منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    مطلق النار على النائبة الاميركية السابقة غيفوردز في 2011 يقر بذنبه امام القضاء، قر جاريد لي لافنر امام محكمة فدرالية الثلاثاء بانه اطلق النار في اريزونا في كانون الثاني/يناير 2011 في محاولة لاغتيال النائبة الديموقراطية السابقة غابريال غيفوردز.

    شاطر

    مطلق النار على النائبة الاميركية السابقة غيفوردز في 2011 يقر بذنبه امام القضاء، قر جاريد لي لافنر امام محكمة فدرالية الثلاثاء بانه اطلق النار في اريزونا في كانون الثاني/يناير 2011 في محاولة لاغتيال النائبة الديموقراطية السابقة غابريال غيفوردز.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 10:13

    مطلق النار على النائبة الاميركية السابقة غيفوردز في 2011 يقر بذنبه امام القضاء



    قر جاريد لي لافنر امام محكمة فدرالية الثلاثاء بانه اطلق النار في اريزونا في كانون الثاني/يناير 2011 في محاولة لاغتيال النائبة الديموقراطية السابقة غابريال غيفوردز.

    وقتل ستة اشخاص في الحادث واصيب 13 بجروح من بينهم غيفوردز نفسها.

    واوضح الادعاء امام المحكمة في تاكسن ان لافنر (23 عاما) باقراره بالذنب يتفادى عقوبة الاعدام الا انه لا يزال يواجه امكان الحكم عليه بالسجن مدى الحياة دون اطلاق سراح مبكر.

    كما ان لافنر تخلى عن اي حق باستئناف الحكم.

    وبدا لافنر الذي مثل امام المحكمة مرتديا بزة السجن البنية وقد قص شعره، هادئا وبالكاد ظهر عليه اي انفعال خلال اجابته على اسئلة القاضي.

    ولدى سؤاله عما اذا اقترب من غيفوردز بنية قتلها اجاب لافنر "نعم هذا صحيح".

    وقالت محاميته جودي كلارك ان موكلها وافق على الاقرار بالذنب "طوعا وبكامل ادراكه ووعيه".

    وقبل ذلك بدقائق، كان القاضي لاري بورنز اعلن ان المتهم يتمتع بالقوى العقلية لفهم التهم الموجهة اليه والاقرار بها.

    وكان لافنر يتلقى علاجا نفسيا لاكثر من عام لاصابته بانفصام في الشخصية، وذلك بناء على اوامر المحكمة. وكان اعلن براءته في السابق، الا ان القاضي بورنز قرر انذاك انه غير مؤهل للمثول امام المحكمة.

    وقالت خبيرة علم النفس لدى الحكومة كريستينا بيتز عند ادلائها بشهادتها امام المحكمة الثلاثاء ان لافنز يعاني من اضطرابات ذهنية لكنه ليس واهما، واضافت انه ابدى خيبة امل لانه اعتبر انه "فاشل" عندما لم يتمكن من قتل غيفوردز والاخرين.

    واضافت بيتز ان وضعه تحسن بشكل ملفت منذ صدر الامر بخضوعه للعلاج في العام 2011، وان حالته النفسية لن تحول دون مشاركته في الدفاع عن نفسه.

    وكان لافنر فتح النار في الثامن من كانون الثاني/يناير 2011 خارج محل سوبرماركت في تاكسن حيث كانت غيفوردز تلتقي مع مؤيدين.

    ومن بين الضحايا الستة قاض فدرالي وفتاة في التاسعة واحد اعضاء فريق غيفوردز.

    وكانت سوزي هايلمان (59 عاما) التي اصيبت بجروح في اطلاق النار احضرت الفتاة وهي ابنة جارتها كريستيا تايلور غريبن الى التجمع.

    وقالت هايلمان امام صحافيين "انا مسرورة بانه مدرك لما قام به"، في اشارة الى لافنر "ولو ان ذلك لا يغير شيئا".

    واضافت ان جهودا اكبر كان يجب ان تبذل للحؤول دون وصول لافنر الى الاسلحة التي استخدمها.

    وتابعت "ما كان يجب ان يحصل هذا".

    وقال جون ليوناردو احد المدعين في القضية "براينا هذا حل عادل ومناسب للقضية".

    وفي كانون الثاني/يناير، استقالت غيفوردز (41 عاما) التي كانت بدات تبرز في الحزب الديموقراطي، من مجلس النواب للتركيز على شفائها الذي يتطلب وقتا.

    وياتي مثول لافنر امام المحكمة وتغييره لموقفه في الوقت الذي شهدت فيه الولايات المتحدة عمليتي اطلاق نار على حشود.

    ففي اوك كريك بولاية ويسكونسن، هاجم وايد مايكل بيج (40 عاما) معبدا للسيخ الاحد حاملا مسدسا من عيار 9 ملم وعدة مماشط وقتل ستة مدنيين عزل خلال ادائهم الصلاة.

    وقبل ذلك باسبوعين، قتل 12 شخصا في عملية اطلاق نار خلال مشاهدتهم عرض فيلم "باتمان" الجديد في اورورا بولاية كولورادو.





    afp_tickers

    رد: مطلق النار على النائبة الاميركية السابقة غيفوردز في 2011 يقر بذنبه امام القضاء، قر جاريد لي لافنر امام محكمة فدرالية الثلاثاء بانه اطلق النار في اريزونا في كانون الثاني/يناير 2011 في محاولة لاغتيال النائبة الديموقراطية السابقة غابريال غيفوردز.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 10:13

    8 8 2012

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 21:23