منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    يوتيوب ، فيديو يعرض لاول مرة للامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود ، 5 2 2012م، 13 3 1433هـ، مشاهد تعرض لاول مرة بعد وفاة الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود رحمة الله ، مشاهد نادرة لحياة الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود،13 3 1433هـ،

    شاطر

    يوتيوب ، فيديو يعرض لاول مرة للامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود ، 5 2 2012م، 13 3 1433هـ، مشاهد تعرض لاول مرة بعد وفاة الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود رحمة الله ، مشاهد نادرة لحياة الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود،13 3 1433هـ،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 5 فبراير 2012 - 14:45

    [youtube][/youtube]

    يوتيوب ، فيديو يعرض لاول مرة للامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود ، 5 2 2012م، 13 3 1433هـ، مشاهد تعرض لاول مرة بعد وفاة الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود رحمة الله ، مشاهد نادرة لحياة الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود،13 3 1433هـ،

    رد: يوتيوب ، فيديو يعرض لاول مرة للامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود ، 5 2 2012م، 13 3 1433هـ، مشاهد تعرض لاول مرة بعد وفاة الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود رحمة الله ، مشاهد نادرة لحياة الامير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود،13 3 1433هـ،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 5 فبراير 2012 - 14:47

    سلطان بن عبد العزيز آل سعود


    الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود (16 شعبان 1349 هـ / 5 يناير 1931[1][2][3] - 24 ذو القعدة 1432 هـ / 22 أكتوبر 2011[4])، كان ولي عهد المملكة العربية السعودية والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بالفترة من 1 أغسطس، 2005 إلى 22 أكتوبر، 2011، ووزير الدفاع والطيران - وهو المنصب الذي شغله نصف قرن - والمفتش العام من عام 1962 حتى وفاته. مات في احد مستشفيات نيويورك حيث كان يخضع للعلاج منذ فترة، وساءت حالة الأمير سلطان الصحية في السنوات الاخيرة وأمضى فترات طويلة خارج المملكة العربية السعودية للعلاج. بعد أن ظل عشرات السنين منذ دخوله الحياة السياسية في العام 1943 بتعيينه رئيسا للحرس الملكي، يعمل في خدمة المملكة العربية السعودية، وترك بصمات واضحة تظهر في كل ما آلت اليه المملكة من تطور، وخصوصا في بناء القوات المسلحة، وفي المشاريع الضخمة التي حولتها الى بلد حديث له دوره الكبير على الساحة العالمية.[5]

    حياته


    هو الابن الخامس عشر من أبناء الملك عبد العزيز الذكور، ولد في في مدينة الرياض.[6] والدته هي الأميرة حصة بنت أحمد السديري، وهو أحد من يطلق عليهم مصطلحالسديريون السبعة وهم الملك فهد، وولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الأمير نايف، والأمير عبد الرحمن، والأمير تركي الثاني، والأمير سلمان، والأمير أحمد. تعلمالقرآن وعلوم اللغة العربية على يد كبار العلماء. ودرس على أيدى مدرسين خاصين، وتبع ذلك الدراسة في مدرسة خاصة بالأمراء.[1] وتوسعت معارفه بمطالعته المكثفة في مجالات المعرفة والدبلوماسية ومن خلال زياراته المتعددة إلى كثير من دول العالم.[7]

    [عدل]حياته السياسية


    بداية دخولة للحياة السياسية كانت في عام 1362 هـ عندما عينه والده الملك عبد العزيز رئيسًا على الحرس الملكي. وفي 1 ربيع الآخر 1366 هـ الموافق 22 فبراير 1947 عين أميرًا على منطقة الرياض.[1] وبعد وفاه والده وتولي أخيه الملك سعود الحكم عين في 18 ربيع الآخر 1373 هـ الموافق 24 ديسمبر 1953 وزيرًا للزراعة والمياه،[1] وفي 20 ربيع الأول 1375 هـ الموافق 5 نوفمبر 1955 عين وزيرًا للمواصلات،[1] وظل بالمنصب حتى 1 ربيع الآخر 1380 هـ الموافق 22 سبتمبر 1960. وفي 3 جمادى الآخرة1382 هـ الموافق 21 أكتوبر 1962 عين وزيرًا الدفاع والطيران والمفتش العام،[1] وتولى مسؤوليتها حتى وفاته. وبعد وفاة الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود في 13 يونيو1982 وتولي أخيه فهد بن عبد العزيز آل سعود الحكم عين نائبًا ثانيًا لرئيس مجلس الوزراء بالإضافة إلى مسؤوليته كوزير للدفاع.[1] برز اسمه في الإعلام الغربي في صفقات الأسلحة وتحديدا صفقة اليمامة في فترة الثمانينات.[8] وبعد وفاة الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود في 1 أغسطس 2005 وبالرغم من التوترات والخلافات مع الملك عبد الله،[9]عين وليًا للعهد ونائبًا أول لرئيس مجلس الوزراء مع احتفاظه بمنصبة السابق.[1]

    [عدل]مناصب تقلدها


    تولى في الأول من اغسطس من عام 2005 منصب ولي العهد ونائب رئيس الوزراء إضافة إلى مسؤولياته وزيرا للدفاع والطيران والمفتش العام. وتقلد الامير سلطان عددا من المناصب منذ عهد الملك عبد العزيز منها أمير الرياض في 22 فبراير 1947 ووزير الزراعة في 24 ديسمبر 1953 ووزير المواصلات في 5 نوفمبر 1955 ووزير الدفاع والطيران في 21 أكتوبر 1962 إضافة إلى منصب النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء في 13 يونيو 1982 إلى جانب مسؤولياته وزيرا للدفاع والطيران والمفتش العام. وتولى رئاسة ونيابة رئاسة عدد من المجالس واللجان منها رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني ورئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية ورئيس اللجنة العليا للتوازن الاقتصادي ورئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للصناعات الحربية ورئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وانمائها ورئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية والرئيس الأعلى لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية ورئيس اللجنة العليا لسياسة التعليم. كما تولى رئاسة مجلس إدارة الموسوعة العربية العالمية إضافة إلى منصب نائب رئيس الهيئة العليا لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ونائب رئيس مجلس الأمن الوطني ونائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون البترول والمعادن.[7]

    [عدل]صفقة اليمامة

    مقال تفصيلي :صفقة اليمامة

    كان لسلطان دور محوري في اتمام صفقة اليمامة، حيث وقع مع نظيره البريطاني مايكل هيزلتاين سنة 1985 م المرحلة الأولى من الصفقة.[10] وقد اتُهم ابنه بندر بتلقى أموالا بشكل سري من شركة BAE ضمن هذه الصفقة.[11]

    [عدل]الحالة الصحية


    عانى في السنوات الأخيرة من حياته من سرطان القولون،[12][13][14] تنقل خلالها بين سويسرا والولايات المتحدة وذلك لتلقي العلاج،[15] إذ تحدثت التقارير عام 2004 عن إصابته بسرطان القولون.[16] ووفقا لتقرير صدر في 1 أغسطس 2005 من قبل مجموعة بحث أكسفورد أناليتيكا، فإن سلطان كان بالفعل قد خضع للعلاج من إصابة سرطانية.[17]وكان قد خضع أيضا لعملية جراحية في السعودية لإزالة ما وصف بكيسة معوية في وقت سابق من العام 2005.[18]

    كان الامير قد زار جنيف في أبريل 2008 لاجراء ما وصف بفحوص روتينية. وقضى وقت من النقاهة في المغرب بدأ من 22 أكتوبر،[19] ليعود بعدها إلى السعودية في 2 نوفمبر2008.[20] وبعدها قام بالسفر في 24 نوفمبر 2008 إلى الولايات المتحدة لاجراء لإجراء عملية جراحية حسب السلطات السعودية التي حاولت أخفت حقيقة مرضه،[21] غير أن مصادر خليجية أخرى وقتها أفادت بأن ولي العهد السعودي سيخضع لعملية لاستئصال ورم من الأمعاء الدقيقة.[22] ثم خضع لجراحة في نيويورك في فبراير 2009، وبعد ذلك قضى في قصره بأغادير بالمغرب فترة النقاهة التي استمرت حتى نهاية ديسمبر/ كانون الأول من ذلك العام حين عاد إلى بلاده قبل أن يغادرها الملك عبد الله أيضا إلى الولايات المتحدة لإجراء جراحة. وأصبح بعد عام 2008 يتنقل بين الولايات المتحدة لتلقي العلاج والمغرب لقضاء فترة نقاهة بعد العلاج.[15] لم يصدر أي تأكيد من أي جهة حكومية سعودية عن طبيعة مرضه.[15]

    [عدل]وفاته ودفنه


    انتشر خبر وفاة الأمير لحظة وفاته من صحف أمريكية،[23] ثم أكدته وكالات أنباء دولية، قبل أن يعلن الديوان الملكي السعودي يوم السبت 24 ذو القعدة 1432 هـ الموافق 22 أكتوبر 2011 عن وفاته إثر مرض ألم به.[4] وجاءت وفاته في مستشفى مشيخة نيويورك (بالإنجليزية: NewYork–Presbyterian Hospital) في نيويورك بالولايات المتحدة، التي وصلها في شهر يونيو من عام 2011 لتلقي العلاج وذلك بعد تدهور حالته الصحية[2].

    وصل جثمانه إلى الرياض الإثنين، ووُضع في المستشفى التخصصي في الرياض حتى يتم نقله إلى جامع الإمام تركي بن عبد الله في الرياض لتقام عليه صلاة الجنازة، وقد أم صلاة الجنازة عليه مفتى عام السعودية عبد العزيز آل الشيخ في جامع الإمام تركي بن عبد الله في الرياض بعد صلاة عصر الثلاثاء 25 اكتوبر، وحضر الصلاة الملك عبد الله بن عبد العزيز (اخيه غير الشقيق)، الذي بقي جالسا على كرسي وواضعا كمامة على وجهه أثناء أداءه الصلاة بسبب عملية جراحية أجريت له قبل أسبوع من وفاة الامير سلطان. وتواجد تمثيل ضخم لمعظم الدول العربية والاجنبية حيث وصل العدد إلى مئة دولة،[24]، حيث مثّل سورية نائب الرئيس فاروق الشرع، أما مصر فمثلها المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي[25] وكممثل عن إيران وزير خارجيتها علي أكبر صالحي، ونائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، والرئيس السوداني عمر البشير، والرئيس اللبناني ميشال سليمان، بالإضافة إلى رؤساء دول مجلس التعاون الخليجي، منهم أمير دولة الكويت صباح الأحمد، أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني، والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والرئيس الأفغاني حامد قرضاي، ورئيس جمهورية جيبوتي إسماعيل عمر جيله، ورئيس جمهورية السنغال عبد الله واد، وكل من ملك المغرب، الملك محمد السادس بن الحسن والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، والرئيس الباكستاني آصف علي زرداري، ورئيس الوزراء الماليزي نجيب تون عبد الرزاق.

    حمل الجثمان وسير به على الأقدام إلى مقبرة العود، ودفن في قبر مجاور لقبر أخيه الملك الراحل فهد بن عبد العزيز.

    [عدل]بيان من الديوان الملكي


    ببالغ الأسى والحزن ينعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أخيه وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الذي انتقل الى رحمة الله تعالى فجر هذا اليوم السبت الموافق 24/11/1432هـ خارج المملكة إثر مرض عانى منه وسيصلى عليه بعد صلاة العصر من يوم الثلاثاء الموافق 27/11/1432هـ في مسجد الامام تركي بن عبدالله بمدينة الرياض.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 3:20