منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    أخر تطورات قيادة المرأة السيارة في السعودية ،الأعمى تعترض على سؤال عن قيادة المرأة للسيارة: لماذا ننظر للجانب السلبي ؟ أعربت عن سعادتها بممارستها رياضة الفروسية التي لم تكن متاحة للمرأة،

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    أخر تطورات قيادة المرأة السيارة في السعودية ،الأعمى تعترض على سؤال عن قيادة المرأة للسيارة: لماذا ننظر للجانب السلبي ؟ أعربت عن سعادتها بممارستها رياضة الفروسية التي لم تكن متاحة للمرأة،

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 13 مايو 2011 - 13:15

    في "ملتقى سعوديات الغد".. البشر: نعيش الآن ماراثوناً فكرياً ولا نتعجل النتائج

    الأعمى تعترض على سؤال عن قيادة المرأة للسيارة: لماذا ننظر للجانب السلبي ؟

    دعاء بهاء الدين – ريم سليمان - سبق - جدة:اعترضت مساعدة أمين جدة لشؤون التقنية والمعلومات الدكتورة أروى الأعمى على سؤال وُجِّه لها داخل ملتقى "سعوديات الغد" عن قيادة المرأة السيارة بقولها: "لماذا دائماً ننظر للجانب السلبي، ونترك الإيجابي؟!". متحدثة في هذا الصدد عن الصعوبات التي واجهتها في بداية عملها في أمانة جدة، وموضحة أن العمل بدأ في القسم بأربع فتيات "حتى صرنا اليوم أكثر من 50 موظفة في تقنية المعلومات".

    وأكدت الأعمى في حديث لـ"سبق" على هامش الملتقى أنه تم فتح المجال للمرأة للعمل في الشؤون البلدية والمحلية. موضحة أن "عمل المرأة لا يعني أخذ الوظائف من الرجال، بل استحداث وظائف جديدة للنساء، وأن رغبة المرأة في النجاح وثقتها بنفسها وتفكيرها الإيجابي ستؤهلانها لتولي المناصب، ومن ثم النجاح".

    من جانبها كشفت الفارسة أروى مطبقاني أهمية دور الملتقيات في الارتقاء بالمرأة السعودية ومواجهة المجتمع بشكل إيجابي، وأعربت عن سعادتها بممارستها رياضة الفروسية التي لم تكن متاحة للمرأة، وإنشائها نادي الفروسية في جدة. وسعيها لتطوير ذاتها حتى صارت مدرِّبة فروسية ثم حكماً , فيما أكدت لـ"سبق" الكاتبة الدكتورة بدرية البشر حرصها على حضور هذا الملتقى للمشاركة الفكرية مع الأطياف المختلفة داخل المجتمع، واصفة هذه الملتقيات بالمبادرة الحوارية المثيرة للفكر والمساهِمة في تطوير الذات من أجل تصحيح الأوضاع السائدة للأفضل.

    وأبانت البشر أنهن استطعن التعبير بواقعية عن قضايا المرأة السعودية. مؤكدة أنهن حالياً في ماراثون فكري، ولا ينبغي التعجُّل في الحُكْم على نتائجه قبل فترة من الزمن. وبينت أن الفوز الحقيقي لن تقطف ثماره سوى المبدعة الحقيقية. موضحة أن المرأة السعودية عانت طويلاً الصمت الفكري والتعبيري، وفي ظل ثورة التعليم والتقنية وُلِدت من جديد قوية، إيجابية، متحدية لكل العقبات.

    ورأت الكاتبة أن "قانون تعديل مواد المطبوعات" يفرض قيوداً على مؤسسة الصحافة، ويُقلّص من حرية التعبير. مبينة انعكاس ذلك على تجاهل مناقشة قضايا المرأة على الساحة الإعلامية؛ وبالتالي ستظل تدور في فلك العادات والتقاليد التي تعرقل مسيرة تطورها.

    وعبّرت عن أملها بإزالة المعوقات التي تقف حائلاً دون ترؤس المرأة المناصب المختلفة داخل المجتمع مثل: رئاسة تحرير جريدة أو رئاسة ناد أدبي. موضحة أنه لن يحدث ذلك إلا إذا نظر الرجل السعودي للمرأة بوصفها ضميراً منفصلاً مستقلاً بعيداً عن ضمير الغائب المُعرَّفة به داخل ثنايا أبجديات الرجل السعودي.

    وأبدت استشارية طب العيون الدكتورة سلوى الهزاع سعادتها بحضور هذا الملتقى، موضحة رسالتها في بث روح التفاؤل والتشجيع في عقول فتيات الجيل؛ كي يتعلمن من القدوات الإيجابية وكيف يتغلبن على الصعوبات بروح المثابرة.

    وكان ملتقى "سعوديات الغد" في عامه الثالث قد أوصى بأن التأهيل الاحترافي لمهارات الشابة السعودية أولوية تنموية حتَّمتها إرادة التغيير وقوة التحديات المستقبلية. مشيراً إلى أن ملف المرأة السعودية يشهد حراكاً متنامياً في ظل حكومة خادم الحرمين.

    وأكد الملتقى الذي ترعاه "سبق" إلكترونياً أن القيادات المتميزة في المجتمعات المتحضرة هي التي تدعم المرأة، وتهتم بوضع البرامج التطورية والخطط التنموية التي تمكِّنها من العيش مع شريكها الرجل في تعاون وتكامل. وشدَّد الملتقى على أن تكريم المرأة الحقيقي يكمن في تمكينها لتكون مؤهَّلة للعمل والإنتاج؛ لتكون شريكاً فاعلاً في خدمة مجتمعها.



    المصدر هنا

    رد: أخر تطورات قيادة المرأة السيارة في السعودية ،الأعمى تعترض على سؤال عن قيادة المرأة للسيارة: لماذا ننظر للجانب السلبي ؟ أعربت عن سعادتها بممارستها رياضة الفروسية التي لم تكن متاحة للمرأة،

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في السبت 14 مايو 2011 - 3:25

    لاهنتوا على ما قدمتوا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 19:21