منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    عبدالإله بن محمد الشريف مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية ، خبير في الأمم المتحدة في مجال خفض الطلب على المخدرات من عام 1431هـ، ومستشار دولي في مجال خفض الطلب، نيسان 2010م.

    شاطر

    عبدالإله بن محمد الشريف مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية ، خبير في الأمم المتحدة في مجال خفض الطلب على المخدرات من عام 1431هـ، ومستشار دولي في مجال خفض الطلب، نيسان 2010م.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 4 مايو 2012 - 23:51



    عبدالإله بن محمد الشريف في سطور:
    * خبير في الأمم المتحدة في مجال خفض الطلب على المخدرات من عام 1431هـ، ومستشار دولي في مجال خفض الطلب، نيسان 2010م.

    * حاصل على بكالوريوس في علم نفس إكلينيكي من جامعة الملك سعود، كما حصل على دبلوم دراسات عليا عام في التربية وعلم النفس من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

    * حاصل على دورات تخصصية في العديد من دول العالم في مجال مكافحة المخدرات.

    * عمل مديراً لإدارة الشؤون الوقائية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ورئيس برنامج الدعم الذاتي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات سابقاً، كما عمل سكرتيراً للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات لمدة تسعة عشر عاماً.

    * ساهم في تأسيس مجلة متخصصة تُعنى بقضية المخدرات تحت اسم (المكافحة)، وترأس إدارة تحريرها (مدير تحرير) حتى عام 1430هـ.

    * مدير الإدارة العامة للبرامج الوقائية والتأهيلية، ومستشار في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

    * مدير الإدارة العامة للتوعية والتوجيه الوقائي بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات.

    * مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية اعتباراً من 25/ 6/1429 هـ وحتى الآن.

    * عضو اللجنة التحضيرية بالأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

    * له العديد من الإسهامات كإنشاء إدارة الشؤون الوقائية بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ومشاركته في العديد من الجهات الحكومية والقطاعات العسكرية لتقديم المحاضرات التوعوية بأضرار المخدرات بهدف التوعية بأخطار آفة المخدرات ووقاية الشباب من أدرانها.

    * الإشراف على العديد من الدورات التدريبية والمعارض والندوات الهادفة إلى التوعية بأضرار المخدرات.

    * ساهم في إيجاد برنامج باسم (الدعم الذاتي) الذي يعنى برعاية وتأهيل المتعافين من إدمان المخدرات منذ عام 1413هـ.

    * رعاية ومتابعة العديد من المتعافين من الإدمان على المخدرات والاهتمام بشؤونهم وإشراكهم في برنامج الدعم الذاتي وتدريبهم وتأهيلهم؛ للعودة للمجتمع، وتقديم خدماتهم للوطن، كلٌ في مجاله، كما ساهم بشكل فاعل في ترسيخ البرامج الدينية لدى المتعافين.

    * الاهتمام والمساهمة في رعاية شؤون الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

    * المشاركة في الندوات الصحية في مجال مكافحة المخدرات.

    * المشاركة في بعض المقالات الصحفية فيما يتعلق بالتحذير من المخدرات، وإيضاح المشكلات الاجتماعية والنفسية الناتجة عن تعاطي المخدرات.

    * المشاركة في المؤتمر العالمي الأول (حول دورة الدين والأسرة في وقاية الشباب من تعاطي المخدرات) الكويت- 1998م.

    * الإشراف على البرامج التوعوية التي تنظمها المديرية العامة لمكافحة المخدرات واللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

    * المشاركة في المؤتمر الخاص بالمجلس الدولي لمكافحة المخدرات في القاهرة 1416هـ.

    * وغيرها الكثير من المساهمات المشرفة والمشاركات على المستوى العالمي، فيما يختص في مكافحة المخدرات والحد من انتشارها.

    رد: عبدالإله بن محمد الشريف مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية ، خبير في الأمم المتحدة في مجال خفض الطلب على المخدرات من عام 1431هـ، ومستشار دولي في مجال خفض الطلب، نيسان 2010م.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 4 مايو 2012 - 23:51



    كشف أن أكبر عملية تهريب تجاوزت 8 ملايين حبة كبتاجون في إطارات "شيول"




    مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية: 200 مدمنة خلال 3 سنوات





    - هدف عصابات المخدرات سياسي في المقام الأول
    - 60 % من مرضى مستشفيات الأمل من مدمني الكبتاجون و20 % من مدمني الحشيش
    - البضائع والمواد الغذائية وألواح الرخام والأخشاب لتهريب السموم إلى السعودية
    - معلومات "مكافحة المخدرات" أدت إلى ضبط أكبر مصنع للكبتاجون في تركيا
    - مآسي الإدمان: أخ يبيع عِرْض أخته للحصول على الهيروين وأب نحر ابنه نتيجة شكه في أن هذا الابن ليس من صلبه



    سعد سالم- سبق- الرياض: حذَّر مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية، عبدالإله بن محمد الشريف، من أن السعودية مستهدفة براً وبحراً من مافيا المخدِّرات، مشيراً إلى أن جميع المضبوطات تأتي من الحدود الشمالية والجهة الجنوبية والمياه الإقليمية بالمنطقة الشرقية، وأكد أن هدف عصابات المخدرات سياسي في المقام الأول، ثم بهدف تجاري والكسب المادي الحرام، وذلك باستهداف ضرب عقول الشباب.

    وكشف أن بيانات الأشهر الأربعة الماضية تبيِّن أن الباكستانيين هم أكثر المقبوض عليهم في قضايا المخدرات بعدد 73 متهماً، يليهم الصوماليون بعدد 72.

    وفي حوار مع "سبق" قال الشريف إن "عدد المدمنات قليل جداً؛ حيث لم يتجاوز طيلة السنوات الثلاث الماضية 200 فتاة، ولا نعتبر ذلك ظاهرة أو مشكلة".

    وذكر الشريف أن المديرية العامة لمكافحة المخدرات تعكف حالياً على تنفيذ البرنامج الوطني الوقائي الموجَّه للطلاب والطالبات، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، الذي يستهدف خمسة ملايين طالب وطالبة.

    وتحدَّث مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية عن "مآسي المخدرات"، ومنها قصة مدمن حشيش نحر ابنه نتيجة شكه في أن هذا الابن ليس من صلبه.

    وكشف الشريف أن أكبر عملية تهريب تم ضبطها في محافظة جدة، وتجاوزت الكمية المضبوطة ثمانية ملايين وثلاثمائة وواحد وخمسين ألف حبة من حبوب الكبتاجون، وُجدت مخبأة داخل إطارات "شيول".

    وقال إن مهربي ومروِّجي المخدرات يستخدمون كل الطرق والوسائل لتهريب سموم المخدرات إلى السعودية، ومن هذه الوسائل البضائع والمواد الغذائية وألواح الرخام والأخشاب.

    وأكد الشريف أن المديرية العامة لمكافحة المخدرات تقدم كل الدعم المعلوماتي لبعض الدول، ومنها معلومات أدت إلى ضبط أكبر مصنع لمادة الكبتاجون في تركيا.

    وذكر أن 60% من مرضى الإدمان في مستشفيات الأمل من مدمني حبوب الكبتاجون و20% من مدمني الحشيش.

    وفيما يأتي نص الحوار:

    * نحن نعلم أن هناك خارج حدود السعودية من يتربصون بنا في تهريب موادهم المسمومة، هل تصلكم معلومات متوفرة عن المهربين في الدول الأخرى؟.
    - المتابع لقضية المخدرات في المملكة العربية السعودية يجد أن المملكة من الدول المستهدفة من عصابات ومافيا المخدرات، وجميع المضبوطات التي يتم ضبطها تأتي من عدة منافذ، مرة من الحدود الشمالية ومرة أخرى من الجهة الجنوبية ومرة من المياه الإقليمية بالمنطقة الشرقية، وهناك تعاون فيما بين السلطات الأمنية السعودية والسلطات في الدول الشقيقة والصديقة، في تمرير المعلومات وإحباط عمليات التهريب التي تستهدف المملكة.




    * لا شك أن لكل جريمة عقاباً رادعاً، ولولا ذلك لأصبح العالم يعيش في إجرام دائم.. ما هي العقوبات المترتبة على المهربين وكذلك المتعاونين معهم؟.
    - لا شك أن عقوبة مهربي المخدرات هي الإعدام، وهذا كثيراً ما أعلنته وزارة الداخلية عبر وسائل الإعلام، محذرة القادمين إليها من جلب أو حمل أو نقل المخدرات إلى أراضيها.

    * هل لك أن تطلعنا على الإستراتيجية التي تتعاملون بها مع الدول الأخرى لمكافحة مهربي المخدرات؟.
    - تعتبر المملكة العربية السعودية من أولى الدول الموقعة على الاتفاقيات الدولية في مجال مكافحة المخدرات، ولذلك فهي تعمل من خلال هذه الاتفاقيات والاتفاقية العربية الموحدة والإستراتيجية العربية، وهناك تعاون وثيق بيننا والدول العربية والخليجية في سرعة تمرير المعلومة، وإحكام الرقابة على مهربي ومستقبلي المخدرات، وإحباط عمليات التهريب التي تستهدف المملكة أو الدول العربية، ولا شك أن بيانات وزارة الداخلية التي يتم الإعلان فيها عن المضبوطات بكميات كبيرة هي نتاج التخطيط بين الأجهزة الأمنية داخل المملكة والسلطات الأمنية في الدول العربية الشقيقة.





    * ما هي أكثر الجنسيات الأكثر تهريباً للسعودية في البيان الصادر من مقام وزارة الداخلية؟.
    - إذا تتبعت البيان عن المضبوطات للأشهر الأربعة الماضية، فإن أكثر المضبوطين هم من الجنسية الباكستانية بـ(73) متهماً، ثم يليهم الصوماليون بـ(72) متهماً.





    * لماذا السعودية هي أكثر الدول استهدافاً من قبل هذه العصابات؟ وهل استهدافهم ذلك موجه إلى فئة معينة؟.
    - لا شك أن بلادنا مستهدفة، وسبق أن أشار صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية إلى أن الهدف الأول لعصابات المخدرات هو سياسي في المقام الأول، وهناك هدف عقدي، وهدف تجاري، للكسب المادي الحرام، ويستهدفون أيضاً ضرب عقول الشباب.

    * هل تذكر أكبر عملية تهريب تم إحباطها ومتى؟.
    - أكبر عملية تهريب تم ضبطها كانت في محافظة جدة، حيث تجاوزت الكمية (8.351.000) ثمانية ملايين وثلاثمائة وواحد وخمسين ألف حبة من الكبتاجون، وجدت مخبأة داخل إطارات "شيول".




    * هل دور المديرية العامة لمكافحة المخدرات في مواجهة المهربين محلياً؟ أم لكم يد خير وعون مع الدول الأخرى؟.
    - لا شك أن المديرية تقدم كل الدعم المعلوماتي لبعض الدول، وهناك تبادل وعمل مشترك بين المملكة والدول الأخرى، كان آخرها معلومات أدت إلى ضبط أكبر مصنع لمادة الكبتاجون في تركيا، وأشادت الجهات الأمنية في تركيا بهذا التعاون من السلطات الأمنية السعودية.





    * للمهربين طرق ووسائل كثيرة في عمليات التهريب، ما هي هذه الطرق؟.
    - مهربو ومروجو المخدرات يستخدمون كل الطرق والوسائل في سبيل تهريب سموم المخدرات إلى المملكة، وكلما اكتُشفت وسيلة ابتدعوا وسيلة أخرى لمحاولة تهريب مخدراتهم إلى البلاد، ومن هذه الوسائل البضائع والمواد الغذائية وألواح الرخام والأخشاب.





    * هل هناك أدوار أخرى تقوم بها المديرية العامة لمكافحة المخدرات خلاف مكافحة المخدرات والسموم وضبط مهربيها؟.
    - بالطبع فإن المديرية العامة لمكافحة المخدرات تعمل على محورين أساسيين: المحور الأول، وهو الجانب الأمني الميداني، والمحور الثاني هو الجانب الوقائي الذي يعتمد على إعداد وتصميم وتنفيذ برامج توعوية ووقائية، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والمؤسسة العامة للتدريب التقني ووزارة الشؤون الإسلامية. ولدينا في المديرية رؤية وأهداف نريد أن نحققها من خلال برامج علمية إعلامية، نفذنا منها الكثير، ومن أهم البرامج التي قمنا على تنفيذها موقع إلكتروني و(11) معرضاً توعوياً للإدارات العامة التابعة لجهاز المكافحة في المناطق، واستطعنا إعداد العديد من البرامج والندوات واللقاءات التلفزيونية والإذاعية والصحفية، بهدف توعية أفراد المجتمع من أخطار آفة المخدرات، واستطعنا إنتاج رسائل تلفزيونية قصيرة، كما نعمل حالياً على تنفيذ البرنامج الوطني الوقائي الموجه للطلاب والطالبات، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الذي يستهدف (5) ملايين طالب وطالبة.






    * المواطن هو رجل الأمن الأول.. كيف تجد تعاون المواطنين معكم في إمدادكم بالمعلومات؟.
    - بالنسبة إلى المواطنين والمقيمين فهم يقدمون كل تعاون لصالح أجهزة المكافحة، وهناك قضايا تم ضبطها بناء على معلومات قدمها مواطن أو مقيم، وتقدم لهم حوافز مادية مغرية.





    * ما هي النسبة المئوية لحالات الإدمان في السعودية من الشباب والفتيات؟.
    - قضايا التعاطي جلها من الشباب، وهم الذين يقبلون على تعاطي المواد المخدرة لأسباب عديدة، أما بالنسبة للفتيات فعدد المدمنات قليل جداً لم يتجاوز طيلة السنوات الثلاث الماضية مائتي فتاة، ولا نعتبر ذلك ظاهرة أو مشكلة.





    * مادة الحشيش تعتبر من أخطر المواد المخدرة، التي أصبحت متداولة بكثرة بين أفراد المجتمع، بل أصبح البعض منا يقول للآخر بطريقة هزلية (أنت محشش).. هل من الممكن أن تشرح لنا عن هذه المادة ومدى خطورتها على الفرد والمجتمع؟.
    - جميع الأطباء والمختصين يعلمون أن مادة الحشيش تعتبر من المواد المخدرة الخطرة التي تؤدي إلى الاعتماد النفسي والجسدي، ومجرد تعاطيها لفترات غير بعيدة تؤدي بالمتعاطي إلى إهمال العمل أو الدراسة والوهن والإصابة بالهلوسات السمعية والبصرية، وإلى الشك، وبالذات الشك بالأخت أو الزوجة، أو بعدوانية الأب أو الأخ، وبالتالي يقع مدمن الحشيش في الجريمة. وهناك جرائم حصلت لدينا نتيجة تعاطي مادة الحشيش، هناك الأب الذي قتل ابنه، والابن الذي قتل أحد والديه، وآخرون يستخدمون العنف والضرب على والديهم وإخوانهم وأبنائهم وزوجاتهم، كما أننا هنا لا ننسى أيضاً مادة حبوب الكبتاجون التي تؤدي إلى الأمراض النفسية والعقلية والعدوانية ضد الآخرين. ونحن وجدنا أن 60% من مرضى الإدمان في مستشفيات الأمل هم من مدمني حبوب الكبتاجون، و20% من مدمني الحشيش.





    * طرائف الحشيش هل تعتبر أحد أسباب الوقوع في تعاطي الحشيش؟.
    - هناك نظريات في علم النفس تسمى بالمحاكاة والتأثر والتأثير، ومن واقع مقابلتنا للكثيرين من الأحداث المقبوض عليهم في قضايا تعاطي الحشيش، نقصد بذلك من هم في سن من (14-17)، ومن خبراتنا معهم اتضح أن خلاف الأسباب المؤدية إلى تعاطي الحشيش لديهم مرتبط بعوامل محيطة، ونحن ربطنا نظرية التحليل النفسي ونظرية تأثير (الأصدقاء) في هذه المسألة، بمعنى أن صغار السن من هم في سن (10-14) يقعون بحسن نية بطرائف المحششين، وهنا يعطي العقل الباطن الاتجاه الإيجابي نحو مادة الحشيش، وإذا اجتمعت الظروف المحيطة بهذا الفرد وعرضت المادة عليه فإنه سيقبلها دون اعتراض، لأن مادة الحشيش ارتبطت بخفة الدم وسرعة البديهة والسعادة الوهمية التي يسمونها (الفلة)، ثم يقع في تعاطيها ويستمر في التعاطي حتى يصل إلى مرحلة الإدمان عليها.

    وهذا ما قصدته حسب خبراتنا وعملنا بهذا الجانب، وليس كما قاله الآخرون بأنه مخطط ومؤامرة، فلم أذهب إلى ما ذهبوا إليه، كما أن هناك دراسة علمية بعنوان (العوامل المؤدية إلى حدوث تعاطي المخدرات بالمملكة العربية السعودية) التي أشارت إلى أن 52% من العينة التي طبقت عليها الدراسة من المدمنين الذين وقعوا في تعاطي المخدرات هم أقل من سن (15) سنة.





    * هل من أمثلة واقعية ومواقف عن المدمنين مررت بها؟.
    - قصص ومآسي المخدرات عديدة للأسف، فقد سبق أن أتاني في أحد الأيام شخص يطلب نقل إخوانه الأربعة لإدمانهم المخدرات، وجاءني في الصباح الباكر بسبب ضربهم لأمهم. وحالة أخرى طلبت مني إحدى النساء نقل أخيها المدمن لبيع عرض أخته عده مرات للحصول على جرعاته لمادة الهيروين. وقصة أخرى لأب مدمن حشيش نحر ابنه نتيجة شكه بأن هذا الابن ليس من صلبه. ومدمن آخر رمى ابنه الرضيع من الدور الثاني من منزله. وأب أدخل لابنه الإنترنت بعد أن كان ممنوعاً عليه دون توجيهه بأن هناك مروجين ربما يستغلون ضعف صغار السن بهدف التعارف، ومن ثم تقدم الحبوب والحشيش حتى يستغلونهم أخلاقياً، وبالتالي وقع في نفق التعاطي والإدمان.











    عبدالإله بن محمد الشريف في سطور:
    * خبير في الأمم المتحدة في مجال خفض الطلب على المخدرات من عام 1431هـ، ومستشار دولي في مجال خفض الطلب، نيسان 2010م.

    * حاصل على بكالوريوس في علم نفس إكلينيكي من جامعة الملك سعود، كما حصل على دبلوم دراسات عليا عام في التربية وعلم النفس من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

    * حاصل على دورات تخصصية في العديد من دول العالم في مجال مكافحة المخدرات.

    * عمل مديراً لإدارة الشؤون الوقائية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ورئيس برنامج الدعم الذاتي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات سابقاً، كما عمل سكرتيراً للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات لمدة تسعة عشر عاماً.

    * ساهم في تأسيس مجلة متخصصة تُعنى بقضية المخدرات تحت اسم (المكافحة)، وترأس إدارة تحريرها (مدير تحرير) حتى عام 1430هـ.

    * مدير الإدارة العامة للبرامج الوقائية والتأهيلية، ومستشار في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

    * مدير الإدارة العامة للتوعية والتوجيه الوقائي بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات.

    * مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية اعتباراً من 25/ 6/1429 هـ وحتى الآن.

    * عضو اللجنة التحضيرية بالأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

    * له العديد من الإسهامات كإنشاء إدارة الشؤون الوقائية بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ومشاركته في العديد من الجهات الحكومية والقطاعات العسكرية لتقديم المحاضرات التوعوية بأضرار المخدرات بهدف التوعية بأخطار آفة المخدرات ووقاية الشباب من أدرانها.

    * الإشراف على العديد من الدورات التدريبية والمعارض والندوات الهادفة إلى التوعية بأضرار المخدرات.

    * ساهم في إيجاد برنامج باسم (الدعم الذاتي) الذي يعنى برعاية وتأهيل المتعافين من إدمان المخدرات منذ عام 1413هـ.

    * رعاية ومتابعة العديد من المتعافين من الإدمان على المخدرات والاهتمام بشؤونهم وإشراكهم في برنامج الدعم الذاتي وتدريبهم وتأهيلهم؛ للعودة للمجتمع، وتقديم خدماتهم للوطن، كلٌ في مجاله، كما ساهم بشكل فاعل في ترسيخ البرامج الدينية لدى المتعافين.

    * الاهتمام والمساهمة في رعاية شؤون الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

    * المشاركة في الندوات الصحية في مجال مكافحة المخدرات.

    * المشاركة في بعض المقالات الصحفية فيما يتعلق بالتحذير من المخدرات، وإيضاح المشكلات الاجتماعية والنفسية الناتجة عن تعاطي المخدرات.

    * المشاركة في المؤتمر العالمي الأول (حول دورة الدين والأسرة في وقاية الشباب من تعاطي المخدرات) الكويت- 1998م.

    * الإشراف على البرامج التوعوية التي تنظمها المديرية العامة لمكافحة المخدرات واللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

    * المشاركة في المؤتمر الخاص بالمجلس الدولي لمكافحة المخدرات في القاهرة 1416هـ.

    * وغيرها الكثير من المساهمات المشرفة والمشاركات على المستوى العالمي، فيما يختص في مكافحة المخدرات والحد من انتشارها.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 19:40