منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    حفل إعلان أسماء الفائزين بالجائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة في دورتها الخامسة لعام 2011م ، يوم السبت 19 3 1433هـ، 11 2 2012م، بحضورعدد من المسؤولين والمثقفين وضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 27 "

    شاطر

    حفل إعلان أسماء الفائزين بالجائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة في دورتها الخامسة لعام 2011م ، يوم السبت 19 3 1433هـ، 11 2 2012م، بحضورعدد من المسؤولين والمثقفين وضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 27 "

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 10 فبراير 2012 - 18:19



    الرياض 18 ربيع الأول 1433هـ الموافق 10 فبراير 2012م واس
    يرعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية عضو مجلس إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة رئيس مجلس أمناء جائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة, يوم غد حفل إعلان أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الخامسة لعام 2011م وذلك بمقر مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بمدينة الرياض, بحضورعدد من المسؤولين والمثقفين وضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 27 " .
    وعبر معالي مستشار خادم الحرمين الشريفين المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة, عضو مجلس أمناء جائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة, فيصل بن عبدالرحمن بن معمر بهذه المناسبة عن سعادته الغامرة بوصول هذه الجائزة العالمية التي تشرفت باقترانها باسم خادم الحرمين الشريفين إلى المحطة الخامسة من مسيرتها المباركة, وما تحقق لها من نجاح كبير منذ انطلاقها كأحد آليات مبادرة المليك للحوار الحضاري والتواصل المعرفي في استقطاب المؤسسات العلمية والأكاديمية من جميع دول العالم لنيل شرف الترشيح لها والتنافس للفوز بها.
    وقال معاليه في تصريح بهذه المناسبة : إننا نتشرف برفع أسمى آيات الشكر والعرفان لراعي الجائزة خادم الحرمين الشريفين الذي أهدى العالم هذا المشروع العلمي والثقافي ليكون جسراً للتواصل المعرفي وطريقاً ممتداً للحوار الحضاري الهادف لخير الإنسان والتعاون الفاعل في كل ما ينفعه ويفيده, وإلى مقامه الكريم نهدي هذا النجاح الذي تحقق للجائزة, والتي أصبحت تتصدر الجوائز في ميدان الترجمة على مختلف المستويات.
    وأضاف : إن ارتباط الجائزة باسم خادم الحرمين الشريفين بما يحظى به من مكانة رفيعة كان له أكبر الأثر في تأكيد عالميتها وتعزيز قدرتها على تحقيق أهدافها في تنشيط حركة الترجمة من اللغة العربية وإليها وتشجيع الجامعات والمؤسسات العلمية والأكاديمية ومراكز البحوث لترشيح أفضل أعمالها لنيل شرف التنافس على الفور بها, في دلالة واضحة على استجابة وتقدير العالم لدعوة خادم الحرمين الشريفين للحوار الحضاري والالتقاء حول القواسم المشتركة في الثقافات كافة التي تمثل في مجملها الإرث الجماعي للحضارة الإنسانية.


    وأوضح معالي المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة أن الأصداء الجيدة التي تحققت للجائزة, تمثل مؤشرات صادقة لنجاح المشروع الحضاري لخادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - لإشاعة قيم الحوار والتواصل العلمي والثقافي انطلاقاً من وسطية الإسلام الحنيف ودعوته المتجددة لرفض كل دعاوى الصراع بين الحضارات وانتصاراً لكل القيم الإنسانية النبيلة, مؤكداً أن مكتبة الملك عبدالعزيز العامة التي تشرف على جائزة خادم الحرمين الشريفين العالمية للترجمة منذ انطلاقها حرصت على توفير كل الإمكانات لتواصل الجائزة مسيرتها الناجحة في إثراء المكتبة العربية بأرقى الأعمال المترجمة من اللغات الآخرى, وتقديم أفضل الأعمال العربية إلى الناطقين باللغات الآخرى بما يدعم قدرة الجائزة لتحقيق أهدافها في توفير احتياجات طلاب العلم والباحثين من مصادر المعرفة في العلوم الحديثة والتعريف بالنتاج العلمي والإبداعي لأبناء الثقافات العربية الإسلامية قديماً وحديثاً.
    وقدم شكره لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود نائب وزير الخارجية عضو مجلس إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة, ورئيس مجلس أمناء الجائزة على ما يوليه من اهتمام ومتابعة لكافة أعمال الجائزة لمواصلة مسيرتها وتحقيق أهدافها.
    وقال : إن الجائزة انطلقت من الرياض حاضرة المملكة إلى العالم حيث أقيم حفل تسليمها في المملكة المغربية وفرنسا والصين, تعبيراً عن انفتاحها على كل الثقافات واللغات ومجلس أمناء الجائزة حريص على استمرار هذا النهج بما يتفق وعالمية الجائزة وندرس إمكانية إقامة حفل تسليم الجائزة في دورتها الخامسة في أحد العواصم العالمية من أجل تأكيد صفتها العالمية والتعريف بأهدافها.
    وختم معاليه تصريحه بقوله : سيذكر التاريخ الإنساني بسطور من نور لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز هذا المنجز الحضاري، وهذا المشروع الإنساني، الذي نجح جنبًا إلى جنب مع غيره من المشروعات والمبادرات الثقافية والحضارية والإنسانية العالمية التي تبناها -حفظه الله- ، أن يمد جسور التواصل الإنساني، بما يعني أننا جميعاً مدانون بشكر كبير لخادم الحرمين الشريفين، لقاء ما قدمه ويقدمه - حفظه الله- لبلاده ولشعبه الكريم، بل ولشعوب العالم أجمع "


    من جهة أوضح أمين عام جائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة الدكتور سعيد السعيد أن الأعمال المترجمة التي ترشحت لنيل الجائزة في دورتها الخامسة تميزت بتنوع موضوعاتها وشملت مجالات علمية في العلوم الإنسانية والتطبيقية، وأن جميع الأعمال المتقدمة للجائزة طبقت عليها المعايير العلمية المعتمدة في الجائزة وخضعت للتحكيم العلمي من قبل أكاديميين وخبراء في الترجمة ، مشيراً إلى أنه شارك في تحكيم الأعمال المرشحة للدورة الخامسة تسعة وخمسون محكما ينتمون جميعهم إلى مؤسسات علمية دولية.
    وبين إن معظم الأعمال التي تقدمت للجائزة كانت على مستوى رفيع في حسن اختيار الموضوع وجودة الترجمة، وأنها تستحق شرف حمل اسم جائزة خادم الحرمين الشريفين، وهذا مؤشر حقيقي على قناعة المفكرين والمثقفين في العالم وكبريات دور النشر العالمية المهتمة بالترجمة بأهمية رسالة الجائزة ضمن المشروع الإنساني الكبير الذي يدعم مساعي تقريب الثقافات من خلال الترجمة ويسهم في تفعيل دعوة خام الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله – نحو تعزيز فرص الحوار الحضاري والتقارب بين الثقافات.
    وأفاد أن عدد الأعمال التي تنافست على نيل الجائزة بلغ مئةً واثنين وستين عملاً مترجماً، ترشحت من اثنتين وعشرين دولة وكتبت بأكثر من خمسة عشر لغة، ، مشيراً إلى أن ذلك تأكيد جديد على تنامي أداء الجائزة، واكتسابها مساحات جديدة من محيط الثقافة العالمية، واطراد رجع صداها لدى مثقفي العالم، وتصدرها مشهد الترجمة العالمية .
    وأكد أن الجائزة أصبحت محط أنظار أهم الجهات العالمية المهتمة بشؤون الترجمة، ويراهن على دورها في تعزيز قيم التقارب الفكري والثقافي، وإتاحة المزيد من آفاق الالتقاء الحضاري على أسس من المعرفة الرصينة.


    http://www.spa.gov.sa/NewsHeadlines.php?pg=1&selectedcat=1

    رد: حفل إعلان أسماء الفائزين بالجائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة في دورتها الخامسة لعام 2011م ، يوم السبت 19 3 1433هـ، 11 2 2012م، بحضورعدد من المسؤولين والمثقفين وضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 27 "

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 10 فبراير 2012 - 18:20

    الرياض 18 ربيع الأول 1433هـ الموافق 10 فبراير 2012م واس
    استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله في قصره بالرياض اليوم ضيوف الحرس الوطني من العلماء والأدباء والمفكرين ورجال الإعلام والصحافة من داخل المملكة وخارجها الذين يحضرون المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته السابعة والعشرين والمقام حالياً في الجنادرية.
    وفي بداية الاستقبال تليت آيات من القرآن الكريم.
    عقب ذلك تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله بتكريم الشخصية السعودية الثقافية لهذا العام وهو الشاعر إبراهيم خفاجي وذلك بتقليده وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى.
    ثم ألقى معالي وزير الثقافة الأردني السابق الأستاذ حيدر محمود ورئيس النادي الأدبي بالباحة الشاعر حسن محمد الزهراني والشاعر المقدم محمد عايد الشمري قصائد شعرية بهذه المناسبة.
    بعد ذلك تشرف الشعراء بالسلام على خادم الحرمين الشريفين.
    ثم ألقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله الكلمة التالية:
    إخوان وأشقائي:
    أحييكم تحية الإسلام ، أحييكم في بلدكم المملكة العربية السعودية ، وهي بلد للخير ، وكل إنسان فيه خير لدينه ووطنه ولأمته العربية والإسلامية ، كلكم تستحقون الشكر ، وتستحقون الثناء لأنكم رجال كافحتم لخدمة دينكم ووطنكم ، وإن شاء الله أبناؤكم يسيرون سيركم .
    المملكة العربية السعودية تفتح ذراعيها تحية لكم. تفتحها لكل إنسان فيه خير لدينه ووطنه وشهامته.
    يا إخوان :
    نحن في أيام مخيفة .. مخيفة : ومع الأسف الذي صار في الأمم المتحدة في اعتقادي هذه بادرة ما هي محمودة أبداً. بادرة كنا وكنتم نعتز بالأمم المتحدة تجمع وما تفرق تنصف وما يتأمل منها إلا كل خير وإلى الآن نحن نقول إن شاء الله. لكن الحادثة التي حدثت ما تبشر بخير لأن ثقة العالم كله في الأمم المتحدة ما من شك أنها اهتزت.
    الدول مهما كانت لا تحكم العالم كله أبداً أبداً ، بل يحكم العالم العقل ، يحكم العالم الإنصاف ، يحكم العالم الأخلاق ، يحكم العالم الإنصاف من المعتدي ، هذا الذي يحكم العالم ، لا يحكم العالم من عمل هذه الأعمال كلها.
    ولكن يا إخواني إن شاء الله إنكم من الصابرين ، وسنصبر ونصبر حتى يفرجها الله ، والله يمهل ولا يهمل ،.
    أرجوكم بلغوا تحياتي لإخواني الذين وراءكم في كل بلد.
    والسلام عليكم ورحمة الله.


    إضافة أولى وأخيرة
    حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية وصاحب السمو الملكي الأمير العقيد طيار تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير مشهور بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني المساعد نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري ومعالي وزير الشؤون الاجتماعية وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين وعدد من المسؤولين.
    وقد تناول الجميع طعام الغداء على مائدة خادم الحرمين الشريفين.


    http://www.spa.gov.sa/NewsHeadlines.php?pg=1&selectedcat=1

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر 2016 - 17:10