منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    الدول المجاورة لمالي تريد تعزيز سلطات باماكو في مواجهة المجموعات الاسلامية 3 7 2012

    شاطر

    الفريق السعودي6
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 226

    الدول المجاورة لمالي تريد تعزيز سلطات باماكو في مواجهة المجموعات الاسلامية 3 7 2012

    مُساهمة من طرف الفريق السعودي6 في الثلاثاء 3 يوليو 2012 - 21:51

    الدول المجاورة لمالي تريد تعزيز سلطات باماكو في مواجهة المجموعات الاسلامية

    تريد دول غرب افريقيا المجاورة لمالي تعزيز السلطات الانتقالية القائمة في باماكو العاجزة امام تحركات المجموعات الاسلامية المسلحة التي تسيطر على شمال البلاد وترتكب عدة تجاوزات بينها تدمير اضرحة اولياء في تمبكتو.

    ومنذ الانقلاب الذي اطاح في 22 اذار/مارس الرئيس امادو توماني توري، لم تتمكن السلطات الانتقالية التي تولت السلطة بعد انسحاب العسكريين من منع تقدم المجموعات الاسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، في شمال البلاد.

    وباتت مجموعتا انصار الدين وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا تسيطران مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي على ثلاث مناطق كبرى واقاليم ادارية تضم شمال البلاد هي تمبكتو (شمال غرب) وغاو (شمال شرق) وكيدال (اقصى الشمال الشرق).

    وانتصرت المجموعتان على المتمردين الطوارق في حركة تحرير ازواد في شمال مالي.

    وارتكبت مذذاك عدة تجاوزات في هذه المنطقة التي لم تعد فيها الادارة المركزية قائمة ولا حتى الجيش الذي مني بهزائم.

    واثار تدمير انصار الدين في الايام الثلاثة الماضية لاضرحة اولياء مسلمين ولباب مقدس في مسجد في تمبكتو صدمة في مالي وفي العالم.

    ودانت منظمة اليونيسكو التي ادرجت تمبكتو على لائحة التراث العالمي المعرض للخطر "بشدة" الثلاثاء بتدمير هذه المعالم التاريخية المسلمة داعية الى وضع حد لهذه "الاعمال المسيئة".

    وامام عجز باماكو تنظم دول المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا السبت "قمة مصغرة" في واغادوغو يشارك فيها ممثلون من مالي لتشكيل حكومة قوية.

    والاثنين اعلن وزير خارجية بوركينا فاسو "علينا النظر في تشكيل حكومة توافق واسع حكومة وحدة وطنية ستكون قادرة على مواجهة التحديات التي تشهدها مالي".

    واضاف "نريد ان ينظم الماليون وحدة مقدسة حول الاهداف الكبرى الواجب بلوغها" خصوصا "ادارة الازمة في شمال" البلاد.

    ودول المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا مستعدة لارسال قوة عسكرية الى مالي لكنها تنتظر للقيام بذلك الحصول على الضوء الاخضر من السلطات المالية والامم المتحدة.

    واعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرولت ان فرنسا دولة الاستعمار سابقا، مصممة على "منع مجموعات مثل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي" من انشاء "معاقل للارهاب الدولي" في شمال مالي.

    وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس صرح سابقا ان لفرنسا "املا كبيرا" في ان يصدر مجلس الامن في وقت قريب قرارا يجيز انتشار قوة افريقية في مالي.

    وقال فابيوس للصحافيين في ختام لقاء مع نظيره الالماني غيدو فسترفيلي "لدينا امل كبير في ان يتم تبني" قرار.

    من جهته صرح الرئيس الغيني الفا كوندي لفرانس برس في باريس "ان حكومة الوحدة الوطنية ستحظى بشرعية للمطالبة بتدخل القوات الافريقية في الشمال. لا يمكن تسوية مشكلة الشمال في حال لم نقم اولا بتسوية مشكلة باماكو".

    لكنه استبعد ان يحارب الافارقة المتمردين الطوارق في حركة تحرير ازواد العلمانيين الذين غالبا ما يعتبر بانهم يشكلون حاجزا لمواجهة الاسلاميين الذين يريدون فرض الشريعة في كل مالي.

    وفي الجزائر اعلن وزير خارجية مالي ساديو لامين سو لفرانس برس ان بلاده "ستقوم بكل ما في وسعها لاستعادة كافة اراضيها". واقر بان قيادة الجيش "تأثرت لكن الجيش يعيد تنظيم صفوفه ويقوم بواجبه. الجيش يستعد".

    ويستعد الاسلاميون من جانبهم الى تدخل محتمل من دول غرب افريقيا وزرعوا الغاما في محيط غاو، وكذلك لهجوم مضاد من المتمردين الطوارق الذين طردوا من المدينة في 27 حزيران/يونيو بعد معارك عنيفة مع حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا اوقعت ما لا يقل عن 35 قتيلا.

    وصرح ابو وليد صحراوي المتحدث باسم حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا لفرانس برس "نعم لقد زرعنا الغاما عسكرية للدفاع عن المدينة من هجمات. اعداؤنا ايضا هم كل الدول التي سترسل مقاتلين الى هنا".

    كما اعلن ان مجموعته كبادرة حسن نية افرجت عن 25 متمردا من الطوارق اسروا خلال المعارك في غاو.

    وفي تمبكتو لم تستأنف عملية تدمير الاضرحة والمساجد صباح الثلاثاء. وزار اعضاء في انصار الدين الاسواق ليطلبوا من التجار عدم زيادة اسعار السلع الاساسية.

    الفريق السعودي6
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 226

    رد: الدول المجاورة لمالي تريد تعزيز سلطات باماكو في مواجهة المجموعات الاسلامية 3 7 2012

    مُساهمة من طرف الفريق السعودي6 في الثلاثاء 3 يوليو 2012 - 21:52

    3 7 2012

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 19:10