منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

أخر تطورات خروج الكاتب حمزة كاشغري من السجن في جدة ، 30 10 2013م، صور ، 26 12 1434هـ،

شاطر

مجموعة جناب الهضب
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 2128

أخر تطورات خروج الكاتب حمزة كاشغري من السجن في جدة ، 30 10 2013م، صور ، 26 12 1434هـ،

مُساهمة من طرف مجموعة جناب الهضب في الثلاثاء 7 فبراير 2012 - 16:43

خروج كشغري من السجن ، حمزة كشغري خرج من السجن ، صور ، صورة حمزة كشغري   بحي الأمير فواز بجدة، بعد خروجة من السجن 
31.10.2013

الصور الأولى لحمزة في منزله بحي الفواز والحوار الذي جرى مع والدته وتعهداته
الإعلامي عبدالعزيز قاسم يكشف لـ"سبق" أسرار لقاء الـ45 دقيقة مع "كشغري" في بيته

سبق– الرياض: كشف الإعلامي عبد العزيز قاسم لـ"سبق" عن اللقاء الذي جمعه بحمزة كشغري عصر هذا اليوم في منزل الأخير بحي الأمير فواز بجدة، وكنه الحوار الذي دار بينه وبين "كشغري" ووالدته، والذي استمر 45 دقيقة، وقال: لقد وجدت في "كشغري" روحاً جديدة وأملاً وتفاؤلاً وتوبة صادقة بإذن الله عز وجل، وحباً جارفاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وتلمست ضمن الحوار الذي دار إبان زيارتي له للتهنئة اعتزاز الابن حمزة بهذا الوطن الكبير والولاء لولاة الأمر، وأن التجربة المريرة التي عاشها في السجن، التي تجاوزت سنة وثمانية أشهر، كانت كفيلة بنضجه وإعادة حساباته في مسيرته.
 
 وقال "قاسم" إنه وجد في بيت حمزة كشغري عندما زاره لفيفاً من الدعاة والشباب من زملائه وجيرانه وأصدقاء الحي والدراسة، وقال: جلست معه وكلي سعادة أن أراه، فقد أبديت له إبان زيارتي له في التوقيف ثقتي بأننا سنلتقي خارج السجن، وحرصت على أن أنفرد به وبوالدته واثنين من إخوته، وقلت له: "هذه الأم العظيمة التي تحملت الظروف القاسية والأيام العصيبة هي من نوادر هذا الزمن، لم تترك باباً إلا وطرقته من أجلك.. أرجوك.. أرجوك عوضها بالفرح، واعرف ما بذلت من أجلك".
 
 وقال "قاسم": لقد قابلت "كشغري" داخل سجن ذهبان، وتأكدت من صدق توبته وندمه وحبه لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، وكنت واثقاً من صدقه ونيته، وإن خانه التعبير فقد تاب وندم، وتأكد من صدق توبته من التقوه من المشايخ وطلاب العلم، واليوم زاد يقيني بهذا بعد أن قابلته في بيته.
 
وعن كيفية معرفته بخبر الإفراج عن حمزة كشغري صباح أمس قال الإعلامي عبد العزيز قاسم: من أصالة ووفاء أم حمزة أرسلت لي في الصباح الباكر أنها دخلت للتو مع ابنها، وعندما هاتفتها فرحاً أخبرتني بالإفراج عن ابنها وهو الآن معها في بيتها، ثم كلمني حمزة بعدها ليخبرني بالإفراج عنه، واطمأننت عليه، وفضلت أن أزوره اليوم حتى أترك له الفرصة ليجلس مع والدته وإخوته وأقاربه. وعصر هذا اليوم كنت في بيت "كشغري" بحي الأمير فواز بجدة، ووجدته ممتلئاً بالأصدقاء والجيران وزملاء الدراسة وشباب الحي وعدد من الدعاة، منهم الشيخ خالد عبد الكافي، وثلة الفضلاء، ووجدت السعادة مرتسمة على ملامح وجه الابن حمزة، وشتان بين زيارتي له في سجن ذهبان، وحالته في التوقيف، وحالته اليوم.
 
وعن أول عبارة قالها له "حمزة" بعد أن صافحه وهنأه بالإفراج قال قاسم: "قال لي جزاك الله خيراً"؛ لأنني زرته في السجن، ونقلت توبته وندمه وحالته في السجن، ودار حوار حول أجواء الفرحة العامرة في البيت وبين أهله وجيرانه.
 
وقال قاسم: هناك تفاصيل كثيرة دارت بيني وبين "كشغري" ووالدته، لا داعي لذكرها اليوم؛ لأن ما رأيته على وجه حمزة وأمه وإخوته وجيرانه وأصدقائه يطغى على كل شيء.
 
وعن تشكيك البعض في توبة حمزة قال الدكتور قاسم: لقد قابلته في السجن، وتأكدت من ندمه وصدق توبته، وجلس معه في السجن مجموعة من الدعاة والمسؤولين، وتأكدوا من صدق توبته، وأنه كان لا يقصد ما فهم منه، واعترف بخطئه في التعبير، وأتذكر أن الابن حمزة كان يؤكد لي إبان توقيفه أنه سيلزم بيته، ويمضي في مشروعاته الخاصة، ولا يود الاختلاط بأي أحد إلا كتبه ودراسته، وهو ما أكده اليوم، وأنه لا ينتمي إلى أي تيارات سياسية او فكرية، وهو شاب ابن من أبناء هذا الوطن الغالي، يحب وطنه ومليكه وولاة أمره، ويدين بالولاء والحب لهم.
 
وقال قاسم إنه تحدث عن مستقبله ودروس المحنة والاستفادة منها، وأنا بيني وبين "حمزة" أواصر حب وأخوة بعيدة، وأنا متوسم فيه خيراً أن يسمع ويستجيب، وأحب أن أسجل أن والدة كشغري أعربت عن شكرها وامتنانها العميق لمدير سجن ذهبان لمواقفه الإنسانية ومراعاته الظروف التي واجهت الأسرة، ودوره الأبوي والتوجيهي لحمزة خلال فترة التوقيف، والتسهيلات الإنسانية التي قدمها لهم، وأدعو الله له بالسداد والتوفيق، وأن يرى ما صنع من خير في دنياه، ويثيبه الله عليها في الآخرة.
 
وقال الدكتور عبد العزيز قاسم لـ"سبق": تذكرت في زيارتي لحمزة اليوم عباراته التي قالها لي يوم أن زرته "أسأل الله تعالى أن يخسف بي الأرض الساعة، وأن يهوي بي في نار جهنم، إن كنت قصدت بكلامي ذاك إيذاء سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم". لقد قالها لي حمزة كشغري وهو يرتعد، ودمعاته تتساقط على وجنتيه الغضتين.. وقال: "أقرّ بأن اللفظ لا ينبغي أن يكون تجاه مقام النبوة، وأخطأ قلمي، ولكن ما يحرقني بحقّ هو ظنّ الناس والمجتمع وسادتي العلماء والدعاة الذين تربيت على أيديهم بأنني أجدّف وأنال من سيّد البشر - فداه نفسي وأبي وأمي وكل عزيز لديّ - فلم أكن والله أقصد الإيذاء، وإنما كان تعبيراً أدبياً خانني، في لحظة خاتلة، ومفردات لا تليق بحقّ من لا يكتمل إيماننا إلا بحبّه صلى الله عليه وسلم".
 
وأضاف "قاسم" بأن أول لقاء جمعه بحمزة قبل 9 سنوات، وكان وقتذاك من طلاب التحفيظ بمسجد حيّ الأمير فواز بجدة، واطلعت على كتاباته في الأدب والمقالات، وطلبت منه أن يرسل لي بعضاً من مقالاته، وكنت إذ ذاك مشرفاً على ملحق (الرسالة) بصحيفة (المدينة)، وكانت مقالاته التي نشرتها له دعوية، تخوض في الوعظيات، إذ كان من التلامذة النشطاء في مسجد الحيّ، وتنبهت لأسلوبه الأدبي المميز، وهو ما دعاني بعد ذلك إلى أن أستعين به في زاوية بملحق (الدين والحياة) بصحيفة (عكاظ)، وأبهرني بخواطره الأدبية المجنحة، عن شخصيات إسلامية عامة، فكتب عن جلّ العلماء في السعودية والعالم العربي خواطر تفيض ثناء وتقديراً، كنت أنشرها بالصفحة الأخيرة، بل حتى ديوانية مقهى (الجسور) كنت من أوائل من استضيف فيها قبل انحرافها، وكان حمزة هو من أدار الحوار معي، ولساعتين طويلتين مع أولئك الناشئة خضت في مسائل إعلامية وفكرية شتى، وخمّنت أنهم طليعة واعدة ومشرقة لجيل جديد، ولكن للأسف انحرفت لاحقاً عن مسارها.
 
واختتم الإعلامي قاسم بكلمة وجهها للدعاة وبعض طلبة العلم، الذين أبدوا استياءهم من الإفراج عنه، بأن يساعدوا الابن على الثبات في توبته، ويكونوا عوناً له في هذه الأوبة، ولا يعينوا الشيطان عليه، ويرجموا الرحمة المحمدية لسيد البشر واقعاً. 
 
 
 

تطبيقات جناب الهضب
مستشار منتديات جناب الهضب
مستشار منتديات جناب الهضب

عدد المساهمات : 2345

رد: أخر تطورات خروج الكاتب حمزة كاشغري من السجن في جدة ، 30 10 2013م، صور ، 26 12 1434هـ،

مُساهمة من طرف تطبيقات جناب الهضب في الثلاثاء 7 فبراير 2012 - 22:25


قال إن الكاتب يحاسَب على أقواله السابقة المسيئة أمام المحكمة الشرعية



النجيمي: توجيه الملك بالقبض على"كشغري" انتصار لدين الله ونصرة لرسوله




سبق – الرياض: قال الدكتور محمد بن يحيى النجيمي، الخبير بالمجمع الفقهي الإسلامي الدولي بمكة المكرمة أستاذ الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، إن توجيه خادم الحرمين الشريفين بالقبض على الكاتب حمزة كشغري ومحاسبته يأتي انتصاراً لدين الله ونصرة رسوله - صلى الله عليه وسلم -.

وقال النجيمي في تصريح لـ"سبق" إن هذا الموقف القوي من خادم الحرمين الشريفين ليس جديداً عليه - يحفظه الله - ولا عن قادة السعودية وولاة الأمر. مشيراً إلى أن إعلان توبة "كشغري" وندمه واعترافه بأنه ضُلّل لا يعفيه من المساءلة عن آرائه التي نشرها، وتطاوله على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.
مؤكداً أن أمر خادم الحرمين الشريفين بالقبض على "كشغري" جاء لمحاسبة المتطاول على أقواله المسيئة، والتحقق من صحة توبته وندمه، وهذا من أعمال السيادة لولي الأمر - يحفظه الله -.

وأوضح النجيمي أن التحقق من صحة التوبة يكون أمام القضاء الشرعي، وإذا تبين للقاضي أن لديه شبهة أو تأويلاً يفهمه، وعلى كشغري أن يعلن توبته وندمه ورجوعه للحق أمام القاضي.

رد: أخر تطورات خروج الكاتب حمزة كاشغري من السجن في جدة ، 30 10 2013م، صور ، 26 12 1434هـ،

مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 9 فبراير 2012 - 4:33


صحيفة أمريكية أشارت لانفراد "سبق" بخبر أمر الملك القبض على الكاتب المتطاول




الهارب كشغري: أخشى على حياتي ولا أعرف أين أتوجه .. ومثلي كثير في السعودية



الكاتب حمزة كشغري




خالد علي – سبق : قال الكاتب حمزة كشغري الهارب من السعودية إلى إحدى دول جنوب شرق آسيا يوم أمس خوفاً من محاكمته في قضية الإساءة للذات الإلهية والرسول الكريم – صل الله عليه وسلم – بعد أمر خادم الحرمين الشريفين بالقبض عليه ، إنه من المستحيل أن يعود إلى السعودية بأي حال من الأحوال .

وذكر كشغري في حوار أجرته معه صحيفة "دي ديلي بيست " الأمريكية من خلال مجلتها الشهيرة "نيوزويك "، أنه يخشى على حياته ولا يعرف أين يتوجه ، مشيراً إلى أنه يخطط للتقدم بطلب لجوء في إحدى الدول .

وأشارت المجلة إلى أن مدوناً سعودياً شهيراً قام بالاتصال بحمزة كشغري ، وقال له " لا تحاول أن تصبح بطلاً " وحثه على ضرورة الاعتذار ، وهو ما قام به بعد ذلك , إلا أن المطالب تزايدت حول محاكمته.

ونقلت المجلة عن كشغري قوله إنه لم يكن يتوقع هذا الاحتجاج ولا حتى واحد في المائة ، إلا أنه يعرف عقلية منتقديه ، زاعماً أنه صراع فكر بين أشخاص يطلق عليه محافظين وآخرين ليبراليين ، وأنه تم رصده من قبل أحدهم وكانوا ينتظرون أي كلمة مثيرة للجدل للاستفادة منها لإظهار قوتهم على حد زعمه.

وأضاف كشغري بأنه كان يعلم بمراقبته على شبكة الانترنت وهناك من يتابع ويترصد لتغريداته , لكنه لم يعر هؤلاء الأشخاص أي اهتمام لأنه اعتبر ذلك شكلاً من إشكال الحرب النفسية .

وقال كشغري إنه خرج من تويتر وقام بإلغاء حسابه ، وأن عدداً من أصدقائه ممن يحملون نفس فكره قاموا بذات التصرف .

وامتنع عن التعليق على اعتذاره وتراجعه, مصراً على أنه لم يخسر معركته إلى الآن. وزعم كشغري أنه كان يمارس أبسط حقوق الإنسان في حرية التعبير والفكر ، وأنه لم يفعل شيئا عبثاً قائلاً " اعتقد أنني كبش فداء لصراع كبير ، وهناك أشخاص كثيرون مثلي في السعودية يحاربون من أجل حقوقهم ".

وكانت المجلة ذكرت أن الصحيفة السعودية الرائدة في الأخبار "سبق" ، نشرت في خبرها الرئيسي أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقبض على حمزة كشغري ، بتهمة الإساءة للذات الإلهية والرسول .

يذكر أن انفراد "سبق" بخبر توجيه خادم الحرمين الشريفين بإلقاء القبض على كشغري ومحاسبته عاجلاً حقق قراءات جاوزت المليون قراءة خلال 36 ساعة فقط .



http://sabq.org/10cfde
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 23:48