منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    أسرار النجاح ، يوتيوب ، فيديو، أهم أسرار النجاح مع الشرح والامثلة ، 2012م، 1433هـ، الرغبة والميول ، الافكار الجديدة، بيئة العمل ، التغلب على القيود، مشروع جديد،الخوف من الفشل يسمم الذهن، تقبل المسؤولية،مشاعر احترام واكرام للآخرين

    شاطر

    أسرار النجاح ، يوتيوب ، فيديو، أهم أسرار النجاح مع الشرح والامثلة ، 2012م، 1433هـ، الرغبة والميول ، الافكار الجديدة، بيئة العمل ، التغلب على القيود، مشروع جديد،الخوف من الفشل يسمم الذهن، تقبل المسؤولية،مشاعر احترام واكرام للآخرين

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في السبت 21 يوليو 2012 - 3:14

    [youtube][/youtube]
    أسرار النجاح ، يوتيوب ، فيديو، أهم أسرار النجاح مع الشرح والامثلة ، 2012م، 1433هـ، الرغبة والميول ، الافكار الجديدة، بيئة العمل ، التغلب على القيود، مشروع جديد،الخوف من الفشل يسمم الذهن، تقبل المسؤولية،مشاعر احترام واكرام للآخرين
    قصة نجاح نجم الحصيني الحلقة الاولي رمضان 1433هـ يويتوب ، فيديو، 20 7 2012م، قصة نجاح شاب سعودي ، قصص النجاح في المملكة العربية السعودية،قصة نجاح شركة قوقل ،
    أسرار النجاح السبعة يكشفها انطوني رابينز
    أسرار النجاح السبعة يكشفها انطوني رابينز
    الذهن لا يحيد عن مكانته الثابتة، إنما نحن الذين نصنع فيه جنةً من الجحيم، أو جحيماً من الجنة" / جون ميلتون
    عالمنا هو العالم الذي اخترناه لنعيش فيه عن وعي أو عن غير وعي. إذا اخترنا السعادة، كنا سعداء، وإذا وقع اختيارنا على الشقاء، لم يكن نصيبنا سواه.
    لأجل أن نسير في طريق النجاح، لابد من تحديد مطامحنا وأهدافنا، في ضوء ما مر بنا أعلاه يسجل انطواني رابينز سبعة أصول للنظام الفكري الذي يتمتع به الناجحون والمتفوقون، ويرى أن احتذاء هذا النموذج والإفادة من تجارب هؤلاء الأشخاص يؤهلنا لإنجاز أعمال كبيرة والوصول إلى نتائج باهرة.
    الأصل الأول:
    لا معلول من دون علة وغاية. فوراء كل حدث مصلحة قد تتضمن العديد من المنافع. ويجب التركيز حيال كل ظرف على جوانبه الإيجابية دون السلبية والخطوة الأولى لمثل هذا التغيير معرفة ذلك الظرف. فالأفكار المقيدة، تكبل الإنسان، ولابد من التغلب على القيود، ومبادرة الأعمال بقوة واقتدار وأفكار راسخة، كي يمكن الوصول إلى النتائج المرجوة.
    الأصل الثاني:
    ليس ثمة شيء اسمه الفشل، إنما حصيلة كل تجربة مجرد نتيجة نتوصل إليها. والناجحون في كل مجتمع هم الذين إذا اختبروا شيئاً ولم يصلوا إلى النتيجة التي كانوا يرغبون فيها، استخدموا هذه التجربة للنجاح في اختبارات أخرى. أي أنهم يباشرون في مشروع جديد ويصلون إلى نتائج جديدة.
    يقول وليام شكسبير في هذا المجال: "المشكلات والشكوك تخوننا، وتجعلنا نخسر فرصة بلوغ الأشياء الحسنة، لأننا نخاف السعي والجد".
    الخوف من الفشل يسمم الذهن، وهو من أبرز القيود التي تكبّل معظم الناس. إذن فلنعلِّم أذهاننا أنه لا يوجد شيء اسمه الفشل، وإنما ثمة نتائج فقط، ويمكن بتغيير أساليبنا التوصل إلى نتائج جديدة.
    الأصل الثالث:
    تحملوا مسؤولية كل ما يحدث. فتقبل المسؤولية من أهم المعايير الدالة على قدرات الشخص ونضجه. والواقع أنكم بتقبلكم مسؤولية أعمالكم وأفكاركم ستصلون إلى كل شيء. وإذا سيطرتم على أنفسكم كان النجاح حليفكم.
    الأصل الرابع:
    للانتفاع من الشيء، ليس من الضروري معرفته بالكامل. ومعنى هذا أنه للاستفادة من الشيء، لا حاجة لأن نعرف كل شيء حول ذلك الشيء، فالاستفادة من الأجزاء المهمة والضرورية من دون الدخول في التفاصيل ستؤدي إلى نتائج مرضية. والناجحون غالباً ما يقتصدون في الوقت.
    انهم يأخذون من كل شيء لبابه وما يحتاجون إليه، ولا يبالون لبقية الأجزاء. انهم يعلمون ما هو المهم والأساسي وما هو الشيء غير الضروري.
    الأصل الخامس:
    الآخرون أعظم أرصدتكم. يحمل مشاعر احترام واكرام للآخرين ويشعرون تجاههم بالوحدة والاشتراك في الأهداف، ويحترمونهم بدل إيذائهم لا توجد أية فرصة ثابتة من دون التضامن والتلاحم مع آخرين. كما أن الناجحين يتقنون اللغة التي يسألون به الآخرين.
    الأصل السادس:
    العمل ضرب من الترفيه والتسلية. فمن مسالك بلوغ النجاح، خلق ترابط وثيق بين العمل والرغبة، بأن نمنح لأعمالنا طابع الترفيه والتسلية.
    يقول مارك تواين: "يكمن سر النجاح في أن تجعلوا من أعمالكم ممارسات مسلية" وعليه إذا كان لكم أثناء أعمالكم ذات الرغبة والاندفاع والحيوية التي تبدونها عند الترفيه والتسلية تضاعفت النتائج الإيجابية والعطاء في حياتكم.
    الأصل السابع:
    ما من نجاح دائم يتأتّى بدون مثابرة. ليس الناجحون أفضل ولا أذكى ولا أقوى من الآخرين، وإنما كانت لهم مثابرتهم وإصرارهم المميز. تقول الروسية المعروفة أنا باولوفا بالرين: "تابعوا الهدف بدون كلل أو توقف، فهذا هو سر النجاح". فبمعرفة الهدف، واستلهام النماذج الراقية، والمبادرة إلى العمل، وتركيز الدقة واليقظة للمعرفة ستخطون بمحصلات ممتازة، والإصرار على هذه الآليات إلى حين إحراز الأهداف المرسومة يمثل المعادلة الذهبية لنجاح حاسم.
    عموماً يحاول الناجحون أن يبلغوا مطامحهم بأي ثمن، وهذه من الخصائص التي تميزهم عن سائر الناس. وتذكروا دوماً أن كل نجاح سوف يترك آثاراً. اقرأوا سير الناجحين وتبصروا فيما كان لهم من الأفكار والآراء التي ضاعفت قدراتهم على الجد والعمل وأدت إلى إحرازهم نتائج قيمة.
    لقد كان لهذه الأصول تأثير أكيد في الناجحين، وبإمكانكم أيضاً إذا عقدتم العزم أن تسيروا في نفس الطريق.
    أسرار نجاح العظماء
    أبو بكر بن محمد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هي رسالة للشباب المقبلين على الحياة قد تختصر عليهم مشواراً طويلاً من البحث عن طريق النجاح وأسرار الناجحين الذين أصبحوا ملء السمع والبصر وأفادوا مجتمعاتهم وأممهم خلال مسيرة حياتهم ؛ وهم ممن كان نجاحهم حقيقياً حققوه بأيديهم دون أن يتسولوه بل حفروا بأيديهم صخر الحياة وعانوا لأواءها ومشقتها وعانوا الأمرين للوصول إليه على عكس كثير من المشاهير الذين يصدرون للشباب على أنهم ناجحين بينما لو دققت في نجاحاتهم لوجدتها أشبه بثياب زور لا تقي حرا ولا بردا.

    وهذه العناصر المشتركة بين الناجحين مستفادة من خبرات حياتهم و لعله من سعادة حظي أني منذ عرفت نفسي وأنا أحب الاطلاع على سير الناجحين وأكثر ما كان يستهويني منذ الصغر الجلوس إلى كبار السن وسماع قصصهم وخبراتهم لا سيما والدي رحمه الله الذي كان عصامياً وبزّ كثيراً من أقرانه رغم وفاته شابّاً، فلما كبرت وتعلقت بالقراءة كنت أميل أحيانا كثيرة للقراءة في السير الذاتية والذكريات وكتب التراجم والتاريخ ؛ وفي معارض الكتاب كنت إذا وقعت على سيرة ذاتية لأحد العظماء اشتريتها دون تصفح أو تدقيق في محتوياتها على خلاف الموضوعات الأخرى التي أحرص على التدقيق في محتوياتها قبل شرائها ، وكثيراً ما كنت أسامر ابن خلكان وأطرب لتعليقات الذهبي وأتلذذ بالسياحة مع الطنطاوي في ذكرياته الرائقة وأحلق مع همة الندوي العالية وأعجب لمذكرات مالك بن نبي ؛ وغيرهم كثير ممن كتب عن نفسه أو كتب عنه خاصته مثل الفقيه ابن عثيمين والمحدث الألباني والأديب محمود شاكر والإمام ابن باز عليهم جميعاً رحمات الله وبركاته وعلى والدينا.

    وقد كنت مع كل أولئك العظماء من العرب والمسلمين وغير المسلمين ألحظ تشابها في بعض الخطوط العامة التي تشكل خط سير حياتهم فوصلت بعد طول تأمل وبحث إلى أربعة أسرار لنجاحهم وهي القواعد العظيمة المشتركة في حياة كل العظماء بحسب ما استنتجه وهي كالتالي:

    1- وجود هدف واضح للحياة يسعى إليه المرء ليحققه وقد يكون لديه أكثر من هدف لكنها متسقة وغير متعارضة ، ولا يمنع من ذلك ظهور أهداف أخرى خلال حياته ليضمنها هدفه الأصلي ويوائم بينها بما يتفق مع هدفه الأساس.على خلاف غير العظماء الذين لا تجد لديهم هدفاً واضحاً بل هم أبناء لحظتهم ويومهم وقد يتخلون عن أهدافهم السابقة بسهولة إذا عرض لهم ما يرون أنه أفضل أو أسهل.أما العظماء فإنهم في الغالب يحافظون على أهدافهم لكنها تنضج معهم بنضجهم حيث تعتبر جزءاً لا ينفصل عن شخصياتهم وتجدهم يطوعون مسار حياتهم لخدمة أهدافهم السامية بكل ما أوتوا من عزيمة وهمة وجلد، وقد يعدلون في بعض جزئيات من أهدافهم بحسب المستجدات.

    2- المداومة والصبر: فتجد لدى هؤلاء العظماء جلداً وصبراً عجيباً ومداومة على تحقيق أهدافهم مهما كانت الصعوبات وإن كانوا وحدهم، ولا يأبهون لانفضاض الآخرين عنهم فتمر على أحدهم بعد سنوات طوال لتجده ثابتا على صبره مشتغلاً بعمله الذي زهد فيه من بدأه معه.لكنهم مع ذلك يتواءمون مع المتغيرات من حولهم بحيث لا تثنيهم عن تحقيق أهدافهم ، والصبر سمة كل العظماء تراه جلياً في سيرهم .

    3- الإتقان: والعظماء مع صبرهم وجلدهم يحرصون على إتقان عملهم مما يعني تحسينه ومراجعة ما يقومون به ويطورون خططهم مع ثباتهم على أصل عملهم لكنهم يستفيدون من مستجدات الزمان وظهور أهداف أخرى يضمنوها عملهم الذي يحرصون على تجويده وتحسينه مرة بعد أخرى.كما أنهم في سبيل إتقانهم لعملهم يعرضونه على من يثقون في نصحه وصدقه ولو كان من تلاميذهم ويعملون بمبدأ الشورى ولا ينشرون شيئاً حتى يثقوا بنفعه ويمحصوه تمحيصاً وتدقيقاً وهم لا يستعجلون النتائج.

    4- المكون السري: ثم مع كل ذلك لاحظت مكوناً آخر لخلطة النجاح التي يتميز بها كل عظيم من العظماء وهي كالبهار الذي يميز خلطة أحدهم عن الآخر فتجد بعضهم يرعى حق والديه ويبرهما براً عجيباً يجعلك تعرف أن هذا ما جعله يرتفع عن آخرين مشابهين له تقدم عليهم مع مساواتهم له في جميع شؤونه.وتجد آخر تقدم من حوله بحسن خلقه وبذل نفسه للناس ولخدمتهم ، وآخر بسلامة صدره ، وآخر ببذل ماله ووجاهته، وبعضهم لا تجد في صفاته ما يميزه إلا حب الخير للآخرين وتواضعه.وهكذا في خلطة عجيبة وتمايز فيما بين العظماء في هذا المكون السرّي الذي يجعلهم يتقدمون على أقرانهم الذين يشاركونهم زمانهم واهتماماتهم.

    وهذه هدية لشبابنا لأقول لمن يريد النجاح منهم عليكم بهذه العناصر التي أرجو أن ينفعكم الله بها :
    ( وضوح الهدف- المداومة والصبر – إتقان العمل )
    ولا تنسوا بعد ذلك أن تعتنوا بالجانب غير المرئي من أسباب النجاح وهو سلامة الصدر وحب الخير للآخرين وعليكم أن تبدؤوا بوالديكم وأهليكم ثم الأقرب فالأقرب وكلما هيأ الإنسان نفسه للإخلاص لله وبذل الخير ونفع الناس كلما أعانه الله وسدده وكان نجاحه أقرب.
    وأعظم النجاح أن يحتاج إليك الآخرون ويفتقدونك إذا غبت عنهم ويشعرون بنقص في الحياة أثناء غيابك حيث يصعب على غيرك تعويضهم عن فقدك.
    فَتىً عيشَ في مَعروفِهِ بَعدَ مَوتِهِ_ _ كَما كانَ بَعدَ السَيلِ مَجراهُ مَرتَعا

    وقد يجد الشاب في نفسه فتوراً أو ضعفاً إذا نظر إلى النهايات لكبرها وضخامتها لكنه قد ينسى أن جميع العظماء كانت بداياتهم صغيرة أكثر مما تتخيل لكنهم حرصوا على تنميتها ورعايتها وتهذيبها حتى أصبحت بعد أمد بعيد عظائم الأعمال التي نراها بعدما رحلوا ، لهذا فإني أنصح الشباب بأن لا ينظروا إلى النهايات إلا من قبيل التحفيز لأنفسهم ولبعث الأمل في نفوسهم حينما يرقبون الفجر الباسم بإذن ربهم ؛ وليعلموا أن كل عمل عظيم مهما بلغ من العظمة كان ذات يوم صغيراً أكثر مما تتخيلون ، وقد كنت أضرب مثالاً لبعض الشباب بأجمل القصور التي نراها هل وجدت هكذا فجأة أم بدأت لبنات صغيرة ؟
    لكن الذي جعلها ضخمة وجميلة كما نراها حينما تعجبنا بعد انتهائها هو متابعة العمل في بنائها وزخرفتها وتحسينها وهكذا جميع أعمالنا ستصبح جميلة ومعجبة لمن يراها بعد إكمالنا لها والعمل على تحسينها والعبرة بالخواتيم.

    ومن أجمل ما قرأته في عرض نجاحات العظماء في سرد مشوق للشباب كتاب كيف أصبحوا عظماء للدكتور سعد سعود الكريباني وفيه تحفيز للقارئ للحاق بالعظماء ، فدونكم أيها الشباب أسرار نجاح العظماء وشيء من عطر كدهم وكدحهم وأخذهم للمكرمات غلاباً .

    رد: أسرار النجاح ، يوتيوب ، فيديو، أهم أسرار النجاح مع الشرح والامثلة ، 2012م، 1433هـ، الرغبة والميول ، الافكار الجديدة، بيئة العمل ، التغلب على القيود، مشروع جديد،الخوف من الفشل يسمم الذهن، تقبل المسؤولية،مشاعر احترام واكرام للآخرين

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في السبت 21 يوليو 2012 - 3:16

    قصة نجاح البيك
    لقد حضرت ندوة بعنوان قصة نجاح البيك في الغرفة التجارية بمدينة جدة وكان المحاضر هو رامي أبو غزالة صاحب سلسلة مطاعم البيك , وتحدث عن مشوار نجاحهم وكيف تغلب على الصعاب التي واجهتهم فاعجبتني القصة كثيرا فوددت أن انشر القصة للفائدة . والقصة هي :

    من قبل 35 سنة كانت المملكة تعيش فترة الطفرة فكان الناس أكثر اكلهم خارج المنازل فكان هناك حاجة ماسة إلى مطاعم صحية فجاءت الفكرة من الوالد في البحث عن مطاعم نظيفة تقدم وجبات صحية للمجتمع , لأنه في تلك الفترة كانت المطاعم شعبية وغير نظيفة , فاخذ يبحث في السوق المحلي ( دارسة جدوى ) فلم يجد ما يريده , ثم سافر إلى الخارج وتعاقد مع شركة تسمى ( البروست ) فكانت هذه أول كلمة تدخل في مصطلح الشارع , وكان الوالد وكيلها في المملكة – جدة .

    فعندما بدأ كان هو الذي يعمل الأكل ويستقبل الزبائن ويتحاسب معهم ويعمل كل شيء في المحل لوحده وكان هذا الأمر صعبا جدا عليه , وبما أن الفكرة كانت جديدة على المجتمع فكان تقبل الناس بطيء جدا لانهم تعودوا على دجاج أبو سيخ وكانت بدايته في 1974وهي أول بداية وأول فرع كان في المطار القديم , وكان زعلان جدا وقلق بسبب قلة الزبائن فلم يكن يأتي سوى 100 شخص على مدار السنة .
    رغم ذلك فانه كان شديد الاصرار على النجاح .

    وبعد سنتين توفى الوالد وكنا مانزال في الجامعة ( احسان ورامي ) فجاءنا خطاب من الشركة التي كان متعاقد معها الوالد تخبرنا بان الوكالة ألغيت بسبب موت الطرف الآخر ( الوكيل ) , فاصبح العمل كله ضائع , وماكان لدينا رؤية لكي نكمل هذا المشوار , بعد سنتين من الحادثة تخرج الابن الاكبر ( احسان ) من الجامعة تخصص ( بترول ومعادن ) فأخذ يفكر في طريقة ليكمل المشوار الذي بدأه الوالد فوجد فوضى كبيرة مثل الخسائر ومؤسسات كانت لدينا غير مجال المطاعم , فمثل هذا الشاب كان في مطلع العمر واتخذ قرارا جريء جدا وهو أن يصفي كل الأعمال الموجودة ويختصرها على شغل المطاعم , وهذا القرار اثر علينا حتى هذه اللحظة وهو أن نعمل في مجال المطاعم بالرغم من انه في غير اختصاصنا ,
    تخرجت انا ( رامي ) بعد سنتين من الجامعة , ثم جاءت رسالة من البنك بمديونية بالملايين , فاعطانا البنك خيار من اثنين :
    أولا اما أن نسدد الديون على دفعات لمدة سنتين
    ثانيا : نحجز كل الممتلكات
    ولكن بسبب وجود حافز لدينا في اكمال المشوار الذي بدأه الوالد اخترنا التوقيع على كمبيالات ودفعناها على مدى سنتين .
    وكنا نستخدم التقشف فكنا نعمل في مكاتب صغيرة جدا وضيقة حتى السقف كنا نحني رؤوسنا عندما نقف , والغينا الشاي والقهوة في المكاتب , وقد علمتننا هذه التجربة كيف نحافظ على اموالنا وحلالنا , وتعلمنا أيضا أن لا نأخذ قرض من أي بنك .
    واصرينا على المعرفة وان نعرف كل شيء يتعلق بمجالنا على أساس نستطيع ادارته بشكل سليم
    فسافر اخي ( احسان ) إلى فرنسا لدراسة علم ( تكنولوجيا الإدارة ) والتي من خلالها استطعنا أن نصل إلى الاستقلالية في العمل بمعنى أن نتخلص من موضوع الوكالة فقد كنا نشتري الخلطات السرية من الشركات وهذا كان مكلف , فاخذنا نفكر بانه عندما نتوسع في العمل يجب أن يكون لدينا علم يغنينا عن هذه الشركات
    فاشتغلنا على الخلطات السرية وجربناها على الزبائن دون علمهم , فاخذت منا هذه المرحلة من 3 إلى 4 سنوات , فقد كنا يوميا نحضر المواد الاوليى نشحنها على السيارة ونغلق الباب في محل سري لا يدري عنه احد , نحضر فيه الخلطات ثم نذهب بها إلى مركز الإنتاج
    بالنسبة لي كان لابد أن اعمل انا بنفسي , فخلعت الثوب ولبست زي المطاعم وجلست فترة طويلة في المطاعم على ركبي نظفت الحمامات ومسكت المكنسة وتعلمت كيف اكنس وامسح الغبار , تعلمت خدمة الزبائن والكاشير , فهذه شغلة ضرورية جدا لأي شاب يبدأ عمله الجديد

    بعد ذلك واجهتنا مشكلة وهي وجود 400 مطعم بروست في مدينة جده وحدها , وقد اسيئ لكلمة ( بروست ) بمعنى الكلمة , فلو اخبرت شخص في ذلك الحين عن مطعم بروست فسوف يسألك ( هل هو صحي هل هو نظيف .. الخ ) فكان لازاما علينا أن نميز منتجنا عن باقي المطاعم المنافسة , فاخذنا في تدريب العاملين على فن الخدمة وترتيب العمل والجودة في المنتج حتى يلمس الزبون الفرق بيننا وبين المطاعم الأخرى, وأيضا جاءت فكرة اسم ( البيك ) وحتى ننفصل عن اسم البروست فاجتمعنا نحن العائلة وبدأنا بكتابة قائمة كبيرة باسماء مقترحة حتى توصلنا إلى اسم ( البيك ) وهو مأخذو من المصطلح العثماني ( الباشا ) .

    أسباب نجاح البيك كشركة :
    تعتمد الشركة على أربعة اعمدة رئيسية إذا فقدت واحدة اختل التوازن وهي :
    1- الناس : وهم الزبائن والعاملين , فقبل أن نتخذ أي قرار كان يجب علينا أن نراعي ماهي الفوائد التي سيجنيها الزبون والعامل أيضا
    2- الجودة ( جودة الأكل وجودة الخدمات ) فان لها اولوية
    3- الربح طويل المدى : لاتفكر في الربح القصير فان أي شيء يأتي بسرعة سيذهب بسرعة , فلقد استمرينا أكثر من 25 سنة بسعر ( 10 ريال ) وكان بامكاننا أن نزيد من السعر , ولكن التزامنا بالربح الطويل هو الذي ساعدنا على النجاح
    4- التفاعل مع المجتمع : أي شركة أو فرد يفكر انه يستطيع أن يعيش في مجتمع يظل يأخذ منه ولا يعطي في المقابل فهذا عنوانه الفشل

    هذه هي الأربع عناصر التي يجب أن تتوفر في أي عمل

    رسالة شركة البيك :
    أفضل شيء يسعدنا هو أن نزرع ابتسامة في وجه الزبون , اننا دائما ما نقف بجوار الكاشير وننظرالى الزبائن ونعد كم شخص ابتسم أثناء خدمتنا له , فهذا امر يسعدنا جدا
    الأمر الثاني هو :
    أعضاء الفريق : أفضل شيء في الحياة أن ترى اعين الانسان الذي يعمل معك براقة وذلك لأنه يأخذ في التعلم وينمو معك وان ترى اعينه تتحدى الصعاب التي يواجهها ومن خلالها فانه يصل إلى مراكز لم يكن يحلم بها في حياته
    ودائما ما ننظر إلى العامل على انه الرئيس التنفيذي للشركة , فمن وظيفتنا هي أن نوفر عناصر النجاح للعامل الذي يعمل حتى يقابل الناس وينجح في خدمتهم بصورة رائعة , فالمفهوم لإدارة شركتنا هو أن أهم شخص في الشركة هو الشخص الذي يقف لمقابلة الزبون والشخص الذي يحضر الأكل , ومن هذا المنطلق ننظر إليه على انه الرئيس التنفيذي

    قصة قصيرة :
    كنت في المطار انا وعائلتي للسفر فكنا واقفين طابور وكان الطابور زحمة جدا لتصديق الجوازات , فنادى موظف الجوازات علي بصوت عالي " تعال " ففرحت انه سيمشيني قبل الآخرين فاشرت له وقلت له انا وااشر على نفسي , فقال لي : لا ليس أنت واشر على شخص كان يقف أمامي فكان هذا الشخص هو واحد من أعضاء فريقنا يعمل في فرع حراء – جدة " هندي الجنسية " فمشاه قبل الآخرين فعندما قربت من موظف الجوازات قلت له ماهو السبب في أن تقدمه عنا فقال لي " اووه .. هذا البيك " فكل مرة اروح عنده في حراء يمشييني بسرعة ويضع لي الثوم الزيادة والعيش الزيادة .
    فكنت سعيدا جدا بغض النظر عن اني صاحب البيك .
    فالزبون لا يعرف من هو " احسان أو رامي أبو غزالة " ولكنه يعرف الشخص الذي يتعامل معه فقط .

    من هم منافسينك ؟
    المنافس الحقيقي ليس المطعم الذي يعمل في مجالنا بل أن منافسينا هم أي شخص يقدم خدمة سواء كان بنك أو سوبر ماركت , لماذا ؟ لوتخيلت نفسك ذاهب إلى بنك في الصباح فوجدت حارس الأمن في البنك لابس صح ويبتسم لك ويرحب بك ويفتح لك الباب , وبعد ساعة ذهبت إلى البيك ووجدت حارس الأمن في البيك جالس على حوض الزرع وملابسه غير مرتبة ولا يبتسم وهو سائل فيك
    فالانطباع الذي سيتولد لديك هو لماذا الخدمة في البنك أفضل من البيك ولماذا حارس الأمن هذا ليس مثل حارس امن البنك بل أفضل منه .
    فالمنافس هو كل من يقدم خدمة ويقدمها أفضل منا .

    تلخيص : الأستاذ وليد الشعيبي

    رد: أسرار النجاح ، يوتيوب ، فيديو، أهم أسرار النجاح مع الشرح والامثلة ، 2012م، 1433هـ، الرغبة والميول ، الافكار الجديدة، بيئة العمل ، التغلب على القيود، مشروع جديد،الخوف من الفشل يسمم الذهن، تقبل المسؤولية،مشاعر احترام واكرام للآخرين

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في السبت 21 يوليو 2012 - 3:17

    «الشرق الأوسط» عدد الاثنين 14-5-2012 :
    عمره 11 عاما وقد جاء من بنغلاديش مع أبيه منذ 4 سنوات، وعاش مشردا بين مراكز اللجوء والخيام المنصوبة في الريح والبرد بعد أن رفضت باريس منحهما حق اللجوء، ومع ذلك تمكن فهيم علام من الفوز ببطولة فرنسا في الشطرنج والتفوق على محترفين من كل الأعمار («الشرق الأوسط» عدد 30 أبريل/ نيسان الماضي) وبقي عليه أن يمثل بلد النور في البطولة الأوروبية لولا أنه عاجز عن السفر بسبب ضيق ذات اليد وافتقاده لجواز نافد. وبفضل انتقال قضيته إلى وسائل الإعلام استدعت السلطات، الجمعة الماضية، والد فهيم ومنحته رخصة إقامة وعمل مؤقتة لثلاثة أشهر، تمهيدا لتسوية وضعه ووضع طفله.

    «الطفل المعجزة» الذي أتقن اللغة الفرنسية في غضون 4 أشهر حل، أول من أمس، ضيفا على أشهر برنامج تلفزيوني يقدمه النجم تييري آرديسون من القناة الخاصة «كانال بلوس». وقد أثار فهيم دهشة المشاركين في البرنامج وبينهم السياسي هنري غينو، مستشار الرئيس السابق ساركوزي وكاتب خطاباته، خصوصا وهو يرد على الأسئلة باختصار بليغ وبفرنسية يتكلمها من دون لكنة، مثل الأولاد المولودين في فرنسا، ويشرح كيف تم تهديد أبيه بقتل «ولده الذي يلعب الشطرنج» بسبب نزاعات فئوية محلية. كما أثار فهيم الكثير من التعاطف حين قال إنه فرح بالإقامة لأنها ستتيح له تجديد جواز السفر وزيارة والدته التي لم يرها منذ مجيئه إلى فرنسا، قبل سنوات، ولم ير شقيقه وشقيقته اللذين ظلا معها.

    أما مدربه كزافييه بارمونتييه فقال إن استمرار فهيم في المنافسات تم بفضل شبكة من التضامن شكلها حوله عدد من هواة الشطرنج الذين جمعوا له بعض الإعانات المالية، كما استضافوه للنوم في بيوتهم حين كان مشردا مع أبيه ولا يجد مأوى. وقاد المدرب حملة في وسائل الإعلام للفت الأنظار إلى مشكلة الطفل البنغلاديشي الذي فاز ببطولة الشطرنج لكنه غير قادر على تمثيل فرنسا في الخارج بسبب وضعه غير القانوني. كما تدخل لوران كاتالا، عمدة ضاحية كريتاي، جنوب شرقي باريس، لتوفير السكن والعمل لنور علام، والد فهيم.

    يذكر أن نور هو أول من علم ابنه الشطرنج منذ أن كان في الثانية من العمر، وهي الهواية التي أنقذت الطفل من الضياع والتسول. أما المدرب الفرنسي فقد انتبه إلى موهبته أثناء اختبار تقدم له في أحد الأندية مع عشرات غيره من كل الأعمار، وتعهده برعايته. ومن المشاهد التي لا تنسى رؤية فهيم جالسا إلى طاولة اللعب لينازل مدربه الفرنسي الضخم الجثة، وقامته النحيلة تكاد تختفي وراء حافة الطاولة ولا يظهر منه سوى رأسه وأنامله التي تزيح بيادق الخصم.

    رد: أسرار النجاح ، يوتيوب ، فيديو، أهم أسرار النجاح مع الشرح والامثلة ، 2012م، 1433هـ، الرغبة والميول ، الافكار الجديدة، بيئة العمل ، التغلب على القيود، مشروع جديد،الخوف من الفشل يسمم الذهن، تقبل المسؤولية،مشاعر احترام واكرام للآخرين

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في السبت 21 يوليو 2012 - 3:18

    الرؤية

    ان الابطال يحققون انتصاراتهم لانهم يعلمون تحديدا ماالذي يريدونه لديهم رؤية واضحة يلاحقونها دوما وهي التي تحفزهم وتحمسهم للمضي قدما فهم يرونها ويشعرون بها وهي تجول في بالهم دوما فالنجاح لايمكن الوصول إليه مالم تشعر مالذي يعني او تتخيل نفسك عنده.

    ثانيا : الاستراتيجية

    ان أولئك الذين يحققون الانتصارات الدائمة هم أولئك الذي يتبعون استراتيجية بناءة فهم يعلمون مالذي يجب فعله ومتى يجب فعله وهم يكتبون كل خطواتهم القادمة لكي يسيروا على المسار دوما دون ان يغفلوا اي خطوة منها ويحاولوا كل الجهد لكي لايحيدوا عن استراتيجيتهم تلك حتى وصولهم الى خط النهاية.

    ثالثا : الرغبة

    هل تشعر انك سعيد في الاستيقاظ صباحا لملاحقة هدفك ! ان الاشخاص الذي يرغبون بالنجاح تشحنهم تلك الرغبة كل يوم لكي يقوموا نشطين ويقدموا كل مايمكن تقديمه للوصول الى نقطة اقرب للهدف.عليك ان تشعر وتعيش هدفك كل يوم وان تستمتع برحلتك اليه كل يوم.

    رابعا : الواقع

    ان الاوهام والخرافات والمعجزات لامكان لها مع الناجحين انهم الذين ينقدون انفسهم ويصححوها لا يعيشون خيالات ابتدعوها وهم ينظرون الى الاعلى دائما ولكن بواقعية بحيث تكون كل احلامهم قريبة من التحقيق وممكنة التحقيق.

    خامسا : المرونة

    ان الحياة ليست نجاح فقط حتى لأفضل الخطط الموضوعة في العالم فقد تحدث بعض العواقب ويجب تغير بعض المعطيات لذا عليك ان تكون منفتحا على العواقب التي قد تواجهك وان تكون مرنا في التعامل معها وان اخطأت اعترف بخطئك وأبدأ من جديد فالحياة مليئة بالفرص الاخرى.

    سادسا : المغامرة

    ان الناجحون هم اولئك الذين يخرجون احيانا من دائرة الامان الى دوائر جديدة والتي تحمل بعضا من المغامرة فكن مستعدا للدخول في أماكن جديدة عندما يتطلب الامر ذلك واترك دائرة الامان لكي تعود اليها لاحقا واعلم ان الخطوات الجريئة هي التي تصنع النجاحات الجديدة.

    سابعا : درعك الواقي

    احط نفسك بأشخاص يريدون لك النجاح والتفوق لانهم سوف يدفعوك الى هدفك كلما احتجت ذلك. قوي علاقاتك مع أولئك الذين سبقوا وقاموا بالمغامرات وأولئك الذي يملكون الخبرة والحكمة والقدرة وان النجاح والعلاقات امر يعتمد على الاخذ والرد فلا تبخل بخبراتك لكي تتلقى خبراتهم .

    ثامنا : التحرك

    قم بذلك ولا تتردد ! ان الناجح ليس هو من يجلس ويفكر بالطرق الناجحة انما هو ايضا من يقوم وينفذ تلك الخطط ويحيلها الى واقع. فهو يأخذ خطوات مدروسة وجدية وبناءة تجاه هدفه كل يوم وكل يوم يغدوا هدفه اقرب له.

    تاسعا : الاولويات

    حاول دوما ان تنسق أولوياتك وان تعطي اهدافك نظاما ما لكي تركز على 2 او 3 منها في وقت واحد ولا تحاول ان تحصد كل الأهداف في وقت واحد لان هذا سيؤدي الى ضياعها باكملها

    عاشرا : انت اولا

    انت هو الدافع الأهم في طريقك الى الهدف الذي تصبو اليه لذا اهتم بنفسك صحيا وجسديا وعاطفيا لكي لاتتعرقل بنفسك اثناء سيرك.

    المصدر : معلومة في تطوير الذات

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 5:32