منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    إفشاء الزوجة لأسرار المنزل قد يؤدي إلى نهاية الحياة الزوجية ،السلوك السلبي من بعض المتزوجات قد يتسبب في انهيار الأسرة، وتفكك الروابط الاجتماعية، وانعدام الثقة بين الصديقات.

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    إفشاء الزوجة لأسرار المنزل قد يؤدي إلى نهاية الحياة الزوجية ،السلوك السلبي من بعض المتزوجات قد يتسبب في انهيار الأسرة، وتفكك الروابط الاجتماعية، وانعدام الثقة بين الصديقات.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في السبت 9 أبريل 2011 - 6:31




    أسرار تفشيها الزوجة تنتهي بتدمير الحياة الزوجية


    أسرة: زوجة ذكرت محاسن زوجها فخطفته صديقتها
    إفشاء الزوجة لأسرار المنزل قد يؤدي إلى نهاية الحياة الزوجية





    القريات: منى العبدلي 2011-04-08 11:30 PM



    مفاتيح خلفية قد تقدمها الزوجة في لحظة نقاء وصفاء وطيبة قلب في مجتمع عملها، وبحضور عدد من الصديقات، وقد تغفل الزوجة من أن بعضا من الصديقات غير متزوجات، ومنهن المطلقة مرورا بالعانس، وانتهاء بالأرملة الشابة المنزوية على كراسها تسترق السمع بحياء، وتتأمل كل كلمة تقولها الصديقة عن زوجها المثالي، وترصد كل التفاصيل عن هذه العلاقة الزوجية الجميلة، ابتداء بالهدايا الثمينة والكلام المعسول والتدليل، إلى أن تبلغ بها الجرأة لوصف أناقة زوجها، وعطره الذي يسبق دخوله المنزل، فتتمنى المستمعة أن تحظى بزوج مثالي كزوج الصديقة الساذجة، وتترجم الأمنيات إلى حقيقة مخيفة تقضي على تلك الصداقة.
    أميرة (معلمة وطالبة دراسات عليا) تقول "العلاقة بين الزوج والزوجة خط أحمر لا يجب تجاوزه، وتبادل الأحاديث في مجتمع العمل له ضوابطه، فلا يجب التجاوز وذكر معلومات خاصة، حتى ولو كانت هناك ثقة بين الصديقات".
    وتتابع "في هذه الأيام نجد بعض الزوجات يتفاخرن بأزوجهن أمام زميلاتهن في العمل، وكأن الزوج سلعة ثمينة استطاعت الزوجة الحصول عليها، وتتباهى باقتنائها بين الصديقات".
    رهان على الإخلاص
    وتقول أ.ع (معلمة) "كنت أعمل في إحدى المناطق، وكانت صديقة لنا تروي تفاصيل حياتها الزوجية، فتخوض في تفاصيل التفاصيل، وتذكر مواصفات زوجها، ووصل الأمر إلى إحضار صورة له لكي تراها الزميلات، وكانت تروي مواقف توضح ردود أفعاله، ومعاملته الراقية لها، وخلافاته التي تعتبرها متعة، لما يتبعها من توافق ورضا، ليصل الأمر إلى عطره المميز الملائم لشخصيته القوية واللطيفة في آن واحد".
    وتتابع "بلغ الحد بالصديقة إلى أن تراهن الزميلات على إخلاص زوجها لها. مؤكدة أنه لا يبدلها بأخرى، وأخذت تتحدى الحاضرات، وكأنها تراهن على سلعة، فقبلت الرهان إحدى الزميلات، بعد أن مالت لزوج صديقتها منذ اللحظة الأولى التي بدأت التحدث عنه، قامت الصديقة بمهاتفة الزوج لاختبار مدى إخلاصه، ونشأت بينهما علاقة، استمرت في الخفاء، وكشفت الصديقة للزوج الاتفاق الذي تم بينها وبين زوجته، وقالت: إن زوجته لا تقدر قيمته، وإنها هي من تستطيع الاحتفاظ بهذه العملة النادرة في هذا الزمن".
    وتتابع قائلة "وما هي إلا أيام قليلة حتى فوجئنا بأن الصديقة التي قبلت الرهان تطلب إجازة استثنائية من العمل لزواجها، فانهالت التبريكات على هذا الزواج من الجميع، ومن بينهن صديقتها الساذجة، التي تمنت لها السعادة".
    وتضيف "ما هي إلا أشهر قليلة حتى فوجئنا بأن صديقتنا قد تزوجت بزوج الصديقة الأولى، وبررت ذلك بقولها "لم أستطع مقاومة تلك الإغراءات التي قدمت لي في طبق من ذهب، فلن أجد في حياتي زوجا بهذه المواصفات ما حييت".
    الإفراط في مدح الزوج
    من جانب آخر تقول نورة العنزي (معلمة) "الثقة المبالغ فيها بين الصديقات هي من أهم الأسباب التي تهيئ للأخريات خطف الأزواج، فكثير ما نسمع من أن فلانا تزوج بصديقة زوجته وزميلاتها في العمل، والتي تبادلها الزيارات في المنزل، وتشاطرها همومها".
    وتضيف أن "بعضا من الزوجات قد تجهل أن من زميلات العمل ممن يتقدم بهن العمر، لا يتوانين للحظة في خطف أزواج متزوجين بصديقاتهن، والسبب إفراط الزوجة في مدح زوجهتا والإسراف في إفشاء أسرار علاقتهما المقدسة، وتكون النتيجة أن تخرج الزوجة من المعركة متوشحة بخيبة الأمل من جانب، وفاجعة الصداقة المزيفة من جانب آخر".
    ممارسات سلبية
    أخصائية التربية الأسرية خلود العنزي لها رأي في هذا الطرح، حيث تقول "هناك ممارسات وسلوكيات سلبية خطيرة قد تقدم عليها بعض المتزوجات، ومنها الفضفضة المفرطة، أو الثقة الزائدة، وقد تتجاهل بذلك ظروف طرف آخر في القضية، وهي الصديقة التي تبحث عن زوج مثالي لتنعم بالاستقرار الأسري، ولا تتوانى للحظة عن الرضا بزوج متزوج بأخرى، حتى ولو كانت صديقتها".
    وتستطرد قائلة "من المتزوجات من يتبادلن الزيارة مع صديقاتهن غير المتزوجات، وتطلب منها باستمرار زيارتها في المنزل بحكم أن ظروفها تسمح لها بذلك، فلا زوج ترتبط به ولا مشاغل أسرية، فتتركها تتجول في المنزل بكامل الأريحية، وقد يقع المحظور في هذه الأثناء فتقع عينا زوجها على الصديقة الشابة بالصدفة، فتفتح بذلك الباب لعلاقة بين الزوج والصديقة، قد تنتهي بالزواج، وقد تبرر الصديقة لنفسها موقف الزواج بزوج الصديقة بأن لها الحق في أن تستغل هذه الفرصة التي لطالما انتظرتها طويلا".
    انفلات اجتماعي
    وتعزو أخصائية علم الاجتماع عنود السالمي هذه الحالات إلى "ظهور فوضى وانفلات اجتماعي عند بعض الزوجات، فالعلاقات الزوجية مقدسة، وهناك حدود فاصلة فيما يجب أن يقال، ويكون طرفا في الحديث بين الصديقات، والتحدث عن العلاقات الخاصة في الحياة الزوجية وأسرارها وتفاصيلها تصرف بعيد كل البعد عن تعاليم ديننا الإسلامي، الذي جعل للعلاقات الزوجية قدسية وخصوصية". مشيرة إلى أن "هذا السلوك السلبي من بعض المتزوجات قد يتسبب في انهيار الأسرة، وتفكك الروابط الاجتماعية، وانعدام الثقة بين الصديقات.
    وتتابع "على المتزوجة أن تحترم مشاعر الأخريات من صديقاتها، وأن تحاسب نفسها قبل الخوض في تفاصيل حياتها الزوجية، وأن تتذكر أن من بين الحاضرات غير متزوجات، أما الزوجة الثرثارة التي تكشف تفاصيل حياتها الزوجية فعليها أن تقبل بالأمر الواقع عندما يتزوج زوجها بصديقتها، وأن تدرك بأنها السبب في نهاية المطاف".














































































































    جريدة الوطن









    jnabcom
    مستشار منتديات جناب الهضب
    مستشار منتديات جناب الهضب

    عدد المساهمات : 3525

    رد: إفشاء الزوجة لأسرار المنزل قد يؤدي إلى نهاية الحياة الزوجية ،السلوك السلبي من بعض المتزوجات قد يتسبب في انهيار الأسرة، وتفكك الروابط الاجتماعية، وانعدام الثقة بين الصديقات.

    مُساهمة من طرف jnabcom في السبت 9 أبريل 2011 - 19:02




    لاهنت يا ابو سامي على اختيارك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 3:36