منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    الأسلوب السليم في التعامل مع الإعلام هو الاستفادة منه وليس توظيفه ، بناء العلاقات المهنية بين الجهات الرسمية ووسائل الإعلام وأن تكون هناك ثقة متبادلة فكل شخص معني بتحقيق الرسالة

    شاطر

    الأسلوب السليم في التعامل مع الإعلام هو الاستفادة منه وليس توظيفه ، بناء العلاقات المهنية بين الجهات الرسمية ووسائل الإعلام وأن تكون هناك ثقة متبادلة فكل شخص معني بتحقيق الرسالة

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 16 ديسمبر 2012 - 23:46

    وزارة الثقافة والإعلام تنظم ورشة عمل بعنوان " المتحدث الرسمي وكيفية التعامل مع وسائل الإعلام"







    الأسلوب السليم في التعامل مع الإعلام هو الاستفادة منه وليس توظيفه

    بناء العلاقات المهنية بين الجهات الرسمية ووسائل الإعلام وأن تكون هناك ثقة متبادلة فكل شخص معني بتحقيق الرسالة

    التواصل الاجتماعي وإقناع الجمهور .. تجربة في الإعلام الجديد

    الخطة الإعلامية لإدارة الأزمات وإقناع الرأي العام



    إنشاء وزارة الثقافة والإعلام السعودية نادي للمتحدثين الرسميين،


    " العلاقات العامة والمتحدث الرسمي في المملكة العربية السعودية "

    المتحدث الرسمي حلقة وصل بين المؤسسة ووسائل الإعلام



    البيان الصحفي ليس دائماً أفضل وسيلة لإيصال الرسائل ولكنه إحدى الوسائل





    الرياض 03 صفر 1434 هـ الموافق 16 ديسمبر 2012 م واس
    برعاية معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة نظمت وزارة الثقافة والإعلام اليوم ورشة عمل تدريبية بعنوان " المتحدث الرسمي وكيفية التعامل مع وسائل الإعلام" بحضور معالي نائب وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالله بن صالح الجاسر ومعالي رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون عبد الرحمن بن عبد العزيز الهزاع.
    وبدأت الورشة المقامة بمركز الملك فهد الثقافي في الرياض بكلمة لوكيل وزارة الثقافة والإعلام المساعد للتخطيط والدراسات المشرف العام على تقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سلطان الملحم رحب فيها بالمشاركين ، موضحاً أن الوزارة نظمت هذه الورشة للتعارف والتحاور بين المتحدثين الرسميين، مشيراً إلى أن هذا اللقاء هو اللقاء الأول في سلسلة لقاءات للمتحدثين الرسميين.
    وأعلن الدكتور الملحم عن إنشاء وزارة الثقافة والإعلام لنادي للمتحدثين الرسميين، مؤكداً حرص الوزارة على حضور من لهم خبرة في هذا العمل إلى مثل هذه اللقاءات وورش العمل ، معرباً عن شكر الوزارة للأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المساهمة في هذه الورشة.
    ثم قدم رئيس جمعية الثقافة والفنون سلطان البازعي ورقة عمل بعنوان " العلاقات العامة والمتحدث الرسمي " تحدث فيها عن العلاقات العامة وبداية ظهورها بهدف إحداث الأثر في الآخرين ، مستعرضا تطورها مع تطور وسائل الإعلام .
    وبين أنه أصبح من الضروري وجود متحدث رسمي يكون حلقة وصل بين المؤسسة ووسائل الإعلام ، فكسب وتفهم الرأي العام أصبح أولوية لدى المؤسسات لأنه قد يساء تقديم هذه المهنة ويساء فهمها .
    وأفاد أن مسألة الثقة دائماً هي محور الصلة بين المؤسسة ووسائل الإعلام ، وأن رجل العلاقات العامة يساعد في اتخاذ القرار وهو صوت المؤسسة ، مشيرًا إلى أن البيان الصحفي ليس دائماً أفضل وسيلة لإيصال الرسائل ولكنه إحدى الوسائل إضافة للاتصال الشخصي والاتصال الاجتماعي والمقابلات والمؤتمرات الصحفية وإدارة الأزمات .


    إثر ذلك قدم المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي ورقة عمل عن توظيف الإعلام لخدمة المؤسسة والتأثير الإيجابي أوضح فيها أن هذه الورشة تأتي في ضوء الأمر السامي الكريم للجهات الرسمية بتعيين متحدثين رسميين.
    وأبان أن الإعلام يتمتع بالاستقلالية ، وان النظرة للإعلام يجب أن تنظر للإعلام كمنظومة أو جزء من منظومة متكاملة لتوفير ما يتطلبه كل مواطن ، والأسلوب السليم في التعامل مع الإعلام هو الاستفادة منه وليس توظيفه، فالإعلام هو الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن تربط الجهات الرسمية بالمواطن والرأي العام ، فمهمة المتحدثين الرئيسية هي استثمار وسائل الإعلام بالتعامل مع الجميع والتواصل مع الجميع والتفاعل مع وسائل الإعلام .
    وبين أن مراسل وسائل الإعلام يجب أن يكون متخصصاً في المجالات الإعلامية مثل المجالات الإعلامية الطبية والثقافية والأمنية وغيرها ، وملماً ومطلعاً ولديه خلفية معلوماتية عن ما يسأل عنه حتى يوصل الإجابة بشكل صحيح وسليم ، مهيبا بوسائل الإعلام تدريب وتأهيل المراسلين الذين يتواصلون مع المتحدثين الرسميين ، لإيصال المعلومة الضرورية للرأي العام .
    وتحدث عن واقع السياسات الإعلامية للمؤسسات الخدمية وكيفية تفعيلها, والتعرف على الآليات والأساليب الحديثة في التخاطب مع الإعلاميين ووسائل الإعلام, والاطلاع على التجارب الناجحة, والمعلومات الحديثة للمتحدثين.
    وقال "نحن بحاجة لبناء علاقات مهنية بين الجهات الرسمية ووسائل الإعلام وأن تكون هناك ثقة متبادلة فكل شخص معني بتحقيق الرسالة ".
    وأوضح أنه يجب أن يبادر المتحدث الرسمي لإيصال المعلومات وألا ينتظر أن تبادر وسائل الإعلام بالسؤال والبحث عن المعلومات ، مشيرا إلى أن المؤتمرات الصحفية هي أفضل الوسائل التي يركز عليها المتحدث الرسمي لأنها تحقق المساواة بين الوسائل الإعلامية .
    وختم ورقته بتوصية أشار فيها إلى أهمية وجود ميثاق بين الجهات الرسمية بهدف إيجاد الضوابط في التعامل المهني في الجهات الرسمية لتطوير منظومة العمل الإعلامي وتحقيق ما يصبو إليه ولاة الأمر .
    بعد ذلك أوضح المتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي الدكتور محمد الحيزان في ورقه بعنوان " نحو تعامل أمثل مع وسائل الإعلام " أنه ليس لدى المتحدث الرسمي لأي جهة قوالب وقوائم معينة ثابتة ، لأن القضايا متغيرة، مفيداً أن من مقومات المتحدث الرسمي الإخلاص والثقة وأن يقدم الرسالة المطلوب منه إيصالها بكل أمانة وصدق حتى وإن تعارضت مع وجهة نظره لأنه لايمثل نفسه ، وأن يكون لديه حضور أمام وسائل الإعلام ولديه معرفة تامة بالجهة التي يمثلها وخدماتها ولديه تدريب متكامل في التعامل مع وسائل الإعلام .


    ثم قدم المذيع عبدالله الشهري ورقة عمل بعنوان " من تجربتي" تحدث فيها عن تجربته مع المتحدث الرسمي في حرب تحرير الكويت وكيفية طرح الأسئلة بشكل جريء وأن من يضع نفسه تحت الأضواء فعليه أن يعطي انطباعاً جيداً عنه وأن يكون ملماً بالموضوع الذي يتحدث فيه، وأن يكون متمكناً من الأدوات والمعطيات، قادرا على إيصال الرسالة والإقناع بما لديه .
    وقدم المخرج مالك نجر العتيبي ورقة عمل بعنوان" التواصل الاجتماعي وإقناع الجمهور .. تجربة في الإعلام الجديد " ذكر فيها أن الشبكات الاجتماعية بدأت بالمنتديات ثم الفيسبوك ثم التويتر ، لافتا النظر إلى أن المملكة حالة خاصة في الشبكات الاجتماعية لوجود بنية تحتية جيدة لاتصالات البيانات ذات النطاق العريض.
    وأشار إلى أن الشباب يشكلون نسبة كبيرة من مستخدمي الإنترنت ، وأن ذلك يحتم على الجهات الرسمية إيجاد مواقع رسمية لها على الشبكات الاجتماعية ، لتصبح وسيلة نقل رسمية ، لأن وعي الناس يميل إلى تصديق الخبر من جهته الرسمية.
    ثم تحدث معالي رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون عبد الرحمن بن عبد العزيز الهزاع في ورقته " الخطة الإعلامية لإدارة الأزمات وإقناع الرأي العام " عن أهمية بناء علاقة تكاملية بين المنظمات الحكومية والخاصة ووسائل الإعلام أساسها الثقة والشفافية ، ويجب إنشاء إدارة متخصصة للمتحدث الرسمي لحل إشكاليات ضعف التواصل مع وسائل الإعلام وعدم تغييب المعلومات.
    وبين أن طبيعة عمل المتحدث الرسمي ومهمته تكمن في تحسين صورة الجهة التي يعمل بها ، التي تمنحه الصلاحيات والاستقلالية شبه الكاملة للحديث عن الجهة وتوفير بنية تحتية متكاملة تمكن من تواصل المتحدث الرسمي مع وسائل الإعلام ، وتوفير قاعدة بيانات للاستفادة منها في مواجهة الأزمات الطارئة .


    وفي ختام ورشة العمل عبر معالي نائب وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالله بن صالح الجاسر عن سعادته بالتجاوب والحضور لهذه الورشة التي تعد الورشة الأولى للمتحدثين الرسميين.
    وقال : " نحن في وزارة الثقافة والإعلام أخذنا هذا التوجه طوعياً لتحسين عمل المتحدث الرسمي في الجهات الحكومية والقطاع الخاص ، فكثير من الوزارات ظلمت من قبل الإعلام حيث يكتب خبر غير مكتمل عن مشروع ما ، وعمل المتحدث ليس تلميع الجهة الرسمية ولا ينتظر أن يرسل له المسؤول معلومات ليقولها وهو أهم الأشخاص الذين يعكسون صورة الجهة ".
    وأضاف يقول : إن الوزارة ترحب بكل جهة حكومية أو مؤسسة تنظم دورة تدريبية أو ورش عمل ، ونطلب أن نكون شركاء ومساهمين في هذا العمل داعمين له ،وسنستمر في وزارة الثقافة والإعلام بعمل مثل هذه الورش لتحسين أداء المتحدث الرسمي .
    وفي الختام قام معالي نائب وزير الثقافة والإعلام بتوزيع شهادات الشكر للمتحدثين في الورشة .

    رد: الأسلوب السليم في التعامل مع الإعلام هو الاستفادة منه وليس توظيفه ، بناء العلاقات المهنية بين الجهات الرسمية ووسائل الإعلام وأن تكون هناك ثقة متبادلة فكل شخص معني بتحقيق الرسالة

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 17 ديسمبر 2012 - 0:02

    متحدث رسمي ، المتحدث الرسمي ، المتحدث الرسمي ، ناطق رسمي ، الناطق الرسمي، هو الناطق الرسمي (باسم الحكومة أو الوزارة أو الشركة أو المؤسسة حكومية ، المديرية ، )مع وسائل الإعلام، ثم مع الرأي العام، للتعبير عن موقف ورأي الحكومة في قضايا معينة -


    ناطق رسمي




    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة


    غير مفحوصة



    إن وظيفة الناطق الرسمي (باسم الحكومة مثلاً) هي التعامل مع وسائل الإعلام، وبالتالي مع الرأي العام، للتعبير عن موقف ورأي الحكومة في قضايا معينة - حيث تُترَكُ المسائل الحسّاسة جداً لرئيس الحكومة - ولنقل ملخص عن نتائج الجلسات الحكومية. ليس بالضرورة أن يكون الناطق الرسمي عضواً في الحكومة، ولكنّه في حال كونه عضواً، فوظيفة الناطق الرسمي ليست وظيفته المحددة.

    هذه الوظيفة موجودة فقط في الأنظمة البرلمانية، وذلك لأن الحكومة تتصرف بشكل جماعي وتجتمع باستحقاقات ثابتة. في الأنظمة الرئاسية، يصبح المنصب تحت مسمّى الناطق الرسمي باسم الرئيس.

    ورشة للتعريف بوظائف المتحدث الرسمي

    تنظم وزارة الثقافة والإعلام، اليوم، برعاية معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، ورشة عمل تدريبية بعنوان «المتحدث الرسمي وكيفية التعامل مع وسائل الإعلام»، وذلك في مركز الملك فهد الثقافي في الرياض.
    وأوضح وكيل وزارة الثقافة والإعلام المساعد للتخطيط والدراسات المشرف العام على تقنية المعلومات الدكتور عبد العزيز بن سلطان الملحم أن الورشة تهدف إلى التعريف بوظائف المتحدث الرسمي وعلاقتها مع وسائل الإعلام والرأي العام، والتعرف على واقع السياسات الإعلامية للمؤسسات الخدمية وكيفية تفعيلها، والتعرف على الآليات والأساليب الحديثة في التخاطب مع الإعلاميين ووسائل الإعلام، والاطلاع على التجارب الناجحة والمعلومات الحديثة للمتحدثين. وبين أن الندوة تتضمن عدة أوراق عمل منها «أزمة العلاقة بين المؤسسات والأجهزة ووسائل الإعلام، والمخولون بالتحدث إلى وسائل الإعلام.. المتطلبات والمهارات والشروط، وصلاحيات المتحدث الرسمي لوسائل الإعلام، وكيفية التأثير الإيجابي في وسائل الإعلام والرأي العام، وكيفية التوظيف الإيجابي للعمل الإعلامي لتحسين صورة المؤسسة لدى الرأي العام».

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016 - 0:19