منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    فتح و حماس تطويان صفحة...طوت العاصمة المصرية القاهرة هذا الأربعاء صفحة الانقسام الفلسطيني رسميا، حيث شهدت حفل توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح و حماس.

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    فتح و حماس تطويان صفحة...طوت العاصمة المصرية القاهرة هذا الأربعاء صفحة الانقسام الفلسطيني رسميا، حيث شهدت حفل توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح و حماس.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الخميس 5 مايو 2011 - 0:33


    بدء الاحتفال بتوقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية





    فتح و حماس تطويان صفحة...طوت العاصمة المصرية القاهرة هذا الأربعاء صفحة الانقسام الفلسطيني رسميا، حيث شهدت حفل توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح و حماس.

    jnabhcom
    مدير ومؤسس ومالك الموقع
    مدير ومؤسس ومالك الموقع

    عدد المساهمات : 2203

    رد: فتح و حماس تطويان صفحة...طوت العاصمة المصرية القاهرة هذا الأربعاء صفحة الانقسام الفلسطيني رسميا، حيث شهدت حفل توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح و حماس.

    مُساهمة من طرف jnabhcom في الخميس 5 مايو 2011 - 8:08

    فتح و حماس تطويان صفحة...طوت العاصمة المصرية القاهرة هذا الأربعاء صفحة الانقسام الفلسطيني رسميا، حيث شهدت حفل توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح و حماس.

    jnabhcom
    مدير ومؤسس ومالك الموقع
    مدير ومؤسس ومالك الموقع

    عدد المساهمات : 2203

    رد: فتح و حماس تطويان صفحة...طوت العاصمة المصرية القاهرة هذا الأربعاء صفحة الانقسام الفلسطيني رسميا، حيث شهدت حفل توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح و حماس.

    مُساهمة من طرف jnabhcom في الخميس 5 مايو 2011 - 8:12

    الفرحة تعم الضفة الغربية وغزة بتوقيع المصالحة
    الفلسطينيون يطوون صفحة الانقسام السوداء التي استمرت 4 أعوام












    القاهرة - مكتب الجزيرة - نهى سلطان

    شهدت القاهرة أمس الأربعاء حدثا عربيا مهما طال انتظاره وهو توقيع المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، وقد وضعت حركتي فتح وحماس أمس نهاية للخلافات التي تفجرت بين الأشقاء منذ 4 سنوات، وقد تم التوقيع في حفل حضره مسئولون عرب ودوليون، وأكدت القيادات الفلسطينية أنها سوف تعمل مجتمعة على مواجهة التحديات الداخلية والخارجية.

    وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في احتفال أقيم أمس الأربعاء في القاهرة أنهما عازمان على طي «صفحة الانقسام السوداء» وأعلن مشعل تمسكه بالهدف الوطني الفلسطيني في إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على ارض الضفة الغربية وقطاع غزة.

    وفي كلمة افتتح بها احتفال المصالحة بين فتح وحماس أمس، قال عباس إن «صفحة الانقسام طويت إلى الأبد» واتهم إسرائيل بـ»التذرع» بالمصالحة للتهرب من السلام.

    وافتتح الاحتفال الرسمي باتفاق المصالحة، الذي وقع الثلاثاء في القاهرة حركتا فتح وحماس وكافة الفصائل الفلسطينية.

    وهذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها عباس ومشعل منذ الاقتتال بين حركتيهما في قطاع غزة في العام 2007 الذي انتهى بسيطرة حماس على القطاع.

    وقال مشعل في كلمته إن حركته ستعمل على تحقيق «الهدف الفلسطيني الوطني» وهو إقامة «دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على أرض الضفة والقطاع عاصمتها القدس الشريف ودون تناول عن شبر واحد أو عن حق العودة».

    وتعد هذه المرة الأولى التي تعلن فيها حماس بوضوح لا لبس فيه قبولها بإقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، عاصمتها القدس الشريف.

    وأضاف إن حركته مستعدة «لدفع أي ثمن من أجل المصالحة»، مؤكدا أن «معركتنا الوحيدة مع إسرائيل».

    وعمت أجواء الفرحة أمس الأربعاء الضفة الغربية بتوقيع اتفاق المصالحة بين فتح وحماس أمس في القاهرة حيث قام شبان فلسطينيون بتوزيع الحلوى وسط مدينة رام الله التي أطلقت في سمائها البالونات احتفالا بهذه المناسبة، وتجمع عشرات الفلسطينيين وسط رام الله للتعبير عن فرحتهم بهذه الاتفاقية التي تنهي أربعة أعوام من الانقسام السياسي بين حركتي فتح وحماس.

    وحمل أحدهم لافتة كتب عليها «نهنئ قيادتنا، نجتنا من زنقتنا».

    وفي غزة نظم 1500 فلسطيني على الأقل مسيرات في القطاع أمس دعما للمصالحة بين حركتي فتح وحماس.

    وللمرة الأولى منذ أربع سنوات أمكن رؤية الأعلام الصفراء لحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس و هي ترفرف بجوار الإعلام الخضراء لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تحكم غزة.

    وجرى التلويح أيضا بعلم مصري وسط الحشود.

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: فتح و حماس تطويان صفحة...طوت العاصمة المصرية القاهرة هذا الأربعاء صفحة الانقسام الفلسطيني رسميا، حيث شهدت حفل توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح و حماس.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الخميس 5 مايو 2011 - 9:47



    عباس ومشعل يدفنان الانقسام: صفحة سوداء وانتهت

    حماس تقبل بدولة مستقلة في الضفة وغزة
    حوار بين عباس ومشعل خلال مراسم توقيع المصالحة الفلسطينية في القاهرة أمس





    القاهرة، رام الله: أيمن عيسى، عبد الرؤوف أرناؤوط، الوطن 2011-05-05 2:40 AM



    أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في احتفال أقيم أمس في القاهرة أنهما عازمان على طي "صفحة الانقسام السوداء"، وأعلن مشعل تمسكه بالهدف الوطني الفلسطيني في إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على أرض الضفة الغربية وقطاع غزة، فيما اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن التوقيع على اتفاق المصالحة "ضربة هائلة للسلام".
    وفي كلمة افتتح بها احتفال المصالحة بين فتح وحماس، قال عباس إن "صفحة الانقسام طويت إلى الأبد" واتهم إسرائيل بـ"التذرع" بالمصالحة للتهرب من السلام. وافتتح الاحتفال الرسمي باتفاق المصالحة، متأخرا حوالي ساعة وربع الساعة عن موعده المحدد أصلا في الحادية عشرة بالتوقيت المحلي، بسبب خلافات طرأت في اللحظات الأخيرة حول الترتيبات البروتوكولية للاحتفال، بسبب رفض فتح جلوس مشعل على المنصة إلى جوار عباس، باعتبار أن رئيس المكتب السياسي لحماس لا يشغل أي منصب رسمي، كما رفضت فتح في البدء أن يلقي مشعل كلمة، لكن الأمر سوي. وعند بدء الاحتفال رسميا، جلس عباس على المنصة في قاعة الاحتفال إلى جوار وزير الخارجية المصري نبيل العربي ورئيس المخابرات المصرية مراد موافي، بينما جلس مشعل في الصف الأول للقاعة إلى جوار الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.
    وهذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها عباس ومشعل منذ الاقتتال بين حركتيهما في قطاع غزة في عام 2007 الذي انتهى بسيطرة حماس بالقوة على القطاع.
    وقال مشعل في كلمته إن حركته ستعمل على تحقيق "الهدف الفلسطيني الوطني" وهو إقامة "دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على أرض الضفة والقطاع عاصمتها القدس الشريف ودون تنازل عن شبر واحد أو عن حق العودة". وتعد هذه المرة الأولى التي تعلن فيها حماس بوضوح لا لبس فيه قبولها بإقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة. وأضاف أن حركته مستعدة "لدفع أي ثمن من أجل المصالحة"، مؤكدا أن "معركتنا الوحيدة مع إسرائيل".
    وردا على نتنياهو الذي طالب عباس بالاختيار بين المصالحة مع حماس وبين السلام، أكد أبو مازن أنه يرفض التدخل الإسرائيلي في الشؤون الفلسطينية، وقال إن "حماس جزء من شعبنا" و"ليس من حق أحد أن يقول لنا لماذا تفعلون هذا أو ذاك" و"أقول لنتنياهو أنت يجب أن تختار بين الاستيطان والسلام".
    ويقضي الاتفاق بتشكيل حكومة تكنوقراط تتولى إدارة الشؤون الداخلية الفلسطينية وبإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وانتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني بعد عام من إعلانه.
    وتبقى الملفات السياسية، وخصوصا عملية السلام من اختصاص منظمة التحرير، غير أن الاتفاق ينص على تشكيل قيادة موحدة من رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إضافة إلى الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية من أجل التشاور حول القضايا السياسية.
    وأجرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون محادثات هاتفية مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض ونتنياهو، كل على حدة مساء الثلاثاء الماضي حول المصالحة الفلسطينية.
    وقال المتحدث باسم الخارجية مارك تونر إن كلينتون أثارت خصوصا مسألة المساعدة الأميركية للسلطة الفلسطينية، ولكن مسؤولا أميركيا فضل عدم كشف هويته قال إن وزيرة الخارجية لم تهدد بإلغاء المساعدة في حال تم الاتفاق بين فتح وحماس.
    ورفض تونر التكهن مسبقا برد فعل واشنطن، موضحا فقط أن الولايات المتحدة "ستقيم سياستها في ضوء تشكيل الحكومة". وذكر المتحدث أيضا بالموقف الأميركي "إذا كانت حماس تريد أن تؤدي دورا في العملية السياسية فعليها نبذ العنف والإرهاب والاعتراف بحق إسرائيل في الوجود واحترام الاتفاقات الموقعة".



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 16:45