منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    حيوان بحرف الراء، نتعرف اليوم على ثلاثة حيوانات تبدا بحرف الراء ، ذكر الجاحظ المها العربيّ في كتاب الحيوان حيث تُرجم اسمها "ريم" أو "رعيم"،رنة هي إحدى الأيليات المناطق القطبية وشبة القطبية ، الراكون أو الراتون هو حيوان ثدي من آكل للحوم يستوطن أمريكا

    شاطر

    حيوان بحرف الراء، نتعرف اليوم على ثلاثة حيوانات تبدا بحرف الراء ، ذكر الجاحظ المها العربيّ في كتاب الحيوان حيث تُرجم اسمها "ريم" أو "رعيم"،رنة هي إحدى الأيليات المناطق القطبية وشبة القطبية ، الراكون أو الراتون هو حيوان ثدي من آكل للحوم يستوطن أمريكا

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 27 يوليو 2012 - 8:22

    حيوان بحرف الراء، نتعرف اليوم على ثلاثة حيوانات تبدا بحرف الراء ، ذكر الجاحظ المها العربيّ في كتاب الحيوان حيث تُرجم اسمها "ريم" أو "رعيم"،رنة هي إحدى الأيليات المناطق القطبية وشبة القطبية ، الراكون أو الراتون هو حيوان ثدي من آكل للحوم يستوطن أمريكا





    ذكر الجاحظ المها العربيّ في كتاب الحيوان حيث تُرجم اسمها "ريم" أو "رعيم"




    الذكر غزال والانثى تسمى الريم



    الرنة هي إحدى الأيليات المناطق القطبية وشبة القطبية بآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية. يسمى أيضا كاريبو في أمريكا الشمالية


    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة


    راكون (حيوان


    الراكون أو الراتون هو حيوان ثدي من آكل للحوم يستوطن أنحاء متفرقة من الولايات المتحدة وجنوب كندا وتعني كلمة الراكون في لغة سكان أمريكا الشمالية الأصليين تعنيالحيوان الذي يدلك بيديه

    للراكون وجه يشبه وجه الثعلب وجسم يشبه القط السمين وتضم هذه الفصيلة 17 نوعا يعيش في أمريكا الشمالية ونوعان في آسيا وبالتحديد جبال الصين وجبال التبت هما : البندا العملاق والبندا الأحمر، وتتميز حيوانات تلك الفصيلة بصغر الحجم ماعدا البندا العملاق. استنادا إلى جريدة الرياض فإن الزعيم النازي هرمان نمورنغ جلب في عام 1934 مجموعة من الراكونات إلى ألمانيا لإثراء وتنويع حيوانات ألمانيا وتدريجيا سجلت أعداد الراكون في ألمانيا مستويات قياسية حيث تجاوز عددها المليون ويتواجدون على الأغلب في في كاسل وهي منطقة ريفية ذات تلال وغابات شمال فرانكفورت ويتخوف البعض من التاثيرات البيئية والصحية لتواجد هذا العدد الضخم من الراكونات في كاسل [1]. في الولايات المتحدة إرتبط كلمة راكون والتي اختصرت إلى كوون Coon بحقبة سوداء من العبودية والتمييز العنصري وظهرت ككلمة احتقارية للمواطنيين ذوي البشرة السوداء من عام 1830 ولا تزال هذه الكلمة تستخدم ولكن من قبل المتطرفين فقط

    الشكل


    يتمتع الراكون بجسم قصير ممتلئ، يبلغ طوله حوالي متر تقريبا، متضمنا ذيله الكثيف الشعر، الذي يشكل حولي 40 سنتيمتر من إجمالي الجسم، تلتف حول هذا الذيل الطويل سبع دوائر من الفراء الأسود الناعم. يتراوح وزنه من 2 إلى 12 كيلوجرام، ويمتاز برأس عريض وأذنيه الصغيرتين المنتصبتين، وأنف ذي حافة مدببة، كما يغطي جسمه فراء طويل من الشعر، يتدرج لونه من البني المائل للرمادي في أعلى الظهر حتى الرمادي الفاتح في المناطق السفلية. وتزين الفراء خطوط سوداء تمتد من أعلى الرأس حتى آخر الظهر، أما الوجه فيغطيه فراء رمادي فاتح تتوسطه عينان سوداوان تبدوان كقناع، كما تتدلى لحية بيضاء من خصلات الشعر على جانبي الأنف. شكل وتركيب أقدامه يشبه إلى حد كبير أقدام الإنسان، فهو يمتلك أقداما قصيرة في كل منها خمسة أصابع بمخالب طويلة وغير حادة، كما أنه يمشي على باطن قدميه وكعبه بالطريقة نفسها التي يمشي بها الإنسان.

    [عدل]المعيشة


























    حيوانات الراكون

    يفضل الراكون العيش على الأشجار بالقرب من البحيرات والعيون والجداول المائية في الغابات القريبة من المدن

    وذلك بسبب امتلاكه للمهارات الفائقة على تسلق الأشجار وكما يتمتع بالمهارة نفسها في السباحة، لذلك يفضل العيش.

    و عادة ما يقضي معظم أيام الشتاء في أوكار خاصة، يبنيها بنفسه في تجاويف الأشجار العالية حيث ينام معظم ساعات اليوم، ولا يخرج من وكره إلا في الأيام الدافئة نسبيا، لذلك يفقد خلال الشتاء 50% من وزنه. يعيش الراكون في جحور ارضيه طوال فصول السنة وتلجأ إلى شبه بيت شتوي لتقضي شهرا أو شهرين من شهور الشتاء حيث يلجأ الراكون إلى الجحر في اعداد تصل إلى 30 لا تخرج منه الا إذا ارتفعت درجة الحرارة عن درجة التجميد، ومعظم الاناث تتجمع في جحر واحد ولا يسمح الا لذكر واحد فقط بأن يقضي الشتاء مع تلك الاناث وصغارها

    [عدل]غذائه


    يتغذى على الفئران والعصافير والبيض والحشرات والأسماك والضفادع، بالإضافة لقائمة متنوعة من الفواكة والخضراوات، وكذلك ثمار البندق التي تعد من أفضل الأطعمة المحببة له. يأكل الراكون الفاكهة والخضروات والأسماك، وتتعامل هذه الحيوانات بحذر شديد مع طعامها فهي تتحسه جيدا حتى تتعرف عليه لتعلم ان كان صالحا للأكل ام لا ويستخدم مخالبه بمهارة كبيرة ولديه عادة غسل الطعام في الماء قبل آكله فقد تكونت هذه العادة لديه لانه يصطاد الاسماك من الجداول المائية الصغيرة بالإضافة إلى القشريات المائية. من عاداته الغريبة والمميزة في الأكل، حرصه الشديد على تنظيف طعامه قبل تناوله، بمسحه جيدا بمخالبه الرقيقة، وإذا كان يعيش بالقرب من مجرى مائي، فإنه يقوم بغمر الطعام تماما بالماء، ثم يخرجه ليأكله.

    [عدل]الراكون آكل السلطعون


    هناك نوع متميز يطلق عليه ((الراكون آكل السلطعون)) يعيش في كوستاريكا وجنوب أمريكا فقط، يمتاز بطول الجسم مقارنة بالأنواع الأخرى، أهم ما يميزه تركيب أضراسه القوية التي يستخدمها لكسر وطحن الصدفة القوية الصلبة التي تغطي السلطعون، وكذلك السلاحف التي تعد من أطعمته المفضلة التي يتخصص أيضا في أكلها بمهارة. مؤخرا ذكر علماء صينيون بان الفيروس المسبب للالتهاب الرئوي اللانمطي (سارس) قد يكون انتقل إلى البشر من بعض الحيوانات ومنها الراكون [3]. من الأمراض الأخرى التي قد ينقلها الراكون هو فايروس مرض داء الكَلب نتيجة دخول لعاب الراكون إلى جسم الإنسان إذا ماتعرض لعضة من قبل الراكون ويقدر عدد الحيوانات ومن ضمنها الراكون والحاملة لفايروس داء الكلب بحوالي 15.000 حالة سنوياً.


    عدل سابقا من قبل فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 27 يوليو 2012 - 8:49 عدل 8 مرات

    رد: حيوان بحرف الراء، نتعرف اليوم على ثلاثة حيوانات تبدا بحرف الراء ، ذكر الجاحظ المها العربيّ في كتاب الحيوان حيث تُرجم اسمها "ريم" أو "رعيم"،رنة هي إحدى الأيليات المناطق القطبية وشبة القطبية ، الراكون أو الراتون هو حيوان ثدي من آكل للحوم يستوطن أمريكا

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 27 يوليو 2012 - 8:25

    [youtube][/youtube]

    يوتيوب ، فيديو، راكون ، حيوان الراكون

    الشرطة الروسية تحاول القبض على راكون هارب

    رد: حيوان بحرف الراء، نتعرف اليوم على ثلاثة حيوانات تبدا بحرف الراء ، ذكر الجاحظ المها العربيّ في كتاب الحيوان حيث تُرجم اسمها "ريم" أو "رعيم"،رنة هي إحدى الأيليات المناطق القطبية وشبة القطبية ، الراكون أو الراتون هو حيوان ثدي من آكل للحوم يستوطن أمريكا

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 27 يوليو 2012 - 8:29

    رنة



    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة



    الرنةحالة الحفظ في الطبيعةالتصنيف العلمي


    حيوانات غير مهددة
    أو خطر انقراض ضعيف جدا
    النطاقحقيقيات النوى
    المملكةالحيوانات
    الشعبةالحبليات
    الطائفةالثدييات
    الرتبةالعشبيات
    الجنسالايلات
    النوعالرنة
    الرنة هي إحدى الأيليات المناطق القطبية وشبة القطبية بآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية. يسمى أيضا كاريبو في أمريكا الشمالية.

    [عدل]المسكن





    منطقة التواجد الرنة
    الرنة يتواجد على نطاق واسع، في الأصل، تم العثور على حيوان الرنة في الدول الاسكندنافية وأوروبا الشرقية وروسيا، ومنغوليا، وشمال الصين إلى الشمال من خط العرض 50th. في أمريكا الشمالية، وجد في كندا والولايات المتحدة الأمريكية في الحدود الشمالية من واشنطن إلى ولاية ماين. في القرن 19th لا تزال موجودة في جنوب ولاية ايداهو. كما أنه يتواجد بصورة طبيعية على جزيرة سخالين، وغرينلاند،

    خلال أواخر عصر البليستوسين، تم العثور على حيوان الرنة جنوب الولايات المتحدة حتى ولاية نيفادا وتينيسي في أمريكا الشماليةوإسبانيا في أوروبا. واليوم، الرنة البرية قد اختفت من مناطق عديدة ضمن هذا النطاق، وخاصة من الجزء الجنوبي منها، حيث اختفت تقريبا في كل مكان. أعداد كبيرة من الرنة البرية لا تزال موجودة في النرويج، وسيبيريا وغرينلاند وألاسكا وكندا، مع قطيع ما يقرب من 50 حيوان الرنة الذي يعيش في جميع أنحاء المنطقة Cairngorm في اسكتلندا.

    الرنة المستأنسة توجد في الغالب في اسكندنافيا وشمال روسيا. آخر ما تبقى من الرنة البرية في أوروبا توجد في أجزاء من جنوب النرويج.

    [عدل]الخصائص الفيزيائية





    وجه الرنة
    تبقى الذكور دائما أكبر من الاناث.التي يتناسب وزنها بين 60-170 كلغ وطلوها 162-205سم.بينما الذكور يزن 100-318كلغ وطوله 180-214سم.من الكتف إلى الأرض 80-150سم والذيل 14-20 سم.كلا الجنسين ينمو له قرون.الرنة المستأنسة تكون أقصر واثقل من مثيلتيها البرية وهو الأكبر بين الغزلان.وله طبقتين من الشحم تساعده على تجاوز البرد القارس في الشتاء.

    الحمية

    الرنة هي من الحيوانات المجترة.ويتكون معدتها من اربع غرف تسمح له بأكل النبتات الكثيفة. يتناول الاشنات اساسا وخاصة الرنة اكلة الطحالب وتأكل الصفصاف والبتوالات والسعادى والعوسج وهناك ادلة تقول انه يستطيع اكل بيض الطيور والفطر في اواخر الصيف.




    التكاثر

    التزاوج يحدث في اواخر ايلول/سبتمبر إلى أوائل نوفمبر. ليتقتل ذكرين على الانثى ومن يفوز يحظى بها وتتوقف الذكور عن الاكل في هذه المدة لفقد احتياطاتيها. تلد العجول في ايار/مايو أو حزيران/يونيو بعد 45 يوما.تبدأ العجول باكل العلف والنبات ولكنها تبقى ترضع حتى ولادة العجل التالي.

    رد: حيوان بحرف الراء، نتعرف اليوم على ثلاثة حيوانات تبدا بحرف الراء ، ذكر الجاحظ المها العربيّ في كتاب الحيوان حيث تُرجم اسمها "ريم" أو "رعيم"،رنة هي إحدى الأيليات المناطق القطبية وشبة القطبية ، الراكون أو الراتون هو حيوان ثدي من آكل للحوم يستوطن أمريكا

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 27 يوليو 2012 - 8:33

    مها عربية



    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة



    المها العربيةحالة الحفظ في الطبيعةالتصنيف العلمي


    حيوانات مهددة بالانقراض
    (خطر انقراض أدنى)
    النطاقحقيقيات النوى
    المملكةالحيوانات
    الشعبةالحبليات
    الطائفةالثدييات
    الرتبةمزدوجات الأصابع
    الفصيلةالبقريات
    الجنسالمها
    النوعالمها العربية
    الاسم العلمي
    Oryx leucoryx
    بيتر سيمون بالاس، 1766
    مناطق الانتشار


    الموطن التقريبي الكامل للمها العربي
    المها العربية هي إحدى أنواع الظباء، المنتمية لفصيلة البقريات، ذات سنام مميز على كتفيها وقرون طويلة مستقيمة وذيل ينتهي بخصلة شعر.[1] يُعتبر هذا النوع أصغر أنواع المهاجميعها، وهو يستوطن صحاري وسهوب شبه الجزيرة العربية وبلاد ما بين النهرين وسوريا وفلسطين ومصر.

    تعتبر المها العربيّة نوعا مهددا بالانقراض، إذ أنها تُصنّف على أنها من الأنواع الموضوعة ضمن الدرجة الأولى من الحيوانات الداخلة في نطاق حماية الاتفاقية الدولية لحظر الإتجار بالأنواع المهددة (CITES)، وكانت قد إنقرضت فعليا في البريّة خلال أوائل عقد السبعينات من القرن العشرين عندما قتل أخر واحد منها في صحراء الربع الخالي على الحدود السعوديّة العمانيّة. وقد أعيد إدخال المها العربيّة إلى بعض موائلها الطبيعيّة منذ ثمانينات القرن ذاته، بعد أن تم إكثارها في حدائق الحيوانات والمحميات الخاصة. إلاّ أن نجاح هذه العمليّة كان متفاوتا.

    قُدّرت جمهرة هذه الحيوانات عام 2008 بحوالي 1100 رأس في البرية، وما بين 6000 و 7000 رأس في الأسر حول العالم، في حدائق الحيوانات، المحميات، وعند هواة تربية الحيوانات الغريبة، في منطقة الشرق الأوسط خصوصا، وبالتحديد في سوريا، البحرين، قطر، والإمارات العربية المتحدة، حيث يتم الاحتفاظ بهذه الحيوانات في حظائر كبيرة مسيجة تستطيع فيها أن تعدو وتتنقل براحة.[2] تمّ اختيار مها عربية قطرية تُدعى "أوري-Orry" كجالب الحظ الرسمي لدورة الألعاب الآسيوية لعام 2006 في الدوحة،[3] كذلك، تستخدمالخطوط الجوية القطرية صورة رأس مها عربية كشعار لها، وهي مرسومة على ذيل جميع الطائرات التابعة لها.

    كان هناك اختلاط حاصل بين هذه الحيوانات ومها أبو حراب بسبب أن كلاهما حمل الاسم العلمي ذاته نتيجة لخطأ أحد علماء الحيوانات في التصنيف، قبل أن يتم تصحيح هذا الأمر بعد فترة. تعتبر المها العربية من أكثر الحيوانات المجسدة في الشعر العربي، خصوصا الغزلي منه، لأسباب متعلقة بهيئتها التي نظر إليها كثيرون على أنها تجسيد للجمال والنقاوة.



    محتويات

    [أخف]
    [عدل]التسمية


    المها أو المهاة في اللغة العربية تعني الشمس ويُقال للكواكب مها ويقال: للثغر النقي إذا أبيض وكثر ماؤه مها والمهاة أيضا هي الحجارة البيض التي تبرق وهي البلور والمهاة البلورة التي تبرق لشدة بياضها وقيل: هي الدرة والجمع مها، وقد حصلت هذه الحيوانات على اسمها باللغة العربية بسبب لونها الأبيض كالبلور.[4] وفي اللغة العربية يُقال لهذه الحيوانات أيضا "الماريّة" و"الوضيحي" لكونها واضحة الرؤية من على بعد، وكذلك بقر الوحش. يُشتق الاسم العلمي لهذه الحيوانات Oryx leucoryx من الكلمة اليونانية "أوروكس"، بمعنى "غزال" أو "ظبي"، و"ليوكوريكس" بمعنى "أبيض". وفي بعض اللغات الأوروبية تُسمى هذه الحيوانات أيضا بالمها الأبيض.[5]

    قام عالم الحيوان الروسي "بيتر سيمون بالاس" بإدخال مصطلح "مها-oryx" إلى الأدبيات العلمية عام 1767، وأطلقه على ظباء العلند المألوفة (Antilope oryx)، وفي عام 1777عاد وأعطى هذا الاسم إلى المها جنوب أفريقية أو مها رأس الرجاء الصالح، وفي نفس الوقت أعطى الاسم العلمي Oryx leucoryx للظباء المعروفة اليوم بالمها العربية، وقال أن موطنها يشمل "شبه الجزيرة العربية" وربما أيضا شمال أفريقيا. وفي عام 1816 قام عالم الحيوان الفرنسي "هنري ماري دركروتاي دو بلانفيل" بتقسيم مجموعة الظباء وجعل المها جنسا، وغيّر الاسم العلمي للمها الجنوب أفريقي منAntilope oryx إلى Oryx gazella. وفي سنة 1926 قام عالم الحيوان الألماني "مارتن ليختنشتاين" بتعقيد الأمور عندما نقل الاسم العلمي للمها العربية إلى مها أبو حراب (التي تحمل اليوم الاسم العلمي "Oryx dammah") والتي اكتُشفت آنذاك، بالنسبة للعالم الغربي، في السودان بواسطة عالميّ البيئة الألمانيين "فيلهام فريدريش همبريش" و"كريستان غوتفرايد إهرنبيرغ". بقيت المها العربية آنذاك بدون اسم أوروبي أو علمي، إلى تمّ تقديم أولى الحيوانات الحية منها إلى جمعية علوم الحيوان في لندن (بالإنكليزية: Zoological Society of London) عام 1857. إقترح الدكتور "جون إدوارد غراي" أن يطلق على هذه الحيوانات الاسم العلمي Oryx beatrix تيمنا بالأميرة بياتريس أميرة المملكة المتحدة، دون أن يعرف أن هذا النوع كان هو ذاته النوع الذي أطلق عليه اسما علميّا في السابق ثم اختلط مع نوع أخر بسبب خطأ ليختنشتاين. وعلى الرغم من أن هذا الاسم كان هو الذي سوف يُعتمد عند العلماء، إلا أن العالم "مايكل روجرز" عاد وأطلق الاسم العلمي Oryx algazal على مها أبو حراب، قبل أن يُعاد تسميتها بالاسم الحالي، وأعاد الاسم الأصلي إلى المها العربية. يُعزى الاختلاط الحاصل بين كلا النوعين باللغة الإنكليزية إلى أن كلا منهما كان يحمل اسم "المها الأبيض" (بالإنكليزية: White Oryx) في اللغة الإنكليزية.[5]

    [عدل]الوصف





    رسم لرأس مها عربية.
    يبلغ علوّ المها العربيّة حوالي المتر (39 إنشا) عند الكتف، ويبلغ وزنها حوالي 70 كيلوغراما (154 رطل تقريبا). يكون لون المها العربيّة أبيض كليا في معظم الجسد عدا الجزء السفلي والقدمين التي تكون بنيّة اللون، كما وتمتلك خطوطا سوداء حيث يلتقي الرأس بالعنق وعلى الجبهة والأنف، وللجنسين قرون طويلة حلقيّة منحنية بعض الشيئ يتراوح طول كل منها ما بين 50 إلى 75 سنتيمترا (20 إلى 30 إنشا).

    تتغذّى المها العربيّة على البصلات والأعشاب وأوراق الأشجار، وهي تمضي ساعات النهار تستريح تجنبا للحرارة المرتفعة كما وتستطيع هذه الظباء تحديد المناطق التي تساقطت فيها الأمطار ومن ثم الانتقال إليها، وبالتالي فإن نطاق تجوالها واسع، فقد أظهرت دراسة لأحد القطعان في عُمان أن نطاق تجواله يزيد عن 3,000 كيلومتر مربّع. تعيش المها العربيّة في قطعان مختلطة من الجنسين ويتراوح عدد أفراد القطيع بين 2 و 15 رأسا في العادة، على الرغم من ورود تقارير تفيد بوجود قطعان تحوي ما يزيد عن مئة فرد. عادة ما تكون هذه الحيوانات هادئة وغير عدائية تجاه بعضها البعض، مما يسمح لها بأن تتعايش سويّا لأوقات طويلة.[6]

    تعتبر الذئاب والضباع المخططة المفترسة الوحيد للمها العربية حاليّا، إلى جانب الإنسان. يُعمّر المها العربي قرابة 20 سنة في الأسر وفي البرية كذلك الأمر إن توافرت له الظروف المناسبة،[7] أما في فترات الجفاف فإن أمد حياة هذه الحيوانات ينخفض بشكل ملحوظ كنتيجة لقلة التغذية والتجفاف. ومن أسباب النفوق الأخرى عند هذه الحيوانات؛ الجراح عند الذكور بسبب قتالها مع بعضها، لسعات الأفاعي، الأمراض والأوبئة، والغرق عند حدوث الفيضانات.[8]

    [عدل]الانتشار والمسكن


    كانت المها العربية منتشرة فيما مضى في القسم الأكبر من الشرق الأوسط، وبحلول عام 1800 كانت لا تزال تعيش في سيناء، جنوب فلسطين، شرق الأردن، معظم العراق والبادية السورية، وأغلب أنحاء شبه الجزيرة العربية. وخلال القرن التاسع عشر والعشرين تراجع موطنها بشكل كبير حتى وصل أقصى حد شمالي له إلى الحدود الشمالية للسعودية حاليّا، وبحلول عام 1914 كان هناك القليل جدا من هذه الحيوانات خارج السعودية، وفي الثلاثينات وردت تقارير قليلة جدا تفيد بوجود بضعة رؤوس فقط في الأردن، وبحلول أواسط ذلك العقد لم تكن المها العربية تتواجد إلا في صحراء النفود في شمال غرب السعودية والربع الخالي في الجنوب.[1]

    أخذ الأمراء العرب ومتعهدي شركات النفط يصطادون هذه الحيوانات في منتصف الثلاثينات، باستخدام السيارات والأسلحة النارية، وذلك لفسح المجال لحفر الآبار لاستخراج النفط المكتشف حديثا، وكانت هذه العمليات ضخمة للغاية حيث قيل أن بعض الأمراء استخدموا قرابة 300 سيارة لاستئصال هذه الظباء من أراضيهم. كانت الجمهرة الشمالية من المها العربية قد انقرضت بحلول عام 1950،[1] وورد أخر تقرير عن المها الوحيدة المتبقية في البرية، قبل تنفيذ عمليات إعادة الإدخال، عام 1972.[9]

    تفضل هذه الحيوانات أن تقطن الصحاري الحصوية أو ذات الرمل القاسي، حيث تستطيع أن تعدو وتهرب بسهولة من معظم أعدائها من المفترسات والصيادين البشر المترجلين. أما في السعودية حيث تنتشر الصحاري الرملية، فإن هذه الحيوانات كانت تعيش في المناطق ذات الرمل القاسي، أي في المسطحات بين الكثبان والتلال.[1]

    [عدل]السلوك والعادات


    [عدل]الحمية





    مها عربية تقتات على كومة من الأعلاف في محمية حاي-بار يوطفاتا، في صحراء النقب.
    تتألف حمية المها العربية من الأعشاب إجمالا، إلا أنها تقتات أيضا على مجموعة واسعة من النباتات الأخرى، التي تشمل أوراق الأشجار، البصلات، الحشائش، الدرنات، الفاكهة، والجذور. تتبع قطعان المها العربي الأمطار النادرة حتى تقتات على الأعشاب التي يحثها المطر على النمو. تستطيع هذه الحيوانات الاستمرار لأسابيع من دون شربة ماء.[6] أظهرت الأبحاث فيعُمان أن الأعشاب من جنس "Stipagrostis" هي الأعشاب الأساسية التي تفضلها هذه الحيوانات؛ وتبين أن زهور هذه الأعشاب من أكثر الزهور غنى بالبروتين الصرف والماء، بينما ظهر أن أوراق الأشجار مصدرا غذائيّا أفضل من غيره إلى جانب أنواعا نباتية أخرى.[10]

    [عدل]السلوك





    مجموعة من المها العربي تستريح في أفحوصات صغيرة قامت بحفرها في حديقة حيوانات أدنبرة.
    تقوم المها العربية بحفر أفحوصا بسيطا في التربة الطرية لتقبع وتستريح فيها، في الوقت الذي لا تجول فيه عبر مسكنها أو عندما لا تقتات. وهي قادرة على تحديد موقع الأمطار البعيدة التي تلحق بها كي تقتات على النباتات حديثة النمو التي يحثها المطر. يختلف عدد الأفراد في القطيع بشكل كبير بين قطيع وأخر، فقد وردت تقارير تفيد بوجود قطعان ذات 100 رأس، إلا أن المعدل في العادة هو 10 أفراد أو أقل.[11] لا تُنشأ الذكور العازبة من هذا النوع أي قطعان خاصة بها كما العديد من أنواع الظباء الأخرى، كما أن السلوك المناطقي الانعزالي للذكر المسيطر نادر. في القطيع تراتبية دقيقة تشمل جميع الذكور والإناث التي فاقت 7 أشهر من العمر.[12] تميل هذه الحيوانات إلى أن تبقى على اتصال بصري ببعضها البعض، حيث تتخذ الذكور الخاضعة مركزا لها في وسط القطيع وتبقى الإناث على الأطراف. وبحال انفصلت الذكور أو شردت عن القطيع، فإنها تعود لتزور أخر موقع كان القطيع فيه وتبقى هناك بمفردها إلى أن يعود القطيع إلى ذات المكان. يُنشأ الذكر المسيطر حوزا خاصا به في أفضل مناطق الرعي، بينما تبقى الذكور العازبة منعزلة.[7] تُنشأ هذه الحيوانات تسلسلا هرميّا للهيمنة فيما بين بعضها، حيث يعبر كل منها عن هيمنته على الفرد الأدنى منه مرتبة عن طريق إشارات جسدية، تجعلها تتفادى القتال مع بعضها والذي يمكن أن يؤدي إلى إصابتها بجراح بالغة من قرون خصمها الحادة. تستخدم الذكور والإناث على حد سواء قرونها للدفاع عن موارد البقاء النادرة في منطقتها الصغيرة ضد الغرباء.[13]

    [عدل]تمثيل المها العربية في الثقافة الإنسانية


    ذكرت المها العربيّة مرّات عديدة في الشعر العربي حيث قام الشعراء بالتغزل بجمالها وتشبيه محبوباتهم بها ويعود ذلك إلى أن للمها جسد متناسق وعينين كبيرتين واسعتين حالكة السواد، وما قيل عن المها العربيّ في الشعر كثير، ومثاله ما قاله الشاعر علي بن الجهم في الشعر الغزلي:


    عيون المها بين الرصافة والجسرجلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
    وذكر الجاحظ المها العربيّ في كتاب الحيوان من ضمن أنواع الحيوانات الأخرى التي عاشت في شبه الجزيرة العربية وبلاد الشام والعراق. كما وذكرت المها في التوراة على أنها الحيوان الأسطوري أحادي القرن، حيث تُرجم اسمها العبري "ريم" أو "رعيم" إلى هذا الاسم، على إنه يُحتمل أن يكون المقصود به هو الأرخص. ويعتقد أن المها العربيّة هي السبب وراء نشوء أسطورة أحادي القرن، فهي تظهر للناظر من الجانب على أنها ذات قرن واحد، والقول بأن أحادي القرنحصان ذو قرن يعود إلى الشبه الجسدي بين المها والحصان.[14]

    [عدل]الحفاظ على النوع





    زوج من المها العربية في حديقة حيواناتجوهانسبورغ بجنوب أفريقيا.
    كانت المها العربيّة تصاد لآلاف السنين كما تظهر رسومات في بعض الكهوف في جنوب فلسطين، واستمر صيد المها بالوسائل القديمة حتى بداية القرن العشرين حيث مكنت الأسلحة النارية ووسائل النقل المتطورة الصيادين من صيدها بوتيرة أكبر مما أدى إلى انقراضها تدريجيا من البريّة، وبحلول عام 1972 كانت المها العربيّة قد إنقرضت من البريّة. بدأت محاولات إعادة إدخال المها وإكثاره في البريّة منذ عام 1982، وكانت عُمان هي أول الدول التي أقدمت على ذلك، فأطلقت أول مها مولودة في منتزه سان دييغو للحياة البرية إلى محمية أنشأتها الحكومة خصيصا لهذا الغرض.[9] إلا ان أعداد المها تناقصت هناك من 450 عام 1996 إلى 106 في أوائل عام 2003 بسبب أعمال أسرها غير القانونيّة، كما وشهدت السعودية إزديادا في أعداد المها من 400 رأس عام 1997 إلى حوالي 700 في أوائل عام 2003 بالإضافة إلى إسرائيل التي إزادت فيها أعداد الجمهرة التي أعيد إدخالها بشكل بسيط، وقامت الإماراتبإطلاق 100 مها عربيّة خلال عام 2007 في صحراء أبو ظبي كجزء من خطة تمتد على خمس سنوات وتهدف لإدخال 500 رأس بحلول عام 2012.

    تعتبر حديقة حيوانات فينيكس في الولايات المتحدة منقذة المها العربيّ حيث أنها أول حديقة بدأت بإكثارها في الأسر عام 1962، وبدأت الحديقة برنامجها بتسعة رؤوس فقط وحصدت في النهاية أكثر من 200 ولادة ناجحة ومن ثم تم إرسال أعداد منها إلى حدائق حيوان أخرى حول العالم، بما أصبح يُعرف باسم "عملية المها" (بالإنكليزية: Operation Oryx)، وبحلول عام1990 كانت أعداد المها العربيّة قد إرتفعت إلى ما يزيد عن 1300 رأسا بما فيها 112 فردا مولودين في الأسر وتمت إعادتهم إلى محميّات في البريّة.[15][16]

    ومن المحميّات العربيّة التي تولي عناية كبيرة بالمها العربيّ: محميّة عروق بني معارض في السعوديّة ومحميّة جزيرة صير بني ياس ومنتجع المها في الإمارات، وكانت تتصدر الائحةمحمية المها العربي في عُمان إلا أنه في تاريخ 28 يونيو 2007 فقدت المحميّة هده الصفة وأصبحت أيضا أول موقع تراثي عالمي بحسب تصنيف اليونيسكو يحذف من لائحة مواقع التراث العالميّ بعد أن قررت الحكومة العُمانيّة تقليص موطن المها في المحميّة بنسبة 90%. ومن الأسباب الأخرى التي دفعت إلى ذلك كان تناقص عدد المها من 450 رأس عام 1996 إلى أقل من 65 عام 2007 بسبب القنص غير الشرعيّ واحتتات المسكن، وفي النهاية فإن قرار السماح بالتنقيب عن النفط في المنطقة أدى إلى أعتبار اليونيسكو بأن موطن المها في عُمان لم يعد صالحا، حيث لم يتبق حاليّا منها هناك سوى أقل من أربعة أزواج متناسلة.[17]

    رد: حيوان بحرف الراء، نتعرف اليوم على ثلاثة حيوانات تبدا بحرف الراء ، ذكر الجاحظ المها العربيّ في كتاب الحيوان حيث تُرجم اسمها "ريم" أو "رعيم"،رنة هي إحدى الأيليات المناطق القطبية وشبة القطبية ، الراكون أو الراتون هو حيوان ثدي من آكل للحوم يستوطن أمريكا

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 27 يوليو 2012 - 8:49

    غزال نحيل القرون



    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

    غير مفحوصة



    الغزال النحيل القرونحالة الحفظ في الطبيعةالتصنيف العلمي


    حيوانات مهددة بالانقراض
    (خطر انقراض متوسط)
    النطاقحقيقيات النوى
    المملكةالحيوانات
    الشعبةالحبليات
    الطائفةالثدييات
    الرتبةمزدوجات الأصابع
    الفصيلةالبقريات
    الجنسالغزال
    النوعالغزال النحيل القرون
    الاسم العلمي
    Gazella leptoceros
    فريدريك كوفية، 1842
    مناطق الانتشار


    الموطن المحتمل للغزال النحيل القرون
    الغزال النحيل القرون صنف من الغزلان المتأقلمة مع العيش في الصحراء بشكل كبير، وهو يُعرف بهذا الاسم بسبب قرونه النحيلة التي يتميز بها، ومن الأسماء الأخرى لهذا النوعغزال الرمال، كما ويُعرف محليّا في الدول التي يقطنها باسم الريم. تعتبر هذه الحيوانات أكثر الغزلان بهتانا من حيث اللون وهي متأقلمة مع العيش في الصحراء من عدّة نواحي فجلدها الباهت يعكس أشعة الشمس بدلا من امتصاصها كما أن حوافرها مصممة لتساعدها على المشي على الرمال، مع إنها قد تتواجد أحيانا في المناطق الصخريّة. تمتلك ذكور غزلان الرمال قرونا طويلة نحيلة متموّجة، يتراوح طولها من 30 إلى 41 سنتيمتر، بينما تكون قرون الإناث أقصر، تصل في طولها إلى ما بين 20 و 35 سنتيمتر فقط، وأكثر نحولا وأقل تموجا. تجدر الإشارة إلى أن الريم الذي تغنّى بها الشعراء العرب ليست هذا النوع من الغزلان، بل إحدى الأنواع التي قطنت شبه الجزيرة العربية والتي تُعرف أيضا باسم الغزال الفارسي.

    تمتلك الغزلان النحيلة القرون جسداً قشديّا لامعا على القسم العلوي، خطوط عرضيّة بنية باهتة على الجانبين، وقسم سفلي ناصع البياض كما الكفل،[1][2] بالإضافة لذيل بني داكن. يمتد خطين عريضين من عينيّ هذه الغزلان وصولا إلى أنفها، بالإضافة لخط داكن يمتد بين العينين من الجبهة وصولا إلى الأنف. تكون الآذان كبيرة ورقيقة، كما هي حال العديد من آذان الحيوانات الصحراويّة، وهذه إحدى التأقلمات التي تمكن الغزلان من تبريد أنفسها في المناخ الحار عبر تدوير الدم في أوعية أذنيها الضخمة، كما وإنها تمتلك أنفا كبيرا يحوي شبكة من الأوعية الدموية ليسمح للدم بأن يتبرّد أكثر عند مروره فيها.



    محتويات

    [أخف]
    [عدل]الموطن والمسكن


    تستوطن الغزلان النحيلة القرون حاليّا بعض الجيوب المعزولة في الصحراء الكبرى[3] بعد أن كانت تعتبر أكثر أنواع الغزلان شيوعا عبر موطنها. يمكن العثور على هذا النوع اليوم في دول مصر، السودان، ليبيا، تونس، الجزائر، المغرب، تشاد، مالي، و النيجر. [4] إلا أن وجوده في تلك الجنوبيّة منها لم يتم إثباته حتى الآن.[5] حيث تحتضن الجزائر أكبر الجمهرات فيها ، تسكن هذه الحيوانات الصحاري الرملية والصخرية ذات جنبات السنط، والسهول الرملية ذات الغطاء النباتي الخفيف.

    [عدل]الخواص الأحيائية


    تعد هذه الغزلان من الأنواع المرتحلة حيث تنتقل على الدوام لمسافات شاسعة عبر الصحراء بحثا عن النبات، إلا أنها لا تظهر نمطا للهجرة كما في بعض الأصناف الأخرى الصحراويّة. ترعى هذه الحيوانات الأعشاب، والنباتات العصاريّة من حشائش وشجيرات،[6] وعلى الرغم من أنها تحصل على معظم حاجتها من الماء من طعامها إلا أنها لا تفوّت فرصة للشرب بحال وُجد مصدر للمياه. تحصر الغزلان النحيلة القرون أوقات اقتياتها في ساعات الصباح الأولى وعند المساء حينما تكون الحرارة منخفضة، وتلجأ للظلال كي تستريح خلال ساعات النهار الأشد حرارة.

    يُحتمل بأن التركيبة الاجتماعية عند الغزلان النحيلة القرون ليّنة، كما هي الحال لدى الأنواع الأخرى من الغزلان والظباء الصحراويّة، حيث تتغيّر وفقا لتغيّر الظروف البيئيّة المحيطة بها، إلا أنها غالبا ما تُشاهد في مجموعات يتراوح عدد أفرادها من ثلاثة إلى عشرة وتتألّف من ذكر مسيطر، بالإضافة لبضعة إناث وصغارها. لا يُظهر الذكر سلوكا مناطقيّا في موسم التزاوج، الممتد من شهر أغسطس حتى سبتمبر، إلا إذا كانت الظروف البيئيّة ملائمة، وعندما يسلك الذكر هذا السلوك فإنه يحاول جمع ما استطاع من الإناث بداخل حدود حوزه كي يحظى بالمزيد من فرص التزاوج، إلا أن البعض من الإناث قد يعارضه أحيانا ويحاول التملّص منه مما يُعطي الفرصة لبعض الذكور العازبة أن تباغت الذكر وتتزاوج مع أحد إناثه. تلد الأنثى خشفا واحدا أو توائم أحيانا بعد فترة حمل تمتد لما بين 156 و 169 يوما خلال شهر يناير أو فبراير. يُفطم الخشف عندما يبلغ 3 شهور، إلا أنه لا يصل لمرحلة النضوج الجنسيإلا ما بين سن 6 و 9 أشهر عند الإناث، و 18 شهرا عند الذكور. تشكّل الذكور عادة قطعانا عازبة إلى أن تستطيع منافسة الذكور البالغة على حقوق التناسل في قتال غالبا ما يكون شرسا. كانت الفهود تعدّ المفترس الرئيسي لهذه الغزلان عبر موطنها، قبل أن تنقرض في معظم أنحائه، كما يُحتمل أن الكلاب البرية الإفريقية، الأسود، النمور، والضباع المرقطة، كانت من ضمن المفترسات التي اقتاتت على هذه الحيوانات في الأجزاء الأكثر جنوبية من موطنها.




    غزال نحيل القرون في إحدى حدائق الحيوانات
    [عدل]المخاطر والحفاظ على النوع


    عانت الغزلان النحيلة القرون من الكثير من الأخطار كنتيجة لتواجدها في بعض أكثر البلدان فقرا في العالم، والتي تعاني من اضطرابات سياسية وأمنية، فقد تعرّض مسكنها للتدمير بشكل كبير في أكثر من دولة نتيجة للحروب المستمرة، كما وإنها تُصاد من أجل الحصول على لحمها وقرونها التي تُباع كحُلى. وقد كان للصيد الترفيهي الغير منظّم أثر مدمّر كبير على الجمهرات الباقية عبر مختلف أنحاء شمال إفريقيا، بالإضافة للإزعاج المستمر من قبل البشر الذين يقومون بالسياحة الصحراويّة باستخدام سيارات الدفع الرباعي وغيرها من الآليّات.

    هناك عدد قليل من الغزلان النحيلة القرون في الأسر حول العالم يبلغ عددها تقريبا 200 ، وتشكّل جميعها جزءاً من برنامج عالمي يهدف لإكثارها وإعادة إطلاقها في البريّة، إلا أن جميع هذه الحيوانات تتحدر من مجموعة واحدة صغيرة أحضرت في السابق من تونس.[6] كما وإن هناك عددا صغيرا منها أيضا يُحتفظ به في مؤسسات بيئية وطنية في كل من الجزائر و تونس.أما في البريّة، فيمكن إيجاد أهم الجمهرات الباقية في بعض المحميات مثل جبل شيليا في منطقة القبائل و حظيرة الوطنية الطاسيلي بالجزائر، وواحة سيوة غربي مصر.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 0:56