منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    الشهيدة المعلمة غديرمحمد كتوعة وكيلة مدرسة براعم الوطن ، ربي أحسن خاتمتي واصرف عني ميتة السوء ولا تقبض روحي إلا وأنت راضٍ عني" بهذا الدعاء المؤثر ودّعت غدير كتوعة وكيلة مدرسة براعم الوطن أحباءها وزميلاتها وطالباتها عبر البلاك بيري، فكتبت غدير دعاءها

    شاطر

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    الشهيدة المعلمة غديرمحمد كتوعة وكيلة مدرسة براعم الوطن ، ربي أحسن خاتمتي واصرف عني ميتة السوء ولا تقبض روحي إلا وأنت راضٍ عني" بهذا الدعاء المؤثر ودّعت غدير كتوعة وكيلة مدرسة براعم الوطن أحباءها وزميلاتها وطالباتها عبر البلاك بيري، فكتبت غدير دعاءها

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في الإثنين 21 نوفمبر 2011 - 4:23

    المصدر
    قبل أن تلقى مصرعها بيومين في حادثة "حريق البراعم"

    غدير كتوعة.. ودّعت طالباتها بـ "دعاء" عبر"البلاك بيري"

    دعاء بهاء الدين- سبق- جدة: "ربي أحسن خاتمتي واصرف عني ميتة السوء ولا تقبض روحي إلا وأنت راضٍ عني" بهذا الدعاء المؤثر ودّعت غدير كتوعة وكيلة مدرسة براعم الوطن أحباءها وزميلاتها وطالباتها عبر البلاك بيري، فكتبت غدير دعاءها قبل يومين من وفاتها، إثر اختناقٍ وقع لها نتيجة حريقٍ نُشب في المدرسة، وكأنها أبت أن تلاقي ربها قبل أن تترك كلمات يتذكرونها بها.

    وبصعوبةٍ بالغة تواصلت "سبق" مع إحدى قريباتها "رقية كتوعة" والتي تحدثت عن سمات الفقيدة قائلة: إنها شخصية مُحبة للخير، تعشق مساعدة الآخرين، ابتسامتها الصافية لا تفارق محياها، شديدة البر بأمها، موضحة أنها كانت معلمة للرياضيات ولتميزها وإبداعها تمت ترقيتها وكيلة للمدرسة .

    وأضافت قائلة: كانت متوقدة النشاط والذهن في المدرسة، تُضفي روح التفاؤل والمحبة بين المعلمات والطالبات، فكانت الندى الرقيق الذي يخفف من ضغط المعاناة على زميلاتها وطالباتها .

    وبنبرة حزنٍ وأسى استكملت حديثها قائلة: كانت تعشق الطالبات وتتفانى في توفير المناخ التربوي لإبداعهن، ونظراً لشعورها بالمسئولية فقد آثرت إنقاذهن من الحريق حتى آخر طالبة، وشاءت إرادة الله بعدها أن تختنق من جرّاء الدخان الكثيف الذي خيّم على أرجاء المكان .

    وقالت: منذ علمنا بنبأ وفاتها ساد الحزن أفراد أسرتها وألجمنا الصمت وبات الدعاء بالرحمة سلاحنا نغالب به دموعنا التي انهمرت كمداً على غاليتنا، وخلال تواصلي معها سمعت حروفاً مبعثرة نسجت كلمات طفولة بريئة قائلة: "أنتظر أمي ولن أنام إلا في حضنها" كانت هذه ابنتها الصغرى طفلة الروضة، وقد أدمت كلماتها قلبي فانهرتُ باكية ووددت احتضان الطفلة لو كانت بجانبي .

    وتابعت: كانت غدير تعشق أسرتها وتعتني بابنتيها وتسهر على رعايتهما، لم تفارقهما مطلقا، فكانت ينبوعاً من الحنان أفاض على المحيطين بها، موضحة رفضها التام لوجود خادمة بالمنزل، فكانت ترعى أحوال بيتها بنفسها، وأعربت عن تأثر ابنتها الكبرى بوفاة أمها، فدائما تردّد بصوت ممزوج بالبكاء "أمي في الجنة."

    وأضافت: أما علاقتها بأمها فهي متناغمة، تجزل العطاء لها وتتفانى في إسعادها، ومنذ علمها بنبأ وفاتها يعتريها الصمت، تخاطبنا بدموعها، وما بين الحين والآخر تسأل بصوت دافئ يقتله الحزن كمداً على ابنتها ورفيقتها من سترعاني وتقف بجانبي بعدها؟

    وفي ختام حديثها أوضحت كتوعة أن غدير تلقت آخر اتصال هاتفي قبل وفاتها من إحدى قريباتها، تمنت من خلاله أن تتغير حياتها للأفضل، وقد اختار لها حُسن الخاتمة، كما كانت تدعو في حياتها.

    أنهيت اتصالي بها ودعوت للفقيدة بالرحمة وبيت من الشعر يُداعب مخيلتي :
    "فارفع لنفسك بعد موتك ذكرها فالذُكر للإنسان عمر ثاني"

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    رد: الشهيدة المعلمة غديرمحمد كتوعة وكيلة مدرسة براعم الوطن ، ربي أحسن خاتمتي واصرف عني ميتة السوء ولا تقبض روحي إلا وأنت راضٍ عني" بهذا الدعاء المؤثر ودّعت غدير كتوعة وكيلة مدرسة براعم الوطن أحباءها وزميلاتها وطالباتها عبر البلاك بيري، فكتبت غدير دعاءها

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في الإثنين 21 نوفمبر 2011 - 4:32

    [youtube][/youtube]
    حريق هائل في مدرسة براعم الوطن بجدة

    فهد بن شويل
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 6

    رد: الشهيدة المعلمة غديرمحمد كتوعة وكيلة مدرسة براعم الوطن ، ربي أحسن خاتمتي واصرف عني ميتة السوء ولا تقبض روحي إلا وأنت راضٍ عني" بهذا الدعاء المؤثر ودّعت غدير كتوعة وكيلة مدرسة براعم الوطن أحباءها وزميلاتها وطالباتها عبر البلاك بيري، فكتبت غدير دعاءها

    مُساهمة من طرف فهد بن شويل في الخميس 24 نوفمبر 2011 - 6:02

    زوج الشهيدة «غدير»: لا أرغب في تضرر عدد آخر بهذه الأزمة وسنتابع التحقيقات
    الخميس 24/11/2011
    أنور السقاف - جدة
    ابدى محمد باجنيد زوج (غدير كتوعة) شهيدة حريق «براعم الوطن» اسفه لما كشفته نتائج التحقيقات الأولية في «الكارثة»، مشيرا الى ان تورط عدد من الطالبات في اسباب الحريق يبعث الى الحزن العميق، لافتا الى انه بصدد متابعة مجريات الحقيق الى النهاية للتعرف على المزيد من المعلومات التي ستخلص إليها التحقيق النهائي والذي يتضمن تفاصيل أكثر، مبينا ان الحالة النفسية التي يكابدها والحزن على فراق والدة بناته لا يزالان يخيمان على الأجواء، ملمحا في ذات الوقت الى انه لا يرغب ان يتضرر عدد آخر من تداعيات هذه الأزمة التي شغلت الرأي العام في المملكة.
    وقال: ان الطالبات المسببات للحريق لا يزلن في سن المراهقة ولم يحسبن حساب ما فعلن من حرق للاوراق وعبثهن غير المسؤول والذي ذهب ضحيته ازهاق للارواح.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 23:30