منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    موسوعة المملكة العربية السعودية،مشروع موسوعة المملكة العربية السعودية، موسوعة المملكة العربية السعودية 8 1 1433هـ ، تدشين الإصدار الأول من الموسوعة،موسوعة المملكة العربية السعودية هي مشروع ثقافي كبير يسجل حركة التطور ويبرز المعالم التاريخية والجغرافية

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    موسوعة المملكة العربية السعودية،مشروع موسوعة المملكة العربية السعودية، موسوعة المملكة العربية السعودية 8 1 1433هـ ، تدشين الإصدار الأول من الموسوعة،موسوعة المملكة العربية السعودية هي مشروع ثقافي كبير يسجل حركة التطور ويبرز المعالم التاريخية والجغرافية

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في السبت 3 ديسمبر 2011 - 18:24

    واس

    الرياض 08 محرم 1433 هـ الموافق 03 ديسمبر 2011 م واس
    عبر مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد بن صالح السلطان عن عظيم امتنانه وتقديره لرعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لمشروع موسوعة المملكة العربية السعودية , مؤكداً أن هذه الرعاية الكريمة تجسد عناية القيادة الرشيدة بالعلم والمعرفة وحرصها على دعم البحث العلمي, والاستفادة من مخرجاته لمواصلة مسيرة التنمية في مختلف المجالات .
    وقال الدكتور السلطان في تصريح بمناسبة احتفال مكتبة الملك عبدالعزيز بتدشين الإصدار الأول من الموسوعة , أن موسوعة المملكة العربية السعودية هي مشروع ثقافي كبير يسجل حركة التطور ويبرز المعالم التاريخية والجغرافية والحضارية والاقتصادية للمملكة ويعرف بأهم الإنجازات الحضارية التي تستهدف خير أبناء الوطن .
    وأكد أهمية الموسوعة في توفير مادة علمية معرفية شاملة عن المملكة بكافة مناطقها وعبر الاعتماد على معلومات حديثة ودقيقة مدعومة بالصور والخرائط والبيانات الإحصائية , لافتا إلى أن الموسوعة تستمد أهميتها من المكانة المرموقة للمملكة والدور الرائد الذي تنهض به عربياً وإسلامياً ودوليا ، كما تستمد أهميتها مما تنعم به بلادنا من حاضر زاهر وما حققته من إنجازات كبيرة ونهضة حضارية شاملة طالت مختلف المجالات وامتدت إلى كل الميادين وحققت مستويات قياسية من التقدم .


    وقدم الدكتور السلطان التهنئة لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة على إنجاز هذا المشروع الوطني الضخم الذي يعد امتداداً لدور المكتبة الثقافية في نشر المعرفة والثقافة والعلوم العربية والإسلامية ودعم حركة التأليف والترجمة والنشر العلمي في هذه المجالات بما يحقق تطوير البحث العلمي في المملكة وتوفير مصادر المعرفة البشرية وتنظيمها وتيسير استخدامها وجعلها في متناول الباحثين والدارسين , مشيراً إلى أن الموسوعة تلبي حاجة المكتبة العربية والسعودية للكتب التوثيقية الشاملة عن المملكة العربية السعودية ، وتعرض جوانب من تاريخها المجيد وحضارتها العريقة وإنجازاتها العظيمة وتجربتها التنموية الرائدة التي نالت تقدير العالم وحظيت باحترامه .
    وأشاد بشمولية الموسوعة في التعريف بكافة مناطق المملكة وتاريخها وخصائصها الجغرافية والآثار والمواقع التاريخية والعادات والتقاليد الاجتماعية والحياة الثقافية والفكرية والخدمات والمرافق التنموية والاقتصادية والثروات الطبيعية والحياة الفطرية والسياحية ، مؤكداً أن أهمية الموسوعة تكمن في إتاحة الفرصة للأفراد من المجتمعات والثقافات الأخرى للتعرف على تاريخ وحاضر المملكة ، ومظاهر النهضة الشاملة التي تعيشها , فضلاً عما تمثله كمرجع للباحثين والكتاب والمؤلفين ، مشيراً إلى تعدد الجهات التي يمكن أن تستفيد من الموسوعة مثل الجامعات والمعاهد بمختلف أقسامها وتخصصاتها وطلاب وطالبات التعليم العالي ومراكز البحث العلمي والدراسات والجهات الإعلامية والدوائر الحكومية والوزارات والجمعيات العلمية والاجتماعية المتنوعة والمكتبات العامة والخاصة .
    وأعرب الدكتور السلطان في ختام تصريحه عن شكره لكل المشاركين في إصدار الموسوعة ، مشيداً بالجهد الكبير الذي بذل في سبيل إعدادها وترتيبها وتنظيمها وبتكامل محاورها ومكوناتها وبما تتضمنه مجلداتها من معلومات وحقائق عن تاريخنا المجيد وحاضرنا الزاهر والمنجزات التي تحققت على أرض الواقع ومنوهاً بحرص الهيئة الاستشارية للموسوعة على استقطاب ذوي الخبرة الأكاديمية والميدانية والباحثين من جامعات المملكة، إضافة إلى أبرز المفكرين والمتخصصين مما كان له أكبر الأثر في إنجاز المشروع بأرقى المواصفات والمعايير العلمية.


    من جهته وصف وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للدراسات والبحث العلمي وعضو الهيئة الاستشارية لموسوعة المملكة العربية السعودية الدكتور مصطفى بن محمد الأدريسي الاحتفال بتدشين الإصدار الأول من الموسوعة بأنه تتويج لجهد سنوات من التخطيط والعمل لإنجاز هذا المشروع الثقافي الكبير بما يعبر عن التاريخ العريق لبلادنا ومسيرة نهضتها .
    وقال الدكتور الإدريسي في تصريح بمناسبة تدشين الموسوعة // أتذكر اليوم الاجتماع الأول للهيئة الاستشارية قبل بضع سنوات الذي تم خلاله استعراض خطة العمل في هذا المشروع الثقافي الوطني، والتحديات التي سوف تواجه فريق الإشراف عليه والزمن الذي سوف يستغرقه إنجاز موسوعة شاملة عن المملكة بالصورة المأمولة، وها نحن نحتفل بتدشين الإصدار الأول من موسوعة الوطن، وبصورة أفضل مما كان مخططاً له// .
    وأضاف أن هذه الموسوعة تضيف الكثير لجهود التعريف بالمملكة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والسياحية والتنموية ، بالإضافة إلى التطور التاريخي لها ، من خلال تصنيفها في عدة محاور بما يسهل على الباحثين والمهتمين الاستفادة منها، وكذلك الأخذ بوسائل التقنية من خلال الإصدار الالكتروني للموسوعة على أقراص مدمجة باللغتين العربية والإنجليزية .
    وأكد الدكتور الأدريسي في ختام تصريحه أن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لهذه الموسوعة تأتي انطلاقاً من حرصه الكبير على دعم الحركة الثقافية والعلمية في المملكة ، وامتداداً لمبادراته لمد جسور التواصل المعرفي والحوار الحضاري على ركائز من المعرفة بخصائص المملكة وقيمها وتراثها ، كما أكد أن هذه الرعاية هي القوة والحافز لإنجاز هذا المشروع الثقافي والعلمي بهذه الصورة المشرفة .

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: موسوعة المملكة العربية السعودية،مشروع موسوعة المملكة العربية السعودية، موسوعة المملكة العربية السعودية 8 1 1433هـ ، تدشين الإصدار الأول من الموسوعة،موسوعة المملكة العربية السعودية هي مشروع ثقافي كبير يسجل حركة التطور ويبرز المعالم التاريخية والجغرافية

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في السبت 3 ديسمبر 2011 - 18:25

    شارك فيها نحو 250 باحثاً وأكاديمياً وتصدر في 20 مجلداً

    "موسوعة المملكة" ترى النور بعد 10 سنوات عمل في مكتبة الملك عبدالعزيز غداً

    واس – الرياض: يدشن نائب وزير الخارجية عضو مجلس إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز، يوم غد الأحد، الإصدار الأول من موسوعة المملكة العربية السعودية باللغة العربية، جاوز العمل فيها عشر سنوات وشارك فيه نحو 250 باحثاً وأكاديمياً، كما يفتتح معرضاً مصوراً لخادم الحرمين الشريفين يضم 192 صورة فوتوغرافية توثق لمسيرة خادم الحرمين.

    وولدت فكرة موسوعة المملكة استجابة لما عايشه الباحثون في شتى مجالات العلوم من قلة المراجع الموسوعية التي تعرف بالمملكة وافتقار المكتبة العربية عموماً والسعودية خصوصاً إلى هذه النوعية من الإصدارات المعرفية.

    وتم الاتفاق على الهيكل العام للموسوعة بحيث تصدر في 20 مجلداً لتوثيق تاريخ المملكة ومناطقها الثلاثة عشر، بحيث تغطي 9 محاور هي الخصائص الجغرافية والتطور التاريخي والآثار والمواقع التاريخية، والأنماط الاجتماعية والعادات والتقاليد والحركة الثقافية، والخدمات والمرافق التنموية، والاقتصاد والثروات الطبيعية، والحياة الفطرية، والسياحة والتنزه.

    كما تم الاتفاق على إنشاء موقع خاص للموسوعة لتسهيل الاطلاع عليها، وكذلك ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية وعدد من اللغات.

    واعتمدت الموسوعة أساس التقسيم الإداري للمملكة، منها أربع مناطق، إلى ثلاث عشرة منطقة يأتي كل منها في مجلدين وهي مكة المكرمة والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية، ومجلد واحد لبقية المناطق الأخرى. كما تم توجيه الباحثين إلى التركيز على ما تمتاز به كل منطقة لتجنب التكرار الناتج عن تشابه الخصائص لبعض المناطق ولا سيما في ما يتعلق بالمناخ والتضاريس والحياة الفطرية.

    وتحتوي الموسوعة مجموعات خاصة وحصرية من الصور الفوتوغرافية التي التقطها عدد من المصورين تم اختيارهم بعناية، وبلغ عدد هذه الصور ما يقارب 10 آلاف صورة تتراوح ما بين 500 - 1000 صورة لكل منطقة من مناطق المملكة، حيث خصصت جميع صور الموسوعة للمراجعة للتأكد من مطابقتها للمادة العلمية، وجودتها بالإضافة إلى المعالجة الفنية.

    كما تحتوي الموسوعة ضمن وسائل الإيضاح على مجموعة كبيرة من الخرائط الجغرافية والطبوغرافية والتوضيحية للمملكة عموماً، ولكل منطقة على حدة، وقد اعتمدت لجنة الإشراف العلمي على الخرائط الواردة والموثقة من دارة الملك عبدالعزيز وهيئة المساحة الجيولوجية، والإدارة العامة للمساحة العسكرية إضافة إلى الخرائط التي قدمها الباحثون والتي تدعم متون المادة العلمية، وتجعلها أسهل للفهم، وأقرب إلى الوضوح.

    وسيتيح الموقع الإلكتروني للموسوعة على شبكة الإنترنت قريباً للمستخدمين من كافة أنحاء العالم أحدث طرق البحث عن جميع المعلومات التي تتضمنها مجلدات الموسوعة العشرون، وكذلك الصور والخرائط واللقطات الفيلمية الحية.

    كما أقرت إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة آلية لتحديث البيانات والمعلومات، كل خمس سنوات في الإصدار المطبوع، وكل عام في الإصدار على الأقراص المدمجة فيما يتم التحديث بصفة مستمرة على الموقع الإلكتروني للموسوعة.

    وتتطلع إدارة المكتبة إلى ترجمة الموسوعة إلى عدد من اللغات الأجنبية الأخرى لزيادة حجم الاستفادة منها للناطقين بهذه اللغات في جميع أنحاء العالم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 13:41