منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    http://www.baha-health.gov.sa/ar/Default.aspx،موقع المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الباحة ،بوابة المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الباحة،رابط المديرية العامة للشئون الصحية، موقع المديرية العامة للشؤون الصحية بالباحة 6 5 2012م، 15 6 1433هـ

    شاطر

    http://www.baha-health.gov.sa/ar/Default.aspx،موقع المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الباحة ،بوابة المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الباحة،رابط المديرية العامة للشئون الصحية، موقع المديرية العامة للشؤون الصحية بالباحة 6 5 2012م، 15 6 1433هـ

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 6 مايو 2012 - 12:48

    موقع المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الباحة أضغط هنا
    http://www.baha-health.gov.sa/ar/Default.aspx
    موقع المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الباحة ،بوابة المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الباحة،رابط المديرية العامة للشئون الصحية، موقع المديرية العامة للشؤون الصحية بالباحة 6 5 2012م، المدير العام للشؤون الصحية بالباحة يدشن موقع المديرية الجديد

    رد: http://www.baha-health.gov.sa/ar/Default.aspx،موقع المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الباحة ،بوابة المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الباحة،رابط المديرية العامة للشئون الصحية، موقع المديرية العامة للشؤون الصحية بالباحة 6 5 2012م، 15 6 1433هـ

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 6 مايو 2012 - 13:04

    المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الباحة

    بداية الخدمات الصحية الفعلية في منطقة الباحة :



    بعد ان وحد هذا الكيان العظيم المملكة العربية السعودية جلالة المغفور له الملك / عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود – طيب الله ثراه – واستتب الامن في ربوع البلاد انصرف مع أبنائه الأشاوس الى بناء الدولة فركزوا اهتمامهم على أوجه الحياه المختلفة في خطا ثابته ومنظمه يسابقون الزمن ويستحثون الهمم فكان لهم ما أرادوا فتحقق الامن والرخاء فحلت الصحة محل المرض والعلم محل الجهل والغنى محل الفقر ولقد كان من ضمن هذه الاوجه التي أولوها اهتماما بالغا لايمانهم باهميتها في الحياة القطاعات الصحية فالحياه بدون صحة لا قيمة لها ولهذا بنو المستشفيات والمراكز الصحية في القطاع العام ودعموها بالاجهزة الحديثة والاطباء المتخصصين ووفروا الادوية اللازمه وجعلوا هذه الخدمة للمواطن والمقيم مجانا , كما مدوا يد العون والمساعدة للقطاع الخاص من اجل بناء قطاع صحي يقوم بهذه الخدمة الجليلة ولكي يساهم في بناء هذه الدولة الفتية .

    ولقد حظيت منطقة الباحة كغيرها من مناطق المملكة بنصيب وافر من اهتمام الدولة في جميع أوجه الحياه وخاصة الصحية التي نحن بصدد الحديث عنها ويعتبر العام 1365هـ بداية الخدمات الصحية المنظمة في القطاع العام , حيث أنشأت أول نقطة صحية في بلدة الظفير – حاضرة المنطقه حينذاك – وكان يعمل بها مساعدين صحيين ثم تلتها نقطتين صحيتين في كل من بالجرشي والمندق ثم تسارع البناء الصحي في القطاع العام كما سنرى , وفي عام 1382هـ تطورت هذه النقط الصحية الى مراكز صحية حتى بلغت ( 16 ) مركزا صحيا . وفي العام 1393هـ أفتتح أول مستشفى في مبنى حكومي بمدينة بالجرشي بطاقة سريريه قوامها ( 50 سريرا ) يتم الاشراف عليه وعلى المراكز الصحية الاخرى اداريا من قبل صحة الطائف وماليا من قبل الشؤون الصحية بالمنطقة الغربية بالعاصمة المقدسة . ولما أدك المسؤولون حاجة المنطقة للمزيد من الخدمات الصحية للكثافة السكانية وبعدها عن المدن الرئيسية ووعورة جبالها واوديتها قرروا افتتاح مديرية للشئون الصحية بالباحة ذات ميزانية مستقلة تراجع مقام وزارة الصحة ماليا واداريا ومقرها مدينة الباحة ولكي يتسنى لها رسم الخطط المستقبلية للخدمات الصحية بالمنطقة ومتابعتها فأنشئت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة الباحة في عام 1401هـ وقد استطاعت هذه المديرية بالفعل وبدعم لا محدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين ومقام وزارة الصحة من انشاء العديد من المستشفيات حتى بلغ عددها 8 مستشفيات منها مستشفى الملك فهد بالباحة وهو واحد من خمسة مستشفيات أمر خادم الحرمين بانشائها في انحاء المملكة ومنها الباحة وقد كلف انشاؤها من المال مايربو على مليار ونصف المليار ريال سعودي وتبلغ طاقته الاستيعابية 378 سريرا .
    انه واحد من مكارم خادم الحرمين الشريفين العديدة ويعتبر مفخرة لما يحويه من تنظيم راق وامكانيات هائلة من المعدات الطبية البالغة التقدم كجهاز الرنين المغناطيسي الذي كلف اكثر من 16 مليونا وجهاز التصوير الطبقي ( المقطعي ) والذي كلف اكثر من 6ملايين ريال بالاضافة الى عشرات الاجهزة المتقدمة في كل قسم كالمختبرات وغيرها والتي قدمت خدمة متميزه للمواطن والمقيم تظاهي في نتائجها ارقى الخدمات الصحية في العالم ونتيجة لهذه الامكانيات الهائلة فقد اعتبر المستشفى المرجعي لبقية المستشفيات وهي مستشفى بالجرشي العام ومستشفى المندق وقلوه والمخواه والولادة والاطفال ببالجرشي والصحة النفسية والنقاهة والحجرة والعقيق ومستشفى القري الذي يستكمل بنائه حاليا. اما في مجال المراكز الصحية فقد تطورت تطورا سريعا حتى بلغ عددها 86 مركزا صحيا حكوميا تنتشر في انحاء المنطقة تهامة وسراة وبادية تقدم رعاية صحية اولية جيدة وكذلك يبذل العاملون فيها قصارى جهدهم لمكافحة الامراض السارية والاوبئة من خلال عدة فرق مكافحة زودت بمعدات الرش والمبيدات كما سيتضح لنا عند استعراض الجهود المبذولة في هذه المراكز الصحية وما تقدمه من خدمات .

    هذا فيما يتعلق بالقطاع العام اما القطاع الخاص فان العام 1381هـ يعتبر نقطة انتشاره في المنطقة خيث انشئت عيادتين خاصتين قام بإنشائهما د / محمد باشندي واخرى للدكتورة / خالدة بيقوم وثالثة تخصصية للدكتور/ محمد سرحان تعنى بطب الاطفال ونتيجة للدعم اللامحدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين فقد توسع القطاع الخاص حيث قام بعض المستثمرين من ابناء المنطقة وغيرهم بانشاء العديد من المستوصفات حتى بلغت 13 مستوصفا أهليا منتشرة في انحاء المنطقة بالاضافة الى عيادة متخصصة للعيون وأخرى عامة أما الصيدليات الخاصة فقد بلغ عددها 34 صيدلية اهليه بالاضافة الى 8 محلات لبيع النظارات ساهمت جميعها مساهمة فعالة في تلبية حاجة المواطن والمقيم للعلاج والدواء ولقد كان للتعاون بين القطاع الخاص والعام من الناحية الصحية في هذه المنطقة أثرا ممتازا ومثلا يحتذى به وذلك نتيجة لإدراك الطرفين بأهمية هذا المرفق وبفضل الله ما تقدمة حكومتنا الرشيدة من دعم لكليهما ومن خلال السعي الى التكامل الصحي بين القطاعين الخاص والعام . وأما فيما يتعلق بالمستشفيات الخاصة فقد منحت الشئون الصحية اكثر من ترخيص لانشاء مستشفيات خاصة وجميعها لا زالت تحت الانشاء وتأمل الشؤون الصحية بالباحة ان تراها وقد اكتمل تشييدها لتنظم الى زميلاتها لتساهم في تنمية هذا الوطن العزيز .

    ومما جدر الإشارة إليه انه عند بداية النهضة الصحية بالمنطقة لم يكن هناك طبيبا او ممرضا او فنيا سعوديا اما الان فان الوضع مختلفا جدا فالاطباء السعوديين عامون واخصائيون واستشاريون متواجدون بأعداد كبير يساهمون مساهمة فعاله في معالجة المرضى والتخفيف من معاناتهم كما أن القطاع الخاص بكامله يمتلكه سعوديون من ابناء هذا الوطن مما يشير الى ان ابناء الوطن قد أدركوا حاجته فعقدوا العزم وبإصرار على المساهمة الفاعلة في ذلك .

    هذه نبذه مختصرة عن بداية الخدمات الصحية في منطقة الباحة .

    بعد ان وحد هذا الكيان العظيم المملكة العربية السعودية جلالة المغفور له الملك / عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود – طيب الله ثراه – واستتب الامن في ربوع البلاد انصرف مع أبنائه الأشاوس الى بناء الدولة فركزوا اهتمامهم على أوجه الحياه المختلفة في خطا ثابته ومنظمه يسابقون الزمن ويستحثون الهمم فكان لهم ما أرادوا فتحقق الامن والرخاء فحلت الصحة محل المرض والعلم محل الجهل والغنى محل الفقر ولقد كان من ضمن هذه الاوجه التي أولوها اهتماما بالغا لايمانهم باهميتها في الحياة القطاعات الصحية فالحياه بدون صحة لا قيمة لها ولهذا بنو المستشفيات والمراكز الصحية في القطاع العام ودعموها بالاجهزة الحديثة والاطباء المتخصصين ووفروا الادوية اللازمه وجعلوا هذه الخدمة للمواطن والمقيم مجانا , كما مدوا يد العون والمساعدة للقطاع الخاص من اجل بناء قطاع صحي يقوم بهذه الخدمة الجليلة ولكي يساهم في بناء هذه الدولة الفتية .


    ولقد حظيت منطقة الباحة كغيرها من مناطق المملكة بنصيب وافر من اهتمام الدولة في جميع أوجه الحياه وخاصة الصحية التي نحن بصدد الحديث عنها ويعتبر العام 1365هـ بداية الخدمات الصحية المنظمة في القطاع العام , حيث أنشأت أول نقطة صحية في بلدة الظفير – حاضرة المنطقه حينذاك – وكان يعمل بها مساعدين صحيين ثم تلتها نقطتين صحيتين في كل من بالجرشي والمندق ثم تسارع البناء الصحي في القطاع العام كما سنرى , وفي عام 1382هـ تطورت هذه النقط الصحية الى مراكز صحية حتى بلغت ( 16 ) مركزا صحيا . وفي العام 1393هـ أفتتح أول مستشفى في مبنى حكومي بمدينة بالجرشي بطاقة سريريه قوامها ( 50 سريرا ) يتم الاشراف عليه وعلى المراكز الصحية الاخرى اداريا من قبل صحة الطائف وماليا من قبل الشؤون الصحية بالمنطقة الغربية بالعاصمة المقدسة . ولما أدك المسؤولون حاجة المنطقة للمزيد من الخدمات الصحية للكثافة السكانية وبعدها عن المدن الرئيسية ووعورة جبالها واوديتها قرروا افتتاح مديرية للشئون الصحية بالباحة ذات ميزانية مستقلة تراجع مقام وزارة الصحة ماليا واداريا ومقرها مدينة الباحة ولكي يتسنى لها رسم الخطط المستقبلية للخدمات الصحية بالمنطقة ومتابعتها فأنشئت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة الباحة في عام 1401هـ وقد استطاعت هذه المديرية بالفعل وبدعم لا محدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين ومقام وزارة الصحة من انشاء العديد من المستشفيات حتى بلغ عددها 8 مستشفيات منها مستشفى الملك فهد بالباحة وهو واحد من خمسة مستشفيات أمر خادم الحرمين بانشائها في انحاء المملكة ومنها الباحة وقد كلف انشاؤها من المال مايربو على مليار ونصف المليار ريال سعودي وتبلغ طاقته الاستيعابية 378 سريرا .

    انه واحد من مكارم خادم الحرمين الشريفين العديدة ويعتبر مفخرة لما يحويه من تنظيم راق وامكانيات هائلة من المعدات الطبية البالغة التقدم كجهاز الرنين المغناطيسي الذي كلف اكثر من 16 مليونا وجهاز التصوير الطبقي ( المقطعي ) والذي كلف اكثر من 6ملايين ريال بالاضافة الى عشرات الاجهزة المتقدمة في كل قسم كالمختبرات وغيرها والتي قدمت خدمة متميزه للمواطن والمقيم تظاهي في نتائجها ارقى الخدمات الصحية في العالم ونتيجة لهذه الامكانيات الهائلة فقد اعتبر المستشفى المرجعي لبقية المستشفيات وهي مستشفى بالجرشي العام ومستشفى المندق وقلوه والمخواه والولادة والاطفال ببالجرشي والصحة النفسية والنقاهة والحجرة والعقيق ومستشفى القري الذي يستكمل بنائه حاليا. اما في مجال المراكز الصحية فقد تطورت تطورا سريعا حتى بلغ عددها 86 مركزا صحيا حكوميا تنتشر في انحاء المنطقة تهامة وسراة وبادية تقدم رعاية صحية اولية جيدة وكذلك يبذل العاملون فيها قصارى جهدهم لمكافحة الامراض السارية والاوبئة من خلال عدة فرق مكافحة زودت بمعدات الرش والمبيدات كما سيتضح لنا عند استعراض الجهود المبذولة في هذه المراكز الصحية وما تقدمه من خدمات .


    هذا فيما يتعلق بالقطاع العام اما القطاع الخاص فان العام 1381هـ يعتبر نقطة انتشاره في المنطقة خيث انشئت عيادتين خاصتين قام بإنشائهما د / محمد باشندي واخرى للدكتورة / خالدة بيقوم وثالثة تخصصية للدكتور/ محمد سرحان تعنى بطب الاطفال ونتيجة للدعم اللامحدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين فقد توسع القطاع الخاص حيث قام بعض المستثمرين من ابناء المنطقة وغيرهم بانشاء العديد من المستوصفات حتى بلغت 13 مستوصفا أهليا منتشرة في انحاء المنطقة بالاضافة الى عيادة متخصصة للعيون وأخرى عامة أما الصيدليات الخاصة فقد بلغ عددها 34 صيدلية اهليه بالاضافة الى 8 محلات لبيع النظارات ساهمت جميعها مساهمة فعالة في تلبية حاجة المواطن والمقيم للعلاج والدواء ولقد كان للتعاون بين القطاع الخاص والعام من الناحية الصحية في هذه المنطقة أثرا ممتازا ومثلا يحتذى به وذلك نتيجة لإدراك الطرفين بأهمية هذا المرفق وبفضل الله ما تقدمة حكومتنا الرشيدة من دعم لكليهما ومن خلال السعي الى التكامل الصحي بين القطاعين الخاص والعام . وأما فيما يتعلق بالمستشفيات الخاصة فقد منحت الشئون الصحية اكثر من ترخيص لانشاء مستشفيات خاصة وجميعها لا زالت تحت الانشاء وتأمل الشؤون الصحية بالباحة ان تراها وقد اكتمل تشييدها لتنظم الى زميلاتها لتساهم في تنمية هذا الوطن العزيز .

    ومما جدر الإشارة إليه انه عند بداية النهضة الصحية بالمنطقة لم يكن هناك طبيبا او ممرضا او فنيا سعوديا اما الان فان الوضع مختلفا جدا فالاطباء السعوديين عامون واخصائيون واستشاريون متواجدون بأعداد كبير يساهمون مساهمة فعاله في معالجة المرضى والتخفيف من معاناتهم كما أن القطاع الخاص بكامله يمتلكه سعوديون من ابناء هذا الوطن مما يشير الى ان ابناء الوطن قد أدركوا حاجته فعقدوا العزم وبإصرار على المساهمة الفاعلة في ذلك .

    هذه نبذه مختصرة عن بداية الخدمات الصحية في منطقة الباحة .


    المدير العام للشؤون الصحية بالباحة يدشن موقع المديرية الجديد
    الباحة 15 جمادى الآخرة 1433 هـ الموافق 06 مايو 2012 م واس
    دشن المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة الباحة حسين الراوي الرويلي في مكتبه أمس موقع صحة الباحة الإلكتروني بحلته الجديدة.
    وأوضح مدير إدارة الصحة الإلكترونية بصحة الباحة محمد بن عبدالله الغامدي أن الموقع الجديد يتضمن خاصية إرسال الأخبار بطريقة عاجله فضلاً عن الروابط الخاصة بخدمات الموظفين المرتبطة بالوزارة وبأقسام الإدارة , مفيداً أن الموقع يتضمن رابط لتلقي الاقتراحات والأفكار يمثل قناة تواصل مفتوحة مع زوار الموقع يتم من خلاله التعامل مع تلك الاقتراحات والشكاوي بجدية وعملية من قبل المدير العام مباشرة.
    وبين أن الموقع يضم رابط لمعرفة الفعاليات الجديدة بالمديرية ومعرفة الأحداث والمناسبات , إلى جانب وجود مركز إعلامي لألبوم الصور ومكتبة الفيديو وموقع المناقصات والمنافسات وموقع خاص للمجلة الإلكترونية , مشيراً إلى أن الموقع يشتمل أيضاً على دليل إلكتروني لهواتف الأقسام والمستشفيات والعيادات والمستوصفات الحكومية منها والخاصة ومعلومات عن المنطقة


    ودرجة الحرارة وقائمة بريدية وخارطةٌ لموقع المديرية العامة للشؤون الصحية على الرابط



    http://www.baha-health.gov.sa

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 23:21