منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الإثنين 6 ديسمبر 2010 - 12:00

    اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة
    عبدالرحيم الحدادي - المدينة المنورة تصوير - سامي الغمري
    أصدرت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة بيانًا صحفيًا حول حادث فقدان طفل ذكر يبلغ من العمر يوما واحدا، صباح أمس الأحد بمستشفى المدينة للنساء والولادة والأطفال، إذ كان الطفل تحت رعاية والدته وجدته، وكانت حالته مستقرة، وقد تمّ فقدانه في تمام الساعة 7.00 صباحًا حيث قامت الممرضة بعمل كود بنك (نداء)، وبناءً على توجيهات مدير عام المستشفى الدكتور علي بن حسن المحمدي تمّ إغلاق جميع بوابات المستشفى وتمّ إيقاف خروج جميع الأطفال الذكور للتأكد من هوياتهم، كذلك تم إبلاغ السلطات الأمنية المختصة والتي قامت بدورها بمباشرة الحادث ومازال البحث والتحقيق جارييين عنه حتى وقت صدور هذا البيان. صرح بذلك مدير إدارة الإعلام والتوعية الصحية بصحة المدينة عبدالرزاق بن عبد العزيز حافظ.
    وشهدت أروقة مستشفى النساء والولادة والأطفال بالمدينة المنورة صباح أمس حالة من الهلع بعد دوي صوت الصراخ من الدور الذي ترقد فيه أم الطفل إثر اكتشافها اختطافه من جوارها بعد ولادته بيوم من داخل غرفتها في الدور الثاني، بعد خروجها من كشك الولادة إثر عملية قيصرية.
    وعلمت «المدينة» من مصادرها أن الأم فقدت طفلها عند الساعة السابعة من صباح أمس الأحد، وأكدت المصادر أن الأم شاهدت طفلها آخر مرة عند الساعة السادسة وعشرين دقيقة بشهادة الممرضة، التي أكدت وجود الطفل في ذلك الوقت، وعند الساعة السابعة دوى صراخ متكرر من جناح الأم إثر اختفاء مولودها، وتواجدت الجهات المعنية بعد تلقيها بلاغ الاختطاف.
    وحضرت للمستشفى الأدلة الجنائية والمباحث الجنائية والدوريات الأمنية والشرطة، وطوقوا المستشفى من جميع الجهات ومنعوا خروج السيارات إلا بعد تفتيشها من الداخل مع فتح شنطة السيارات للبحث عن الطفل.
    وقامت فرق أمنية بتواجد رجل الأمن الصناعي بالمستشفى مع وجود الممرضة المكلفة بمتابعة الطفل للتعرف على ملامحه.
    من جهة أخرى تحدث لـ «المدينة» أحد رجال الأمن الصناعي عن القضية، وأفاد أن الطفل اختطف قبل الساعة السابعة، مؤكدا أن الطفل كان موجودًا بجوار والدته حتى الساعة السادسة وعشرين دقيقة من صباح أمس، بعد ذلك تم إبلاغ الجهات المعنية عن اختطاف الطفل بعد أن تحسست الأم عنه ولم تجده بجوارها. وعلمت "المدينة" أن الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة، إذ تعيش في حالة يرثى لها بعد فقدان فلذة كبدها. ومن جانب الشرطة أكد المتحدث الإعلامي بشرطة المدينة المنورة العميد محسن بن صالح الردادي أنه ورد بلاغ لمركز شرطة الخالدية من قبل مستشفى النساء والولادة بالمدينة المنورة عن فقد طفل حديث الولادة ولا يزال البحث جارياعنه.
    http://www.al-madina.com/node/276903


    عدل سابقا من قبل ولد سعد في الثلاثاء 7 ديسمبر 2010 - 11:29 عدل 2 مرات

    jnabcom
    مستشار منتديات جناب الهضب
    مستشار منتديات جناب الهضب

    عدد المساهمات : 3525

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف jnabcom في الإثنين 6 ديسمبر 2010 - 14:05

    هناك خطر على الاطفال وخاصة اذا كانت والدتة أجرت عملية قيصرية فأنها تبقى تحت تأثير البنج وتركيزها يكون أقل لذلك


    لذلك يجب العناية بالاطفال والاهتمام بهم في الايام الاولى ويكون المستشفى المسئول الاول .. ونسأل الله أن يردة الى والدية كل الشكرر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 7 ديسمبر 2010 - 11:06

    لغز اختفاء رضيع المدينة بلا حل وحقوق الإنسان تنتقد


    الطائفي وطلحة يتناقشان حول مصير الطفل المختطف من مستشفى المدينة للولادة أمس


    المدينة المنورة: سفر العزمان، مريم الجهني 2010-12-07 3:00 AM



    ارتفع نحيب وبكاء أم الطفل "أنس" من الغرفة 348 بمستشفى الولادة والأطفال بالمدينة المنورة أمس بعد مرور 24 ساعة من اختطاف رضيعها، في الوقت الذي حولت فيه فرق التحقيق والأدلة الجنائية بشرطة المدينة غرفة مجاورة لها إلى معمل بصمات وعرض وتحقيق، وتم رفع أكثر من 250 بصمة من العاملين في المستشفى ومن الأشخاص المشتبه بهم حتى ظهر أمس.
    واستنكر وفد من جمعية حقوق الإنسان برئاسة المشرف المكلف بمتابعة القضية الدكتور طلحة غوث، ورئيسة القسم النسائي الدكتورة شرف القرافي ـ بعد زيارة والد ووالدة الطفل المختطف- ضعف الرقابة والمتابعة للمرضى والمرافقين في المستشفى، وعدم تأدية الكاميرات الأمنية دورها الرقابي، ووجود قصور كبير في المستشفيات في نواحي الأمن والسلامة.

    http://www.alwatan.com.sa/Local/News_Detail.aspx?ArticleID=32032&CategoryID=5
    --------------------------------------------------------------------------------


    ساد الهدوء أروقة قسم التنويم بمستشفى الولادة والأطفال بالمدينة المنورة أمس ما عدا الغرفة 348 التي كان يعلو منها نحيب وبكاء أم الطفل "أنس" بعد مرور 24 ساعة من اختطاف رضيعها، في الوقت الذي حولت فيه فرق التحقيق والأدلة الجنائية بشرطة المدينة غرفة مجاورة لها لمعمل بصمات وعرض وتحقيق.
    واستنكر وفد من جمعية حقوق الإنسان برئاسة المشرف المكلف على متابعة القضية الدكتور طلحة غوث، ورئيسة القسم النسائي الدكتورة شرف القرافي بعد أن زار والد ووالدة الطفل المختطف ضعف الرقابة والمتابعة للمرضى والمرافقين في المستشفى، وعدم تأدية الكاميرات الأمنية دورها الرقابي، ووجود قصور كبير في المستشفيات في نواحي الأمن والسلامة.
    رفع 250 بصمة
    وعلمت "الوطن" من مصادر أمنية بشرطة المنطقة أنه تم رفع أكثر من 250 بصمة من العاملين في المستشفى ومن الأشخاص المشتبه بهم حتى ظهر أمس، في حين تعمل الفرق الأمنية المكلفة بالتحقيق على عرض بعض الصور للسيدات اللاتي غادرن المستشفى لوالدة الطفل خلال ساعات الحادث بهدف التعرف على المواصفات التي قد تساهم في الوصول إلى الجاني.
    واستبعدت المصادر الأمنية استخدام الرسم التقريبي لملامح وأوصاف السيدة المشتبه بها وذلك لكونها كانت منقبة مما ساهم في زيادة صعوبة التوصل إليها. ولمحت المصادر إلى أن عملية الخطف يتوقع أنها كانت مخططة ومدروسة منذ وقت كاف قبل ارتكاب الجريمة، كما أن احتمالية مشاركة عناصر آخرين واردة سواء من داخل المستشفى أو خارجه.
    لجنة تحقيق بالمديرية
    وأوضح مدير الشؤون الصحية بالمنطقة الدكتور عبدالله الطائفي في تصريح إلى "الوطن" أن إدارته شكلت لجنة للتحقيق في الحادث وكشف ملابساته ومعرفة أوجه القصور ومحاسبة المتسببن فيه.
    وأشار إلى أن بصمات الطفل تم رفعها عقب ولادته مباشرة وتم عمل معصم بيده يوضح هويته وهوية والدته إلا أن وجوده في غرفة والدته ساهم في سهولة اختطافه، مبيناً أن المديرية ستصدر في وقت لاحق بيانا تفصيليا عن الحادثة.
    من جهته أكد الناطق الإعلامي بشرطة المنطقة العميد محسن الردادي أن شرطة المنطقة تواصل تحقيقاتها وبحثها وجمع أكبر قدر من المعلومات للتوصل إلى الجناة.
    استنكار الأب
    من جهته عبر والد الطفل المفقود بدر المزيني عن أسفه لعدم تلقيه أي اتصال سواء من المسؤولين في المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة أو وزارة الصحة والذي كان من المفترض وقوفهم ومواساتهم له في مثل هذا الموقف.
    وأشار إلى أنه رفع أول من أمس برقيات إلى النائب الثاني وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز، وإلى أمير منطقة المدينة المنورة الأمير عبدالعزيز بن ماجد يناشدهما بتوجيه الجهات المعنية بسرعة البحث والتحري عن طفله وتقديم المتورطين للعدالة ومحاسبة المتهاونين في عملهم بالمستشفى.
    وكشف المزيني وهو يبكي حزناً وأسى عن تدهور حالته وحالة زوجته وأقاربه بعد انقضاء 24 ساعة دون العثور على الطفل، مطالبا الجميع بالوقوف معه في محنته والبحث والتحري عن ابنه.
    خطف وتبديل المواليد
    من جهته صرح عضو جمعية حقوق الإنسان والمشرف المكلف على متابعة القضية في المدينة المنورة الدكتور طلحة غوث عن تزايد حوادث خطف وتبديل المواليد في المستشفيات خلال الآونة الأخيرة وتكرارها في أكثر من منطقة مما يعني ضعف الرقابة والمتابعة في المستشفيات.
    وأشار إلى أن الإجراءات التي تتخذها الجهات المختصة غير كافية ويتطلب منها مزيد من الجهد واتخاذ الإجراءات نحو أمن المستشفيات لئلا تقع مثل هذه الحالات ومنح أمن المستشفيات في القطاعين الحكومي والخاص مزيداً من الاهتمام. وقال عقب زيارته للمستشفى يرافقه وفد من القسم النسائي بالجمعية أن الزيارة جاءت للوقوف على الحالة عن قرب ومقابلة والد ووالدة الطفل، اللذين أبديا أن الخطف تم في الصباح الباكر، وهو الوقت الذي لم تكن فيه الزيارة مسموحا بها، مما يعني ضعف الرقابة في المستشفى وضعف المتابعة للمرضى والمرافقين.
    وأضاف الدكتور طلحة أن المستشفى لم يدون اسم مرافقة المريض ولم تؤد الكاميرات دورها الرقابي بشكل واضح ومميز، إضافة إلى أن دوريات الشركة الأمنية المكلفة بحماية المبنى لم تؤد دورها على الوجه المطلوب مما يعني وجود قصور كبير في المستشفيات في نواحي الأمن والسلامة.
    وطالب عضو الجمعية وزارة الصحة بفتح التحقيقات الإدارية بصفة عاجلة وعلى مستوى رفيع للوصول إلى أوجه القصور في المستشفى لتكون النتائج جنباً إلى جنب للتحقيقات الجنائية.
    وأوضح الدكتور غوث أن النظام كفل حقوق الطفل ونص على عقوبات صارمة تصل إلى السجن 15 عاماً وغرامة مليون ريال ومعاقبة كل من علم بالجريمة ذاتها ولم يبلغ عنها بالسجن سنتين و 200 ألف ريال غرامة.
    ووجه نداءه لمرتكب الجريمة بأنه يمكن استغلال وقته وتسليم نفسه والطفل للجهات الأمنية ليستفيد من الإعفاء من العقوبة قبل بدء إجراءات التحقيق.

    والدة الطفل.. عبارات تقطعها العبرات

    بدت بدور الحربي والدة الطفل المخطوف، في حالة نفسية سيئة ودموعها تتقاطر على خديها دون توقف، وحديثها بصوت خافت وعبارات تقطعها العبرات، فيما تمتلئ غرفتها بقريباتها اللاتي حضرن لها خارج وقت الزيارة لمواساتها والتخفيف عنها في مأساتها وذلك بعد مضي ما يقارب 48 ساعة دون أن ترى لطفلها أي أثر أو يحنّ قلب الخاطفة لإعادته لأمه المكلومة.
    وشهدت غرفة أم الطفل حراسات أمنية وتواجدا أمنيا كثيفا لمراقبة الوضع حتى إن ممرضتين حاولتا منع رئيسة القسم النسائي لجمعية حقوق الإنسان من الالتقاء بأم الطفل والوقوف على حالتها، بحجة أن تقريراً كتبته الاختصاصية النفسية المشرفة على حالتها طلبت من خلاله عدم السماح بدخول أي فرد قد يوجه لها أسئلة تزيد من حالتها النفسية تدهورا.
    وقالت جدة الطفل لأمه أن الخاطفة المتهمة دخلت عليهن بالغرفة عصر السبت وبقيت لديهن حتى الفجر وعند سؤالها عن اسمها صمتت قليلاً ثم قالت إن اسمها "أسماء" إلاّ أن نداءات جدة الطفل المتكررة لها بالاسم الذي قالته لها وعدم ردها بعث الشك بداخلها أن الاسم غير حقيقي وأنها تخفي شيئا ما خلف شخصيتها التي يلفها الغموض. وقالت الجدة إن الخاطفة المتهمة قدمت لهن نفسها على أنها مشرفة أقسام ومسؤولة عن الكادر التمريضي، مشيرة لهن أنها مطلقة وأنها تهتم بالأطفال وكانت قد رعت مولوداً لأختها.
    وأشارت الجدة إلى أن مريضة بذات القسم أشارت إلى أن امرأة تحمل مواصفات الخاطفة المتهمة دخلت لديها وهي تحمل بيدها طفل، وكان يبدو عليها الارتباك وما أن رأت أن خلف الستارة مريضة خرجت مسرعة من الغرفة، وبنبرة يملؤها الحزن وقالت جدة الطفل "لا نريد من الخاطفة أي شيء سوى أن تعيد الطفل لأمه حتى وإن ألقته بأي مكان، المهم أن يعود إلى أحضان أمه".

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 7 ديسمبر 2010 - 11:22

    استنفار لإعادة الطفل المفقود .. مدير صحة المدينة لـ عكاظ :

    كاميرات المراقبة لم تكن معطلة والتسجيلات لدى الجهات الأمنية
    خالد الشلاحي، سماح ياسين ــ المدينة المنورة

    نفى مدير الشؤون الصحية في منطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالله الطايفي أن تكون كاميرات المستشفى معطلة لحظة اختطاف رضيع من المستشفى أمس الأول، وبرأ المستشفى من مسؤولية اختطاف الطفل من جوار والدته.

    وجزم بالقول «كاميرات المستشفى لم تكن معطلة لحظة الحادثة، وزودنا الجهات الأمنية بتسجيلات من كافة كاميرات المستشفى، وسلمنا ملف القضية وتتولى التحقيق في الحادثة بمفردها».

    ورغم مضي 30 ساعة، فشلت كل الجهود في استعادة الطفل المختطف ومثلت رواية الأم الدليل الأبرز في تحديد مكان اختطاف الطفل، حيث كانت الأم استنجدت بالممرضات بعد لحظات من تسلل امرأة سوداء بدينة إلى غرفة الملاحظة وحملت مولودها واختفت عن الأنظار.

    ميدانياً، أوقفت الجهات الأمنية عمليات التفتيش التي أخضعت لها كافة المراجعين أول أمس، فيما شددت إدارة المستشفى على إجراءات زيارة المراجعين وطلبت من الحراس التثبت من هويات المرافقين للمرضى.

    كما واجهت «عكاظ» مدير مستشفى النساء والولادة الدكتور علي المحمدي، ورفض تحديد المسؤول عن تشغيل الكاميرات، ولم يبد إجابة تجاه رصد الكاميرات لحادثة الاختطاف.

    وأبلغت «عكاظ» مصادر مطلعة تفيد بسحب دم الأطفال الرضع في الحضانة بعد ساعات من اختطاف الطفل للتأكد من عدم اصطحاب سيدة للطفل ظناً منها أنه مولودها، ولقطع الشكوك حول احتمال أن تكون الخاطفة بدلت خطأ المولود مع طفل آخر في حاضنات الأطفال في المستشفى.

    واصطحب رجال أمن وممثلون من إدارة المستشفى والد الطفل للتعرف على أطفال مواليد مجاورين لأمهاتهم في أقسام وغرف المستشفى إلا أن كافة الإجراءات التي اتخذت لم تمكن الجهات المعنية من الوصول إلى الطفل المختطف حتى ظهر أمس.

    وتعتزم أسرة الطفل تقديم شكوى إلى وزارة الداخلية وإمارة المنطقة لمحاسبة المتسببين في فقدان الطفل من مستشفى حكومي بعد ساعات من ولادته، واتهم عبدالله المزيني (عم الطفل المختطف) في حديثه لـ «عكاظ» إدارة المستشفى بالإهمال، كاشفاً بأن الممرضات يتحدثن عن أن الخاطفة طبقاً للمواصفات التي أدلت بها أم الطفل كانت تجول في المستشفى في الليلة التي سبقت تنفيذها عملية الاختطاف، وأضاف أن الخاطفة تنقلت بين عدة غرف داخل المستشفى دون أن يتنبه لها أي من الممرضات أو العاملين في المستشفى، حيث غافلت الممرضات عند الفجر واختفت عن الأنظار وبيدها الطفل الرضيع.

    وذكر أن الشكوى ستتخللها المطالبة بتشكيل لجنة لمحاسبة كل من تورط في تهريب الطفل واستدعاء كل العاملين أمس الأول وإخضاعهم للتحقيق حول كيفية مرور خاطفة سوداء البشرة بابن أخيه، مبيناً أن الطفل تم تسليمه إلى والدته بعد أن أفاقت من التخدير المرتبط بعملية الولادة القيصرية التي خضعت لها، كما أشار بأن جدة الطفل التي كانت مرافقة لابنتها أثناء الولادة تم استجوابها واستجواب الأم ووالد الطفل عدة مرات للوصول إلى كل المعلومات المتعلقة بحادثة الاختطاف.

    وخلص إلى القول إنه تم الاشتباه بطفل في نقطة تفتيش على مدخل المدينة المنورة إلا أنه تبين لاحقاً أنه ليس المولود المختطف.

    إلى ذلك، زار مدير عام صحة المدينة الدكتور عبدالله الطايفي والدة الطفل المفقود للاطمئنان على حالتها ومتابعة الوضع عن كثب بعد عودته من اجتماع في مقر الوزارة بالرياض لمناقشة الخدمات الصحية المتعلقة بالمنطقة مع مسؤولين في الوزارة، ورافقه مساعد مدير شرطة منطقة المدينة المنورة العميد صالح القرافي ومدير مستشفى الولادة والأطفال الدكتور علي المحمدي، حيث عقد اجتماع ثلاثي تم خلاله مناقشة قضية اختفاء المولود، بناء على توجيه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة بإجراء تحقيق عاجل مع كل الأطراف للوصول إلى الطفل المختطف بأسرع وقت، كما باشر فريق من الاختصاصيين النفسيين تهيئة والدة الطفل بعد فقدانها فلذة كبدها.

    الأمن يوقف التفتيش

    المتحدث الرسمي في شرطة منطقة المدينة المنورة العميد محسن الردادي أكد أن سلطات الأمن أوقفت إجراءات التفتيش على المركبات أمام البوابة الرئيسة للمستشفى منذ صباح أمس، مؤكداً في الوقت نفسه أن إجراءات البحث عن الطفل ما زالت متواصلة من قبل جهات الاختصاص، وأن المحققين يتولون حالياً جمع المعلومات المتعلقة باختفاء الطفل منذ فقدانه.

    وشدد على أن سلطات الأمن والفريق الذي يباشر الحالة يؤدي دوره على أكمل وجه، واعداً بإصدار بيان تفصيلي يروي ملابسات كل ما حدث وما صاحب عملية الاختطاف.

    تدخل حقوقي

    وفي السياق ذاته، زار وفد من الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان ظهر أمس والدة الطفل في المستشفى لمواساتها وإعداد تقرير عن الحادثة، والالتقاء بإدارة المستشفى، وقال لـ «عكاظ» عضو الجمعية الدكتور محمد سالم العوفي إنه أوفد لجنة تضم عضوتين وعضواً من حقوق الإنسان للوقوف على ملابسات اختفاء الرضيع من مستشفى النساء والولادة والأطفال بعد ساعات من ولادته.
    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20101207/Con20101207386882.htm

    للعز عنوان
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 382

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف للعز عنوان في الجمعة 10 ديسمبر 2010 - 0:10

    تم وبحمد الله العثور على الطفل
    المفقود
    حسب مانقل في جريده اليوم بتاريخ 3\1\1432
    عدد 13691


    _________________
    http://adf.ly/BxRoN

    للمزيد والجديد أضغط على الرابط

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 10 ديسمبر 2010 - 6:02

    رسالة جوال تعيد طفل المدينة المختطف


    مستشفى الولادة والأطفال بالمدينة المنورة الذي سجلت فيه الحادثة كما بدا ظهر أمس



    المدينة المنورة: سفر العزمان، علي العمري 2010-12-09 2:32 AM

    عثرت الجهات الأمنية في المدينة المنورة مساء أمس على الطفل الذي فقد من مستشفى النساء والولادة يوم الأحد الماضي عقب ولادته.
    وكان والد الطفل بدر المزيني تلقى رسالة على هاتفه الجوال نصها "إذا أردت ابنك فهو بمتنزه البعيجان"، وعلى الفور هرع رجال الأمن إلى المتنزه ووجدوا الرضيع على الرصيف الموازي للمتنزه في حي العزيزية، وتم نقله إلى المستشفى.
    وعلمت "الوطن" أن بصمات الطفل توافقت مع تلك التي أخذت منه في المستشفى عند ولادته. وأفاد عامل في المتنزه بأن سيارة بيضاء يقودها شاب وتستقلها سيدتان في المقعد الخلفي وضعتا الطفل على الرصيف وعادتا إلى السيارة التي غادرت الموقع بسرعة.
    وفي اتصال لـ "الوطن" مع مدير شرطة المدينة المنورة اللواء عوض السرحاني، أكد أنه من السابق لأوانه إيضاح تداعيات القضية.
    http://www.alwatan.com.sa/Local/News_Detail.aspx?ArticleID=32204&CategoryID=5

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 10 ديسمبر 2010 - 6:08

    توقيف 7 من حراس المستشفى .. وصحة المدينة لـ عكاظ : سوار أمني لحفظ المواليد

    والد الرضيع المختطف لـ عكاظ : تنازلت عن خاطفي ابني
    تغطية ــ خالد الشلاحي

    رافقت «عكاظ» أمس الطفل (أنس) ووالديه لحظة خروجهم من مستشفى المدينة للنساء والولادة والأطفال، بعد أن سمح الأطباء بعودة الأم والطفل إلى منزلهما، ووقفت «عكاظ» شاهد عيان مع والد الطفل لحظة إنهائه إجراءات الخروج من المستشفى عند الثانية عشرة ظهرا.

    وعلى مدى تلك الدقائق التي قضاها متنقلا بين مكتب الخروج والصيدلية والمصاعد والجناح الخاص الذي ترقد فيه زوجته وطفلهما أنس لم تفارق الابتسامة وجه بدر سليمان المزيني ابتهاجا بعودة (أنس) إليه، وقال لـ«عكاظ»: رغم أنني لم أذق طعم النوم سوى لساعتين في ليلة استعادة طفلي البارحة الأولى، إلا أن سعادتي لا يمكن وصفها.. شكرا شكرا لكم جميعا، وزاد: لا أنسى تلك اللحظات التي عشتها داخل قسم الطوارئ بدءا باتصال أمير المنطقة وإحاطة كبار مسؤولي الأمن والصحة بنا للاطمئنان على (أنس) الذي أطمئن كل من سأل عنه بأنه في صحة جيدة، وقالها ممازحا: يبدو أن خاطفيه أكرموا وفادته، فقد كان لباسه نظيفا لحظة العثور عليه وكان وزنه مثاليا؛ قياسا على عمر المولود، ويبدو أنه حظي بتغذية على مستوى جيد.

    ويوضح المزيني أنه بعد إجراء التحاليل والفحوصات الطبية على أنس عقب العثور عليه، أبلغنا مسؤولو المستشفى بنقل أم أنس ورضيعها إلى جناح خاص في الطابق الرابع وفتح الزيارة بشكل استثنائي لاستقبال المهنئين من أقارب قدموا للاطمئنان على ابني واستمر توافدهم حتى قبيل صلاة الفجر أمس، مقدما شكره لإدارة المستشفى على هذه البادرة.

    وحول مصير المكافأة التي رصدها والبالغة 300 ألف ريال والتي رصدها لمن يدلي بمعلومات عن طفله بعد أربعة أيام على اختطافه أجاب المزيني «المكافأة ستظل في مكانها، وحقيقة فقد ساهم فيها أقاربي وزملائي الذين لا أنسى وقفتهم جميعا معنا في المصيبة التي لا أريد تذكرها». مؤكدا عدوله عن إقامة دعوى قانونية بالإهمال والتقصير ضد إدارة المستشفى كان يعتزم رفعها إلى الجهات المختصة، وفي لحظة خروج أنس ووالديه من المستشفى وتوجههم إلى المنزل قدمت «عكاظ» إهداء عبارة عن (مصحف) بمناسبة عودة المولود إلى حضن والديه.

    وسألت «عكاظ» والد الطفل عن الرسالة التي يوجهها لخاطفي أنس فجاءت الإجابة مفاجئة «سامحت خاطفي أنس، ومتنازل عن حقي الخاص لوجه الله بعد أن رأيت طفلي بصحة جيدة ولكن عليهم أن يراجعوا أنفسهم. مثمنا الجهود التي بذلها رجال الأمن، وممثلي وسائل الإعلام وخص «عكاظ» بعبارات الشكر لتغطيتها مسلسل اختطاف أنس والتحقيقات والتحريات وملاحقة الجناة وخروجه من المستشفى برفقة والديه حتى لحظة وصوله إلى منزله ولقائه بشقيقيه (رغد 13 عاما وعبد الرحمن أربعة أعوام).

    وعلمت «عكاظ» من مصادر مطلعة أن سبعة حراس كانوا يعملون في مستشفى المدينة للنساء والولادة والأطفال ظلوا رهن التوقيف لدى شرطة المدينة حتى لحظة استعادة الطفل المفقود مساء أمس الأول، حيث جرى استجوابهم على خلفية اختفاء الطفل من جوار والدته في غرفتها داخل المستشفى.

    تهنئة الأمير

    وكان صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، قد هنأ والد الطفل المختطف بعودته إلى كنف والديه، وتلقى بدر سليمان المزيني بعد دقائق معدودة من استعادة ابنه (أنس) اتصالا هاتفيا من أمير المنطقة أثناء وجوده في مستشفى المدينة للنساء والولادة والأطفال حملت عبارات الحمد والتهاني لوالدي الطفل. وعبر المزيني حينها عن عميق شكره للأمير عبد العزيز بن ماجد على تفاعله المباشر مع حادثة اختطاف أنس، وتوجيهه لكافة الجهات المعنية بالتحقيق في الحادثة واستنفار جهودها لاستعادة المولود ومحاسبة المقصرين.

    من جانبه، كشف لـ «عكاظ» مدير عام الشؤون الصحية في المدينة المنورة الدكتور عبد الله بن علي الطائفي عن إجراء دراسة لتطبيق احترازات أمنية مشددة لحماية المواليد في المستشفى تشمل وضع (سوار أمني) ضد القطع بحيث يوضع على يد المولود ولا يمكن فتحه إلا بواسطة جهاز خاص لذلك، ويكتب عليها اسم المولود وأمه ورقم الملف، وإذا تحرك المولود عن مكانه لمسافة محدودة يعطي إنذارا وعلى الفور تغلق الأبواب ولا يستطيع أي شخص الخروج من القسم. وأضاف تم الطلب من إحدى الشركات في مدينة جدة لعمل دراسة لهذا الأمر، باستخدام التقنيات الحديثة وإعادة توزيع وتحديث كميرات المراقبة في المستشفى لمعالجة مواضع الخلل، وسوف نقوم بتسخير جمع الإمكانيات لضمان عدم تكرار ما حدث ، لأن ما حدث مسؤولية الجميع ليس لأننا مسؤولون عن صحة المدينة بل الجميع في هذه اللحظات أب وإخوان لأنس، وقال «سنعد استراتيجية تمكننا من المحافظة على أمن المستشفى ومنها دراسة الأعداد ونوعية منسوبي أن المستشفى وتأهيلهم؛ لأن ما حدث أصبح لنا عبرة وسوف نسعى جاهدين لعدم تكرار ما حدث».

    القبض على الخاطفين

    وفيما أكد مصدر أمني لـ «عكاظ» الحصول على معلومات دقيقة عن خاطفي الطفل، مشيرا إلى أن القبض على الخاطفين بات قريبا، ولكن حساسية المعلومات تتطلب التكتم عليها، قالت مصادر إن الجهود التي بذلت خلال الأيام الأربعة الماضية من قبل الجهات الأمنية بحسب اختصاصاتها وتغطيات مختلف وسائل الإعلام المقروءة والمرئية وقنوات فضائية محلية وعربية وإذاعات ونقلها خبر اختطاف الطفل من المستشفى ومتابعته أولا بأول أسهم في تضييق الخناق على الخاطفين واستثارة المجتمع ضدهم، إضافة إلى ما خص به مصدر أمني «عكاظ» بأن رجال الأمن تحصلوا على أول خيوط الجريمة ما دفعهم لمبادرة بالتخلي عن الطفل خوفا من تبعات الإبقاء عليه لديهم.

    يذكر أن (أنس بدر سليمان المزيني) الذي استنفرت نحو ثماني جهات أمنية ومئات من الكوادر الأمنية والطبية والفنية ورجال البحث والتحري جهودها لكشف غموض اختفائه اختطف صباح الأحد الماضي من غرفة ما بعد الولادة التي كانت ترقد فيها والدته داخل المستشفى، حيث مضى على ولادته قرابة 20 ساعة، ووجهت والدة الطفل وممرضات في المستشفى أًصابع الاتهام حينها إلى (امرأة سمراء بدينة) كانت تجوب المستشفى في الليلة التي سبقت قدوم (أنس) للدنيا، حيث انتحلت صفة (مشرفة أمن) وغافلت والدة وجدة أنس أثناء نومهما في الساعة السادسة من صباح الأحد الماضي وحملت الطفل من حاضنته في الغرفة واختفت عن الأنظار وأمضى حتى الساعة التاسعة من مساء أمس الأول حين وضعه شخص مجهول برفقته امرأتان على رصيف مقابل (حديقة البعيجان) غربي المدينة.
    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20101210/Con20101210387392.htm

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في السبت 11 ديسمبر 2010 - 6:18



    والد «أنس» يعلن التنازل.. والشرطة تحيل القضية للادعاء
    خاطفة طفل المدينة سعودية «بالتجنس» لم ترزق بأبناء منذ 18 عاماً

    عشرات المهنئين في المستشفى
    المدينة المنورة ، متابعة خالد الزايدي تصوير فايز المطيري

    أسدلت الجهات الأمنية بالمدينة المنورة في وقت متأخر من مساء أول من أمس الستار على قضية خطف الطفل حديث الولادة " أنس بدر المزيني" بالقبض على الجناة وهم مواطن وزوجته "سعودية بالتجنس" وأربعة من أشقائها وشقيقاتها جميعهم باكستانيو الجنسية ، وأكد الناطق الأمني العميد محسن بن صالح الردادي ل "الرياض" أن الخطة الأمنية التي وضعها مدير شرطة المنطقة اللواء عوض بن سعيد السرحاني استهدفت تضييق الخناق على الجناة مع الحفاظ على صحة وسلامة الطفل المختطف، لافتا إلى أن بوادر نجاح الخطة كانت بوصول رسالة هاتفية لجوال والد الطفل تحدد مكانه " خلف حديقة البعيجان الترفيهية على طريق الجامعات " وتطالبه التنازل عن الجناة لوجه الله تعالى، مشددا في ذات السياق على أن ملف القضية أحيل إلى هيئة التحقيق والادعاء العام لاستكمال جملة من الإجراءات الرسمية التي ستنتهي بصدور الحكم الشرعي العادل بحق المتورطين في القضية.






    مدير صحة المدينة مع الطفل ووالده


    هذا وقد أكدت مصادر مطلعة "للرياض" أن الخاطفة متزوجة منذ 18 عاما وتعاني من مرض نفسي عضال بسبب "العقم" وتراجع مراكز ومستشفيات متخصصة في الإنجاب دون جدوى، بالإضافة لمراجعتها عيادات نفسية دأبت على وصف عقاقير مهدئة لها، وأن جنوحها لاختطاف الطفل جاء كنتيجة متوقعة لهذه التراكمات إضافة للضغوط الأسرية والعائلية التي اضطرتها إلى الكذب مرارا بأنها، ولكن الجنين يسقط في شهوره الأولى، وتشير المصادر ذاتها إلى أن المواطن لم يكن راضيا عن مخطط زوجته باختطاف طفل وتبنيه وهو ما دعاها إلى إشراك بعض أفراد عائلتها الذين تأكدوا ابتداء بأن المستشفى يعاني من ضعف الرقابة لاسيما في أوقات تبديل فترات العمل إضافة إلى عدم تجهيزه تقنيا، حيث قاموا بمرافقتها إلى مواقف المستشفى وانتظارها حتى إتمام مخططها الذي لم يكتشفه سوى والدة الطفل التي أفاقت من التخدير ولم تجد ابنها في مهده وكانت تنادي بأعلى صوتها لوقت طويل حتى تعاطفت معها إحدى الممرضات وقامت بعمل نداء لإغلاق أبواب المستشفى والاتصال بالجهات الأمنية بعد أن فر الجناة من الموقع. وأشارت المصادر ذاتها بأن والد الطفل تنازل عن حقه الخاص في القضية لوجه الله تعالى فرحة بعودة طفله المختطف وبما حظي به من تواصل هاتفي من سمو أمير المنطقة الذي خفف عنه المصاب وأكد له متابعته الشخصية للحادثة وإحساسه بذات المشاعر الأبوية وتوجيهاته لجميع الجهات المعنية ببذل قصارى جهودهم للوصول إلى المختطفين ليكون الفاصل الزمني أقل من 24 ساعة فقط من الوصول إلى الطفل المختطف الذي كان في وضع صحي جيد ويرتدي ملابس جديدة كانت قد هيأتها الجانية له بعد أن أوهمت بعضا من أفراد أسرة زوجها بأنها في أشهرها الأخيرة من الحمل.

    http://www.alriyadh.com/2010/12/11/article584161.html

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في السبت 11 ديسمبر 2010 - 6:27

    عكاظ» تكشف لحظات ما قبل الإطاحة بالجناة .. والأمن يستبعد شبهة المتاجرة بالبشر

    «محبوبة» و5 متورطين في خطف «أنس» أمام الادعاء العام اليوم
    خالد الشلاحي، أيمن الصيدلاني ـ المدينة المنورة

    تمثل محبوبة وخمسة من أقاربها اليوم أمام محققين في الادعاء العام، لاستكمال ملفات التحقيق في قضية اختطاف الرضيع أنس بدر سليمان المزيني من مستشفى الملك فهد في المدينة المنورة، ومن المقرر أن تحيل الشرطة اليوم المتورطين في خطف الطفل إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بعد قيد اعترافاتهم في محاضر التحقيق، بعد الإطاحة بهم البارحة الأولى في شقة سكنية في حي الكويتية شمال شرقي المدينة المنورة.وقبضت سلطات الأمن على ستة أشخاص، تورطوا في اختطاف الرضيع، بينهم سعودية من أصل باكستاني تدعى محبوبة، كما قبض على زوجها سعودي، وأشقاءها ـ شابين وفتاتين ـ يحملون الجنسية الباكستانية.

    وأبلغ «عكاظ» الناطق الإعلامي في شرطة منطقة المدينة المنورة العميد محسن الردادي بأن الخاطفين لازالوا رهن التوقيف على ذمة القضية بعد تسجيل اعترافاتهما رسميا وأحيلت القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام لاستكمال إجراءات التحقيق في حادثة اختطاف الطفل.

    وأضاف أن التحقيقات المبدئية كشفت بأن المرأة خطفت الطفل من داخل المستشفى، فيما ستوجه اتهامات مباشرة لزوجها وشقيقيها وشقيقتيها بالتستر على الجريمة، مبينا بأن الستة المقبوض عليهم ــ ثلاث نساء وثلاثة رجال ــ متورطون ولا يوجد حتى الآن شخص يمكن توجيه الاتهام إليه غيرهم، ما لم تكشف التحقيقات غير ذلك.

    وأشار إلى أن الجهات الأمنية توصلت إلى معلومات عن مكان الخاطفين ورصدت موقع سكنهم وقبض عليهم بعد أقل من 24 ساعة من العثور على الطفل الرضيع على رصيف شارع مجاور للحديقة، مبينا أن جهودا حثيثة بذلتها عدة أذرع أمنية أسهمت في سرعة الوصول للخاطفين بقيادة اللواء عوض السرحاني ومشاركة ضباط وأفراد البحث والتحري والأدلة الجنائية والدوريات الأمنية.

    وسألت «عكاظ» الردادي عن مدى وجود صلة بين الخاطفين وأسرة الطفل، حيث أكد أن التحقيقات المبدئية تشير إلى عدم وجود صلة بين الخاطفين وأسرة الطفل، كما أنهم يقطنون في حي بعيد عن مكان إقامة أسرة الطفل إلا أن تحقيقات لاحقة تتولاها هيئة التحقيق والادعاء العام قد تكشف عن معلومات أخرى.

    وعن مصير سبعة من حراس المستشفى الذي شهد حادثة اختطاف الرضيع أوقفوا أخيرا على ذمة القضية أجاب: «ما يهمنا الآن عودة الطفل إلى والديه والتوصل إلى خاطفيه طبقا لاعترافاتهم»، وجزم الردادي أن القضية لا يمكن أن تصنف بأنها متاجرة بالبشر.

    وبحسب مصادر مطلعة فإن الخاطفة بررت فعلتها برغبة التربية حيث أنها متزوجة منذ 16 عاما دون أن تنجب.

    وكان رجال الأمن حاصروا في ساعة متأخرة من البارحة الأولى شقة سكنية يقطنها الخاطفون في حي الكويتية وتم إحالتهم إلى جهة التحقيق مباشرة، حيث خضعوا لتحقيقات وقيدت إجاباتهم على أسئلة المحققين ولازالوا رهن التوقيف وستتولى هيئة التحقيق والادعاء العام اليوم التحقيق معهم.

    أسرة الطفل: لا نعرف الخاطفين

    من جانبه أبلغ «عكاظ» بدر سليمان المزيني والد الطفل المختطف بأنه لازال متمسكا بتنازله عن الخاطفين، مبينا أن الجهات الأمنية أبلغته بالقبض على خاطفي ابنه، وطلبت حضوره وأم الطفل وجدته للتعرف على الخاطفين.

    وجدد المزيني تنازله عن الخاطفين لوجه الله تعالى، حيث أن عملية الخطف كانت بغرض التبني، تاركا أمر محاسبتهم لولي الأمر والجهات الأمنية.

    التسلل عبر الطوارئ

    وتحصلت «عكاظ» على معلومات عن الخاطفين حيث تبين أن زوج الخاطفة «سعودي» سائق حافلة صغيرة «ميكروباص» يعمل في نقل المسافرين والحجاج والزائرين داخل المدينة المنورة، كما أن الخاطفة سبق لها أن فقدت حملها «إجهاض» قبل إكماله تسعة أشهر، فيما تعمل إحدى شقيقتيها في عيادة أسنان، ووفقا لمعلومات حصلت عليها «عكاظ» فإن الخاطفة أوهمت استعلامات قسم الطوارئ بأن الطفل الذي تحمله طفلها، وأشارت أنه يرفض الرضاعة من ثديها وطلبت الكشف عليه، وتمكنت من المرور به عبر قسم الطوارئ إلى البوابة والخروج من المستشفى إلى منزلها.

    وبحسب المعلومات، فإن الخاطفة أجهضت أربع مرات، كان آخرها إسقاط جنين قبل أربعة أشهر من ولادته، حيث أصيبت بنزيف مستمر وعادت للمستشفى، والتقت جدة أنس في إحدى ممرات المستشفى حيث طلبت من الخاطفة مساعدتها لإحضار ممرضة للكشف على الرضيع، وكانت تلك اللحظة بداية تعرف الخاطفة على والدة وجدة أنس. وأشارت المصادر أن الخاطفة ترددت على غرفة التنويم عدة مرت، وبعد أن سمح الأطباء للخاطفة بالخروج من المستشفى صباح السبت الماضي، عادت إلى أسرة أنس لتوديعهم فوجدت الأم والجدة في حالة نوم، وعمدت إلى حمل الرضيع أنس وغادرت المستشفى عبر بوابة الطوارئ، حيث أبلغ زوجها أنها أنجبت طفلا فحضر واصطحبها في الحافلة من أمام البوابة حيث أوصلها إلى منزل ذويها الذين فرحوا بإنجاب الطفل بعد 16 عاما.

    القبض على الخاطفين

    وعن الطريقة التي اتبعها الخاطفون في إلقاء الطفل في حديقة أكدت المصادر أن عائلة الخاطفة طالعوا ما تداولته الصحف ووسائل الإعلام المقروءة والمرئية عن حادثة اختطاف الطفل وبدأت الشكوك تحوم حول صدق رواية ابنتهم «الخاطفة» خاصة وأنها مكثت يوما واحدا داخل المستشفى وعادت تحمل لهم طفلا وتدعي أنه الذي كانت تحمله في أحشائها.

    وعندما زادت الأسئلة على الخاطفة من قبل ذويها وبخاصة إحدى شقيقاتها اعترفت لهم بأنها أجهضت جنينها وخطفت طفلا بديلا له لتتحقق أمنيتها بالإنجاب، وعندها قررت الأسرة إعادة الطفل المختطف إلى ذويه، وتوصلت الأسرة إلى قرار بوضع الطفل في أحد الأماكن العامة، وتم اختيار حديقة البعيجان، حيث تولى أحد أفراد العائلة وضع الرضيع هناك، فيما تولت شقيقتهم الصغرى إحضار رقم هاتف والد الرضيع من أحد المواقع الإلكترونية، وعمدت إلى إرسال رسالة جوال تفيده بوضع الرضيع إلى جوار الحديقة.

    ساعة الحسم

    وذكرت المصادر، أن سلطات الأمن وبعد العثور على الطفل تقصت مصدر الرسالة وتوصلت إلى مكان الخاطفين حيث نفذت عملية دهم سريعة، ليتم القبض على الخاطفين، وبعد محاصرتهم بالأسئلة من المحققين اعترفوا بتورطهم ليتم مباشرة التحقيق معهم بشكل رسمي.
    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20101211/Con20101211387568.htm

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأحد 12 ديسمبر 2010 - 6:11

    الادعاء تباشر فحص ملف القضية ..ومحامون يتوقعون:

    السجن عامين والإبعاد عن البلاد عقوبة خاطفي الرضيع أنس
    خالد الشلاحي ـ المدينة المنورة
    باشرت هيئة التحقيق والإدعاء العام أمس فحص ملف خاطفي طفل المدينة المنورة أنس المزيني، فيما أكد مصدر أمني أن زوج وأشقاء وشقيقات خاطفة الطفل لازالوا موقوفين حتى يوم أمس على ذمة القضية، وأن حبسهم سيستمر حتى اكتمال إجراءات التحقيق معهم، نظرا لتسترهم على الجريمة.

    وتوقع محامون أن تصدر المحكمة المختصة أحكاما تصل إلى السجن والإبعاد عن البلاد للمتورطين في الخطف نظرا لفداحته، وأكدوا أن الشعور بالندم وإعادة الطفل إلى ذويه بعد مرور أربعة أيام على اختطافه لا تعفي الخاطفين من العقوبة.

    وأكد لـ «عكاظ» رئيس لجنة المحامين في منطقة المدينة المنورة المحامي والمستشار القانوني سلطان بن زاحم أن استمرار توقيف الخاطفة ومن معها على ذمة التحقيق جاء باعتبار الجريمة إحدى الجرائم الكبيرة الموجبة للإيقاف وفقا لنظام الجرائم الصادر من وزير الداخلية عام 1428هـ.

    وأضاف، «المسؤولية الجنائية تقع على الفاعل والعالم بالجريمة، لأن السكوت على الجريمة والمشترك والمؤيد بحد ذاته يعد جريمة، والساكت أخف أنواع الفعل الإجرامي، وهي باعتبارها خاطفة خطفت الطفل بغير تخطيط مسبق وترصد مسبق، ولكن سنحت لها فرصة قامت باستغلالها، بالتالي تعد جريمة خطف وهي من الجرائم الكبرى، رغم أنها تعرفت على والدة وجدة الطفل وأخذته في غفلة منهم وهربت».

    وذكر أنه بعد اكتمال دائرة الجريمة ستحال القضية إلى المحكمة العامة وليس الجزئية، باعتبارها جريمة تستوجب الإيقاف، وفي الغالب تتراوح العقوبة بالسجن من سنة إلى سنتين للخاطفة ومن يتم إدانته، وسيتم ترحيل كل من ثبت ضلوعه في الجريمة إلى بلاده «لغير السعوديين»، وهناك جرائم أقل حجما حدثت وتم على إثرها ترحيل مرتكبيها إلى بلدانهم نهائيا بعد انقضاء العقوبة.

    وأضاف، «الخطف من الجرائم التي تستحق عقوبات قوية وتكون رادعا لمن يفكر في ارتكابها لأنها ترتكب ضد النفس البشرية»، وأشار إلى أن عقاب التصرف الجنائي يتحمله كل من اشترك في الفعل أو علم به أو سكت عن الجريمة.

    وزاد «متى ظهر للمحقق وجود أحد ساعد الخاطفة على إتمام عملية الاختطاف، ومن ضمنهم بالتأكيد المشارك في الاختطاف الذي قام بإركابها للسيارة ومنهم قائد السيارة الذي كان ينتظرها في الخارج، و أهل المنزل حتى وإن لم يكن أحد منهم مقتنعا بعملية تبني الرضيع».

    وأشار إلى أن الحكم في القضية سيكون وفقا لمرئيات القاضي والاعترافات التي يدلي بها الموقوفون للمحققين وأدوارهم، معتبرا أن تنازل والد المخطوف سيخفف عقوبة الخاطفين باعتباره تنازلا عن الحق الخاص وما بقي من تجريم هو حق عام تقوم بالمطالبة فيها جهة الادعاء باعتبارها المسؤولة عن استتباب الأمن والاستقرار داخل المجتمع.







    بدوره، أشار عضو اتحاد المحامين العرب والمستشار القانوني سعود الحجيلي أن الخطف إذا كانت عملية مرتبة مسبقا فإن العقوبة قد تصل إلى السجن سنتين وعقوبات تعزيرية أخرى لمن تستر على الجريمة، فيما أوضح المحامي والمستشار القانوني خالد أبو راشد أن إعادة الطفل إلى ذويه لا تعفي خاطفيه من العقوبة التي ستشمل كل من خطط وساهم وشارك وتستر على الجريمة، وأوضح بأن العقوبة ستكون تعزيرية يقررها القضاء والعقوبة التعزيرية مجالها واسع فهي تبدأ من التوبيخ وتنتهي بالقتل تعزيرا.

    يذكر أن الرضيع «أنس بدر سليمان المزيني» ولد صباح الأحد الماضي وتم اختطافه من امرأة سعودية ذات أصول باكستانية من داخل المستشفى بعد 20 ساعة على والدته، حيث استغلت نوم والدة وجدة الطفل، وهربت ما استنفر جهود جهات أمنية عدة، حتى أبلغ أفراد عائلة الخاطفة والد الطفل بأنهم وضعوه في حاضنة خلف حديقة تقع غربي المدينة، وتم تسليمه لذويه، وبعد أقل من 24 ساعة توصل رجال الأمن إلى الخاطفة وأوقفت وزوجها «سعوديان»، وأشقاؤها «شابان وفتاتان» يحملون الجنسية الباكستانية، على ذمة القضية.
    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20101212/Con20101212387748.htm

    الوووافي
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 8

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف الوووافي في الأحد 12 ديسمبر 2010 - 20:56

    الله يرد لاهله وحسبي الله ونعم الكيل

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الإثنين 13 ديسمبر 2010 - 6:51

    مراد الشقيق الأصغر لخاطفة طفل المدينة لـ «عكاظ»:

    اخترنا القرار الخاطئ بوضع الطفل في حديقة وإبلاغ والده
    خالد الشلاحي، أيمن صيدلاني، سماح ياسين ــ المدينة المنورة

    «عشنا أياما عصيبة منذ أن علمنا أن شقيقتي محبوبة التي تزوجت في الخامسة عشرة من عمرها وأجهضت حملها ثماني مرات، جلبت لنا طفلا لم تحمله في أحشائها».. بهذه الكلمات بدأ مراد الشقيق الأصغر لخاطفة الطفل أنس في المدينة المنورة حديثه لـ «عكاظ» أمس، ورغم أنه أبدى تحفظه على زيارتنا لمنزل أسرته، إلا أنه اقتنع أخيرا أن ينقل للقراء ما حدث، معترفا بالجرم الذي اقترفته شقيقته ومتمسكا ببراءة بقية أفراد العائلة.

    يقول مراد: توجهت شقيقتي محبوبة يوم الخميس 28 ذي الحجة إلى مستشفى المدينة للنساء والولادة والأطفال وهي حامل في أشهرها الأخيرة، وفي المستشفى أسقطت محبوبة حملها ولكنها لم تبلغ أحدا بذلك حتى زوجها، وحين خرجت من المستشفى عادت إلينا وهي تحمل طفلا».

    ويضيف مراد «حين دخلت المنزل في ذلك اليوم وجدت والدتي تبكي فسألتها: ما يبكيك؟ فقالت «محبوبة» ولدت طفلا»، وكانت والدتي سعيدة بإنجاب شقيقتي بعد حرمان دام 17 عاما، فقلت لوالدتي ممازحا إن هذا نبأ سعيد وينبغي أن نحتفل به بدلا من ذرف الدموع»، ومن شدة فرح جميع أفراد الأسرة لم يسأل أحد محبوبة، كيف ومتى أنجبت الطفل، وكانت شقيقتي أفادت في روايتها بأنها زفت البشرى أولا لزوجها وطلبت منه الحضور للمستشفى لنقلها والطفل للمنزل، وأنها قامت بتخليص إجراءات الخروج، فحضر زوج شقيقتي (36 عاما) إلى المستشفى ونقلهما إلى منزلنا للإقامة عندنا خلال فترة ما بعد الولادة.

    وفي مساء اليوم الأول ــ والحديث لشقيق الخاطفة ــ استقبلنا المهنئين من الأقارب والجيران وأطلقت محبوبة اسم (محمد) على وليدها، واستمر استقبال المهنئين دون أن يتبادر إلى أذهاننا أن الرضيع الذي بيننا ليس ابن العائلة، وهناك أم أنجبته وتبحث عنه، ولكن الحقيقة بدأت تظهر بعد الرابعة من عصر الأربعاء حين قدمت من عملي للمنزل ورأيت شقيقتي محبوبة تبكي بحرقة، واثنتان من شقيقاتي تحاصرانها بالأسئلة في إحدى غرف المنزل، وحين سألتهن: ماذا يجري، دفعتني إحدى شقيقاتي خارج الغرفة، وبادرتني بجملة كانت كالصاعقة: «الولد المخطوف الذي كتبت عنه الجرائد هو محمد».









    وأضاف مراد: «أبلغت على الفور والدي الذي يعمل إماما للمسجد المجاور بالواقعة، وبقية أشقائي، وطلب والدنا أن نذهب إلى مركز شرطة أحد ونخبرهم بما حصل، وبعد تفكير طويل قررنا أن نسلم الطفل إلى والده، وتكفلت شقيقتي الصغرى بالبحث عن رقم هاتفه وتحصلت عليه من أحد المنتديات الإلكترونية الخاصة في المدينة المنورة، وفي المساء ركب شقيقي مسعود السيارة ورافقته محبوبة واثنتان من شقيقاتي، وحملوا الطفل الرضيع ووضعوه خلف حديقة البعيجان، وأرسلوا إلى والد الطفل رسالة بمكان الطفل، ثم عادوا إلى المنزل، وفي مساء اليوم الثاني تفاجأنا برجال الأمن يطوقون المنزل واصطحبوا كل من في الدار إلى قسم الشرطة للتحقيق.

    أما والدة محبوبة فتحدثت لـ «عكاظ» قائلة إنها غير مسؤولة عن تصرف ابنتها، لكنها أبدت امتعاضها إزاء تناول وسائل الإعلام للقضية وتصعيدها أكثر من اللازم، وحين راحت تسترسل في الحديث قاطعها زوجها وألزمها الصمت.

    من جانبه، تحدث جار أسرة الخاطفة سعيد الله مياه حسين تاج الملوك حول هذه الأسرة، وأكد أنه يعرفهم منذ الطفولة وتربطه بوالدهم صداقة منذ الطفولة، وقال إن والدهم إمام للمسجد الملاصق لمنزلهم منذ قرابة 30 عاما، وامتدح علاقة وسلوك أشقاء وأسرة الخاطفة بالجيران، مبديا انزعاجه لما حدث لهم.

    ويرى أخصائي في الطب النفسي أن إقدام محبوبة على هذا الفعل يرتكز على عوامل عدة؛ منها تأخر عملية الإنجاب طوال السنوات الماضية، والضغوط الاجتماعية من جانب الأسرتين سواء أسرة الزوج أو الزوجة، وهذا قد يدخل في عقلها شكوك بانتهاء حياتها الزوجية أو الزواج عليها من امرأة أخرى، ولخص حديثه بأن الدوافع التي أدت إلى جريمة الخطف، دوافع نفسية واجتماعية لذلك تحتاج الخاطفة إلى فحص وتقييم حالتها للتأكد من حالتها النفسية قبل أن تتهم بدوافعها الأخلاقية.
    http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20101213/Con20101213387945.htm

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 15 ديسمبر 2010 - 8:11

    أمير المدينة يستقبل الطفل "أنس" ووالديه

    كرم مدير مستشفى رفض رشوة بـ100 ألف ريال

    الأمير عبد العزيز بن ماجد يحتضن أنس خلال استقباله له أمس


    المدينة المنورة: سعد الحربي، علي العمري 2010-12-15 6:04 AM

    استقبل أمير منطقة المدينة المنورة الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمس الطفل أنس المزيني برفقة والديه.
    وبأبوة حانية، قبل الأمير الطفل واحتضنه، سائلا الله عز وجل أن يحفظه من كل شر وسوء، مهنئاً في الوقت ذاته والدي الطفل على سلامة ابنهما وعودته لهما بعد لحظات عصيبة.
    وأكد سموه أن الجميع تعايش مع حادثة خطف أنس بمسؤولية وأبوة حانية تجلت في المتابعة الدقيقة من سمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وسمو نائبه لكافة مجريات القضية أولاً بأول، مشيداً بجهود الجهاز الأمني في المنطقة.
    إلى ذلك، حققت لجنة من هيئة التحقيق والادعاء العام بالمدينة المنورة أول من أمس مع عدد من حراس الأمن والمشرف عليهم ومشرف الصيانة بمستشفى النساء والولادة والأطفال بالمدينة استكمالا للتحقيقات حول تداعيات خطف الطفل أنس المزيني الأسبوع المنصرم.
    من جانبها، أبدت الإدارة الطبية بمركز ذرية لعلاج العقم وأطفال الأنابيب بالرياض في تصريح لـ"الوطن" استعدادها لمعالجة حالة الخاطفة بعد انتهاء فترة محكوميتها في حال رغبت في العلاج مع تكفل المركز بمصاريف علاجها وإقامتها وسفرها، وذلك من جانب إنساني.
    من جهة أخرى كرم أمير منطقة المدينة المنورة الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمس مدير مستشفى ينبع النخل، وذلك نظير أمانته ورفضه استلام 100 ألف ريال رشوة، إضافة إلى مرتب شهري من قبل إحدى الشركات المتعاقدة مع المستشفى شريطة التوقيع على مستخلصات مالية لصالح الشركة.
    وكان أمير المدينة المنورة استقبل بمكتبه بمركز خدمات الحجاج مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالله علي الطائفي ومدير مستشفى ينبع عبدالله سعد الذبياني وخلال اللقاء أشاد أمير المدينة بنزاهة وأمانة مدير المستشفى لرفضه الرشوة.
    http://www.alwatan.com.sa/Local/News_Detail.aspx?ArticleID=33090&CategoryID=5

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في السبت 18 ديسمبر 2010 - 4:33


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الإثنين 20 ديسمبر 2010 - 7:16

    خاطفة أنس تمثل جريمتها بمستشفى النساء





    المدينة المنورة: مريم الجهني 2010-12-20 1:29 AM

    مثلت خاطفة الطفل أنس المزيني صباح أمس جريمتها في مستشفى النساء والولادة والأطفال وهي مكبلة القدمين بالسلاسل وسط حراسات أمنية ترافقها سجانتان.
    وأكدت مصادر مطلعة لـ"الوطن" أن اجتماعًا مغلقا استمر نحو 3 ساعات عقد أمس في المستشفى ضم مدير المستشفى والمدير الطبي ورئيسة قسم ما بعد الولادة وعدد من الضباط من جهات أمنية.
    ومثلت الخاطفة عملية الاختطاف منذ دخولها من بوابة قسم الطوارئ حتى وصلت للدور الثالث بقسم ما بعد الولادة، وهو القسم الذي خطفت منه الطفل.
    وكانت "الوطن" نشرت قضية اختطاف الطفل أنس من مستشفى النساء والولادة بالمدينة قبل أسبوعين وتابعت تفاصيلها بعدما خطفت امرأة باكستانية الجنسية متزوجة من سعودي لم تنجب طيلة 18 عاما طفلا من جانب والدته بعد ولادته بساعات.
    وقد عثرت الجهات الأمنية على الطفل في إحدى المدن الترفيهية بحي العزيزية، وتسلمه والده، فيما لا تزال الخاطفة في سجن النساء العام بالمدينة المنورة.
    http://www.alwatan.com.sa/Local/News_Detail.aspx?ArticleID=33792&CategoryID=5

    السنحاني
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 10

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف السنحاني في الخميس 23 ديسمبر 2010 - 0:40

    تغطية رائعة يا ولد سعد وفكرة جديدة ومميزة جداً

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اختطاف “مولود” في يومه الأول من جوار والدته بمستشفى الولادة بالمدينة المنورة الطفل هو المولود الأول لهذه الأسرة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 31 مايو 2011 - 8:07

    موسى الجهني - المدينة المنورة


    أصدرت المحكمة الشرعية بالمدينة المنورة أمس حكماً بالسجن 4 سنوات على خاطفة الطفل أنس في الحق العام من القضية وذلك بعد تنازل والد الطفل عن حقه الخاص، وأعطيت المتهمة 30 يوماً للاعتراض على الحكم قبل المصادقة عليه من محكمة الاستئناف
    وجاء عدد السنوات في الحكم مطابقا لعدد أيام اختفاء الطفل عن أسرته والتي بلغت 4 أيام فيما رأى البعض أن الحكم جاء مراعيا الظروف التي تعيشها المتهمة. وكانت القضية التي نشرت “المدينة” كامل تفاصيلها بدأت أواخر العام الماضي حين قامت الجانية بخطف الطفل من داخل مستشفى الولادة بالمدينة المنورة وهو بين أحضان والدته بعد عدة ساعات من قدومه إلى الدنيا. وتمكنت شرطة المدينة المنورة بعد 4 أيام من الحادثة من فك لغز الاختطاف حين تم القبض على الجانية وأشقائها وزوجها بعد العثور على الطفل خلف حديقة البعيجان في المدينة. وجاء ذلك بعد تلقي والده اتصالا من رقم غريب ورسالة جاء فيها : “السلام عليكم... من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة، ابنك أنس خلف حديقة البعيجان في مفرش وردي... حاول أن تسرع؟ وإذا وجدته أنشر الخبر عبر النت لكي أطمئن... ما فعلت هذا إلا ابتغاء وجه الله وآمل منك التنازل عن الدعوى بارك الله لك في أهلك ومالك رسالة من مريض” وبالفعل أسرع والده حتى وجده في الموقع لتنتهي قصة الخطف التي تابع كافة تفاصيلها سمو أمير منطقة المدينة المنورة والذي استقبل في وقت لاحق الطفل ووالده ووالدته. وتبين أن الدافع لدى الجانية لخطف الطفل وفقاً للتحقيقات التي أجريت معها هو تبني الطفل وتربيته بعد أن فشلت في الحمل وأسقطت لعدة مرات وخوفها من قيام زوجها بتطليقها.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016 - 7:19