منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    هولاند وميركل يدعوان الى تقوية العلاقات الفرنسية الالمانية ، دعا فرنسوا هولاند وانغيلا ميركل الى تعزيز "العلاقة التي لا غنى عنها" بين فرنسا والمانيا، وذلك خلال الاحتفال بالذكرى الخمسين للمصالحة الفرنسية-الالمانية في ريمس في شرق فرنسا.

    شاطر

    هولاند وميركل يدعوان الى تقوية العلاقات الفرنسية الالمانية ، دعا فرنسوا هولاند وانغيلا ميركل الى تعزيز "العلاقة التي لا غنى عنها" بين فرنسا والمانيا، وذلك خلال الاحتفال بالذكرى الخمسين للمصالحة الفرنسية-الالمانية في ريمس في شرق فرنسا.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 8 يوليو 2012 - 20:39

    هولاند وميركل يدعوان الى تقوية العلاقات الفرنسية الالمانية

    دعا فرنسوا هولاند وانغيلا ميركل الى تعزيز "العلاقة التي لا غنى عنها" بين فرنسا والمانيا، وذلك خلال الاحتفال بالذكرى الخمسين للمصالحة الفرنسية-الالمانية في ريمس في شرق فرنسا.

    وخيم على الاحتفالات خبر تدنيس 40 قبرا لجنود المان سقطوا خلال الحرب العالمية الاولى في مقبرة عسكرية شرق فرنسا.

    وبعد 50 سنة من لقاء المصالحة التاريخي بين الرئيس الفرنسي شارل ديغول والمستشار الالماني كونراد اديناور في 8 تموز/يوليو 1962 في المدينة نفسها، التقى القائدين هولاند وميركل امام كاتدرائية ريمس المدينة-الرمز للحربين العالميتين، ودعيا الى تعزيز روابط الصداقة بين فرنسا والمانيا.

    وقال هولاند بعد ان استعرض مع ميركل جنود اللواء المشترك الفرنسي الالماني "اقولها اليوم بالنسبة للاحداث التي وقعت مساء امس (السبت): لا يمكن لاي قوة تعمل في الظلام او اي حماقة تساعدها ان تعيق الحركة العميقة للصداقة الفرنسية الالمانية".

    واضاف "صداقتنا مصدر الهام لاوروبا. لا نريد ان نعطي الدروس ولكن نريد فقط ان نكون احسن مثال".

    وتابع "السيدة المستشارة، اقترح عليك ان نفتح او ان نعبر حتى، بابا جديدا معا..باب جديد سيساهم لسنوات في تمتين الصداقة بين الامتين".

    وكان الرئيس الفرنسي اكد هذا الخيار في لقاء مع صحيفة "لونيون" المحلية الفرنسية عندما اوضح ان العلاقات الفرنسية الالمانية لا يجب ان تكون "مجلس ادارة" يحتكر اتخاذ القرار من الشركاء الاوروبيين الاخرين.

    واجابت ميركل المستشارة المحافظة ان اوروبا التي تواجه ازمة "تواجه اليوم امتحانا صعبا".

    وتابعت "يجب ان ننتهي اليوم على المستوى السياسي الوحدة الاقتصادية والنقدية، انه عمل ضخم لكن اوروبا قادرة عليه".

    واضافت "اوروبا اكثر بكثير من عملة موحدة ولا غنى عن العلاقات الفرنسية الالمانية في هذا المجال، فهي التي ساهمت في تقدم الوحدة الاوروبية" لكنها "ليست علاقة تستثني الاخرين بل تدعو الجميع الى الاشتراك فيها".

    واختتمت المستشارة الالمانية خطابها بالفرنسي "تحيا الصداقة الفرنسية الالمانية".

    وجاء خطاب ميركل في نفس سياق كلام هولاند امام القمة الاوروبية في بروكسيل في الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من حزيران/يونيو عندما اكد عزمه على الخروج من الثنائي التقليدي الفرنسي الالماني من خلال دعم مطالب ايطاليا واسبانيا في مواجهة انغيلا ميركل.

    واختار ديغول للقاء اول مستشار الماني بعد الحرب العالمية الثانية هذه المدينة التي احتلتها بروسيا في 1870 ثم دمرتهاالقنابل في الحرب العالمية الاولى وفيها استسلم النازيون في 1945.

    وكانت المستشارة ميركل اشارت السبت في رسالتها الاسبوعية المصورة على موقعها الالكتروني الى انه قبل 50 سنة "تجرأ الرجلان على اخذ انطلاقة جديدة، انطلاقة خارقة للعادة ادت الى احدى اهم الصداقات على المستوى الدولي اي الصداقة الفرنسية-الالمانية".

    وكثفت المعارضة في فرنسا من انتقاداتها خلال الاسابيع الاخيرة متهمة السلطة الاشتراكية بالاضرار بالعلاقات الفرنسية-الالمانية.

    وتعرض هولاند للمقاطعة من جانب المستشارة الالمانية خلال حملته للانتخابات الرئاسية، بعدما رفضت استقباله بسبب معارضته لمعاهدة الموازنة الاوروبية.

    وبعد انتخابه حاول هولاند تجاوز المستشارة الالمانية لفرض قبول "ميثاق النمو الاقتصادي" بالتعاون مع رئيس الحكومة الايطالية ماريو مونتي والمعارضة الاشتراكية الديموقراطية في المانيا.

    من جهتها حذرت المستشارة الالمانية في حزيران/يونيو من ان برلين لا يمكن ان تكتفي ب"الحلول السهلة" و"الرديئة" كوصفة لمواجهة الازمة، في اشارة غير مباشرة الى السلطة الجديدة في فرنسا.

    لكن رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك آيرولت مدرس اللغة الالمانية السابق حاول تهدئة الوضع بتصريحه الثلاثاء ان "العلاقات الفرنسية-الالمانية تبقى اساس البناء الاوروبي لان التاريخ حملنا مسؤولية خاصة".

    وتضم احتفالات الاحد مجموعة من التظاهرات بمناسبة التوقيع قبل خمسين سنة على معاهدة الاليزيه في 22 كانون الثاني/يناير 1963 بين الجنرال ديغول والمستشار كونراد اديناور.

    وتحدد المعاهدة اهداف التعاون الثنائي المتميز بالمصالحة بين فرنسا والمانيا بعد الحرب العالمية الثانية.

    واوضح فرانسوا هولاند انه سيتوجه الى برلين في 22 كانون الثاني/يناير 2013 بمناسبة ذكرى التوقيع على المعاهدة.





    afp_tickers

    رد: هولاند وميركل يدعوان الى تقوية العلاقات الفرنسية الالمانية ، دعا فرنسوا هولاند وانغيلا ميركل الى تعزيز "العلاقة التي لا غنى عنها" بين فرنسا والمانيا، وذلك خلال الاحتفال بالذكرى الخمسين للمصالحة الفرنسية-الالمانية في ريمس في شرق فرنسا.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 8 يوليو 2012 - 20:39

    8 7 2012

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 17:10