منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    ملتقى التراث العمراني الوطني الأول بجدة ، 18 11 2011 ، اختتم ملتقى التراث العمراني الوطني الأول فعالياته بجدة اليوم حيث طرح تجارب القرى التراثية التي تحولت إلى مواقع جذب سياحي بالمملكة وذلك في حلقة النقاش التي حملت عنوان "تنمية وتطوير القرى والبلديات

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    ملتقى التراث العمراني الوطني الأول بجدة ، 18 11 2011 ، اختتم ملتقى التراث العمراني الوطني الأول فعالياته بجدة اليوم حيث طرح تجارب القرى التراثية التي تحولت إلى مواقع جذب سياحي بالمملكة وذلك في حلقة النقاش التي حملت عنوان "تنمية وتطوير القرى والبلديات

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 18 نوفمبر 2011 - 16:04

    جدة ، واس

    جدة 22 ذو الحجة 1432 هـ الموافق 18 نوفمبر 2011 م واس
    اختتم ملتقى التراث العمراني الوطني الأول فعالياته بجدة اليوم حيث طرح تجارب القرى التراثية التي تحولت إلى مواقع جذب سياحي بالمملكة وذلك في حلقة النقاش التي حملت عنوان "تنمية وتطوير القرى والبلديات التراثية" وذلك بفندق الهيلتون بمحافظة جدة وشملت طرق ترميم هذه القرى وبحث مجال تطوير الاستثمار في التراث العمراني وتوظيفها اقتصادياً.
    وحظيت الحلقة بمشاركة الأستاذ بجامعة القصيم الدكتور صالح الهذلول ومستشار رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور سلمان السديري والأستاذ بجامعة الملك سعود الدكتور عبداللطيف الحميد ونائب قرية رجال ألمع التراثية وعضو لجنة تطوير القرية محمد شبلان ومستشار قطاع الاستثمار بالهيئة العامة للسياحة والآثار المهندس فؤاد أغابي ورئيس مركز أشيقر بمنطقة الرياض عبدالله المغيرة وصالح السليم من مجموعة الزامل.
    وأخذ الدكتور السديري الحضور إلى رحلة لمشروع تطوير بلدة الغاط التراثية وإعادة تأهيلها واستثمارها بأسلوب مستدام يجعل منها مورداً اقتصادياً لأهالي الغاط ومصدراً لفرص العمل ونواة رئيسية لتنمية سياحية متكاملة للمحافظة طارحاً التصور الأولي لمخطط محلي لتنمية محافظ الغاط المبني على إستراتيجية نحو تنمية سياحية في المحافظة حيث بدأت الرؤية من منطقة الديرة كونها المنطقة بكر ومستقلة تماماً عن الغاط الجديدة وغير مأهولة بالسكان مما يسهل عملية التطوير واستغلال مقوماتها السياحية الكامن وبسبب التكوين العمراني والطراز المعماري المتميز الذي يعكس العمارة النجدية في المنطقة والعناصر الطبيعية والبيئية المحيطة وتفاعل المجتمع المحلي مبادرة مركز الرحمانية الثقافي لتطوير الغاط.
    وبين أن الجهود أثمرت بقيام مركز الرحمانية الثقافي بتبني وتنفيذ نموذج لوحدة نزل تراثية و قيام الجمعية التعاونية بالبدء في تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع النزل التراثية إضافة إلي التمويل قيام مركز الرحمانية الثقافي بإعداد دراسة جدوى اقتصادية للمشروع.بدعم الجمعية التعاونية بالغاط للحصول على تمويل من بنك التسليف.
    وأكد السديري الخطوات القادمة للمشروع والمتضمنة الانتهاء من أعمال تنفيذ (المرحلة الأولى) من مشروع النزل التراثية وبلورة واعتماد آلية لإدارة بلدة الغاط والنزل التراثية وتشغيلها إضافة إلي الانتهاء من أعمال مشروع ربط البلدة بالطريق السريع واستثمار الطريق لصالح البلدة تكوين حزم سياحية متنوعة وتسويقه لجذب المهرجانات والفعاليات الحالية لداخل البلدة التراثية.
    وقال مستشار رئيس الهيئة العامة لسياحة والآثار : أهم الأدوات المساعدة ومن أبرزها تصميم المخطط العام لاستغلال المقومات السياحية الكامنة ومشاركة تمثيل الأهالي من خلال أشخاص يتولون إدارة المشروع والتنسيق مع الشركاء مع التعامل مع البنية الأساسية و معالجة الأملاك وقضاياها.


    وقدم رئيس مركز أشيقر بمنطقة الرياض عبدالله المغيرة تجربتهم في ترميم البلدة القديمة وإعادتها لواجه من جديد ، مشيرا إلى العوامل التي أدت إلي تجاهلها مسبقا بسبب تراجع العمارة وزحف العمران الحديثة والقروض المقدمة للبناء إضافة إلي عوامل الهجرة السكانية والنزوح من البيوت الطينية والطفرة الاقتصادية.
    وقال : إن تنامي الوعي من خلال المنظمات المتخصصة والجهود الحكومية أسهمت في دعم مشروع الترميم إلا انه استدرك القول واجه المشروع العديد من المعوقات من أبرزها عدم وجود خطط مدروسة لترميم وغياب المتخصصين واختفاء بعض الملامح للقرية إلا أن الجهود أسهمت في دعم المشروع
    وقدم شبلان تجربة قرية رجال المع التراثية جهود المجتمع المحلي السابقة في الإسهام بالمحافظة على التراث العمراني للمنطقة من خلال تأهيل المباني الآيلة للسقوط وإيجاد متحف للقرية تم جمع مقتنياته من السكان أنفسهم وبناء قصر للضيافة إضافة إلى تشجيع النشاط الثقافي والمهرجانات السياحية، مشيرا إلى أن العامل الأكبر لنجاح المشروع هو دعم الأهالي.
    وعرج شبلان إلى جهود المجتمع المحلية الحالية بعد اعتماد مشروع تطوير قرية رجال ألمع وتشكيل لجنة لدعم المشروع من الأهالي وتفويض شركة رجال ألمع لتوقيع جميع العقود نيابة عن المجتمع المحلي وتوقيع العقد مع بنك التسليف إنشاء النزل الفندقي وتأهيل القصور مع إحدى المؤسسات.
    وتحدث الأستاذ بجامعة الملك سعود الدكتور عبداللطيف الحميد عن تجربة محافظة المذنب في تطوير السوق القديم والمسمى (بالمجلس) في شرق المذنب بجوار الجامع الداخلي القديم وكان هذا السوق قد اكتسب شهرة في بلاد نجد منذ زمن بعيد حيث يرجع عمر هذا السوق إلى ما قبل القرن العاشر الهجري وقد اكتسب شهرة في بلاد نجد منذ زمن بعيد حيث يرجع عمر هذا السوق إلى ما قبل القرن العاشر الهجري.
    وأبرز الحميد أهم الأهداف التي حققها السوق ودعت إلي المحافظة عليه ومن أبرزها جانب التنمية الاقتصادية متناولاً المقتنيات التراثية والحفاظ على السيارات القديمة وحفظ القطع الأثرية من الضياع والحفاظ على الطراز العمراني القديم وتخصيص مواقع لممارسة الحرف القديمة وحفظها من الاندثار والتعريف بالألعاب الشعبية إضافة إلي التنشيط السياحي ورفع الحركة الثقافية.
    وفي رحلة تراثيه عمرانية خارج المملكة قدم مستشار قطاع الاستثمار بهيئة السياحة والآثار المهندس فؤاد أغابي تجربة الأردن في منطقة جرش وقال : إن التراث العمراني مسؤولية وطنية شعبية ، مضيفا أنه ليس من المهم الحفاظ على المباني فقط ولكن المهم الحفاظ عليها وتشغيلها وهو ما عملت عليه بلاده من خلال ترميم وتطوير المباني التراثية والساحات وتقديم الدعم لشاغلها ومعاقبة المخالفين فيها مما أسهم في تحقيق نهضة تراثيه في تلك المنطقة.


    كما حظي المعرض المصاحب للملتقى والمقام ضمن الفعاليات بإقبال واسع من الزوار المهتمين بالتراث العمراني حيث تجاوز عددهم مع اختتام فعاليات الملتقى اليوم 5000 زائر ، اطلعوا على ما يحويه المعرض من أجنحة تبرز مواقع ومشاريع التراث العمراني في مناطق المملكة ، كما نظمت عدد من المدارس زيارات لطلابها للمعرض في الفترة الصباحية.
    وشارك في المعرض أكثر من (28) راعياً وعارضا من جهات حكومية وشركات وجمعيات ومراكز معنية بالتراث العمرانيَ من أبرزها الهيئة العامة للسياحة والآثار، أمانة محافظة جدة، أمانة القصيم، الشركة الوطنية للسياحة، أمانة نجران، مجلس التنمية بجازان، جامعة الدمام، عسير، الهيئة العليا لتطوير منطقة الرياض، جبل عمر، أمانة الأحساء، شركة سعودي أوجيه، أمانة الطائف، شركة تراثية، جامعة الطائف، جامعة أم القرى، أمانة الجوف، مجموعة بن لادن, قرية الخبراء التراثية, شركة اربست.
    وتم خلال المعرض توزيع آلاف المطبوعات والكتيبات المتعلقة بالتراث العمراني، كما حوى عددا من العروض المرئية واللوحات والمجسمات التي تبرز مواقع التراث العمراني في المملكة.
    وأبدى الزوار اهتماماً كبيراً بما شاهدوه في المعرض وخصوصاً الأطفال من خلال التوثيق بالتصوير وتسجيل المعلومات عن بعض المحتويات الخاصة بالتراث العمراني.

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: ملتقى التراث العمراني الوطني الأول بجدة ، 18 11 2011 ، اختتم ملتقى التراث العمراني الوطني الأول فعالياته بجدة اليوم حيث طرح تجارب القرى التراثية التي تحولت إلى مواقع جذب سياحي بالمملكة وذلك في حلقة النقاش التي حملت عنوان "تنمية وتطوير القرى والبلديات

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 18 نوفمبر 2011 - 16:05

    18 11 2011

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 3:36