منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    عدم التكّيف... الاضطراب النفسي دائما ما يفسر بالعين والسحر!

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    عدم التكّيف... الاضطراب النفسي دائما ما يفسر بالعين والسحر!

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 24 ديسمبر 2010 - 14:01

    يحدث بين الطلبة والموظفين المغتربين وفي بداية الزواج
    عدم التكّيف... الاضطراب النفسي دائما ما يفسر بالعين والسحر!

    يكثُر في الحالات التي يتغير فيها الوضع للشخص أو للأشخاص من حالٍ إلى حالٍ
    د.إبراهيم بن حسن الخضير

    اضطراب عدم التكّيف، والذي هو واحد من الاضطرابات النفسية الشائعة بين أوساط كثيرة من المجتمع الذين يتعرضون لعوامل تُساعد على عدم قدرتهم على التكيّف مع الوضع الجديد الذي يجدون أنفسهم فيه، هذا الاضطراب يكثُر في الحالات التي يتغير فيها الوضع للشخص - أو للأشخاص - من حالٍ إلى حالٍ آخر، قد لا يكون هذا الوضع – بالضرورة - سيئاً ولكن تغيّر الوضع قد يقود إلى إختلال الحالة النفسية للمرء، وتجعله يُعاني من بعض الصعوبات في التكّيف مع الوضع الجديد، في النصف الثاني من السبعينيات من القرن الماضي، حضرنا مجموعات بعد أنتهاء مرحلة الدراسة الثانوية من مدننا الصغيرة وكذلك القرى المتُناثرة في المملكة لنُصبح من طلاب جامعة الرياض – جامعة الملك سعود حالياً - ونعيش حياة مُختلفة عن حياتنا التي عشناها بين أهلنا في الأماكن التي غادرناها لنحضر إلى الرياض للدراسة الجامعية، بعض منّا ترك الدراسة بعد أسابيع وآخرون بعد أشهر من الدراسة في الجامعة، لقد كان الكثير منّا يُعاني مشاكل التكّيف مع الظروف الجديدة التي طرأت على حياتنا الجديدة، لم نكن نعرف في ذلك الوقت الصحة النفسية ولم يكن لدينا أي معلوماتٍ عن هذه الاضطرابات النفسية التي يُمكن أن تنتج من خلال تغّير الظروف المعيشية للإنسان، كنّا نعاني من بعض الأعراض التي تنشأ عن الإبتعاد عن نمط الحياة الذي كان الشخص منّا يعيشه، وقد أضطُر بعض من زملائنا الذين رافقونا في بداية الدراسة لأن يتركوا الدراسة ليعودوا إلى بلدانهم ويعيشوا هناك مُكتفين بالشهادة الثانوية التي حصلوا عليها من بلدانهم الصغيرة ويعملون بالمؤهل الثانوي بعد فقدانهم القدرة على التكيّف في الحياة الجديدة كطلاّب جامعيين، مثل الطلاب الذين ذكرتهم كان يمكن أن يُكملوا دراستهم لو كان هناك معلومات وخدمات نفسية يعلمها الطلاب الذين يدرسون في الجامعة، ولكن نقص المعلومات في الصحة النفسية وعدم معرفتنا جميعاً بما يمكن أن يحدث للشخص إذا غيّر البيئة التي يعيش فيها جعل هؤلاء الطلاب يتركون الدراسة دون الحصول على مؤهل جامعي.





    واحد من الاضطرابات النفسية الشائعة






    هناك مشكلة أكبر واجهت الطلاب السعوديون الذين ذهبوا في بعثات خارجية سواءً أكانت للولايات المتحدة الأمريكية (وهي التي حصلت على أكبر عدد من الطلبة السعوديين الذين يدرسون خارج المملكة) أم في الدول الأوربية وبعض الدول الاسيوية التي حصلت على عدد لابأس به من الطلبة، الطلاب الذين درسوا في الخارج تعرضّوا لظروفٍ صعبة، خاصةً في ضوء اختلاف الظروف المعيشية واختلاف الثقافات والعادات والتقاليد، الذي جعل هناك صعوبة لا يُستهان بها بالنسبة للطلبة السعوديين. خلال حقبة السبعينيات أتذكّر عودة عدد لايُستهان به من الطلبة السعوديين من الولايات المتحدة الأمريكية بعضهم أمضى أشهر وآخرون أمضوا سنوات بدون أي شهادةٍ جامعية وذلك نظراً لصعوبة تأقلم هؤلاء الطلاب مع الحياة والدراسة في الجامعات الأمريكية وكذلك نظراً لأن أكثر الطلبة لا يعرف بموضوع المساعدات النفسية التي قد يقدّمها بعض المرشدين النفسيين في الجامعات الأمريكية والتي ربما لو تمكنوا من الإتصال بهؤلاء المرشدين والاختصاصيين النفسيين لقدموا لهم مساعدةٍ تمكنّهم من التأقلّم على الحياة في الولايات المتحدة الأمريكية وإكمال دراستهم وعادوا بشهاداتهم الجامعية بدلاً من العودة إلى المملكة بعد أشهر أو سنوات وكل ما حصلوا عليه هو شهادة الثانوية العامة التي ذهبوا بها ولم يحصلوا على أي شهادةٍ خلال الفترة التي قضوها في بلاد الغربة.

    مشكلة معُاناة الطلاب مع اضطراب عدم التكّيف مشكلة مُعقّدة، إذ أن الكثير من الطلاب واهلهم قد يُرجئون أسباب هذا التخّلف الدراسي إلى أمور غيبية كالسحر أو العين، خاصةً إذا كان الطالب متفوقاً في المراحل الدراسية لمرحلة ما قبل الجامعة و تعثّر في الجامعة بسبب عدم قدرة هذا الطالب على التكيّف في المرحلة الجامعية التي تختلف تماماً عن الدراسة لمراحل ما قبل الجامعة، لذلك قد يجد الطالب الذي يتعثّر في الدراسة عذراً ومُبرراً لفشلة في الدراسة الجامعية وهي العين والحسد (وهذا ما فعله بعض زملائنا في المرحلة الجامعية عندما كنّا طلبة في كلية الطب)، بدلاً من الإعتراف بأن هناك مشكلة نفسية ربما يستطيع الطالب العلاج منها، ولكن مشكلة الجهل بمثل هذه الأمور هو الذي جعل بعض الطلبة في كلياتٍ علمية مرموقة من الإنقطاع عن الدراسة منذ بدايتها أو بعد وقتٍ قصير من البدء فيها.

    اضطراب عدم التكّيف، اضطراباً نفسياً معروفاً وهو يحدث في حالات وأوضاع متعددة وقد يحمل اضطراب عدم التكيّف معه اضطراب الاكتئاب الذي يتزاوج معه وتكون أعراض الاكتئاب واضحة مثل إنخفاض المزاج، فقدان الإهتمام بالأشياء المحيطة بالشخص تجعله غير قادر على فعل الأشياء البسيطة مثل الاهتمام بالنظافة الشخصية أو تدريس الابناء أو حتى الذهاب الى العمل أو الدراسة، هذا الاضطراب قد يحدث للأشخاص أيضاً الذين يُغيّرون أماكن عملهم بصورةٍ مُتكررة؛ ويحدث هذا مثلاً عند العسكريين الذين يتنقّلون كثيراً في مناطق مختلفة، في بعض المناطق يُعاني بعض العسكريين من عدم القدرة على التكيّف وبهذا تتدهور قدراتهم الانتاجية ويكثُر غيابهم عن العمل مع بعض أعراض الاكتئاب وهذا يُعقّد الأمور أكثر و يجعلهم أكثر عرضة للفصل من العمل إذا لم يتم علاج الشخص من هذا الاضطراب.








    مشكلة معُاناة الطلاب مع اضطراب عدم التكّيف مشكلة مُعقّدة




    الحياة في بدء الزواج بين الأزواج الشباب قد يحدث لهم هذا الاضطراب، حيث لا يستطيعون التكيّف مع الحياة الجديدة و تبدأ المشاكل بينهم في الظهور، ومرةً آخرى قد يؤول الأهل هذه الخلافات إلى العين والحسد، ويلجأ الأهل إلى المُعالجين الشعبيين أو المشعوذيين والذين قد يُزيدون تعقيد المشكلة والتي قد تصل بالزوجين الشابين إلى الإنفصال ثم الطلاق، لو إن الأهل أو الأزواج الشباب عرفوا بأن هذه المشاكل ماهي إلا اضطراب نفسي له علاج فربما أنقذ أزواج كثُر من نهاية حياتهم الزوجية، لكنها مرةً آخرى ثقافة المجتمع الذي يرمي بالأمور إلى أشياء غيبية، وكذلك عدم المعرفة بالاضطرابات النفسية وعدم انتشار الثقافة النفسية بين عامة الناس.

    اضطراب عدم التكيّف أيضاً قد يتعرض له الطلاب في مراحل دراسية في المرحلة قبل الجامعية، خاصةً عندما يتم الانتقال من مرحلةٍ إلى مرحلةٍ آخرى، مثلاً بعد أن يُنهي الطالب المرحلة الابتدائية وينتقل إلى المرحلة المتوسطة وهنا قد يحدث للطفل ما يُعرف رفض الذهاب إلى المدرسة وهذه الحالة تحتاج لعلاج سريع لكي لا تستمر هذه الحالة ويصعُب على الطفل العودة إلى المدرسة مرةً آخرى، وكذلك قد تحدث عندما ينتقل الطالب المراهق من المرحلة المتوسطة إلى المرحلة الثانوية، وهي مرحلة حرجة في حياة الطالب و في هذا السن ترتفع نسبة الاصابة بالاكتئاب بين المراهقين وقد تصل إلى 13% وهي نسبة مُرتفعة بكل المقاييس، اضطراب عدم التكيّف في بداية المرحلة الثانوية قد يُصاحبه بعض السلوكيات الخاطئة، خاصةً في المجتمعات الغربية مثل التدخين وتعاطي المخدرات وشرب الكحول، التي يستخدمها المراهقين لتخفيف معاناتهم مع الاكتئاب، في مجتمعاتنا قد يلجأ المراهق الذي يُعاني من عدم القدرة على التكيّف إلى التدخين وبعض المشاغبات السلوكية مثل افتعال المشاجرات مع زملائه أو حتى أحياناً مع المعلمين.

    في جميع الأحوال يجب أن يطلب الشخص الذي يشعر أن التغيير في حياته قد جعله متوتراً أو مُكتئباً، يُعاني من أعراض الاكتئاب المعروفة، أن يطلب المساعدة من الخدمات النفسية المتوفرة في المكان، فعلاج اضطراب عدم التكيّف قد يكون بالأدوية والعلاج النفسي، وكذلك قد يكون هناك اضطرابات نفسية آخرى مُصاحبةً له مثل الاكتئاب أو اضطراب القلق العام، وفي هذه الحالة قد يحتاج الشخص الذي يُعاني من اضطراب عدم التكيّف إلى أن يتناول أدوية مضادة للاكتئاب أو أدوية لعلاج اضطراب القلق العام، بالاضافة إلى العلاج النفسي والذي قديستغرق وقتاً طويلاً.

    إن ترك الاضطراب دون علاج قد يقود إلى نتائج لا تُحمد عقباها كما ذكرنا في حالة الطلبة الذين ينتقلون للدراسة بعيداً عن أهلهم، سواءً في المدن الكبيرة أو في دول آخرى في الخارج، أو الموظفون الذين ينتقلون من مدينة إلى مدينة آخرى بشكل مستمر مثل العسكريين، وكذلك الشباب الذين يجدون صعوبة في التكيّف في بداية زواجاتهم ويشعرون بأن حياتهم الزوجية على وشك الإنهيار وكذلك الطلبة الذين ينتقلون من مرحلةٍ دراسية إلى آخرى.
    http://www.alriyadh.com/2010/12/24/article588330.html

    jnabcom
    مستشار منتديات جناب الهضب
    مستشار منتديات جناب الهضب

    عدد المساهمات : 3525

    رد: عدم التكّيف... الاضطراب النفسي دائما ما يفسر بالعين والسحر!

    مُساهمة من طرف jnabcom في السبت 25 ديسمبر 2010 - 19:33

    ولد سعد
    مشكووووووور
    على ابداعك يالغالي

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: عدم التكّيف... الاضطراب النفسي دائما ما يفسر بالعين والسحر!

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في السبت 25 ديسمبر 2010 - 20:38

    jnabcom كتب:ولد سعد
    مشكووووووور
    على ابداعك يالغالي


    كل الشكر على المرور

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 14:37