منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    جمعية "افتا"موقع جمعية افتا adhd.org.sa، بوابة جمعية افتا ، جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه السعودية "افتا" ذوي افتا ،

    شاطر

    جمعية "افتا"موقع جمعية افتا adhd.org.sa، بوابة جمعية افتا ، جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه السعودية "افتا" ذوي افتا ،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 5 فبراير 2012 - 20:48

    موقع جمعية افتا أضغط هنا



    جمعية "افتا"موقع جمعية افتا adhd.org.sa، بوابة جمعية افتا ، جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه السعودية "افتا" ذوي افتا ،

    http://adhd.org.sa/

    برنامج مرشد أفتا الطلابي يفتتح التسجيل لدورة جديدة


    ما هو برنامج مرشد افتا الطلابي؟

    هو برنامج يسعى إلى تكوين جيل من الشباب قادر على المشاركة في رفع الوعي عن افتا بين أفراد المجتمع.
    جمعية افتا
    الرؤية


    خلق جيل داعم من الشباب لدعم ذوي افتا في المجتمع السعودي.
    جمعية افتا
    الرسالة


    نشر ثقافة الوعي بين أفراد المجتمع للحد من النظرة السلبية لذوي افتا.

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: جمعية "افتا"موقع جمعية افتا adhd.org.sa، بوابة جمعية افتا ، جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه السعودية "افتا" ذوي افتا ،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأحد 5 فبراير 2012 - 20:50

    تقول تيري ماتلين: ” لا تنسى بأن تضع نفسك في مكان طفلك ”

    تيري ماتلين
    استشارية الطب النفسي في “افتا” للبالغين, مع التركيز بشكل خاص لفئة الإناث

    وكما اضافت ماتلين بأن لا احد يحب بأن يكون لا يملك اي سيطرة ويكون مهمل في بيئته, وتنصح اهالي الاطفال ذوي افتا في اوقات الاعياد و المناسبات في الاعداد النفسي و تهيئتهم للتعامل مع غيرهم من الاشخاص.

    ماتيلين كانت المنسقة السابقة للريف الشرقي لمدينة اوكلاند في ولاية ميتشغن, و المتحدثة الرسمية عالميا لافتا

    كما انها هي المؤلفة لكتاب “نصائح منجية لنساء افتا” و أنشأت موقعان الكترونيان :

    Momswithadd.com و addconsults.com

    و هي أيضا قائدة جمعية أفتا في موقع فيسبوك و حاصلة على أعلى شهادة تدريب عبر منظمة مختصة في تطوير المدربين لذوي افتا و تدير مجموعة تدريب عبر الإنترنت مع تارا ماكلقدي في :

    Addactionclub.com

    وكأمراة تم تشخيصها من ذوي افتا, فأن تيري ماتلين ام لشابين, شخص احدهم ايضا من ذوي افتا, لهذا لديها منظور شخصي لهذه الحالة وكيفية التفاعل مع الاعراض .



    كيف تحافظين على تركيز الأطفال في المشاريع المسجلة للعطل, مع اتاحة بعض الوقت لاخذ الراحة من الواجبات المدرسية؟

    هذا سؤال صعب ولكن جيد, انا شخصيا قد ابدأ بمناقشة الطفل بأعداد جدول يناسبه و يناسب الاهل. لأن الطفل بحاجة الى الشعور ببعض من المسؤولية, فبهذا ستكون فرصة تفاعله مع البرنامج اكبر.

    فيجب ان يتم اعداد جدول يتيح للطفل فرصة الاستمتاع بالعطلة بحيث لا يتعارض مع مشاريعه المدرسية.

    واقترح اذا كان الطفل يتناول ادوية, يستمر في اخذها خلال العطلة خصوصا اذا كان بحاجة الى التركيز في مواده الدراسية.

    في كل عطلة ابني ينشغل في لعبة ما ويصبح لا يلقي اي اهتمام لغيرها, ولا يتفاعل مع الاشخاص من حوله. وعندما نحاول اقناعه بان يتفاعل مع شيء اخر فانه يعترض بإصرار! برأيك, ما هو الحل الامثل للتقليل من تركيزه على اللعبة و جعله يتفاعل مع من حوله ؟

    لا يمكنني احدد حالته بدقة لاني لا اعلم كم يبلغ من العمر, و اتسائل هل افتا الشيء الوحيد الذي تم تشخيصه به ؟ وهل يتعاطى الجرعات الصحيحة من الادوية ؟

    على العموم, كما ذكرت سابقا يجب ان تكون هناك خطة محددة مسبقا مع الطفل.

    ويجب مراعاة بان كثير من اطفال افتا يعانون من نفس المشكلة, خصاصا اذا كانت البيئة المحيطة بالطفل غير منظمة او مريحة نفسيا له, مما يسبب انعزاله الى لعبة معينها او غيرها.

    من المهم تهيئة الجو المناسب لطفلك من ناحية الاشخاص من حوله والانشطة التي تودون القيام بها . والتشجيع الدائم للطفل امر ضروري ايضا.

    هناك جانبان لاسرتنا جانب مسيحي وجانب اخر يهودي, واثناء فترة الاعياد يحتفل كل من الجانبين بطريقة مختلفة بممراسة طقوس خاصة في الاعياد. فكيف لي مساعدة ابنتي التي في مرحلة ما قبل المراهقة على التاقلم في هذه الاجتماعات وتقديرها؟ مع العلم بانها من ذوي افتا .

    هذا سؤال صعب, لان غالبية الاطفال في سنها يميلون الى النفور من هذه الانشطة. اضافة الى انها من ذوي افتا فيكون الامر في حالتها اكثر تعقيدا.

    انصح بالتحدث معها وعدم ارغامها على حضور كل مناسبة, ويستحسن التغاضي قليلا. في حالة اذا كانت المناسبة مهمة و تتطلب حضورها, يفضل التحدث ومناقشة الامر معها ومحاولة ايجاد حلول قد تساعدها, لان في حالتها قد تكون هناك اسباب غير واضحة تمنعها من الاستمتاع في مثل هذه المناسبات, في سبيل المثال: التحسس الزائد او ما الى ذلك ..



    ابني من ذوي افتا ويأخذ ادوية لمساعدته في المدرسة واداء الواجبات. والان في فترة العطلة التي لمدة اسبوع ونصف تقريبا, اتسائل هل يجب ان يبقى على العلاج؟ او هل من الممكن ان يتركها لهذه الفترة و مراقبة اداءه من دونها ؟

    انصح باستشارة طبيب الطفل. لكن انا شخصيا ارى بان المتابعة على الادوية حتى في فترة العطل امر ضروري, لانها ليست فقط لتساعدة في امور الدراسة, بل انها تساعده في كثير من الامور الغير متعلقة بالدراسة كالاختلاط بالناس والمحافظة على هدوءة وتركيزه مما يجعله سعيد و مرتاح لانه متمكن من وضعه.

    كيف يمكنني التعامل مع افراد العائلات الاخرى الذين لايفهمون وضع اطفال افتا ؟ فأنا لدي طفل يبلغ السابعة من العمر وهو من ذوي افتا, وغالبا ما اعاني في الاعياد والمناسبات من تذمرهم من حركة طفلي و تصرفاته !

    دائما انصح بتثقيف المجتمعات عن هذا الاضطراب. وجعل الكل يقراء عنه. حتى يتفهم الجميع بانه ليس عيب بالشخصية بل هو حالة طبية تحتاج الى مساعدة, والانتقادات قد تؤثر سلبا على المصاب, مما يسبب ضعف الثقة بالذات ويؤدي الى ردود عكسية.

    ارى من الافضل بان تبقي طفلك بعيدا عن هذه الاجتماعات, لان حالته النفسية جدا مهمة في تحسن حالته. واستشارته عن ماذا يحب وكيف يريد ان يمضي عطلته.

    نريد محاولة زيارة الأصدقاء خلال العطل و الأعياد, الزيارات لم تكن جيدة بالنسبة لطفلي ذو الإثنى عشر عاما المشخص بأفتا. فقد ضل بالخارج لأنه لم يحتمل الضغط حتى مع الجماعات التي تحتوي على عدد قليل من الأشخاص. كيف يمكننا أن نعده للزيارة القادمة؟ نريده أن يتأقلم. هل ينبغي لنا اغراءه بمكافأة ؟

    نحن أحيانا ننسى كم هو صعب على أطفالنا. الضجيج, التغيير في الروتين, و كمية الضغط عليهم. لذلك نحن بحاجة لتوصل إلى خطط بديلة. فنحن بحاجة الى تغيير توقعاتنا كما أن الأطفال عليهم بتعلم مهارات التأقلم.

    فكرة تعمل بشكل جيد هي وضع سماعات على الأذن لتصفية الضجيج و هذا وحده يساعد كثيرا. طبعا, تريد منه التأقلم, إذا عليك وضع خطة حيث يضع السماعات و يزيلها بشكل منتظم, و لكن عليه أن يعلم عند شعوره بالضغط فأنه بإستطاعته وضعها.

    إيجاد مناطق بالمنزل حيث بإمكانه التراجع عن التوقف, و تفسير أن بإستطاعته الذهاب إليه بحسب حاجته, ولكنه أيضا يحتاج للخروج.

    المكافأت: بإمكانك تجربة ذلك, ولكن عليك معرفة أن ما تفسرينه من الضجيج و الإثارة مؤلم لكثير من أطفال أفتا. جلب حقيبة مليأة بالأنشطه بإستطاعت الطفل الإرتباط بها لتهدأته. حفظ أي مجهود حول فيه التأقلم. ضعي دائما خطه أمامك لكي لا يفشل الطفل.

    كيف بإمكاني تجهيز إبنتي ذات الستت أعوام المصابة ب افتا إلى رحلة عبر البلد؟ هي لا تستطيع الجلوس لمدة 10 دقائق فكيف بـ 4 ساعات؟

    كانت لدى المشكلة ذاتها عندما كانت إبنتي بعمر إبنتك. ولكن رحلاتنا لم تكن بهذا الزمن الطويل. قمت بشراء حقيبة العاب كبيرة غير مكلفة, أي شى لإشغالها.

    فاجأني جدا تمسكها بالمقعد, فقد كانت هادئة و تصميم الحزام ساعد على ذلك. إذا كانت هادئة في السيارة و تم ربطها بالحزام فقد يكون دليل. و إن لم تكن هادئة و تعتقد أن لاشئ يساعد على ذلك. فأظن أن عليك التدث مع طبيبها عن الأدوية. حظا موفق!

    لطالما وجدت الإجازات محزنة بعض الشئ ( بذات ذلك الموسم الذي يصادف أن يكون الذكرى لوفاة أحد أجدادي) و شريكي تماما العكس, بالإضافة الى إقامة الحفلات مع عدد كبير من الأصدقاء, وكل هذا ليس جيدا لطفلنا ذو التسعة أعوام, لما هو لدية من فرط حركة بالنسبة لمن حوله, هل لديك أفكار لإيجاد توازن هنا ؟

    الحل الوسط هو المفتاح. على الأغلب شريكك بإستطاعته دعوت أقل عدد من الأصدقاء, لسبب واحد. الإجازات غالبا ما تجعل الأشخاص مكتئبين. تحتاجين لتفكير في متطلباتك و متطلبات طفلك.

    إسئلي نفسك: ما الذي يمكن أن يكون الحل بالنسبة لي و لطفلي؟ إذا كان لا يستطيع التحمل فإسمحي لي بالذهاب إلى غرفته. علينا أن نتوقف من إجبار أنفسنا على الوضع الراهن خلال الإجازات. من المفترض أن نحضى بالمتعة و ليس الإرهاق.



    ربيبي ذو السبعة أعوام سيقضي العطلة الشتوية مع عائلة والدته و عائلتنا. كلما عاد من منزلها يكون خارج عن نظامه, يحتمل أن روتينه قد عطل. كيف بإمكاني إبقاءها متناسقة؟

    سوأل جيد و وضع صعب على الجميع. كما تعلمين, التماسك هو المفتاح. أي شخص على إتصال بعائلته الأخرى عليه بتنسيق الأشياء. معرفة أوقات نومه, أنواع طعامه, نشاطاته المعتاد عليها و محاولة إبقاء الروتين على حالة قدر المستطاع.

    من الممكن أن تكون مشاعرة مرهقه أو حزين أو قلق. و هذا ما عليك إكتشافه. تحدثي معه و أحصلي على بعض الأدله. أيضا, تأكدي أن الأدوية في منزلك ذاتها في منزل والدته.

    في مجموعة كبيرة تضم العائلة و أشخاص أخرون, كيف بإمكاني التحكم بالتفاعل بين الأطفال؟ طفلنا ذو التسعة أعوام, الصبور, يضهر بشكل فظ بالنسبة للأطفال الأخرين. نشعر بحاجتنا لتوبيخه ولكن كيف؟

    بالنسبة لي أفكر بالتعليم مقابل التأنيب و التوبيخ. فالتوبيخ لا يعطي دروس. الممارسة مسبقا تساعد كثيرا.ضع حالات تظن أنه قد يأتي و إسأله كيف من الممكن أن يتعامل معها.

    علمه كيفية المشاركة , الإنصات, كيف يلعب حسب القوانين. علمه عند خروجه عن السيطرة أو نفذ صبرة, عليه الخروج بسيناريو أو تصريح لإخراجه من المجموعة عند الضرورة.

    حماتي المسنة ستصل يوم السبت للإستمتاع بالإجازة. فهي فقط بإستطاعتها تحمل إثنان من أطفالي ذوي أفتا, بجرعات صغيرة. وظفت مربيتين لفترة ما بعد الظهر. ولكني غير متأكدة من كيفية السيطرة على الوضع. فهو بيتي بالنهاية! أطفالي محبوبين جدا و لكنهم بالطبع لم يكبروا حسب المقولة ” الأطفال للنظر و ليسوا لسمع” أريد المساعدة!

    توظيف المربيات خطة جيدة! فهو حل عظيم . ولكن كما هو واضح فإنه ليس كافي في حالتك. فهو بالطبع منزلك و عليك بالتحدث مع حماتك و أطفالك للخروج بخطة ترضي الطرفين.

    كمثال, أعطيها الحلول للإبتعاد عن الفوضى إذا لم تستطع تحمل الضغط إقترحي بأن تجد لها مكانا تسترخي فيه لتبتعد عن الضوضاء. لأنه من الغير مستطاع السيطره على إثنان من ذوي أفتا في إسبوع.

    أيضا, جدي نشاطات لأطفالك يمكن أن تبقيهم هادئين لفترة ( مع العلم أن هذا ليس عملي لمدة أسبوع ) كما أن حماتك يجب عليها الإستيعاب أن الأطفال قد لا يستطيعون السيطرة على سلوكهم في معظم الأحيان. و عليها تغير متوقعاتها أو تقليل فترة مكوثها أو إيجاد مكان أخر للمكوث فيه.

    بالنهاية هو وضع صعب. مرة أخرى, وسعي إتصالاتك كي يرى الجميع بإستطاعتك فعله ( لست متأكدة أن أطفالك كبار بما يكفي) و لكن تستحق المحاولة. و أظن أن عليك تعليم حماتك عن ذوي أفتا.

    هل لديك نصائح لأم عزباء في وقت الإجازات؟ هنالك الكثير مما يدعو إلى القلق.

    نعم, هنالك الكثير لتقلقي عليه. بإستخدامك كلمة ” قلق ” من المحتمل أن تكون لنفسك توقعات غير عادلة. إعطاء حالتك؟ ماذا يعمل لديك؟ هل عليك فعل كل ما تعتقدين أن عليك عمله؟ ذوي أفتا الكبار غالبا ما يكون من الصعب عليهم الرفض ولكنه شئ علينا جميعا تعلمه, فنحن نميل للقبول لإرضاء الأشخاص من حولنا. و ربما يكون سد من تجارب الطفولة و الشعور بالحزن لعدم القدرة على مجارات توقعات الأخرين. لذلك فكري في ما تستطيعين و ما تريدين فعله و جعل عطلك سعيدة

    في اجتماع العائلة اثناء فترة الاعياد , تظهر اسوء اعراض افتاء على طفلي ,خصوصاً اذا كان محاطاً بأطفال لا يراهم دائماً.
    فماهي افضل طريقة لتهيأته لمثل هذه الإجتماعات العائلية المزدحمة؟

    في معظم الأحيان , هذه السلوكيات تظهر بشدة على الطفل أكثر من العادة حينما يكون متوتراً , قلقاً ومفعماً بمشاعر مختلطة .ربما يكون لديه احساس بأنه غير مساوي لهؤلاء الأطفال وأنهم أفضل منه .
    هناك حل يمكن تطبيقه بسهولة في مثل حالة طفلك وهي لعبة الأدوار ويمكنك ممارستها مع طفلك قبل هذه الإجتماعات العائلية لتهيئته نفسيا لمقابلة اشخاص جدد , بأن تعدي النصوص لكي تمثلاها وتقدمي له أدوات ليتعملها أثناء تأدية الدور , فستلاحظين الفرق فعندما يحين الوقت لكي يلتقي طفلك بهؤلاء الأطفال . كما أشعر أن اطفال أفتا يصبحون محفزين لدرجة كبيرة وبسهولة فيحتاجون الى الإبتعاد قليلاً لتهدئة انفسهم.
    كما يمكنني مناقشة خطة معه لتهدئة نفسه : الذهاب إلى غرفة هادئة للإسترخاء , إحضار لعبته المفضلة , جهاز(اي بود) وماإلى ذلك ممايمكن مساعدته على أن يهدأ .

    من الصعب جداً على الاطفال المدربين على أن يحصلوا على مكافئة لتعلمهم شئ جديد (تصرف صحيح يمكن ممارسته دائماً) فعندما يتعلق الموضوع بالهدايا يكونون دائماً في حالة ترقب وسؤال عن الهدية , بالرغم من النقاشات العديدة على الا يطلبوا .
    كيف لي أن اساعد طفلي على تطوير أسلوب افضل في تسلم الهدايا والمكافئات ؟

    هذه المشكلة لدى العديد من الاطفال ,ناهيك عن اطفال افتا ,مجتمعنا روج لذلك عن طريق الإعلانات وما إلى ذلك , وأكرر التخطيط المسبق هو الحل , لعب الأدوار و ممارسة ذلك مع أطفالك بإرشادهم كيف يكونوا مهذبين حينما يتعلق الموضوع بالهدايا , يمكن لذلك ايضاً ان يكون جزء من إندفاعه . فيحتاج الى ممارسة مكثفة .

    هل لديك أية مقترحات أو توصيات لما يجب أن كون عليه الهدايا المقدمة لأفتا سواء كانوا أطفال أو كبار ؟

    عامةً , للأطفال اذا كانوا مصابين بفرط الحركة أفضل الألعاب التي تجعلهم يتحركون , هناك الكثير من الألعاب الممتعة والتي تساعد على تعلم مهارات ; مثلاً الترامبولين للأطفال الصغار المصابين بالعجز الحركي .
    كما انصح بالحرف و المتاهات و التزيين وما إلى ذلك . وذلك لتحسين المهارات الحركية لدى الطفل
    كما اظن أن بعض العاب الفيديو جيدة , أظن ان هناك تهكم زائد حول ذلك . أما بالنسبة للكبار ,بعض النساء يكرهن المجوهرات ولكنهن يرغبن بألعاب الحاسب . فقدموا لهن مايرغبن به وليس ماتظنون بأنهن يرغبن به .

    زوجي مصاب بأفتا , ويستمتع كثيراً بتقديم الهدايا في الأعياد وليس فقط لأفراد العائلة وإنما لزملاء العمل , الجيران , ساعي البريد وموزع الجرائد . تقديم الهدايا شئ رائع ولكنه مكلف جداً , أفزع بعد انتهاء العيد بفاتورة المصرف والمبالغ الضخمة التي انفقها زوجي على الهدايا , فكيف لي أن اساعده على كبح هذه الرغبة في تقديم الهدايا للجميع دون أن اظهر بمظهر سئ ؟

    هل من الممكن أن يكون ممن يسعون لرضا الناس ومحبتهم ولذلك يستخدم الهدايا لكي يحقق ذلك ؟ ممكن . حان الوقت لتتحدثي معه عن السبب خلف هذا الشعور و الرغبة بتقديم الهدايا .اذا شعر بأنه لا يستطيع أن يتوقف عن ذلك فأطلبي منه أن يتنازل ويبتكر طرق جديدة لا تكلف كثيرا , وفي نفس الوقت اعلميه بأنك سعيدة لهذه الرغبة النبيلة في إسعاد من حوله ولكن حاولي الإيضاح بلطف الى الضرر الذي يحدثه هذا التصرف , وأنه هناك حلول يمكن لكلاكما التوصل لها لحياة أفضل



    برأيك ما اهم ثلاثة طرق لمساعدة طفلي المصاب بافتا ليستمتع في العطلة بأكبر قدر ممكن ؟



    اولا: هل لديه بعض الاستراتيجيات التي يتبعها للمحافظة على هدؤه و تركيزه ؟ اعملي على تحديد هذه الاستراتيجيات وناقشيها معه.

    ثانيا: غيري توقعات وتوقعاته لهذه العطلة, ولا تتوقعي بانه سيكون 100% محافظ على هدؤه وتركيزه. و تقبلي واقع ان هذا الوضع قد يكون شاق عليه كما هو شاق على بقية المصابين.

    ومن المهم شعورك بالارتياح والرضى والقناعة, و احساس جميع من حول المصاب هكذا. ليشعر براحة نفسية وسعادة في البيئة التي من حوله. مما يجعله يؤدي بشكل افضل.

    كما ان من المستحسن اعطاء فرصة للمصاب بالانعزال قليلا والاسترخاء ومراجعة معه الاستراتيجيات المتفق عليها سابقا.

    واخيرا تلبية رغبات المصاب وعدم ارغامه على فعل اشياء لايريدها على سبيل المثال اذا اراد ان يتناول وجبته امام التلفاز بمفرده, اتركيه ولاتمنعيه من ذلك. لان الفكرة من العطل والاعياد هو ان تكون مع من تحب و تشاركهم الفرحة.

    اتمنى من الجميع الاستفادة من هذه النصائح واتمنى ان تكون اعيادكم وعطلاتكم كلها مليئة بالسعادة والفرح

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: جمعية "افتا"موقع جمعية افتا adhd.org.sa، بوابة جمعية افتا ، جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه السعودية "افتا" ذوي افتا ،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأحد 5 فبراير 2012 - 20:51

    سيدات العمل التطوعي
    24 يناير 11:28 ص 0 COMMENTS
    منذ زمن طويل ولي ارتباط مباشر أو غير مباشر فيما يسمى المؤسسات غير الحكومية (NGOs)، وتجربة لا أنساها بتأسيس مركز الدراسات السعودية في واشنطن، وألاحظ حرصا كبيرا من سيدات المجتمع السعودي على هذا النوع من المؤسسات التي تلامس حاجة ماسة لفئة من أبناء الشعب وعادة ما تنطلق من دوافع شخصية لدى تلك السيدات. ما يجمعهن في تلك المحاولات هو الإصرار على تقديم خدمة من خلال تلك المؤسسات مع ضيق ذات اليد وتردد القطاع الخاص في الدعم وتوزع المسؤولية بين عدة جهات حكومية فلا يدرون أي باب يطرقون، ومع ذلك يتواصل العمل دون أن تؤثر الاحباطات المتوالية على عزائم أولئك السيدات اللاتي اعتبرهن قدوة ومثالا لاتخطئه الملاحظة في التعبير عن مستوى المرأة السعودية وحبها للخير.

    أذكر الأميرة سميرة الفيصل عندما بدأت جهودها في مجال خدمة الأطفال التوحديين وأسرهم، وكيف عانت ولكنها لم تيأس ولم تتوقف عن مواصلة مشوارها حتى خرجت لنا عدة مؤسسات غير حكومية وجمعيات تهتم بأطفال التوحد وأسرهم، وحركت بمفردها ثم بالتفاف بعض الأسر حولها ومساعدة بعض المسؤولين وقبل ذلك وبعده توفيق الله لها مؤسسات الدولة لتدرك حجم ونسبة الإصابات بهذا المرض في المجتمع السعودي وكلفة التعليم والرعاية ومع ذلك فإنها منذ عقد ونيف من الزمان مازالت في البدايات خصوصا عندما ينظر بعض المسؤولين أو الميسورين إلى الخدمات التي تهتم بهذه الفئة على أنها من الكماليات وليست في قائمة أولوياتهم.

    هذا الأسبوع التقيت أيضا سيدتين مهتمتين بالمؤسسات غير الحكومية التي تخدم قطاعا كبيرا من أبناء الشعب السعودي والعربي حيث تشغل الدكتورة مشاعل العتيبي منصب الأمين العام لمنظمة الطفولة العربية وتطير من مكان إلى آخر وتبذل جهودا كبيرة من وقتها ومالها من أجل الطفل السعودي والعربي، ولم تكن لتقوى على ذلك لولا وجود دافع قوي بداخلها للخدمة العامة. أما الدكتورة سعاد يماني استشارية المخ والأعصاب بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث ورئيسة جمعية ومجموعة دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (افتا) فإنها تسلط الضوء وتحشد الدعم للتوعية والسيطرة على داء يفتك بمجتمعنا، فنسبة المصابين بهذا الداء تصل إلى 15% من المواطنين، وتتحدث بحرقة في ظل قلة الداعمين والمتفهمين لخطورة العمل الذي تقوم عليه.

    المجتمع غير حافز لمثل هذه المبادرات، وأذكر كيف بدأ الأمير سلطان بن سلمان جهوده في تأسيس جمعية رعاية الأطفال المعاقين وكيف تلمس طريقه وسط متاعب كثيرة ولكن دعم الأمير سلمان ومكانة الأمير ووجود الدكتور غازي القصيبي -رحمه الله- على رأس وزارة الصحة آنذاك ساعد في بروز الجمعية التي مازالت بحاجة إلى الكثير من الدعم. مجتمعنا بكل أسف يخجل من أطفاله الذين يعانون من الأمراض العصبية والنفسية، وبل وحتى بعض الأمراض العضوية. استقبلت الدكتورة سعاد يماني طفلة عمرها 12 سنة مشلولة وقد جيء بها من دار الرعاية الاجتماعية وهي متوقفة عن تناول الطعام، وعندما اختلت بها وسألتها بحنان الأم عن سبب إضرابها عن الطعام قالت المسكينة بأنها فعلت ذلك لأن والديها لايريدانها ولا يزورانها.

    لابد في ظل عدم وجود تنظيم واضح للجمعيات غير الحكومية وعدم اهتمام بعض رجال الأعمال والشركات الكبرى بدعم جهود الأفراد المتطوعين في تلك الجمعيات من تدخل سريع وعاجل من صناع القرار، فالمؤسسات غير الحكومية داعم ورافد مهم للخدمات الحكومية ولا بد من الاهتمام بها شعبياً وحكومياً.

    هناك حوالي 40000 مؤسسة غير حكومية عابرة للقارات، أما في الهند فهناك حوالي 3.3 ملايين مؤسسة أي أن لكل 400 مواطن مؤسسة ترعاهم، وفي روسيا هناك حوالي 27 ألف مؤسسة من هذا النوع.

    الخير المتأصل في مجتمعنا يتطلب تنظيم هذه الجهود ودعمها، ونشر الوعي بها، والتوسع في تلك المؤسسات لأنها عون أكثر مرونة وأقل بيروقراطية لخدمات الدولة. هناك الكثير يسرن في الطريق نفسه الذي سلكته الأميرة سميرة الفيصل والدكتورتان الفاضلتان مشاعل العتيبي وسعاد يماني، ولا نملك لهن سوى الدعاء بالتوفيق والتشجيع الدائم.

    الكاتب : د.عبد الله بن موسى الطاير

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: جمعية "افتا"موقع جمعية افتا adhd.org.sa، بوابة جمعية افتا ، جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه السعودية "افتا" ذوي افتا ،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأحد 5 فبراير 2012 - 20:52

    جمعية دعم فرط الحركة وتشتت الإنتباه تنظم اعداد القادة وورش عمل
    23 يناير 7:23 م 6 COMMENTS
    الرياض 29 صفر 1433 هـ الموافق 23 يناير 2012 م



    تنظم جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث “افتا” ورش العمل المتزامنة مع برنامج إعداد القادة الذي تنظمه بالتعاون مع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ، ورش العمل تستهدف الأهالي والمصابين من الأطفال والمراهقين والكبار ، في قصر طويق بحي السفارات. وتقدم الدكتورة نهال عرفان ورشة عمل عن” نفسية الأطفال” يوم الثلاثاء (7) فبراير ، فيما تقدم كلاً من الدكتورة آمال يماني ومنى الحداد يوم الأربعاء والخميس 8 – 9 فبراير ورش عمل لتعديل سلوك أطفال “افتا ” تدور محاورها حول الاستراتجيات الفعالة لتحقيق سلوك إيجابي ، وشرح مفصل للمفاهيم الأساسية لتعديل السلوك ، ويكون التسجيل بزيارة موقع الجمعية على الانترنت (http://adhd.org.sa/)، أو الاتصال على أرقام الجمعية (0554559083،0530034981،014424981).

    وقدمت استشارية المخ والأعصاب بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث رئيسة جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه الدكتورة سعاد عبدالله يماني شكرها للأطباء والتربويين المشاركين في ورش العمل المتزامنة مع المؤتمر العالمي ، متمنية أن تحقق الأهداف التي تطمح الجمعية بالوصول إليها من محو أمية المجتمع باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.

    ودعت وسائل الإعلام إلى القيام بدورها في نشر ثقافة ” افتا ” وتنوير أفراد المجتمع بالاضطراب ، تفعيلاً للأمر الملكي السامي الذي صدر من مجلس الوزراء والمتعلق بالموافقة على المشروع الوطني للتعامل مع الأطفال ذوي تشتت الانتباه وفرط الحركة بتاريخ (8/1/1430ه). // انتهى // 15:27 ت م

    رد: جمعية "افتا"موقع جمعية افتا adhd.org.sa، بوابة جمعية افتا ، جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه السعودية "افتا" ذوي افتا ،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 5 فبراير 2012 - 20:54

    الرياض 13 ربيع الأول 1433 هـ الموافق 05 فبراير 2012 م واس
    أطلقت جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه "افتا" بالتعاون مع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أمس فعاليات مؤتمر " إعداد القادة الأطباء " ، وذلك في قصر طويق بحي السفارات في الرياض.
    ويهدف المؤتمر لجعل أطباء الأسرة وطب الأطفال قادة مساهمين في تطوير الخدمات الصحية في أنحاء المملكة ، حيث يقوم على إشراكهم في ورش عمل متنوعة بين التدريبات العملية والمحاضرات التي يلقيها المتحدثون .
    ويشمل المؤتمر على عدد من ورش العمل لأهالي المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه لتوعيتهم بالطرق السليمة في تغيير سلوك الطفل ، وذلك لتلافي وقوعه في سلبيات الاضطراب.
    وأوضحت رئيسة جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض الدكتورة سعاد يماني أن نتائج البرنامج الذي لا زال في بداياته بدأت بالظهور بمؤشرات فاقت التوقعات ، حيث أن الحضور اكتسبوا مهارات القيادة التي طرحها البرنامج في وقت قياسي واستطاعوا تطبيقها على مشكلة صحية مزمنة كاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ، مشيرة إلى أن مجموعة الحضور تكونت من مختلف التخصصات "طب الأطفال ، وطب الأسرة" ، حيث بدؤوا في التخطيط لتغيير واقع الخدمات الصحية ، ولم تستغرق منهم العملية سوى ساعات قليلة ، وهذا مؤشر على أن البرنامج مفيد ومؤثر .
    وأكدت أن المتحدثين كانوا على قدرة عاليه من البراعة لتحفيز الحضور واشراكهم في إعداد مستقبل مشرق للأطفال المصابين بفرط الحركة ، مبينة أنه من الممكن أن يتوصل المؤتمر إلى نتائج عظيمة في نهايته ، إلى جانب ظهور قادة يساهموا في التغيير للأفضل .
    وعبرت الدكتورة سعاد يماني عن شكرها لوزارة الصحة ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض للتعاون المشترك على استقطاب أطباء الأطفال وطب العائلة لحضور هذا التدريب الذي يقام لأول مرة في المملكة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 16:36