منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    البنك الدولي : لا توجد دولة محصنة ضد آثار تغير المناخ (رويترز) - قال البنك الدولي في تقرير عن تغير المناخ ان جميع الدول ستعاني نتيجة لارتفاع درجة حرارة الارض لكن أفقر دول العالم هي التي ستضار بشدة من نقص الطعام وارتفاع منسوب البحر والاعاصير والجفاف.

    شاطر

    البنك الدولي : لا توجد دولة محصنة ضد آثار تغير المناخ (رويترز) - قال البنك الدولي في تقرير عن تغير المناخ ان جميع الدول ستعاني نتيجة لارتفاع درجة حرارة الارض لكن أفقر دول العالم هي التي ستضار بشدة من نقص الطعام وارتفاع منسوب البحر والاعاصير والجفاف.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 19 نوفمبر 2012 - 22:31

    البنك الدولي : لا توجد دولة محصنة ضد آثار تغير المناخ


    (رويترز) - قال البنك الدولي في تقرير عن تغير المناخ ان جميع الدول ستعاني نتيجة لارتفاع درجة حرارة الارض لكن أفقر دول العالم هي التي ستضار بشدة من نقص الطعام وارتفاع منسوب البحر والاعاصير والجفاف.
    وفي عهد رئيس البنك الدولي الجديد جيم يونغ كيم تبنت جهة الاقراض الدولية موقفا أكثر نشاطا لوضع تغير المناخ في خطط التنمية.
    وقال كيم للصحفيين في مؤتمر بالهاتف يوم الجمعة "لن ننهي الفقر اذا لم نعالج تغير المناخ. انه واحد من أكبر التحديات للعدالة الاجتماعية الان."
    والتقرير الذي يحمل عنوان "التصدي لارتفاع حرارة الارض" يسلط الضوء على الاثر المدمر لظاهرة الاحتباس الحراري بمقدار أربع درجات مئوية بحلول نهاية القرن وهو السيناريو المرجح وفقا للسياسات الحالية حسبما أشار التقرير.
    وجاء في التقرير ان تأثير التغير المناخي أصبح ملموسا بالفعل: فقد وصل مستوى الجليد في القطب الشمالي حدا أدنى قياسيا في سبتمبر ايلول وأصابت موجات الحرارة الشديدة والجفاف في العقد الاخير أماكن مثل الولايات المتحدة وروسيا مرات أكثر من المتوقع من السجلات التاريخية.
    ومن المرجح ان يصبح مثل هذا الطقس المتطرف النموذج "العادي الجديد" اذا ارتفعت درجات الحرارة أربع درجات وفقا لتقرير البنك الدولي. ومن المرجح ان يحدث هذا اذا لم تلتزم جميع الدول بالتعهدات التي قطعتها لخفض انبعاث غازات الاحتباس الحراري. وحتى مع افتراض التزام الجميع الكامل فان درجة حرارة العالم سترتفع ثلاث درجات بحلول عام 2100 .
    وفي هذا المناخ الاشد حرارة فان مستوى البحر سيرتفع بواقع ثلاثة أقدام ويغمر مدنا في أماكن مثل فيتنام وبنجلادش. وسيزداد الجوع والفقر سوءا نتيجة لندرة المياه وانخفاض انتاج المحاصيل الزراعية.
    وورد في التقرير ان موجات الحر الشديدة ستدمر مساحات واسعة من الاراضي تمتد من الشرق الاوسط الى الولايات المتحدة. وأكثر الشهور حرارة في الشرق الاوسط وهو يوليو تموز يمكن ان تزداد فيه درجات الحرارة بمقدار تسع درجات عما هي عليه الان وهي درجات حرارة تشهدها الصحراء الليبية.
    وقال جون شلنهوبر مدير معهد بوتسدام لابحاث آثار المناخ الذي أعد بالاشتراك مع مجموعة كلايميت اناليتكس التقرير للبنك الدولي ان الاثر المجمع لكل هذه التغيرات يمكن ان يصبح أكثر سوءا ويحمل آثارا لا يمكن التكهن بها ولن يتسن للناس التكيف معها.


    قال شلنهوبر الذي درس نظرية الفوضى كعالم فيزياء "اذا نظرت الى كل هذه الاشياء معا مثل الاعضاء التي تتعاون في جسم الانسان يمكنك ان تفكر بشأن تسارع هذه الورطة." وأضاف "الصورة تبين ان هذا ليس المسار الذي نريد ان يسير فيه العالم."
    وتحدث كيم باعتباره أول عالم يرأس البنك الدولي عن دليل علمي "دامغ" على ان تغير المناخ هو من صنع الانسان وحث الدول على ان تفعل المزيد.
    وقال كيم ان 97 في المئة من العلماء يتفقون على حقيقة تغير المناخ .
    وكتب كيم في التقرير "آمل ان يصيبنا هذا التقرير بصدمة تدفعنا الى التحرك."
    والعلماء مقتنعون بأن ارتفاع درجات حرارة الارض في القرن الماضي نجم عن التركيز المتزايد لغازات الاحتباس الحراري الناتجة عن انشطة البشر مثل حرق الوقود الاحفوري والتصحر.
    واعترف باحثون في العلوم من كل الدول الصناعية الرئيسية في بيان مشترك عام 2010 بنتائج اللجنة التابعة للامم المتحدة المشكلة من حكومات بشأن التغير المناخي.
    وقال كيم ان البنك الدولي يزمع وضع التغير المناخي مع التنمية في برامجه.
    وفي العام الماضي ضاعف البنك الدولي تمويله لدول تسعى الى التكيف مع التغير المناخي ويشارك الان بمبلغ 7.2 مليار دولار في صناديق استثمار خاصة بالمناخ في 48 دولة.
    وتأتي دراسة البنك الدولي فيما تجتمع نحو 200 دولة في الدوحة بقطر في الفترة من 26 نوفمبر تشرين الثاني الى السابع من ديسمبر كانون الاول في مسعى لتمديد اتفاقية كيوتو الحالية بشأن الحد من غازات الاحتباس الحراري في الدول المتقدمة والتي تستمر حتى نهاية العام.
    من أنا يوكانانوف
    (إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

    رد: البنك الدولي : لا توجد دولة محصنة ضد آثار تغير المناخ (رويترز) - قال البنك الدولي في تقرير عن تغير المناخ ان جميع الدول ستعاني نتيجة لارتفاع درجة حرارة الارض لكن أفقر دول العالم هي التي ستضار بشدة من نقص الطعام وارتفاع منسوب البحر والاعاصير والجفاف.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 20 نوفمبر 2012 - 5:45

    20 11 2012

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر 2016 - 3:14