منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    حرب تركيا وسوريا 4 يوليو 2012م، الجيش السوري يهاجم المعارضين وتركيا تنشر طائرات إف-16 ،

    شاطر

    حرب تركيا وسوريا 4 يوليو 2012م، الجيش السوري يهاجم المعارضين وتركيا تنشر طائرات إف-16 ،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأربعاء 4 يوليو 2012 - 7:40

    أخر تطورات حرب سوريا وتركيا 2012 أضغط هنا

    حرب تركيا وسوريا 4 يوليو 2012م، الجيش السوري يهاجم المعارضين وتركيا تنشر طائرات إف-16 ،

    (رويترز) - صعد الجيش السوري هجومه على مقاتلي المعارضة يوم الثلاثاء وقصف مدينة دوما قرب دمشق وقالت تركيا إنها نشرت مقاتلات من طراز إف-16 في اليوم السابق بعد ان حلقت طائرات هليكوبتر سورية قرب حدودها.
    وقالت قيادة القوات المسلحة التركية ان الطائرات انطلقت أمس الاثنين إثر رصد طائرات هليكوبتر سورية تحلق قرب الحدود دون دخول المجال الجوي التركي. وهذا هو اليوم الثالث على التوالي الذي تنشر فيه تركيا طائرات مقاتلة من طراز إف-16.
    وقال الرئيس السوري بشار الأسد لصحيفة تركية إنه يتمنى لو ان القوات السورية لم تسقط طائرة تركية يوم 22 يونيو حزيران مضيفا انه لن يسمح بأن يؤدي التوتر بين البلدين الى حرب.
    وزاد إسقاط الطائرة التركية في ظروف يختلف عليها الجانبان حدة العداء بين دمشق وأنقرة التي عززت قواتها قرب الحدود لابعاد طائرات الهليكوبتر السورية عن المنطقة حيث يعسكر مقاتلون من المعارضة ولاجئون سوريون داخل تركيا.
    ونقلت صحيفة جمهوريت التركية عن الأسد قوله في مقابلة نشرت يوم الثلاثاء إن السوريين علموا أن الطائرة تركية بعد إسقاطها متمنيا لو أنها لم تسقط.
    وكان ضابط سوري برتبة لواء و84 جنديا هم أحدث من انشقوا عن الجيش السوري وفروا إلى تركيا يوم الاثنين. لكن الانشقاقات في صفوف الجيش والحكومة لم تنجح حتى الان في زعزعة سيطرة الأسد على السلطة.
    وقال الاسد لصحيفة جمهوريت انه لا يصر على البقاء في السلطة في كل الاحوال لكنه لم يشر الى انه مستعد للتخلي عنها.
    وقال الاسد "إذا كان ذهاب الرئيس يحقق مصلحة البلد فمن الطبيعي ان يذهب الرئيس .. هذا بديهي .. لا يجوز ان تبقى يوما واحدا إذا كان الشعب لا يريدك. "
    وأضاف "الانتخابات هي التي تظهر إن كان (شعبك) يريدك أم لا." يتبع



    الرئيس السوري رد بعنف عندما اندلعت احتجاجات سلمية مناهضة له في مارس اذار العام الماضي واستخدم قواته ودباباته ضد المتظاهرين والمسلحين على حد سواء.
    واندلع مزيد من العنف يوم الثلاثاء حيث قال المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يجمع تقارير مقاتلي المعارضة ان 56 شخصا قتلوا في انحاء البلاد بينهم 34 مدنيا.
    ويقول زعماء المعارضة ان أكثر من 15 الف شخص قتلوا منذ بدء الانتفاضة في مارس اذار 2011.
    ولا تبدي حكومة الأسد ولا الجماعات التي تسعى للاطاحة به كبير اهتمام بالتسوية السلمية للصراع مع استمرار انحدار سوريا نحو هاوية الحرب الاهلية الامر الذي يؤجج نار العداء بين الاغلبية السنية والاقلية العلوية التي ينتمي اليها الرئيس وتسيطر على الجيش وقوات الامن.
    وقال أبو رامي وهو نشط في حمص التي تعد من بين الاهداف الرئيسية لحملة الجيش على معاقل المعارضة "كان هناك قصف كثيف طوال الصباح.. هدأ الان قليلا لكن حصار المدينة مستمر."
    وأضاف "نعيش على القليل من الغذاء والماء."
    وقال عمر حمزة وهو نشط آخر إن الجيش السوري قصف يوم الثلاثاء مناطق في دوما فر اليها سكان المدينة في بداية الاسبوع مضيفا أن ستة أشخاص على الاقل قتلوا.
    وقال ناشطون لاجئون على الحدود التركية السورية ان شخصين قتلا عندما شن الجيش هجمات باستخدام المدفعية على بلدة سقلين التي تبعد ستة كيلومترات تقريبا عن الحدود التركية.
    وقال ضابط بالشرطة انشق وهرب من مدينة حلب عبر الحدود الى تركيا يوم الثلاثاء ان الجيش يطلق طلقات المدفعية من مناطق في انحاء المدينة على مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة الى الشمال والشرق.

    الضابط الذي طلب عدم نشر اسمه في اشارة الى ضاحيته في شرق حلب "غادرت حلب ودوي نيران المدفعية يرج الارض في الحمدانية."
    وأصبح اقليم هاتاي في جنوب تركيا على الحدود مع سوريا ملاذا لمقاتلي المعارضة والمنشقين عن الجيش السوري. كذلك يقيم نحو 35 الف لاجيء سوري في معسكرات في جنوب تركيا.
    وفشلت الدبلوماسية حتى الآن في وقف اراقة الدماء. واتفقت القوى العالمية في مطلع الاسبوع على دعم محادثات بشأن تشكيل حكومة انتقالية. لكنها لم تتمكن من تضييق الخلافات بين الغرب وروسيا فيما يخص مطالبة الغرب برحيل الاسد.
    وقالت تركيا التي تطالب منذ فترة طويلة برحيل الرئيس السوري ان دور الاسد انتهى لكنها نصحت المعارضة السورية بقبول خطة المبعوث الدولي كوفي عنان.
    وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو لقناة سكاي نيوز العربية في القاهرة حيث تجتمع جماعات المعارضة لليوم الثاني "مهمتنا ليست الضغط على المعارضة أو اقناعها بشيء."
    وأضاف ان دور الوساطة الذي يقوم به عنان يعني ان المعارضة لن يتعين عليها ان تتفاوض مع الاسد بموجب خطة الانتقال.
    وقال "وهكذا أعتقد ان قبول بيان جنيف سيكون شيئا ايجابيا من جانب المعارضة."
    وقال نظيره الروسي سيرجي لافروف يوم الثلاثاء إنه سيجري محادثات مع زعماء من المعارضة السورية في موسكو الأسبوع القادم. لكن لم يتضح إن كان أيا من أعضاء المجلس الوطني الانتقالي الذي يدعمه الغرب وتركيا سيحضر الاجتماع.
    وقال لافروف "سنستغل هذا الاجتماع القادم مع مجموعة سورية معارضة أخرى لمواصلة العمل على إنهاء العنف وبدء حوار بين الحكومة وكل جماعات المعارضة السورية في أسرع وقت ممكن."

    تقول روسيا إن اتفاق جنيف لا يعني ضمنا استبعاد الاسد من السلطة. وتصر قوى غربية على انه يتضمن ذلك.
    وترتاب موسكو بشدة في المسلحين المعارضين للاسد متفقة مع موقف دمشق أنهم جميعا اسلاميون متشددون.
    ولواشنطن أيضا تحفظات بخصوص امكان تأييد معارضة مسلحة تعتبرها غير منظمة جيدا ومتشرذمة ولبعضها علاقات مع متشددين على صلة بالقاعدة.
    وقاطع الجيش السوري الحر اجتماع المؤتمر الوطني السوري المنعقد في القاهرة حيث حثت الجامعة العربية الجماعاة الاسلامية والعلمانية على انهاء مشاحناتها وتشكيل سلطة بديلة للاسد جديرة بالثقة.
    ويقول بعض المنشقين السوريين ان الاسلاميين المتشدين المسلحين سيأتون على الارجح الى المقدمة اذا ترك العالم الخارجي البلاد تحت رحمة قوات الاسد.
    وقالت ايران وهي حليف للاسد تم استبعادها من مؤتمر جنيف ان دمشق تريد الاصلاح وليس تدخلا خارجيا أو "أنشطة ارهابية".
    وقال سعيد جليلي رئيس المجلس الاعلى للامن القومي في ايران "سوريا... المحور الرئيسي للمقاومة (ضد اسرائيل). ولذلك فمن الطبيعي ان تحاول الحكومات الغربية والحكومة الامريكية الانتقام."
    ونقل عن اللواء فهد جاسم الفريج رئيس هيئة الاركان العامة للجيش والقوات المسلحة السورية قوله إن سوريا في حرب مع متآمرين يسعون إلى تدمير وحدتها وإنهاء وجودها.
    ونقلت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) عن الفريج قوله إن سوريا تعاملت بإيجابية مع كل المبادرات العربية والدولية للتوصل إلى تسوية لكن من أسماهم بأعداء سوريا ردوا بتصعيد على الأرض بالاضافة إلى سعار إعلامي لإعاقة الحياة الطبيعية في البلاد. يتبع



    مع فشل الجهود الدبلوماسية في تحقيق تحرك فقد تتعرض الولايات المتحدة لضغوط من جانب دول عربية خليجية وخصوصا السعودية وقطر كي تقوم بمزيد من الجهد لمساعدة المعارضة عندما يتجمع "أصدقاء سوريا" في باريس يوم الجمعة.
    وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن روسيا التي انتقدت مؤتمر اصدقاء سوريا وتعتبره متحيزا لأحد الطرفين رفضت دعوة لحضور الاجتماع.
    ويرفض زعماء المعارضة السورية اصرار روسيا على الدخول في حوار مع الحكومة قائلين ان تنحية الاسد يجب ان تكون الخطوة الاولى بسبب ما ألحقه بشعبه.
    وأصدرت منظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها نيوروك تقريرا ذكرت فيه بالتفصيل ما وصفته بأنه "أرخبيل" من مراكز التعذيب التابعة للحكومة السورية والطرق المستخدمة في التعذيب ومن بينها روايات لضحايا تعرضوا للضرب بالهراوات والأسلاك والحرق بمواد حمضية كما تعرضوا لاعتداءات جنسية وانتزعت أظافرهم.
    وفي القاهرة وصف بعض ناشطي المعارضة السورية الهجمات التي تشنها قوات الحكومة على مدن مثل حمص.
    وقال خالد أبو صالح وهو ناشط من حمص ان المدينة تتعرض لقصف متواصل دون توقف منذ عدة أشهر وان أي مصاب يفقد حياته لانه ليس هناك سبيل لمغادرة البلدة أو الذهاب الى مستشفى.
    (إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير عمر خليل)




    رد: حرب تركيا وسوريا 4 يوليو 2012م، الجيش السوري يهاجم المعارضين وتركيا تنشر طائرات إف-16 ،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأربعاء 4 يوليو 2012 - 7:41



    انقرة لا تريد حربا كارثية مع سورية والاتراك يرون ما يحدث هناك صراعا محليا
    مسؤول: هناك تقارير عن دعم سورية لحزب العمال الكردي

    2012-07-03



    لندن ـ 'القدس العربي': يواجه نظام بشار الاسد تحديات صعبة في ظل تصاعد عملية الانشقاق عن الجيش النظامي والتي كانت اخر مظاهرها وصول اكثر من 85 جنديا منهم ضابط برتبة عالية اضافة الى 14 من ضباط الوسط، الى تركيا حسب المصادر التركية، كما كشفت صحيفة 'الغارديان' عن انشقاق مراسل في محطة تلفزة سورية مؤيدة للنظام قالت انه قدم معلومات للمعارضة السورية.
    فقد قالت ان قحطان الصليبي الذي كان يعمل في تلفزيون 'الدنيا' كان يوفر المعلومات للمعارضة السورية، وقابل مراسل 'الغارديان' مارتن شلوفو المراسل في مدينة انطاكية جنوب تركيا.
    وقالت الصحيفة التي ارفقت صورة المذيع في القناة انه ربما اول اعلامي ينشق عن النظام، وقال الصليبي انه 'الاول وربما الاخير' الذي سيهرب من النظام والعمل في آلته الاعلامية، حيث اضاف ان هناك عددا من العاملين في المجتمع الاعلامي ممن يريدون الهرب ولكن هناك عددا اكبر 'ممن يحبون النظام ومن اعماق قلوبهم' ويكنون الولاء الكامل له.
    وكان الصليبي البالغ من العمر (33 عاما) قد وصل الى تركيا الاربعاء الماضي بعد رحلة طويلة من الحسكة في شرق سورية، حيث كان مراسلا مسؤولا عن المنطقة الشرقية لصالح التلفزيون، وقد تم استقباله الآن من قبل المعارضة المسلحة.
    ويزعم الصليبي ان المعارضة اصبحت تسيطر بطريقة ما على معظم المنطقة الشرقية من البلاد خاصة المناطق الريفية التي تحيط بمدن الشرق الرئيسية. وقال ان تطورات وانجازات المعارضة كانت الموضوع الاهم الذي لم يكن النظام راغبا ان ينقل اخبارها حيث 'قال هذه الاشياء التي لم يكن يسمح لنا بالحديث عنها، وما كنا نعمله لم يكن اعداد تقارير، فقد اعمل كبوق للنظام، وبقيت اعمل قدر ما اتحمل واساعد الثوار ولكنني لم استطع تحمل اكثر مما تحملته' ولهذا قرر الهروب. وقناة 'الدنيا' المملوكة من ابن خال الرئيس بشار الاسد حيث ظلت القناة تردد ان ما يجري في سورية هو من افعال جماعات ارهابية مدعومة من كل قطر والسعودية. وقال الصليبي انه كان قبل ان يقابل الناس ويصور مقابلاتهم يعطيهم الاجابة التي يجب ان يتحدثوا به 'فكل الاسئلة والاجابات والموضوعات كانت تأتينا جاهزة من رئيس فرع الحزب في المنطقة او من دائرة المخابرات'.
    ويضيف ان شكوكه حول الرواية الرسمية بعد شهرين من اندلاع الانتفاضة 'فقد كان الكثير منا يعرف ان النظام لا يواجه ارهابيين، بل كان الشعب يطالب بحقوقه، ولكن كان من الصعب فعل اي شيء في تلك الفترة، فقد كان لدينا عائلات ونريد حمايتها'، وظل كذلك حتى قرر الاتصال بمقاتلي جيش سورية الحر في منطقة الحسكة 'وقالوا لي ان بقاءه في عمله مفيد اكثر، ومن تلك الفترة ونحن نتصل بالسكايب ونقلت لهم كل ما استطيع من معلومات عن النظام وتحركاته'.
    ويتهم الصليبي وحدات الاستخبارات بارسال جماعات من الشبيحة للاعتداء عليه بالسكاكين وسرقوا منه الفي دولار، وقال ان هذه كانت استراتيجية لالقاء اللوم على المعارضة المسلحة. واضاف ان الضربات بالسكاكين التي تركت جرحا غائرا في وجهه يعرف من تسبب بها، مشيرا الى ان جيش سورية الحر بحاجة الى بناء الثقة في المنطقة واقامة علاقات جيدة مع الاهالي 'ونعرف ان القيادة فيه لا تقدم على فعل اي شيء من هذا ولكن النظام هو من يفعل هذا'، ويقول الصليبي انه يبحث الآن عن عمل في التلفاز التابع للمعارضة، حيث يقول انه سيواجه صعوبة في هذا حيث قال 'عندما وصلت الى هنا قابلت مراسلا من قناة 'الجزيرة' وقال لي انت جاسوس للنظام وانني اعاني من مشكلة نفسية، ولكن الناس ستكتشف فيما بعد ان الحقيقة اقوى من كل شيء وسيعرفون سبب وجودي هنا'.

    تزايد اعداد المنشقين

    ومع ان قحطان يعاني من مشكلة تقبل او من يجد من يصدق روايته كما يشعر فان وصول الضباط الجنود الى هاتاي في جنوب تركيا اشارة واضحة الى استمرار عمليات الانشقاق عن الجيش وان لم تكن بالكثافة المطلوبة والتي حتى الان لم تؤثر على فعالية النظام، لكن عندما يمر وقت اطول على استمرار الثورة فستتواصل انشقاق الجنود وهذا يعني زيادة في عدد قوات الجيش الحر. وتقدر تقارير اعلامية ان عدد المنشقين عن الجيش المتواجدين الان في مخيم 'ابايدين' يصل الى الفي جندي، ولاحظ المراقبون ان هناك تزايدا في اعداد المنشقين في الاشهر الاخيرة ففي 24 حزيران (يونيو) الماضي وصل جنرال وعقيدان واخر برتبة ملازم اول الى تركيا مع 33 جنديا اخرين ، وقبل بوصولهم بايام انشق طيار سوري بطائرته 'ميغ' للاراضي الاردنية التي سارعت بمنحه اللجوء السياسي
    ومع ان القوات التركية لا زالت تمنع اعضاء الجيش الحر من التخطيط لعلميات او شنها من داخل الاراضي التركية لكنه بات يتغاضى عن تهريب السلاح ونقله واستقبال شحنات جديدة تم توفيرها من المال القطري والسعودي، خاصة ان العلاقات بين سورية وتركيا وصلت الى ادنى مستوياتها بشكل يضع البلدين امام مواجهة عسكرية، خاصة ان تعزيزات وحشودا عسكرية وصلت للحدود مع سورية على خلفية اسقاط الدفاعات السورية طائرة تركية قبل اسبوعين.

    تتصرف بحذر

    ويبدو ان تركيا تتصرف بحذر من ناحية حشد قواتها على الحدود مع سورية، كما انه تعترف ان اي محاولة لانشاء منطقة آمنة داخل اراضي سورية سيفسر من الاخيرة على انه اعلان حرب، كما ان التحركات التركية تأخذ بعين الاعتبار الملف الكردي والمخاوف من استخدام دمشق المتمردين الاكراد كورقة ضغط عليها ونقلت 'واشنطن بوست' عن مسؤول تركي طلب عدم الكشف عن اسمه قوله ان تقارير استخبارية اقترحت ان نظام الاسد سمح لمقاتلين من حزب العمال التركي 'بي كي كي' للعمل من شمال سورية. وحذر مسؤول تركي دمشق من اية خطوة لدعم المتمردين الاكراد حيث نقلت عنه الصحيفة قوله 'يجب ان لا تتجرأ سورية على دعم بي بي كي، لا يسمح لاي دولة ان تدعم الارهاب وسورية بالتحديد'.

    نزاع محلي

    وعلى الرغم من الدعم التركي الكبير للمعارضة السورية والجهود التركية على المستوى السياسي لتوحيد المعارضة فان الكثير من الاتراك ينظرون الى ما يجري في سورية على انه نزاع محلي، ففي استطلاع اخير قامت به مؤسسة 'ايدام' وجد ان 56 بالمئة من المشاركين عارضوا التدخل في سورية. ونقلت عن عضو في البرلمان قوله ان سياسة الحكومة تجاه الازمة في سورية غير حكيمة، وقالت شفق بافي وهو من نواب المعارضة ان الموقف الرسمي يعبر عن استعداء طائفي وتعبير عن مشاعر عثمانية فارغة، لكن اخرين يرون ان الموقف التركي تعبير عن تضامن مع المعارضة السورية وان انقرة ستستفيد من تغير النظام في دمشق. ويرى معلقون صحافيون ان الاتراك قد ترتابهم شكوك حول الموقف الرسمي لكن رغبة انقرة برحيل النظام السوري لا تعني اجتياز الجيش للحدود الى سورية. وهذا لا يعني ان الموقف التركي ليس مدفوعا بالخوف من انتقال عدوى النزاع الى داخل اراضيها خاصة ان من سكانها علويون ينظرون الآن بخوف للمواقف الرسمية ويخشون من المستقبل. وفي الوقت الحالي يرى محللون ان الحشود العسكرية التركية على الحدود مع سورية ما هي الا خطوة رمزية تهدف اظهار القوة لسورية في وجه ما يراه البعض اهانة سورية لتركيا باسقاط الطائرة. وتقول صحيفة 'لوس انجليس تايمز' ان تركيا تريد تجنب حرب كارثية مع سورية والتي يعتقد انها مثل تركيا لديها دفاعات متقدمة وصواريخ موجهة وعليه يفهم المحاولات التركية لدعم حل للازمة من خلال الدبلوماسية، وبنفس الوقت فسورية هي الاخرى راغبة بتجنب اي حرب مع جيرانها خاصة ان جيشها الآن يقاتل معارضة مسلحة على اكثر من جبهة. في اتجاه اخر قالت منظمة 'هيومن رايتس ووتش' الامريكية انها توصلت من خلال 200 مقابلة الى ان النظام يدير اكثر من 27 مركز اعتقال تديرها الاستخبارات السورية منذ بداية الانتفاضة قبل 18 شهرا. ووصف من قابلتهم المنظمة اساليب التعذيب التي تتم بالصدمات الكهربائية والعصي والشبح وما الى ذلك.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 22:56