منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    الطوارئ، موقع الطوارئ الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة المملكة العربية السعودية ، إجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت،

    شاطر

    الطوارئ، موقع الطوارئ الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة المملكة العربية السعودية ، إجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 20 مايو 2012 - 5:46

    موقع الطواري وإجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت أضغط هنا



    موقع الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية أضغط هنا

    موقع ألانذار المبكر في المملكة العربية السعودية أضغط هنا
    موقع حالة الطقس اليوم المملكة العربية السعودية أضغط هنا

    موقع الخدمات التفاعلية والمعلوماتية الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة أضغط هنا
    موقع إجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت أضغط هنا
    موقع التنمية المستدامة المملكة العربية السعودية أضغط هنا
    موقع حماية البيئة في المملكة العربية السعودية أضغط هنا

    الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية ، موقع الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، بوابة الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، رابط الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، الموقع الرسمي للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة
    www.pme.gov.sa



    إجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت

    على جميع الجهات المسئولة عن المرافق والمنشآت البحرية والساحلية التي لها أنشطة بحرية كحرس الحدود والقوات البحرية الملكية وشركات صيد الأسماك وكذلك ربابنة السفن وقادة الطائرات وغيرهم الإبلاغ عن أي تلوث يشاهدونه مهما صغر حجمه في حينه إلى الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة نموذج البلاغ .


    استقبـال البـلاغ:
    تقوم الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة ( إدارة البلاغات ):

    1. استقبال بلاغات التلوث على مدار أربعة وعشرون ساعة :
      تليفون (988) أو (02/6530184).
      فاكس (02/6530379).
    2. إرسال بلاغات التلوث إلى غرفة العمليات


    غرفـة العمليـات:
    تتولى إدارة الاستجابة للطوارئ ومكافحة التلوث بالزيت ( غرفة العمليات ) بالقيام بالاتي :

    1. استلام بلاغات التلوث.
    2. التأكد من صحة البلاغ.
    3. التنسيق مع منسق المنطقة.
    4. استنفار فريق الطوارئ لاتخاذ اللازم وتنفيذ إجراءات الاستجابة للتلوث.

    الخدمات الإلكترونية


    ويعرض هذا القسم في البوابة معظم الخدمات التفاعلية والمعلوماتية التي تقدمها البوابة للمستفيدين (الأفراد – قطاع الأعمال – القطاع الحكومي).




    الخدمات المطورة

    الأرصاد للملاحة الجوية
    البيانات المناخية
    بيانات و معلومات خاصة (الشروق والغروب-الصلوات-التقويم-المد والجزر)
    مراقبة الجفاف
    التراخيص البيئية
    التعامل مع البلاغات عن حالات و حوادث التلوث
    الطوارئ

    هذا القسم في البوابة يعرض كيفية وآلية التصرف في حالة وقوع حادثة تلوث بيئي وإجراءات وطرق الاستجابة لهذه الحادثة، وذلك بصفة الرئاسة الجهة المركزية المسئولة عن حماية البيئة بالمملكة للقيام بأعمال المنسق الوطنـي لمكافحة التلوث بالزيت ولوضع نظام للاستجابة الفورية وتنسيقها لحماية البيئة البحرية والسواحل السعودية من تأثير التلوث بالاستفادة القصوى من الإمكانات المتاحة ، إقليميا ودولياً.
    والخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة.


    المقدمة


    إن السياسة العامة للمملكة العربية السعودية في مجال التنقيب عن الزيت وإنتاجه واستخدام ونقل الزيت والمواد الضارة الأخرى تقضي بالحد من الأضرار البيئية والصحية والاقتصادية الناجمة عن ذلك وحصرها في أضيق الحدود واتخاذ الإجراءات الفورية في حالة حدوث أي حادث للتلوث للحد من المخاطر التي قد تتعرض لها البيئة وصحة المواطن ورفاهيته . فقد تم اعتماد الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (157) بتاريخ 20/11/1411هـ.

    وبذلك تم تكليف الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بصفتها الجهة المركزية المسئولة عن حماية البيئة بالمملكة للقيام بأعمال المنسق الوطنـي لمكافحة التلوث بالزيت لوضع نظام للاستجابة الفورية وتنسيقها لحماية البيئة البحرية والسواحل السعودية من تأثير التلوث بالاستفادة القصوى من الإمكانات المتاحة ، إقليميا ودولياً وشمل ذلك استنفار وتنسيق كافة الإمكانات المتوفرة بما في ذلك المعدات والقوى البشرية والخبرات اللازمة لمواجهة حالات التلوث ، والوفاء بالتزامات المملكة التي تضمنتها الاتفاقيات الإقليمية والدولية لحماية البيئة البحرية وأي اتفاقيات أخرى ذات علاقة تكون المملكة طرفاً فيها ، ومن هذا المنطلق قامت الرئاسة في عام 1993م بإنشاء وحدة تهتــم بأعمال مكافحة التلوث البحري في الحالات الطارئة تحت مسمى إدارة الاستجابة للطوارئ ومكافحة التلوث بالزيت تحت إدارة وأشراف المركز الوطني للأرصاد والبيئة ومنذ ذلك الحين والإدارة تقوم بأعمالها لمكافحة التلوث البحري بالزيت والمواد الضارة الأخرى
    الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة



    لأغراض هذه الخطة يقصد بالكلمات التالية المعنى القرين لكل منها.

    الخطـة: الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئ



    التلـوث: التلوث بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة



    الرئاسـة: الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة .
    الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة



    السياسة العامة والأهداف

    السياسة العامة: إن السياسة العامة للملكة العربية السعودية في مجال التنقيب عن الزيت وإنتاجه واستخدام ونقل الزيت والمواد الضارة الأخرى ، تقضي بالحد من الأضرار البيئية والصحية والاقتصادية الناجمة عن ذلك وحصرها في أضيق الحدود واتخاذ الإجراءات الفورية في حالة أي حادث للتلوث للحد من المخاطر التي قد تتعرض لها البيئة وصحة المواطن ورفاهيته :





    الأهداف: تهدف الخطة إلى وضع نظام للاستجابة الفورية وتنسيقها لحماية البيئة البحرية والسواحل السعودية من تأثيرات التلوث بالاستفادة القصوى من الإمكانات المتاحة ، إقليمياً ودولياً ويشمل ذلك استنفار وتنسيق كافة الإمكانات المتوفرة بما في ذلك المعدات والقوى البشرية والخبرات اللازمة لمواجهة حالات التلوث.

    وتهدف الخطة أيضاً إلى الوفاء بالتزامات المملكة التي تضمنتها الاتفاقيات الإقليمية والدولية لحماية البيئة البحرية وأي اتفاقيات أخرى ذات علاقة تكون المملكة طرفاً فيه
    الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة





    عمليات الاستجابة للتحكم في التلوث على المستوى الوطني :
    تضطلع الرئاسة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بتحديد عمليات الاستجابة للتحكم في التلوث في الحالات الطارئة بما في ذلك:
    وضع السياسة الخاصة بالتحكم في تلوث البيئة البحرية في المملكة .
    العمل بمقتضى البروتوكولات الخاصة بالتعاون الإقليمي في مكافحة التلوث ، وكذلك أية التزامات إقليمية أو دولية أخرى ذات علاقة مشابهة ترتبط بها المملكة
    القيام بالمسح والمراقبة وإجراء الدراسات اللازمة لتقفي بقع الزيت وإجراء الدراسات البيئية لتعيين آثار التلوث
    إدارة الخطة وتنسيق إجراءات تنفيذها .
    تحديد احتياجات الخطة من المعدات .




    عمليات الاستجابة للتحكم في التلوث في منطقتي البحر الأحمر والخليج العربي:
    تشكل لجنة للعمليات في كل من منطقتي البحر الأحمر والخليج العربي على أن تشمل مسئولي الاستجابة في الجهات الآتي:
    وزارة الدفاع والطيران (الرئاسة الأرصاد وحماية البيئة منسق المنطقة رئيساً ) .
    وزارة الداخلية ( حرس الحدود ، الدفاع المدني ) . أخرى ذات علاقة مشابهة ترتبط بها المملكة
    وزارة البترول والثروة المعدنية .
    وزارة الشئون البلدية والقروية .
    المؤسسة العامة للموانيْ .
    يجوز للجنة عمليات المنطقة طلب مشاركة ممثلين عن أي جهات أخرى وتقوم اللجنة بتخطيط وتنسيق عمليات الاستجابة في كل من المنطقتين في حالات التلوث التي تتطلب مجهوداً على مستوى المنطقة ويناط بها المهام التالية :
    دراسة خطط الطوارئ المحلية للمنشآت والمرافق البحرية والساحلية [ فقرة (ب) من المادة الرابعة].
    تحديد القوى البشرية والمعدات اللازمة لمكافحة التلوث المتوفرة لدى المرافق أو المنشآت في المنطقة المعنية وفقاً لما يتم الاتفاق عليه مع تلك الجهات .
    الإشراف على تنفيذ الخطة
    إعداد وتطوير خطة طوارئ شاملة للمنطقة [فقرة (أ) من المادة الرابعة] تتضمن مجموعة الخطط المحلية ، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة التلوث.
    5متابعة التقارير الخاصة بحالات التلوث على مستوى المنطقة .
    حصر وتقويم الحالة التشغيلية لمعدات المكافحة و الحماية .
    متابعة تدريب العاملين على عمليات الاستجابة .
    اتخاذ الاحتياطات لتأمين الرعاية الطبية اللازمة للمتضررين من حوادث التلوث وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة .
    أي مهام أخرى ترى لجنة تنسيق حماية البيئة إضافتها .
    على رئيس لجنة عمليات المنطقة رفع تقارير دورية عن أعمال اللجنة للرئاسة .




    عمليات الاستجابة للتحكم في التلوث على المستوى المحلي :
    تقوم الجهات الموضحة أدناه بالأنشطة الخاصة بالحد من التلوث والحماية والمكافحة في المناطق البحرية أو الساحلية والمنشآت والمرافق التابعة لها، وتعين كل من تلك ا لجهات مسئولا عن عمليات الاستجابة للتلوث في كل منشأة أو مرفق تابع لها أو منطقة مسئولة عنها :
    وزارة الدفاع والطيران (الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة ، القوات البحرية الملكية).
    وزارة الداخلية (حرس الحدود).
    وزارة البترول والثروة المعدنية والمؤسسات والشركات التابعة لها.
    وزارة الصناعة و الكهرباء. (وزارة المياه والكهرباء)
    وزارة الشئون البلدية و القروية (بلديات الدن الساحلية).
    المؤسسة العامة للموانئ.
    المؤسسة العامة لتحليه المياه المالحة.
    الهيئة الملكية للجبيل وينبع.
    أي جهة اخرى لها منشآت ومرافق بحرية أو ساحلية.
    الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة



    خطط المناطق والخطط المحلية

    يتم تنفيذ الخطة عن طريق تطوير وتنفيذ خطة منطقة لمكافحة التلوث في المنطقة الاقتصادية الخالصة للملكة العربية السعودية في الخليج العربي وأخرى في البحر الأحمر وخطط محلية للمنشآت والمرافق البحرية والساحلية على النحو التالي :

    خطة المنطقة: تقوم لجنة عمليات المنطقة بإعداد خطة المنطقة بالتشاور مع الجهات المذكورة في الفقرة (ج) من المادة الثالثة، وتشمل هذه الخطة الإرشادات والإجراءات التنفيذية اللازمة لعمليات الاستجابة في حالات التلوث التي تتطلب الاستجابة على مستوى المنطقة وتتضمن ما يلي:
    مجموعة الخطط المحلية في المنطقة .
    نظام للمسح والرصد والمراقبة للكشف والإبلاغ عن حالات التلوث في المياه والسواحل السعودية في المنطقة.
    نظام استنفار لجنة عمليات المنطقة .
    دليل مهام واختصاصات الأفراد المسئولين عن أعمال الاستجابة في المنطقة.
    تحديد الجهات المحلية المساعدة ذات العلاقة بعمليات الاستجابة للتلوث وتحديد المسئولين القياديين التابعين لها.
    حصر الإمكانات المتوفرة للاستجابة لحوادث التلوث في المنطقة بما في ذلك القوى البشرية والمعدات الخاصة بالجهات الحكومية وغير الحكوميه.
    الإجراءات الخاصة بالاتصالات والتجهيزات فيما يتعلق بالمعدات والقوى البشرية بين المنشآت والمرافق للمساعدة في احتواء التلوث حتى يزول الخطر المباشر.
    حصر المنشآت الحساسة التي تستخدم مياه البحر والمناطق ذات الحساسية البيئية وتحديد الوسائل اللازمة لحمايتها.
    حصر المصادر المحتملة للتلوث وتقدير أكبر كمية محتملة من الزيت من كل مصدر .
    تعليمات للحصول على معلومات بحرية ومعلومات أرصاد بحرية وتقديرات لمسارات بقع الزيت.
    سجلات المعلومات والتعليمات الخاصة بجمعها في حالات التلوث وإجراءات التوثيق.
    تحديد أفضل الطرق الممكنة لاحتواء حوادث التلوث وعمليات تنظيفه والتخلص منه بما في ذلك طرق الحصول على التصاريح اللازمة.
    حصر وتحديد التكاليف المالية المترتبة على أي حادث تلوث محلي يستدعي استخدام معدات وإمكانات جهة أخرى وتعويض الجهة التي قامت بمكافحة التلوث وذلك وفقاً لترتيبات تتم بين الطرفين .




    الخطط المحلية: يجب على الجهات المذكورة في الفقرة (ج) من المادة الثالثة أن تقوم بوضع خطط محلية لمكافحة التلوث داخل حدود اختصاصها بالتشاور مع المصلحة على أن تشمل هذه الخطط الإرشادات التنفيذية اللازمة لعمليات الاستجابة وتقديمها بعد ذلك إلى لجنة عمليات المنطقة على أن تشمل ما يلي:

    دليل مهام واختصاصات الأفراد المسئولين عن أعمال الاستجابة للتلوث بما في ذلك أسماء الأفراد وطرق ووسائل الاتصال بهم.
    الإجراءات الخاصة بالاتصالات والتجهيزات لتوزيع القوى البشرية والمعداث.
    الإجراءات التي تحدد طريقة الاتصال بالرئاسة ولجنة عمليات المنطقة والجهات الأخرى ذات العلاقة.
    الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة

    المسئـوليات


    تسند الأنشطة المختلفة الخاصة بعمليات الاستجابة لحوادث التلوث في الحالات الطارئة إلى الرئاسة والجهات المسئولة التي لها أنشطة أو مرافق بحرية أو ساحلية وتقوم الرئاسة بالإضافة للمسئوليات المسندة إليها بموجب هذه الخطة بوضع ونشر ومراقبة تطبيق السياسات والأنظمة والإجراءات الخاصة بمكافحة التلوث والحد منه.

    التنســيق : تقوم الرئاسة بتنسيق أنشطة كافة الجهات الأخرى ذات العلاقة بعمليات الاستجابة لحوادث التلوث وذلك وفقاً لترتيبات يتم الاتفاق عليها مسبقاً بين الرئاسة والجهات ذات العلاقة





    المسح والرصد والمراقبة: تستخدم الرئاسة الموارد المالية المتاحة في ميزانية الخطة ، وتستعين في الحالات الطارئة بوزارة البترول والثروة المعدنية والمؤسسة العامة للموانيْ والمديرية العامة للدفاع المدني وحرس الحدود للقيام بعمليات المسح والرصد والمراقبة في مياه المنطقة الاقتصادية الخالصة للمملكة . وذلك وفقاً لترتيبات يتم الاتفاق عليها بين الرئاسة والجهات المذكورة بعالية ويشمل المسح ما يلي:

    الرصد من الجو .
    الرصد البحري .
    الرصد الساحلي .
    الاستشعار عن بعد
    تقارير الرصد من الطائرات والسفن الحربية والمدنية والخاصة .
    أي وسائل عملية متوفرة .




    الحماية: على كافة الجهات التي لديها منشآت ومرافق بحرية أو ساحلية مشار إليها في الفقرة (ج) من المادة الثالثة توفير الحماية اللازمة لهذه المنشآت والمرافق من قوى بشرية وأدوات ومعدات وأن تكون المعدات صالحة وجاهزة للاستعمال الفوري في حالة أي حادث تلوث طارئ .





    المكافحة: تكون كافة الجهات التي لها منشآت أو مرافق بحرية أو ساحلية مشار إليها في الفقرة (ج) من المادة الثالثة مسئولة عن عمليات المكافحة في المناطق التابعة لها وتؤمن المعدات والقوى البشرية اللازمة لذلك. على أن تتم تلك العمليات وفقاً لمعايير يتم تحديدها بالاتفاق بين الرئاسة والجهات ذات العلاقة. أما خارج هذه المناطق فتتولى الرئاسة مسئولية المكافحة على أن يقوم حرس الحدود بتقديم كافة التسهيلات اللازمة في حدود إمكاناته المتاحة.





    التنظيـف: تكون كافة الجهات التي لها منشآت أو مرافق بحرية أو ساحلية مشار إليها في الفقرة (ج) من المادة الثالثة مسئولة عن عمليات التنظيف في المناطق التابعة لها وتؤمن المعدات والقوى البشرية اللازمة لذلك. على أن تتم تلك العمليات وفقاً لمعايير يتم تحديدها بالاتفاق بين المصلحة والجهات ذات العلاقة. أما خارج هذه المناطق فتتولى الرئاسة والبلديات المعنية مسئولية أعمال التنظيف كل فيما يخصه على أن يقوم حرس الحدود بتقديم كافة التسهيلات اللازمة في حدود إمكاناته المتاحة.





    التخلص من الزيت: تحدد الرئاسة بالتشاور مع الجهات المعنية المواقع والطرق المناسبة للتخلص من الزيت المتجمع والمخلفات الملوثة به .




    الدراسات: تتولى الرئاسة إجراء الدراسات العلمية المناسبة بالتعاون مع الجامعات ومراكز الأبحاث الوطنية ، وكذا الدراسات الأخرى الخاصة بالأنشطة المذكورة وعلى الجهات التي تقوم بإعداد دراسات عن التلوث في المناطق البحرية والساحلية التنسيق مع الرئاسة فيما يتعلق بالاستفادة من الدراسات السابقة في هذا المجال وتزويد المصلحة بتلك الدراسات.

    الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة




    الإجـراءات التنفيـذية


    تعتمد الإجراءات التنفيذية التي تتخذ للاستجابة لحوادث التلوث على عدة عوامل منها حجم الحادث وموقعه ونوع المادة الملوثة وتشمل إجراءات الاستجابة التنفيذية المراحل التالي:

    المرحلة الأولى – الإبل: على جميع الجهات المسئولة عن المرافق والمنشآت البحرية والساحلية أو الجهات التي لها أنشطة بحرية كحرس الحدود والقوات البحرية الملكية وشركات صيد الأسماك وكذلك ربابنة السفن وقادة الطائرات وغيرهم الإبلاغ عن أي تلوث يشاهدونه إلى منسق المنطقة أو الرئاسة لاتخاذ الإجراءات اللازمة على أن تقوم الرئاسة بتعميم إرشادات توضيحية عن طرق الإبلاغ .




    المرحلة الثانية – التقويم: بعد تلقي البلاغ من منسق المنطقة لحالة طارئة تجتمع لجنة عمليات المنطقة لتقويم الحالة على أن يشمل ذلك ما يلي:
    تصنيف التلوث حسب ما ورد في ملحق الخطة.
    مدى الحاجة إلى عمليات الاحتواء والتنظيف.
    جدوى البدائل المختلفة الخاصة بعمليات الاحتواء أو التنظيف.
    اتخاذ الإجراءات اللازمة لبدء عمليات المكافحة وفقاً لخطة المنطقة.
    وعلى منسق المنطقة إخطار الرئاسة إذا كان التلوث يتطلب استجابة بإمكانيات غير متوفرة محلياً أو له تأثير على النطاق الإقليمي أو الدولي.


    المرحلة الثالثة – الاحتواء والإجراءات الوقائية: عندما تتطلب الحالة القيام بعمليات الاحتواء فعلى مسئولي الاستجابة توحيد الجهود للقيام بالإجراءات الوقائية كل فيما يخصه.على أن يؤخذ في الاعتبار ضمان سلامة الأشخاص القائمين بهذه العمليات وسلامة المواطنين. وتشمل هذه الإجراءات ما يلي:
    محاولة وقف التلوث من مصدره .
    وضع حواجز الاحتواء ومنع انتشار الزيت لحماية المنشآت والمواقع الحساسة.
    العمل على تخفيف أضرار حادث التلوث .
    استخدام المواد المشتتة والمحددة من قبل الرئاسة التي يتم الاتفاق عليها مسبقاً مع الجهات المعنية.



    المرحلة الرابعة – عمليات التنظيف والتخلص: مع الأخذ في الاعتبار أهمية تجميع الزيت والمواد الضارة الأخرى من مياه البحر أو من مناطق الشاطئ فإن على مسئولي الاستجابة في المواقع المحلية إذا أستدعى الأمر أن يحاولوا قدر استطاعتهم استخدام الوسائل المناسبة مثل الكاشطات والمواد الماصة والجرافات وغيرها من الوسائل في حدود المنشآت التابعة لها وعلى مسئولي الاستجابة في المواقع المحلية الاسترشاد بخطة المنطقة لتحديد أولويات المناطق المطلوب تنظيفها وتحديد مناطق التخلص من المواد المجمعة . وتتولى لجنة عمليات المنطقة الإشراف والمتابعة .


    التنظيـف: تكون كافة الجهات التي لها منشآت أو مرافق بحرية أو ساحلية مشار إليها في الفقرة (ج) من المادة الثالثة مسئولة عن عمليات التنظيف في المناطق التابعة لها وتؤمن المعدات والقوى البشرية اللازمة لذلك. على أن تتم تلك العمليات وفقاً لمعايير يتم تحديدها بالاتفاق بين المصلحة والجهات ذات العلاقة. أما خارج هذه المناطق فتتولى الرئاسة والبلديات المعنية مسئولية أعمال التنظيف كل فيما يخصه على أن يقوم حرس الحدود بتقديم كافة التسهيلات اللازمة في حدود إمكاناته المتاحة.




    المرحلة الخامسة – التوثيق: على لجنة عمليات المنطقة من خلال مسئولي الاستجابة القيام بتجميع المعلومات والوثائق اللازمة لتحديد الجهات المسئولة عن حوادث التلوث وتقويم فعاليات المكافحة وتقدير التكاليف وإجراءات الدراسات الخاصة بالتأثيرات البيئية . ويشمل التوثيق الأفلام والصور ( إن أمكن) وتقارير شهود العيان واستمارات المعلومات المعبأة والخطابات والبرقيات والعقود والسجلات الميدانية والعينات ونتائج التحاليل والبيانات والتقارير الصحفية وسجلات الاتصالات وغيرها. وبمجرد انتهاء عمليات الاستجابة لحادث تلوث يرفع منسق المنطقة خلال ثلاثين يوماً من انتهاء عمليات الاستجابة تقارير وافية إلى الرئاسة يوضح فيها تطور الحادث والإجراءات التي تم اتخاذها والإمكانات التي استخدمت والتكلفة المالية بالإضافة إلى توضيح المشكلات والعقبات التي واجهت عمليات الاستجابة .
    الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة




    التمـويل

    يتم الصرف على النشاطات اللازمة لمكافحة حوادث التلوث المحددة بالخطة من وفي حدود الاعتمادات التي تخصص لذلك في ميزانية الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة وميزانيات الجهات الأخرى المشاركة في مكافحة التلوث كل فيما يخصه وفقاً للخطة .
    لمواجهة الحالات الطارئة التي لا يمكن التغلب عليها بالإمكانات الوطنية والعقود والاتفاقيات القائمة وبعد الاتفاق بين رئيس لجنة تنسيق حماية البيئة ووزير المالية والاقتصاد الوطني ، يجوز للرئاسة الدخول في اتفاقيات وعقود تنفذ عند الطلب مع أي من الأفراد والمؤسسات والشركات والجهات الحكومية وغير الحكومية ما كان منها سعودياً أو أجنبياً والمنظمات الإقليمية والدولية المتخصصة ، لتوفير الدعم السريع اللازم حسب الحاجة لأنشطة الرصد والمسح والمراقبة والحماية والمكافحة والتنظيف والتخلص ودراسات التقويم اللازمة لمواجهة هذه الحالات وتحديد آثارها .
    الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة


    اللجنة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية
    لتنفيذ الخطة يتم تشكيل لجنة عمل لمراجعة أمور التلوث وإصدار توصيات خاصة بالسياسات والاتجاهات التي يجب اتخاذها ، وتتكون اللجنة من الجهات التالية :
    وزارة الدفاع والطيران (الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة ) رئيساً .( القوات البحرية الملكية.
    وزارة الداخلية ( المديرية العامة لحرس الحدود ، المديرية العامة للدفاع المدني ، الأمانة العامة للهيئة العليا للأمن الصناعي ) .
    وزارة البترول والثروة المعدنية .
    وزارة الشئون البلدية والقروية .
    وزارة المالية والاقتصاد الوطني .
    وزارة الصناعة والكهرباء .
    المؤسسة العامة للموانيْ .
    المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة .
    الهيئة الملكية للجبيل وينبع .
    ويجوز للجنة دعوة أي جهات ذات علاقة من حين لآخر بصفة مستشارين أو مراقبين.


    الأعمال الرئيسية للجنة:
    مراجعة السياسة الخاصة بالتحكم في التلوث بالزيت والمواد الضارة الأخرى .
    مراجعة الخطة .
    إقرار خطة المنطقة .
    متابعة إجراءات تنفيذ الخطة وإدارتها .
    مراجعة مصاريف الخطة .
    إصدار توصيات بالنسبة لشراء المعدات .
    مراجعة وضع برامج التدريب اللازمة للخطة .
    مناقشة المواضيع ذات العلاقة بالتلوث البحري .
    تحديد مسئولية المتسبب في التلوث واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمطالبته بتعويض المملكة ومتابعة الحصول على التعويض . وتجتمع هذه اللجنة بصفة دورية وبصفة استثنائية بناءً على طلب أحد الأعضاء .
    الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة


    يكون لصاحب السمو الملكي رئيس لجنة تنسيق حماية البيئة صلاحية التصديق على قرارات اللجنة الوطنية لمكافحة التلوث البحري وإصدار القرارات التنفيذية لهذه الخطة .
    الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة




    تصنيف حوادث التلوث
    حادث تلوث محدود: وهو حادث تلوث يقع في حدود منطقة تابعة لإحدى الجهات المسئولة عن مكافحة التلوث وفقاً للمادة الخامسة من الخطة والتي لديها منشآت أو مرافق بحرية أو ساحلية ويمكن مكافحته والسيطرة عليه بالإمكانيات الذاتية لهذه الجهة دون طلب المساعدة من جهات أخرى وفي حالة حدوث مثل هذه الحالة فتطبق عليها الخطة المحلية.



    حادث تلوث رئيسي: وهو حادث تلوث يقع في حدود منطقة تابعة لإحدى الجهات المسئولة عن مكافحة التلوث وفقاً للمادة الخامسة من الخطة والتي لديها منشآت أو مرافق بحرية أو ساحلية ولا تتوفر لديها معدات مكافحة التلوث الكافية وتطلب المساعدة في مكافحة التلوث ، عندها يمكن طلب المساعدة من لجنة عمليات المنطقة المعنية عن طريق منسق المنطقة .
    إجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت




    على جميع الجهات المسئولة عن المرافق والمنشآت البحرية والساحلية التي لها أنشطة بحرية كحرس الحدود والقوات البحرية الملكية وشركات صيد الأسماك وكذلك ربابنة السفن وقادة الطائرات وغيرهم الإبلاغ عن أي تلوث يشاهدونه مهما صغر حجمه في حينه إلى الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة نموذج البلاغ .




    استقبـال البـلاغ: تقوم الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة ( إدارة البلاغات ):
    استقبال بلاغات التلوث على مدار أربعة وعشرون ساعة :
    تليفون (988) أو (02/6530184).
    فاكس (02/6530379).
    إرسال بلاغات التلوث إلى غرفة العمليات



    غرفـة العمليـات: تتولى إدارة الاستجابة للطوارئ ومكافحة التلوث بالزيت ( غرفة العمليات ) بالقيام بالاتي :
    استلام بلاغات التلوث.
    التأكد من صحة البلاغ.
    التنسيق مع منسق المنطقة.
    استنفار فريق الطوارئ لاتخاذ اللازم وتنفيذ إجراءات الاستجابة للتلوث.

    إجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت


    تقوم إدارة الاستجابة للطوارئ ومكافحة التلوث بالزيت بتقويم حجم التلوث بالزيت من خلال قيام مشرف عمليات الاستجابة بالإجراءات التالية :




    مسح ورصد ومراقبة المناطق المتأثرة بالتلوث :
    مسح بحري .
    مسح ساحلي .
    الاستشعار عن بعد
    وقد يتطلب الأمر إجراء عملية مسح جوي.



    تصنيـف التلـوث:

    الحالة التلوث الاستجابة
    أ محلي الاستجابة له من قبل الجهات المعنية حسب الخطط الموضوعة من قبلهم.
    ب منطقة يتطلب الاستعانة بجميع الإمكانيات المتوفرة لدى الجهات المعنية في حدود منطقة ( البحر الأحمر ) أو ( الخليج العربي).
    ج وطني يتطلب الاستعانة بجميع الإمكانيات المتوفرة لدى الجهات المعنية في جميع مناطق المملكة ( البحر الأحمر والخليج العربي).
    د رئيسي يتطلب الاستعانة بجميع الإمكانيات المتوفرة بجميع مناطق المملكة وما يتوفر لدى المنظمات الإقليمية والدولية المتخصصة أو ضمن حدود اتفاقيات أو عقود تنفذ عند الطلب مع أي من الأفراد أو المؤسسات أو الشركات أو الجهات الحكومية والخاصة ما كان منها سعوديا أو أجنبيا.

    إجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت



    عندما تتطلب الحالة القيام بعمليات الاحتواء فعلي مسئولي الاستجابة توحيد الجهود للقيام بالإجراءات الوقائية كل فيما يخصه.على أن يؤخذ في الاعتبار سلامة الأشخاص القائمين بهذه العمليات وسلامة المواطنين وتشمل هذه الإجراءات ما يلي :





    التحكم في المصدر: يتم اتخاذ الإجراءات السريعة لإيقاف المصدر ومنع تسرب أي كمية زيت إلى البحر




    الحماية: مباشرة أعمال الاستجابة بوضع حواجز مطاطية ومنع انتشار الزيت لحماية المنشآت والمواقع الحساسة بيئياً



    الأضرار البيئية: العمل على اتخاذ اللازم لتخفيف أضرار حادث التلوث وذلك بتحديد الأولويات لتنظيف المناطق المتأثرة بالتلوث حسب الأهمية والأكثر تضرراً



    المشتتات: ضرورة الالتزام بإجراءات استخدام المواد المشتتة والتنسيق مع الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة قبل استخدمها
    إجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت


    التنظيـف: عندما تتطلب الحالة القيام بعمليات التنظيف والتخلص فعلي مسئولي الاستجابة توحيد الجهود للقيام بالإجراءات لتنفيذ خطط الطوارئ لتجميع الزيت من مياه البحر أو من مناطق الشاطئ باستخدام مواد ومعدات تنظيف التلوث ، وفي أثناء عمليات التنظيف تستخدم بقدر الإمكان معدات تنظيف التلوث ( حواجز مطاطية وكاشطات ومواد ماصة وغيرها من الوسائل ) مع تجنب وتفادي أي خطر قد يلحق بالأرواح أو الممتلكات وتحديد أولويات المناطق المطلوب تنظيفها





    التخلـص: مباشر أعمال الاستجابة بتحديد مناطق التخلص من المواد الملوثة وذلك حسب طرق الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت

    إجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت

    يقوم مشرفي عمليات الاستجابة بالإجراءات التالية :
    إعداد تقرير يومي عن عمليات الاستجابة.
    توثيق المعلومات البيئية بتجميع المعلومات والوثائق اللازمة:
    تحديد الجهات المسئولة عن حوادث التلوث.
    تقويم فعاليات المكافحة.
    تقدير التكاليف وإجراءات الدراسات الخاصة بالتأثيرات البيئية.
    ويشمل التوثيق:
    الأفلام والصو
    تقارير شهود العيان.
    استمارة المعلومات المعبأة.
    الخطابات والبرقيات.
    العقود.
    السجلات الميدانية.
    العينات ونتائج التحليل.
    البيانات والتقارير الصحفية.
    وسجلات الاتصالاث.
    وغيرها.
    إعداد تقرير نهائي خلال ثلاثين يوماًً من انتهاء عمليات الاستجابة يوضح في:
    تطورات الحادث.
    الإجراءات التي تم اتخاذها.
    الإمكانات التي استخدمت.
    التكلفة المالية .
    بالإضافة إلى توضيح المشكلات والعقبات التي واجهت عمليات الاستجابة.
    الحواجز المطاطية




    الحواجز المطّاطية هي عبارة عن حاجز عائم لوقف انتشار الزيت فوق سطح الماء ومحاصرته ويتوفر فيه جزء متدلّيا داخل الماء لمنع تسرب الزيت من تحت الحاجز.
    طرق استخدامها:
    إن من المهم اختيار حواجز مطّاطية مناسبة من ناحية الحجم والنوع لحالة البحر في المنطقة المتضررة.بالزيت.
    لتفادي تسرب الزيت من الحواجز المطّاطية يجب أن تكون وضعية الحواجز بشكل مائل أو بانحراف طبقاً لحالة البحر ( اتجاه الزيت ،قوة التيّارات المائية , سرعة الرياح ).
    يجب اختيار ( مخاطيف - وايرات - سلاسل - حبال ) مناسبة لتثبيت الحواجز المطّاطية لكل عملية استجابة طبقاً لحالة البحر.
    يجب أن يكون طول حبل تثبيت الحواجز المطّاطية أطول من عمق المياه ووضع جزء طافي (عوامة) ليساعد على امتصاص أي جهد قد يتسبب في إغراق أو شد الحاجز إلى تحت سطح الماء .
    في بعض الحالات يكون الهدف من الحواجز المطاطية تغيير مسار التلوث وحماية مآخذ مياه التبريد والمناطق الحساسة بيئياً... وغيرها.
    من المهم جداً في أثناء عمليات الاستجابة التأكد من الحواجز المطاطية باستمرار من حيث أماكن تجميع الزيت وانتشال الأجسام الطافية مثل الأخشاب والمواد الأخرى والتي قد تسبب إعاقة الحواجز المطـاطية للقيام بالمهمّة بالشكل المطلوب.
    الكاشطات




    إن غالبية الزيوت تنتشر بسرعة مكونة طبقة على سطح الماء ، ويكون من الصعب استرجاع الزيت إلى أن يتم حجزه و تجميعه بواسطة الحواجز المطّاطية لتزيد سماكة طبقة الزيت وبالتالي تسهل عملية استرجاعه وذلك بإنزال جهاز الكشط المناسب لهذه العملية ( Skimmer ) داخل الحواجز المطاطية وتتم عملية شفط الزيت وتجميعه في الخزّان الأولي. ومن المهم اختيار كاشطات مناسبة من ناحية الحجم والنوع لحالة البحر في المنطقة المتضررة بالزيت.





    المواد الماصة




    تنشر الوسائد والحواجز الماصة الماصّة بالطريقة اليدوية داخل الحواجز المطاطية المحاصرة بقعة الزيت ومن ثم إعادة تجميعها في حاويات بعد امتصاصها كمية كبيرة من الزيت ويتم التخلّص منها بالطريقة المناسبة .





    وايتات الشفط (التفريغ الهوائي)




    من الممكن استخدام وايتات الشفط ( بطريقة التفريغ الهوائي ) في عمليّة سحب الزيت من فوق سطح الماء في المناطق الساحلية وعند استخدام وايتات الشفط يوجد عائق وهو سحب كميات كبيرة من مياه البحر ولذلك يجب بذل الجهد لتجميع الزيت وحصره بالحواجز المطّاطية للحصول على سماكة عالية للزيت ولتقليل كميات المياه المسحوبة مع الزيت.





    معدات الشفط




    تستخدم المضخات المخصصة لشفط السوائل في عمليّة سحب الزيت من فوق سطح الماء في المناطق الساحلية إلاّ في حالة اختلط الزيت بمواد صلبة ( أخشاب – أعشاب - مخلفات أخرى ).
    إرشادات حول استخدام المشتتات الكيميائية في مكافحة التلوث بالزيت





    تعتبر هذه الإرشادات ملزمة لجميع الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بعمليات مكافحة التلوث البحري في جميع عمليات مكافحة التلوث بالزيت التي لا يمكن أن تستخدم فيها عمليات المكافحة الميكانيكية وتتطلب استخدام المشتتات الكيميائية كحل لتفادي انتشار التلوث وتقليل أضراره ما أمكن على البيئة البحرية والساحلية وعلى صحة الإنسان وهي كما يلي :

    يفضل استخدام الوسائل والطرق الميكانيكية في مكافحة التلوث بالزيت ما أمكن ذلك . كما يجب استخدام المشتتات الكيميائية للزيت في أضيق الحدود وقربه قدر الإمكان من مصدر التلوث ، بحيث يؤدي هذا الاستخدام إلى تقليل خطورة التلوث على الإنسان والمنشآت الساحلية والبيئية البحرية .
    يجب استخدام المشتتات الكيميائية للزيت المصرح بها من قبل الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة.
    يجب مراعاة عدم تجاوز الفترة الزمنية المقررة لاستخدام المواد المشتتة والتقيد بالمواصفات الكيميائية الخاصة بكل منها.
    يجب عدم زيادة نسبة تركيز المواد المشتتة في منطقة واحدة أو منطقة محصورة .
    تستخدم المواد المشتتة في المناطق التي تبعد ميل بحري على الأقل عن أي منشأة أو شاطئ .
    يجب عدم استخدام المواد المشتتة في المياه الضحلة التي يقل عمقها عن عشرة أمتار .
    مراعاة تأثير العوامل الجوية على خصائص الزيت وللتأكد من ذلك يفضل تجربة فعالية المادة المشتتة المستخدمة على بقعة صغيرة قبل الاستخدام الفعلي لها في تشتيت التلوث .
    يمنع استخدام المواد المشتتة بمختلف أنواعها وأصنافها في المحميات البحرية والمناطق الحيوية والمناطق الحساسة بيئياً ومزارع الأسماك والمناطق التي تتكاثر بها الأحياء البحرية والاقتصادية أو أي مناطق يتم تحديدها من قبل الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة أو وزارة الزراعة والمياه أو الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها .
    يجب رفع التقارير الخاصة باستخدام المواد المشتتة في حوادث التلوث النفطي إلى الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بحيث تتضمن المعلومات التالية :-


    تاريخ ووقت ومكان الحادث .
    نوع وكمية التلوث .
    المساحة المتضررة بالتلوث .
    المناطق التي كان من الممكن أن يصلها التلوث لو لم تستخدم المشتتات .
    الأسباب التي أدت إلى استخدام المشتتات .
    اسم المشتتات المستخدمة .
    الكميات التي تم استخدامها من المواد المشتتة .
    الأحول الجوية السائدة في موقع الحادث أثناء استخدام المشتتات .





    قائمة بالمواد المشتتة المصرح باستخدامها في المملكة العربية السعودية مع مراعاة الاشتراطات الواردة أعلاه :

    COREXIT 9500 *.
    DASIC SLICKGONE NS.
    FINASOL OSR-52.
    GAMLEN OD 4000 (PE 998).
    INIPOL IP 80.
    INIPOL IP 90.
    NU CRU.
    RADIAGREEN OSD.
    * للبحر والشواطئ الرملية وليست لشواطئ الصخرية او المرجانية
    الشواطئ الرملية




    في هذا النوع من الشواطئ فإن نسبة من الزيت الخام الحديث يتخلل سطح التربة وأما الزيت المتجوي والمختلط بالماء لا يتخلل سطح التربة ويكون في صورة شبه متحركة على الشاطئ المغطى بطبقة رقيقة من الماء مما يسهل عملية التجميع , وأما الشواطئ الغير مغطاة بطبقة من الماء أو الجافة فإن الخليط يلتصق بسطح التربة.




    طريق تنظيف الشواطئ الرملية المتأثرة بالزيت.



    أ)- الطريقة اليدوية:-



    تقوم القوى العاملة بعملية تنظيف الشواطئ الرملية :-

    تجميع المخلفات الصلبة المتأثرة بالزيت.
    إزالة الطبقة السطحية لرمال الشاطئ المتأثرة بالزيت باستخدام الكريك.
    وضع المخلفات والرمال المختلطة بالزيت في أكياس نفايات.
    تنقل المخلفات بواسطة عربات يدوية إلى مكان تجميع المخلفات المحدد في موقع التنظيف.
    نقل المخلفات المتأثرة بالزيت من موقع عمليات تنظيف الشواطئ إلى المرادم المخصصة لتلك النفايات.



    ب)- الطريقة الميكانيكية:-



    تستخدم المعدات الثقيلة ( البوب كات ) في عملية إزالة الطبقة السطحية لرمال الشاطئ المتأثرة بالزيت. ومن الأفضل القيام بأعمال تنظيف الشواطئ بالطريقة اليدوية بتكثيف العمليات وعدد الأيدي العاملة بدلاً من المعدّات الثقيلة والتي ينتج عند استخدامها تغيير في طبيعة المنطقة وإزالة كميات كبيرة من المواد الشاطئية.





    الشواطئ الصخرية والحجارة




    في حالة السواحل الصخرية أو الحجرية يمكن إزالة الزيت من على الصخور بالمياه الباردة أو الحارة أو بالبخار عن طريق الضخ بالضغط العالي بالمعدات الخاصة بهذه العملية. ويمكن القول وبوجه عام أنه كلما طال بقاء الزيت على الحجارة كلما صعب تنظيفه.

    رد: الطوارئ، موقع الطوارئ الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة المملكة العربية السعودية ، إجراءات الاستجابة لمكافحة التلوث بالزيت،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 20 مايو 2012 - 5:46

    20 5 2012

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016 - 16:43