منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    عسل الباحة ، مهرجان العسل في الباحة ، صور عسل الباحة ، أنواع عسل الباحة ، مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة 1433هـ يجتذب الزوار والمصطافين ، انواع العسل في الباحة ، عسل السدر ، عسل الطلح ، عسل السمر ، عسل السلم ، عسل الضهياء ، عسل القتاد ، العسل الصيفي،

    شاطر

    عسل الباحة ، مهرجان العسل في الباحة ، صور عسل الباحة ، أنواع عسل الباحة ، مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة 1433هـ يجتذب الزوار والمصطافين ، انواع العسل في الباحة ، عسل السدر ، عسل الطلح ، عسل السمر ، عسل السلم ، عسل الضهياء ، عسل القتاد ، العسل الصيفي،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 5 يوليو 2012 - 16:31

    مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة 1433هـ يجتذب الزوار والمصطافين ، انواع العسل في الباحة ، عسل السدر ، عسل الطلح ، عسل السمر ، عسل السلم ، عسل الضهياء ، عسل القتاد ، العسل الصيفي،عسل السحاة ،عسل البرسيم ، العسل الربيعي والحمضيات والفواكه وغيرها الكثير .







    مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة يجتذب الزوار والمصطافين


    لباحة 15 شعبان 1433 هـ الموافق 05 يوليو 2012 م واس
    لا يمكن لمصطافي منطقة الباحة أن يفوتوا على أنفسهم فرصة زيارة المنطقة في هذه الأيام دون المرور على مهرجان العسل الدولي الخامس الذي يشكل خلية متكاملة من منتجات النحل وأدوات صناعة العسل الحديثة والقديمة .
    فالمهرجان الذي تنظمه المنطقة للسنة الخامسة على التوالي خلال الفترة من 12 إلى 16 شعبان الجاري يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار بمختلف فئاتهم العمرية , حيث يستمتعون بتذوق وشراء مختلف أنواع العسل , فضلاً عن تعلمهم كيفية صناعة العسل وتربية النحل وفق أفضل النماذج على مستوى العالم .
    ويظل عالم النحل المنتج للعسل الذي ذكرت فوائده الجمة في القران الكريم والسنة النبوية المطهرة يحمل في طيات حياته أسراراً عجيبة اكتشف الإنسان في العصر الحديث بعضاً منها ، ومازال هناك الكثير من تلك الأسرار التي أودعها الله في ذلك الكائن الحي الذي أوحي إليه , حيث يشكل مجتمع النحل أنموذجاً تكنولوجياً متكاملاًً لشبكة من المعلومات والاتصالات ، ما يعطيه القدرة على تطبيق العمل الجماعي على أكمل وجه .
    ويعد عسل النحل من العناصر الغذائية الوحيدة التي تحتوى على مواد ضرورية لاستمرار حياة الإنسان ، حيث يحتوي على الماء والسكريات والإنزيمات والفيتامينات والأملاح المعدنية والبروتينات والأحماض الأمينية والمواد الدهنية والهرمونات والمضادات الحيوية والأحماض العضوية .
    وتتعدد أنواع العسل بحسب النباتات والأزهار التي يتغذى عليها النحل , حيث تضم تلك الأنواع السدر والطلح والسمر والسلم والضهياء والقتاد والصيفي والسحاة والبرسيم والربيعي والحمضيات والفواكه وغيرها الكثير .




    ويأتي اهتمام منطقة الباحة بإقامة مهرجان العسل الدولي سنوياً مواكباً لما تمتاز به المنطقة من تنوع في الغطاء النباتي المعتمد على التنوع الجغرافي وتنوع المناخ الأمر الذي أسهم في انتشار نشاط تربية النحل وتمكين الكثير من ملاك النحل من إنتاج العسل .
    وهناك العديد من الأودية التي تعد من أبرز مراعي النحل في المنطقة منها وادي الخيطان ووادي العوامر بقشبه وأودية بيده ومعشوقة وشمرخ والخيه والمجمعه وماعل وكرا والعقيق وشوقب , وجميعها تمتاز باختلاف أشجارها حيث تنتشر أشجار السدر في الحجاز وتهامة وأشجار الطلح / الشوكة / في فروع مناطق السراة , فيما تنتشر أشجار السمرة من حدود الساحل إلى أسفل جبال السروات , وتوجد أشجار الضهيان في سفوح جبال السروات وهو ما يعرف بالأصدار .
    وتحمل طريقة جني العسل واستخلاصه وتنقيته أهمية كبيرة حرص المهرجان على تعليمها لزواره حيث خصص العديد من أجنحته لهذا الشأن , فطريقة جني العسل واستخلاصه وتنقيته تختلف بحسب نوعية الخلية سواء أكانت من النوع الحديث أو من الأنواع القديمة , فيما تتفق في أهمية مراعاة نظافة الأدوات المستخدمة ونظافة المكان وأن يكون ذا تهوية جيدة وخال من الرطوبة .
    وتختلف أسعار العسل المعروض في المهرجان بحسب نوعه حيث تتراوح من 200 إلى 700 ريال للكيلو الواحد , فسعر الكيلو من عسل السدر الصيفي يصل إلى " 300 " ريال , فيما يصل سعر الكيلو من عسل السدر البلدي نحو " 400 " ريال وبنفس السعر يباع كيلو عسل الضهيان ، إلا أن عسل المجرى والضرمة يصل لنحو "700 " ريال للكيلو , بينما يتراوح سعر الكيلو من عسل السمرة من 200 إلى 250 ريال ويصل سعر عسل الطلح لقرابة 300 ريال للكيلو الواحد .
    وتعد إقامة مهرجان العسل في الباحة سمة بارزة للهوية السياحية للمنطقة من خلال ما تحقق للمهرجان من تطور في فعالياته سنة بعد أخرى حتى اكتسب العالمية في دورتيه الأخيرتين , فضلاً عن تزايد أعداد المشاركين من داخل المملكة وخارجها .
    ولعل أبرز ما يميز مهرجان هذا العام هو ارتباطه بمهرجان التسوق بمحافظة بلجرشي الذي يضم القرية التراثية وسوق الأسر المنتجة الأمر الذي زاد من فعالياته الترفيهية والتجارية , علاوة على التجهيز المتكامل في الموقع لضيوف المهرجان من والرجال والنساء والأطفال والعائلات .

    رد: عسل الباحة ، مهرجان العسل في الباحة ، صور عسل الباحة ، أنواع عسل الباحة ، مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة 1433هـ يجتذب الزوار والمصطافين ، انواع العسل في الباحة ، عسل السدر ، عسل الطلح ، عسل السمر ، عسل السلم ، عسل الضهياء ، عسل القتاد ، العسل الصيفي،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 5 يوليو 2012 - 16:32





    مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة يجتذب الزوار والمصطافين







    الباحة :واس

    لا يمكن لمصطافي منطقة الباحة أن يفوتوا على أنفسهم فرصة زيارة المنطقة في هذه الأيام دون المرور على مهرجان العسل الدولي الخامس الذي يشكل خلية متكاملة من منتجات النحل وأدوات صناعة العسل الحديثة والقديمة .

    فالمهرجان الذي تنظمه المنطقة للسنة الخامسة على التوالي خلال الفترة من 12 إلى 16 شعبان الجاري يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار بمختلف فئاتهم العمرية , حيث يستمتعون بتذوق وشراء مختلف أنواع العسل , فضلاً عن تعلمهم كيفية صناعة العسل وتربية النحل وفق أفضل النماذج على مستوى العالم .


    ويظل عالم النحل المنتج للعسل الذي ذكرت فوائده الجمة في القران الكريم والسنة النبوية المطهرة يحمل في طيات حياته أسراراً عجيبة اكتشف الإنسان في العصر الحديث بعضاً منها ، ومازال هناك الكثير من تلك الأسرار التي أودعها الله في ذلك الكائن الحي الذي أوحي إليه , حيث يشكل مجتمع النحل أنموذجاً تكنولوجياً متكاملاًً لشبكة من المعلومات والاتصالات ، ما يعطيه القدرة على تطبيق العمل الجماعي على أكمل وجه .

    ويعد عسل النحل من العناصر الغذائية الوحيدة التي تحتوى على مواد ضرورية لاستمرار حياة الإنسان ، حيث يحتوي على الماء والسكريات والإنزيمات والفيتامينات والأملاح المعدنية والبروتينات والأحماض الأمينية والمواد الدهنية والهرمونات والمضادات الحيوية والأحماض العضوية .

    وتتعدد أنواع العسل بحسب النباتات والأزهار التي يتغذى عليها النحل , حيث تضم تلك الأنواع السدر والطلح والسمر والسلم والضهياء والقتاد والصيفي والسحاة والبرسيم والربيعي والحمضيات والفواكه وغيرها الكثير . ويأتي اهتمام منطقة الباحة بإقامة مهرجان العسل الدولي سنوياً مواكباً لما تمتاز به المنطقة من تنوع في الغطاء النباتي المعتمد على التنوع الجغرافي وتنوع المناخ الأمر الذي أسهم في انتشار نشاط تربية النحل وتمكين الكثير من ملاك النحل من إنتاج العسل .

    وهناك العديد من الأودية التي تعد من أبرز مراعي النحل في المنطقة منها وادي الخيطان ووادي العوامر بقشبه وأودية بيده ومعشوقة وشمرخ والخيه والمجمعه وماعل وكرا والعقيق وشوقب , وجميعها تمتاز باختلاف أشجارها حيث تنتشر أشجار السدر في الحجاز وتهامة وأشجار الطلح / الشوكة / في فروع مناطق السراة , فيما تنتشر أشجار السمرة من حدود الساحل إلى أسفل جبال السروات , وتوجد أشجار الضهيان في سفوح جبال السروات وهو ما يعرف بالأصدار .

    وتحمل طريقة جني العسل واستخلاصه وتنقيته أهمية كبيرة حرص المهرجان على تعليمها لزواره حيث خصص العديد من أجنحته لهذا الشأن , فطريقة جني العسل واستخلاصه وتنقيته تختلف بحسب نوعية الخلية سواء أكانت من النوع الحديث أو من الأنواع القديمة , فيما تتفق في أهمية مراعاة نظافة الأدوات المستخدمة ونظافة المكان وأن يكون ذا تهوية جيدة وخال من الرطوبة .

    وتختلف أسعار العسل المعروض في المهرجان بحسب نوعه حيث تتراوح من 200 إلى 700 ريال للكيلو الواحد , فسعر الكيلو من عسل السدر الصيفي يصل إلى " 300 " ريال , فيما يصل سعر الكيلو من عسل السدر البلدي نحو " 400 " ريال وبنفس السعر يباع كيلو عسل الضهيان ، إلا أن عسل المجرى والضرمة يصل لنحو "700 " ريال للكيلو , بينما يتراوح سعر الكيلو من عسل السمرة من 200 إلى 250 ريال ويصل سعر عسل الطلح لقرابة 300 ريال للكيلو الواحد .

    وتعد إقامة مهرجان العسل في الباحة سمة بارزة للهوية السياحية للمنطقة من خلال ما تحقق للمهرجان من تطور في فعالياته سنة بعد أخرى حتى اكتسب العالمية في دورتيه الأخيرتين , فضلاً عن تزايد أعداد المشاركين من داخل المملكة وخارجها .

    ولعل أبرز ما يميز مهرجان هذا العام هو ارتباطه بمهرجان التسوق بمحافظة بلجرشي الذي يضم القرية التراثية وسوق الأسر المنتجة الأمر الذي زاد من فعالياته الترفيهية والتجارية , علاوة على التجهيز المتكامل في الموقع لضيوف المهرجان من والرجال والنساء والأطفال والعائلات .

    رد: عسل الباحة ، مهرجان العسل في الباحة ، صور عسل الباحة ، أنواع عسل الباحة ، مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة 1433هـ يجتذب الزوار والمصطافين ، انواع العسل في الباحة ، عسل السدر ، عسل الطلح ، عسل السمر ، عسل السلم ، عسل الضهياء ، عسل القتاد ، العسل الصيفي،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 5 يوليو 2012 - 16:34

    من علو 3 آلاف متر فوق سطح البحر


    خلايا نحل «الباحة» تنافس مليون خلية سعودية





    الباحة - واس:

    تصنف منطقة الباحة بأنها من أكثر مناطق المملكة تنوعاً في الغطاء النباتي، نظراً لتنوعها الجغرافي ما بين السراة وتهامة والبادية الأمر الذي أسهم في تنوع مناخها وانتشار نشاط تربية النحل وتمكين الكثير من ملاك النحل من إنتاج العسل. وتشهد تربية النحل في الباحة نمواً سريعاً وتعتمد في ذلك على كمية وموسمية الأمطار التي شجعت النحالين على التنقل للبحث عن مراع جديدة لجني العسل وتسويقه وهو الأمر الذي ساعد على إنتاج أنواع من العسل مثل: السدر، السمرة، الضهيان، الطلح، الصيفي والعرفجة . وتتربع منطقة الباحة على أعلى قمم جبال السروات التي يراوح ارتفاعها ما بين 800 و ثلاثة آلاف متر فوق مستوى سطح البحر، حيث تعد من أهم مناطق تربية النحل نظراً لتوافر المراعي الجبلية المناسبة خاصة في موسمي الربيع والصيف نتيجة لتساقط الأمطار في فصل الشتاء وأوائل الربيع وفي الصيف. ويتنقل النحالون من كان لآخر بحثاً عن المراعي الخصبة ومنها المناطق التهامية خاصة مع بداية تساقط الأمطار في آخر فصل الخريف وفي الشتاء للابتعاد عن برودة الجو في المناطق الجبلية وذلك للاستفادة من المراعي النحلية الحولية التي تنتشر بعد سقوط الأمطار .

    وهناك عديد من الأودية التي تعد من أبرز مراعي النحل في المنطقة منها الخيطان والعوامر بقشبة، بيدة، معشوقة، شمرخ، الخية، المجمعة، ماعل، كرا، العقيق، وشوقب, وتنتشر في هذه الأودية أشجار السدر الموجودة في الحجاز وتهامة وأشجار الطلح و الشوكة، التي توجد في فروع مناطق السراة فيما تنتشر أشجار السمرة من حدود الساحل إلى أسفل جبال السروات، وتوجد أشجار الضهيان في سفوح جبال السروات وهو ما يعرف بالإصدار, وبهذا فإن مراحل تربية النحل وإنتاج العسل تمر بأربع مراحل تمتد على مدار العام . ويتغذى النحل على مصادر زهرية عدة تعمل على اختلاف أنواع العسل، فعسل السدر على سبيل المثال يوجد منه عدة أنواع مثل عسل السدر الحضرمي، سدر الجنوب، السدر الكشميري، السدر البيشاوري، السدر الصيفي، السدر المصري، والسدر البلدي، وبالتالي فإن هناك مفاضلة كبيرة بين أنواع العسل من النوع الواحد، إضافة إلى أنواع العسل الأخرى مثل عسل الحبة السوداء والعسل الجبلي وعسل البرسيم وعسل زهور القطن وجميعها تعتمد على اختلاف أذواق الناس في تفضيلها . وتختلف أسعار العسل بحسب أنواعه فسعر الكيلو من عسل السدر الصيفي يصل إلى 250 ريالا وسعر عسل السدر المصري350 ريالا, فيما يصل سعر الكيلو من عسل السدر البلدي نحو400 ريال وبالسعر نفسه يباع كيلو عسل الضهيان, فيما يصل سعر عسل المجري إلى نحو500 ريال للكيلو.
    وتمثل جمعية النحالين التعاونية التي أنشئت في منطقة الباحة مطلع عام 1429هـ إحدى أهم الركائز التي تسهم في تطوير وتنمية صناعة النحل وإنتاج العسل على مستوى المملكة حيث تعمل على تدريب أصحاب المناحل ومربي النحل عبر تثقيفهم بأهمية استخدام الوسائل الحديثة في تربية النحل، إلى جانب جهودها في تثقيف المستهلك وتعريفه بأنواع العسل ومدى جودته عبر معاملها التي تعكف حالياً على إنشائها لاختبار أنواع العسل . وتشير إحصائيات الجمعية إلى أن أعداد طوائف النحل في المملكة تصل إلى مليون خلية نحل وأعداد النحالين يتجاوز خمسة آلاف نحال ينتجون نحو تسعة آلاف طن عسل سنوياً, ورغم ذلك فإن المملكة ما زالت تستورد ما يقارب عشرة آلاف طن عسل، إضافة إلى استيراد معظم أدوات ومواد ومستلزمات تربية النحل الحديثة. ويوجد في منطقة الباحة نحو 20 محلاً لبيع العسل علاوة على عمليات البيع المنتشرة في الأسواق الشعبية في المنطقة , ويعد عسل السدر بأنواعه من أكثر أنواع العسل مبيعاً، نظراً لما يحتويه من قيمة غذائية عالية وكونه الأفضل من حيث الرائحة والطعم واللون. وفيما يخص فوائد العسل فهي كثيرة ولا يمكن حصرها فهو يمتاز بقلة السكر حيث لا تتجاوز نسبته 5 في المائة, والعسل بشكل عام يعد مادة منشطة خاصة للأطفال ويستخدم للعلاج والشفاء من كثير من الأمراض مثل أمراض المعدة والقرحة والحموضة، ويعد أيضاً من المواد الغذائية عالية القيمة ويستخدم كغذاء للأطفال والكبار على السواء، فهو لا يمكث في المعدة طويلاً، إذ إنه سريع الهضم ويمتص بسرعة داخل الجهاز اللمفاوي ليصل إلى الدم ليقوم بتعويض السكريات المستهلكة بسبب المجهود الجسماني أو الذهني الذي يبذله الشخص. ويعد ضعف الثقافة لدى النحالين أحد أكبر المعوقات التي تواجه صناعة النحل وإنتاج العسل في المنطقة، حيث إن كثيراً من النحالين يصر على استخدام الطرق القديمة في التربية والاعتماد على العمالة غير المدربة في الإشراف على النحل والعناية به إضافة إلى عدم حرصهم على الحصول على المعلومات الأساسية التي تساعدهم في المحافظة على نحلهم وتنويع منتجاتهم. كما يواجه النحالون في المنطقة معوقات أخرى منها عدم فاعلية المناحل الإرشادية وعدم وجود دعم في أسعار مواد ولوازم تربية النحل التي تساعدهم على استخدام طرق التربية الحديثة إلى جانب انتشار مشكلات وأمراض النحل خاصة الآفات التي تؤدي إلى ضعف شديد للطوائف وأحيانا تؤدي إلى تدمير كامل للمناحل.

    رد: عسل الباحة ، مهرجان العسل في الباحة ، صور عسل الباحة ، أنواع عسل الباحة ، مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة 1433هـ يجتذب الزوار والمصطافين ، انواع العسل في الباحة ، عسل السدر ، عسل الطلح ، عسل السمر ، عسل السلم ، عسل الضهياء ، عسل القتاد ، العسل الصيفي،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 5 يوليو 2012 - 16:35

    تقرير: تربية النحل وإنتاج العسل في الباحة





    الباحة : واس

    تعد منطقة الباحة من أكثر مناطق المملكة تنوعاً في الغطاء النباتي نظراً لتنوعها الجغرافي مابين السراة وتهامة والبادية الأمر الذي أسهم في تنوع مناخها وانتشار نشاط تربية النحل وتمكين الكثير من ملاك النحل من إنتاج العسل.

    وتشهد تربية النحل بالباحة نمواً سريعاً وتعتمد في ذلك على كمية وموسمية الأمطار التي شجعت النحالين على التنقل للبحث عن مراعي جديدة لجني العسل وتسويقه وهو الأمر الذي ساعد في إنتاج أنواع من العسل مثل السدر والسمره والضهيان والطلح والصيفي والعرفجة .

    وتتربع منطقة الباحة على أعلى قمم جبال السروات التي ويتراوح ارتفاعها ما بين /800 / إلى /3000 / متر فوق مستوى سطح البحر حيث تعد من أهم مناطق تربية النحل نظراً لتوفر المراعي الجبلية المناسبة خاصة في موسمي الربيع والصيف نتيجة لتساقط الأمطار في فصل الشتاء وأوائل الربيع وفي الصيف.

    ويتنقل النحالون من كان لآخر بحثاً عن المراعي الخصبة ومنها المناطق التهامية خاصة مع بداية تساقط الأمطار في أخر فصل الخريف وفي الشتاء للابتعاد عن برودة الجو في المناطق الجبلية وذلك للاستفادة من المراعي النحلية الحولية التي تنتشر بعد سقوط الأمطار . وهناك العديد من الأودية التي تعد من أبرز مراعي النحل بالمنطقة منها الخيطان و العوامر بقشبه و بيده ومعشوقة وشمرخ والخيه والمجمعه وماعل وكرا والعقيق وشوقب , وتنتشر في هذه الأودية أشجار السدر الموجودة في الحجاز وتهامة وأشجار الطلح / الشوكة / التي توجد في فروع مناطق السراة فيما تنتشر أشجار السمره من حدود الساحل إلى أسفل جبال السروات وتوجد أشجار الضهيان في سفوح جبال السروات وهو ما يعرف بالأصدار , وبهذا فإن مراحل تربية النحل وإنتاج العسل تمر في أربعة مراحل تمتد على مدار العام .

    ويتغذى النحل من مصادر زهرية عدة تعمل على اختلاف أنواع العسل فعسل السدر على سبيل المثال يوجد منه عدة أنواع مثل عسل السدر الحضرمي وسدر الجنوب والسدر الكشميري والسدر البيشاوري والسدر الصيفي والسدر المصري والسدر البلدي وبالتالي فإن هناك مفاضلة كبيرة بين أنواع العسل من النوع الواحد إضافة إلى أنواع العسل الأخرى مثل عسل الحبة السوداء والعسل الجبلي وعسل البرسيم وعسل زهور القطن وجميعها تعتمد على اختلاف أذواق الناس في تفضيلها .

    وتختلف أسعار العسل بحسب أنواعه فسعر الكيلو من عسل السدر الصيفي يصل إلى /250/ ريالا وسعر عسل السدر المصري /350/ ريالا , فيما يصل سعر الكيلو من عسل السدر البلدي نحو /400/ ريالا وبنفس السعر يباع كيلو عسل الضهيان , فيما يصل سعر عسل المجرى إلى نحو /500/ ريال للكيلو

    وتمثل جمعية النحالين التعاونية التي أنشئت بمنطقة الباحة مطلع العام 1429هـ أحد أهم الركائز التي تسهم في تطوير وتنمية صناعة النحل وإنتاج العسل على مستوى المملكة حيث تعمل على تدريب أصحاب المناحل ومربي النحل عبر تثقيفهم بأهمية استخدام الوسائل الحديثة في تربية النحل إلى جانب جهودها في تثقيف المستهلك وتعريفه بأنواع العسل ومدى جودته عبر معاملها التي تعكف حالياً على إنشاءها لاختبارات أنواع العسل . وتشير إحصائيات الجمعية إلى أن أعداد طوائف النحل في المملكة تصل إلى مليون خلية نحل وأعداد النحالين يتجاوز / 5000 / نحال ينتجون حوالي تسعة آلاف طن عسل سنوياً , وبرغم ذلك فإن المملكة مازالت تستورد ما يقارب عشرة آلاف طن عسل ونحو /000ر100/ طرد نحل سنوياً بالإضافة إلى استيراد معظم أدوات ومواد ومستلزمات تربية النحل الحديثة. ويوجد بمنطقة الباحة نحو / 20 / محل لبيع العسل علاوة على عمليات البيع المنتشرة في الأسواق الشعبية بالمنطقة , ويعد عسل السدر بأنواعه من أكثر أنواع العسل مبيعاً نظراً لما يحتويه من قيمة غذائية عالية وكونه الأفضل من حيث الرائحة والطعم واللون.

    وفيما يخص فوائد العسل فهي كثيرة ولا يمكن حصرها فهو يمتاز بقلة السكر حيث لا تتجاوز نسبته خمسة في المائة , والعسل بشكل عام يعتبر مادة منشطة خاصة للأطفال ويستخدم للعلاج والشفاء من كثير من الأمراض مثل أمراض المعدة والقرحة والحموضة ويعد أيضاً من المواد الغذائية عالية القيمة ويستخدم كغذاء للأطفال والكبار على السواء فهو لا يمكث في المعدة طويلاً إذ أنه سريع الهضم ويمتص بسرعة داخل الجهاز اللمفاوي ليصل إلى الدم ليقوم بتعويض السكريات المستهلكة بسبب المجهود الجسماني أو الذهني الذي يبذله الشخص. ويعد ضعف الثقافة لدى النحالين أحد أكبر المعوقات التي تواجه صناعة النحل وإنتاج العسل بالمنطقة حيث أن كثير من النحالين يصر على استخدام الطرق القديمة في التربية والاعتماد على العمالة غير المدربة في الإشراف على النحل والعناية به إضافة إلى عدم حرصهم في الحصول على المعلومات الأساسية التي تساعدهم في المحافظة على نحلهم وتنويع منتجاتهم.

    كما تواجه النحالين في المنطقة معوقات أخرى منها عدم فاعلية المناحل الإرشادية وعدم وجود دعم في أسعار مواد ولوازم تربية النحل التي تساعدهم على استخدام طرق التربية الحديثة إلى جانب انتشار مشاكل وأمراض النحل خاصة الآفات التي تؤدي إلى ضعف شديد للطوائف وأحيانا تودي إلى تدمير كامل للمناحل.

    رد: عسل الباحة ، مهرجان العسل في الباحة ، صور عسل الباحة ، أنواع عسل الباحة ، مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة 1433هـ يجتذب الزوار والمصطافين ، انواع العسل في الباحة ، عسل السدر ، عسل الطلح ، عسل السمر ، عسل السلم ، عسل الضهياء ، عسل القتاد ، العسل الصيفي،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 5 يوليو 2012 - 16:36

    عسل بلجرشي الدولي .. يجذب الزوار والعارضين للمرة الرابعة على التوالي





    الباحة : واس

    بين ركن الألعاب ومسرح الطفل يتوسط معرض مهرجان العسل الدولي الرابع في ساحة محافظة بلجرشي الشعبية ، وسط زخم كبير من الزوار والعارضين الذين يسوقون منتجاتهم من العسل وأدوات ومستلزمات تربية النحل في أكثر من ستين محلاً خصصت لهذا الشأن . ويأتي تسابق الباعة نتيجة ما حققوه العام الماضي من أرباح تخطت قيمة مائة ألف ريال ، إلا أن المؤشرات الحالية لهذا العام تنبئ بمزيد المتسوقين ، وسط كميات عرض مرتفعة وصلت لنحو تسعة أطنان من مختلف أنواع العسل الجيدة في منطقة الباحة. وفيما يسير المهرجان على وتيرة متصاعدة من الفعاليات والبرامج المصاحبة له ، بدأت اليوم أعمال سلسة محاضرات ودورات عن العلاج بمنتجات النحل وأسس العلاج به ، وفوائده ، ويصاحب ذلك تطبيقا حيا على بعض الحالات المرضية .

    وتنفذ الباحة مهرجان العسل للمرة الرابعة على التوالي نظرا للارتباط الوثيق ، وبوصف منطقة الباحة الأكثر تنوعاً في الغطاء النباتي ، والجغرافي الممتد بين جبال السراة وسهول تهامة ، إلى جانب بوادي الباحة ، ما جعل المناخ ذات تنوع فريد أسهم في نشاط النحالين والمناحل المنتجة للعسل البري والشجري. وتشهد تربية النحل وصناعته بالمنطقة نمواً سريعاً ، اعتمادا على كمية وموسمية الأمطار التي شجعت النحالين على التنقل للبحث عن مراعي جديدة لجني العسل وتسويقه ، وهو الأمر الذي ساعد في إنتاج أنواع من العسل مثل عسل السدر والسمره والضهيان والطلح وغيرها .

    ويوجد بالباحة العديد من الأودية التي تزخر بالمناحل أبرزها وادي الخيطان ، والعوامر ، وبقشبه ، وبيده ، ومعشوقة ، وشمرخ ، والخيه والمجمعة ، أضافة لأودية ماعل ، وكرا ، والعقيق ، وشوقب ، وتغطي الأدوية بشكل كثيف أشجار السدر ، والطلح ، والسمره ، والضهيان.

    رد: عسل الباحة ، مهرجان العسل في الباحة ، صور عسل الباحة ، أنواع عسل الباحة ، مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة 1433هـ يجتذب الزوار والمصطافين ، انواع العسل في الباحة ، عسل السدر ، عسل الطلح ، عسل السمر ، عسل السلم ، عسل الضهياء ، عسل القتاد ، العسل الصيفي،

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في الخميس 5 يوليو 2012 - 16:38

    أكثر من 60 عارضاً في مهرجان العسل الدولي في الباحة
    5000 نحال سعودي ينتجون 9 آلاف طن عسل سنويا وأسعارة بين 200 - 700 ريال



    الباحة : واس
    يواصل مهرجان العسل الدولي بمنطقة الباحة فعالياته وبرامجه المنوعة بمشاركة 60 عارضا للعسل ومنتجاته من داخل المملكة وخارجها الذي تنظمه حالياً جمعية النحالين التعاونية في بمنطقة الباحة بالتعاون مع كرسي بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود وهيئة السياحة والآثار في المنطقة وذلك في مقر الساحة الشعبية في محافظة بلجرشي.


    ويُعد إقامة مهرجان العسل في محافظة بلجرشي سمة بارزة للهوية السياحية بالمنطقة من خلال ما تحقق للمهرجان من تطور في فعالياته سنة بعد أخرى ليكتسب العالمية في هذا العام بمشاركة عدة دول عربية تمثل مصر وسوريا ولبنان والأردن والجزائر والكويت واليمن إلى جانب مشاركة أعداد كبيرة من الشركات والنحالين من داخل المملكة.


    وشهد المهرجان طيلة فترة إقامته التي بدأت الأثنين الماضي وتستمر لمدة ثمانية أيام برامج منوعة تتضمن تنظيم العديد من المعارض التي يتم من خلالها عرض مختلف أنواع العسل ومنتجات النحل وعرض لمختلف المنتجات النحلية وعرض لشركات ومستلزمات النحل محلياً ودولياً إلى جانب تقديم عروض لمنتجات وخدمات شركات النحل وشركات التسويق.

    كما تشمل فعاليات المهرجان إقامة دورات تدريبية مجانية للنحالين والمهتمين بالنحل وتنظيم محاضرات علمية عن الجديد في عالم النحالة التي يقدمها كرسي بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود وتقديم عرض حي للنحل ولمكونات الخلية وطرق التربية الحديثة في الشبكة والإيضاحي إلى جانب تقديم العديد من الفقرات الترفيهية وعروض الشخصيات الكرتونية.

    وتختلف أسعار العسل المعروض في المهرجان بحسب ما أوضح الدكتور أحمد الخازم الغامدي رئيس مجلس إدارة جمعية النحالين التعاونية في المنطقة رئيس لجنة المهرجان الذي بين أن الأسعار تتراوح من 200 - 700 ريال بحسب أنواع العسل فسعر الكيلو من عسل السدر الصيفي يصل إلى 200 ريال وسعر عسل السدر المصري 350 ريال, فيما يصل سعر الكيلو من عسل السدر البلدي نحو 400 ريال وبنفس السعر يباع كيلو عسل الضهيان , ويصل سعر عسل المجرى والضرمة إلى نحو 700 ريال للكيلو .

    وتشهد تربية النحل وصناعته في منطقة الباحة نمواً سريعاً وتعتمد في ذلك على كمية وموسمية الأمطار التي شجعت النحالين على التنقل للبحث عن مراعي جديدة لجني العسل وتسويقه الأمر الذي ساعد في إنتاج أنواع من العسل مثل عسل السدر والسمره والضهيان والطلح والصيفي والعرفجة, بالإضافة إلى وجود عدد من الأودية التي تعد مراعي للنحل منها أودية الخيطان والعوامر بقشبه وبيده ومعشوقة وشمرخ والخيه والمجمعه وماعل وكرا والعقيق وشوقب , إذ تنتشر في هذه الأودية أشجار السدر والطلح الشوكة والسمره والضهيان.

    ويتغذى النحل من مصادر زهرية عدة تعمل على اختلاف أنواع العسل فعسل السدر على سبيل المثال يوجد منه عدة أنواع مثل عسل السدر الحضرمي وسدر الجنوب والسدر الكشميري والسدر البيشاوري والسدر الصيفي والسدر المصري والسدر البلدي وبالتالي فإن هناك مفاضلة كبيرة بين أنواع العسل من النوع الواحد إضافة إلى أنواع العسل الأخرى مثل عسل الحبة السوداء والجبلي والبرسيم وزهور القطن وجميعها تعتمد على اختلاف أذواق الناس في تفضيله. وتمثل جمعية النحالين التعاونية التي أنشئت بمنطقة الباحة مطلع العام 1429هـ أحد أهم الركائز التي تسهم في تطوير وتنمية صناعة النحل وإنتاج العسل على مستوى المملكة حيث تعمل على تدريب أصحاب المناحل ومربي النحل عبر تثقيفهم بأهمية استخدام الوسائل الحديثة في تربية النحل إلى جانب جهودها في تثقيف المستهلك وتعريفه بأنواع العسل ومدى جودته عبر معاملها التي تعكف حالياً على إنشاءها لاختبارات أنواع العسل .

    وتشير إحصائيات الجمعية إلى أن أعداد طوائف النحل في المملكة تصل إلى مليون خلية نحل وأعداد النحالين يتجاوز 5000 نحال ينتجون حوالي تسعة آلاف طن عسل سنوياً , وبرغم ذلك فإن المملكة مازالت تستورد ما يقارب عشرة آلاف طن عسل ونحو 100.000 طرد نحل سنوياً بالإضافة إلى استيراد معظم أدوات ومواد ومستلزمات تربية النحل الحديثة.

    وتواجه النحالين في المنطقة معوقات تتمثل في عدم فاعلية المناحل الإرشادية وعدم وجود دعم في أسعار مواد ولوازم تربية النحل التي تساعدهم على استخدام طرق التربية الحديثة إلى جانب انتشار مشاكل وأمراض النحل خاصة الآفات التي تؤدي إلى ضعف شديد للطوائف وأحيانا تودي إلى تدمير كامل للمناحل. ويسعى مهرجان العسل الدولي بالباحة إلى زيادة الثقافة لدي النحالين التي تُعد من أكبر المعوقات التي تواجه صناعة النحل وإنتاج العسل بالمنطقة إذ أن كثيرا من النحالين يصرون على استخدام الطرق القديمة في التربية والاعتماد على العمالة غير المدربة في الإشراف على النحل والعناية به إضافة إلى عدم حرصهم في الحصول على المعلومات الأساسية التي تساعدهم في المحافظة على نحلهم وتنويع منتجاتهم.

    كما يسعى المهرجان إلى تحقيق العديد من الأهداف المتضمنة إتاحة الفرصة للنحالين ومنتجي العسل من تسويق منتجاتهم مباشرة ، وتشجيع التبادل التجاري في منتجات النحل ومستلزمات صناعة النحل ، وتبادل الخبرات بين النحالين السعوديين والنحالين العرب وتوعية أفراد المجتمع بأهمية نحل العسل ومنتجاته وكيفية تربيته.

    رد: عسل الباحة ، مهرجان العسل في الباحة ، صور عسل الباحة ، أنواع عسل الباحة ، مهرجان العسل الدولي الخامس بالباحة 1433هـ يجتذب الزوار والمصطافين ، انواع العسل في الباحة ، عسل السدر ، عسل الطلح ، عسل السمر ، عسل السلم ، عسل الضهياء ، عسل القتاد ، العسل الصيفي،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في السبت 7 يوليو 2012 - 12:34

    الباحة 17 شعبان 1433هـ الموافق 07 يوليو 2012م واس
    اختتمت يوم أمس فعاليات المهرجان الدولي الخامس للعسل الذي أقيم بمنطقة الباحة خلال الفترة من 12- 16 / 8 / 1433هـ ، بحضور وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري بمحافظة بلجرشي.
    وتجول الدكتور الشمري على محلات العسل التقى فيها النحالين المشاركين في المهرجان الذين قدموا شرحا موجزا عن أنواع العسل المنتج والمعروض ومنتجات النحل.
    بعد ذلك بدء الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة تخلله كلمة لمحافظ بلجرشي الدكتور محمد بن جمعان دادا عبر فيها عن شكره لوكيل إمارة المنطقة على رعايته للحفل الختامي للمهرجان الذي شهد حضوراً مميزاً وإقبالاً كبيراً من المصطافين والزوار ، مشيراً إلى الأنشطة والفعاليات الصيف التي شهدتها المحافظة.
    كما ألقى رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان العسل الدولي الخامس رئيس مجلس إدارة جمعية النحالين التعاونية الدكتور أحمد عبدالله الخازم كلمة أبرز فيها الفعاليات والبرامج التي شهدها المهرجان والمساهمات التي قدمت وخاصة كرسي الدكتور بقشان للتدريب الذي أسهم في إنجاح المهرجان .
    وفي ختام الحفل سلم وكيل إمارة منطقة الباحة الدروع والشهادات على الداعمين والمساهمين من الجهات الحكومية والجهات الإعلامية المشاركة ، فيما تسلم درعا تذكاريا بهذه المناسبة من رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان العسل .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016 - 23:27