منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    آدم لانزا، صور ، يوتيوب ، فيديو، الشاب الذي قتل الاطفال في المدرسة الابتدائية في مدينة نيوتاون في ولاية كونيتيكت الامريكية ، آدم لانزا الشاب الذي قتل الاطفال في نيوتاون

    شاطر

    آدم لانزا، صور ، يوتيوب ، فيديو، الشاب الذي قتل الاطفال في المدرسة الابتدائية في مدينة نيوتاون في ولاية كونيتيكت الامريكية ، آدم لانزا الشاب الذي قتل الاطفال في نيوتاون

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 16 ديسمبر 2012 - 22:18



    آدم لانزا، صور ،
    آدم لانزا الشاب الذي قتل الاطفال في المدرسة الابتدائية في مدينة نيوتاون في ولاية كونيتيكت الامريكية ، آدم لانزا الشاب الذي قتل الاطفال في نيوتاون






    كان آدم لانزا (20 عاما) مرتكب مجزرة ساندي هوك، شخصا منعزلا وصف بانه خجول جدا واحيانا غريب الاطوار، لكن حتى وقوع المأساة لم يكن احد يتصور انه سيكون مسؤولا عن احدى افظع المجازر التي شهدتها مدرسة اميركية.

    والجمعة قتل آدم برصاصة والدته نانسي الشقراء الانيقة، التي كان يعيش معها في منزل فخم بحي هادىء في نيوتاون (شمال شرق الولايات المتحدة). وبعدها توجه الى المدرسة وارتكب المجزرة بقتله 20 طفلا وستة راشدين ثم اقدم على ما يبدو على الانتحار. وعثر على ثلاثة اسلحة في مكان المجزرة.

    وكان آدم نشأ مع شقيقه راين (24 عاما) ووالديهما في هذه البلدة الصغيرة.

    وخلافا لمعظم شباب جيله لم يكن لديه صفحة على فيسبوك.

    وقالت جارة بيث اسرائيل "كان فتى غريب الاطوار من الناحية الاجتماعية. كان وحيدا دائما لا اعرف احدا من اصحابه". ووصفت ابنتها اليكس الشاب بانه "كان متوترا كل الوقت وينزعج اذا نظر احد اليه".

    والصورة الوحيدة التي نشرت له تعود الى 2005 ويظهر فيها فتى هزيل غريب الاطوار.

    وكان والدا آدم تطلقا في 2008 وغادر والده بيتر المدير في شركة استشارات ضريبية، المدينة في 2008. وتزوج الوالد مجددا مؤخرا ويبدو ان الاثنين لم يكونا على اتصال الا نادرا.

    وروى بعض رفاقه السابقين في المدرسة لصحيفة "نيويورك تايمز" انه لم يكن يتكلم على الاطلاق وانه قيل لهم انه يعاني من مرض اسبرغر الذي يسبب اضطرابات وصعوبات في التواصل مع الاخرين.

    وقال احدهم "اذا نظرت اليه لا ترى اي علامة تأثر على وجهه".

    لكن في هذه المرحلة لم يؤكد اي شيء.

    والسبت اعلن المتحدث باسم شرطة كونيتيكت بول فانس ان تفتيش المنزل الذي كان يقيم فيه مع والدته سيسمح بمعرفة ما اذا كان يتناول ادوية والتحقيق في المدرسة سمح بجمع "عناصر جيدة للغاية".

    وقال "نأمل بان تسمح لنا هذه العناصر الجيدة بوضع صورة شاملة لمعرفة كيف وخصوصا لماذا وقعت المجزرة" من دون ان يعطي مزيدا من التفاصيل. لكن بدا مرتاحا لما توصل اليه المحققون حتى الان.

    كما اوضح ان الشخص الوحيد الذي نجا من المجزرة "في صحة جيدة. وان افادته اساسية في التحقيق".

    وقال راين كرافت احد الجيران السابقين لصحيفة "واشنطن بوست" ان الشقيقين تأثرا كثيرا بطلاق والديهما وان آدم كان يغضب بسرعة.

    واضاف "كانت تنتابه ثورات غضب اكثر من الاطفال العاديين".

    ولم يتم اعطاء تفاصيل عن نشاطاته الحالية.

    لكن قناة "ان بي سي" اكدت انه حاول الثلاثاء شراء بندقية لكن التاجر رفض بيعه اياها لانه لم يستجب للاجراءات المعهودة. وقد يكون ايضا "تشاجر" الخميس مع اربعة موظفين في المدرسة بحسب المصدر نفسه.

    وروت جارة اخرى لسي بي اس ان الوالدة نانسي "كانت تتوقع الكثير" من ولديها.

    لكن لا شيء يبرر بعد فظاعة المجزرة التي لم ترحم اطفالا صغارا مرعوبين. ولن يتمكن آدم ولا والدته من اعطاء اجوبة للعديد من الاسئلة.


    afp_tickers


    عدل سابقا من قبل فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 15 يونيو 2014 - 7:32 عدل 2 مرات

    رد: آدم لانزا، صور ، يوتيوب ، فيديو، الشاب الذي قتل الاطفال في المدرسة الابتدائية في مدينة نيوتاون في ولاية كونيتيكت الامريكية ، آدم لانزا الشاب الذي قتل الاطفال في نيوتاون

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 16 ديسمبر 2012 - 22:19

    (كونيتيكت) (رويترز) - يصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى مدينة نيوتاون بولاية كونيتيكت يوم الأحد لمواساة أسر الضحايا والناجين من إطلاق النار الذي أودى بحياة 20 طفلا تتراوح أعمارهم بين ستة وسبعة أعوام بعد أن اقتحم المسلح المدرسة وأطلق النار عليهم عدة مرات.
    وانضم دانيل مالوي حاكم الولاية يوم الأحد إلى الأصوات المنادية باتخاذ إجراءات جديدة لفرض قيود على حمل السلاح بعد حادث إطلاق النار الذي أوقع 28 قتيلا بينهم منفذ الهجوم الذي استخدم أسلحة نارية متطورة.
    وقال مالوي في برنامج "ستيت أوف ذا يونيون" الذي تبثه شبكة سي.إن.إن "هذه أسلحة هجومية. انها لا تستخدم في اصطياد الغزلان."
    وهناك ترقب للكلمة التي يلقيها أوباما يوم الأحد خلال مراسم تأبين في بلدة نيوتاون -التي كانت قبل الحادث إحدى أكثر المدن الأمريكية هدوءا- لمعرفة ما كان يعنيه بالضبط حين طالب باتخاذ "إجراء جاد" لمنع حدوث مثل هذه الكوارث في أعقاب مذبحة يوم الجمعة.
    ويصل أوباما إلى الولاية بعد أن نشرت السلطات أسماء القتلى يوم السبت وظهرت تفاصيل جديدة بشأن الضحايا والحادث نفسه.
    وبعد أن قتل آدم لانزا (20 عاما) أمه في المنزل توجه إلى مدرسة ساندي هوك الابتدائية واقتحمها وبدأ في إطلاق النار على الأطفال الذين أصيب معظمهم - إن لم يكن جميعهم - برصاص بندقية متطورة من مسافة قريبة. وقتل لانزا أيضا ست نساء في المدرسة ثم قتل نفسه ليرتفع عدد القتلى إلى 28.
    وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة شهدت عددا من عمليات إطلاق النار العشوائي خلال العقود الماضية إلا أن الضحايا لم يكونوا في مثل هذه السن الصغيرة.
    وقال مالوي في إشارة إلى منفذ الهجوم "نعلم أنه كان شخصا يعاني من مشكلات وأنه ذهب إلى المدرسة بعدد من الأسلحة استخدمها لقتل ضحاياه ثم قتل نفسه.... أنا متأكد من أننا سنعلم المزيد عنه وعن مشكلاته وأسرته."
    وقال مسؤولون أمنيون إن نانسي لانزا والدة المسلح كانت تمتلك سلاحين من طرازي سيج ساور وجلوك اللذين تستخدمهما الشرطة عادة إلى جانب بندقية من طراز بوشماستر. وهذه هي الأسلحة التي استخدمها ابنها في المذبحة.

    طالب عدد من المشرعين الديمقراطيين يوم السبت بفرض قيود جديدة مشددة على حمل السلاح وهي خطوة من المتوقع أن تلقى معارضة قوية من جماعات الضغط الأمريكية المؤيدة لثقافة حمل السلاح.
    وضم مالوي الديمقراطي صوته إلى الأصوات المنادية بفرض قيود على حمل السلاح يوم الأحد. ولم يصادق المشرعون الأمريكيون على أي قانون جديد للأسلحة منذ عام 1994 ولم يجددوا حظرا مفروضا على بنادق نصف آلية بعد انتهاء سريانه في عام 2004.
    وانتقد مالوي السماح بانتهاء الحظر المفروض على الأسلحة الهجومية.
    وعبر البابا بنديكت السادس عشر عن ألمه لسقوط الضحايا قائلا أمام حشود من المصلين تجمعوا في ساحة القديس بطرس بمدينة الفاتيكان "أشعر بحزن بالغ بسبب العنف الأحمق الذي وقع يوم الجمعة بنيوتاون في كونيتيكت."
    وأضاف "أؤكد لأسر الضحايا خاصة‭‭ ‬‬‬من فقدوا أطفالا أنهم كانوا معي في صلاتي. أتمنى أن يريح الرب قلوبهم ويخفف من آلامهم."
    وتابع "أصلي حتى يسبغ الرب وافر رحماته على من تضرروا من هذه المأساة وعلى كل واحد فيكم."
    ومن بين تفاصيل المذبحة التي تم الكشف عنها ان المعلمة فيكي لي سوتو (27 عاما) ضحت بحياتها ووقفت بين المسلح واطفال الصف الأولى الابتدائي ووصفتها صحيفة الاندبندنت البريطانية اليوم بأنها "بطلة ساندي هوك."
    ومن المقرر أن يلقي أوباما كلمة خلال مراسم التأبين في الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي (منتصف الليل بتوقيت جرينتش) في البلدة التي يقطنها 27 ألف نسمة وتقع على مسافة 130 كيلومترا من مدينة نيويورك.
    وقالت الشرطة يوم السبت إنها جمعت "بعض الأدلة الجيدة للغاية" على دوافع القاتل لارتكاب جريمته لكنها لم تكشف عن أي منه

    أصدر بيتر لانزا والد المسلح بيانا قال فيه إن الأسرة في "حالة ذهول."
    وأضاف البيان "نحن أيضا نتساءل لماذا."
    (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)
    من دان برن

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 14:28