منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    شاب سعودي يضرب ويبصق وينزع نقاب طبيبة مصرية بمستشفى خاص بأبها بمنطقة عسير جنوب السعودية ، تعرضت طبيبه مصرية بمستشفى أبها الخاص لاعتداء بالضرب والبصق ونزع النقاب من شاب سعودي. مشاجرة كلامية وضرباً بالكراسي، بقسم الطوارئ بين مريض وممرض،كلاهما سعودي الجنسية

    شاطر

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    شاب سعودي يضرب ويبصق وينزع نقاب طبيبة مصرية بمستشفى خاص بأبها بمنطقة عسير جنوب السعودية ، تعرضت طبيبه مصرية بمستشفى أبها الخاص لاعتداء بالضرب والبصق ونزع النقاب من شاب سعودي. مشاجرة كلامية وضرباً بالكراسي، بقسم الطوارئ بين مريض وممرض،كلاهما سعودي الجنسية

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في الخميس 17 نوفمبر 2011 - 0:37

    المصدر سبق أضغط هنا
    قالت لـ"سبق": لن أتنازل عن حقي مهما حصل..فقد آلمني ما حدث في بلد الإسلام

    شاب سعودي يضرب ويبصق وينزع نقاب طبيبة مصرية بمستشفى خاص بأبها

    نادية الفواز – سبق - أبها: تعرضت طبيبه مصرية بمستشفى أبها الخاص لاعتداء بالضرب والبصق ونزع النقاب من شاب سعودي. وأوضحت مصادر مطلعة لـ"سبق" أن الطبيبة بقسم الطوارئ شهدت مشاجرة كلامية وضرباً بالكراسي، بقسم الطوارئ بين مريض وممرض، كلاهما سعودي الجنسية، رفض على إثرها الممرض إعطاءه الحقنة، فطلبت الطبيبة من إحدى الممرضات إعطاءه الحقنة، لكن شقيق المريض دخل معها في تلاسن، وسبها وبلدها بألفاظ بذيئة ثم تطاول عليها بالضرب باليد وبصق على وجهها وقام بخلع نقابها.

    من جانبها أكدت الطبيبة "م.س" تعرضها للسب والشتم والإساءة إليها من قبل أحد المراجعين لقسم الطوارئ.

    وقالت لـ"سبق" إنها لاحظت العصبية الزائدة التي كان عليها المريض ومرافقه، وإنها حاولت تهدئة الوضع في البداية، إلا أن المريض وهو في العشرين من عمره تطاول عليها بالألفاظ والسب والشتم.

    وأضافت أنه: "ما كان مني سوى أن أقول له إن الدين المعاملة فصار يتطاول بالألفاظ ويهددني بالتسفير".

    وتابعت: "وزادت المشادة الكلامية حدة وفوجئت بتدخل المرافق وقيامه بنزع غطاء وجهي وضربي والتعدي عليّ بالبصق والتطاول؛ ما أدى إلى ارتفاع الضغط عندي ونقلي إلى العناية المركزة نتيجة تعرضي لأزمة قلبية بقيت على إثرها يومين في العناية المركزة".

    وقالت إنها أبلغت الشرطة على الفور. وأكدت قائلة: "إني لن أتنازل عن حقي مهما حصل ولو كان آخر يوم لي في المملكة. فأنا أرملة وأعول 4 أطفال. وقد حاول أهله التدخل بالصلح لكني رفضت الصلح، فقد آلمني جدًّا نزع نقابي وتمزيقه بهذه الطريقة في بلد الإسلام".

    وأضافت: "لقد وقفت إدارة مستشفى أبها الخاص إلى جانبي في هذه المحنة وعلى رأسهم رئيس مجلس الإدارة الذي رفع الشكوى للشرطة ولإمارة منطقة عسير، والمطالبة بحقي في هذه القضية". وتابعت: "كما أنني لن أنسى دعم الأطباء والكادر الطبي والتمريضي ومواساتهم لي ووقوفهم إلى جانبي".

    وأكد شهود عيان أن الطبيبة أصيبت بانهيار عصبي، وارتفع ضغطها بشكل كبير جداً، وتم وضعها بالعناية المركزة، كما تم الاتصال بالشرطة وتحرير محضر.

    وقالوا إن بعض الجهات قامت بتهدئة الأمور في محاولة لتسوية الموضوع بالصلح، لكن الطبيبة رفضت تماماً أي صلح إلا بعد أخذ حقها. وطالب أطباء من قسم الطوارئ بإحقاق الحق وتطبيق عقوبة رادعة، مستنكرين الاعتداء على الطبيبة الأرملة في مكان عملها وانتهاك حرمتها وخلع نقابها.

    من جهته أكد الناطق الإعلامي بشرطة منطقة عسير الرائد عبد الله شعثان لـ"سبق"، "أن الطبيبة تقدمت بشكوى لشرطة عسير متهمة أحد المراجعين ومرافقاً له بالتعدي عليها والتلفظ بألفاظ نابية وأنهما قاما بنزع حجابها". وأضاف أن المراجع ومرافقه ادعيا أيضاً على الطبيبة متهمين إياها بالإساءة.

    وقال شعثان إن القضية قيد التحقيق وأحيلت بحكم الاختصاص إلى هيئة التحقيق والادعاء العام.

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    رد: شاب سعودي يضرب ويبصق وينزع نقاب طبيبة مصرية بمستشفى خاص بأبها بمنطقة عسير جنوب السعودية ، تعرضت طبيبه مصرية بمستشفى أبها الخاص لاعتداء بالضرب والبصق ونزع النقاب من شاب سعودي. مشاجرة كلامية وضرباً بالكراسي، بقسم الطوارئ بين مريض وممرض،كلاهما سعودي الجنسية

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في الخميس 17 نوفمبر 2011 - 0:40

    اتهمها بالتطاول على السعوديين وطالب بالاستعانة بكاميرات المراقبة
    شقيق المتهم بالاعتداء على طبيبة أبها لـ"سبق": ادعاءاتها فيلم مصري

    عبد الله البرقاوي - سبق: وصف شقيق المتهم بالاعتداء على طبيبة مصرية تعمل بمستشفى خاص في أبها ادعاءات الطبيبة بأحداث فيلم مصري، وفند اتهاماتها، واتهمها بالتطاول على السعوديين، وطالب بالاستعانة بكاميرات المراقبة.

    وقال لـ"سبق" إن ما حدث خلاف ما ذكرته الطبيبة، التي تلفظت عليه وعلى شقيقه وعلى آبائهما وعلى السعوديين بألفاظ غريبة. مؤكداً أن شقيقه لم يلمس الطبيبة، ومطالباً بالاستعانة بتسجيلات كاميرات المراقبة؛ للتحقق من ذلك.

    وعن تفاصيل الحادثة قال "ع. ش": "توجهت إلى المستشفى الخاص عصر يوم الاثنين 14-11-2011، وكنت أعاني مضاعفات في الجهاز الهضمي والعصبي وألماً شديداً في الظهر لا يجعلني أستطيع السير إلا بصعوبة؛ وذلك إثر حادث مروري تعرضتُ له قبل شهر".

    وتابع: "عند دخولي المستشفى لم أجد موظفاً في الاستقبال، ولم يكن هناك سوى ممرض كان ممسكاً بهاتفه الجوال، وعند سؤالي له عن موظف الاستقبال، قال: خرج. وطلب مني الانتظار على كرسي موجود بالقرب من الباب الخارجي؛ فأخبرته بأنني مريض؛ فقال: اجلس حتى يأتي من يرى حالتك".

    وواصل المواطن: "انتظرت ما يقارب 10 دقائق حتى جاءت إحدى الممرضات للغرفة، بعدها حضرت طبيبة مصرية للكشف، ومع ذلك لم تكشف بل سمعت أقوالي بما أعانيه؛ فطلبت مني الصعود للدور الثاني لطبيبة الباطنية، فقلت لها: لا أستطيع الحركة أكثر؛ فأنا أعاني. قالت: اللي يريحك. وخرجت من الغرفة".

    وقال المواطن: "اضطررت للصعود للدور الثاني بكل صعوبة، وبعد الكشف من قِبل طبيبة مصرية مختصة قررت إجراء تخطيط قلب وحقنة تؤخذ مع المغذي لتهدئة الحالة رغم تذمرها من صعودي إليها وعدم طلبها للنزول إلى الطوارئ لمتابعة حالتي هناك!".

    وتابع: "نزلت للطوارئ مرة أخرى؛ لأخذ الحقنة وعمل التخطيط؛ فوجدت الممرض مرة أخرى وطلبتُ منه توجيهي للغرفة؛ فخاطبني بشكل غير لائق بقوله [إيش عندك]. فأوضحت له، وطلبت منه إحضار الحقنة من الصيدلية؛ لأنني لا أقدر؛ فرفض، وقال: [اخدم نفسك]؛ فقلت له: [هذا ليس أسلوب ممرض يعمل في خدمة المرضى، وسوف تُحاسَب من قِبل إدارتك]؛ فقال لي [أعلى ما في خيلك اركبه]".

    وعن شرارة الأحداث قال المواطن: "في هذه الأثناء حضر أخي، وقام بالخدمة، وأوصلني للغرفة، وحضرت الطبيبة المصرية، وقامت بمخاطبة أخي بقولها: "أخوك قليل أدب، ولا يوجد له شبه في الدنيا، وهو مش متربي، ومن المفروض ألا نستقبله في هذا المستشفى".

    وتابع: "عندها قمتُ بالصراخ بأن تخرج من الغرفة كي لا أقل أدبي عليها. فقالت: لن أخرج؛ فطلب أخي منها الخروج؛ لكي لا أفقد أعصابي أكثر وتتطور حالتي؛ فرفضت، وطلب منها مرة أخرى قائلاً : الله يرحم والديك اخرجي من الغرفة بما أنه لا دخل لك بعلاجه؛ فرفضت وردت بالنص الآتي: "والدي أشرف من وجهك" قبل أن تتجاوز بألفاظها على السعوديين بشكل عام".

    وقال المواطن: "في هذه الأثناء حضر عدد من الأشخاص بين الطبيبة وأخي بمسافة كافية لا تسمح له بلمسها؛ فقامت بالنزول لأخذ الحذاء لضرب أخي. علماً بأن الجميع يمسك أخي. ونزلت بعدها الطبيبة، ونزعت حجابها، وارتفعت من الأرض، وقامت بالصراخ وقولها إن حجابها قد نُزع من قِبل أخي، وكأننا نشاهد فيلما مصرياً!".

    وبيّن المواطن أنه حاول النهوض من السرير، لكنه حسب حديثه "فوجئت بمدير الطوارئ يثبتني على السرير، ويلف سلك المغذي على يدي".

    وعن نهاية ما حصل أوضح أنه حضر عدد من المواطنين؛ لفض النزاع وتهدئة الوضع حتى حضرت الجهات الأمنية، وأعدت محضراً بما حدث.

    ولفت إلى أن جميع من سجل شهادته في الموضوع من الجنسية المصرية، ولم يكونوا موجودين في وقت الأحداث، في حين تغلبت العاطفة على شهادة من حضر من الجنسية السعودية.

    وقال المواطن إن زيارة أسرته للطبيبة من دافع إنساني، ولم تأتِ للبحث عن صلح. مؤكداً أن الأحداث حُوِّرت، وأصبح فيها المخطئ صاحب حق. مناشداً الجهات المعنية الاستعانة بكاميرات المراقبة؛ للتأكد من جميع الأحداث والادعاءات التي أطلقتها الطبيبة.
    وكانت الطبيبة المصرية قد أكدت ل "سبق" تعرضها للسب والشتم والإساءة إليها من قِبل أحد المراجعين لقسم الطوارئ.

    وقالت إنها لاحظت العصبية الزائدة التي كان عليها المريض ومرافقه، وإنها حاولت تهدئة الوضع في البداية، إلا أن المريض - وهو في العشرين من عمره - تطاول عليها بالألفاظ والسب والشتم.

    وأضافت: "ما كان مني سوى أن أقول له إن الدين المعاملة؛ فصار يتطاول بالألفاظ ويهددني بالتسفير". وتابعت: "وزادت المشادة الكلامية حدة، وفوجئت بتدخل المرافق، وقيامه بنزع غطاء وجهي وضربي والتعدي عليّ بالبصق والتطاول؛ ما أدى إلى ارتفاع الضغط عندي ونقلي إلى العناية المركزة نتيجة تعرضي لأزمة قلبية بقيت إثرها يومين في العناية المركزة".
    المصدر
    http://sabq.org/sabq/user/news.do?section=5&id=33369

    سد الوادي
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 6

    رد: شاب سعودي يضرب ويبصق وينزع نقاب طبيبة مصرية بمستشفى خاص بأبها بمنطقة عسير جنوب السعودية ، تعرضت طبيبه مصرية بمستشفى أبها الخاص لاعتداء بالضرب والبصق ونزع النقاب من شاب سعودي. مشاجرة كلامية وضرباً بالكراسي، بقسم الطوارئ بين مريض وممرض،كلاهما سعودي الجنسية

    مُساهمة من طرف سد الوادي في الجمعة 18 نوفمبر 2011 - 21:43

    "نزع نقابها" أثار الكثيرين..وآخرون نصحوا بانتظار نتيجة التحقيق
    قراء "سبق" يتعاطفون مع طبيبة ضربها شاب في مستشفى بأبها
    أيمن حسن – سبق: تعاطف الكثير من قراء "سبق" مع طبيبة مصرية بمستشفى خاص بأبها ، تعرضت لاعتداء بالضرب والبصق ونزع النقاب من قبل شاب سعودي، مطالبين الطبيبة بعدم التنازل عن حقها في تحقيق رسمي، ومعاقبة المخطئ، فيما طالب عدد آخر عدم التسرع بالحكم على الشاب السعودي، وانتظار نتائج التحقيق، وسماع الطرف الآخر في القضية.

    جاءت تعليقات القراء تعقيباً على خبر نشرته "سبق" وملخص الواقعة "أن طبيبة مصرية بقسم الطوارئ شهدت مشاجرة كلامية وضرباً بالكراسي، بقسم الطوارئ بين مريض وممرض، كلاهما سعودي الجنسية، رفض على إثرها الممرض إعطاءه الحقنة، فطلبت الطبيبة من إحدى الممرضات إعطاءه الحقنة، لكن شقيق المريض دخل معها في تلاسن، وسبها وبلدها بألفاظ بذيئة ثم تطاول عليها بالضرب باليد وبصق على وجهها وقام بخلع نقابها".

    وبداية كانت واقعة "نزع نقاب" الطبيبة، دون النظر إلى جنسيتها، من أكثر ما أثار قراء "سبق".

    تقول القارئة غيورة على الحجاب: "هل وصل بنا الأمر في معقل الإسلام وبلد محمد عليه الصلاة والسلام أن يسقط فيه الحجاب؟!"، ويقول القارئ أبو عبد الله: "والله قهر يا ناس من فعل رجال، ينزع نقاب أمة الله، تريد العفاف"، ويطالبها القارئ أبو عبد الله بعدم التنازل، ويقول: "نريد أخذ الحق العام والخاص وأتمنى من الدكتورة عدم التنازل عن هذا الفاعل فهذه إهانة لنا كمسلمين، بنزع النقاب من المسلمة في بلد الإسلام.

    أسأل الله لهذا الفاعل وجميع شباب المسلمين الهداية والثبات على الحق"، ويرفض القارئ خالد الأسعدي الاعتداء على الطبيبة ونزع نقابها، مؤكدا أن هذا لا يحدث حتى في لندن ويقول: "المرأة تركت بلدها تبحث عن رزق الله "ما رزق أحداً غير الواحد الأحد" وتنزع حجابها بعد، في تصرف لم أشاهده هنا في لندن، حيث تمشي النساء المسلمات ويحترمهن الجميع"،
    أيضاً يرى القراء أن الطبيبة المصرية ضيفة لا يجب إهانتها، يقول القارئ خالد الأسعدي "المصرية، ضيف حل في دارنا ومن يعتدي عليها فإن علينا أن نؤدب المعتدي وإلا فإن العار سيلحقنا"، ويقول القارئ السبيعي: "باسمي وباسم كافة أهلي بالسعوديه نقدم اعتذارنا لأختنا الدكتورة المصرية، ونقول هذي بلدك ونحن خصوم من فعل هذه الحركة التي تمثل شخصه هو فقط، وسوف نأخذ حقك بقوة النظام لا تخافي.. أنت في بلد يا أختي يطبق الشريعة الإسلامية.. وإن شاء الله يأخذ جزاءه.. واعرفي أن إخوانك السعوديين لا يرضون عليك ولا على جميع إخوتنا من العرب والمسلمين المظلمة، وهذي بلدك وبلد كل المسلمين".

    ويطالب قراء "سبق" الطبيبة بعدم التنازل عن حقها، تقول القارئة أم عبدالله العسيري: "يا دكتورة لو أعطوك أموال الدنيا لا تتنازلي.. وخذي حقك الشرعي تكفين لا تنازلي بالله عليك"، ويقول القارئ جعفر المنصوري: "يا أختي لا تتنازلي عن حقك"، ويقول القارئ أبو فهد: "لا حول ولا قوة إلا بالله، لا بد أن تعرف الطبيبة أنها في بلدها وبين إخوانها في الدين ومحاكمنا تحكم بشرع الله وستعاقب المخطئ بإذن الله، نتمنى ألا تتنازل عن حقها وأن يتم إنصافها؛ فما حصل لها لا يرضي أي مسلم غيور على دينه، ونتمنى أن يكون لوزير الصحة موقف داعم لها".

    على الجانب الآخر، رفض العديد من قراء "سبق" الحكم المسبق على الشاب السعودي، دون انتهاء التحقيقات وسماع أقواله فيما جرى، يقول القارئ أبو خالد: "يا إخوان الموضوع إلى الآن كلام في كلام، يعني لم نر أي شهود في هذه القضية، وكذلك لم نسمع رد الطرف الآخر.. هذا أولاً. الشيء الثاني: أتمنى عدم التسرع في الحكم على الشخص.. يا إخوان نحن شعب تطغى على تصرفاتنا العاطفة اللحظية.. وكلام الطبيبة مجرد ادعاءات ولن تثبت التهمة ما لم يوجد شهود أو دليل أو اعتراف"، ويقول القارئ سعيد أخو شماء: "كيف تتعاطفون مع قضية سمعتم عنها من طرف واحد، وبعدين كثيرة جداً مشاكل الممرضين والأطباء العرب من عدم احترام وعدم تأهيل وإمكانيات متواضعة في كثير من الأحيان"، ويؤكد القارئ سعيد أخو شماء أنه مع الحق إن ثبت ويقول: "وهذا ما هو معناه أني مع الخطأ إذا حصل وثبت"، وتقول القارئة تفاحة: "يا جماعة كيف تحكمون على الموضوع على طول! ونحن أصلاً لا ندري ما السبب، ولا الموضوع الذي أثار المريض من البداية؟ ولا ندري ما الجدال الذي حصل سواء مع الممرض السعودي أو الطبيبة المصرية"؟
    فيما ترى القارئة المصرية هبة الرحمن ضرورة معرفة كافة تفاصيل الواقعة وتقول: "المشكلة كما بينها الموقع مريض أو أخو مريض ضرب طبيبة، أولاً أنا مصرية ولكن يا إخواني المريض جاء تعبان، وعلى ما أعتقد سيأخذ حقنة يعنى يتألم والإحساس بالألم يختلف مني ومنك، وربما كان الألم شديد.. الاحتمال الأول أن الممرض سامحه الله ربما تقاعس عن أداء مهمته الموكل بها؛ لأنه ربما يكون جديداً.. وغير ذلك ربما رأى حاله على المريض، نحن لا نضحك على بعضنا.. كلكم تعلمون ماذا يمكن أن يفعله الممرض، فتم استفزاز المريض وأهله ولم يجدوا إلا هذه الأجنبية "يفشوا خلقهم فيها"، وطبعاً خرج الممرض كالشعرة من العجين، الاحتمال الثاني: كل من يأتي الخاص يكون في قرارة نفسه أنه سيشتري كل الموجود بما سيدفعه ويسب ويلعن على أتفه الأسباب؛ لأن لديه شعوراً أنه ممكن يطرد الجميع، خصوصاً لو أجنبي لو لمجرد فتح فمه؛ ما جعل الممرض يرد عليه ولم يجد أهل المريض سوى الأجنبية كي يضربوها"، وتطالب القارئة بوضع قانون وتقول: "لا بد من وضع قانون ينظم العلاقة بين المريض وأعضاء الفريق الطبي".


    _________________
    سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 7:04