منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    وزير الصحة السعودي يطلق يوم السبت 12 جمادى الاولى 1432هـ الموافق 16 ابريل 2011م مبادرة مكافحة الإيدز ، د . الربيعة تفعبل مبادرة مكافحة الإيدز الخليجية

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    وزير الصحة السعودي يطلق يوم السبت 12 جمادى الاولى 1432هـ الموافق 16 ابريل 2011م مبادرة مكافحة الإيدز ، د . الربيعة تفعبل مبادرة مكافحة الإيدز الخليجية

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 15 أبريل 2011 - 4:50


    المصدر 1


    المبادرة تعقد في الفترة من 16-18 أبريل الجاري ..


    د.الربيعة:تفعيل مبادرة مكافحة الإيدز تحدٍ كبير أمام الصحة في الخليج



    الرياض – محمد الحيدر

    دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في الأول من أبريل الجاري زعماء العالم إلى اتخاذ قرارات "شجاعة " لمواجهة فيروس نقص المناعة المتكسبة (الإيدز).جاء هذا الإعلان متزامناً مع إطلاق مبادرة سعودية خليجيه لمكافحة (الإيدز) دعت لها وزارة الصحة في السادس عشر من أبريل الجاري في إطارالمساعي العالمية المبذولة لمكافحة هذا الوباء العالمي.

    وكان شهر أبريل الحالي قد شهد بروز دعوات صحية رفيعة المستوى من دول مجلس التعاون لحشد أكبر تظاهرة دولية من المنظمات المشاركة ، فيما عزز الإعلان العالمي لأرفع مسؤول دولي في هيئة الأمم المتحدة من أهمية التحرك في هذا الإطار ، تمهيداً للوصول لنتائج وتوصيات من شأنها تشكيل مشاركة نوعية لدول مجلس التعاون الخليجي في مشاركتها الدولية في يونيو/حزيران المقبل في اجتماع عالي المستوى للدول الأعضاء في الأمم المتحدة بشأن وباء الإيدز.

    وقال الدكتور عبدالله الربيعة وزير الصحة إن بلاده حينما اتخذت قرارالدعوة لإطلاق المبادرة بالتعاون مع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي استشعرت خطورة المرحلة الحالية ، وأهمية وضع الخطوط العامة للخطوات المستقبلية وضرورة التكاتف من أجل خفض معدلات الإصابة وتعميق أوجه التعاون بين دول المجلس في هذا المجال وصولاً لإستراتيجية موحدة لمكافحة فيروس الإيدز.

    وأضاف الربيعة:إطلاق المبادرة وتفعيل توصياتها سيمثل التحدي الأكبر أمام وزارت الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي للبقاء ضمن الدول الأقل إصابة بالمرض عالمياً.مشيراً في الوقت نفسه إلى أهمية دورالمؤسسات الإعلامية في دول مجلس التعاون نحو تشكيل ثقافة صحية وقائية حول المرض, باعتبارأعمال المكافحة مسؤولية مشتركة تقوم فيها كل جهة بواجبها المنوط بها بحسب اختصاصها.

    وفي المقابل,وصف الدكتور زياد بن احمد ميمش وكيل وزارة الصحة المساعد للطب الوقائي هذه الدعوات المتزامنة بين الأمم المتحدة ووزارات الصحة في دول مجلس التعاون بخصوص الإيدز بأنها تأتي كمؤشر عالمي للخطر الكبير الذي يمثله فيروس الإيدز على الشعوب في مختلف أنحاء العالم, وما يحدثه من ردود فعل سلبية على مسيرة التنمية فيها,خاصة وأن شريحة الشباب على وجه التحديد هم النسبة الأعلى في الإصابة بالمرض بشكل عام, وهي الفئة المستهدفة في برامج الوقاية والعلاج.

    وحول ابرز التحديات التي تواجه دول مجلس التعاون في مواجهة داء الإيدز,أكد الدكتورميمش أن التحدي الأكبر يتمثل في كون النسبة الأعلى من سكان دول مجلس التعاون هم من الشباب ، كما أن هناك حركة إقليمية واسعة النشاط للاختلاط مع العديد من شعوب الدول الأخرى سواء للسياحة أو الدارسة أوغيرها من مجالات الحياة ، كما يوجد اختلاط اجتماعي مباشر مع بعض الدول التي تسجل الإصابة بالإيدز فيها نسبة عالية ، وكل هذه العوامل تعتبر محفزة للقائمين على البرامج الوقائية في سعيهم لجعل المرض في رأس قائمة أولويات صناع القرارالصحي في دول المنطقة في ظل كونها من أقل الدول إصابة بالمرض وحرصا على البقاء ضمن ذلك الحد،مع العمل على تقوية بقية البرامج الوقائية والعلاجية والدراسات السلوكية والإجتماعية،بما يجعل دول المنطقة معنية بالقضايا والمواضيع التنموية الأخرى لاتخاذ أفضل الاحترازات الوقائية العالية التي تنتجها دول الخليج بتوجيه وتحفيز من ولاة الأمر لحماية شعوبها وأفراد مجتمعاتها،مع الأخذ في الاعتبار عدم وجود أي عوائق مالية تمنع من انتهاج أفضل السبل العالمية في تقديم الخدمة والرعاية الصحية الحديثة بمختلف أنواعها.

    من جانبه ،أوضح الدكتور توفيق خوجة المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون أن المبادرة السعودية تأتي في إطارالحرص والتشاور بين وزارات الصحة في دول مجلس ، مؤكداُ أن هذه المبادرة حظيت باستجابة واسعة منذ كانت فكرة قبل عدة أشهر، وبعد أن تشكلت وفق منهج علمي وورش متعددة بمشاركة ممثلين وخبراء خليجيين ودوليين لصياغة برنامج علمي قادر على الخروج بتوصيات نهائية من شأنها وضع إستراتيجية موحدة لدول مجلس التعاون في مواجهة وباء الإيدز بما يلبي احتياجات وطبيعة الشعوب في المنطقة.

    وأبان الدكتور خوجة أن المكتب الخليجي عمل مع وزارة الصحة السعودية على وضع الأطر الأساسية التي يمكن تطبيقها مرحلياً كسياسات صحية ووقائية ، واستشعار معدلات الخطر التي تواجه دول المجلس من حيث معدلات الاصابة بالوباء واسبابها وطرق مكافحتها ، وهي الخطوات التي سيناقشها ممثلو وزارات الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي ، بمشاركة منظمات وهيئات دولية فاعلة وهيئات دولية فاعلة في مكافحة (الإيدز) في اجتماعهم المقرر منتصف الشهر الجاري في العاصمة الرياض.

    يشارالى أن اعمال المبادرة السعودية لمكافحة (الإيدز) في دول مجلس التعاون الخليجي ، ستعقد في الفترة من 16-18 من أبريل الجاري ,في فندق الفيصلية بالرياض " قاعة الأمير سلطان الكبرى" ، حيث يرعى وزير الصحة الدكتور الربيعة افتتاح اعمال المبادرة ، ويخصص اليومان التاليان للجلسات العلمية التي يشارك بها أكثر من 80 خبيراً محلياً وخليجياً ودولياً.
    خالد المطوع - الرياض


    يطلق وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة غدًا السبت مبادرة خليجية لمكافحة الإيدز بالتنسيق مع المكتب التنفيذي لدول مجلس التعاون ممثلًا في المملكة العربية السعودية والإمارات، والبحرين، وقطر، واليمن، وسلطنة عمان، والكويت. وتأتي المبادرة لمكافحة الإيدز في دول مجلس التعاون الخليجي لدعم جهود مكافحة انتشار الايدز من خلال التنسيق لإعداد لائحة توصيات صحية ووقائية واجتماعية موحدة في مجلس التعاون تجاه البقاء ضمن الدول ذات الأقل نسبة للإصابة بالايدز الذي يهدد حياة البشر في كل أصقاع العالم وتقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية للمتعايشين مع الفيروس.
    وقال وكيل وزارة الصحة المساعد للطب الوقائي الدكتور زياد بن أحمد ميمش: إن تبني ودعم وزير الصحة لهذه المبادرة هي التي عجلت بتكوين فريق علمي من دول مجلس التعاون باستضافة العديد من الخبراء الدوليين ومديري مكاتب المنظمات الدولية لمناقشة وإعداد توصيات المبادرة ووضع أطرها بالتنسيق مع المكتب التنفيذي لدول مجلس التعاون الخليجي تمهيدًا لعرضها على وزراء الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي خلال الشهر القادم ضمن اجتماعات وزراء الصحة العالمي بجنيف.
    وعُدت المبادرة التي دعي لها ممثلون عن دول الخليج ودول الشمال الأفريقي وفق برنامج مكثف يستمر يومين متتاليين في العاصمة الرياض خطوة صحية وقائية تستهدف مواجهة مختلف التحديات البيئية والسكانية والاجتماعية، التي تواجه دول مجلس التعاون الخليجي مثل بقية دول العالم بوصفها دولًا جاذبة لمختلف الجنسيات من كل دول العالم ومراعاة للتطلعات المستقبلية وضرورات التنمية البشرية.
    وأكد الدكتور زياد أن اختيار مفردات المبادرة جاءت بعد اجتماعات عمل دقيقة للجنة العلمية للمبادرة، تمهيدًا لطرحها على طاولة النقاش على نطاق أوسع من ممثلي الدول في الخليج والشمال الأفريقي وعدد من الدول الأوروبية والأمريكية والآسيوية مثل ماليزيا والولايات المتحدة وسويسرا وبحضور أعضاء المنظمات الدولية والعالمية ذات الصلة للخروج بتوصيات وقائية وصحية تاريخية في مواجهة المرض بخطى ثابتة للتصدي لمسار انتشار الفيروس وحفاظا على أقل معدلات الإصابة به عالميا.
    واستعرض الأهداف الرئيسة للمبادرة منها توحيد الاستراتيجيات بين دول المنطقة بما يتماشى والمستجدات العالمية للمكافحة وتقليص المفارقات الصحية والاجتماعية وتحسين نوعية الرعاية والعلاج والدعم المقدم للمصابين بين الدول مثل خفض تكلفة العلاج من ميزانيات الدول بزيادة الوعي والتثقيف الصحي والاجتماعي. وركز على أهمية تحويل برامج مكافحة الإيدز إلى ثقافة صحية وسلوك اجتماعي والبعد عن السلوكيات المسببة للعدوى وكذلك التركيز على تبادل الخبرات العلمية والدراسات الميدانية ورفع درجة التعاون الإعلامي المشترك بين دول الخليج، مع التأكيد كهدف استراتيجي على دعم المصابين بالايدز وتمكينهم من حقوقهم المعيشية والاجتماعية وتحسين سبل الوصول للحالات الأكثر عرضة للمرض والحد من نشر العدوى للفئات الأخرى.


    [/right]

    رد: وزير الصحة السعودي يطلق يوم السبت 12 جمادى الاولى 1432هـ الموافق 16 ابريل 2011م مبادرة مكافحة الإيدز ، د . الربيعة تفعبل مبادرة مكافحة الإيدز الخليجية

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في الجمعة 15 أبريل 2011 - 17:13

    لاهنت
    على موضوعك وأختيارك

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر 2016 - 12:49