منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    شاطر

    أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في السبت 28 أبريل 2012 - 17:37

    فتح السفارة السعودية في جمهورية مصر يوم الاحد 6 5 2012م، وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس

    خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد القادم



    الرياض 13 جمادى الآخرة 1433 هـ الموافق 4 مايو 2012 م واس
    صرح مصدر مسئول أنه نظرا للمشاعر النبيلة والمخلصة التي أبداها الوفد الممثل لكافة أطياف المجتمع المصري تجاه شقيقتهم المملكة العربية السعودية ، وانطلاقا مما تحمله المملكة من مشاعر متبادلة نحو جمهورية مصر العربية حكومة وشعباً فقد وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود بمباشرة سفير المملكة إلى القاهرة لعمله بدءاً من يوم الأحد القادم ، وإعادة فتح السفارة وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .






    سمو الأمير سعود الفيصل يستقبل وفداً رفيع المستوى من جمهورية مصر العربية
    الرياض 12 جمادى الآخرة 1433 هـ الموافق 3 مايو 2012م واس

    استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية مساء اليوم في قصر المؤتمرات بالرياض وفدا رفيع المستوى من جمهورية مصر العربية برئاسة معالي رئيس مجلس الشعب الدكتور سعد الكتاتني ومعالي رئيس مجلس الشورى الدكتور أحمد فهمي , بحضور معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجة ومعالي السفير أحمد قطان سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر .
    ويضم الوفد المصري عدداً من أعضاء مجلسي الشورى والشعب وأبرز القيادات السياسية وممثلي القطاعات في جمهورية مصر العربية .
    وفي بداية الاستقبال ألقى سمو وزير الخارجية الكلمة التالية :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    معالي الدكتور سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب
    معالي الدكتور أحمد فهمي رئيس مجلس الشورى
    السادة رؤساء الأحزاب وممثلي القوى السياسية والنيابية
    أصحاب الفضيلة ممثلي مشيخة الأزهر ودار الإفتاء
    السادة ممثلي الكنيسة الأرثوذكسية
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يسرني باسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، وباسم الشعب السعودي أن أرحب بقدومكم الكريم إلى بلدكم الثاني المملكة العربية السعودية ، وهي بادرة مقدرة ، لكنها غير مستغربة على الشعب المصري العظيم والعريق ، ولا شك أنها تجسد بكل وضوح عمق ومتانة أواصر المحبة والأخوة والصداقة التي تجمع بين الشعبين والبلدين الشقيقين.
    واسمحوا لي أن أختصر حديثي معكم في نقاط ثلاثة :
    أولاً : إننا نرحب دوماً وأبداً بأشقائنا المصريين في المملكة ، وقد كان وجود مئات الألوف منهم لدينا خير عون لنا في تحقيق ما نصبو إليه من نماء ورفاه وتقدم ، ومن الثابت إحصائياً أن الجالية المصرية الكريمة في المملكة من أكثر الجاليات رقياً في السلوك والتزاماً بالقوانين وتحلياً بمكارم الأخلاق وكريم التعامل ، وهذا مجدداً ليس بمستغرب أبداً.
    ثانياً : إننا في المملكة العربية السعودية ننظر لأشقائنا نظرة الأخ والصديق والمحب ، نسعد لأفراحهم , ونحزن لأحزانهم ، ونتمنى لهم كل الخير في كل الأوقات ، ولا يمكننا مطلقاً أن نأخذ الأبرياء بجريرة أي مذنب ، إذ " لا تزر وازرة وزر أخرى" ، كما أننا لم ولن نتخذ من الأخوة والمحبة والصداقة ستاراً لتبرير التدخل في شؤونهم أو فرض وصاية عليهم ، فأهل مكة أدرى بشعابها ، والشعب المصري العظيم أدرى بمصالحه من أي جهة خارجية ، ومنطلقنا في المملكة أن الأخوة والمحبة والصداقة لن تكون صادقة إلا حين تلتزم بالاحترام المتبادل ، ومن هنا فإننا لا ندعم لنتدخل في شئون الآخرين ، ولا نتبع دعمنا بالمنّ والأذى ، بل ندعم الأشقاء لأن مصيرنا مشترك وأهدافنا مشتركة ومصالحنا مشتركة .
    ثالثاً ، لقد أثبت التاريخ ، مراراً وتكراراً ، أن أي تلاقٍ وتقارب وتعاون بين بلدينا الشقيقين كان دوماً يحقق المصلحة العليا للأمة العربية والأمة الإسلامية ، علاوة على تحقيقه المصلحة المشتركة للبلدين والشعبين العربي السعودي والعربي المصري ولذلك فإننا لا نستبعد أبداً أن تقف أصابع خارجية لا تريد الخير لنا ولا لمصر ولا للأمة جمعاء وراء أي تعكير في صفو العلاقات الراسخة والمتينة والمتنامية بين بلدينا وشعبينا ، ونحن واثقون كل الثقة أن العقلاء من الطرفين قادرون على تجاوز الصغائر وإدراك ضخامة القواسم المشتركة بيننا والتي تدفعنا دوماً للسعي نحو المزيد من التقارب والتعاون والتحالف ، ولو كره الكارهون ؛ وعودة العلاقات الرفيعة ومستواها الراقي المعهود ونعمل على تجنيب هذه العلاقة أسباب الأذى أياً كانت. وسيجد كل من يحاول الإساءة أو التطاول على أي من البلدين وقفة صارمة ترد كيدهم في نحورهم وما وجودكم هنا بيننا إلا دليل قاطع على ذلك.
    ومن هذا المنطلق ، فإننا نرحب بزيارتكم الكريمة ونثمّن خطوتكم المباركة ، ونسأل الله المولى عز وجل أن يحفظ بلدينا وشعبينا الشقيقين من كل مكروه.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    ثم ألقى رئيس مجلس الشعب المصري كلمة بهذه المناسبة نوه فيها بعمق العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين وأكد أن هذه العلاقة الوطيدة لا يمكن أن تتأثر بحادث فردي هنا أو هناك .
    وأوضح ِأن الوفد المصري الذي يمثل كل طوائف الشعب المصري والأحزاب السياسية وشيوخ الأزهر والكنيسة والكتاب والمفكرين وأساتذة الجامعات وغيرهم أتوا جميعا ليعبروا عن تقديرهم للمملكة حكومة وشعبا .
    وقال // نحن نستشعر أن الشعب المصري والشعب السعودي هما شعب واحد فلن ننسى أبدا المواقف الكريمة للمملكة العربية السعودية إبان حرب أكتوبر والموقف النبيل والكريم للملك فيصل رحمه الله //.
    وأفاد أن مصر والمملكة بلدان وشعبان يجتمعان في الأهداف مذكرا بما يقوله الساسة دائما في تحليلاتهم من أن " مصر والسعودية يمكن أن يقودا المنطقة.
    وأضاف أن مصر بتاريخها والسعودية بتاريخها وإمكاناتها قادرتان بإذن الله على قيادة المنطقة ".
    وبين أن مصر بعد الثورة تريد أن تكون علاقاتها مع شقيقتها السعودية أعمق وأكبر وأفضل مما كانت عليه وأن الجالية المصرية في السعودية والسعوديين في مصر كلهم يشعرون أنهم في بلدهم الثاني لافتا النظر إلى أن حجم الاستثمارات المصرية في السعودية والاستثمارات السعودية في مصر تدل على مدى الترابط والتعاون المشترك .
    وقال // مصر بعد الثورة تحتاج إلى دعم الأشقاء ودعم المملكة العربية السعودية وكل الدول التي تتطلع إلى أن تقف مع مصر // .
    وانتهى إلى القول // جئنا نعبر عن عمق مشاعرنا ولا يمكن لحادث عابر أن يعكر صفو هذه العلاقات // .
    عقب ذلك تناول الجميع طعام العشاء .

    [youtube][/youtube]

    قضية الجيزاوي بين الحقيقة والتدليس - الحلقة كاملة ، برنامج الثامنة داود الشريان ، قناة ام بي سي ، يوتيوب ، فيديو،معالي الأستاذ أحمد عبدالعزيز قطان، السفير السعودي لدى جمهورية مصر العربية
    يوتيوب ، فيديو، مدير جمارك مطار جدة يكشف حقيقة قضية الجيزاوي، برنامج الثامنة ، داود الشريان ، 2012

    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية يغادر القاهرة



    القاهرة 8 جمادى الآخرة 1433 هـ الموافق 29 ابريل 2012 م واس
    غادر سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية ومندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى جامعة الدول العربية أحمد قطان القاهرة متوجها إلى المملكة العربية السعودية بعد استدعائه للتشاور .
    وكانت حكومة المملكة العربية السعودية قد قررت يوم أمس استدعاء السفير قطان من القاهرة للتشاور وإغلاق السفارة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس على خلفية الاحتجاجات والمظاهرات غير المبررة التي حدثت أمام بعثات المملكة في جمهورية مصر العربية ومحاولات اقتحامها وتهديد أمن وسلامة منسوبيها من الجنسيتين السعودية والمصرية .


    مصدر مسؤول : المملكة تستدعي سفيرها في مصر للتشاور وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها .

    الرياض 7 جمادى الآخرة 1433 هـ الموافق 28 ابريل 2012 م واس
    صرح مصدر مسئول أنه نتيجة للمظاهرات والاحتجاجات غير المبررة التي حدثت أمام بعثات المملكة في جمهورية مصر العربية ، ومحاولات اقتحامها وتهديد أمن وسلامة منسوبيها من الجنسيتين السعودية والمصرية . بما في ذلك رفع الشعارات المعادية وانتهاك حرمة وسيادة البعثات الدبلوماسية . وبشكل مناف لكل الأعراف والقوانين الدولية .
    ونتيجة لمحاولة المظاهرات تعطيل عمل السفارة والقنصلية عن القيام بواجباتها الدبلوماسية والقنصلية ومن بينها تسهيل سفر العمالة المصرية والمعتمرين والزائرين إلى المملكة .
    قررت حكومة المملكة العربية السعودية استدعاء سفيرها للتشاور . وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس .

    --------------

    السعودية تستدعي سفيرها في القاهرة في ضربة للعلاقات مع


    مصر




    (رويترز) - قالت المملكة العربية السعودية يوم السبت انها استدعت سفيرها في مصر لاسباب امنية بعد احتجاجات على القاء المملكة القبض على محام مصري مما يظهر تصدعا في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
    ويمثل سحب السفير السعودي من القاهرة رسالة شديدة اللهجة للسلطة الحاكمة في مصر بأنها في حاجة الى الاحتفاظ بعلاقات جيدة مع الرياض التي وافقت الاسبوع الماضي على ارسال 2.7 مليار دولار لدعم الوضع المالي المتردي بهذا البلد.
    وتأزمت العلاقات القوية بين الرياض والقاهرة بالفعل بعد الانتفاضة المصرية التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك المقرب من القيادة السعودية. كما ازعج صعود الاخوان المسلمين في مصر كثيرين في الخليج الذين يخشون من امتداد نفوذ هذه الجماعة الاسلامية.
    وخلال الايام القليلة الماضية تصاعدت حدة الاحتجاجات ضد اعتقال السعودية لاحمد الجيزاوي في 17 ابريل نيسان وبلغت ذروتها بمظاهرة احتشد فيها نحو الف شخص امام السفارة السعودية في القاهرة يوم الجمعة وجه فيها المحتجون السباب لحكام المملكة.
    ونقلت وكالة الانباء السعودية عن مصدر لم تحدده قوله ان الاحتجاجات امام السفارة غير مبررة وان محاولات جرت لاقتحام السفارة مما يهدد سلامة موظفيها.
    وسعى المجلس العسكري الحاكم في مصر الى احتواء تبعات الخطوة السعودية التي وصفها بالمفاجئة ودعا المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة السلطات في الرياض الى "رأب الصدع" الناتج عن هذا القرار بينما اكدت الحكومة على "الحب والتقدير" اللذين تكنهما للسعودية.
    ورفضت وزارة الخارجية المصرية "التصرفات غير المسؤولة" التي قام بها محتجون امام السفارة وقالت انها تتناقض مع العلاقات المصرية السعودية العميقة.
    وقالت وكالة الانباء السعودية انه ردا على طلب طنطاوي باعادة فتح السفارة في القاهرة والقنصليتين في السويس والاسكندرية قال العاهل السعودي انه سينظر في الامر خلال الايام القادمة.
    وقال نشطاء في القاهرة - من بينهم زوجة الجيزاوي - في وقت سابق هذا الاسبوع ان المحامي المصري احتجز فور وصوله الى الاراضي السعودية لاداء العمرة بعد الحكم عليه غيابيا بالسجن لمدة عام و20 جلدة بتهمة اهانة الملك عبد الله.

    نفت السفارة السعودية يوم الثلاثاء هذه الرواية للاحداث وقالت ان الجيزاوي احتجز لحيازته اكثر من 21 الف قرص من عقار الزانكس المخدر المحظور في السعودية.
    وقالت صحيفة عكاظ السعودية يوم السبت ان الجيزاوي هرب الحبوب داخل عبوات حليب وعلب مصاحف. وقالت ان القضية الان بين يدي الادعاء العام السعودي.
    وفيما بدت خطوة لتخفيف الغضب الشعبي نشرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية ما قالت انها نسخة من اعترافات الجيزاوي.
    واثارت الانتقادات القاسية التي وجهها المحتجون ضد السعودية وملكها الغضب في السعودية حيث نشرت الصحف صورا للمخدرات التي يزعم ان الجيزاوي قام بتهريبها مصحوبة بمقالات تستنكر انتقاد الملك.
    وقال حسين الشوبكي كاتب المقال في جدة ان الجميع يعلم ان ثورة قد وقعت لكن ذلك لا يعني التحول الى الفوضى ومهاجمة السفارات وتهديد الدبلوماسيين لان ذلك غير مقبول. وقال من الواضح ان السعوديين غاضبون للغاية بسبب ذلك.
    لكن المصريين تعاملوا مع القضية بوصفها مثالا على ما يقولون انها مشكلة اكبر يواجهها مواطنوهم في السعودية. وتحدث قادة من مختلف القوى السياسية عن القضية التي مست وترا شعبيا.
    وقال حزب الحرية والعدالة -الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين- في بيان ان الاحتجاجات اظهرت "رغبة المصريين في الحفاظ علي كرامة مواطنيهم في الدول العربية وتعبيرا على أن ما كان يحدث من استهانة بكرامة المصريين في الخارج لم يعد مقبولا بعد الثورة التي أعلت من كرامة المصريين داخليا وخارجيا."
    وأضاف البيان "يدعو الحزب المجلس العسكري باعتباره القائم علي أمور السلطة التنفيذية الان الى اتخاذ خطوات جادة لحل مشكلة الجيزاوي بالشكل الذي يضمن كرامة المصريين ويحافظ في الوقت نفسه علي متانة العلاقات المصرية السعودية."
    ويشير محللون الى صعود الاخوان بوصفه مدعاة لقلق السعودية من توجهات مصر بعد مبارك.

    قال شادي حامد المحلل السياسي في مركز بروكينجز الدوحة ان السعودية قلقة للغاية من خسارة واحد من اهم حلفائها العرب ومن صعود الاخوان.
    وقال جريجوري جوز استاذ العلوم السياسية في جامعة فيرمونت "هذا وقت شديد الحساسية لكنه وقت تقتحم فيه المزيد من المشاعر الديمقراطية... السياسة الخارجية وهو ما يعني ان قضايا الفخر الوطني تبرز اكثر مما كانت عليه في الحقبة الدكتاتورية."
    (اعداد ابراهيم الجارحي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)


    http://ara.reuters.com/article/topNews/idARACAE83R07920120428?pageNumber=1&virtualBrandChannel=0





    عدل سابقا من قبل فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 30 أبريل 2012 - 22:20 عدل 3 مرات

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في السبت 28 أبريل 2012 - 19:49

    [youtube][/youtube]
    تداعيات المواقف والقرارت بين السعودية ومصر

    قررت السعودية إغلاق سفارتها وقنصلياتها في مصر واستدعاء سفيرها رفضا لما وصفه بيان سعودي بالاحتجاجات غير المبررة أمام بعثاتها في مصر.
    من جهتها أعربت الحكومة المصرية عن أسفها لما دعتها تصرفات مسيئة من بعض المتظاهرين.
    وقد أجرى كل من رئيس المجلس العسكري ووزير الخارجية المصريان اتصالات مع المسؤولين السعودين لاحتواء الموقف.


    "طنطاوي" يجري اتصالات بالسعودية لاحتواء الموقف





    سبق- متابعة: قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في مصر: إن المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أجرى اتصالات بالسلطات السعودية اليوم السبت بشأن "القرار المفاجئ باستدعاء سفيرها لدى مصر للتشاور، وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصليتيها في الإسكندرية والسويس".

    وقالت الوكالة: إن طنطاوي تلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو، خلال لقائه مع رؤساء الأحزاب والقوى السياسية والشخصيات المعنية بتشكيل اللجنة التأسيسية المنوط بها وضع الدستور الجديد للبلاد، حيث أبلغه فيه بتلك الخطوة من جانب السعودية، فأجرى المشير الاتصال بالسلطات السعودية للعمل على احتواء الموقف في ضوء العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين.


    عدل سابقا من قبل فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 29 أبريل 2012 - 0:19 عدل 1 مرات

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في السبت 28 أبريل 2012 - 19:55

    خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالا هاتفيا من المشير حسين طنطاوي

    الرياض 7 جمادى الآخرة 1433هـ الموافق 28 إبريل 2012م واس
    تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - مساء اليوم اتصالا هاتفيا من المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية تطرق فيه للعلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية آملاً أن تعيد المملكة النظر في قرارها باستدعاء سفيرها لدى جمهورية مصر العربية للتشاور وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الاسكندرية والسويس.
    وقد أجابه خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بأنه سينظر في هذا الأمر خلال الأيام المقبلة وفقاً للظروف ومصلحة البلدين التي تنبع من تاريخ طويل في العلاقات الودية بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية.

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في السبت 28 أبريل 2012 - 23:58



    وفقاً للظروف ومصلحة البلدين التي تنبع من تاريخ طويل في العلاقات الودية




    الملك لطنطاوي: سننظر في إعادة السفير وفتح السفارة والقنصليات خلال أيام





    واس- الرياض: تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - مساء اليوم اتصالاً هاتفياً من المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية تطرق فيه للعلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية آملاً أن تعيد المملكة النظر في قرارها باستدعاء سفيرها لدى جمهورية مصر العربية للتشاور وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كلٍ من الإسكندرية والسويس.

    وقد أجابه خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بأنه سينظر في هذا الأمر خلال الأيام المقبلة وفقاً للظروف ومصلحة البلدين التي تنبع من تاريخ طويل في العلاقات الودية بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية.

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 29 أبريل 2012 - 8:48

    خادم الحرمين لطنطاوي بعد إغلاق السفارة: سأنظر في الأمر






    جاب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في اتصال هاتفي تلقاه أمس من رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية المشير حسين طنطاوي بالنظر في قرار المملكة استدعاء سفيرها لدى جمهورية مصر العربية للتشاور وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس.
    وتطرق طنطاوي خلال الاتصال للعلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين المملكة وجمهورية مصر آملا أن تعيد المملكة النظر في قرارها باستدعاء سفيرها لدى جمهورية مصر العربية للتشاور وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس. وقد أجابه خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بأنه سينظر في هذا الأمر خلال الأيام المقبلة وفقا للظروف ومصلحة البلدين التي تنبع من تاريخ طويل في العلاقات الودية بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية.

    احتجاجات غير مبررة
    وكان مصدر مسؤول قد صرح أمس "أنه نتيجة للمظاهرات والاحتجاجات غير المبررة التي حدثت أمام بعثات المملكة في مصر، ومحاولات اقتحامها وتهديد أمن وسلامة منسوبيها من الجنسيتين السعودية والمصرية، بما في ذلك رفع الشعارات المعادية وانتهاك حرمة وسيادة البعثات الدبلوماسية، وبشكل مناف لكل الأعراف والقوانين الدولية.
    ونتيجة لمحاولة المظاهرات تعطيل عمل السفارة عن القيام بواجباتها الدبلوماسية وكذلك القنصلية ومن بينها تسهيل سفر العمالة المصرية والمعتمرين والزائرين إلى المملكة. قررت حكومة المملكة استدعاء سفيرها للتشاور، وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس.

    جلسة طارئة
    ومن المتوقع أن يعقد مجلس الشعب المصري اليوم جلسة طارئة لمناقشة تداعيات قرار المملكة بغلق سفارتها وقنصلياتها بالقاهرة واستدعاء سفيرها للتشاور.
    وأشارت مصادر مصرية، في تصريحات لـ"الوطن" إلى أن المجلس سيحمل حكومة الدكتور كمال الجنزوري مسؤولية ما آلت إليه العلاقات بين البلدين في ظل تقاعسها عن حل الأزمة الأخيرة التي نشبت بسبب القبض على المحامي أحمد الجيزاوي وعدم التعامل بجدية وبصورة حاسمة مع الأمر، وعدم كشف الملابسات الحقيقية للأزمة مما أتاح المجال أمام الإعلام والشارع للتعامل معها على طريقتهم الخاصة"، مضيفة أن "البرلمان سيحمل وزارة الخارجية المصرية ووزيرها محمد عمرو تداعيات تطورات الأزمة".

    تقاعس يعقد الأزمة
    من جهته، أكد الدكتور عبدالله الأشعل المرشح الرئاسي، في تصريحات إلى "الوطن" أمس أن "الحكومة المصرية مسؤولة عن تعقد الأزمة بين البلدين، لأنها تقاعست عن توضيح حقيقة ما جرى بشأن أزمة أحمد الجيزاوي وغيرها من المشكلات الشائكة بين مصر والمملكة، وهو ما دفع إلى احتقان الشارع واللجوء إلى المظاهرات أو غيرها من أشكال الاحتجاج في ظل غياب دور الدولة". وقال الأشعل "إنه لا بد من أن نعلو جميعا فوق مستوى الخلافات، خاصة وأن بين مصر والسعودية تاريخا طويلا من علاقات الود والصداقة في كافة المجالات العسكرية والاقتصادية والسياسية".
    وأضاف أن "سحب السفير هو درجة من درجات الاحتجاج والغضب الرسمي السعودي تجاه المواقف الرسمية المصرية" مشيرا إلى أن "عودة السفير السعودي إلى القاهرة تتوقف على قدرة القيادة السياسية والحكومة المصرية والقنوات الدبلوماسية في مصر على التواصل مع قيادات المملكة لحل تلك الأزمة".





    25 مليار دولار حجم الاستثمارات السعودية

    شكل قرار المملكة أمس تجاه مصر، تساؤلات مقلقة حول مستقبل الحركة السياحية بين البلدين، في وقت تشير فيه الإحصاءات أن المملكة تعد أكبر الدول العربية المستثمرة في قطاع السياحة بمصر بواقع 25 مليار دولار.
    وقال رئيس المركز العربي للإعلام السياحي أحمد الخميس لـ"الوطن" إن مثل هذه الأزمة ستطال آثارها السلبية حركة السياحة بين البلدين، سواء السعوديين أو المصريين،" مشيرا إلى أن المتضرر الأكبر السياحة العائلية التي تشهد عليها العلاقة القوية بين البلدين، إضافة إلى السياحة الدينية للقادمين من مصر إلى المملكة لاسيما وأن هذه الأوقات تعد موسم للعمرة.
    وشدد الخميس على أهمية الأمن السياحي، والذي يلعب دورا كبيرا في بعث الاطمئنان لأنفس السائحين، مشيرا إلى أنه في حال استمرت هذه الأزمة سيكون لها تأثيرات سلبية كبيرة على شعبي البلدين.
    من جهته قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر والسياحة الدكتور ناصر الطيار "إن تأثير هذا القرار سيطال الطرفين، وبشكل أكبر الطرف المصري، خصوصا للقادمين للسياحة الدينية، إذ تعد هذه الأيام مواسم عمرة، إضافة إلى تأثيرات أخرى ستطال حركة العمل والسياحة العائلية بين البلدين، في الوقت الذي تعد فيه المملكة أكبر مستضيفة للعمالة المصرية خارج مصر".
    وعلى الرغم من إحصائيات تشير إلى تحسن حركة السياح السعوديين إلى مصر مع بداية العام الجاري، بعد تراجع ملحوظ في أعداد السياح السعوديين الوافدين إلى مصر خلال 2011، حيث ارتفعت نسبة السياحة السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري 2012، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، إلا أن الطيار قال "إنه ليس هناك أي تحسن يذكر"، مبينا أن معظم المسافرين إلى مصر من السعودية تربطهم صلات اجتماعية أو يذهبون لأغراض عمل.
    في السياحة المصرية
    http://www.alwatan.com.sa/Local/News_Detail.aspx?ArticleID=97475&CategoryID=5



    طنطاوي في اتصال هاتفي: آمل إعادة النظر في استدعاء السفير وإغلاق السفارة


    خادم الحرمين الشريفين: سننظر في الأمر وفقاً للظروف ومصلحة البلدين




    تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- مساء أمس، اتصالا هاتفيا من المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية تطرق فيه للعلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، آملا أن تعيد المملكة النظر في قرارها باستدعاء سفيرها لدى جمهورية مصر العربية للتشاور وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس.
    أكدت أن الحوادث الفردية لا تعبر إلا عن رأي من قاموا بها


    القاهرة تستنكر التصرفات غير المسؤولة للمتظاهرين أمام السفارة السعودية


    القاهرة -أيمن محمود وسعيد عمر



    أعربت الحكومة المصرية أمس عن استنكارها «للتصرفات غير المسؤولة" لمتظاهرين أمام السفارة السعودية بالقاهرة، أدت إلى تضرر العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة والرياض .

    وقالت الحكومة المصرية في بيان لها امس السبت، نقله موقع التليفزيون المصري على الإنترنت، :" تعرب حكومة جمهورية مصر العربية عن أسفها للحوادث الفردية التى صدرت عن بعض المواطنين ضد سفارة المملكة العربية السعودية الشقيقة بالقاهرة والتى لا تعبر إلا عن رأي من قاموا بها".

    وأضاف بيان الحكومة المصرية: "وتستنكر الحكومة المصرية هذه التصرفات غير المسؤولة وغير المحسوبة التى تسيء إلى العلاقات المصرية السعودية العميقة الجذور عبر التاريخ".

    ونقل البيان عن مصدر مسؤول بمجلس الوزراء المصري قوله: إن "مصر حكومة وشعبا تكن كل التقدير والحب للشعب السعودى الشقيق وحكومة المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين".

    إلى ذلك طوّق الأمن المصرى مبنى السفارة السعودية بالقاهرة عقب قرار إغلاق السفارة وسادت حالة من الهدوء محيط السفارة .


    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 29 أبريل 2012 - 9:09



    أدانوا التصرفات "الغوغائية" لإذكاء نار الفتنة وإفساد العلاقة بين البلدين




    مصريون يرفضون التطاول على السعودية وإعلام الشائعات"المتهم الأول"







    ريم سليمان – دعاء بهاء الدين –سبق – جدة: من منا لا يشتاق إلى عطر الكعبة المشرفة ، ويغمره الحنين لزيارة المسجد النبوي في المدينة المنورة ، ومن منا لم تكتحل عيناه بمشهد النيل وقت الغروب وهو يحتضن الشمس .

    بلدان ووطن واحد تكتمل حروفه لتنسج كلمات ستظل خالدة أبد الدهر ، فتاريخ أرض الحرمين يعانق تاريخ أرض الكنانة ليجسد عبر الأزمنة أروع قصة للوفاء الذي يعيش في وجدان كلا الشعبين.

    بيد أنه وللأسف مع ضبابية الرؤية السياسية الحالية في مصر وفوضى القنوات الفضائية المصرية التي حملت فكراً تغريباً موجهاً لخدمة أطراف أخرى ، وفق نسق إعلامي بث أخطاء وشائعات في فكر المشاهد المصري، مما جعل الشائعات مادة إعلامية هزيلة تتناقل من قناة إلى أخرى للتأثير على البسطاء ومنعدمي الرؤية.

    "سبق " التقت مع عائلات مصرية وسعودية آلامها التصعيد الذي حدث ، للتأكيد على أن العلاقة بين الشعبين خالدة رسمها الماضي ويجسدها الحاضر ويطمح بها المستقبل.



    وطن آخر

    ببساطة وتلقائية تحدثت أم مصطفى لـ"سبق" قائلة : أشتاق دائما للكعبة وزيارة المسجد النبوي وأشعر بالارتياح عندما أؤدي العمرة، وأجد معاملة حسنة وطيب خلق وكرم في كل من يتعاملون معنا ، وهمست في أذني قائلة : "لا أدري ما الذي يحدث ، فنحن أخوه أولاً وقبل أي شيء.

    أما الدكتورة رباب أحمد فقالت : أعمل بإحدى المستشفيات الخاصة منذ خمس سنوات ، وأنال كل الحب والاحترام من الزملاء و الجيران الذين أكدوا لي كمقيمة أن موقف بعض الغوغائيين لا يمثل بالقطع جميع المصريين ، مؤكدة أنها تشعر بأنها داخل وطنها حيث مرت عليها العديد من العقبات في بداية عملها ، وساهم في حلها طبيبات سعوديات تكن لهن كل الحب والتقدير .

    وتذكرت معنا النصائح الأولية التي كانت تهتف في أذنها من قبل صديقاتها بضرورة المحافظة على قراءة القرآن ، حيث كنا نتقابل أسبوعيا لقراءة القرآن , معربة عن استيائها مما حدث قائلة : هذه السلوكيات تصدر لإذكاء نار الفتنة ، ولكن هيهات أن تفسد تلك الشرذمة جسور علاقات ممتدة عبر السنين.



    إعلام مضلل

    أما محمد نعمان إعلامي مصري مقيم في السعودية فرأى أن الإعلام المصري لعب دورا سلبيا بامتياز ، وأفتقد المهنية المطلوبة في مثل هذه المعالجات ، بل وأستند إلى معلومة ليس لها سند من الحقيقة لتأجيج الرأي العام واللعب بمشاعره ، وقال : مما يؤخذ على الإعلام المصري أنه لم يراعي العلاقة التاريخية والميزة بين السعودية ومصر ووجود أكثر من مليوني عامل على أراضيها يلقون المعاملة الحسنة والكريمة .

    وطالب الإعلاميين بتطبيق ميثاق الشرف الصحفي المصري، وتحري المصداقية والدقة في نقل المعلومات وانتظار كلمة القضاء العادل ، بدلا من ترديد مغالطات مهاترات ومغالطات ، وتحويل الشائعات إلى حقائق مغلوطة .

    أما عصام محمود يعمل في إحدى الصحف السعودية فقال لـ"سبق" : لا أدري كيف تطور الموضوع إلى هذا الحد ، مشيرا إلى مشكلة الشاب أحمد الجيزاوي لا تتعدى كونها قضية فردية بحته ، سيحكم فيها القضاء السعودي ، فإن ثبت إدانته فسيستحق كل العقاب على ما جرمه في حق نفسه وبلده قبل أي شيء ، وإن لم يكن فسوف يبرأه القضاء.

    وتابع قائلا : هناك من يريد أن يفسد العلاقة بين البلدين ، مؤيدا ما ذكره نعمان من كون الإعلام المصري ضلل الرأي العام المصري وساهم في تكبير القضية .



    علاقة لن تنقطع

    نسيت ما حدث من الأخوان المصريين ، وتذكرت علاقتي بصديقاتي المصريات التي لم أجد منهن يوما ما يزعجني ، بعد مهاتفة تليفونية من أحد الصديقات تقدم فيها الاعتذار لي عن ما دار من البعض ، بتلك الكلمات بدأت المواطنة وربة المنزل أم سلطان حديثها قائلة : لقد شعرت صديقتي أنها عليها مسؤولية الاعتذار بالرغم من أنها لم تسيء لي بشيء ، إلا أنها وجدت أن ما حدث من بعض الفئات يلتزم الاعتذار ، مما جعلني أشعر بأن العلاقة بيننا لا يمكن أن تنقطع أبدا.



    أما أم رمضان وهي امرأة بسيطة تعمل في إحدى المستشفيات وتسكن بجوار الحرم عبرت بكلمات بسيطة قائلة : "لا تزعلي يا مملكتنا الحبيبة " فنحن أخوة لا نستغني عن بعضنا البعض ، ولا تسمعي لأقاويل الحاقدين ، فقد يختلف الإخوان لكن يظل الحب يجمع بين قلوبهما.



    روابط دم



    وبصوت ممزوج بالبكاء تحدثت عفاف مقيمة مصرية وربة منزل قائلة : أعيش مع زوجي منذ عشر سنوات ، شعرت فيها بالاحتواء والدفء من قبل هذا الشعب الكريم ، وظهر ذلك جليا في موقف شخصي حدث لي ، حيث تعرض زوجي لحادث سيارة أعجزه عن العمل فترة طويلة ، مما أدى إلى توقف دخل الأسرة ، و جعلنا نفكر في العودة إلى مصر ، بيد أن جاري وزوجته وقفوا بجوارنا وتواصلوا مع الجمعيات الخيرية حتى تم شفاء زوجي وعودته للعمل مرة ثانية .

    وتابعت : لن أنسى أبدا هذا الموقف الكريم الذي لا يصدر سوى من شعب أصيل.

    ولن تنسى المعلمة مها أحمد موقف زميلتها السعودية منى الغامدي التي كانت لها نعم الصديقة ، حيث قالت : تربطني علاقة حب وطيدة مع زميلتي حيث أننا اتفقنا في الآراء والاتجاهات ، حتى صرنا نبث شكوانا لبعض .

    واستكملت حديثها لـ"سبق" تعرضت طفلتي التي لم تتجاوز العام إلى حادث أصيبت على أثره بنزيف حاد ، وأوشكت على الجنون وأنا أرى زهرة عمري بين الحياة والموت ، وتحتاج إلى نقل دم ، وجدت صديقتي التي ربطتني بها علاقة طيبة تبادر بالتبرع من أجل إنقاذ طفلتين، مما جعل الرباط بيننا يمتد لأواصر الدم وليس الصحبة والصداقة فقط ، حيث اختلطت المشاعر داخلي وامتزجت دموعي بفرحتي .

    وقالت : من خلال صحيفتكم أرسل رسالة شكر وتقدير بل واعتذار عما حدث من فئة غير مسئولة ولا تمثل 80 مليون مصري يعشقون أرض السعودية .



    القادم أفضل

    أما المواطنة أم ريان فقد عبرت عن بالغ حزنها وأسفها عما يدور الآن من تصعيد للأحداث بين أكبر دولتين في العالم العربي ، وقالت لـ"سبق " : أشعر بالحب والأمان وأنا في أرض الكنانة ودائما ما كنت أفضل قضاء الإجازة السنوية في مدينة القاهرة ، ولي أصدقاء كثيرات أحبهم ويحبونني وعلى اتصال دائم ، إلا أنه منذ اندلاع الثورة وهناك حالة من التخبط ، رافضة تماما أي إهانة موجهة من أي بلد للأخر .

    وأكدت أم ريان أن ما يحدث الآن لن ولم يؤثر على علاقتها بصديقاتها من المصريات المقيمات أو خارج السعودية ، منهية حديثها بالتأكيد على أنها تؤمن تماما أن القادم سيكون أفضل ، وسوف تعود العلاقات بين الشعبين أكثر من الأول .



    تصرفات همجية

    ورفض المواطن سعود المالكي ما يحدث من تصرفات وصفها بالهمجية تصدر من فئة قليلة لا يمكن أن يقاس عليها80 مليون مصري ، بيد أنه لا ينبغي أن نعطي الأمور أكثر من حجمها ، وقال: العلاقة بين الشعب المصري والسعودي لا يمكن أن نختزلها في تصرفات غير مسئولة تصدر من فئة قليلة يرفضها الشعب المصري قبل السعودي .

    وأضاف المالكي أن ما حدث لا يؤثر تماما على علاقته بأصدقائه من مصر اللذين تربطهم علاقات قوية ، وذكر لـ"سبق"العديد من المواقف التي يتذكرها لأصدقائه في آخر زيارة قام بها حيث قال : جلست مع صديق لي مصري في منزله ومع أسرته ،وكنت أشعر في فترة ضيافتي التي أصر صديقي أن أقضيها في منزله بأني فرد من الأسرة ، وأضاف : لا أنسى أبدا حب الأسرة المصرية لي وتعاملهم معي بكل سعادة وكرمهم في الضيافة .

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 29 أبريل 2012 - 14:48

    [youtube][/youtube]
    أزمة الجيزاوي تشعل العلاقات بين القاهرة والرياض

    اتصل المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري المصري يوم السبت 28 ابريل/نيسان بالسلطات السعودية لبحث موضوع سحب سفير المملكة العربية السعودية من القاهرة واغلاق سفارتها وقنصلياتها في مصر.

    وكانت الرياض قد قررت إغلاق يوم السبت سفارتها في القاهرة وقنصليتيها في كل من الإسكندرية والسويس، واستدعاء سفيرها أحمد عبد العزيز القطان للتشاور.

    وأكدت وكالة الأنباء السعودية "واس" أن هذا القرار جاء بسبب "الاحتجاجات غير المبررة" في مصر، ومحاولات اقتحام السفارة السعودية وقنصلياتها، مما "يهدد أمن وسلامة العاملين بها من الجنسيتين السعودية والمصرية"، بالاضافة الى "رفع الشعارات المعادية وانتهاك حرمة وسيادة البعثات الدبلوماسية وبشكل مناف لكل الأعراف والقوانين الدولية".

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 29 أبريل 2012 - 16:46

    [youtube][/youtube]





    تداعيات أزمة الجيزاوي على العلاقات المصرية السعودية




    يا هلا 28/ 4/ 2012
    السعودية تغلق سفارتها في القاهرة، الإدعاء العام يباشر التحقيق مع "الجيزاوي" في جدة، ومناقشات حول آخر تداعيات الأزمة المصرية السعودية على خلفية احتجاز المصري أحمد الجيزاوي



    رئيس مجلس الشعب المصري يؤكد عمق العلاقات السعودية / المصرية

    لقاهرة 08 جمادى الآخرة 1433هـ الموافق 29 ابريل 2012م واس
    وصف رئيس مجلس الشعب المصري الدكتور سعد الكتاتني عمق العلاقات السعودية/المصرية بأنها عميقة وتاريخية مؤكداً أنه لا يستطيع أحد أن يفرق بين الشعبين الشقيقين.
    وقال الكتاتنى في بيان تلاه في جلسة مجلس الشعب المصري اليوم أن عدداً كبيراً من الأعضاء تقدم ببيانات عاجلة موضحاً أنه أجرى اتصالاً هاتفياً بمعالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ الذي أكد خلال الاتصال عمق العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية مبيناً أن العلاقات التاريخية بين البلدين لن تتأثر بحادث عابر.
    وأضاف الكتاتنى يقول في بيانه // إنه لا يرضينا ما وقع في محيط السفارة السعودية مؤخرا والذي أدى إلى استدعاء السفير للتشاور وغلق السفارة السعودية والقنصليتين في الإسكندرية والسويس //.
    ورأى أن ما حدث لا يمكن أن يؤثر على العلاقات بين البلدين الشقيقين منوهاً إلى أن قضية المواطن المصري تحل بالقانون.
    وشدد رئيس مجلس الشعب المصري على ضرورة عودة العلاقات بين البلدين إلى سابق عهدها // لأن ذلك هو الوضع الطبيعي للعلاقات بين البلدين الشقيقين


    عدل سابقا من قبل فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 30 أبريل 2012 - 22:29 عدل 1 مرات

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 30 أبريل 2012 - 13:24



    الكويليت يستعيد مقابلة الملك فيصل والرئيس عبد الناصر عقب هزيمة 67




    محللون سعوديون: الأزمة مع مصر "عابرة" وعلاقة البلدين "قدر"





    أيمن حسن- سبق: يؤكد كُتّاب ومحللون سعوديون أن الأزمة بين المملكة ومصر "عابرة"، سيتمكن البلدان من تجاوزها، كما تجاوزا غيرها من قبل، لافتين النظر إلى أن الأمن القومي العربي والشراكة الإستراتيجية بين البلدين قدرٌ، ومشيرين إلى دور الاحتقان والمنافسة السياسية داخل مصر في تصعيد الأزمة.


    وفي صحيفة "الشرق الأوسط" يؤكد الكاتب والمحلل السياسي عبد الرحمن الراشد، أن من يقولون "لا للسعودية" ليسوا في موقع الحكم، وأن قدر مصر الجديدة، مربوطٌ بالسعودية، وهي حقائق أكّدتها أزماتٌ سابقة بين البلدين، يتساءل الراشد "مَن هو المخوّل بقول «نعم» و«لا» عن الشعب المصري.. المتظاهرون، أم البرلمانيون، أم الرئيس المنتظر؟ القرار المصري السيادي يُفترض أن يصدر عن الدولة المصرية لا من برامج الحوارات التلفزيونية أو المظاهرات"، ثم يكشف الراشد أن التنافس السياسي داخل مصر، دفع الكثيرين للمزايدة في قضية الجيزواي، ويقول "العالم ينتظر منذ نحو عام قرار المصريين حيال مشروع دولتهم. قبل عام وعدت قطر بمنح المصريين عشرة مليارات لكن بعد انتخاب الرئيس، الإمارات أيضاً. البنك الدولي رفض تقديم العون في انتظار الولادة السياسية. والنظام المصري لا يزال في حال تشكل، حيث أنجز نصفه تقريباً، فقد تم انتخاب مجلسَيْ البرلمان، الشعب والشورى، وبقي إقرار الدستور وانتخاب الرئيس، ولاحقاً الحكومة. عندها يمكن للمصريين أن يتخذوا قراراتهم المصيرية تجاه الخارج، أما الآن فنحن أمام مخاض تنافسي، وكل طرف يريد إحراج الطرف الآخر والتكسب الشعبي والعاطفي، ومعظم ما يقال له «لا»، لا منطق له". وعن السيناريو المحتمل للأزمة، يؤكد الراشد أن الأمور ستسير على طبيعتها، ويقول "على السعوديين، وبقية المنزعجين مما يصدر من هناك، أن يدركوا أن مصر اليوم سفينة في بحر هائج بلا قبطان، وعليهم انتظار نتائج الماراثون المصري الطويل .. أنا واثق أن الأمور ستسير في طريقها الطبيعي، ولن تتبدل العلاقات الخارجية كثيراًَ، سواء جاء للحكم مدني، أو عسكري متقاعد، أو إخواني، أو ناصري. العلاقة ظلت صافية لنحو ثلاثة أرباع القرن، وأصلحت في أحلك الظروف. سقطت الملكية المصرية في عام 1952 واستمرت العلاقة مع النظام الجديد. غضب الرئيس الراحل السادات لأن السعودية رفضت مساندته في اتفاقه مع إسرائيل عام 79، ثم أعاد هو نفسه العلاقة، كما فعل قبله الرئيس الراحل عبد الناصر". ومرة أخرى يؤكد الراشد "أن قدر مصر الجديدة، بغض النظر عن القوى التي ستدير سياستها غداً، مربوط بالسعودية مع تعاظم الظروف. مصر، بلد في داخله ثالث ناتج إجمالي في المنطقة، بعد السعودية والإمارات، أي أن اقتصاد مصر أكبر من قطر والكويت والعراق وليبيا مجتمعين بمفهوم القوة الاقتصادية. ولا يمكن للمصريين تفعيل هذه القوة من دون علاقة مع الدول الكبيرة اقتصادياً في المنطقة مثل السعودية.. والذين يرمون الطوب على سفارة السعودية في القاهرة، هم في الواقع يرمونه على المصريين في السعودية القلقين أصلا من فوضى الشارع المصري وصراعات القوى السياسية المختلفة على الحكم. وقد يصدم البعض إذا علم أن كثيراً من المليون ونصف المليون مصري في السعودية امتنع عن تحويل مدخراته لبلاده منذ العام الماضي، خوفاً من تبعات الفوضى على ما جمعوه بعرق جبينهم، يخشون انخفاض قيمة الجنيه أو إفلاس المصارف أو فلتان الوضع السياسي والأمني"، ثم يتوجه الراشد بالنصيحة للمصريين قائلاً "واجب الذين قاموا بالثورة أن يحافظوا على مكاسب بلادهم، لا أن يخلطوا بينها وبين مكاسب النظام البائد".


    وفي صحيفة "الرياض" يؤكد الكاتب والمحلل السياسي يوسف الكويليت، أن شراكة البلدين إستراتيجية، وأن الأزمة عابرة، مستلهماً مواقف ودروس التاريخ، ومشيراً إلى أن قضية الجيزاوي ضخمت، لكن قيادات البلدين قادرة على تجاوزها، يقول الكويليت "في عز الخلاف بين المرحومين الملك فيصل والرئيس عبد الناصر، وبعد هزيمة ١٩٦٧م احتشد الصحفيون من كل الجنسيات لحضور قمة الخرطوم، وكيف ستكون المعركة بين الزعيمين، إلاّ أن الملك فيصل وقف ليقول: «الهزيمة لا تخص مصر، بل السعودية وكل العرب، والوقت ليس للمشاحنات والخلافات، بل بدعم المجهود الحربي للجيش المصري، وتبرع بما يصل إلى مئتي مليون دولار». الموقف اتصف بشجاعة الرجال، وفي ١٩٧٣م هو من حظر النفط على أمريكا وأوروبا بمعنى أن شراكة البلدين إستراتيجية لا تغيرها مفاهيم عدة أشخاص خرجوا بمظاهرات أو تهييج إعلامي لا يدرك القيم التي تربط البلدين.."، ويضيف الكويليت "قضية الجيزاوي ضخمت وتعدت مسألة التفاهم والحوار وحتى قبل صدور حكم القضاء ما يعني أن الأمر أعطي أكثر من واقعه"، ثم يحذر الكويليت من دعاة الفرقة بين البلدين، ويقول "نعرف أن مصر تمر بظروف معقدة، وأن الاحتقان يأتي كأحد أسباب هذه المرحلة، غير أن السفارات ورعايتها تكفلها المعاهدات والقوانين الدولية، ولا نعتقد أن شخصاً من مليوني مواطن مصري يعيشون بيننا إخوة مكرمين ويساهمون بمختلف النشاطات يؤثر على هذه البلاد ثم إننا لسنا ضد من ينتقد دون إساءة، لأن هذا حق طبيعي، لكن أن نصل إلى مرحلة تقاطع الطرق، ليس مقبولاً ومضراً لكلا البلدين..". ويشير الكويليت إلى قدرة البلدين على تجاوز الأزمة ويقول "لا نعتقد أن الأزمة ستخلق غلق الأبواب بين البلدين، بل هي حادثة ستمر كما مرّ غيرها، لأن في البلدين مَن يعلم أن إعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي عملية ليست معقدة، والأهداف العليا لا تزيلها حوادث صغيرة، وهذا الوعي مترسخ بين القيادتين وكل المسؤولين الذين يعرفون حاجة البلدين لبعضهما". وينهي الكويليت مؤكدا على أن "السعودية ومصر هما مصدر قوة الوطن العربي، ومحورهما لا يزال قائماً، وبالتالي هناك ما هو أهم من خلافٍ عابر أمام مسؤولياتهما سواء بينهما أو ما يدور في الوطن العربي، والإقليمي وحتى العالمي، فكل بلد يلعب دوره بمشاركة الآخر، وخاصة في مرحلة دقيقة وحساسة تمر بها منطقتنا والتي تحتاج إلى أي جهد تقومان به على كل الأصعدة".


    وفي صحيفة "عكاظ" يؤكد الكاتب والمحلل السياسي د. هاشم عبده هاشـم، على أن البلدين يجب أن يكونا فوق كل المؤامرات، لافتاً النظر إلى الأخطار التي تواجه المنطقة، ولا يحتمل معها خلاف بين أكبر قوتين بها، يقول هاشم "المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية بلدان كبيران.. ومحوريان.. ولا بد أن يكونا فوق كل خلاف مصطنع.. أو استدراج مبيت.. إن قدر المملكة ومصر هو أن يكونا قوتين أساسيتين في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة، بحكم موقعهما الأبرز في الإقليم.. وكذلك بحكم الروابط المتينة التي تجمع شعبيهما.. وهي روابط لا يمكن أن تضعف أمام الكثير من الهزات.. والاختبارات.. والمحاولات اليائسة للتشويش عليها.."، ويضيف هاشم "لست هنا بصدد استعراض الأزمات والمشكلات المفتعلة، التي أطفأها وعي الشعبين.. وإرادة البلدين المدركة لما يدور حولهما.. وما ينصب لهما من شراك لإضعاف أواصرهما.. وشحن نفوس الشعبين ضد بعضهما بعضا لأسبابٍ وحججٍ واهية.. وقضايا عرضية.. ومفتعلة .. هذا الكلام يقوله كل مصري واع.. ويؤكد عليه كل مواطن سعودي مدرك لأهمية أن يبقى البلدان قوة توازن في منطقة تكاد تفقد هذه الميزة بفعل الاستهداف لركائز قوتها.. وتماسك بنيانها.. وصلابة إرادة قيادتيهما". ويرفض هاشم رهن الأمن القومي العربي للصراعات السياسية الداخلية في مصر، ويقول "إن الهاجس القومي هو الأولى بالرعاية والاهتمام.. وإن جاء هذا على حساب فوز حزب.. أو تكتل.. أو فئة.. أو مرشح.. أو طائفة من الطوائف بالرهان المحتدم الآن في البلد الغالي علينا جميعا.. هذا التمني ليس صعباً تحقيقه.. وبالذات حين تتميز هذه النخب.. وبالذات النخبة الإعلامية لمصلحة البلدين والشعبين.. ولمصلحة تعزيز أوجه التعاون بينهما وليس الإضرار بها.. أو التأثير في مسارها الصحيح .. وكلي ثقة بأن الجميع يدركون مدى حاجة البلدين.. وجمهورية مصر العربية على وجه التحديد، لمزيدٍ من الهدوء.. والتعاون.. والتكاتف.. لكي يتجاوز البلد المرحلة الراهنة.. ويتجنب تعريض السلامة العامة للبلاد والعباد ــ لا سمح الله ــ لأخطار داهمة ومدمّرة".

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 30 أبريل 2012 - 22:26

    [youtube][/youtube]

    [youtube][/youtube]

    الجيزاوي والعلاقات السعودية المصرية


    شوفوا السعوديين بيقولوا علي مصر و المصريين ايه

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 1 مايو 2012 - 0:47



    زارت "حلوان" لبحث سُبل التعاون الأكاديمي والاستقرار الدراسي




    الملحقية السعودية بمصر تتفقَّد أوضاع الطلاب السعوديين بالجامعات

























    سبق – الدمام: قام الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمَيْن بمصر، الدكتور خالد بن محمد الوهيبي، صباح أمس الاثنين بزيارة لجامعة حلوان؛ لمتابعة سير دراسة الطلاب السعوديين، والاطمئنان على وضعهم الأكاديمي، ومناقشة المعوقات التي تواجههم أثناء فترة دراستهم، والتيقُّن من استقرارهم الدراسي، والاتفاق على عَقْد اجتماعات دورية عدة؛ للعمل على حل الأمور كافة المتعلقة بالمسيرة التعليمية للطلبة الوافدين داخل جامعة حلوان.

    وقالت الملحقية في بيان لها، تلقت "سبق" نسخة منه، إن الزيارة كانت في إطار التعاون الثقافي المتبادل بين الملحقية الثقافية السعودية وعدد من الجامعات المصرية، حرصاً من الملحقية على متابعة أبنائها الطلبة والطالبات الدارسين بها.

    وسيقوم الملحق الثقافي بزيارات عدة لعدد من المؤسسات العلمية بمصر، تستهدف تيسير سُبل التعاون الأكاديمي، ومناقشة بعض الشؤون الأكاديمية، وتذليل العقبات والصعوبات أمام أبنائنا الطلبة والطالبات السعوديين الدارسين في جمهورية مصر العربية.

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 1 مايو 2012 - 0:48



    ظهر بالشال الأخضر ورفع العقال وردد "راس البقشة" و"سنبّه"




    الشريان في حلقة "الجيزاوي": معصي والله ما تبيعون أسماءكم





    عبدالإله القحطاني - سبق - الرياض: أثار تفاعل وحماس الإعلامي السعودي داود الشريان في حلقة "قضية الجيزاوي بين الحقيقة والتدليس" من برنامج "الثامنة" التي عرضت مساء اليوم انتباه المشاهدين، حيث حوت الحلقة عدداً من الأمثال والمصطلحات الشعبية فضلاً عن رفعه لعقاله تعبيراً للتقدير والتحية أثناء الحلقة.

    الحلقة بدأت بمثل أورده الشريان قائلاً "عندنا مثل في المملكة يقول راس البقشة هذا فرّقنا "اسم قديم للبائع المتجول بين المنازل" إذا بغى يبيع على الحريم في البيوت يحط أحسن قطعة قماش فوق، واللي شفتوهم حقين الفضائيات المصرية هذولا راس البقشة" ويقصد بالمثل عدداً من المذيعين المصريين تعمدوا تشويه الصورة الحقيقية لقضية المتهم بتهريب عقارات مخدرة أحمد الجيزاوي.

    وبدا الشريان في الحلقة في قمّة التفاعل الأقرب للغضب من عددٍ من المذيعين المصريين الذين عدّد بعضهم ومنهم محمود سعد وعمرو أديب ومنى الشاذلي وإيمان عزالدين ولميس الحديدي واتهمهم ببيع الكلام واتّباع رعاع الشارع ووصفهم بالغوغائية والغجر، وقال "هؤلاء يقولون أحياناً كلاماً غير منطقي، ويختلقون من نفسهم، فيه واحد من الكتاب المصريين يبي يدعي المعرفة قالوا له فيه شيء يضبط الوقت ويبدأ اسمه بحرف السين وش اسمه قال منبّه قالوا له بحرف السين قال سنبّه!، وأنا هذولا باسميهم جماعة (سنبّه)"، وأضاف في ثنايا الحلقة " هذولا اللي يبون يطلعون مع الثورة ويبيعون أسماءهم على حساب السعودية؛ معصي والله ما تبيعون" ويقصد بها رفضه الشديد لمحاولتهم ترويج أسمائهم على حساب القضية.

    وتكرر مشهد التفاعل أثناء حديث لطفي عبداللطيف رئيس جمعية الإعلاميين المصريين في السعودية الذي قام الشريان برفع عقاله كرمزية للتقدير والتأييد لما طرحه، وهو الأمر الذي قام البرنامج بتوضيحه من خلال صفحته على تويتر حيث كُتب "نود أن نلفت نظر بعض الإخوة إلى أن رفع العقال التي فعلها الزميل داود الشريان في حلقة اليوم كان تعبيراً عن التقدير للضيف المصري "لطفي عبداللطيف"، وهي حركة يمارسها السعوديون تعبيراً للتقدير والتحية".

    التفاعل الذي أحدثه الشريان الذي ارتدى شالاً أخضر وعليه علم السعودية خلال الحلقة أثار انتباه المشاهدين وهو ما عبروا عنه من خلال مواقع التواصل الاجتماعية "تويتر" و"فيسبوك"، حيث تباينت الآراء ما بين مؤيد ومعترض على أسلوب الشريان ومنهم من وصفه دفاعاً عن الحق السعودي, فيما وصفه آخرون زيادة في تأجيج المشكلة بالطريقة ذاتها التي تصرف بها بعض الإعلاميين المصريين.

    وكان مما شد انتباه المشاهدين خروج السفير السعودي بمصر أحمد قطان بعد الفاصل الثالث، وهو الأمر الذي فسره الشريان بأنه اعتذر عن الاستمرار بسبب موعد مهم وأن الأمر قد تم الترتيب له من قبل الحلقة.

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 1 مايو 2012 - 18:39

    [youtube][/youtube]

    يوتيوب ، فيديو، لقاءات مع المتظاهرين من أمام سفارة السعودية 1 5 2012م، مراسلنا محمد الخولي يجري لقاءات من أمام سفارة السعودية صباح اليوم الثلاثاء 10 6 1433هـ

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 3 مايو 2012 - 11:22



    مساءلة وزير الداخلية المصري لتقاعسه عن توقيفه




    "الجيزاوي" يصادق على أقواله بالمحكمة العامة في جدة







    متابعة – جدة: أوقعت قضية المحامي أحمد الجيزاوي وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم في ورطة اتهامه بالتقاعس، حيث شرع النائب العام في مصر في إجراءات إحالة وزير الداخلية للتحقيق، ومحاكمته في المحكمة الجنائية بتهمة الإضرار غير العمدي بالمال العام، بعد أن ثبت تقاعس الداخلية في السماح للمحامي أحمد الجيزاوي بالخروج من الأراضي المصرية وعلى ذمته غرامات مالية تبلغ 45 ألف جنيه في أحكام صدرت بحق الجيزاوي نفسه لم تستوف بعد، وأحال النائب العام ظهر أمس طلب إحالة وزير الداخلية للتحقيق تمهيداً لمساءلته قضائياً.

    وتلقى النائب العام أمس مذكرة بإدراج الجيزاوي على قوائم "ترقب الوصول" للقبض عليه فور دخوله مصر، في حالة عودته، والزج به في السجن لحين تحصيل المبالغ الناشئة عن الجرائم الصادرة فيها أحكام بحقه، وفق المادة (511) من نظام الإجراءات الجنائية، التي تنص على جواز الإكراه البدني بالحبس البسيط.

    ووفقاً لتقرير أعده الزميلان محمد طالب الأحمدي وإبراهيم علوي ونشرته "عكاظ"، جاء بالبلاغ الرسمي لدى النائب العام رقم (13280/ 2012) أن أبرز المهام المكلف بها وزير الداخلية الذي دخل التشكيل الوزاري الأخير برئاسة كمال الجنزوري في هذه الظروف العصيبة (حفظ الأمن في ظل حالة الانفلات الأمني وضبط الخارجين عن القانون، وتنفيذ الأحكام الصادرة في حق المتهمين)، سواء صدرت هذه الأحكام بالحبس أو الغرامة، وأكد البلاغ على أن البلاد لا زالت تشهد حالة من الانفلات الأمني، وكذلك عدم تنفيذ الأحكام الصادرة في حق المتهمين.

    ويمهد البلاغ إلى إدانة وزارة الداخلية بالكشف عن سوابق الجيزاوي حيث سبق أن حكم عليه في العديد من قضايا البلاغ الكاذب بغرامات في القضايا الأربعة.

    وبعد أن جرى تفصيل هذه القضايا والأحكام والغرامات جاء في البلاغ "وحيث كانت هذه الغرامات واجبة النفاذ في حق المتهم مع حدوث استئناف، إلا أن وزير الداخلية ورجاله والقائمين على أمن مطار القاهرة تركوا المتهم أحمد محمد ثروت، وشهرته أحمد الجيزاوي، يسافر من مطار القاهرة إلى السعودية دون تنفيذ هذه الأحكام عليه طبقاً لقانون الإجراءات الجنائية، سواء بتحصيلها بصورة فورية أو بعرضه على النيابة لتتولى شأنه.

    إما بتقسيط هذه الغرامة أو حبسه ثلاثة أشهر على سبيل الإكراه البدني".

    وكشفت الوثائق الرسمية ضلوع الجيزاوي في أربع جرائم، منها تزوير إيصالات، وتقديم بلاغات كاذبة، انتهت بالسجن وتغريمه بـ 45 ألف جنيه، إلا أن القاضي راعى صغر سنه فاكتفى بالغرامة دون الحبس، ولا تزال 18 تهمة موجهة إليه رهن التحقيق لدى النائب العام ومحكمة الجنح، تتنوع بين التزوير، واستعمال توكيلات مزورة، واستغلال توكيلات أخرى دون علم موكليها.

    من جهة أخرى، صادق الجيزاوي أمس على أقواله بحيازة كمـيات من الأقراص المحـظور تداولها وتعاطيها، وقال حرفياً: "إن الجمارك في مطار الملك عبدالعزيز ضبطت في أمتعته عند وصوله إلى جدة 21380 قرص (زاناكس) المحظور تداولها أو تعاطيها إلا بوصفة طبية، مخفية في ثماني علب حليب وثلاث علب أخرى تستخدم لحفظ المصحف الكريم.

    ومثل المتهم الجيزاوي أمام القضاء في المحكمة العامة في جدة، وذلك بمتابعة من الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان لكل الإجراءات التي خضع إليها، حسبما أكد المشرف العام على فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في منطقة مكة المكرمة الدكتور حسين الشريف.

    وأوضح الشريف اختيار أحد المحامين ليترافع عن المتهم الجيزاوي، مشيراً إلى أن المحامي يمتلك الخبرة اللازمة التي تمكنه من الترافع عن المتهم.

    وأضاف أن الجيزاوي وافق على أن يتولى المحامي مهام الترافع عنه، فيما اطلعت الجمعية على الإجراءات النظامية كافة التي جرى اتخاذها من لحظه إيقاف المتهم حتى الساعة، وكل إجراءات التحقيق بهدف التأكد من سلامتها ومدى مطابقتها للنظام.

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 3 مايو 2012 - 14:05



    اعتبر ما حدث "زوبعة في فنجان" متمنياً حل الأزمة قريباً




    أمير مكة: المصريون أحبابنا وفي قلوبنا





    سبق – متابعة: أكدت صحيفة اليوم السابع المصرية أن أمير مكة ومؤسس مؤسسة الفكر العربي الأمير خالد الفيصل، قال لها في تصريح خاص معلقاً على الأزمة السياسية بين المملكة ومصر: "لا يوجد قلق إطلاقاً على العمالة المصرية في السعودية والمسائل السياسية لا تنعكس أبداً على المدنيين في السعودية، والأمر نفسه بمصر أيضاً، فالمصريون أحبابنا وفي قلوبنا".

    وقالت الصحيفة: إن الفيصل أكد أنه لا يوجد شيء يمنع استمرار الهدوء والعلاقات بين الطرفين، فالبلدان كبيران والعلاقات الدبلوماسية والسياسية بينهما عميقة ومداها طويل، ومهما حدث فهو لن يغير من شكل العلاقة بين البلدين، معتبراً ما حدث "زوبعة في فنجان" على حد تعبيره، مضيفاً: "أتمنى أن يصل البلدان عن قريب لحل تلك الأزمة دون تكبد أي خسائر للطرفين".

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 4 مايو 2012 - 0:12



    قال إن أيديهم لم تلوث بالدم المصري مجدداً التزامه بنزاهة الانتخابات




    "العسكري المصري": قطان سيعود والعلاقات مع السعودية ستصبح أقوى







    أ ف ب، أيمن حسن - سبق - القاهرة: قال مساعد وزير الدفاع عضو المجلس العسكري الحاكم في مصر: إن "السفير السعودي سيعود إلى القاهرة والسفارة ستفتح مجدداً".

    وأكد محمد العصار في مؤتمر صحافي اليوم: أن "العلاقات ستعود إلى ما كانت عليه وأحسن (بين القاهرة والرياض) والمملكة العربية تقدمت بدعم خلال الفترة الماضية شعوراً منها بأن مصر سند لأمتها العربية ولا بد أن تظل واقفة على قدميها".

    وكانت الرياض قررت السبت الماضي استدعاء سفيرها في مصر وإغلاق السفارة وقنصليتيها في الإسكندرية والسويس، بسبب تظاهرات على خلفية احتجاز المحامي المصري أحمد الجيزاوي في السعودية عقب اتهامه بحيازة أقراص مخدرة.

    ومن المقرر أن يزور وفد برلماني يضم رئيسي مجلسي الشعب والشورى محمد الكتاتني وأحمد فهمي، الرياض اليوم من أجل العمل على إنهاء الأزمة في العلاقات المصرية-السعودية.


    من جهة أخرى، قال اللواء ممدوح شاهين، مساعد وزير الدفاع المصري للشؤون القانونية: "أيدينا ليست ملوثة بالدم المصري، ولن تلوث بأي دم حتى تسليم السلطة".

    وأضاف شاهين رداً على سؤال أحد الصحفيين، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الخميس، بمقر هيئة الاستعلامات، للحديث عن المشهد السياسي خلال المرحلة الانتقالية في مصر: "سيبك من الفيديوهات والصور والكلام الفارغ.. الجيش المصري لا يمكن أن يلوث يده بدم المصريين ".

    وفي المؤتمر، استغرب اللواء محمد العصار، مساعد وزير الدفاع، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، تشكيك البعض في نزاهة القوات المسلحة، ورغبتها في تزوير الانتخابات الرئاسية المقبلة، متسائلاً: "ألم يكن بإمكاننا تزوير الانتخابات البرلمانية؟ ومع ذلك شهد الجميع بنزاهتها ومطابقتها لكل المعايير الدولية، واستطرد: "نحن ملتزمون بنزاهة الانتخابات بنسبة 100 %، وأكد أن رغبة الشعب هي التي ستأتي بالرئيس، وأن القوات المسلحة ليس لها مرشح.

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 4 مايو 2012 - 15:15

    [youtube][/youtube]

    يوتيوب ، فيديو، استقبال الوفد الشعبى المصري فى السعودية 4 5 2012م، 13 6 1433هـ،

    رد: أخر تطورات عودة العلاقات السعودية المصرية 2012م، 1433 هـ، خادم الحرمين الشريفين يوجه بمباشرة سفير المملكة في القاهرة الأحد 6 5 2012م، عودة السفير السعودي الى مصر ، وإعادة فتح السفارة السعودية في مصر وكل من قنصليتي المملكة في الأسكندرية والسويس .

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في السبت 5 مايو 2012 - 5:54


    مصر في قلب المملكة.. الأزمة انتهت

    خادم الحرمين يأمر بعودة السفير ويدعو الإعلام إلى قول الخير أو الصمت


    الملك عبدالله متوسطا رئيس مجلس الشعب محمد الكتاتني ورئيس مجلس الشورى أحمد فهمي وقيادات سياسية ضمن الوفد المصري في الرياض أمس (الوطن)





    الرياض: تركي الصهيل 2012-05-05 12:52 AM


    أسدل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الستار على أزمة توتر العلاقات السعودية المصرية، بعد أن أمر بعودة السفير السعودي أحمد قطان إلى القاهرة ومعاودة استئناف نشاط السفارة والقنصليتين العاملتين في الإسكندرية والسويس، فيما أعلن الملك قبل ذلك أنه لن يسمح للأزمة بين البلدين أن تطول، داعيا الإعلامين المصري والسعودي إلى قول الخير أو الصمت.
    وشدد خادم الحرمين في خطابـه الذي ألقاه لدى استقباله وفدا مصريا رفيع المستوى في الرياض أمس، على أن التاريخ المشترك للعلاقات السعودية المصرية القائم على وحدة الدين والنصرة في الحق ليس صفحة عابـرة يمكن لأي كائن من كـان أن يعبث بها بل "أولويـة" لا تقـبل الجـدل أو المساومة عليها، أو السماح لأي فعل أن يلغيها أو يهمشها.
    وقال الملك عبدالله بن عبدالعزيز إن ما حدث في الآونة الأخيرة من تداعيات في العلاقة بين البلدين أمر مؤلم لكل مواطن سعودي ومصري شريف، مؤكدا أن قرار استدعاء السفير وإغلاق السفارة جاء لحماية منسوبيها من أمور قد تتطور ولا تحمد عقباها.وألقى رئيس مجلس الشعب المصري الدكتور محمد الكتاتني كلمة، أشار فيها إلى أن الوفد المصري الذي يعكس جميع طوائف الشعب ومكوناته قدموا إلى أشقائهم في المملكة ليعبروا عن عمق العلاقة بين الشعبين، وعن تقديرهم للمملكة قيادة وحكومة وشعباً.
    واستشهد الكتاتني بمواقف المملكة منذ عهد الملك فيصل في حرب 73، ودعمه في سير المعركة مع العدو الصهيوني، وأيضاً موقف الملك عبدالله بعد ثورة 25 يناير.




    قال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، إن التاريخ المشترك بين مصر والمملكة والقائم على وحدة الدين ونصرة الحق ليس صفحة عابرة، يمكن لأي كائن من كان أن يعبث بها، بل هي بالنسبة لنا أولوية لا تقبل الجدل أو المساومة، أو السماح لأي فعل أن يلغيها أو يهمشها، فهي تقوم في حالة الخلاف على أسس "العتب" لا على قواعد "الخصومة". وأضاف خادم الحرمين أن العتب بين الأشقاء باب واسع تدخل منه العقلانية والوعي، فاتحة المجال لأي التباس قد يشوب تلك العلاقة، ليقول لها إن مصر بهمومها وآمالها وطموحاتها لها في قلب المملكة المكانة الكبيرة والعكس صحيح.
    جاء ذلك خلال استقباله- حفظه الله- في قصره بالرياض أمس وفداً مصرياً رفيع المستوى، برئاسة رئيس مجلس الشعب الدكتور محمد سعد الكتاتني، ورئيس مجلس الشورى الدكتور أحمد فهمي، وضم عدداً من أعضاء مجلسي الشورى والشعب وأبرز القيادات السياسية وممثلي القطاعات في مصر.
    وفيما يلي نص كلمة خادم الحرمين:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسولنا الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين.
    أيها الإخوة والأخوات أشقاءنا في جمهورية مصر العربية.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    إن التاريخ المشترك بين بلدينا والقائم على وحدة الدين والنصرة في الحق ليس صفحة عابرة يمكن لأي كائن من كان أن يعبث بها، بل هو بالنسبة لنا أولوية لا تقبل الجدل أو المساومة عليه، أو السماح لأي فعل أن يلغيها أو يهمشها، فهي تقوم في حالة الخلاف على أسس العتب لا على قواعد الخصومة. إن العتب بين الأشقاء باب واسع تدخل منه العقلانية والوعي فاتحة المجال لأي التباس قد يشوب تلك العلاقة، ليقول لها إن مصر بهمومها وآمالها وطموحاتها لها في قلب المملكة المكانة الكبيرة والعكس صحيح.
    أيها الأخوة والأخوات:
    إن ما حدث في الآونة الأخيرة من تداعيات في العلاقة بين البلدين أمر يؤلم كل مواطن سعودي ومصري شريف، وما قرارنا باستدعاء السفير وإغلاق السفارة إلا لحماية منسوبيها من أمور قد تتطور إلى ما لا تحمد عقباها.
    وأضاف: من مملكة الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ أقول لكم: أسعدنا حضوركم الذي يعبر عن مكارم الأخلاق المستمدة من عقيدتنا الإسلامية، فأهلاً بكم في وطنكم حكومة وشعباً. وأمام هذا الموقف النبيل لا يسعني غير أن أقول لكم إننا لن نسمح لهذه الأزمة العابرة أن تطول، وكلي أمل أن يقف الإعلام المصري والسعودي موقفاً كريماً وليقل خيراً أو يصمت.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    حادث عابر
    بعد ذلك، ألقى رئيس مجلس الشعب المصري الدكتور محمد الكتاتني كلمة، أشار فيها إلى أن الوفد المصري الذي يعكس جميع طوائف الشعب ومكوناته، قدموا لأشقائهم في المملكة ليعبروا عن عمق العلاقة بين الشعبين السعودي والمصري، وليعبروا عن تقديرهم للمملكة قيادة وحكومة وشعباً.
    وقال إن الشعب المصري تربطه بالشعب السعودي أواصر متينة وعميقة عبر التاريخ، لا يمكن أن تتأثر بحادث عابر يتم هنا أو هناك. إننا ومن منطلق العلاقة القوية بين شعبينا لابد أن نتجاوز هذه الأحداث العابرة، ولا ندعها تعكر صفو العلاقات بين البلدين.
    وأضاف أن المملكة تهفو إليها القلوب والأفئدة لأن الأماكن المقدسة في المملكة، مكة المكرمة والمدينة المنورة، أعز مقدسات المسلمين، والشعب المصري يكن تحية إعزاز وتقدير للمملكة التي وقفت معه في المواقف التي كان يحتاج فيها لدعم الأصدقاء. ولقد وقفت المملكة بقيادة الملك فيصل في حينه في حرب 73 مع أشقائهم في مصر، وكان لهذا الدعم أثر بالغ في سير المعركة مع العدو الصهيوني، وأيضاً بعد ثورة 25 يناير كانت المملكة من أوائل المبادرين بالدعم لأشقائهم في مصر.
    وتحدث الكتاتني عن الجالية المصرية في المملكة التي تعد من أكبر الجاليات على الإطلاق في الخارج، مؤكداً أنها تنعم برعاية الأشقاء في المملكة العربية السعودية.وقال في ختام كلمته إن سحب السفير السعودي من القاهرة للتشاور أمر يعز علينا كمصريين، وهذا الوفد الذي جاء ليؤكد على عمق العلاقة بيننا، يرجو منكم أن يعود السفير معنا وعلى نفس الطائرة إلى القاهرة ليباشر عمله.

    العدل السعودي
    ثم ألقى رئيس مجلس الشورى المصري الدكتور أحمد فهمي كلمة، قال فيها إن هذه هي أخلاق مصر، وهذه هي ممارسة المصريين، وليست ممارسة بعض القلة الذين قد تكونون وجدتم في أنفسكم شيئاً منها. وأضاف: أؤكد على عمق العلاقات - كما ذكرتم يا خادم الحرمين الشريفين - الراسخة التي تنبني على دعائم الإسلام الحنيف، وتقوم برباط الله عز وجل.
    وأردف قائلاً: نريد أن نضع بين يدي خادم الحرمين الشريفين بعض الأمور، وكلنا ثقة بأن أبناءك من رعايا مصر هم أبناؤك وهم إخوة لشعبك العريق. واستطرد: في القضية التي أثارت هذه الزوبعة أو هذه المشكلة، قضية المحامي أحمد الجيزاوي، فنحن على يقين بأن القانون السعودي قانون عادل، ولا نريد لأي إنسان أياً كان أن يخالف هذا القانون، ولكننا نطمع في كرمكم وكرم السادة أصحاب السمو، أن تكون معاملة المواطن المصري وفقاً لقواعد الرحمة قبل العدل، فربما يكون قد أخطأ ولا يدري أن ما فعله خطأ، وكلنا أمل في أن يشمله عفوكم الكريم.

    الانفلات الإعلامي
    إثر ذلك، ألقى رئيس حزب الوفد الدكتور سيد البدوي كلمة قال فيها: أتينا اليوم لنؤكد حقيقة معلومة ويقيناً ثابتاً وهي أن شعب مصر بكافة فئاته وطوائفه وانتماءاته يهوي إلى المملكة بأفئدته شعباً وأرضاَ وقيادة، وأن مصر والمملكة على مدار تاريخهما كانتا أساس قوة وعزة لهذا الوطن العربي والأمة الإسلامية.
    وأشار الدكتور بدوي إلى أن الثورة التي قامت في مصر كانت زلزالاً عنيفاً هزّ أركان المجتمع المصري وكانت له توابع تتمثل في بعض الانفلات الإعلامي وبعض التخبط بين فئات الشعب في بعض التصرفات التي لا تعبر ولا تمثل ولا تدل على أصالة شعب مصر وعلى عمق العلاقات التي تربط بين مصر والمملكة، وهذه كلها أمور عابرة ستزول بزوال توابع زلزال الثورة العظيمة التي قام بها شعب مصر. وشدد على عدم قبول ما حدث وأنه حدث عارض أزعج المصريين جميعاً، مؤكداً أن المملكة ومصر ستظلان عينين في رأس الأمة العربية وقائدتين لهذه الأمة لتحققا قوتها ونهضتها ولو كره الكارهون.

    فرصة الحوار
    ثم ألقى ممثل الكنيسة الأرثوذكسية الأنبا مرقص كلمة أعرب فيها عن شكر جميع أعضاء الوفد لخادم الحرمين الشريفين على استقباله لهم، مؤكداً عمق العلاقة التي تربط بين الشعبين السعودي والمصري وما يجمعهما من روابط كثيرة.
    وقال: إذا حدثت مشكلة تعطينا فرصة للحوار، والحوار يعطي فرصة للتقارب، والتقارب يزيد الإنسان حباً. ونحن لا نشك أبداً أن هذا الحدث الذي مر لابد أنه سيزيد علاقة الشعبين السعودي والمصري ترابطاً وحباً.

    الأمن والأمان
    عقب ذلك، ألقى ممثل الأزهر الشيخ الدكتور مجدي عاشور كلمة، أعرب فيها عن شكره لخادم الحرمين الشريفين على حسن الاستقبال وكرم الضيافة. وقال إن الله سبحانه وتعالى عند ما ذكر الأمن والأمان اختص به أصحاب هذه البلاد بما فيها من بيت الله الحرام حيث قال تعالى "ومن دخله كان آمنا "، وكذلك الصنو الآخر عندما ذكر مصر قال "وقال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين"، فنرجو أن يعم الأمن والأمان والسكينة بيننا وبين إخوتنا جميعاً في المملكة حكومة وشعباً لنعود إلى الاستقرار وطمأنينة النفس.

    عمق العلاقات
    إثر ذلك، ألقى ممثل التيار الإسلامي الشيخ محمد حسان كلمة، أكد فيها حبّ شعب مصر لبلاد الحرمين التي فيها قبلتهم ويشرف ثراها باحتضان أطهر جثمان لذروة تاج الجنس البشري محمد صلى الله عليه وسلم.
    وقال: نعم نحب هذه البلاد تديناً، نحب هذه البلاد حباً نتقرب به إلى الله جل وعلا، ونجدد به طاعتنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي وقف مخاطباً مكة زادها الله تشريفاً يوم هجرته وهو يقول "ما أطيبك من بلد وأحبك إليّ ، ولولا أن قومي أخرجوني منك ما سكنت غيرك". ولما هاجر إلى المدينة زادها الله كرامة قال صلى الله عليه وسلم "اللهم حبب إلينا المدينة كحبنا مكة أو أشد"، بل ودعا لها بضعفي ما بمكة من البركة، فقال "اللهم اجعل بالمدينة ضعفي ما جعلت بمكة من البركة"، فهذا الحب متعمق في قلب التاريخ وفي جذور الحضارة.
    وأكد الشيخ حسان أنه لا يمكن أبداً لأزمة عابرة أو لكلمات غير مسؤولة هنا أو هناك، أن تنال من هذا الحب أو من هذه العلاقة القوية المتينة. وأشار إلى أن هذا الوفد المتعدد الأطياف المختلف الفكر والثقافات، جاء ليؤكد عمق العلاقات وقوتها وأنه لا يمكن البتة أن تتزلزل أو تتزعزع.


    تأدية العمرة
    بعد ذلك، أعلن رئيس مجلس الشعب المصري الدكتور سعد الكتاتني دعوة خادم الحرمين الشريفين لأعضاء الوفد لتأدية العمرة والمبيت الليلة في مكة المكرمة، شاكراً لخادم الحرمين الشريفين هذه الدعوة الكريمة.
    حضر الاستقبال ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز، ووزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، ومستشار خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز، وأمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز، ورئيس الاستخبارات العامة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وعدد من الأمراء ورئيس مجلس الشورى، والوزراء، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر وعدد من المسؤولين.

    سفير المملكة يباشر عمله بالقاهرة غدا
    الرياض، القاهرة: واس

    صرح مصدر مسؤول بأنه نظرا للمشاعر النبيلة والمخلصة التي أبداها الوفد الممثل لكافة أطياف المجتمع المصري تجاه شقيقتهم المملكة، وانطلاقا مما تحمله المملكة من مشاعر متبادلة نحو مصر حكومة وشعبا، فقد وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بمباشرة سفير المملكة إلى القاهرة لعمله بدءا من غد، وإعادة فتح السفارة وكل من قنصليتي المملكة في الإسكندرية والسويس.
    إلى ذلك، رحبت وزارة الخارجية المصرية بقرار المملكة إعادة سفيرها إلى القاهرة غدا.
    وقال وزير الخارجية المصري محمد عمرو أن اتصالاته شبه اليومية على مدار الأسبوع الماضي مع نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل عكست حرص الطرفين التام على تجاوز الأزمة العابرة، التي تعرضت لها العلاقات الأخوية الأزلية بين الشعبين والبلدين الشقيقين.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 20:47