منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    اليمن.. على صفيح ساخن 26 05 2011م ، قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح جددت قصفها على منطقة الحيمة غربي صنعاء بعد قصف أمس الذي أوقع عدة قتلى وجرحى.

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    اليمن.. على صفيح ساخن 26 05 2011م ، قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح جددت قصفها على منطقة الحيمة غربي صنعاء بعد قصف أمس الذي أوقع عدة قتلى وجرحى.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 27 مايو 2011 - 2:24

    [youtube][/youtube]
    قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح جددت قصفها على منطقة الحيمة غربي صنعاء بعد قصف أمس الذي أوقع عدة قتلى وجرحى.
    تقرير/ علي غمضان
    تاريخ البث: 26/5/2011

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اليمن.. على صفيح ساخن 26 05 2011م ، قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح جددت قصفها على منطقة الحيمة غربي صنعاء بعد قصف أمس الذي أوقع عدة قتلى وجرحى.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 27 مايو 2011 - 5:11

    المصدر هنا زعيم «حاشد» يدعو القبائل إلى الالتفاف حوله بسرعة
    الأحمر: مستعد لوقف النار او القتال لسنين.. وصالح يأمر باعتقاله
    رويترز - صنعاء


    دعا الشيخ صادق الأحمر أمس القبائل الموالية له إلى الالتفاف حوله بسرعة في وجه الرئيس اليمني، لكنه طلب منها التعقل متهما علي عبدالله صالح بالسعي إلى جر البلاد إلى حرب أهلية، فيما أمر الرئيس اليمني بالقبض على الشيخ الأحمر وأشقائه.
    وأكد زعيم قبائل حاشد النافذة صادق الأحمر انه مستعد لوقف النار إذا ما أوقفت النار قوات الرئيس اليمني التي خاض معها أمس معارك دامية لليوم الرابع على التوالي. وقال الأحمر إنه ما زال في منزله في حي الحصبة في صنعاء وهو بخير، داعيا القبائل إلى «ألا يتأخروا» وإلى «دعم اخوانهم المجاهدين الواقفين» في وجه قوات صالح، لكنه دعا القبائل إلى أن «يتعقلوا»، متهما صالح بأنه «كذاب يريد جر البلاد إلى حرب أهلية»، وأكد ضرورة «ردع البلطجية» التابعين له.
    ودعا الأحمر الدول الخليجية والولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي إلى «الضغط على صالح» لوقف القتال، معربا عن استعداده «من موقع قوة» لوقف النار.
    وأضاف : «إذا التزم علي صالح بوقف النار أنا مستعد من هذه اللحظة وقف النار. مستعد استعدادا كاملا لوقف النار إذ أوقف صالح الحرب»، إلا انه شدد على انه «مستعد للقتال لسنين، وأقول هذا من موقع قوة».
    وأشار الشيخ القبلي الأكثر نفوذا في اليمن إلى ان لديه سبعين عنصرا من قوى الأمن «سلموا أنفسهم أو قتلوا» مؤكدا أن الوساطة القبلية «انتهت من قبل أمس».
    وذكر أيضا ان الاشتباكات دائرة حاليا بالقرب من مطار صنعاء وخلص إلى القول بأنه «على صالح ان يوقف إطلاق النار ويرحل»، مضيفا: لا فرصة للوساطة مع صالح وسيغادر البلاد حافي القدمين.


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اليمن.. على صفيح ساخن 26 05 2011م ، قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح جددت قصفها على منطقة الحيمة غربي صنعاء بعد قصف أمس الذي أوقع عدة قتلى وجرحى.

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الجمعة 27 مايو 2011 - 5:24


    المصدر هنا
    الأحمر يرد على أمر اعتقاله: سأُخرج صالح حافي القدمين
    الحمدان يطمئن عبر "الوطن" على سلامة العاملين في السفارة بصنعاء
    مسلحون موالون لزعيم قبائل حاشد صادق الأحمر يحرسون منزله في صنعاء أمس





    صنعاء، الرياض: عمر الزبيدي، الوكالات 2011-05-27 4:05 AM

    وصل طرفا النزاع في اليمن، الرئيس علي عبدالله صالح، وزعيم قبائل حاشد الشيخ صادق الأحمر، إلى منطقة اللاعودة، بعد أن أصدر صالح أمرا بالقبض على الأحمر وأشقائه، فيما هدد الأحمر بإخراج صالح حافي القدمين من اليمن، قاطعا الطريق على أية وساطة قبلية، في وقت أمرت الولايات المتحدة دبلوماسييها غير الأساسيين وأفراد أسرهم بسفارتها في صنعاء بمغادرة البلاد. ووصل عدد قتلى المواجهات إلى 68، فضلا عن 28 نتيجة انفجار في منطقة لتخزين السلاح في صنعاء.
    وتحسبا للمستجدات بيّن السفـير السعـودي في صـنعاء علي الحمدان لـ"الوطـن" أن غـرفة العمليات تعمل عـلى مدار الساعة على مراقبة الوضع بالتنسيق مع وزارة الخارجية السعوديـة لتقييم الوضـع الأمـني ومستـوى المخاطر على العاملين في السفارة السعودية، مشيرا إلى أن مقر الممثلية السعودية وسكن العاملين فيها آمن ومحمي وبعيد عن مناطق الخطر.


    أمر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالقبض على زعيم قبائل حاشد النافذة في اليمن الشيخ صادق الأحمر وأشقائه، فيما قال الأحمر إنه لا فرصة للوساطة مع صالح وتعهد بأن يخرجه من البلاد "حافي القدمين". ودعا الأحمر القبائل الموالية له إلى الالتفاف حوله بسرعة في وجه صالح، لكنه طلب منها التعقل، متهما الرئيس بالسعي إلى جر البلاد إلى حرب أهلية. وأكد أنه مستعد لوقف إطلاق النار إذا ما أوقفت قوات صالح النار.
    وقال الأحمر إنه ما زال في منزله في حي الحصبة في شمال صنعاء وهو بخير، داعيا القبائل إلى "ألا يتأخروا" وإلى "دعم إخوانهم المجاهدين الواقفين" في وجه قوات صالح. ودعا الدول الخليجية والولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي إلى "الضغط على صالح" لوقف القتال والتنحي. وأشار إلى أن لديه سبعين عنصرا من قوى الأمن "سلموا أنفسهم أو قتلوا" مؤكدا أن الوساطة القبلية "انتهت". وذكر أن الاشتباكات دائرة حاليا بالقرب من مطار صنعاء.
    وقتل 24 شخصا في المعارك التي جرت ليل أول من أمس في صنعاء بين القوات المتقابلة. وأفاد مصدر قبلي بأن 18 شخصا قتلوا في المواجهات بين الحرس الجمهوري وعناصر من قبيلة ارحب شمال مطار صنعاء، وهي قبيلة من تحالف قبائل بكيل. وبين القتلى 12 عنصرا من الحرس الجمهوري وستة أفراد من القبيلة ومدنيون.
    وفي حي آخر من العاصمة قتل ستة أشخاص، أربعة مدنيون وعنصران من قوات الأمن، في المعارك التي استمرت طوال الليل بين القوات الموالية لصالح ومسلحين مناصرين للشيخ الأحمر. وبذلك يرتفع إلى 68 عدد القتلى منذ بدء المعارك استنادا إلى مصادر من الطرفين. وفي الإطار نفسه قالت وزارة الدفاع اليمنية إن 28 شخصا على الأقل قتلوا بانفجار بمنطقة لتخزين السلاح في صنعاء خلال اشتباكات دارت أول من أمس.
    وفي ساحة التغيير حيث يعتصم الشباب المطالب بإسقاط النظام منذ 21 فبراير، تقلصت أعداد المحتجين إلى حوالي 1500 شخص أمس بينما بدت عشرات الخيام فارغة. وقال باسم الحاكمي "إذا استمرت الأوضاع على هذا النحو فثورة الشباب لن تصل إلى نتيجة وقد نكون مضطرين للأسف لمغادرة الساحة". إلا أن القيادي في حركة الشباب وليد العماري قال إن الشباب يدعون لتظاهرة كبيرة اليوم الجمعة.
    وامتدت الطوابير أمام المخابز والبنوك ومحطات البنزين في صنعاء بينما يسعى السكان لتخزين الطعام والحصول على المال قبل أن يفروا إلى مناطق أكثر أمنا. وأمرت الولايات المتحدة كل دبلوماسييها غير الأساسيين وأفراد أسر العاملين بسفارتها في صنعاء بمغادرة البلاد. وقالت الخارجية الأميركية "مستوى التهديد الأمني في اليمن مرتفع للغاية بسبب الأنشطة الإرهابية والاضطرابات المدنية. هناك اضطرابات مدنية مستمرة في أرجاء البلاد واحتجاجات واسعة النطاق في المدن الرئيسية".
    من جانبه، دعا الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو السلطات اليمنية والقبائل إلى ضبط النفس وعدم استهداف المدنيين وحذرها من وصول البلاد إلى "نقطة اللاعودة".



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 6:56