منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الإثنين 2 مايو 2011 - 6:22

    حاتم العميري - مكة , تصوير: عبدالغني بشير




    تسبب حلم منامي لرجل في الخمسين من عمره في حمل مسدسه والاقدام على اطلاق النار علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.
    وأوضح الناطق الاعلامي بشرطة العاصمة المقدسة المقدم عبدالمحسن الميمان أن الطبيب لقي مصرعه أمس على يد شخص في الرابعة والخمسين من عمره بإطلاق النار عليه داخل إحدى العيادات الخاصة في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة التي يعمل بها الطبيب.وقال :إن الطبيب لحقت به إصابة بالغة بالرقبة ليتم نقله على الفور إلى مستشفى النور التخصصي ولفظ أنفاسه الاخيرة متأثراً بإصابته، مبينا بأنه تم إحالة القضيه لهيئة التحقيق والادعاء العام ممثلة بدائرة الاعتداء على النفس بدائرة الاختصاص .وبحسب مصادر مطلعة فإن الجاني قدم إلى للعيادة في وقت سابق وكان يعاني من ألم في أحد أضراسه وقام الطبيب ، فلسطيني الجنسية، بمعالجته وغادر ليعود مرة أخرى أمس وبحوزته مسدس كان بداخل جيبه وتوجه لغرفة الطبيب والمختصة بمعالجة مرضى الاسنان بكل هدوء واتزان وكان حينها الطبيب يعالج مريضا يجلس على الكرسي الخاص للعلاج وقامت الممرضة بفتح الباب بعد أن أطرقه الجاني ،وعلى الفور قام بإخراج المسدس ولاذت الممرضة بالفرار، قام بالتوجه للطبيب من خلفه وأطلق عليه النار ، واخترقت الرصاصة أسفل كتفه الايسر للأعلى وخرجت من رقبته ثم ولى هاربا.باشر الحادث مركز شرطة العزيزية والبحث الجنائي وإدارة الدوريات الأمنية وشعبة الأدلة الجنائية ممثلة بخبرائها وشعبة التحقيقات الجنائية ومحقق هيئة التحقيق والادعاء العام ممثلة بدائرة الاعتداء على النفس وجرى اتخاذ الاجراءات النظامية وتمكنت وخلال فترة وجيزة الدوريات السرية بإدارة دوريات الأمن بالعاصمة المقدسة من العثور عليه بداخل منزله بذات الحي وذكرت مصادر أنه حين القبض عليه لم يكن عنيفاً ولم تكن هناك أي مقاومة وأنه لم يكن متوقعاً أن الطبيب لقي حتفه بعد إطلاق النار عليه وتم اصطحابه لمركز شرطة العزيزية.
    وعلمت “المدينة” ان الجاني ذكر خلال التحقيقات أنه رأى في المنام أن التخدير الذي كان بأسنانه سيقضي على حياته وهذا ما عجل به بالانتقام من الطبيب قبل أن يموت بحسب زعمه وأفادت بأن التحقيقات لا زالت مستمرة معه لمعرفة كافة التفاصيل والوقائع التي أدت إلى ارتكابه الجريمة بعد ان تم اقتياده لمركز شرطة العزيزية ولا زال رهن التوقيف.من جهته أوضح مدير العيادات بالمجمع، قبلان عبيد المطرفي، أن الفقيد كان يتميز بدماثة خلقه وحسن تعامله مع كافة المرضى وأنه كان طبيبا ماهرا ولعل ما يميز ذلك هو مراجعة اطباء واستشاريي أسنان ليقوم بالكشف عليهم، مبيناً بأن الطبيب حاصل على تقدير امتياز مع مرتبة الشرف في طب الاسنان من جامعة السادس من أكتوبر بمصر وانه فلسطيني حاصل على جميع مراحله الدراسية بالمملكة، وأنه متزوج ولديه طفلة تسمى “لارا” وتبلغ من العمر سنتين وأنه يعمل بمجمع العيادات منذ عام 2006م.

    المصدر هنا
    --------------------------------------------
    مقتل الدكتور ايمن،مقتل طبيب اسنان،مقتل طبيب اسنان بمكه، مقتل الدكتور أيمن، مقتل دكتور الاسنان في مكه، مقتل طبيب أسنان في مكة، مقتل طبيب اسنان في مكة،مقتل الدكتور ايمن بمكة


    عدل سابقا من قبل صحافة جناب الهضب في الإثنين 2 مايو 2011 - 7:55 عدل 1 مرات

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الإثنين 2 مايو 2011 - 7:54

    المصدر هنا
    شاهد في منامه أنه سيموت بسببها فتوجه للعيادة ليقتله أولاً

    مواطن يقتل طبيب أسنان بسبب إعطائه إبرة في ضِرْسه

    مسرح الجريمة (سبق - خاص)
    فهد المنجومي - سبق - مكة المكرمة: أقدم مواطن خمسيني على قتل طبيب أسنان فلسطيني الجنسية، يعمل في مجمع عيادات أهلية بمخطط بطحاء قريش، وتُحقِّق معه غداً الاثنين دائرة الاعتداء على النفس بهيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة.

    وأوضحت التفاصيل، التي حصلت عليها "سبق"، أن الطبيب كان يكشف على مريض آخر بالعيادة عندما طَرَق المواطن (52 سنة) باب العيادة؛ ففتحت الممرضة الفلبينية الباب؛ لأخذ الملف وإعطائه رقم انتظار، وعند ذلك أطلق المواطن طلقاً نارياً من مسدس بحوزته استقر في ظهر الطبيب، وهرب من الموقع.

    وأثناء رفع البصمات والقرائن والبراهين من مسرح الجريمة تمكّن رجال الدوريات الأمنية السرية بالعاصمة المقدَّسة من تحديد موقع الجاني، وإلقاء القبض عليه بعد ساعة من ارتكابه الجريمة، وسُلِّم لمركز شرطة الكعكية.

    وأكد الناطق الإعلامي بشرطة العاصمة المقدسة المقدم عبدالمحسن بن عبدالعزيز الميمان أن الجهات الأمنية ألقت القبض على الجاني، وجار التحقيق معه لمعرفة سبب ارتكابه الجريمة وملابساتها قبل إحالته للجهات المختصة في هيئة التحقيق والادعاء العام.

    وعلمت "سبق" من مصادرها أن الجاني ذكر في التحقيقات أن الطبيب أعطاه إبرة في ضِرْسه أثناء مراجعته العيادة يوم الأحد قبل 24 ساعة من الجريمة، فيما لم ينم طوال الليل، وشاهد في منامه أنه سيموت؛ فتوجَّه للعيادة ليقتل الطبيب قبل أن يموت من الإبرة!
    ورصدت "سبق" عدداً من مراجعي العيادة كانوا يثنون ويشيدون بالطبيب، وهالهم وصدمهم خبر قتله.


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 3 مايو 2011 - 7:49

    حاتم العميري - مكة-تصوير :عبدالغني بشير



    علمت “المدينة “من مصادر مطلعة أنه سيتم صباح اليوم تشريح جثة طبيب الأسنان( أيمن محمد حامد شملخ) الذي لقي حتفه اول أمس وهو يمارس عمله في مجمع العيادات بمكة المكرمة على يد مواطن؛ وذلك لتحديد أسباب الوفاة واستخراج الرصاصة التي استقرت برأسه، ومعرفة عما إذا كانت الرصاصة انطلقت من المسدس الذي تم التحفظ عليه أو من سلاح آخر ، وستستمر عملية تشريح الجثة فيما لا يقل عن الساعتين، وانه تم إخراج الجثة من الثلاجة عند الساعة الثانية عشرة من ليل أمس.
    وعلمت “المدينة “ أيضا أن والد الطبيب حضر لهيئة التحقيق والادعاء العام ممثلة بدائرة الاعتداء على النفس أمس ودخل المتهم لمكتب المحقق الذي كان هادئا ولم تبدو عليه أي علامة ارتباك ، وكان دخوله مقيدا من أرجله.. وفي انتظار تصديق اعترافاته شرعا وسيكون خلال اليومين القادمين .
    وقد خيم الحزن على أسرة طبيب الأسنان أيمن محمد شملخ، بعد فقدهم لابنهم الذي تعرض لإطلاق النار من قبل مواطن، وذلك أثناء تأديته لعمله مع مريض في عيادته بمجمع العيادات بمكة . .
    “ المدينة” قامت بزيارة لمنزل أسرة الفقيد الكائن بساحة إسلام بالعاصمة المقدسة ، وسجلت توافد المعزين لمنزل الأسرة لتقديم العزاء في الفقيد.
    وأوضح والده محمد حامد شملخ أن الفقيد كان بارا به وبوالدته حيث يبدأ يومه بتأدية صلاة الفجر ثم السلام عليه ووالدته ومن ثم الذهاب بأشقائه والتوجه بهم للمدارس ومن ثم الاستعداد للذهاب للعيادات حتى الظهر والعودة مرة أخرى لمشاركتهم في تناول الغداء وأخذ قسط من الراحة حتى موعد صلاة العصر وبعدها العودة للعيادات حتى الساعة العاشرة مساء ليتوجه بعد ذلك للسلام عليه ووالدته والتوجه للنوم.
    وقال :إن لديه أربعة أشقاء وثلاث شقيقات وترتيبه الثالث كما أنه متزوج وأب لطفلته واسمها “لارا” وعمرها سنتان وأنه يسكن بذات العمارة التي يقطن بها وأضاف إن ابنه الطبيب مولع بالقراءة وخاصة المجلدات الطبية والعلمية والقصصية والدينية وأنه يتميز بدماثة خلقه مع أسرته ومجتمعه ومحبوب بين كافة أفراد الأسرة وليس لديه أي أعداء متمنيا لابنه شبابيب الرحمة وأن يجعله من الشهداء في الفردوس الأعلى .
    وقال شقيقه عز محمد شملخ بأنهم تلقوا نبأ وفاته من قبل أحد منسوبي العيادات الذي أخبر في بداية الأمر بأن الطبيب مصاب وتم التوجه لمستشفى النور وسبقه قبله شقيقه الآخر ومن ثم ابن عمه يحيى وأبان بأنهم عاينوا جثمان أخيه حيث كان رحمه الله يرتدي الملابس الخاصة بأطباء الأسنان وكان يرتدي أيضا قفازاته لأنه كان يعالج أحد المرضى.
    وأوضح أن شقيقه من مواليد مكة المكرمة عام 1401 هـ ويبلغ من العمر 31 عاما ، وأنه تلقى تعليمه الابتدائي بمدرسة حسان بن ثابت والمرحلة المتوسطة بمدارس الفلاح المتوسطة والثانوية حتى السنة الثانية الثانوي ليكمل سنته الأخيرة بثانوية الملك فيصل وبدأ دراسته الجامعية عام 1998م بجامعة 6 اكتوبر بمصر وتخرج منها عام 2004 م طبيبا للأسنان وبامتياز مع مرتبة الشرف الأولى وبدأ حياته العملية بمركز المدار الطبي وعمل بها ستة أشهر لينتقل لمستشفى الأهلي الطبي وعمل بها لمدة سنة ومن ثم انتقل لمجمع العيادات الأخيرة من عام 1428 هـ .
    وطالبت أسرة الفقيد بإصدار الحكم الشرعي بحق الجاني وتنفيذ شرع الله الذي تعمل به هذه الدولة المباركة .
    وروى مدير العيادات والصديق الشخصي للطبيب قبلان عبيد المطرفي أن الفقيد يحرص على علاج المرضى حتى وإن كان ذلك خارج أوقات الدوام ولا يمكن أن يغادر المستشفى وهناك مرضى خارج العيادة وكان يعمل بكل إخلاص وتفانٍ رحمه الله تعالى .
    قاتل طبيب الأسنان : لحظة شيطان قادتني للجريمة
    ارجع المتهم الجريمة الى رغبته في الانتقام من الطبيب بسبب آلام اسنانه وانه رأى في منامه أنه سيموت فأراد ان يعجل بقتل المجني عليه قبل وفاته على حد زعمه ، الا انه عاد وقال إن لحظة شيطان جعلته يرتكب جريمته وإنه لم يكن بينه وبين القتيل أي خلافات سابقة مقتنعا بأن ما قام به جريمة شنعاء.
    وأكدت مصادر مطلعة أنه سيتم إحالة المتهم لمستشفى الصحة النفسية للكشف على سلامة قواه العقلية وانه سيتم تصديق اعترافاته شرعا بعد استكمال كافة التحقيقات والإجراءات النظامية ومن بينها تمثيل الجريمة بداخل مجمع العيادات أمام جهات التحقيق .
    وعلى الصعيد ذاته اكد مدير العيادات قبلان عبيد الطرفي أن أسرة الطبيب تعيش حالة نفسية سيئة وأن طفلته دائما ما تسأل عن والدها منذ وفاته موضحا ان جهات التحقيق لم تستدع أي شخص من منسوبي العيادات سوى طلب صورة من إقامة الطبيب وإقامة الممرضة التي كانت بداخل العيادة أثناء جريمة القتل كشاهدة والمريض الذي كان يتم علاجه وموظفة الاستقبال .


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 3 مايو 2011 - 7:52

    حاتم العميري - مكة المكرمة



    أحالت الجهات الأمنية بالعاصمة المقدسة ملف قضية قتل طبيب الأسنان “أيمن ش” إلى هيئة التحقيق والادعاء العام ممثلة بدائرة الاعتداء على النفس والتي قامت بدورها بالتحقيق المكثف مع الجاني. وعلمت المدينة أن التحقيقات مع الجاني بدأت فور القبض عليه واستمرت حتى قبيل منتصف امس الاول . وارجع الجاني الجريمة الى رغبته في الانتقام من الطبيب بسبب آلام اسنانه وانه رأى في منامه أنه سيموت فأراد ان يعجل بقتل المجني عليه قبل وفاته على حد زعمه ، الا انه عاد وقال إن لحظة شيطان جعلته يرتكب جريمته وإنه لم يكن بينه وبين القتيل أي خلافات سابقة مقتنعا بأن ما قام به جريمة شنعاء. وعلمت المدينة أن والد القتيل حضر صباح أمس جزءا من التحقيقات مع الجاني دون أن يعلم الجاني بحقيقة علاقته بالمجني عليه . وأكدت مصادر مطلعة أنه سيتم إحالة الجاني لمستشفى الصحة النفسية للكشف على سلامة قواه العقلية وانه سيتم تصديق اعترافاته شرعا بعد استكمال كافة التحقيقات والإجراءات النظامية ومن بينها تمثيل الجريمة بداخل مجمع العيادات أمام جهات التحقيق . وعلى الصعيد ذاته اكد مدير العيادات قبلان عبيد الطرفي أن أسرة الطبيب تعيش حالة نفسية سيئة وأن طفلته دائما ما تسأل عن والدها منذ وفاته موضحا ان جهات التحقيق لم تستدع أي شخص من منسوبي العيادات سوى طلب صورة من إقامة الطبيب وإقامة الممرضة التي كانت بداخل العيادة أثناء جريمة القتل كشاهدة والمريض الذي كان يتم علاجه وموظفة الاستقبال . واوضح أن العيادات ما زالت تتلقى اتصالات من مرضى الطبيب معبرين عن حزنهم الشديد لمقتله خاصة وأنه كان يتابع المرضى ويكشف عليهم بكل إخلاص ويقدر ذوي الحاجات الخاصة بالتوسط لدى الإدارة لعمل خصومات لهم .


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 3 مايو 2011 - 7:56




    برر قاتل طبيب الأسنان أسباب إقدامه على ارتكاب جريمته بعد إطلاق رصاصة من مسدسه الخاص على الطبيب الراحل أثناء أداء مهمات عمله في عيادته البارحة الأولى، بأنها «ساعة شيطان» دون أن يوضح الأسباب التي دفعته لارتكاب هذه الجريمة، وكشفت مصادر مطلعة لـ«عكـاظ» أن خلافا نشب بين الطبيب والقاتل دون أن يتم الكشف عن الأسباب الحقيقية وراء هذا الخلاف، وهو الأمر الذي نفاه أحمد الشقيق الأصغر للطبيب الراحل، مؤكدا أن شقيقه دمث الخلق لين الجانب متسامح يتعامل بإنسانية مع المرضى والمراجعين، وليست له عداوة مع أحد، وإذا كان القاتل لاحظ منه أي تصرفات أو تسبب في خطأ طبي فكان يجب أن يتقدم بشكوى لإدارة الشؤون الصحية لتتولى النظر فيها وفقا للأنظمة والقوانين ولا يجب عليه أن يلجأ للقتل. واعتبر شقيق القتيل أن الدكتور أيمن سجله ناصع حيث عمل لأكثر من ست سنوات متنقلا بين اثنين من المرافق الطبية الخاصة حتى لقي حتفه في عيادته بعد إطلاق النار عليه.



    وأضافت المصادر ذاتها أن الدوريات السرية تمكنت من الوصول للملف الطبي للقاتل الذي لاذ بالهرب بعد ارتكاب جريمته وتفحصت المعلومات واستعانت برقم الهاتف المحمول وتم الاتصال به وتمكنت عبر الأقمار الصناعية من تحديد موقعه واستطاعت القبض عليه في غضون ساعة من وقوع الحادثة المروعة في منطقة لا تبعد سوى أمتار من موقع المستوصف، في حين سجل الطاقم الطبي المكون من ستة أطباء و12 فنيا وممرضا وممرضة ومسؤولي استقبال معلومات عن مشاهداتهم للواقعة، وانتقلوا إلى قسم شرطة الكعكية للتعرف إلى القاتل والتأكيد بأن المقبوض عليه هو نفسه من أطلق النار على الطبيب، وبينت المصادر أن القاتل موظف في جامعة أم القرى، وأب لخمسة أبناء.

    من جهته، أكد المقدم عبدالمحسن الميمان «أن شرطة العاصمة المقدسة أحالت ملف القضية لهيئة التحقيق والادعاء العام ــ دائرة النفس لاستكمال مجريات التحقيق مع القاتل ومعرفة إقدامه على قتل الطبيب قبل أن يتم إحالته للقضاء الشرعي لإصدار الحكم بحقه».



    وكشفت مصادر «عكـاظ» أن القاتل تسلل إلى المستوصف الكائن في مخطط بطحاء قريش بعد بدء عمل العيادات في الفترة المسائية بنحو 30 دقيقة، وتوجه صوب موظفة الاستقبال وطلب منها الملف الطبي الخاص به، وقدمت له الملف رقم (8973)، وسألته ما إذا كان يرغب في الكشف أو المراجعة، لكنه لم يتحدث وخطف الملف من يدها وصعد إلى الطابق العلوي حيث توجد عيادة الطبيب، رفعت الموظفة السماعة لتخبر المسؤول عن إدارة العمل في الفترة المسائية، لكنها ما لبثت أن أعادت السماعة إلى الهاتف دون أن تتحدث بعد أن أرعبها صوت طلقات الرصاص، وتصلبت واقفة حينما شاهدت القاتل يحمل مسدسا ويشهره في وجوه المراجعين والمرضى والعاملين في المستوصف، تقول موظفة الاستقبال «المشهد المروع حدث في غضون خمس دقائق منذ دخول المريض وطلب الملف وقتل الطبيب ومغادرة مبنى المستوصف».

    وتضيف: أصابني الرعب من صوت طلقات الرصاص ومن نظرات القاتل الحاقدة الموجهة صوبي أثناء مغادرته المستوصف بعد ارتكاب جريمته».

    من جانبه، كشف لـ«عكـاظ» الدكتور عبدالكريم الودعاني -استشاري العظام- مالك المستوصف أن الجاني يبلغ من العمر 52 عاما لديه ملف طبي فتحه حينما حضر للمستوصف لأول مرة في تاريخ 24/3/1432هـ؛ أي قبل 36 يوما من الآن ودفع 50 ريالا تكاليف رسوم خلع ضرس، بعدها غادر المستوصف ولم يراجع الطبيب مطلقا. وأضاف مالك المستوصف «إن سيناريو الحادثة بدأ حينما طرق القاتل باب العيادة، ولم يسمع الطبيب أو الممرضة طرق الباب نتيجة لارتفاع أصوات أجهزة الأسنان، لكن القاتل بدأ بطرق الباب بقوة ما دفع الممرضة إلى الخروج إليه لتخبره أن الطبيب مشغول بالكشف على مريض آخر، إلا أنه أشهر سلاحه من نوع (مسدس) في وجه الممرضة الفلبينية، الأمر الذي دفعها للهرب خوفا على حياتها، لكنه استدار نحو الطبيب الذي كان منهمكا في تنظيف أسنان أحد المرضى، وأطلق رصاصة من مسدسه لتصيبه في ظهره وتستقر داخل جسده» وأردف مالك المستوصف أن الطبيب سقط على الأرض مضرجا بدمائه، حيث إن الرصاصة أصابته في أحد الشرايين وسارع زملاؤه إلى نقله إلى مستشفى النور في السيارة الخاصة بأحد المراجعين.

    والد الطبيب الراحل ذكر لـ«عكـاظ» أنه ابنه الدكتور أيمن ولد في مستشفى النساء والولادة في جرول، ودرس المرحلة الابتدائية في مدرسة حسان بن ثابت في ساحة إسلام، وانتقل للالتحاق بالمرحلة المتوسطة والثانوية في مدارس الفلاح، وحصل على الدكتوراه من جامعة 6 أكتوبر في القاهرة قبل ست سنوات بمرتبة ممتازة، وله أربعة أشقاء وشقيقتان ومتزوج منذ أربع سنوات من إحدى قريباته وله ابنة اسمها (لارا) تبلغ عامين من العمر، وأضاف أن ابنه الراحل ذو خلق عال ومقدر بين زملائه وحريص على البر بي وبوالدته ويحرص على تفقد احتياجاتنا وتربطني به علاقة صداقة، وبين والده «أننا نعيش في المملكة منذ 40 عاما ولم نجد سوى المعاملة الحسنة من مواطني هذه البلاد المباركة، ويتذكر لحظة إبلاغه بنبأ إصابة ابنه بطلق ناري أثناء عمله في العيادة، يقول «تلقى ابني الأصغر اتصالا هاتفيا من أحد الفنيين في المستوصف من زملاء ابني وأبلغه بالنبأ وطلب منا الحضور لمستشفى النور التخصصي واستغرق وصولنا للمستشفى عشر دقائق، حيث تلقينا نبأ وفاته، إذ أصيب بطلق ناري في ظهره وأصبنا نحن بفاجعة فراقه ونسأل الله له الرحمة ونريد تطبيق الحكم الشرعي بحق قاتل ابني.

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 4 مايو 2011 - 5:55

    حاتم العميري - مكة



    علمت “المدينة” من مصادرها أن قاتل طبيب الأسنان بمكة ذكر أثناء التحقيقات معه بهيئة التحقيق والادعاء العام أنه كان يترصد تحركات الطبيب منذ ثلاثة وعشرين يوما ، و أنه طيلة هذه الأيام كان يخرج من منزله وبحوزته مسدسه ويتوجه للعيادات ، و يدخل بهدوء ودون أن يشعر به أحد ويتوجه لغرفة عيادة طبيب الأسنان وفي حال وجود مريض لديه يغادر العيادات..
    واستمر هكذا طيلة هذه المدة حتى يوم تنفيذ جريمته فلم يعد يصبر وقام بالتوجه لمقر العيادات وبحوزته مسدس مروعا به الآمنين بداخل العيادات ثم توجه إلى غرفة طبيب الأسنان بالقوة وأطلق النار على الفقيد فأرداه قتيلا ،ولم يذكر ماهية الأسباب الحقيقية التي أدت إلى قتله الطبيب .
    و علمت “المدينة” أن زوجته لاحظت عليه تغيرات نفسيه آخر عشرة أيام وكانت دائما ما تسأله عن حاله إلا أنه كان يخاصمها بأنه ليس من شأنها . وعلى الصعيد ذاته قامت الجهات الأمنية بمداهمة منزل القاتل بعد الجريمة وهو يقبع قريبا من العيادات، و عثر بداخل المنزل على مسدسين أحدهما مرخص و الآخر ليس له وتم التحفظ عليهما .

    الجاني يصادق اعترافاته شرعا
    ذكرت مصادر أن الجاني صادق اعترافاته شرعا أمس بالمحكمة العامة بمكة المكرمة .وكان رجال الأمن اقتادوا الجاني لتصديق اعترافاته بعد أن انتهت كافة التحقيقات معه وكان آخرها أمس للمحكمة العامة و تم تلاوة الاعترافات عليه وتم سؤاله عن هذه الاعترافات وذكر أنها جميعها كانت صحيحة وسيتم تحديد أولى الجلسات لمحاكمته.


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 4 مايو 2011 - 5:57

    حاتم العميري - مكة المكرمة



    وقد عاود مجمع العيادات التي كان يعمل بها الطبيب أيمن فتح أبوابه أمام المراجعين بعد أن قامت الإدارة بإغلاقه يوم وقوع الجريمة نظرا للحالة السيئة التى كان عليها الجميع. وأوضح مدير العيادات قبلان عبيد الطرفي لـ“المدينة” أنه تم إعادة تشغيل العيادات بعد تهيئة كافة الزملاء نفسيا لاستقبال المرضى والمراجعين غير أن غرفة عيادات الأسنان ما زالت مغلقة.
    وقال الطبيب محمد القرش أخصائي طب أسرة بأن للفقيد مكانة خاصة عند عدد كبير من الأطباء بالمستشفيات والعيادات الأخرى حيث كان ماهرًا في تخصصه.


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 4 مايو 2011 - 6:00

    حاتم العميري - مكة



    وصف المواطن فهيد النفيعي أحد الشهود في حادثة قتل الطبيب(أيمن محمد شملخ) أن الجريمة كانت مروعة للغاية وأنها كادت أن تقضي على حياته، إضافة إلى حياة طفله النفسية.
    وروى النفيعي قصة تعرفه على الطبيب التي بدأت من خلال الجلسة الأولى وكانت يوم الخميس الماضي حيث عرف عنه أنه ماهر في طب الأسنان وأن يديه خفيفتان أثناء العلاج والجلسات .
    وأضاف: أنه قدم السبت الماضي لإكمال جلسة علاجه وفي يوم الأحد قبيل الجريمة جاء وطفله نواف البالغ من العمر خمس سنوات لعيادة الطبيب أيمن عند الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة لاستكمال جلسات علاجه وحينما بلغت الساعة الخامسة والثلث وبينما كان طفله يلهو بداخل العيادة ببراءة قام الجاني بطرق الباب وكانت الممرضة وقتها تساعد الطبيب في خلع ضرسي وأمرها بأن تفتح الباب وكان الطبيب مستمرا في علاج أسنانه وخلال ثوان سمع طوت طلقة متوقعا منه في بداية الأمر أن الطبيب أصابه تماس كهربائي وشاهد الطبيب يسقط على الأرض وحاول إنقاذه وهو يصرخ وقام بميل الطبيب للجانب الآخر فوجئ بالدماء وهي من خلفه حينها علم بأن الصوت كان مصدره مسدس وأن أحدا قام بقتله في الوقت الذي كان طفله يصرخ من هول الموقف.
    وأردف النفيعي بأنه حاول اللحاق بالقاتل وشاهده وهو يلتفت يمنة ويسرة وقام بالرجوع خوفا منه أن يطلق عليه النار وقام على الفور بالتوجه إلى النافذة المطلة على الشارع العام ولم يشاهده ليعلم أن القاتل غادر المجمع من الخلف بينما كان الجميع يحاول إنقاذ الطبيب وتم نقله على الفور لمستشفى النور التخصصي من قبل أحد المراجعين وعلم أنه توفي وقت وقوع الجريمة .
    ووصف النفيعي مشهد كافة من كان في الموقع بأنهم جميعهم كانوا يجهشون بالبكاء وبلغ وصول حالة البعض إلى الهستيرية من هول الفاجعة.. وقال إنه توجه مع الجهات الأمنية لمركز شرطة الكعكية لتسجيل شهادته حيال الواقعة وقال إن القاتل قدم إليهم وهو هادئ جدا وتم التعرف عليه على الفور ليتوجه بعدها لمنزله للاطمئنان على صحة طفله بعد أن قام أحد أقاربه بأخذه من الموقع وقال إن حالة طفله النفسية تحسنت بعد أن كانت سيئة.


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 4 مايو 2011 - 6:08

    جريدة المدينة



    شيع أهالي العاصمة المقدسة جثمان الطبيب أيمن محمد شملخ بعد أن أدى الصلاة عليه بالمسجد الحرام عصر أمس ، ووري جثمانه الثرى بمقابر المعلاه . حضر مراسم العزاء مئات المعزين و شمل كافة الأهل والأقارب إضافة إلى حرص عدد كبير من الأطباء والمرضى الذي تلقوا العلاج على يديه بكافة العيادات والمستشفيات التي عمل بها الفقيد .
    وبدأ آثار الحزن شديدا على والده وأشقائه الأربعة وأبناء عمومته أثناء تلقيهم التعازي من كافة الحضور وحدد ذو المتوفي مكان تلقي العزاء بأن يكون بمنزلهم الكائن بساحة إسلام بالعاصمة المقدسة . وعلمت “المدينة” أن والدته تعيش حالة حزن شديد منذ إعلان وفاة ابنها الطبيب حيث غادرت المنزل دون علم أحد واستمر غيابها لقرابة أربع ساعات وظل أبناؤها يبحثون عنها في أرجاء المنزل ولم يعثروا عليها وتوقع أحد الأشقاء وجودها بالحرم المكي الشريف ؛لأن لها مكانا مخصصا تمكث به لتأدية الصلوات وتم التوجه إلى هناك والبحث عنها وتم العثور عليها في المكان نفسه، وكانت حينها تلهج بالدعاء للفقيد بأن يتقبله الله من الشهداء وأن يتغمده بواسع رحمته .


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 4 مايو 2011 - 6:17

    كشفت لـ«عكاظ» مصادر في هيئة التحقيق والادعاء العام في العاصمة المقدسة أن السبب الرئيس وراء إقدام القاتل على فعلته هو تألمه من ضرسه، وأصبحت الأوهام والظنون تساوره بأنها ستؤدي الى مقتله.
    وأفادت المصادر أن الجاني تردد عدة مرات على العيادة في أوقات سابقة حاملا مسدسه للثأر من الطبيب من الوجع في ضرسه، إلا أنه في كل مرة يصل الى العيادة يجد مراجعين كثرا ويعود أدراجه مرة أخرى.
    وأكدت المصادر أن الجاني كان يتردد على المستشفى يوميا خلال شهر كامل، لتتسنى له مقابلة الطبيب وجها لوجه وإطلاق النار عليه.
    وأضافت المصادر أن الجاني اعترف بكامل فعلته في محاضر التحقيق، دون أن يبرر فعلته سوى بألم ضرسه بسبب البنج الذي وضعه الطبيب الراحل.
    وأوضح أقارب الطبيب المتوفى أن ابنهم «ليست له أية عداوة مع أي كان، ولا يمكنه الغلط على أحد حتى أنه متسامح في حال تعرضه للإساءة».
    وأضافوا «أن إمكانية وجود خلاف سابق بين الطبيب (المجني عليه) والمريض (الجاني) مستحيلة لثقتهم التامة في ابنهم وكذلك مجريات التحقيقات التي تؤكد عدم وجود أي خلاف سابق بين الطرفين».

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 4 مايو 2011 - 6:19

    أصدرت لجنة الطب الشرعي في مستشفى الملك فيصل التخصصي تقريرا طبيا بعد أن شرحت جثمان الطبيب الذي قتل أثناء أداء مهمات عمله في مستوصف في بطحاء قريش في مكة المكرمة مؤخرا، حيث تبين من خلال التقرير الطبي أن الرصاصة التي أصابت الطبيب اخترقت جسده من الجهة اليسرى واستقرت في الرقبة، وتسلمت أسرته الجثمان الذي ووري مثواه في مقابر المعلاة أمس، بعد أن أديت عليه صلاة الميت عقب صلاة العصر في المسجد الحرام وسط حزن ودموع أقاربه وزملائه.
    وكشفت مصادر «عكـاظ» أن القاتل صادق اعترافاته شرعا، وأحيل إلى التوقيف الانفرادي في السجن العام، في حين عادت الحياة الطبيعية إلى المستوصف الذي شهد حادثة القتل المروعة، إلا أن حالة نفسية اعترت الكادر الطبي وتوقع مالك المستوصف أن تستمر هذه الحالة لشهر كامل؛ نظرا لتأثر زملائه بما تعرض له زميلهم الطبيب الراحل (أيمن) خاصة أن الجميع يقدره ويحترم مواقفه الإنسانية.

    الحادثة التي أصبحت حديث الشارع المكي ألقت بظلالها على طفل يبلغ من العمر خمس سنوات، حيث أصبح يعيش حالة من الصدمة والذهول، ويتساءل حينما يستيقظ من النوم عن حالة الطبيب الذي أصابته الرصاصة، إلا أن والده دائما ما يؤكد له أن الطبيب لم يصب بمكروه، هذا الطفل كان برفقة والده في العيادة وشاهد حادثة القتل.

    الشاهد -ويدعى فهيد الزيادي- أكد لـ«عكـاظ» بالقول «كان الطبيب منشغلا في تنظيف أسناني، وفجأة سقط على جانبه الأيسر وسط صيحات مدوية من ابني الذي كان برفقتي في العيادة والممرضة المساعدة للطبيب، في البداية توقعت أن الطبيب أصيب بصدمة كهربائية يستخدمها، ولمحت شخصا هاربا يحمل في يده مسدسا وحينما نظرت إلى الطبيب وجدته غارقا في دمائه فسارعت إلى نافذة العيادة لمعرفة معلومات عن القاتل، وعلى الفور أبلغت الجهات الأمنية التي باشرت الموقع على الفور وبدأت في بحث تفاصيل الحادثة، ويضيف الزيادي: عثرت أمام باب العيادة على كرت مراجعة كان الخيط الأول للإطاحة بالقاتل، حيث يحمل رقم الملف الذي ساعد الجهات الأمنية في الكشف عن هوية القاتل وإلقاء القبض عليه في وقت قياسي، وأصعب موقف حينما طلبت الجهات الأمنية منى التعرف إلى القاتل بعد ثلاث ساعات من وقوع الجريمة، حيث شاهدت القاتل وأكدت لجهات التحقيق أنه هو ذاته من قام بإطلاق النار على الطبيب، ما دفع أحد المحققين إلى إخبار القاتل بأن هذا الشخص تعرف إليك، حيث كان في عيادة الطبيب حال إطلاق النار فرد القاتل «يجب أن يحمد الله فربي سلمه».

    في قسم شؤون الطلاب في الطابق الأول للكلية حيث يعمل الجاني، الذي تضم أدراج مكتبه ستة مصاحف للقرآن الكريم وكتبا للتفسير، قال زملاؤه:

    إنه من المستبعد أن يرتكب زميلهم (أ.ب) هذه الجريمة؛ نظرا لما يتميز به من هدوء وحسن أخلاق مع زملائه وطلاب الكلية وأعضاء هيئة التدريس، وذكروا بأنه يغلب عليه الجانب الانطوائي وليست لديه صداقات مع أي من زملائه ولا يتحدث إلا مع من يتحدث إليه، ودائما ما يشغل أوقات فراغه بقراءة القرآن الكريم.





    المستوصف الطبي دون حراسات أمنية منذ 4 أيام

    طالبت الجهات الأمنية في أوقات سابقة بضرورة توفير حراسات أمنية في المواقع التي تعمل على مدار الساعة لحفظ الممتلكات والإعراض من عمليات السرقة و السطو.

    عدد من المنشآت الطبية والمحال والصيدليات لا تتقيد بالأنظمة والتعليمات الصادرة بخصوص توفير حراسات مدنية، كما أن هناك نوعا من عدم التقيد من قبل الموظفين السعوديين في هذه الوظائف وكثرة تركهم للعمل لأسباب قلة الرواتب و عدم توفر الإمكانيات. المستوصف الطبي الذي شهد حادثة مقتل الطبيب أيمن افتقد لخدمات الحراسات المدنية قبل أربعة أيام من الحادثة بعد أن ترك الموظف العمل لأسباب تتعلق بتجديد عقده مع الشركة المشغلة.

    و أبان مالك المستوصف الطبي الدكتور عبدالكريم الودعاني «أن هناك موظفا واحدا للحراسات الأمنية، موظف من قبل إحدى الشركات المشغلة وحيث إن الموظف هذا لم يحضر إلى العمل منذ أربعة أيام لأسباب قد تعود إلى إجراءات توقيعه العقد مع الشركة». وأشار الودعاني إلى «أن هناك تجاوزات من قبل هذه الحراسات بخروجهم من العمل دون استئذان ويعود عدم الانضباط إلى قلة الرواتب بالدرجة الأولى كما أنهم غير مؤهلين أو مدربين». أوضح الناطق الإعلامي في شرطة العاصمة المقدسة الرائد عبدالمحسن الميمان «أن هناك تنظيما صادرا بأمر سام للحراسات المدنية وهناك لائحة وتنظيمات للمنشات الحكومية و الخاصة». وأضاف الميمان «أن الدوريات الأمنية تقوم بمتابعة الصيدليات والمطاعم وغيرها من المواقع التي لا يسمح لها بالعمل بعد الثانية عشرة بعد منتصف الليل دون وجود حراسات مدنية، مشيرا الى أنه من الضروري وجود الحراسات لحمايتها من عمليات السطو والسرقة.

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 4 مايو 2011 - 8:16

    المصدر هنا
    بدأت تداهمه بعد إبرة حقنه بها وسببت له آلاماً مبرحة

    "كوابيس الموت" قادت "قاتل الطبيب شملخ" إلى تنفيذ جريمته

    جثمان الطبيب قبل تشييعه أمس وفي الإطار صورة طفلته ( سبق - خاص)
    فهد المنجومي – سبق – مكة المكرمة: كشف قاتل الطبيب الفلسطيني أيمن شملخ للمحققين أن سبب إقدامه على قتل الطبيب هو الأحلام والكوابيس المزعجة التي كانت تداهمه أثناء نومه، ومنها أنه قد توفي، مشيراً إلى أن تلك الأحلام بدأت تداهمه بعد إبرة حقنه بها الطبيب المعني، لخلع ضرسه، وسببت له لاحقا آلاماً مبرحة، وذلك أثناء مراجعته لعيادة الطبيب شملخ منذ أسبوع مضى في مكة المكرمة.

    وذكر الجاني أنه قد تردد علي العيادة قبل تنفيذه الجريمة 3 مرات لقتل الطبيب، إلا أنه يتراجع في اللحظات الأخيرة، قبل أن يقضي عليه في المرة الرابعة عندما كان يؤدي عمله في العيادة.


    ويصدق الجاني (م.ع) والبالغ من العمر (52 سنة) في المحكمة العامة بمكة المكرمة اليوم الأربعاء، اعترافاته شرعاً، فيما يمثل السبت المقبل في مقر العيادة جريمته.


    وكشفت مصادر "سبق" أن الجاني لم تبد عليه علامات التأثر من فعلته، فيما كان يردد عبارة "بأن الله أراد ولا راد لقضائه".


    ووصف الجاني لحظة قتله الطبيب شملخ بأنها "ساعة شيطان". ولا يزال الجاني موقوفاً في مركز شرطة الكعكية رهن التحقيق في دائرة النفس بهيئة التحقيق والادعاء العام.


    إلى ذلك، شيعت جموع غفيرة أمس جثمان الطبيب الفلسطيني أيمن شملخ، وتمت الصلاة عليه بعد صلاة العصر في المسجد الحرام، ودفن في مقابر المعلاة.


    وكانت الدوريات السرية تمكنت من الوصول للملف الطبي للقاتل الذي فر من الموقع بعد ارتكاب جريمته، وتفحصت المعلومات وموقع سكنه، حيث قبض عليه في غضون ساعة من وقوع الحادثة المروعة.



    الجاني لحظة التحقيق معه (سبق - خاص)


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الخميس 5 مايو 2011 - 9:07

    حاتم العميري - مكة المكرمة



    كشفت مصادر لـ (المدينة) بأن الجاني الذي قام بقتل طبيب الأسنان أيمن محمد شملخ (فلسطيني الجنسية) بأحد المستوصفات بمكة المكرمة، أنه لم يكن عدائيًا مع أحد، وأنه هادئ الطباع، ويحترم الآخرين، ويقوم بخدمتهم في حال إمكانيته لذلك، كما أنه يتميز بحياة مستقرة مع أسرته وأنه لا يغيب كثيرًا عنهم سوى ذهابه لعمله، فيما يقضي أغلب وقته بين أفراد أسرته كافة وكانت حياته خارج أوقات عمله بين المنزل والمسجد.
    وأعرب عدد من معارفه استغرابهم عما قام به الجاني، مؤكدين أنه قد يكون يعاني من حالة نفسية أدت إلى قيامه بتنفيذ الجريمة، وأن خبر قتله للطبيب كان عليهم كالصاعقة كونه لم يكن عدائيًا وكان مرحًا كما أنه حريص على ابنائه.
    كما علمت “المدينة” أن صباح يوم بعد يقوم الجاني بتمثيل جريمته أمام جهات التحقيق، وبحضور الفرق الأمنية وذلك بموقع الجريمة بمجمع العيادات بعد أن قام بتصديق اعترافاته شرعًا لدى المحكمة العامة بمكة المكرمة، وذلك بعد أن انتهت الجهات المختصة من التحقيق معه.



    المصدرهنا

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في السبت 7 مايو 2011 - 8:03

    يمثل قاتل طبيب الأسنان اليوم جنايته في مسرح الجريمة في العيادة في حي بطحاء قريش بحضور محققي هيئة التحقيق والادعاء العام في العاصمة المقدسة، بعد اكمال ملف القضية وتصديق اعترافات الجاني أمام القضاء في المحكمة العامة الأسبوع الماضي.
    وكشف مصادر «عكاظ» أن قاتل طبيب الأسنان سجلت علية قضية سابقة، بعد أن أطلق النار على أحد أقاربه في وقت سابق بعد خلاف نشب بين الطرفين، وتم التحقيق في القضية في قسم شرطة العزيزية وانتهت بالصلح بين الطرفين وتنازل المجني عليه عن القاتل، حيث إن المشكلة لم تنجم عنها إصابة أحد الطرفين.
    وأردفت المصادر أن القاتل موقوف حاليا في قسم شرطة الكعكية بعد أن كان محجوزا في حبس انفرادي.
    «عكاظ» زارت مقر عمل الموظف «قاتل الطبيب»، حيث يعمل في إحدى الكليات التابعة لجامعة أم القرى حيث يتصفح زملاؤه صحيفة «عكاظ» متابعين لحادثة القتل ومصدومين أن القاتل هو زميلهم ذو الطباع الهادئة، ويقع مكتبه في قسم شؤون الطلاب في الطابق الأول للكلية، وتحفظ زملاؤه خلال حديثهم لـ«عكاظ» عن ذكر أسمائهم إلا أنهم أكدوا «أنه من المستبعد أن يرتكب زميلهم هذه الجريمة نظرا لما يتميز به من هدوء وحسن أخلاق مع زملائه وطلاب الكلية وأعضاء هيئة التدريس»، وذكروا بأنه يغلب عليه الجانب الانطوائي وليس لديه صداقات مع أي من زملائه ولا يتحدث إلا مع من يتحدث إليه، ودائما ما يشغل أوقات فراغه بقراءة القرآن الكريم، وأضافوا أن زميلهم «القاتل» كان يعمل في قسم المحاسبة وحصل على ترقية على وظيفة كاتب على المرتبة السادسة، وتم نقله بعد ترقيته إلى قسم شؤون الطلاب قبل نحو عام ونصف العام. وأوضحوا أن زميلهم حضر الدوام الرسمي يوم السبت وحضر يوم الأحد الذي شهد الواقعة وخرج الساعة 11:30 ظهرا، ولم يرجع إلى العمل على غير عادته حيث كان يخرج لتوصيل أبنائه إلى المنزل، ومن ثم يعود لاستكمال باقي الدوام الرسمي إلا أنه لم يعد في ذلك اليوم.
    من جهتها، تكفلت إدارة المستوصف الذي يعمل فيه الطبيب الراحل بتسديد ديونه في حال وجود أية مطالبات مالية عليه ومهما كان الدين.
    وأوضح مالك المستوصف الدكتور عبدالكريم الودعاني «تكفلنا بتسديد ديون زميلنا وأخينا الراحل (أيمن)»، سائلا المولى أن يرحمه ويتغمد روحه الجنة وأن يكتبه من الشهداء.
    كما تكفل أحد أصدقاء الراحل ويدعى (مصطفى) بأداء عمرة عن الفقيد راجيا من المولى أن يتغمده بواسع رحمته ويغفر ذنوبه، مشيرا إلى أنه كان من المفترض أن يقوم الطبيب الراحل بزيارته وأسرته في منزلهم أمس، إلا أن قضاء الله وقدره كان أسرع.

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأحد 8 مايو 2011 - 5:56

    حاتم العميري - مكة



    ذكرت مصادر لـ”المدينة” أن القاتل الذي قام بقتل طبيب الأسنان بمكة( أيمن محمد شملخ) أكد أنه توجه لمقر مجمع العيادات بنية قتل الطبيب وأنه لم يكن ينوي إصابته.
    وأضافت المصادر أن الجاني خلال تصديق اعترافاته أقر بأنه وبكامل قواه العقلية، المعتبرة شرعا، حضر لمجمع العيادات في اليوم الرابع والعشرين من شهر ربيع أول الماضي للكشف على ضرسه لدى الطبيب (شملخ) وأنه قام بإعطائه إبرة مخدرة وتألم بسبب الخلع والإبرة بشدة؛ مما أدى إلى عدم ارتياحه بالنوم وأنه قرر التخلص من هذا الطبيب. وقال:إنه لم يرتح للطبيب وقرر أن تكون نهاية حياته على يديه وأنه غير نادم على ماارتكبه وأنه كان ناويا قتله، مضيفا أنه لم يحضر لمجمع العيادات أي من أفراد أسرته ليقضي على عدد من “المهاترات” التي تتداول بأن هناك طرفا من عائلته كان وراء سبب الجريمة .

    فاعل خير يتكفل بصرف راتب شهري لابنة الطبيب حتى سن الرشد
    قام فاعل خير بتكفله بصرف راتب شهري لابنة الطبيب حتى بلوغ رشدها وذلك نظير سمعة الطبيب وسيرته العطرة وإخلاصه وتفانيه في مجال علمه.
    وثمن ذوو الفقيد هذه المبادرة مؤكدين أنها ليست مستغربة على أبناء هذا الوطن مع كافة المقيمين .


    أخفي غلاي
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 5

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف أخفي غلاي في الجمعة 27 مايو 2011 - 1:19

    حسبنا الله ونعم الوكيل الله يرحم الميت
    تقبل مررررروووورررررري

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 6 يوليو 2011 - 12:38

    المصدر هنا
    التقرير الجنائي: يتمتع بخُلُق حسن واختلف مع شقيقه قبل الجريمة واعتزل الناس

    مستشفى "النفسية" بالطائف: قاتل طبيب الأسنان بمكة مسؤول عن تصرفاته

    فهد المنجومي - سبق - مكة المكرمة: أصدرت اللجنة الطبية بمستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالطائف "شهار" تقريرها الطبي بحق قاتل طبيب الأسنان بمكة المكرمة، الذي أكد أن الجاني "م. ع" (52 سنة) لا يعاني أمراضاً نفسية أو عصبية، وأنه مسؤول مسؤولية تامة عن تصرفاته، ومدرك لها، ويتحمل الجريمة تحملاً كاملاً؛ لأنه مدرك لعقله، ولا يوجد له ملف نفسي سابق.

    كما كشف تقرير البحث والتحري الجنائي أن الجاني يتمتع بخلق حسن، ومن خيرة الناس، وملازم للمسجد، ومن قارئي القرآن الكريم، وأثنى كل من يعرفه على دماثة خلقه، إلا أنه وقع خلاف حول الميراث قبل أسبوعين من الجريمة بينه وبين شقيقه؛ ما تسبب في عزلته وبُعده عن الناس، وانطوائيته التي لاحظها زملاؤه بالعمل.

    وكانت هيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة قد أحالت قاتل طبيب الأسنان إلى مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بمدينة الطائف "شهار"، وطلبت دراسة سلوكه من قِبل لجنة طبية لمدة شهر، ومن ثَمّ إصدار تقرير طبي تفصيلي عن حالته النفسية والعصبية، وذلك بعد أن صادق الجاني على أقواله بالمحكمة العامة بمكة المكرمة، واعترف بإطلاق النار على المجني عليه من مسدسه وسط عيادته؛ فأرداه قتيلاً، كما قام الجاني بتمثيل الجريمة بالتفصيل.

    وقال القاتل، الذي يعمل في الكلية الصحية للبنين: "نعم قمتُ بالتوجّه إلى العيادة وأنا أحمل المسدس، وأريد قتل الطبيب الذي سبَّب لي آلاماً مبرحة، ولعب في أسناني؛ حيث عانيت أكثر من أسبوع، وشاهدت خلالها أنواع الكوابيس والهواجس المزعجة، وكنت أتردّد على العيادة أكثر من مرة، حتى جاء اليوم الموعود، ولا رادّ لقضاء الله وقدره".

    وأوضح الجاني أنه لم يعلم بما فعل من جريمة عندما حضر رجال الأمن إلى منزله؛ فسلّم نفسه دون مقاومة. مضيفاً بأنه فوجئ عندما علم من المحقّقين أن الطبيب توفِّي؛ فأجهش بالبكاء، مبدياً ندمه الشديد.

    وكان الجاني قد أعلن أنه حضر إلى العيادة بقصد خلع ضرسه؛ فحقنه الطبيب بإبرة قال إنها مؤلمة، لكن الطبيب قال: "أنت رجل، وتتحمل، وش فيك خايف؟". مضيفاً بأن هذه العبارة حزّت في نفسه؛ لأنها "تمسّ رجولته"؛ لذا قرّر الانتقام، وقتل الطبيب!

    ومن جانبها عملت "سبق" أن الجاني ينتظر الحكم علية شرعاً، وربما يتم تأخير تنفيذ الحكم حتى بلوغ طفلة الطبيب سن الرشد؛ حيث إن عمرها الآن عامان.


    ام تقى
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 6

    رد: قتل طبيب أسنان ( الدكتور أيمن) في بطحاء قريش بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة 27/5/1432هـ “حلم التخدير” يدفع“خمسيني” لقتل طبيب أسنان بمكة، اطلاق النار من مسدس علي طبيب أسنان ” فلسطيني” بمجمع عيادات بمكة ،فلقي حتفه وهو يمارس عمله لمريض في العيادة.، صور ة

    مُساهمة من طرف ام تقى في الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 15:33

    لا حول ولا قوة الا بالله
    انا له وانا اليه راجعون

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 21:07