منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    الرئيس الامريكي أوباما: بشار الاسد سيحاسب اذا استخدم اسلحة كيماوية، 23 7 2012م، (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاثنين ان الرئيس السوري بشار الاسد سيحاسب اذا اقدم على ارتكاب "الخطأ المأساوي" المتمثل في استخدام الأسلحة الكيماوية.

    شاطر

    الرئيس الامريكي أوباما: بشار الاسد سيحاسب اذا استخدم اسلحة كيماوية، 23 7 2012م، (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاثنين ان الرئيس السوري بشار الاسد سيحاسب اذا اقدم على ارتكاب "الخطأ المأساوي" المتمثل في استخدام الأسلحة الكيماوية.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 24 يوليو 2012 - 3:07



    الرئيس الامريكي أوباما: بشار الاسد سيحاسب اذا استخدم اسلحة كيماوية، 23 7 2012م،



    (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاثنين ان الرئيس السوري بشار الاسد سيحاسب اذا اقدم على ارتكاب "الخطأ المأساوي" المتمثل في استخدام الأسلحة الكيماوية.
    وقال أوباما في خطاب بشأن سياسته الخارجية أمام محاربين قدماء في رينو بولاية نيفادا "نحن نعمل اليوم كي يكون للشعب السوري مستقبل افضل متحرر من نظام الاسد."
    واضاف "نظرا لان النظام لديه مخزونات من الاسلحة الكيماوية فسنستمر نوضح للاسد ومن حوله ان العالم يراقبهم وان المجتمع الدولي والولايات المتحدة سيحاسبانهم اذا أقدموا على ارتكاب الخطأ المأساوي المتمثل في استخدام تلك الاسلحة."
    (اعداد عمر خليل للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

    رد: الرئيس الامريكي أوباما: بشار الاسد سيحاسب اذا استخدم اسلحة كيماوية، 23 7 2012م، (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاثنين ان الرئيس السوري بشار الاسد سيحاسب اذا اقدم على ارتكاب "الخطأ المأساوي" المتمثل في استخدام الأسلحة الكيماوية.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 24 يوليو 2012 - 3:08



    (رويترز) - أقرت سوريا للمرة الأولى يوم الاثنين بحيازة أسلحة كيماوية وبيولوجية وقالت انها يمكن أن تستخدمها في مواجهة التدخل الخارجي.
    وتصاعدت الضغوط الدولية على الرئيس السوري بشار الأسد بشكل كبير الاسبوع الماضي بجانب هجوم لمقاتلي المعارضة في اكبر مدينتين بالبلاد ووقوع تفجير مدمر قتل أربعة من أفراد دائرته المقربة في دمشق.
    وفي تحد لوزراء الخارجية العرب الذين عرضوا على الأسد يوم الأحد خروجا آمنا اذا تنحى شن الرئيس السوري هجمات مضادة شرسة مما يعكس تصميمه على الاحتفاظ بالسلطة في الوقت الذي دخلت فيه الانتفاضة المستمرة منذ 17 شهرا مرحلتها الاكثر عنفا.
    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي ان الجيش لن يستخدم الأسلحة الكيماوية لسحق المسلحين المعارضين لكنها قد تستخدم ضد اي قوات من خارج البلاد.
    وقال مقدسي "أي سلاح كيماوي أو جرثومي لن يتم استخدامه أبدا خلال الازمة في سوريا مهما كانت التطورات لهذه الازمة في الداخل السوري."
    وأضاف "هذه الاسلحة على مختلف انواعها مخزنة ومؤمنة من قبل القوات المسلحة السورية وباشرافها المباشر ولن تستخدم ابدا الا في حال تعرضت سوريا لعدوان خارجي."
    ولم توقع سوريا اتفاقية حظر الاسلحة الكيماوية لعام 1992 والتي تحظر استخدام او انتاج أو تخزين الأسلحة الكيماوية لكن مسؤولين نفوا في السابق وجود اي مخزون من هذه الأسلحة في سوريا.
    وقال المتحدث باسم البيت الابيض تومي فيتور "في ظل تصاعد حدة العنف في سوريا وهجمات النظام المتزايدة على شعبه ما زلنا نشعر بقلق بالغ بشأن هذه الاسلحة."
    وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج انه "وهم كامل" ان سوريا تواجه اي تهديد خارجي وانه من غير المقبول ان تقول انها قد تستخدم الأسلحة الكيماوية في اي ظروف.

    وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله ان "التهديد باستخدام الأسلحة الكيماوية أمر شائن" وقال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون إنه يشعر بالقلق من احتمال ان تقدم سوريا على استخدام أسلحة غير تقليدية.
    وعبرت دول غربية وإسرائيل عن مخاوفها من وصول الأسلحة الكيماوية إلى ايدي جماعات متشددة مع تآكل سلطة الأسد. وبحثت إسرائيل علانية امكانية القيام بعمل عسكري لمنع وصول أسلحة كيماوية سورية أو صواريخ إلى حزب الله اللبناني الحليف للأسد.
    ويقول موقع (جلوبال سكيوريتي) الالكتروني الذي يجمع تقارير مخابرات منشورة وبيانات اخرى ان هناك اربعة مواقع في سوريا يشتبه في انها تحتوي على أسلحة كيماوية وهي شمالي دمشق وقرب حمص وفي حماه وقرب مدينة اللاذقية الساحلية.
    وأضاف دون الافصاح عن مصادره ان الأسلحة التي تنتجها تضم غاز الاعصاب (في اكس) والسارين والتابون.
    وقال عبد الباسط سيدا رئيس المجلس الوطني السوري المعارض ان اي نظام يرتكب المذابح ضد الاطفال ويغتصب النساء يمكن ان يستخدم هذه الانواع من الأسلحة.
    وقال للصحفيين بعد اجتماع مع وزير الخارجية التركي في أنقرة ان البنية التحتية الفنية ربما لا تكون ملائمة ولكن خطوة كهذه يمكن توقعها من هذا النظام السوري الذي وصفه بالقاتل. وأضاف انه يتعين على المجتمع الدولي التدخل لمنع حدوث ذلك.
    وقال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في مؤتمر صحفي في الدوحة ان اجتماع وزراء الخارجية العرب في الدوحة حث المعارضة والجيش السوري الحر على تشكيل حكومة انتقالية.
    وندد مقدسي بدعوة اجتماع الوزراء يوم الأحد للرئيس الأسد للتنحي ووصف الدعوة بانها "تدخل سافر بالشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة مثل الجمهورية العربية السورية وهي دولة مؤسسة لهذه الجامعة العربية."
    وقال "نأسف لإنحدار الجامعة العربية لهذا المستوى اللااخلاقي في التعاطي مع دولة مؤسسة لها عوضا عن ان تساعد سوريا." يتبع
    قال ناشطون إن الجيش قصف يوم الاثنين قوات المعارضة في مدينة حلب الشمالية واقتحم حي نهر عائشة في جنوب دمشق واقتحم متاجر ومنازل وأضرم النيران في بعضها.
    وعرض تسجيل مصور عشرات الاشخاص في ملابس عسكرية يحتشدون في الحي الذي بدا مهجورا تماما. وظهر في التسجيل المصور رجال يحملون اسلحة آلية وقذائف صاروخية وهم يقرعون على الابواب ثم يركلونها بأقدامهم ويتسلقون عبر النوافذ.
    واستعادت قوات الأسد سيطرتها مجددا على عدة مناطق في دمشق منذ ان استعادت السيطرة على حي الميدان بوسط المدينة يوم الجمعة بعد 48 ساعة من التفجير المدمر الذي قتل اربعة من كبار المسؤولين الأمنيين للأسد.
    وقال أيهم كامل محلل شؤون الشرق الأوسط في مجموعة اوراسيا الاستشارية إن استراتيجية النظام هي الاستمرار في مواجهة المعارضة وفي هذه المرة برد عسكري اوسع نطاقا بكثير.
    وأضاف ان التوقعات بأن النظام فقد قوته العسكرية أو انه بدأ في الانهيار في غير محلها.
    لكن قوات الأسد فقدت مناطق خارج المدن وتخلت عن السيطرة على اربعة معابر على الحدود مع تركيا والعراق.
    وقال ضابط سوري كبير منشق في تركيا ومصادر للمعارضة داخل سوريا ان مقاتلي المعارضة سيطروا ايضا على مدرسة عسكرية للمشاة في بلدة المسلمية على بعد 16 كيلومترا شمالي حلب وأسروا عددا من الضباط الموالين للنظام في حين انشق آخرون.
    وعرضت قناة سكاي التلفزيونية لقطات من بلدة عزاز القريبة من الحدود مع تركيا يظهر فيها مقاتلون من المعارضة يسيرون في الشارع ويطلقون النار بشكل احتفالي بعد خوض معركة طويلة مع القوات الحكومية. وعرضت القناة لقطات ايضا لدبابة محترقة وبقايا ما قالت انه مقر للمخابرات.
    وفي حلب قال ناشطون إن السكان يفرون من أحياء الحيدرية وهنانو والصاخور بعد قصف الجيش لها واندلاع اشتباكات بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية. وقال ناشطون انه جرى خلال الاشتباكات تدمير ثلاث دبابات تابعة للحكومة.

    ذكر ناشط من سكان حلب اكتفى بالقول بان اسمه تمام "هدد الجيش السوري الاحياء (السكنية) وقال انه اذا لم يغادر الجيش السوري الحر (المعارض) فإنه سيقصف المنطقة."
    وأظهر تسجيل مصور عرضه ناشطون عائلات تتكدس في سيارات أجرة وعربات وعلى متن شاحنات في محاولة للفرار. وانطلق العشرات من العائلات الاخرى في رحلة على الاقدام حاملين أكياس بلاستيك تضم متعلقاتهم. وقال ناشط ان سائقي السيارات الاجرة يتقاضون 300 دولار -اكثر من الاجر الشهري للكثير من السوريين- لنقل العائلات إلى خارج المنطقة.
    وقال متحدث باسم جماعة كتائب أحرار سوريا "هذه معركة كر وفر على نطاق كبير. المقصود هو استنزاف النظام. انها معركة طويلة للغاية وستكون طويلة على نحو خاص في حلب."
    والاشتباكات في دمشق وحلب ومدينة دير الزور الشرقية من اعنف الاشتباكات حتى الآن وتوضح تصميم الأسد على الانتقام بعد الانفجار الذي كان اكبر ضربة خلال الانتفاضة المندلعة منذ 17 شهرا ضد اربعة عقود من حكم عائلة الأسد.
    وأبلغ ناشطون عن وقوع اشتباكات يوم الاثنين في منطقتي القدم وكفر سوسة في دمشق لكن مصادر المعارضة تقول ان مقاتلي المعارضة ربما يفتقرون لخطوط الامداد التي تساعدهم على البقاء هناك لفترة طويلة وربما يضطرون للقيام بعدة انسحابات تكتيكية.
    وقال ساكن زار المنطقة في اتصال هاتفي من مكان آخر من دمشق ان معظم الشوارع كانت خاوية في حي القابون الشمالي الشرقي حيث صدت قوات الأسد مقاتلي المعارضة في الايام الماضية. وعاد بعض الأشخاص للاطمئنان على منازلهم التي تعرض بعضها للدمار.
    وأبلغت امرأة الزائر في منزلها المؤلف من اربعة طوابق والذي بدا خاليا "جئت فقط لاخذ بعض متعلقات أسرتي لن أعود الآن."
    وقامت مجموعات من الرجال بانتشال جثث من تحت انقاض أحد المباني.
    وقال أحدهم "انتشلنا 25 جثة حتى الان من هذه المنطقة. ندفنهم على وجه السرعة." يتبع
    قال المرصد السوري لحقوق الانسان وهو جماعة معارضة ان 1261 شخصا قتلوا في انحاء سوريا منذ الأحد الماضي عندما تصاعد القتال في دمشق من بينهم 299 من قوات الأسد.
    وقتل في الانتفاضة السورية نحو 18 الف شخص على الاقل. وقال المرصد ان 140 شخصا قتلوا يوم الأحد من بينهم 38 جنديا. ولا يمكن التحقق من هذه الارقام من جهة مستقلة بسبب القيود التي تفرضها سوريا على دخول الصحفيين الاجانب.
    (إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير عماد عمر)
    من اريكا سولومون ومريم قرعوني


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 6:58