منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    يوتيوب ، فيديو، خطبةالجمعه من المسجد الحرام بمكة المكرمة 18-7-1433 هـ، 8 يونيو 2012م، الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد

    شاطر

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    يوتيوب ، فيديو، خطبةالجمعه من المسجد الحرام بمكة المكرمة 18-7-1433 هـ، 8 يونيو 2012م، الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في الجمعة 8 يونيو 2012 - 15:27

    [youtube][/youtube]

    يوتيوب ، فيديو، خطبةالجمعه من المسجد الحرام بمكة المكرمة 18-7-1433 هـ، 8 يونيو 2012م،

    الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد
    مكة المكرمة / المدينة المنورة 18 رجب 1433 هـ الموافق 8 يونيو 2012 م واس
    أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن حميد المسلمين بتقوى الله عز وجل .
    وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم // ربنا الله عز شأنه خلق فسوى وقدر فهدى ، خلق كل شيء فقدره تقديرا هذا حق الله هذا تقديره و تدبيره في انتظام واتزان .
    قال سبحانه / والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من كل شيء موزون وجعلنا لكم فيها معايش ومن لستم له برازقين / وفي مقابل ذلك فإن الله جل جلاله خلق الإنسان وسواه وعدله وخلقه في أحسن تقويم ومن وراء ذلك دين الله وشرعه الحافظ للمكرمات والعاصم من الدنايا والدال على كل مسلك متزن وتعاليم هذا الدين ووصاياه تمتزج بطوايا النفوس وتهذب طبائع البشر حتى تضبط اتجاهاتها وتوجه مساراتها وتحفظ توازنها وتحكم مسيرتها //.
    وأضاف فضيلته يقول // انضباط المسار وتوازن المسيرة وتهذيب السلوك وعلو الذوق من أصول الحياة السعيدة وأسس التعامل في دين الإسلام وأكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا الاعتدال والتوازن والانضباط والالتزام كذلك تعكسه وتدل عليه النفس البشرية السوية تجعل ما يصدر عنها من أفعال وتصرفات موافقة للحق مجانبة لما يستقبح مراعية للمشاعر ، التزام في إعطاء الحقوق وتوازن وموازنة بين الحقوق والمسؤوليات ، النظام والانضباط وحسن الترتيب وسلامة التقدير وجمال الذوق كل ذلك يحفظ الفرد كما يحفظ الجماعة ويعين على تحمل المسئولية وعلى أدائها ويثبت العلاقات الاجتماعية وينظمها، التعامل المنظم والتقدير الصحيح يهب الحياة مذاقا حلوا ويقي بإذن الله من أعباء ثقال ترهق الفكر والصحة والمال، مسالك راقية ومسارات متوازنة يقودها وعي عميق وعزم صادق وإصرار لايعرف الكسل ليس بالقوة تتحقق الآمال ولكن بالعزيمة والإصرار وحسن الأدب //.
    وأردف فضيلته يقول // المسلم المستقيم الجاد في حياته المنظم لشؤونه يجعل لكل جزء من وقته هدفا ولكل عمل من أعماله غاية لا وقت له يضيع ولا شيء من حياته في فراغ، الموازنة عنده ظاهرة بين الأهم والمهم ومادون ذلك وان للمسلم في فرائض الإسلام وأحكامه وآدابه ما ينبهه إلى ضرورة الانضباط ولزوم الآداب في حياته كلها ، تأملوا هذا الانضباط والترتيب وتهذيب الذوق في المسلم وهو يقوم إلى صلاته متطهرا في ثوبه وبدنه يستاك ويأخذ زينته ويمشي إلى بيت الله وعليه السكينة والوقار يجتنب الروائح الكريهة من اجل نفسه وإخوانه والملائكة المقربين ثم آداب الخروج والدخول من منزله ومسجده وخفض الصوت وغض البصر والقراءة والذكر والدعاء والمناجاة والإنصات قائما لله قانتا ساكنا غير عابث لا في حركة ولا في شرود فكر متابعا لإمامه منتظما في صفه في ذوق رفيع وأدب عالي//.
    وبين فضيلته أنه في حال الحرب والقتال فهناك آدابا رفيعة وتنظيمات دقيقة قال سبحانه / إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص / أما أداء الصلاة في حال الحرب فأمرها عجيب في لزوم الجماعة والانضباط في الإمامة والائتمام أما آداب الحرب وعلو الذوق مع ضرب الرقاب وشد الوثاق فأعجب وأعجب // فإما منا بعد وإما فداء // مع تجنب الإيذاء لمن ليس له يد في القتال من المرأة والطفل والشيخ الكبير وأصحاب العبادات والصوامع ناهيك بحسن معاملة الأسرى واحترام المبعوثين والرسل.
    وقال فضيلته ويضم إلى ذلك ماهو معلوم من آداب الإسلام وتنظيماته وترتيباته العالية في الأكل والشرب واللباس والسلام من القاعد والماشي والراكب وآداب الجلوس والحديث وتوقير الكبير ورحمة الصغير والتيامن في التنعل والترجل وفي الشأن كله وآداب الدخول والخروج للمنزل والمسجد والسوق وبيت الخلاء وقضاء الحاجة وتخير الأوقات المناسبة في الزيارات وآداب الاستئذان.
    وأفاد فضيلته أن من علامات سعادة المرء أن يوهب ذوقا رفيعا ومسلكا مهذبا حين إذ يستمتع بالحياة ويأنس بالجليس وتقدره المشاعر ، صاحب الذوق السليم والأسلوب المهذب قادر على استجلاب القلوب وجذب النفوس وإدخال لسرور، فالمهذبون يتخيرون الكلمات اللطيفة ويختارون الأوقات المناسبة والتصرفات الملائمة ، أصحاب الذوق الرفيع يتحاشون النزاع وحدة الغضب وينفرون من الأقوال النابية والأفعال الشائنة وإذا أراد المرء أن يختبر أذواق الناس وانضباطهم والتزامهم فيرقبهم في مواطئ الزحام وقيادة المركبات ومدى الالتزام بقواعد السير وانتظام الوقوف في الصفوف وحسن استعمال أنواع التقنيات .
    ومضى فضيلته يقول/ إن المرء سوف يندم على الفوضى والغلط والعجلة والطيش ولن يندم على الأناة والنظام وضبط التصرف ومن هجر بلا سبب فسوف يرضى بلا سبب ولا يذهب السيئات إلا الحسنات ولا يرد المسلم مراقي المكارم إلا بمحاسن الأخلاق .
    وزاد إمام وخطيب المسجد الحرام إن من كان أمره فوضى فهو من غلظت نفسه وجف طبعه وقل تهذيبه واضطرب أمره فلا تسل عما يجلبه لنفسه ولمن حوله من التعب والعبث لا يراعي مشاعر ولا يتحاشى زلل يؤذي بلفظه ويجرح بلحظه قلة التهذيب تقود إلى سوء تصرف وعدم تقدير العواقب والندم بعد فوات الأوان صاحب الأمر الفرط لا هدف له محدد ولا عمل له دقيق أعماله ارتجاليه ومواعيده مرتبكة يشرع في الأمر ثم لا يتمه كثير التدخل فيما لا يعنيه حاله فوضى واضطراب يهدر الطاقات ويضيع الأوقات ويبعثر الجهود ويضيع العمر بين تسويف وتردد يصرف الوقت الطويل على العمل اليسير يقطع الساعات الطوال مع الجديد من التقنيات والاتصالات من غير فائدة تذكر .

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    رد: يوتيوب ، فيديو، خطبةالجمعه من المسجد الحرام بمكة المكرمة 18-7-1433 هـ، 8 يونيو 2012م، الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في الجمعة 8 يونيو 2012 - 15:27

    [youtube][/youtube]

    خطبة الجمعة18 7 1433

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    رد: يوتيوب ، فيديو، خطبةالجمعه من المسجد الحرام بمكة المكرمة 18-7-1433 هـ، 8 يونيو 2012م، الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في الجمعة 8 يونيو 2012 - 16:12

    خطبة الجمعة من المسجد الحرام 8 6 2012 , 18 7 1433 الشيخ صالح بن عبدالله بن حميد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 11:17