منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    خطبة يوم الجمعة 22 12 1432هـ يوتيوب ، فيديو ، خطبة الجمعة من المسجد الحرام بمكة المكرمة لفضيلة الشيخ صالح آل طالب ،

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    خطبة يوم الجمعة 22 12 1432هـ يوتيوب ، فيديو ، خطبة الجمعة من المسجد الحرام بمكة المكرمة لفضيلة الشيخ صالح آل طالب ،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 18 نوفمبر 2011 - 15:58


    خطبة الجمعة من المسجد االحرام 22-12-1432هـ لفضيلة الشيخ :صالح آل طالب
    Salat al Jumu'a Le 18 Novembre 2011 Huraam Makaah
    18 11 2011


    --------------------------------------------
    مكة المكرمة / المدينة المنورة 22 ذو الحجة 1432هـ الموافق 18 نوفمبر 2011م واس
    أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة فضيلة الشيخ صالح آل طالب المسلمين بتقوى الله عز وجل .
    وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها : في هذه الحياة نظم ومناهج وأفكار وبنايات سامقة تراها كأعالي الأشجار وحين تهب الرياح العواصف وتثور الزلازل تنهار الصور الزائفة وتسقط البنايات المشيدة وينكشف عيبها وخللها والمتأمل اليوم يرى تسارعا في انهيارات متعددة في المال والاقتصاد والحكم والسياسة والأفكار والمناهج ويرى حيرة كبرى لأرباب المال ودهاقنة السياسات ثم يلتفت فيرى بناء الإسلام ثابتا مستقرا ، أصله ثابت وفرعه في السماء ، حين تتأمل مبادئ الإسلام في كل جوانبه ترى قيماً راسخة البنيان عصية على الذوبان في العقيدة والفكر والعبادة والتشريع والأخلاق والسلوك صالحة لكل زمان ومكان وهو تأمل يجب على المسلم أن يتذكر فيه فضل الله عليه ويستشعر قيمة دينه وإنعام الله به عليه .
    وأضاف فضيلته يقول : لم ينعم الله عليك نعمة هي أوفى ولا آمن ولا أسبغ من كونك مسلما لله مع المسلمين لاتسجد لشجر أو حجر ولا تذل لحيوان أو جماد أو بشر ولا تعبد غير الله فاهنأ بإسلامك وانعم بإيمانك فقد هداك الله يوم ظل غيرك وأرشدك حين تاه سواك وأعد التأمل والمراجعة مستمسكا بأساس دينك وقاعدة إيمانك عارفا فضل إسلامك وعاقبة توحيدك مستبشرا بقول النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه ( مامن أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله صدقاً من قلبه إلا حرمه الله عن النار ) ولهذا التوحيد معالم رسمها النبي صلى الله عليه وسلم وأوضح أعلامها ولهذه البشرى شواهد بينها وأرسى أركانها حري بالمسلم أن يستمسك بها وان يحذر التفريط حتى لايحبط عمله أو يظل سعيه فكم من تائه وهو لايدري وكم من ضال يظن انه مهتدئ.
    وأوضح فضيلته أن النبي صلى الله عليه وسلم قد جعل أصول الإيمان التوحيد ثم الصلاة ثم الزكاة ثم حفظ الحقوق ومبدأ العدل المطلق لافتا النظر إلى أن الله قد كرم الإنسان وشرع له مايربا به عن الخرافات أو التعلق بالأوهام وجعله حرا لايتعلق إلا بالله خالقه وجعل التعلق بغير الله ينافي التوحيد اعتقادا وعملا وان من معالم هذا التوحيد الاستعاذة والاستجارة بالله وحده دون سواه ومن محاسن الدين القويم أن المسلم لايدعو ولا يرجو إلا الله فليس بين المسلم وبين ربه وسائط بل أن الله سبحانه وتعالى سمى دعاء غيره شركا قال سبحانه (( والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير إن تدعوهم لايسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم ولا ينبئك مثل خبير )).


    وأشار فضيلته إلى أن مما أفسد الدين وحرف التدين الغلو والتنطع والمبالغة بغير علم وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( إياكم والغلو في الدين فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين ) ومن الغلو، الغلو في تعظيم الأولياء والصالحين أو تعظيم آثارهم وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من ذلك فقال ( لاتطروني كما أطرت النصارى بن مريم فإنما أنا عبده فقولوا عبد الله ورسوله ).
    وتابع فضيلته يقول : دين الإسلام كله حسن ومانهى الله عن شئ إلا لضرره على الأفراد والمجتمعات مما يبطل الإيمان ويوبق الإنسان كالسحر وإتيان الكهان وكم تعلق بهذه الأوهام أناس أضاعوا دينهم ودنياهم وانحدرت عقولهم إلى درك من الخرافات جعلوها دينا ومنهجا فالحمد لله الذي كرمنا بالإسلام ومن معالم الدين الحسان الارتقاء بالمحبة والعواطف والولاء والتناصر في وقت سبلت بأهل الدنيا مبادئهم فأصبحت المحبة والموالاة لأجل الدنيا ومصالحها.
    وشدد فضيلته على أن الدين دين الله والشرع شرعه والواجب على من بلغه كلام الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم أن يتبع الحق ولا يترك القرآن والسنة لقول أحد مهما كان.
    وبين فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام أن توحيد الاعتقاد يستتبع توحيد العمل وأن على المسلم أن يحب ربه ويخلص له ويعول عليه وأن تكون مشاعر نفسه وخلجات قلبه متجهة إليه لاتعدوه إلى ماسواه ، فالمسلم لايدعو إلا الله ولايعبد غيره ولا يطيع إلا أمره ولا ينفذ إلا حكمه يحل ما أحل ويحرم ماحرم ويقف عند ما حد والمسلم منتصب القامة أمام كل حي فلا يحني ظهره إلا لله ومعرفته لعظمة الخالق الأحد ولهيمنة الله التامة على الناس والكون تجعل مشاعر الرغبة والرهبة مستقيمة في نفسه فلا تنحرف ولا تضطرب ومن اجل ذلك كان امتلاء القلب بعقيدة التوحيد أساسا لخلال القوة والعزة لاينفك عنها مؤمن صادق.
    وأفاد فضيلته أنه في كل ختام على المسلم أن يستحضر أن معيار القبول هو إخلاص العامل لله ومتابعته رسول الله وفضل الله واسع وأن من علامة قبول الحسنة الحسنة بعدها وعلامة الحج المبرور أن تعود خيرا مما كنت ومن طهرت صحيفة عمله بالغفران فليحذر العود إلى دنس الآثام فالنكثة اشد من الجرح وليكن من الخير في ازدياد فإن ذلك من علامة القبول.

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    رد: خطبة يوم الجمعة 22 12 1432هـ يوتيوب ، فيديو ، خطبة الجمعة من المسجد الحرام بمكة المكرمة لفضيلة الشيخ صالح آل طالب ،

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في السبت 19 نوفمبر 2011 - 1:27

    18 11 2011

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 23:44