منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    موقع مشروع السلام عليك أيها النبي ، بوابة مشروع السلام عليك أيها النبي في مكة المكرمة ، رابط مشروع السلام عليك أيها النبي،

    شاطر

    موقع مشروع السلام عليك أيها النبي ، بوابة مشروع السلام عليك أيها النبي في مكة المكرمة ، رابط مشروع السلام عليك أيها النبي،

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في الثلاثاء 1 يناير 2013 - 3:41

    موقع مشروع السلام عليك أيها النبي ، بوابة مشروع السلام عليك أيها النبي في مكة المكرمة ، رابط مشروع السلام عليك أيها النبي،



    موقع متحف السلام عليك أيها النبي أضغط هنا


    www.annabi.org

    تعريف موجز عن مشروع السلام عليك أيها النبي



    السلام عليك أيها النبي ،متحف جديد في مكة المكرمة‬، متحف الرسول محمد صلى علية وسلم في ام القرى مكة المكرمة ، يوتيوب ، فيديو، 2013م، 1434هـ،

    http://www.annabi.org/
    www.annabi.org

    موقع السلام عليك أيها النبي أضغط هنا

    فريق جناب الهضب
    اداري
    اداري

    عدد المساهمات : 10999

    رد: موقع مشروع السلام عليك أيها النبي ، بوابة مشروع السلام عليك أيها النبي في مكة المكرمة ، رابط مشروع السلام عليك أيها النبي،

    مُساهمة من طرف فريق جناب الهضب في الثلاثاء 1 يناير 2013 - 3:46

    [youtube][/youtube]

    [youtube][/youtube]

    كلمة فضيلة الدكتور المحدث حاتم الشريف عضو مجلس الشورى بعد زيارته لمشروع السلام عليك أيها النبي

    كلمة معالي الشيخ صالح آل الشيخ وزير الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد عقب زيارته لمشروع السلام عليك أيها النبي

    رد: موقع مشروع السلام عليك أيها النبي ، بوابة مشروع السلام عليك أيها النبي في مكة المكرمة ، رابط مشروع السلام عليك أيها النبي،

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في الثلاثاء 1 يناير 2013 - 3:52

    وَصْفُ المَوْسُوعَةِ
    تُعَدُّ مَوْسُوعَةُ (السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ) أكـْبرَ وأشْملَ مَوْسُوعَةٍ إسلامِيّةٍ في التّاريخِ، فهي عَرْضٌ شاملٌ ودراسةٌ مُبْتَكَرةٌ عصْرِيةٌ, يَتِمُّ فيها استيعابُ الهَدْيِ الرَّبَّانيِّ والنَّبَوِيِّ فِي شتىَ مجالاتِ الدِّينِ والدُّنْيَا والآخِرَةِ.
    فَالمَوسُوعَةُ يَصْدُقُ عَلَيهَا القَولُ بِأَنَّهَا «مَوسُوعَةُ المَوسُوعَاتِ» أَوْ «أَمُّ المَوسُوعَاتِ»؛ وَذَلكَ لاشتِمَالِـها عَلى عَدَدٍ وَافِرٍ مِنَ المَشرُوعَاتِ العِلمِيَّةِ المُتَمَيِّزَةِ التي يُعَدُّ كُلُّ مَشرُوعٍ مِنهَا مَوسُوعَةً كاملةً بِحَدِّ ذَاتِهِ، وَسَوْفَ يَرْبُو عَدَدُ هٰذِهِ المَوْسُوعَاتِ عَلَىٰ خَمْسٍ وَعِشْرِينَ مَوْسُوعَةً, ومِنْ أَهَمِّها:

    1) مَوسُوعَةُ التَّوْحِيدِ.
    2) مَوسُوعَةُ الثَنَاءِ الرَّبَانِيِّ.
    3) مَوسُوعَةُ الفَضَائِلِ وَالشَّمَائِلِ النَّبوِيَّةِ.
    4) مَوسُوعَةُ سيرة الجسد النبوي الشريف.
    5) مَوسُوعَةُ الجِهادِ والغَزَواتِ.
    6) مَوسُوعَةُ الحَدِيثِ الصَّحِيحِ .
    7) مَوسُوعَةُ الرُّسُلِ وَالأَنْبِياءِ عَلَيْهِمُ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ ـ
    8) مَوسُوعَةُ التَّراجِمِ وَالأَعْلامِ.
    9) مَوسُوعَةُ أَنْوارِ السَّلامِ.
    10) مَوسُوعَةُ المَرْأةِ وَالطِّفْلِ.
    11) مَوسُوعَةُ المَكَانِ وَالزَّمَانِ وَالبِيئَةِ.
    12) مَوسُوعَةُ الأَوَامِرِ.
    13) مَوسُوعَةُ المَنَاهِي.
    14) المَوْسُوعَةُ المُصَوَّرَةُ
    15) المَوْسُوعَةُ المُتْحَفِيَّةُ
    16) مَوْسُوعَةُ إِلْـهَامِ السَّلاِم (قَصَائِدُ المُؤَلِّفِ)

    كما تَتَضَمَّنُ المَوْسُوعَةُ تَفْسِيرَيْنِ كَامِلَيْنِ لِلقُرْآنِ الكَرِيمِ بطَريقةٍ هِيَ الأُولَىٰ مِنْ نَوْعهَا, وَرَبْطَ ذٰلِكَ بِالسُّنَّةِ الشَّرِيفَةِ. وَعُنْوَانُ التَّفْسِيرِ الأَوَّلِ (تَفْصِيلُ التَّنْزِيلِ) وَعُنْوَانُ التَّفْسِيرِ الثَّانِي (إِيجَازُ الإِعْجَازِ).


    إنَّ مَوسُوعَةَ (السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ): استِقْصَاءٌ شَامِلٌ لِـمَضمُونِ الشَّرِيعَةِ، وَإِلمَامٌ كَامِلٌ بِمَسَائِلِ الدِّينِ، وَتَنَاوُلٌ جَديدٌ لِـجَلالِ الوَحي وَجَمالِهِ، وعرْضٌ شَيِّقٌ بديعٌ مُمْتِعٌ لِسيرَةِ المُصطَفَى صلى الله عليه وعلى آله وسلم وآدَابِهِ وَشَمَائِلِهِ الكَريمَةِ ومُثُلِه العَظيمَةِ, إِنَّهَا الوِعَاءُ الشَّامِلُ وَالأَصِيلُ لِكُلِّ مَا تَعَطَّر بِهِ الكَونُ مِنَ نُصُوصِ القُرآنِ الكَرِيمِ والسُّنَّةِ الشَّرِيفَةِ، فَهِيَ بِإِيجَازٍ: «تَكْتُبُ عَنْ كلِّ شَيْءٍ كلَّ شَيْءٍ مِمَّا وَرَدَ في الوَحْي أو أُشيرَ إِلَيْهِ فيه», فمَا مِن كَلمةٍ وَرَدَتْ فِي القُرآنِ الكَرِيمِ, أَوْ صَحِيحِ السُّنةِ إِلَّا وَهِيَ مَوجُودَةٌ فِي المَوسُوعَةِ, بَلْ وَيَتِمُّ تَناولُها بِاستِقصَاءٍ وشُمُولٍ بِأَسْلُوبٍ فِي غَايَةِ التَّرتِيبِ وَالتَّبوِيبِ وَالدِّقَّةِ وحُسْنِ العَرْض والمَنهَجِيَّةِ والبيان والمَوْضُوعِيَّة.

    وَلَـمْ يَقِفْ هَذَا الشُّمُولُ وَالاستِقصَاءُ, فِي جَمِيعِ مَوضُوعَاتِ المَوسُوعَةِ, عِندَ حَدِّ الكَلِمَاتِ الوَارِدَةِ فِي القُرآنِ الكَريمِ وَالسُّنَّةِ الشَّرِيفَةِ, بَلْ لَقَدْ تَمَّ تَنَاوُلُ جَمِيعِ المَعَاني الشَّرْعِيَّةِ وَالحَيَاتِيَّةِ فِي دُنيَا البَشَرِ وَآخِرَتِهمْ, وشَتَّى المَعَاني المُهِمَّةِ في حَياةِ النَّاسِ, والقَضَايَا المُلامِسَةِ لِوَاقعِهم, سواءٌ ورَدَتْ بِأَلفَاظِهَا المُبَاشَرَةِ المُتَعَارَفِ عَليهَا، أَوْ بِمَعَانِيهَا وَالإِشَارَةِ إِليهَا, وَمِنْ ذَلكِ: المَوْضُوعَاتُ العِلمِيَّةُ وَالعَصْرِيَّةُ المُخْتَلِفَةُ, مِثلُ: (الهَنْدسَةِ ـ الجَغْرَافِيةِ ـ الطِّبِّ ـ الرياضياتِ ـ العُلومِ الإنْسَانِيَّةِ ـ العُلومِ التَّطْبيقِيَّةِ ـ العَلاقَاتِ العامَّةِ ـ الاِقْتِصَادِ ـ الحِوَارِ ـ الحُرِّيَّةِ ـ الإرْهَابِ ـ السَّلَامِ ـ الإعْلَامِ ـ الإدَارَةِ ـ الفَنِّ ـ الجِنْسِ...) ـ وغيرِ ذَلِكَ مِـمَّا تَدَفَّقَتْ بِهِ أَنْهارُ المَوْسُوعَةِ وَجَرَت بِهِ يَنَابِيعُها.

    رد: موقع مشروع السلام عليك أيها النبي ، بوابة مشروع السلام عليك أيها النبي في مكة المكرمة ، رابط مشروع السلام عليك أيها النبي،

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في الثلاثاء 1 يناير 2013 - 3:54

    مِنْ وَحْيِ المَوْسُوعَةِ
    هذِهِ المَوْسُوعَةُ بِحَارٌ زَاخِرَةٌ, وَأَنْهَارٌ رَقْرَاقَةٌ, وَفُيوضٌ مُتَدَفِّقَةٌ, وَعُيونٌ سَلْسَالَةٌ, لَقَدْ تَفَجَّرَت مِنْها المَشْرُوعَاتُ العِمْلاقَةُ, وَانْبَثَقَتْ عَنْهَا الإِبْداعَاتُ المُتَجَدِّدَةُ, في شَتَّى الفُنُونِ, وَمُخْتَلفِ العُلُومِ, وَجَميعِ الاتِّجاهاتِ, وَمِنْ أَهَمِّ مَا انْبَثَقَ عَنْها مِن مَشْروعاتٍ عِلْمِيَّةِ مُبَارَكَةٍ مَا يَلي:

    1. السيرة اليسيرة:
    تَمَّ إِنْجازُ السيرة اليسيرة وَهِيَ عِبارَةٌ عَنْ مَوْسوعَةٍ مُصَغَّرَةٍ فِيهَا عَرْضٌ لِلسِّيرَةِ النَّبَوِيَّةِ العَطِرَةِ بِشَكْلٍ جَدِيدٍ وَبِأْسُلوبٍ فَرِيدٍ مُمَيَّزٍ, وَسَتَكونُ هذهِ السيرة اليسيرة فاتِحَةً لِما يُطْبَعُ مِنَ المَوْسوعَةِ، بِإِذْنِ اللهِ تَعَالَىٰ. فَهِيَ إِطْلَالَةُ الأَشِعَّةِ الذَّهَبِيَّةِ لِشَمْسِ «مَوْسُوعَةُ السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ» وَقَدْ فَرَغَ المُؤَلِّفُ مِنْ كِتَابَتِهَا بَعْدَ أَنْ حَبَّرَهَا تَحْبِيرًا, وَقَدْ قَرَأهَا وَرَاجَعَهَا عَدَدٌ مِنْ كِبَارِ العُلَمَاءِ فِي العَالَمِ الإِسْلَامِي, وَنَالَتْ إِعْجَابَهُمْ وَاسْتِحْسَانَهُمْ وَثَنَاءَهُمُ العَاطِرَ عَلَيْهَا, وَسَوْفَ تُقَدَّمُ لِلْعَالَمِ مُتَرْجَمَةً بِأَهَمِّ اللُّغَاتِ بِإِذْنِ اللِه تَعَالَىٰ.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 21:28