منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 17 مايو 2011 - 7:35

    يد الغدر تغتال حسن القحطاني في كراتشي
    عادل السلمي- إسلام إباد (هاتفيا)، إبراهيم عباس - الترجمة ,عبدالرحمن القرني - عسير

    استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي صباح أمس، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.
    وفيما استنكرت المملكة بشدة على لسان مسؤول بوزارة الخارجية، الحادث الإجرامي الذي تعرّض له حسن مسفر القحطاني أحد منسوبي القنصلية العامة للمملكة بكراتشي، والذي اغتيل غدراً وهو في طريقه للعمل. دان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس وزرائه سيد يوسف رضا جيلاني، الهجوم الإرهابي، معتبرينه حدثًا مؤسفًا للغاية.
    أما وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد آل خليفة، فقد وصف مغتالي القحطاني بأنهم «مجرمون». وقال في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: رحم الله الشهيد حسن القحطاني، الذي كابد الغربة خدمة لوطنه.
    من جهته، وصف سفير خادم الحرمين الشريفين في باكستان عبدالعزيز الغدير الشهيد القحطاني بـ «شهيد الوطن». وأكد في إتصال هاتفي مع «المدينة» أن التنسيق جار وعلى مستوى عال مع الأجهزة الأمنية الباكستانية لمعرفة الجناة وتقديمهم إلى العدالة، مشيرا إلى أنه طلب من السلطات الباكستانية تشديد الحراسات على القنصلية السعودية بكراتشي والسفارة بإسلام اباد ومنسوبيهما.
    وأوضح الغدير أن الشهيد يعمل في القنصلية منذ 4 سنوات.
    وقالت الشرطة الباكستانية: إن أربعة مسلحين يركبون دراجتين ناريتين فتحوا النار على سيارة تابعة للقنصلية السعودية في كراتشي وتحمل لوحات دبلوماسية عند مرورها بأحد الأحياء الراقية، ما أسفر عن استشهاد القحطاني.
    -------------------------------------------------------------
    والده وأقاربه: عزاؤنا في “استشهاده”
    ثمّن والد الشهيد حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، وأسرته، ومشيخ قبائل قحطان، البادرة الكريمة والاتصال المباشر من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل سمو وزير الخارجية، واتصال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير، والأمراء، وأصحاب المعالي الوزراء، والمسؤولين الذين بادروا بالاتصال وتقديم العزاء في استشهاد حسن. وقال: إن ولاة أمرنا عوّدونا على الاهتمام بأبناء شعبهم، فكلنا فداء للوطن. وأوضح الشيخ مسفر لـ “المدينة” أنه كان يتابع الأخبار على إحدى القنوات الإخبارية، حيث ورد اسم ابنه على شاشتها، معتبرا أن تلك اللحظة كانت صدمة بالنسبة له، لكنه قال: إن عزاءه أن ابنه حسن استشهد وهو على رأس عمله وفى تأدية واجبه. وأبان أن الفقيد متزوج ورزق بطفلة قبل أربعة أيام فقط، مشيرا إلى أنه هاتفه مساء أمس، وأبلغه بأنه أقام لها عقيقة. وأكد والد الشهيد القحطاني لسمو وزير الخارجية أن الكبير أخ لهم والصغير ابن لهم، ومهما نقدّم فلن نوفيّ هذا الوطن العزيز وولاة أمره حقه. والشهيد حسن القحطاني من الأمواه ببلاد قحطان (190 كلم شرق منطقة عسير).
    من جهته، قال لـ “المدينة” شيخ قبائل آل جبران الشيخ جار الله بن زهره: كلنا وما نملك فداء للوطن ولقيادته الحكيمة، وابننا استشهد وهو يؤدى واجبه، ونحمد الله على قضائه وقدره.
    أما ابن عمّ الشهيد ونسيبه حامد بن زهره فقد قال: إن الفاجعة كبيرة عندما تلقينا الخبر، لكن مايخفف مصابنا أنه استشهد وهو يؤدى واجبه، ونحسبه شهيدا عند الله. وأضاف : إنني ونيابة عن أسرة آل زهرة أتقدم بالشكر والعرفان لولاة الأمر على مشاعرهم الطيبة، وحرصهم على أبناء الوطن، فقد بادروا في الاتصال، ونحن وما نملك فداء لهم ولوطننا الغالي.
    شقيق زوجة الشهيد ظافر ابن دبيس، أوضح أن حسن -رحمه الله- قد رزق بمولودة قبل أربعة أيام، مشيرا إلى أن آخر اتصال كان مع الشهيد قبل يومين، كاشفًا أن حسن قد عمل قرابة 12 عاما، متنقلا بين عدد من سفارات المملكة في الخارج.
    ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن ضابط شرطة باكستاني قوله: إن الموظف السعودي، تلقى رصاصة في رأسه، أدت إلى وفاته في الحال، مشيرا إلى أنه من السابق لأوانه تحديد الدافع وراء الاغتيال.
    ووقع حادث إطلاق النار بعد أيام من إلقاء مجهولين قنابل يدوية على القنصلية السعودية في المدينة ذاتها. ولم يصب أحد في ذلك الهجوم.
    وعبّر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن استنكار المملكة الشديد للحادث الذي وصفه بـ «الإجرامي» والذي تعرّض له حسن مسفر القحطاني أحد منسوبي القنصلية العامة للمملكة بكراتشي، والذي اغتيل غدراً وهو في طريقه للعمل. وأكد أن وزارة الخارجية تقوم بمتابعة التحقيقات مع السلطات الباكستانية، كما طلب منها تشديد الحراسات على كل من القنصلية بكراتشي والسفارة بإسلام اباد ومنسوبيهما. وقام صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية بالاتصال بوالد الفقيد وتقديم العزاء له ولأسرته، وأرسلت طائرة لنقل الجثمان إلى المملكة.
    إلى ذلك، دان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس وزرائه سيد يوسف رضا جيلاني بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف صباح أمس سيارة للقنصلية العامة السعودية بمدينة كراتشي، وأسفر عن استشهاد دبلوماسي سعودي. وأوضحت الإذاعة الباكستانية الرسمية أن القيادة الباكستانية، اعتبرت استشهاد الدبلوماسي السعودي في الهجوم الإرهابي حدثاً مؤسفاً للغاية، وأصدرت أوامر صارمة للقبض على الأيدي المتورطة وراء الهجوم بشكل فوري.




    المصدر هنا


    عدل سابقا من قبل صحافة جناب الهضب في الخميس 19 مايو 2011 - 12:59 عدل 1 مرات

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 17 مايو 2011 - 7:44







































    ------------------------------------------------------------------------------ابن عمه وشقيق زوجته يكشف لـ "سبق" ما دار في اتصال هاتفي جمعهما الأربعاء الماضي
    بالصور.. تشييع جثمان الشهيد القحطاني ووالده يقول: ابني مات فداء للوطن

    عدسة احمد ادم
    عيسى الحربي - سبق - الرياض: أقيمت ظهر اليوم في جامع الملك خالد بأم الحمام صلاة الجنازة على الشهيد حسن بن مسفر القحطاني القنصل السعودي في باكستان، الذي اغتيل صباح الاثنين في كراتشي أثناء توجهه لعمله .

    وأدى الصلاة على الشهيد جمع غفير من المشيعين تقدمهم السفير السعودي في باكستان عبد العزيز الغدير ووالد الفقيد وأقاربه، وجمع كبير من الضباط والأفراد العسكريين .

    من جانبه عبّر مسفر القحطاني والد الشهيد لـ "سبق" بعد دفن ابنه قائلاً: "أنا مسرور اليوم ولست حزيناً لأن ابني وهب نفسه فداء للوطن"، وأضاف: "نحن سعيدون أنه شهيد الواجب تحت خدمة خادم الحرمين الشريفين ونائبه ووزير الداخلية وكلنا جنود للوطن " .

    وقدم القحطاني شكره لسمو وزير الخارجية صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل، وقال: "نشكر الأمير سعود الفيصل الذي اتصل بي الساعة التاسعة صباحاً وأخبرني قائلاً: الطائرة جاهزة لكم.

    وواصل الوالد أن الأمير خالد بن سعود والسفير السعودي وعداني بالتحقيق في قضية الاغتيال ومطاردة المعتدين، والحمد لله على قضائه وقدرة ".

    كما صرح لـ "سبق" ابن عم الشهيد شقيق زوجته، معتبراً حسن حياً لم يمت، ويكفي أنه بذل نفسه في حمى الوطن. وبين أن حسن أب لطفلة ولدت قبل مقتله بأيام، وحضرت عائلته معهم البارحة في الطائرة الخاصة المقلة لجثمانه .

    وكشف شقيق زوجته عن الاتصال الأخير الذي جرى بينه وبين الشهيد وقال: "اتصل بي يوم الأربعاء الماضي، وأخبرني عن مناسبة سيعملها لأصدقائه وزملائه هناك فرحة بالمولودة"، وختم: أن "القضاء والقدر كان سباقاً والحمد لله على كل حال".
    المصدر سبق



    المملكة تطالب بحماية بعثاتها وجثمان القحطاني يصل الرياض

    جثمان القحطاني لحظة وصوله مطار الملك خالد بالرياض فجراً


    الرياض، أبها، إسلام أباد: عمر الزبيدي، جاسم تقي، الوطن، واس 2011-05-17 2:55 AM
    فيما وصل جثمان الدبلوماسي السعودي حسن القحطاني مطار الملك خالد الدولي في الرياض فجر اليوم، لاقت جريمة اغتياله في مدينة كراتشي ردود فعل عالمية شاجبة، باعتبارها تمثل انتهاكا للأعراف الدولية المتعلقة بالبعثات الدبلوماسية.
    وكان القحطاني تعرض أمس لهجوم حين كان متوجها إلى مقر عمله في القنصلية السعودية في كراتشي، وأعلنت طالبان باكستان مسؤوليتها عن العمل الإجرامي.
    واستنكرت المملكة العمل الإجرامي، إذ طالب مجلس الوزراء في اجتماعه أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتشديد الحراسات على القنصلية في كراتشي والسفارة في إسلام أباد وحماية منسوبيهما.
    من جانبها، أكدت وزارة الخارجية على لسان مصدر مسؤول أنها تتابع التحقيقات مع السلطات الباكستانية، وأنها طلبت أيضا تشديد الحراسات على قنصليتها وسفارتها.
    وقال والد الشهيد مسفر مهدي القحطاني لـ"الوطن" إن اتصال وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل به خفف من حزنه، مؤكدا أن ابنه "قدم روحه خدمة لدينه ومليكه ووطنه، ونحن جميعا فداء لخدمه الوطن".

    استنكرت المملكة العربية السعودية الحادث الإجرامي الذي تعرض له أحد منسوبي القنصلية العامة في كراتشي (جنوب باكستان) حسن مسفر القحطاني، الذي اغتيل غدراً، وهو في طريقه إلى العمل، أمس، بعد أيام من إلقاء مجهولين من على متن دراجة نارية قنبلتين يدويتين على مبنى القنصلية في كراتشي، تسببتا في وقوع أضرار بسيطة في المبنى، دون أن تقع أي خسائر في الأرواح.
    وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية في بيان صدر أمس "تقوم وزارة الخارجية بمتابعة التحقيقات مع السلطات الأمنية الباكستانية، كما تم الطلب منها تشديد الحراسات على كل من القنصلية في كراتشي والسفارة في إسلام أباد ومنسوبيهما، وقد قام وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل بالاتصال بوالد الفقيد، وتقديم العزاء له ولأسرته، وتم إرسال طائرة لنقل جثمان القحطاني إلى المملكة".
    من جانبه، أوضح رئيس الدائرة الإعلامية في الخارجية السعودية السفير أسامة نقلي لـ"الوطن" أن هذه الجريمة حدثت بشكل غادر للدبلوماسي السعودي، وهو في طريقه إلى العمل، مشيراً إلى أن هناك حالة تأهب مرتفعة فعلاً، لكنه تقرر زيادتها لحماية أرواح العاملين في السفارة والقنصلية وضمان سلامتهم، وأن الإجراءات مشددة في كل السفارات والممثليات السعودية بشكل دائم، وقال "إن تشديد الإجراءات يتم بالتنسيق مع الجهات المختصة في جميع دول العالم وفق ما تقتضيه الظروف".
    وعبر السفير السعودي في باكستان عبدالعزيز إبراهيم الغدير عن إدانته للاعتداء، وقال "لا يمكن أن يقوم بمثل هذا الاعتداء إنسان مسلم"، موضحاً أن التحقيقات ستكشف عن الفاعلين. وقال الغدير في تصريح إلى "الوطن" إن الشهيد القحطاني من العاملين المخلصين في خدمة دينه ومليكه ووطنه"، موضحا أن وزير الخارجية ومساعده الأمير خالد بن سعود بن خالد يتابعان عن كثب إجراءات التحقيقات مع السلطات الأمنية الباكستانية.
    وقال والد الشهيد مسفر مهدي بن زهرة القحطاني إن اتصال الأمير سعود الفيصل به قد خفف من حزنه، مشيرا إلى أن ابنه "قدم روحه خدمة لدينه ومليكه ووطنه ونحن جميعا فداء لخدمه الوطن".
    من جانبه قدم أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد تعازيه بالشهيد في اتصال هاتفي مع والده داعيا للشهيد المغفرة وله الصبر والسلوان. يذكر أن الشهيد متزوج وله طفلة صغيرة.
    ودان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الحادث وأكد أن هذا الاعتداء الآثم يمثل انتهاكاً للأعراف الدولية المتعلقة بالبعثات الدبلوماسية، معبراً عن ثقته في قدرة السلطات الباكستانية باتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة للقبض على المعتدين وتقديمهم للعدالة وحماية أمن البعثة الدبلوماسية السعودية والعاملين فيها حسب ما تقتضيه القوانين الدولية.
    كما دان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري، ورئيس وزرائه يوسف رضا جيلاني بشدة اغتيال الدبلوماسي السعودي.
    وأوضحت الإذاعة الباكستانية الرسمية أن القيادة الباكستانية اعتبرت استشهاده حدثاً مؤسفاً للغاية، وأصدرت أوامر صارمة للقبض على المتورطين بالهجوم بشكل فوري.
    وأعلنت الشرطة الباكستانية أن المعلومات الأولية تشير أن أربعة أشخاص يركبون دراجتين ناريتين أطلقوا أكثر من 10 رصاصات بشكل عشوائي من الجهتين على سيارة "تحمل لوحة دبلوماسية رقم سي سي 5264" تابعة للقنصلية السعودية في منطقة ديفينس بحي خيابان شهباز في مدينة كراتشي الباكستانية على مقربة من مقر القنصلية، مما أدى إلى وفاة الدبلوماسي الذي كان يقود السيارة بنفسه في الحال.
    وفيما أعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن الجريمة، طالب وزير الداخلية الباكستاني رحمان ملك، الجهات الأمنية الباكستانية بتقديم كامل المعلومات المتوفرة لديها حول هذه الحادثة، مشدداً على ضرورة اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة والفورية للقبض على المعتدين، وإيقاع أقصى العقوبات عليهم، كما طالب الجهات الأمنية بضرورة تقديم الحماية لجميع السعوديين في كراتشي، وتشديد الأمن حولهم.


    المصدر هنا


    عدل سابقا من قبل صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 17 مايو 2011 - 20:09 عدل 1 مرات

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 17 مايو 2011 - 7:46

    عكاظ تتابع تفاصيل الحادثة .. القحطاني رزق بمولودة قبل أسبوعين وفترة عمله تنتهي بعد 20يوماً
    استشهاد دبلوماسي سعودي في كراتشي بـ 4 طلقات نارية غادرة
    فهيم الحامد ـ جدة (هاتفيا)






    أغتيل دبلوماسي سعودي يعمل في قنصلية المملكة في كراتشي بالرصاص أمس بينما كان في سيارته في طريقه إلى القنصلية السعودية التي تقع في منطقة كزري شمال العاصمة التجارية كراتشي.
    وأفاد السفير السعودي في إسلام آباد عبدالعزيز الغدير في تصريحات لـ «عكاظ» أن الدبلوماسي السعودي الذي يبلغ من العمر 30 عاما وقتل بالرصاص داخل سيارته، اسمه حسن بن مسفر القحطاني. وأضاف أن القحطاني غادر منزله صباح أمس الذي يقع في منطقة ديفينس التي تعتبر من أرقى الأحياء في كراتشي، حيث قامت باعتراض سيارته دراجتان ناريتان على متنها أربعة أشخاص ملثمين وأطلقوا عليه النيران من الكلاشينكوف أردته قتيلا على الفور.

    وتابع قائلا «لقد تحدثت مع وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل وأبلغته بتفاصيل الحادثة.

    واستنكر الغدير بشدة حادثة قتل الدبلوماسي السعودي معتبرا أنها عملية إرهابية شنيعة، وطالب السلطات الأمنية الباكستانية بسرعة استكمال التحقيقات، وتقديم المجرمين إلى العدالة فورا بدون أي تأخير.











    وزاد «أكدنا على وزير الداخلية الباكستاني رحمان مالك على ضرورة وضعنا أولا بأول في أجواء التحقيقات الجارية. وأضاف إن السفارة أجرت أيضا الاتصالات مع السلطات السعودية بهدف إرسال طائرة خاصة لنقل جثمان القحطاني إلى السعودية لكي يتم دفنه في المملكة.

    من جهته، استنكر وزير الداخلية الباكستاني رحمان مالك جريمة قتل الدبلوماسي السعودي في كراتشي واصفا إياها بالعملية الإرهابية. وقال في تصريحات لـ «عكاظ» إن الحكومة الباكستانية تندد بهذه العملية الإرهابية، وستعمل جهدها في تقديم المجرمين للعدالة في أسرع وقت، مؤكدا أنه أصدر تعليماته للسلطات الأمنية في كراتشي بتشكيل لجنة أمنية عليا لمتابعة الحادثة وتقديم تقرير فوري له. وأضاف رحمن أنه طالب السلطات الأمنية بتشديد الإجرءات الأمنية على البعثة السعودية في كراتشي وضرورة تقديم الحماية لجميع السعوديين في كراتشي، وتشديد الأمن حول البعثة. كما طالب الجهات الأمنية الباكستانية بتقديم كامل المعلومات المتوفرة لديها حول هذه الحادثة، مشددا على ضرورة اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة والفورية للقبض على المعتدين وإيقاع أقصى العقوبات عليهم. إلى ذلك، قال فالح الرحيلي القنصل العام السعودي في كراتشي في تصريحات لـ «عكاظ» إن القحطاني كان حسن السيرة والسلوك ومن أفضل الكوادر الدبلوماسبة في البعثة السعودية واصفا عملية قتله بأنها غادرة وبشعة.




    طائرة سعودية خاصة لنقل جثمان القحطاني




    طالبان الإرهابية تعلن مسؤوليتها عن الحادثة




    وكشف أن القحطاني رزق بابنة قبل أسبوعين ومن المفترض أن تنتهي خدمته في القنصلية بعد عشرين يوما حيث أنهى أربع سنوات من العمل في كراتشي ولم يكن يعلم أنها المرة الأخيرة التي سيرى فيها ابنته الحديثة الولادة قبيل خروجه من منزله أمس.

    من جهته، لم يستبعد مدير شرطة كراتشي سعود ميرزا في تصريحات لـ «عكاظ» أن تكون تنظيمات إرهابية أخرى وراء الحادثة بيد أنه قال إن التحقيقات جارية على قدم وساق وسيتم الإعلان عن الجهة التي قامت بالعملية فور الوصول إلى نتيجة محددة.

    وقال إن مدينة كراتشي شهدث مؤخرا حوادث قتل لعدد من الشخصيات، مشيرا إلى أن هناك احتمالات أن تكون بعض العصابات المحلية وراء الحادثة.

    وبحسب مصادر أمنية أن إطلاق نار على الدبلوماسي السعودي تم من قبل أربعة اشخاص كانوا على متن دراجتين ناريتين بالقرب من القنصلية البحرينية التي تبعد عن القنصلية السعودية حوالي كيلومتر. وأشارت المصادر إلى أن الدراجتين كانتا تتبع سيارة الدبلوماسي السعودي التي تحمل لوحة رقم (سي سي 5264) وهي نوع تويوتا في منطقة ديفينس في حي خيابان شهباز، حيث كان القحطاني في طريقه لمبنى القنصلية قادما من منزله عندما تم استهدافه قرب القنصلية السعودية، يشار إلى أن مبنى القنصلية السعودية يقع بجوار القنصلية البحرينية، ويعد حي الدفاع من الأحياء الراقية في المدينة ويقع فيها معظم البعثات ومساكن الدبلوماسيين العاملين في كراتشي. هذا ونقلت جثة القحطاني لاحقا إلى مستشفى جناح الحكومي.









    وأفادت المصادر أن الجهات الأمنية تحفظت على السيارة، وبدأت تحقيقاتها والبحث عن المجهولين الذين أطلقوا النار عليه.

    وأشارت المعلومات الأولية إلى أن المعتدين أطلقوا 4 رصاصات عليه من الجهتين، بطريقة عشوائية إحداها في الرأس وثلاث في الصدر ولاذوا بالفرار، مبينا أن الدبلوماسي كان قد خرج من منزله صباح أمس متوجها إلى مقر عمله في القنصلية. وأشارت المصادر إلى أن السلطات الأمنية الباكستانية قامت بإغلاق الطرق المؤدية إلى القنصلية السعودية. من جهة أخرى، تبنت حركة طالبان عملية قتل القحطاني.

    وتأتي هذه الجريمة بعد خمسة أيام من إلقاء مجهولين على متن دراجة نارية قنبلتين يدويتين على القنصلية نفسها، في هجوم لم يسفر عن أضرار ووضعته الشرطة في إطار ردود الفعل على مقتل أسامة بن لادن في 2 مايو على أيدي قوة كوماندوس أمريكية في شمال باكستان.








    دول الخليج تدين




    مـصــدر مـســؤول يسـتـنـكر بـشـدة حادثة قتل القحطاني




    واس ـ الرياض

    عبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية عن استنكار المملكة الشديد للحادث الإجرامي الذي تعرض له حسن مسفر القحطاني أحد منسوبي القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في كراتشي والذي اغتيل غدرا وهو في طريقه إلى العمل.

    وأشار المصدر إلى أن وزارة الخارجية تقوم بمتابعة التحقيقات مع السلطات الأمنية الباكستانية، كما تم الطلب منها تشديد الحراسات على كل من القنصلية في كراتشي والسفارة في إسلام آباد ومنسوبيهما. إلى ذلك أدان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، حادث الاعتداء الآثم الذي تعرض له الدبلوماسي السعودي حسن القحطاني في مدينة كراتشي الباكستانية من قبل مجهولين، وأدى إلى مقتله.

    وأكد في بيان له أمس أن هذا الاعتداء الآثم يمثل انتهاكا للأعراف الدولية المتعلقة بالبعثات الدبلوماسية، معبرا «عن ثقته في قدرة السلطات الباكستانية باتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة للقبض على المعتدين وتقديمهم للعدالة وحماية أمن البعثة الدبلوماسية السعودية والعاملين فيها حسب ما تقتضيه القوانين الدولية».






    الشيخ ابن زهرة: مهما نقدم للوطن فلن نوفيه حقه

    ذوو الشهيد القحطاني يثمنون اتصال وزير الخارجية ومواساته لهم






    سعيد الزهراني، سالم آل سحمان ـ أبها

    ثمن الشيخ جار الله بن مهدي بن زهرة شيخ قبائل آل جبران من الحباب عم الدبلوماسي حسن بن مسفر بن مهدي ووالده مسفر بن مهدي وجميع أفراد أسرته في حديث لـ «عكاظ» الاتصال المباشر من قبل وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل واتصال أمير منطقة عسير فور تلقيهم خبر وفاة ابنهم.

    وأفصح والد الدبلوماسي عن أنه علم بالخبر خلال متابعته لنشرات الأخبار على شاشة إحدى القنوات الفضائية عندها أصيب بالصدمة ولكنه لفت إلى أن عزاءه أن ابنه مات وهو يؤدي واجبه في خدمة الوطن.

    وقال ابن زهرة إن تلقيه الاتصال المباشر من الأمير سعود الفيصل وعدد من المسؤولين الذى بادروا بتعزيته ومواساته خفف عنه المصاب.

    وأضاف والد الدبلوماسي أن ابنه متزوج وله طفلة حديثة الولادة وكان آخر اتصال له به أمس الأول وأبلغه أنه أقام عقيقة لطفلته وفي اليوم التالي تعرض للحادث المؤلم على يد الغدر والعدوان.

    ابن عم الشهيد ونسيبه الشيخ حامد بن زهرة قال إن الفاجعة كبيرة حقا عندما تلقينا الخبر ولكن ما يهون ذلك أن حسن غفر الله له مات وهو يؤدي واجبه ونحسبه شهيدا عند الله، وكافة أسرة آل زهرة تتقدم بالشكر والعرفان لولاة الأمر أيدهم الله على مشاعرهم الطيبة وحرصهم فقد بادروا بالاتصال والتعزية.

    كما تحدث نسيبه ظافر بن دبيس قائلا تلقينا أنا ووالده الخبر عبر إحدى القنوات التلفزيونية ولكن ما يخفف المصاب أن حسن ــ رحمه الله ــ مات ونحسبه شهيدا وآخر اتصال له معي يوم أمس الأول. وقال حسن قد عمل قرابة 12 عاما متنقلا بين السفارات وقام ــ يرحمه الله ــ بدعوة زملائه إلى العشاء بمناسبة انتهاء فترة عمله.



    المصدر هنا

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 17 مايو 2011 - 7:51

    الأمير سعود الفيصل يعزي أسرة الفقيد ..ومصدر مسؤول يستنكر الحادث الإجرامي
    استشهاد دبلوماسي سعودي في هجوم إرهابي بكراتشي

    شرطيون باكستانيون يتفقدون سيارة الدبلوماسي القحطاني إثر تعرضه للهجوم الآثم في كراتشي( ا ب ف )
    الرياض,كراتشي - طاهر حيات,(و.ا.س)

    عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن استنكار المملكة الشديد للحادث الإجرامي الذي تعرض له حسن مسفر القحطاني أحد منسوبي القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في كراتشي والذي اغتيل غدراً وهو في طريقه إلى العمل. وتقوم وزارة الخارجية بمتابعة التحقيقات مع السلطات الأمنية الباكستانية، كما تم الطلب منها تشديد الحراسات على كل من القنصلية في كراتشي والسفارة في إسلام اباد ومنسوبيهما ، وقد قام صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية بالاتصال بوالد الفقيد وتقديم العزاء له ولأسرته ، وقد تم إرسال طائرة لنقل الجثمان إلى المملكة .

    وتوفي الدبلوماسي حسن القحطاني إثر تعرض سيارته لطلقات نارية (هجوم إرهابي) في ضاحية "ديفنس خيابان شهباز" بمدينة كراتشي الساحالية الواقعة في أقصى جنوب باكستان.

    إسلام أباد تدين الجريمة وتشدد الإجراءات الأمنية على الممثليات السعودية
    واستنكر سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية الأستاذ عبدالعزيز بن إبراهيم الغدير وبشدة الهجوم الإرهابي الذي تعرض له الزميل حسن القحطاني يرحمه الله وأوضح السفير أنه منذ سماعه لنبأ الاغتيال قام على الفور الاتصال بالجهات الأمنية والسياسية الباكستانية وطالبهم بإجراء التحقيقات الأمنية وتقديم النتائج إلى السفارة، مؤكداً ثقته في الجهات الباكستانية للكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة. كما أشار السفير الغدير إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية وصاحب السمو الأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد سمو وزير الخارجية يتابعان عن كثب إجراءات التحقيقات مع السلطات الأمنية الباكستانية. وأكد سعادته أنه طلب من السلطات الباكستانية تشديد الحراسات على كل من السفارة في إسلام آباد والقنصلية في كراتشي بالإضافة إلى منسوبيها. وأوضح سعادته أن جثمان الشهيد حسن القحطاني سوف يصل مساء اليوم إلى المملكة.

    وأفادت وسائل الإعلام الباكستانية بأن مسلحين مجهولي الهوية كانوا على دراجات نارية قاموا بإطلاق نيران عشوائية على سيارة الدبلوماسي مما أدى إلى وفاته. هذا وقد تم تشديد الإجراءات الأمنية إلى أقصى حد في المنطقة التي تقع فيها القنصلية العامة السعودية بكراتشي. وفي العاصمة إسلام آباد تم تشديد الإجراءات الأمنية حول السفارة السعودية والملحقيات التابعة لها. إلى جانب ذلك قامت سلطات الأمن الباكستانية بتكثيف أمنها أمام جميع المصالح الأجنبية في باكستان.

    ودان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس وزرائه سيد يوسف رضا جيلاني بشدة الهجوم الإرهابي وأوضحت الإذاعة الباكستانية الرسمية أن القيادة الباكستانية اعتبرت استشهاد الدبلوماسي السعودي في الهجوم الإرهابي حدثاً مؤسفاً للغاية، وأصدرت أوامر صارمة للقبض على الأيدي المتورطة وراء الهجوم بشكل فوري.



    المصدر هنا

    الشامخ
    مراقب عام سابق
    مراقب عام سابق

    عدد المساهمات : 8589

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف الشامخ في الثلاثاء 17 مايو 2011 - 16:07

    احسن الله عزاكم يال زهره خاصه و الحباب عامه في وفاة هذا الرجل الذي خدم دينه و وطنه و غفر الله له و رحمه رحمة واسعه و جعله في جنات النعيم

    jnabhcom
    مدير ومؤسس ومالك الموقع
    مدير ومؤسس ومالك الموقع

    عدد المساهمات : 2203

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف jnabhcom في الأربعاء 18 مايو 2011 - 5:39

    أداء صلاة الميت على الشهيد القحطاني
    الأمير محمد بن نايف والأمير خالد بن سعود على رأس مستقبلي جثة الشهيد بمطار الملك خالد

    الطائرة التي أقلت جثمان الشهيد وأسرته
    تغطية - محمد السهلي، تصوير -نايف الحربي

    أديت صلاة الميت بعد ظهر أمس على الشهيد حسن مسفر القحطاني في جامع أم الحمام بالرياض ووري جثمانه مقبرة أم الحمام.

    وكان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجية وبحضور وكيل الخارجية للمراسم السفير علاء الدين العسكري والفريق سعد التويجري مدير عام الدفاع المدني واللواء الركن محمد العماني قائد قوات الأمن الخاصة واللواء منصور التركي المتحدث الأمني لوزارة الداخلية واللواء إبراهيم المحرج مدير الشؤون العسكرية بوزارة الداخلية وأقارب الشهيد في استقبال جثة الشهيد القادمة من كراتشي بعد منتصف يوم أمس على طائرة خاصة وجه بها المقام السامي حملت من الرياض والده وإخوته ليعودوا ومعهم زوجته وابنته البكر ميلا البالغة 7 أيام وسفير المملكة في الباكستان عبد العزيز الغدير.

    الشهيد احتفل بعقيقة ابنته البكر ذات 7 أيام ليلة استشهاده وكان ينوي العودة بعد 3 أسابيع
    وبعد توقف الطائرة المقلة للشهيد توجه الأمير محمد بن نايف والأمير خالد بن سعود لاستقبال والده وإخوته وتعزيتهم حيث انهمرت الدموع في موقف إنساني يعكس مدى التلاحم بين القيادة والمسؤولين والشعب في أحلك الظروف .

    حيث عانق الأميران والد الفقيد وإخوته ونقلا لهم تعازي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو النائب الثاني وسمو نائب وزير الداخلية وتعازيهم .

    وبعد ذلك توجه الأمير محمد بن نايف، يرافقه الأمير خالد بن سعود لأقارب الشهيد الذين كانوا في استقباله، يتقدمهم شيخ قبائل آل جبران الحباب من قحطان جار الله بن مهدي بن زهرة القحطاني. لتقديم العزاء لهم فردا فردا والذين جاؤوا من قطر ومن جنوب المملكة.


    الأمير محمد بن نايف وحديث مع شيخ قبيلة الحبابي
    ومن ثم تحدث الأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجة للإعلاميين قائلا:" هناك مشاركة لفريق أمني سعودي في تحقيقات مقتل الدبلوماسي حسن بن مسفر القحطاني المغدور به في كراتشي، مشيرا إلى موافقة الحكومة الباكستانية على مشاركة الفريق في التحقيقات ومؤكدا أن الدور الأساسي للحكومة الباكستانية بحكم المسؤولية.

    ورفض سموه الهجوم الإرهابي على الدبلوماسي حسن مسفر القحطاني رحمه الله وهو أحد منسوبي القنصلية العامة للمملكة في كراتشي والذي اغتيل غدراً وهو في طريقه إلى العمل صباح يوم الاثنين، وأوضح أن المملكة لن تتهم أحدا في اغتيال القحطاني إلا بعد انتهاء التحقيقات في الحادث الإرهابي، وهمنا الوحيد هو الوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة.

    وأعرب عن ثقته في قدرة الجهات الأمنية الباكستانية على ملاحقة الجناة وتقديمهم في أسرع وقت ممكن إلى العدالة.

    كما أكد على عمق ومتانة العلاقات السعودية الباكستانية مشيراً الى أن أيادي الغدر تهدف إلى زعزعة هذه العلاقات و محاولة ضربها.

    وقال ما تقوم به المملكة هو في حدود الأعراف الدبلوماسية وحدود ما تسمح به اتفاقية فينا، حيث إننا مسؤولون عن الحراسة داخل مقارنا، لكن مسؤولية البعثة وأفرادها والحراسة لهم فهذه هي مسؤولية الدولة المضيفة.

    الأمير خالد بن سعود: فريق أمني يحقق مع الشرطة الباكستانية في ملابسات الحادث
    وقال: نحن آملون في أن حكومة جمهورية باكستان سوف تقوم بالواجب وتقدم إن شاء الله الجناة للعدالة، ولا توجد أي مصلحة في ضرب العلاقة بين السعودية وباكستان، وليس مفهوماً سيناريو هذه القضية، والمملكة تربطها علاقة مع باكستان قوية على مستوى الحكومتين والشعبين، والشعب الباكستاني يكن لقبلة المسلمين محبة خاصة، وما حدث هو مكان استغراب من الجميع وغير مفسر ولا نعلم ما هي الجهة التي لها مصلحة في ذلك العمل الإرهابي الشنيع .


    والد الشهيد يشيد بالرعاية التي تلقاها ابنه وأسرته
    وطلب الأمير خالد بن سعود عدم الاستعجال وربط بعض القضايا حتى تنتهي الأجهزة الأمنية الباكستانية من التحقيقات والوصول للجناة ومعرفة الحقيقة ويجب علينا عدم فرض فرضيات قبل نهاية التحقيقات.

    من جانبه عبر عدد من ذوي المغدور عن شكرهم وتقديرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين على صدور التوجيهات السريعة، وذلك بعد أن علم الملك حفظه الله بالحادث الإرهابي الذي وقع لابنهم. حيث رفع والد المغدور مسفر بن محمد الحبابي القحطاني شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني على هذه الرعاية الكريمة التي تجسد الحرص الكبير من القيادة الرشيدة على أبنائها ومواطنيها أينما كانوا، سائلا المولى عز وجل أن يحفظهم ذخرا لمملكتنا الغالية، وأن يديم عليها نعمة الأمن والاستقرار، مؤكداً أن توجيهات المليك ما هي إلا دلالة على حرص ولاة الأمر في هذه البلاد على أبنائهم، وقال: نحن وأبناؤنا نتشرف بخدمة ديننا وقيادتنا ووطننا حتى ونحن نتوكأ على العصي، ونشعر بالفخر ونتمنى أن يموت أبناء قبيلتنا كما مات محسن وهم على ثغر يحمون فيه وطنهم .


    محمد بن نايف وخالد بن سعود أثناء تعزيتهما أقارب الشهيد
    من جانبه تحدث عم الشهيد جار الله بن مهدي بن زهره الحبابي القحطاني شيخ آل جبران قائلا: إن شهادة الدبلوماسي حسن مفخرة للجميع ونحمد الله على قضائه وقدره، وليس بمستغرب أن نقدم نحن قبيلة قحطان شهيدا للوطن، وسبقه الكثير وسوف يلحقه أكثر، وهذه سنة الحياة .

    وقال: الدولة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين يولون جهودا كبيرة لأبناء الوطن، وما وقع للدبلوماسي حسن مقدر.

    والشهيد يبلغ من العمر 40 عاما، وقد عمل في القنصلية السعودية بكراتشي نحو 4 أعوام تقريباً، وعمل بسفارة خادم الحرمين الشريفين باليونان أربعة أعوام، وأيضا عمل بسفارة خادم الحرمين الشريفين بموسكو أربعة أعوام، وكان يستعد لمغادرة كراتشي والعودة إلى المملكة بعد 3 أسابيع، وبعد تماثل زوجته للشفاء، بعد قدوم مولودة له قبل أسبوع، وقد أطلق عليها اسم (ميلا)، وقام ليلة استشهاده بعمل عقيقة دعا لها عدداً من زملائه وأصدقائه.


    والد الشهيد وشقيقه ويظهر مدى تأثرهما

    الأمير محمد بن نايف والأمير خالد بن سعود والسفير العسكري بعد أن استقبلوا جثة الشهيد

    الأمير محمد بن نايف والأمير خالد بن سعود ويتوسطهما اللواء العماني في انتظار توقف الطائرة

    الأمير خالد بن سعود وحديث للإعلاميين وبجواره والد الشهيد

    ملحمة من الوفاء بين القيادة والشعب تعكسها هذه الصورة

    اللواء المحرج واللواء العماني يواسيان شقيقه

    الصلاة على الشهيد وأحد الموتى في جامع أم الحمام

    جمع كبير حملوه على أكتافهم الى مقبرة أم الحمام
    المصدر والصور أضغط هنا

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 18 مايو 2011 - 5:56

    تكريم الشهيد القحطاني : تسديد ديونه وترقيته و إعانة أسرته وتوفير مسكن لها
    المدينة - جدة

    نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية قام عصر اليوم قائد قوات الأمن الخاص اللواء ركن محمد بن حمد العماني بزيارة عزاء لذوي الشهيد حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، وإبلاغهم بتعازي سموه وتعازي نائبه الأمير أحمد بن عبدالعزيز، وتسليمهم شيكاً بمبلغ 100 ألف ريال مساعدة عاجلة، كما تقرر ترقية الشهيد للرتبة التي تلي رتبته، وتثبيته على أعلى درجة للرتبة التي رُقِّي عليها، واستمرار صرف جميع البدلات والعلاوات التي كان الشهيد يتقاضها كما لو كان على رأس العمل، ومنحه وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة ونوط الشرف، وأحقية أحد أبناء الشهيد بوظيفة والده وفق المتطلبات النظامية.
    كما تقررت مساعدة أسرة الشهيد لتأمين سكن مناسب في المنطقة التي يرغبون بها، بمبلغ 500 ألف ريال، ومنح والديه راتباً شهرياً قدره 3000 ريال لكل منهما، وحصر جميع ديون الشهيد القحطاني المستحقة للغير، وتوثيق ذلك لسدادها عنه، بحد أقصى 500 ألف ريال.هذا، وقد شارك اللواء ركن محمد بن حمد العماني وجمع كبير من زملاء الشهيد في مراسم استقبال الجثمان أثناء وصوله من كراتشي إلى الرياض مساء أمس، وكذلك الصلاة عليه، ومراسم دفنه، وقاموا بالمشاركة في أداء الصلاة على الميت بعد صلاة ظهر اليوم.
    وقد عبّر والد الشهيد عن جزيل شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وقال: "لقد شرفني الملك بالاتصال بي وتقديم العزاء والمواساة في الفقيد، والشكر موصول لسمو ولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز وسمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ونائب وزير الداخلية الأمير أحمد بن عبدالعزيز وسمو مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية الأمير محمد بن نايف، الذي كان في مقدمة مستقبلي جثمان الشهيد، والذي كان لوقوف سموه وتعازيه كبير الأثر في نفوسنا جميعاً. إنني سعيد بأن يكون أحد أبنائي شهيداً في سبيل خدمة هذا الوطن الغالي، ولا نعتبر فقدانه خسارة لنا، والحمد لله رب العالمين".المصدر اضغط هنا

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 18 مايو 2011 - 5:57

    جموع غفيرة تودّع القحطاني “شهيد الوطن” في الرياض
    عبدالعزيز الشلاحي - الرياض تصوير - حسن إبراهيم

    شيعت جموع غفيرة ظهر أمس شهيد الوطن حسن مسفر القحطاني أحد منسوبي القنصلية العامة للمملكة في كراتشي بجمهورية باكستان والذي اغتيل غدراً صباح أمس الأول عندما كان في طريقه إلى العمل. وقد أديت عليه صلاة الجنازة بجامع الملك خالد بأم الحمام بمدينة الرياض ويوارى الثرى في مقبرة أم الحمام. وكان في مقدمة المصلين سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان عبدالعزيز الغدير وقائد قوات الأمن الخاصة اللواء الركن محمد العماني ومدير عام الدفاع المدني الفريق سعد التويجري وعدد من قادة وضباط وأفراد رجال الأمن، وعدد من أقرباء الشهيد. تجدر الإشارة إلى أنه تم نقل الجثمان من مدينة كراتشي إلى الرياض بطائرة خاصة. وكان في استقبال الجثمان بمطار الملك خالد الدولي في الرياض، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمينة وصاحب السمو الأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجية ووكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم السفير علاء الدين العسكري، ورافق الجثمان في الطائرة الخاصة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان عبدالعزيز الغدير ووالد الفقيد مسفر بن مهدي بن زهرة.المصدر هنا

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 18 مايو 2011 - 6:10

    خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالا بمسفر القحطاني
    المدينة - واس

    أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود اتصالا هاتفيا اليوم بمسفر بن مهدي القحطاني عبر خلاله عن تعازيه ومواساته في وفاة ابنه حسن بن مسفر القحطاني أحد منسوبي القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في كراتشي الذي قتل غدراً أثناء تأدية عمله .
    وسأل خادم الحرمين الشريفين الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان .
    من جانبه عبر مسفر بن مهدي القحطاني عن بالغ تقديره وامتنانه للملك المفدى على مشاعره الأبوية وتعزيته ومواساته في ابنهم ، داعياً الله أن يمد في عمره ويجزيه خير الجزاء .


    المصدر هنا

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 18 مايو 2011 - 6:12

    وزير داخلية باكستان يعزي بالقحطاني ويتعهد بالقبض على الجناة
    واس - إسلام آباد
    قام معالي وزير الداخلية الباكستاني السيد رحمن ملك أمس بزيارة إلى سفارة خادم الحرمين الشريفين بإسلام آباد لتقديم العزاء والمواساة في استشهاد الدبلوماسي السعودي حسن بن مسفر القحطاني الذي قتل غدراً في هجوم إرهابي بمدينة كراتشي الأثنين. كان في استقبال معاليه القائم بالأعمال بالنيابة بسفارة المملكة المستشار جاسم بن محمد الخالدي. وأعرب معاليه عن صدمته وحزنه العميق وتعازيه لذوي الفقيد، مؤكداً أن سلطات بلاده تواصل التحقيق للقبض على الجناة في أسرع وقت ممكن وتقديمهم إلى العدالة، وقال إن باكستان تدين الإرهاب، وستظل تحارب هذه الأعمال الإرهابية .

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 18 مايو 2011 - 6:13

    حسن وحيد أمه ورآها آخر مرة في صفر
    الملك يعزي أسرة القحطاني في شهيد الوطن
    فهد الذيابي ـ الرياض


    قدم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز واجب العزاء في شهيد الوطن حسن بن مسفر القحطاني الذي وافاه الأجل مغدورا برصاصات إرهابية لدى اتجاهه لعمله في قنصلية المملكة في كراتشي في باكستان صباح أمس الأول. واتصل الملك هاتفيا بوالد حسن ظهر أمس، وأعرب له عن حزنه لفراقه، معتبرا إياه أحد أبنائه، متمنيا نقل تعازيه لكافة أفراد الأسرة. وكان العشرات قد شيعوا جثمان حسن القحطاني بعد صلاة ظهر أمس في جامع الملك خالد في أم الحمام في الرياض، تقدمهم سفير المملكة في باكستان عبدالعزيز الغدير، وقد ووري جثمانه الثرى في مقبرة الجامع واتجه الجميع بعد ذلك مباشرة للقصر الذهبي في حي البديعة جنوب الرياض مقر العزاء الذي توافد عليه جمع غفير من المعزين توافدوا من مناطق عدة للوقوف مع أسرة الشهيد وتقديم التعازي والمواساة لهم.





    وبين المتواجدين وقف مسفر القحطاني والد الشهيد لتلقي العزاء، ورغم حزنه العميق على فراق ابنه حسن، إلا أنه بدا متماسكا، وقال لـ«عكاظ»: «أحمد الله تعالى على كل حال، وأعتبر ابني شهيدا للواجب الوطني» مؤكدا أنه لن يبرح ذاكرته ولن يفارقه أبدا وسيظل متواجدا بين أهله دائما رغم الفراق، مقدما التعازي لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد والنائب الثاني لأن حسن ابنهم أيضا وسيظل هو بنفسه في خدمة ولي الأمر دائما.

    وأشار القحطاني إلى أنه تلقى اتصالا هاتفيا للتعزية من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وقال «هاتفني صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية في التاسعة من صباح أمس الأول بعد الحادث مباشرة وعزاني وأبلغني بتجهيز طائرة خاصة أقلته لباكستان أحضرت في وقت مبكر من فجر أمس جثمان الشهيد، فيما حضر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية لمنزلي وقدم واجب العزاء، مبلغا عائلته بوقوفه لجانبهم وترقية ابنهم استثنائيا لرتبة رقيب أول في عمله في قوات الأمن الخاصة، كما حضر أيضا الأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجية في ساعة متأخرة البارحة الأولى وقدم واجب العزاء . من جهته قال شقيق الفقيد جار الله مسفر القحطاني الذي أصيب في وقت سابق في ظهره فداء للوطن لدى عمله في الذود عن حدود الوطن الجنوبية في الحرب الأخيرة مع الحوثيين «إن مصابنا جلل بفراق حسن، وأمه حزينة عليه لأنه هو وحيدها مؤكدا أن آخر عهد له بهم كان في شهر صفر الماضي عندما قدم من باكستان لأداء اختباراته الجامعية بصفته طالبا منتسبا في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة، أما بعد ذلك فقد اتصلوا به للاطمئنان عليه بعد إلقاء قنابل يدوية على مبنى القنصلية قبل أسبوع ثم اتصل هو بهم ليلة الأحد بعد انتهاء عشاء العقيقة لابنته المولودة قبل أسبوعين.





    من جهته أكد الشيخ حامد القحطاني أنه وبالنيابة عن قبيلته آل زهرة، أن حسن لم يعد ابنهم وحدهم وإنما ابن الوطن بأكمله، مبديا فخره بوقوف القيادة حفظها الله مع الأسرة في هذا الحدث الأليم، مطالبا السلطات الباكستانية التعاون مع نظيرتها السعودية للوصول للجناة بأسرع وقت. وكان حسن البالغ من العمر 38 عاما على وشك الانتهاء من مهمة عمله في قنصلية المملكة في كراتشي إذ كان مقررا عودته في الأول من رجب المقبل لينهي رحلته في عمله في سفارات المملكة في اليونان وروسيا وباكستان، قبل أن يختار له الأجل أن يموت شهيدا قبل قدومه للوطن بأيام.المصدر هنا

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 18 مايو 2011 - 6:15

    الصلاة عليه بعد ظهر اليوم بجامع أم الحمام في الرياض
    باكستان توافق على مشاركة السعودية بالتحقيقات في مقتل القحطاني

    واس – الرياض: تقام في جامع الملك خالد بأم الحمام في الرياض، عقب صلاة ظهر اليوم، صلاة الجنازة على الشهيد حسن القحطاني، أحد منسوبي القنصلية العامة السعودية في كراتشي الذي اغتيل غدراً صباح أمس وهو في طريقه إلى العمل.

    وكشفت وزارة الخارجية أن حكومة باكستان وافقت على مشاركة لجنة من السعودية في التحقيقات، وإن كان الدور الأساسي سيكون للحكومة الباكستانية بحكم المسؤولية.

    ووصل مساء أمس إلى الرياض جثمان القحطاني. وكان في استقبال الجثمان بمطار الملك خالد الدولي بالرياض, صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمينة، وصاحب السمو الأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجية، ووكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم السفير علاء الدين العسكري.

    كما كان في الاستقبال الشيخ جار الله بن مهدي بن زهرة، شيخ قبيلة آل جبران، وأخو المتوفى جار الله بن مسفر القحطاني، وعدد من أفراد عائلته.

    ورافق الجثمان في الطائرة الخاصة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان عبد العزيز الغدير، ووالد الفقيد مسفر بن مهدي بن زهرة.

    وقال مساعد وزير الخارجية الأمير خالد بن سعود بن خالد: إن السعودية وباكستان تربطهما علاقات قوية على مستوى الحكومات وعلى مستوى الشعوب، فالشعب الباكستاني يكن للمملكة وشعب المملكة وأرض الحرمين محبة خاصة، وبالتالي ما حدث هو محل استغراب وغير مفسر، ولا نعلم من هي الجهة التي يمكن أن تكون لها مصلحة في داخل باكستان من استهداف بعثة المملكة وموظفيها.

    وبشأن مشاركة المملكة في التحقيق حول ملابسات الحادث، قال سموه: إن حكومة باكستان وافقت على مشاركة لجنة من السعودية في التحقيقات، وإن كان الدور الأساسي في التحقيقات سيكون للحكومة الباكستانية بحكم المسؤولية.

    من جهته، قال المتحدث الأمني في وزارة الداخلية اللواء منصور التركي: لا يسعني في هذا الموقف إلا أن أرفع أحر التعازي لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني، وسمو وزير الخارجية، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد برحمته وأن يتقبله من الشهداء، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

    وأضاف أن الرقيب أول حسن كان من رجال الأمن المكلفين بحراسة البعثات الدبلوماسية السعودية، وكان ممن حرصوا على خدمة حجاج بيت الله الحرام، وقد تشرف بذلك في عدد من مواسم الحج، مشدداً على أن وزارة الداخلية ستكون حريصة على دراسة المتطلبات الأمنية للسفارة السعودية والقنصلية في باكستان، وتقديم المشورة اللازمة للمختصين في وزارة الخارجية، في ما يتعلق برفع مستوى الأمن لكافة البعثات الدبلوماسية في باكستان.

    بدوره، عبر مسفر بن مهدي بن زهرة القحطاني والد الفقيد، عن اعتزازه باستشهاد ابنه حماية لوطنه، معرباً عن شكره الجزيل لحكومة خادم الحرمين الشريفين على اهتمامها بنقل الفقيد إلى أرض الوطن في اليوم نفسه الذي استشهد فيه.
    المصدر هنا

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الخميس 19 مايو 2011 - 13:00

    اعتقال مشتبه به في مقتل الدبلوماسي القحطاني
    الشهيد تفوق في أعمال الإغاثة بباكستان


    إسلام أباد: جاسم تقي، واس 2011-05-19 3:56 AM
    كشفت مصادر في الشرطة الباكستانية أن السلطات الأمنية في مدينة كراتشي قامت بحملة اعتقالات واسعة النطاق ضد عناصر لها سوابق في جرائم القتل والعنف الطائفي. وأكدت المصادر أنه خلال تلك العملية قبض على شخص يدعى منتظر إمام، ويعرف باسم ( توندا) بعد أن حاصرته الشرطة في منطقة فيصل كالوني في مدينة كراتشي، وأن السلطات تقوم حاليا بالتحقيق معه، وتعتقد أنه يقف وراء قتل الدبلوماسي السعودي في القنصلية السعودية في كراتشي، حسن مسفر القحطاني. كما تعتقد شرطة السند أن المشتبه به ينتمي لمنظمة شيعية محظورة تطلق على نفسها "قوة المهدي"، وأنها تقف وراء الهجوم على القنصلية وقتل القحطاني.
    وكان وزير الداخلية الباكستاني رحمن ملك صرح، في وقت سابق، بأن تنظيم القاعدة يقف وراء قتل القحطاني بموجب معلومات استخباراتية حصلت عليها وزارته.
    من جانبه، قال سفير المملكة لدى باكستان عبدالعزيز الغدير في بيان أمس إن الشهيد القحطاني تشرف بالعمل في العديد من مواسم الحج، كما عمل في مجال الإغاثة وتوزيع المساعدات على الشعب الباكستاني خلال كارثة الفيضانات، ومُنح وقتها شهادة المتطوع الأول على مستوى الذين عملوا في توزيع المساعدات والمواد الإغاثية.المصدر هنا

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الخميس 19 مايو 2011 - 13:02

    وسام للشهيد القحطاني و100 ألف مساعدة عاجلة ومنزل بنصف مليون لأسرته
    وسام للشهيد القحطاني و100 ألف مساعدة عاجلة ومنزل بنصف مليون لأسرته



    الرياض، إسلام أباد: واس 2011-05-19 3:54 AM
    نيابة عن النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز، قام قائد قوات الأمن الخاصة اللواء الركن محمد بن حمد العماني أول من أمس بزيارة لذوي الشهيد حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، أحد منسوبي القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في كراتشي، ونقل لهم تعازي سمو النائب الثاني، وتعازي نائب وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز. كما سلم ذوي الشهيد شيكاً بمبلغ مئة ألف ريال مساعدة عاجلة.
    وأوضح مدير الإدارة العامة للعلاقات والتوجية بقوات الأمن الخاصة العميد عبدالله بن محمد الثمالي أنه صدرت عدة قرارات كريمة بترقية الشهيد للرتبة التي تلي رتبته وتثبيته على أعلى درجة للرتبة التي رقي عليها، واستمرار صرف جميع البدلات والعلاوات التي كان الشهيد يتقاضاها كما لو كان على رأس العمل، ومنح الشهيد وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة، ومنحه نوط الشرف، وأحقية أحد أبناء الشهيد بوظيفة والده وفق المتطلبات النظامية، ومساعدة أسرته في تأمين سكن مناسب في المنطقة التي يرغبونها بمبلغ نصف مليون ريال، وإن ثبت إعالة الشهيد لوالديه يمنح الوالدان راتبا شهريا قدره ثلاثة آلاف ريال لكل منهما، وحصر ديونه المستحقة للغير، وتوثيق ذلك لسدادها عنه بحد أقصى نصف مليون ريال.
    من جهة أخرى، أوضح سفير المملكة لدى باكستان عبد العزيز الغدير في بيان للسفارة أمس أن الشهيد حسن مسفر القحطاني تشرف بالعمل في العديد من مواسم الحج في خدمة حجاج بيت الله الحرام، كما تشرف بالعمل في مجال الإغاثة وتوزيع المساعدات على الشعب الباكستاني خلال كارثة الفيضانات التي اجتاحت باكستان، حيث كانت له جهود مميزة في إقليم السند وإقليم بلوشستان بصفة خاصة، ومُنح وقتها شهادة المتطوع الأول على مستوى المتطوعين السعوديين الذين عملوا في توزيع المساعدات والمواد الإغاثية خلال الفيضانات.
    كما قدم السفير وجميع أعضاء السفارة والقنصلية العامة بكراتشي والسعوديون العاملون في باكستان الشكر لكل من تقدم بالتعازي في استشهاد القحطاني، وعلى رأسهم الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري، ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني، وكبار المسؤولين الحكوميين من المدنيين والعسكريين في باكستان.المصدر هنا

    الشامخ
    مراقب عام سابق
    مراقب عام سابق

    عدد المساهمات : 8589

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف الشامخ في الخميس 19 مايو 2011 - 14:13

    الله يرحم الفقيد و هذا رمز لعائلته و قبيلته و كل مواطن سعودي يفتخر بذلك الشهيد

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني، يد الغدر تغتال حسن بن مسفر بن مهدي القحطاني في كراتشي ، استشهد أحد منسوبي القنصلية السعودية في كراتشي ، يوم الاثنين 13 /06 / 1432هـ 16/05/2011 ، إثر إطلاق نار تعرّضت له المركبة التي كان يستقلها إبّان توجّهه إلى مقر القنصلية.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 3 يونيو 2011 - 13:42


    المصدر هنا
    أعلى وسام باكستاني مدني للشهيد القحطاني
    جثمان الفقيد





    إسلام أباد: جاسم تقي 2011-06-03 5:30 AM

    قرر رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني منح الدبلوماسي السعودي الشهيد حسن مسفر القحطاني، وسام "نشان باكستان" وهو أعلى وسام مدني في باكستان. وعلم من مكتب رئيس الوزراء أن جيلاني سيسلم الوسام لعائلة الشهيد بمناسبة العيد الوطني الباكستاني في 14 أغسطس تقديرا من الدولة الباكستانية للخدمات الجليلة التي قدمها الشهيد لعائلات منكوبي الفيضانات في إقليمي السند وبلوشستان.
    وكانت يد الإجرام قد اغتالت القحطاني في 16 مايو الماضي بينما كان متوجها إلى مركز عمله في القنصلية السعودية في كراتشي.



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 19:02