منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    العفو عن السجين محمد خلفان الشاجري والذي نجا من الموت وحد السيف في آخر لحظة بعد تنازل المواطن عبدالله حسن الشاجري عليه لوجه الله في ساحة الإعدام بمدينة جازان. العفو عن قاتل في ساحة قصاص جازان ، يوم الاحد 30 1 1433هـ ، ساحة القصاص حازان ، جيزان

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    العفو عن السجين محمد خلفان الشاجري والذي نجا من الموت وحد السيف في آخر لحظة بعد تنازل المواطن عبدالله حسن الشاجري عليه لوجه الله في ساحة الإعدام بمدينة جازان. العفو عن قاتل في ساحة قصاص جازان ، يوم الاحد 30 1 1433هـ ، ساحة القصاص حازان ، جيزان

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الإثنين 26 ديسمبر 2011 - 8:32

    نايف حكمي - جازان تصوير - حسين العتودي
    الإثنين 26/12/2011


    تنازل المواطن عبدالله حسن الشاجري في ساحة القصاص يوم أمس بجازان عن قاتل ولده (محمد)، وذلك لشفاعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمين وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز، وسمو أمير منطقة جازان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر.
    وقد تعالت الأصوات بالتكبير عندما أعلن العفو عن السجين محمد خلفان الشاجري والذي نجا من الموت وحد السيف في آخر لحظة بعد تنازل أسرة المجني عليه لوجه الله في ساحة الإعدام بمدينة جازان.
    وتحدث والد محمد (القتيل ) بحسرة عن مقتل ولده الذي توفى رميًا بالرصاص بعد التعرض له على الطريق العام دون وجود أي خلاف بينهما، أثناء ذهابه الى عمله الذي يعمل به عسكريًا بقطاع حرس الحدود بعد محاولات دامت لمدة 8 سنوات من شيوخ وأعيان المنطقة رغم انه لم يكن لديه أي نية للعفو عنه، ولكن تنازل بشرط سجن الجاني مدى الحياة.
    علمًا أن ابنه المتوفي (محمد) هو اكبر أولاده من خمسة أولاد وأربع بنات وان القتيل متزوج ولديه ابن اسمه حسن طالب بجامعة جازان بكلية العلوم أحياء أول سنة، وأفاد قائلاً عن إعفائهم عن قاتل أبيه «كان شفاعة لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد وأمير منطقة جازان ولم نأخذ أي عوض، وكان الإعفاء لوجه الله تعالى.

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    رد: العفو عن السجين محمد خلفان الشاجري والذي نجا من الموت وحد السيف في آخر لحظة بعد تنازل المواطن عبدالله حسن الشاجري عليه لوجه الله في ساحة الإعدام بمدينة جازان. العفو عن قاتل في ساحة قصاص جازان ، يوم الاحد 30 1 1433هـ ، ساحة القصاص حازان ، جيزان

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في الإثنين 26 ديسمبر 2011 - 15:35


    العفو يسبق حد السيف في جازان

    والد القتيل أثناء إعلان العفو عن القاتل لوجه الله

    جازان: مهدي السروري 2011-12-26 12:32 AM
    ضجت ساحة القصاص بجازان صباح أمس بالتكبير، بعد إعلان العفو عن رجل أمن قتل ابن عمه.
    ولم يرد في خلد القاتل محمد خلفان الشاجري البالغ من العمر 34 عاما، أنه سينجو من حد السيف الذي لا يبعده عنه سوى ساعتين، متوقعا تنفيذ حكم القصاص به، بعد أن أقدم على قتل ابن عمه محمد عبدالله الشاجري البالغ من العمر 32 عاما والذي يعمل رجل أمن في قرية الشواجرة القريبة من مدينة جازان.
    ومنذ الساعات الأولى لصباح أمس، توافد العديد إلى ساحة القصاص بعد أن علموا بموعد تنفيذ الحكم الشرعي في القاتل فاحتشدت الساحة بهم، في ظل تواجد مختلف الجهات الأمنية والشرعية والطبية وفي مقدمتها الإمارة، بيد أن القصة أخذت منحى آخر عندما نجا القاتل من ضربة السيف، بعد أن عفا المواطن عبدالله الشاجري "90 عاما" عن ابن أخيه قاتل ابنه، بحضور ابن القتيل الأكبر حسن "17 عاما"، حيث تواجد والد القتيل داخل شعبة سجن جازان العام منذ الصباح الباكر في المكان المخصص للقاتل رغم معاناته الصحية من مرض الفشل الكلوي، وذلك بحضور كاتب العدل ومندوبي جهات حكومية أخرى، ليدون القاتل وصيته. وفي تلك اللحظات، تدخل مسؤولو السجن حتى يعفوا أهل القتيل عن قاتل ابنهم.
    وقال إمام مسجد بالقرية هادي جبلي شاجري "أدى القتيل محمد صلاة الفجر جماعة بالمسجد، وتحدثت معه عن أمور حياته فقال إن الحياة صعبة يا عم هادي، ثم توجه إلى وجهة لا أعلمها قبيل أن ترسل الشمس أشعتها لتضيء طرقات القرية، وإذ بالخبر ينزل علينا كالصاعقة، وذلك عندما علمنا بمقتل ذلك الشاب الذي يهتم بشؤون المسجد ويقدم الخير لكل إنسان".
    إلى ذلك، أوضح مدير سجون جازان العميد محمد القرين أن هناك جهودا حثيثة بذلت من قبل مسؤولين في السجن وفاعلي خير بتوجيه من أمير المنطقة الأمير محمد بن ناصر، حامدا الله عز وجل أن تم العفو على أكمل وجه.
    وبين القرين أن القاتل دخل السجن في رجب عام 1426، بعد أن أقدم على قتل ابن عمه محمد عبدالله الشاجري في قريتهم، وذلك بإطلاق ثلاث طلقات نارية عليه من مسدس ربع، لاعتقاد القاتل أن ابن عمه يجري له سحرا، ثم سلم نفسه لدورية أمنية بالقرب من قريتهما. وقال "نحن دائما نعمل على إقناع أهل أي قتيل بالتنازل لوجه الله تعالى عن قاتل قريبهم الذي سينفذ فيه حكم الشرع".

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016 - 21:33