منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    يوتيوب ، فيديو، حريق في طائرة الخطوط السعودية رحلة الخطوط السعوديه رقم 163 عام 1980م، مطار الرياض القديم بالعاصمة السعودية الرياض متوجهة إلى مطار جدة الدولي القديم في جدة،وبعد إقلاع الطائرة بدقائق أبلغ قائد الطائرة "محمد عبد العزيز الخويطر" برج المراقبة

    شاطر

    تطبيقات جناب الهضب
    مستشار منتديات جناب الهضب
    مستشار منتديات جناب الهضب

    عدد المساهمات : 2345

    يوتيوب ، فيديو، حريق في طائرة الخطوط السعودية رحلة الخطوط السعوديه رقم 163 عام 1980م، مطار الرياض القديم بالعاصمة السعودية الرياض متوجهة إلى مطار جدة الدولي القديم في جدة،وبعد إقلاع الطائرة بدقائق أبلغ قائد الطائرة "محمد عبد العزيز الخويطر" برج المراقبة

    مُساهمة من طرف تطبيقات جناب الهضب في الإثنين 30 يناير 2012 - 0:52

    [youtube][/youtube]

    المصدر رقم 1

    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

    المصدر رقم 2 قناة

    الفضاء والكون على اليوتيوب

    ghassanhulk's Channel

    في 19 أغسطس 1980 أقلعت طائرة الخطوط الجوية العربية السعودية رحلة 163 طراز لوكهيد إل 1011 تريستار من مطار الرياض القديم بالعاصمة السعودية الرياض متوجهة إلى مطار جدة الدولي القديم في جدة، وبعد إقلاع الطائرة بدقائق أبلغ قائد الطائرة "محمد عبد العزيز الخويطر" برج المراقبة بالرياض بوجود حريق في مخزن الأمتعة بالطائرة، وطلب العودة للمطار مرة أخرى حفاظاً على سلامة الركاب، وبالفعل هبطت الطائرة بسلام على مدرج المطار، إلا أنه لم يتم إخلاء الركاب ولم يتم التعامل مع المشكلة بالشكل السليم، وهذا ما أدى إلى انتشار النيران بشكل سريع جداً في بدن الطائرة، ونتج عن ذلك مقتل جميع الأشخاص الذين كانوا على متنها وهم 301 شخصاً.

    بداية الرحلة


    في يوم الثلاثاء من يوم 19 أغسطس 1980 الموافق 08 شوال 1400 وفي الساعة التاسعة وثمانية دقائق مساءاً بتوقيت السعودية، أقلعت طائرة الخطوط الجوية العربية السعودية الرحلة رقم 163 طراز "لوكهيد إل 1011 تريستار" في رحلة روتينية من مطار الرياض القديم بالعاصمة السعودية الرياض متوجهة إلى مطار جدة الدولي (القديم) بمدينة جدة غرب السعودية، وعلى متنها 301 راكباً أغلبهم من السعوديين والباكستانيين، و32 إيراني، و4 كوريين، و3 بريطانيين، و2 من تايلاند[1]، هذا بالإضافة إلى 14 شخصاً من أفراد الطاقم، إلى أن وصلتالطائرة إلى ارتفاع 15000 قدم.

    [عدل]الحريق وهبوط الطائرة


    بعد 6 دقائق من إقلاع الطائرة، وعلى ارتفاع 15000 قدم؛ تحديداً في الساعة التاسعة وثلاثة عشر دقيقة مساءاً، تلقى طاقم الطائرة تحذير بوجود دخان[2]، واستغرق الطيار ومساعده حوالي أربعة دقائق للتأكد من مصدر هذا الدخان، واكتشف الطياراشتعال الحريق في مخزن الأمتعة رقم 4 الخاص بالطائرة، وطلب من برج مراقبة مطار الرياض الإذن له بالعودة والهبوط في المطار حفاظاً على سلامة الركاب، وعادت الطائرة أدراجها مرة أخرى متوجهة إلى مطار الرياض، وهبطت الطائرة في النهاية بسلام حيث استغرقت عملية الهبوط ما يقارب سبعة دقائق.

    [عدل]الطائرة على الأرض


    بعد هبوط الطائرة على مدرج المطار استمر الطيار عبد العزيز الخويطر بإشراف مساعد الطيار سامي عبد الله حسنين بالتحرك بالطائرة إلى أن وصل لأول مخرج يؤدي به إلى الممر الجانبي (بالإنجليزية: Taxi Way)، توقفت الطائرة على الممر الجانبي وإستغرق ذلك ما يقارب دقيقتين و40 ثانية بعد عملية الهبوط، هنا يبدأ الاختلاف حول الدقائق القليلة القادمة، والتي تحدد فيها مصير الطائرة المنكوبة، وهناك روايتين تتحدثان عن هذه المرحلة هما:


    • الرواية الأولى والتي تتبناها الجهات الحكومية وتقرير الحادث؛ والتي تتحدث عن أن سبب حدوث الكارثة هو الطيار نفسه، حيث أنه لم يقوم بإتخاذ الإجراءات الواجبة في حالات الطوارئ وهي إخلاء الركاب من الطائرة، ولم يقم كذلك بإغلاقمحركات الطائرة حتى بعد مرور حوالي ثلاث دقائق و15 ثانية أخرى، وأنه منع فرق الإنقاذ من الوصول للطائرة في الوقت المحدد، وأن كل هذا التأخير هو ما أدى إلى انتشار النيران في بدن الطائرة وذلك خلال ثلاثة وعشرون دقيقة فقط بعد عملية الهبوط، وعلى هذا الأساس لقى جميع من كانوا على متن الطائرة حتفهم.
    • الرواية الثانية والتي ترى أن الطيار قد ظُلم ظلماً كبيراً، وأنه حاول عمل كل ما يمكن عمله لإنقاذ المسافرين، والدلائل التي يسوقها أصحاب هذه الرواية بأن قرار الطيار بالعودة للمطار هو قرار صائب يصب في صالحه، وأن الطيار قد فشل في فتح أبواب الطائرة وإخلاء الركاب لأنها كانت عالقة، وأن فرق الصيانة لم تقم بدورها في عمل الصيانة الدورية للطائرة، وأن فرق الإطفاء والإنقاذ كانت بدائية وقديمة، ولم تقم بدورها السليم في محاولة لإنقاذ الركاب، وأن تباطؤ فرق الإنقاذ في القيام بعملها أدى إلى احتراق بدن الطائرة ومقتل جميع من كانوا على متنها[3]

    [عدل]بعد الحادث


    بقيت الطائرة مشتعلة حتى الساعة الحادية عشر والنصف من مساء ذلك اليوم، وفشلت فرق الإنقاذ في إطفاء الحريق أو حتى فتح أبواب الطائرة، ولقي جميع الركاب البالغ عددهم 287 وطاقم الضيافة البالغ عددهم 14 شخصاً حتفهم بما فيهم الطيار ومساعده، منهم من مات اختناقاً من الدخان، ومنهم من مات جراء الحريق. ويقول شهود العيان أنه كان من الصعوبة التعرف على جثث القتلى نتيجة لاختفاء ملامح أجسادهم.

    تطبيقات جناب الهضب
    مستشار منتديات جناب الهضب
    مستشار منتديات جناب الهضب

    عدد المساهمات : 2345

    رد: يوتيوب ، فيديو، حريق في طائرة الخطوط السعودية رحلة الخطوط السعوديه رقم 163 عام 1980م، مطار الرياض القديم بالعاصمة السعودية الرياض متوجهة إلى مطار جدة الدولي القديم في جدة،وبعد إقلاع الطائرة بدقائق أبلغ قائد الطائرة "محمد عبد العزيز الخويطر" برج المراقبة

    مُساهمة من طرف تطبيقات جناب الهضب في الإثنين 30 يناير 2012 - 0:54

    المصدر أضغط هنا

    في 12 من نوفمبر 1996 تحطمت طائرة الخطوط الجوية العربية السعودية رحلة رقم 763 من طراز بوينج 747-168b، والمتجهة من نيودلهي في الهند إلى الظهران في المملكة العربية السعودية أثناء الاقلاع اثر اصطدامها في الجو بطائرة الشحن من طراز إليوشن (Ilyushin Il-76) التابعة للطيران الكازاخستاني والقادمة من سمرقند في كازاخستان إلى نيودلهي. مما نتج عنه مقتل جميع الركاب في الطائرتين وعددهم 349 راكبا. مما يجعلها أكبر حادثة لاصطدام جوي في التاريخ من حيث عدد الوفيات.

    التاريخ والأسباب


    اقلعت طائرة الخطوط السعودية رحلة 763 من مطار نيودلهي عند الساعة 6:32 مساء بالتوقيت المحلي متوجهة لمطار الظهران الدولي، وفي نفس الوقت كانت طائرة الشحن التابعةللخطوط الكازاخستانية تستعد للهبوط في مطار نيودلهي اعطي الاذن بالهبوط لمستوى 15000 قدم (4600 م) على بعد 119 كيلو متر من المطار، في هذه اللحظة كان كابتن الطائرة السعودية خالد الشبيلي تلقى الاذن من برج المراقبة بالارتفاع لمستوى 14000 قدم على نفس المسار الجوي للطائرة الكازاخستانية ولكن من الاتجاه المعاكس. بعد ثمان دقائق ابلغ قائد الطائرة الكازاخستانية الكابتن جيندي شيربانوف برج المراقبة بوصوله إلى ارتفاع 15000 قدم، عندها ابلغ برج المراقبة الكابتن جيندي بالانتباه للطائرة السعودية القادمة من الأمام على بعد 14 ميل والابلاغ بمجرد مشاهدتها.

    لم يتلق برج المراقبة اي اجابة حين نادى الطائرة الكازاخستانية (الرحلة 9ي 1907) مرة أخرى للتحذير من وجود الطائرة السعودية في نفس المسار الجوي وعلى مسافة قريبة. كانت الطائرتان قد اصطدمتا في الجو. اصطدم الجناح الأيمن للطائرة الكازاخستانية بمؤخرة وذيل طائرة الخطوط السعودية (الرحلة 763) مما تسبب في انشطار وتفكك الطائرة مباشرة، بينما بقي جسم طائرة الخطوط الكازاخستانية (9ي 1907) كما هو لحين اصطدامها في الأرض. جميع من على كلا الطائرتين قتلوا مباشرة.

    في نفس الوقت كان الكابتن تيموثي بلاك الطيار في القوات الجوية الأمريكية في نفس الاجواء تلك اللحظة. وكان هو الشاهد الوحيد على الحادث.

    [عدل]الركاب والطاقم


    [عدل]طائرة الخطوط الجوية السعودية


    طائرة بوينغ 747


    العديد من الركاب على متن الطائرة السعودية تتألف من مسافرين هنود يطمحون للعمل في المملكة العربية السعودية، في مقال لنيويورك تايمز ذكرت أن 215 من الهنود المسافرون على متن رحلة طيران الخطوط الجوية السعودية. كانوا من العاملين هناك. وفقا لمقال في 13 نوفمبر 1996 نيويورك تايمز، شملت قائمة الركاب 17 شخصا من جنسيات أخرى، بما في ذلك تسعة من نيبال، ثلاثة من باكستان، وإثنين من الولايات المتحدة الأمريكية، وواحد من بنجلاديش، وواحد من بريطانيا، وراكب سعودي.[1] وفي مقال 14 نوفمبر من نيويورك تايمز ذكرت أن من المسافرين على الرحلة هم 40 من النيبال و 3 أمريكيين [2] و12 من افراد الطاقم، بالإضافة إلى 5 رجال من مكافحة الإرهاب السعوديين [3].

    [عدل]طائرة الطيران الكازاخستاني


    طائرة إليوشن إل-76 إم إف.


    وقالت الشركة القيرغيزستانية التي استأجرت الطائرة، ان معظم الركاب على الطائرة هم من العرقية الروسية وهم مواطنين خططوا للذهاب للتسوق في الهند.[2][4][5] ثلاثة عشر راكبا من تجار قيرغيزستان على متن الرحلة [6].

    [عدل]نتائج التحقيق


    حققت لجنة متخصصة ترأسها آنذاك قاضي محكمة دلهي العليا راميش شاندرا في أسباب تحطم الطائرة. تم تحليل بيانات الطائرتين من برج المراقبة. وفك شفرة مسجل بيانات الرحلةالخطوط الجوية الكازاخستانية والسعودية تحت إشراف محققين في حادث تحطم الطائرة في موسكو وفارنبورو، في إنجلترا، على التوالي.[1]

    تبين للجنة ان الحادث كان خطأ من جانب قائد الطائرة الكازاخستانية، الذين (وفقا للأدلة) قد نزلت من الارتفاع المحدد 15000 قدم إلى 14500 قدم وبعد ذلك 14000 قدم، وحتى أقل من ذلك. وأرجع التقرير سبب هذا الخرق الخطير في إجراءات التشغيل لعدم وجود مهارات اللغة الإنجليزية بالنسبة لعامل لاسلكي الطائرة الكازاخستانية، وكانوا يعتمدون كليا على عامل اللاسلكي للاتصال مع برج المراقبة.[7]، ذكر مسؤولون أن الطائرة الكازاخستانية قد انحدرت في حين ان الطيارين كانوا يقاومون جيب من الاضطرابات الهوائية داخل سحابة ركامية. أيضا، وقبل بضع ثوان من الاصطدام، ارتفعت الطائرة الكازاخستانية ارتفاعا طفيفا مما أدى لإصطدام الطائرتين. واستنتج المحققون أنه إذا لم تكن قد ارتفعت بشكل طفيف، فمن المحتمل جدا ان تكون مرت تحت الطائرة السعودية. بعث المستشار القانوني للمراقبة الجوية بإفادة تنفي وجود الاضطراب الهوائي، نقلا عن تقارير للأرصاد الجوية، ولكن أقر أن التصادم وقع داخل سحابة[7]. وهذا كان مدعما بالأدلة في إفادة خطية من النقيب تيموثي بلاك، الذي كان قائدا لطائرة القوات الجوية الأمريكية لوكهيدسي-141 ستارليفتر والذي كان في الاجواء في وقت الحادث[8]. والسبب الأساسي هو فشل الطيار الكازاخي على اتباع تعليمات برج المراقبة، سواء كان ذلك بسبب سحابة الاضطراب أو بسبب مشاكل التواصل.

    مطار انديرا غاندي الدولي لم يكن لديهم أنظمة ثانوية المراقبة بالرادار، التي تنتج قراءات دقيقة لارتفاعات الطائرات وإضافة إلى ذلك كانت أنظمة الرادار الرئيسية في المطار قد عفا عليها الزمن، والتي أنتجت قراءات تقريبية. بالإضافة إلى ذلك، تخصيص ممر جوي واحد في أجواء نيودلهي للطائرات المدنية سواء المغادرين أوالقادمين. لأن الكثير من الممرات الجوية كانت مخصصة لاستخدام سلاح الجو الهندي [9] ونظرا لتحطم الطائرة أوصى التقرير بإجراء تغييرات على الحركة الجوية وإجراءات البنية التحتية في أجواء نيو دلهي من خلال إنشاء 'ممرات جوية'، تركيب أنظمة ثانوية المراقبة بالرادار لمراقبة حركة بيانات ارتفاع الطائرات، وإلزامية معدات تفادي الاصطدام على الطائرات التجارية التي تعمل في المجال الجوي الهندي والتحكم في المجال الجوي فوق نيودلهي التي كانت سابقا تحت السيطرة الحصرية لسلاح الجو الهندي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 1:00