منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    تجارة الرقيق في غامبيا ، يوتيوب ، فيديو، 6 6 2012م، جوفوريه ذاكرة حية لتجارة الرقيق في غامبيا، تجسد قرية جوفوريه JUFUREH في إحدى جزر غامبيا ذاكرة حية لتجارة الرقيق عبر الأطلسي.وقد صنفت اليونسكو القرية ضمن التراث العالمي بعد أن جاء ذكرها في الرواية الشهيرة

    شاطر

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    تجارة الرقيق في غامبيا ، يوتيوب ، فيديو، 6 6 2012م، جوفوريه ذاكرة حية لتجارة الرقيق في غامبيا، تجسد قرية جوفوريه JUFUREH في إحدى جزر غامبيا ذاكرة حية لتجارة الرقيق عبر الأطلسي.وقد صنفت اليونسكو القرية ضمن التراث العالمي بعد أن جاء ذكرها في الرواية الشهيرة

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في الأربعاء 6 يونيو 2012 - 12:35

    [youtube][/youtube]

    تجارة الرقيق في غامبيا ، يوتيوب ، فيديو، 6 6 2012م، جوفوريه ذاكرة حية لتجارة الرقيق في غامبيا،

    تجسد قرية جوفوريه JUFUREH في إحدى جزر غامبيا ذاكرة حية لتجارة الرقيق عبر الأطلسي. وقد صنفت اليونسكو القرية ضمن التراث العالمي بعد أن جاء ذكرها في الرواية الشهيرة "جذور" لمؤلفها الأمريكي ذي الأصل الإفريقي، آلكس هَيلي. وقد خلص الروائي، بعد أبحاث استغرقت أكثر من عقدين، إلى أن نسبه ينتهي إلى "كونتا كينتي" الذي جلبه تجارُ رقيق ٍ من جوفوريه في القرن الثامن عشر. التقرير الرابع من سلسلة "غامبيا.. دولة تجري مع النهر" يعرض لماضي جوفوريه وحاضرها.

    رد: تجارة الرقيق في غامبيا ، يوتيوب ، فيديو، 6 6 2012م، جوفوريه ذاكرة حية لتجارة الرقيق في غامبيا، تجسد قرية جوفوريه JUFUREH في إحدى جزر غامبيا ذاكرة حية لتجارة الرقيق عبر الأطلسي.وقد صنفت اليونسكو القرية ضمن التراث العالمي بعد أن جاء ذكرها في الرواية الشهيرة

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في الأربعاء 6 يونيو 2012 - 12:37

    عبودية
    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
    غير مفحوصة
    جزء من المقالات المتعلقة
    بالتمييز
    الأشكال العامة
    عنصرية
    عنصرية جنسية
    عنصرية عمرية
    عنصرية صنفية
    عنصرية دينية
    زينوفوبيا
    أشكال خاصة
    أجتماعية
    رهاب المثلية · رهاب مغيري الجنس (ترانسفوبيا) · بيفوبيا
    قدرية · حجمية · طولية · رشدية
    كره النساء · كره الرجال · شكلية
    فوبيا التقدم بالسن · طبقية · نخبوية
    معاداة شعوب و ثقافات :
    الألبان
    أمريكيين
    عرب
    أرمن
    أستراليين
    بوسنيون
    كاتالونيون
    كنديون
    صينيون أنجليز
    أوروبيين
    كروات
    فرنسيين
    ألمان
    هنغار
    هنود
    إيرانيون أيرلنديون
    طليان
    يابان
    يهود
    ماليون مكسيك باكستانيون
    بولنديون
    برتغالييون
    كوبيكيون
    الروما
    روس
    صرب
    أتراك
    ضد ديانات:
    البهائية · المسيحية · الكاثوليكية · الهندوسية · اليهودية · المورمون · الإسلام · البروتستانتية
    'ظواهر تمييز
    عبودية · التنميط العرقي · إعدام بدون محاكمة
    خطابات الكره · جرائم الكره · جمعات الكره
    العزل العنصري · إبادة جماعية · التطهير العرقي لفلسطين . الهولوكوست · مذابح الأرمن · مذبحة مدبرة
    ·تطهير إثني · تطهير عرقي · حرب الأعراق . اضطهاد ديني ·
    تشهير دموي ·
    الأسطورة السوداء
    الخوف من الأطفال · الخوف من الشباب
    حركات
    تمييزية
    الآرية · نازيون جدد · كو كلوكس كلان
    الحزب الوطني (جنوب أفريقيا)
    الحزب النازي الأمريكي
    الكاهانية · شوفينية
    مناهضة للتمييز
    التحرير من العبودية · حريات مدنية · الحقوق المدنية · تصويت النساء · حق التصويت · أنثوية
    حقوق الذكور/حقوق الأباء · ذكورية
    حقوق الأطفال · حقوق الشباب
    حركة حقوق الإعاقة · احتواء حقوق المعوقين
    النموذج الاجتماعي للإعاقة · حركة الأوتيزم
    سياسات
    تمييزية
    عزل: العزل العنصري/عرقي/اثني /جنسي/ ديني
    أبارتيد · الخط الأحمر · معسكر اعتقال
    -مناهضة للتمييز
    تحرر · الحقوق المدنية
    قوانيين
    مشجعة على التمييز
    منع اختلاط الأجناس · منع الهجرة
    حركات التحريض على الغرباء · قوانيين نورنبيرغ
    قوانين جيم كرو · الشفيرة السوداء · قوانين الفصل (جنوب أفريقيا)
    -مناهضة للتمييز
    قائمة بالقوانين المناهضة للتمييز
    التمييز الإيجابي
    أشكال أخرى
    محسوبية
    تمييز اللون · تمييز اللغة
    التعصب للعرق · تمييز اقتصادي
    Adultcentrism · انعزالية
    مواضيع متعلقه
    التصحيح السياسي · التمييز العكسي · تكافؤ النسب · تحامل


    العبودية أو "الرق" هي نوع من الأشغال الشاقة القسرية طوال الحياة للعبيد حيث يعملون بالسخرة القهرية في الأعمال الشاقة والحروب وكانت ملكيتهم تعود للشخاص الذين يستعبدونهم. وكانوا يباعون بأسواق النخاسة أو يشترون في تجارة الرقيق بعد اختطافهم من مواطنهم أويهدي بهم مالكوهم. وممارسة العبودية ترجع لأزمان ما قبل التاريخ في مصر وكان بني إسرائيل بن يعقوب بن إبراهيم عليه السلام ((اليهود))عبيداً في مصر وكان الفراعنة يصدرون بني إسرائيل رقيقاً للعرب والروم والفرس قال تعالى في مواضع عده في القران((وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ)) عندما تطورت الزراعة بشكل متنامٍ في مصر ، فكان الحاجة ماسة للأيدي العاملة. فلجأت المجتمعات البدائية للعبيد لتأدية أعمال تخصصية بها.
    وكان العبيد يؤسرون من خلال الإغارات علي مواطنهم أو تسديداً لدين. وكانت العبودية متفشية في الحضارات القديمة لدواعٍ اقتصادية واجتماعية. لهذا كانت حضارات الصين وبلاد الرافدين والهند تستعمل العبيد في الخدمة المنزلية أو العسكرية والإنشائية والبنائية الشاقة. وكان قدماء المصريين يستعملون العبيد في تشييد القصور الملكية والصروح الكبرى. وكانت حضارات المايا والإنكا والأزتك تستخدم العبيد على نطاق واسع في الأعمال الشاقة والحروب. وفي بلاد الإغريق كان الرق ممارسا علي نطاق واسع لدرجة أن مدينة أثينا رغم ديمقراطيتها كان معظم سكانها من العبيد وهذا يتضح من كتابات هوميروس للإلياذة والأوديسا.
    محتويات [أخف]
    1 تاريخ العبودية
    1.1 الرق في أوروبا
    2 العبودية والدين
    2.1 الرق في اليهودية
    2.2 الرق في المسيحية
    2.3 الرق في الأسلام
    3 مصدر
    4 وصلات خارجية
    [عدل]تاريخ العبودية

    مقال تفصيلي :تاريخ العبودية
    العبودية كانت سائدة في روما أيام الإمبراطورية الرومانية. فالعبيد قامت علي أكتافهم أوابد وبنايات الحضارات الكبري بالعالم القديم. فالعبودية كانت متأصلة في الشعوب القديمة
    [عدل]الرق في أوروبا
    واشهر ثورة للعبيد في التاريخ الإسلامي هي ثورة الزنج في العصر العباسي في (القرن 9). وفي القرن 15 مارس الأوربيون تجارة العبيد الأفارقة وكانوا يرسلونهم قسرا للعالم الجديد ليفلحوا الضياع الأمريكية. وفي عام 1444م كان البرتغاليون يمارسون النخاسة ويرسلون للبرتغال سنويا ما بين 700 – 800 عبد من مراكز تجميع العبيد علي الساحل الغربي لأفريقيا وكانوا يخطفون من بين ذويهم في أواسط أفريقيا. وفي القرن 16 مارست إسبانيا تجارة العبيد التي كانت تدفع بهم قسرا من أفريقيا لمستعمراتها في المناطق الاستوائية بأمريكا اللاتينية ليعملوا في الزراعة بالسخرة. وفي منتصف هذا القرن دخلت إنجلترا حلبة تجارة العبيد في منافسة وادعت حق إمداد المستعمرات الأسبانية بالعبيد وتلاها في هذا المضمار البرتغال وفرنسا وهولندا والدنمارك. ودخلت معهم المستعمرات الأمريكية في هذه التجارة اللا إنسانية. فوصلت أمريكا الشمالية أول جحافل العبيد الأقارقة عام 1619 م. جلبتهم السفن الهولندية وأوكل إليهم الخدمة الشاقة بالمستعمرات الإنجليزية بالعالم الجديد.
    ومع التوسع الزراعي هناك في منتصف القرن 17 زادت أعدادهم. ولاسيما في الجنوب الأمريكي. وبعد الثورة الأمريكية أصبح للعبيد بعض الحقوق المدنية المحدودة. وفي عام 1792 كانت الدنمارك أول دولة أوربية تلغي تجارة الرق وتبعتها بريطانيا وأمريكا بعد عدة سنوات. وفي مؤتمر فينا عام 1814 عقدت كل الدول الأوربية معاهدة منع تجارة العبيد. وعقدت بريطانيا بعدها معاهدة ثتنية مع الولايات المتحدة الأمريكية عام 1848 لقمع هذه التجارة. بعدها كانت القوات البحرية الفرنسية والبريطانية تطارد سفن مهربي العبيد. وحررت فرنسا عبيدها وحذت حذوها هولندا وتبعتها جمهوريات جنوب أمريكا ما عدا البرازيل حيث ظلت العبودية بها حتى عام 1888م. وكان العبيد في مطلع القرن 19 بتمركز معظمهم بولايات الجنوب بالولايات المتحدة الأمريكية. لكن بعد إعلان الاستقلال الأمريكي أعتبرت العبودية شراً ولا تتفق مع روح مبادئ الاستقلال. ونص الدستور الأمريكي علي إلغاء العبودية عام 1865م. وفي عام 1906م عقدت عصبة الأمم (League of Nations) مؤتمر العبودية الدولي (International Slavery Convention) حيث قرر منع تجارة العبيد وإلغاء العبودية بشتى أشكالها. وتأكدت هذه القرارات بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان (Universal Declaration of Human Rights) LBala Ala ma kota ::Wd] q;ed q[w;e[qwle[pqweplqpelqp[elqpelqpelqwp[elqw
    [عدل]العبودية والدين

    مقال تفصيلي :العبودية والدين
    [عدل]الرق في اليهودية
    مقال تفصيلي :اليهودية والعبودية
    اليهود يحللون الرق بأنواعه ولم يحرمونه
    [عدل]الرق في المسيحية
    مقال تفصيلي :المسيحية والعبودية
    في الواقع لا يوجد في الإنجيل نهي مباشر عن العبودية كالقول: لا تتخذ لك عبدا أو أمة، أو ما شابه ذلك. مع أن الإنجيل وبّخ الشر والخطية والرياء والديانة المظهرية الكاذبة توبيخا شديدا، إلا أنه لم يكن هدف المسيح والإنجيل بالدرجة الأول رفع عصا التمرد والعصيان على النظام الاجتماعي والسياسي السائدين في أيامه. كان هدف المسيح بالدرجة الأولى السمو بالنفس البشرية إلى آفاق روحية عالية وسامية إلى درجة تزول معها كل الفوارق الجنسية والعرقية والاجتماعية زوالا تلقائيا. لذلك كان انتهاء العبودية في المسيحية تحصيل حاصل وأمر تلقائي ولا بد منه. لا بد أن البعض قد يشير إلى بعض الأحداث التي وقعت في المجتمعات المسيحية وخاصة تجارة العبيد في أمريكا كدليل على مناقضة ما سبق وذكرنا.
    [عدل]الرق في الأسلام
    مقال تفصيلي :الإسلام والعبودية
    في القرن السابع جاء الإسلام وكان من أولوياته التعرض للرق والعبودية بشكل مباشر. حيث دعى رسول الله صلى الله عليه وسلم محمد بن عبد الله إلى حسن معاملة الأسرى والعبيد والرفق بهم حتى أنه نهى عن تسميتهم بلفظ "العبيد" كما قال: «لا يقل أحدكم عبدي؛ أمتي، كلكم عبيد الله، وكل نسائكم إماء الله، وليقل: غلامي، جاريتي، وفتاي، وفتاتي»[1].
    كما شجع على عتق (تحرير) العبيد في كثير من تشريعاته ولكنه لم يلغِ الرق بل أبقى عليه وثبته وأذن باسترقاق الأسرى في الحروب كجزء من الفيء والغنيمة. بل جعل الإسلام عتق ‏الرقيق كفارة من الخطأ سواء كانت تلك الأخطاء خاصة بالجماع ‏في نهار رمضان في شهر أو كفارة عن اليمين، تلك الأخطاء التي ‏كثيراً ما يتورط فيها الإنسان. ويضاف لذلك أن الإسلام حث على ‏رعاية الرقيق، فقد أوجب الرسول صلى الله عليه وسلم حسن ‏معاملتهم، فيكفي للعتق أن ينطق به السيد ولو كان مكروهًا أو ‏مخمورًا. كما أن الأَمَة(المملوكة) التي كانت تنجب من ‏سيدها ولد تنتفي عنها صفة الاسترقاق وتصبح حرة ولا يجوز ‏لسيدها أن يبيعها أو يهبها ولا تورث لغيره بعد مماته. كما أن ‏المولود يصبح حراً ولا تجري عليه قواعد الرق. وهكذا يتضح أن ‏الإسلام حاول القضاء على الرق والإقلال منه وكرهَّ الناس فيه وفي ‏تجارة الرقيق.[2]

    رد: تجارة الرقيق في غامبيا ، يوتيوب ، فيديو، 6 6 2012م، جوفوريه ذاكرة حية لتجارة الرقيق في غامبيا، تجسد قرية جوفوريه JUFUREH في إحدى جزر غامبيا ذاكرة حية لتجارة الرقيق عبر الأطلسي.وقد صنفت اليونسكو القرية ضمن التراث العالمي بعد أن جاء ذكرها في الرواية الشهيرة

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في الأربعاء 6 يونيو 2012 - 12:38

    تجارة الرقيق عند العرب
    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
    غير مفحوصة
    جزء من السلسلات حول
    العبودية
    بداية التاريخ
    التاريخ · العصور القديمة · الازتيك · الإغريق · الرومان · لعصور الوسطى في أوروبا · ثرال · الخولوبس · قنانة · المستعمرات الإسبانية في العالم الجديد
    الدين
    الكتاب المقدس · اليهودية · المسيحية · الإسلام
    حسب البلد أو المنطقة
    أفريقيا · الأطلسية · العرب · الساحلية · أنغولا · بريطانيا وايرلندا · الجزر العذراء البريطانية · البرازيل · كندا · الهند · إيران · اليابان · ليبيا ·
    موريتانيا · رومانيا · السودان · السويد ·
    الولايات المتحدة الأمريكية
    الرق المعاصر
    أفريقيا الحديثة · عبودية الدين · عقوبات العمل · استرقاق جنسي · يد عاملة غير حرة
    المعارضة والمقاومة
    الجدول الزمني · التحرير من العبودية · التعويض للتحرير · المعارضين للرق · تمرد العبيد · قصص العبودية
    عرض · نقاش · تعديل

    هذه المقالة بحاجة إلى تهذيب بإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاء منها للأسباب المذكورة في صفحة النقاش.
    رجاء أزل هذا الإخطار بعد أن تتم إعادة الكتابة.
    وسم هذا القالب منذ: سبتمبر 2011


    بعض المعلومات الواردة في هذه المقالة أو هذا المقطع لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفى، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص في المجال.
    يمكنك أن تساعد ويكيبيديا بتدقيق المعلومات والمصادر الواردة في هذه المقالة/المقطع، قم بالتعديلات اللازمة، وعزز المعلومات بالمصادر والمراجع اللازمة.

    تجارة الرقيق كانت نوعا من ممارسة العبودية في غرب آسيا، شمال أفريقيا، شرق أفريقيا، وبعض الأجزاء من أوروبا (مثل صقلية وإيبيريا) أثناء فترة السيطرة من جانب القادة العرب. لقد شملت هذه التجارة معظم الأجزاء في شمال وشرق أفريقيا وحتى الشعوب في منطقة الشرق الأوسط (العرب والبربر) إلخ. وكذلك فإن تجارة الرقيق ليست مقصورة على شعب معين اللون أو العرق أو الدين. خلال القرن الثامن والتاسع فإن معظم الرقيق كانوا من دول أوروبا الشرقية وأيضا من الشعوب السلافية (ويسمون صقالبة)، وحتى من شعوب المناطق القريبة كمنطقة البحر الأبيض المتوسط، والفرس، والأتراك، وغيرها من هذه الشعوب المجاورة لمنطقة الشرق الأوسط، أيضا شعوب القوقاز من المناطق الجبليه (مثل جورجيا وأرمينيا) وأجزاء من آسيا الوسطى، والأمازيغ، وشعوب أخرى من أصول متنوعة كالأفارقة. في وقت لاحق، وتحديدا في القرن الثامن عشر والتاسع عشر، توافد العبيد بأعداد متزايدة من شرق أفريقيا.
    قد قدر بعض المؤرخين أن هناك ما يتراوح بين 11 أو 18 مليون من الرقيق الأفارقة السود قد عبروا البحر الأحمر، المحيط الهندي، والصحراء الكبرى منذ عام 650 بعد الميلاد وحتى العام 1900 من الميلاد، أو ما يتراوح بين 9,4 إلى 14 مليون أفريقي إلى الأمريكتين بغرض تجارة الرقيق الأطلسية (Atlantic slave trade).
    بالأساس كانت تجارة الرقيق في القرون الوسطى في أوروبا، وبشكل رئيسي في الشرق والجنوب، الإمبراطورية البيزنطية والعالم الإسلامي كانتا المكان المقصود لهذه التجارة، وثنية أوروبا الوسطى والشرقية كانتا مصدرا هاما، لقد قامت الكنسية الكاثوليكية الرومانية مرارا وتكرارا في القرون الوسطى بمنع وحضر أو على الأقل تصدير الرقيق المسحيين إلى الأراضي غير المسيحية، على سبيل المثال، مجلس كومبلز (Council of Koblenz) في عام 922 للميلاد، مجلس لندن (Council of London) في عام 1102 للميلاد، ومجلس آرما (Council of Armagh) في عام 1171 للميلاد. لقد كان التجار الفايكنك، العرب، الإغريق، واليهود (كانوا يسمون الرذنية "Radhanites") كانوا جميعا مشاركين في تجارة الرقيق خلال أوائل العصور الوسطى.
    الغارات الدورية التي أرسلت من الأندلس، لعمل المناوشات للجانب المسيحي، ولإحضار الغنائم والرقيق، وفي غارة على لشبونة عام 1189 للميلاد، قامت الدولة الموحدية بقيادة الخليفة يعقوب المنصور بأخذ ما يقار 3000 أسير من النساء والأطفال، في حين قام حاكم قرطبة في هجوم لاحق على شلب في عام 1191 للميلاد وأخذ 3000 مسيحي كرقيق.
    وفقا لما قال روبيرت ديفيد (Robert Davis)، فإن هناك ما يتراوح بين 1 مليون و 1،25 مليون أوروبي قد تم أسرهم من (Barbary pirates)، الذين كانوا تابعين للإمبراطورية العثمانية، وقد تم بيع الرقيق بين القرنين السادس عشر والتاسع عشر، وقد تم أسر هؤلاء الرقيق بالأساس في القرى الساحلية من إيطاليا، إسبانيا، والبرتغال، وأيضا من أماكن أبعد مثل فرنسا، انكلترا، هولندا، ايرلندا، ايسلندا وحتى أمريكا الشمالية. لقد كان تأثير هذه الهجمات مدمر جدا لدول كثيرة ومنها وفرنسا وانجلترا وإسبانيا، لقد خسروا آلاف من السفن، وامتدادات طويلة مِنْ السواحلِ الإسبانيةِ والإيطاليةِ تُرِكتْ تقريباً بالكامل مِن قِبل ساكنيها. إن غارة القراصنة أعاقت التسوية على طول الساحل حتى القرن التاسع عشر.
    الحروب العثمانيه في أوروبا (Ottoman wars in Europe) وغارات التتار (Tatar raids)، قامت بجلب أعداد كبيرة من "الأوروبيين المسيحيين كرقيق" إلى العالم الشرقي.
    تجارة الرقيق 'الشرقية' أَو 'العربية' تُدْعَى "تجارةَ الرقيق الإسلاميةَ" أحياناً، ولكن الأساس الديني لا يحبذ الاستعباد، لذا فإن التسمية تلك تكون خاطئه. (Patrick Manning).

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 20:45