منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    يوتيوب ، فيديو، خطبة الجمعة من المسجد الحرام بمكة المكرمة 20 شوال 1433هـ، خطبة وصلاة الجمعة الحرم المكي الشريف 20-10- 1433 الشيخ سعود الشريم الموافق 7-9 -2012

    شاطر

    يوتيوب ، فيديو، خطبة الجمعة من المسجد الحرام بمكة المكرمة 20 شوال 1433هـ، خطبة وصلاة الجمعة الحرم المكي الشريف 20-10- 1433 الشيخ سعود الشريم الموافق 7-9 -2012

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 13:16

    [youtube][/youtube]

    يوتيوب ، فيديو، خطبة الجمعة من المسجد الحرام بمكة المكرمة 20 شوال 1433هـ، خطبة وصلاة الجمعة الحرم المكي الشريف 20-10- 1433 الشيخ سعود الشريم الموافق 7-9 -2012

    رد: يوتيوب ، فيديو، خطبة الجمعة من المسجد الحرام بمكة المكرمة 20 شوال 1433هـ، خطبة وصلاة الجمعة الحرم المكي الشريف 20-10- 1433 الشيخ سعود الشريم الموافق 7-9 -2012

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 16:25

    مكة المكرمة / المدينة المنورة 20 شوال 1433 هـ الموافق 7 سبتمبر 2012 م واس
    أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور سعود بن إبراهيم الشريم المسلمين بتقوى الله الذي خلقهم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء .
    وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم بالمسجد الحرام : " أيها الناس الحق والحكمة ضالة كل مؤمن منصف عدل مؤمن بخالقه ومولاه يلتمس رضى الله لا رضى خلقه ويهتدي بهدي الحكيم العليم واللطيف الخبير لأنه سبحانه وحده الذي يهدي إلى الحق , قال تعالى // قل الله يهدي للحق أفمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع أمّن لايهدي إلا أن يهدى فمالكم كيف تحكمون // , ومعيار الحق والعدل عند هذا المؤمن الصادق وضابط الأتباع والانقياد عنده قول الله سبحانه // ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين // " .
    وبين أنه هذا هو المؤمن البصير الذي لا يخطف بصره أطياف جذابة ولا سراب بقيعة ولا يستميل قلبه تزويق ولا تدليس , قلبه قلب المؤمن الصادق الذي يرى بنور الله ويدرك أن الإثم هو ما حاك في صدر المؤمن وكره أن يطلع عليه الناس , يتعامل مع ربه كأنه يراه لإدراكه الجازم بأن ربه يراه , ثم هو بذلك لا يقيم وزناً لأمر القلة أو الكثرة فلا هو يغتر بالكثرة الكاثرة إذا جانبت الصواب ولا هو يستوحش من القلة القليلة إذا كانت على الحق ومثل هذا اللبيب يوفقه ربه لأنه يعلم علم اليقين و حق اليقين و عين اليقين وأن الأمر لله من قبل ومن بعد والغاية لن تكون إلا لما يرضي الله سبحانه و تعالى وأن الكثرة الكاثرة لن تكون شفيعة لمن يغشى الزلل في نهاية المطاف .
    وقال فضيلة الدكتور الشريم : " لقد ظن بعض من لا علم عندهم أن الكثرة هي معيار الحق والصواب وأن القلة هي معيار الخطأ و العدول عن الصواب وهذا ظن مغلوط لا برهان لصاحبه عند ربه لأن الحق وإن قل تابعوه فهو كثير ببراهينه وحججه لا بأتباعه ولا تزيده الكثرة حقا ولا تنقصه القلة عن هذا الحق مثقال ذرة لأن الحق لا يوزن بالناس وإنما يوزن الناس بالحق .


    وأضاف فضيلته يقول " وإن من المؤسف حقاً أن تكون حجة كل مقصر مفرط في جنب الله هي أن أكثر الناس يفعلون كذا أو يقولون كذا أو يعتقدون كذا معيارهم الوحيد هو ما يفعله الكثرة الكاثرة من الناس لا ما هو الحق و الدليل وهذه حجة فرعونية قد أبطلها الله سبحانه في ذكر حوار موسى مع فرعون حينما دعاه إلى توحيد خالقه " .
    ومضى يقول " إن المؤمن الصادق لا تغرره كثرة الناس ولا أن يكون لها رواج في التصحيح و التخطئة وادعاء أن ما عليه الكثرة هو الصحيح وما عليه القلة هو الباطل , ولو نظرنا في كتاب الله وما جاء فيه لوجدنا ما يدل على أن الكثرة ليست معيارا يعتمد عليه في تحديد الحق في جوانب كثيرة في أمور الدين .
    وزاد إمام و خطيب المسجد الحرام يقول " إن الإسلام لم يهون من شان القلة وربما مدحها في مواطن كثيرة أو كان أصحاب القلة ممن مدحهم الله في كتابه لبيان أنك أيها المؤمن كثير بإيمانك وإن كنت وحدك فقد قال سبحانه // إن إبراهيم كان أمة قانتاً لله حنيفاً ولم يك من المشركين // " .
    وخلص فضيلته إلى أن الكثرة ليست هي المقياس للحقيقة وليست هي الوسيلة لإعطاء المراء قيمته المعنوية و الإيمانية وفي الوقت نفسه قد تحمد الكثرة حينما لا تتجاوز حدودها المعتبرة شرعا وربما وافقت الهدف المنشود كما في ثناء الباري سبحانه وتعالى على من ينفقون أموالاً كثيرة في سبيل الله .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 7:00