منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    نتائج وتوصيات المؤتمر السعودي العالمي لأمراض وزراعة الكلى الذي اختتم فعالياته في الرياض،أوصى المؤتمر السعودي العالمي لأمراض وزراعة الكلى الذي اختتم فعالياته في الرياض، بزيادة منافذ الفحص المعنية بحصر عدد حالات القصور الكلوي والفشل الكلوي وأمراض الكلى 2012

    شاطر

    نتائج وتوصيات المؤتمر السعودي العالمي لأمراض وزراعة الكلى الذي اختتم فعالياته في الرياض،أوصى المؤتمر السعودي العالمي لأمراض وزراعة الكلى الذي اختتم فعالياته في الرياض، بزيادة منافذ الفحص المعنية بحصر عدد حالات القصور الكلوي والفشل الكلوي وأمراض الكلى 2012

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 28 فبراير 2012 - 14:30

    جدة 06 ربيع الآخر 1433 هـ الموافق 28 فبراير 2012 م واس
    أوصى المؤتمر السعودي العالمي لأمراض وزراعة الكلى الذي اختتم فعالياته في الرياض، بزيادة منافذ الفحص المعنية بحصر عدد حالات القصور الكلوي والفشل الكلوي وأمراض الكلى بشكل عام،وربط وحدات الغسيل الكلوي في المملكة لتبادل الخبرات،والتنسيق بين وحدات الغسيل البروتوني، فضلاً عن تشجيع التبرع بالأعضاء وبالكلى خاصة لسد الاحتياج المتزايد لها من قبل مرضى الفشل الكلوى في المملكة.
    وشدد المؤتمر على تنفيذ عدد من البرامج لرفع مستوى تأهيل وأداء قطاع التمريض والكادر الفني ورفده بآخر المستجدات على الصعيد العالمي في مجال أمراض الكلى والتنقية الدموية والصفاقية، مشيراً إلى إمكانية علاج فقر الدم من خلال علاج الميرسيرا تعوض الجسم عن نقص الهرمون الذي تفرزه الكلى بصورة طبيعية،وموضحاً أن تلك الأدوية تمتاز بقدرتها على رفع نسبة الهيموجلوبين في الدم وتعويض النقص في هرمون الأريثروبيوتين.
    وكشف استشاري أمراض الكلى ورئيس الجمعية السعودية لأمراض وزارعة الكلى،نائب المشرف العام الدكتور عبدالكريم عمر السويداء،عن أن المؤتمر أوصى ببحث سبل زيادة عدد أطباء الكلى في المملكة من خلال برنامج طموح تعمل اللجنة الوطنية لمرض الفشل الكلوي على تطويره بالتعاون مع الجمعية السعودية لأمراض وزارعة الكلى، مفيداً أن عدد الأطباء الاستشاريين في أمراض وزراعة الكلى بالمملكة يتراوح بين 45 - 50 طبيباً وهو أقل بكثير من العدد المطلوب في الوقت الذي تتزايد فيه باستمرار حالات مرض الكلى، حيث من المتوقع أن تزيد بنسبة 10% سنوياً.
    وبيّن أن ذلك يتطلب زيادة متوافقة في عدد الأطباء المختصين سنوياً، فبعد 5 سنوات على سبيل المثال يفترض أن يكون هناك نسبة زيادة في عدد المختصين تقدر بـ 50% وهذا التزايد يجب أن يكون بصورة تراكمية وفقاً لجاحة زيادة المختصين لمرض الكلى، لافتاً إلى أن التزايد في عدد حالات مرضى الكلى يكاد يكون متقارب في دول مجلس لدول الخليج العربية نظراً للتقارب الشديد في العادات والتقاليد بين دول المنطقة وبالتالي يكاد يكون هناك نفس التقارب في عوامل الخطورة، لذا فإن التوصيات تهم جميع دول المنطقة بزيادة عدد المختصين المتابعين لحالات مرضى الكلى.
    وقال إن نسب الإصابة في دول المنطقة تفوق نسبتها في دول أوروبا،فبينما تتراوح في أوروبا بين 4 - 5% ، تزيد في البلدان العربية، نتيجة لزيادة عوامل الخطورة التي تسهم بشكل مباشر في الإصابة بالقصور الكلوي والفشل الكلوي،ومنها السكري وضغط الدم، مشيراً إلى أن المؤتمر ناقش آخر المستجدات العلاجية العالمية وتم وضع رؤى لكيفية تطبيقها في الساحة الخليجية والعربية.


    وأوضح الدكتور السويداء أن الأبحاث التي ناقشها المؤتمر أكدت أن فقر الدم يتزايد مع مرض الكلى بنسب تبدأ بسيطة في مستهل فترة الإصابة بالمرض، وتزداد تدريجياً كلما قلت وظائف الكلى،مفيداً أن المؤتمر أوصى بامكانية علاج فقر الدم من خلال أدوية تعوض الجسم عن نقص الهرمون الذي تفرزه الكلى بصورة طبيعية،والتي تمتاز بقدرتها على رفع نسبة الهيموجلوبين في الدم، حيث كشفت تقارير طبية حديثة عن علاج الميرسيرا المعوض للنقص في هرمون الأريثروبيوتين.
    ولفت النظر إلى أن أهمية هذا العلاج كونه يعطى للمريض مرة واحدة شهرياً، تغنيه عن حضوره إلى المستشفى بشكل متكرر وخصوصاً المرضى المصابين بالقصور الكلوي.
    واعتبر المؤتمر عقار ميرسيرا تطوراً طبياً سيسهم اقتصادياً في تفعيل العلاج وتوفير الفرصة لاستقبال عدد حالات أكبر من المرضى وتوفير مزيد من المختصين للكشف عن حالات أخرى في المملكة.
    يذكر أن مريض الفشل الكلوي لا يشكو غالباً من أي أعراض، ولا تظهر أعراض المرض إلا بعد سنوات،حين تزداد نسبة البولينا في الدم، وصولاً إلى حدوث الفشل الكلوي التام. وحين يصل المريض إلى هذه المرحلة، يبدأ الشكوى من القيء المستمر، وفقدان الشهية، مع ظهور أمراض الأنيميا والضعف العام في حالته الصحية، وعدم القدرة على بذل مجهود ووجود حكة في الجسم وصعوبة في التنفس.




    http://www.spa.gov.sa/NewsHeadlines.php?pg=5&lite=

    رد: نتائج وتوصيات المؤتمر السعودي العالمي لأمراض وزراعة الكلى الذي اختتم فعالياته في الرياض،أوصى المؤتمر السعودي العالمي لأمراض وزراعة الكلى الذي اختتم فعالياته في الرياض، بزيادة منافذ الفحص المعنية بحصر عدد حالات القصور الكلوي والفشل الكلوي وأمراض الكلى 2012

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 28 فبراير 2012 - 14:30

    28 2 2012

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016 - 17:46