منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    البيان المشترك للدورة الرابعة لمجلس التنسيق السعودي القطري 5 3 2013م، 23 4 1434هـ

    شاطر

    البيان المشترك للدورة الرابعة لمجلس التنسيق السعودي القطري 5 3 2013م، 23 4 1434هـ

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 5 مارس 2013 - 15:46

    البيان المشترك للدورة الرابعة لمجلس التنسيق السعودي القطري
    الدوحة 23 ربيع الآخر 1434هـ الموافق 5 مارس 2013م واس
    أكدت المملكة العربية السعودية ودولة قطر أن التحديات التي تواجهها المنطقة تحتم تعميق نهج التشاور السياسي وتعزيز تبادل الآراء حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية بهدف الوصول لرؤية مشتركة حيال التعامل مع هذه التحديات وبما يحقق مصالح البلدين ويعود بالنفع على دول مجلس التعاون وعلى الأمتين العربية والإسلامية.
    جاء ذلك خلال البيان المشترك للدورة الرابعة لمجلس التنسيق السعودي القطري التي انعقدت بمدينة الدوحة خلال المدة من 22 - 23/4/1434هـ الموافق 4 - 5/3/2013م.
    وفيما يلي نص البيان المشترك :
    في جو سادته روح المودة والإخاء الذي يجسد العلاقات الأخوية المتميزة بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر وشعبيهما الشقيقين ، وفي ظل ما يربط بينهما من مصير مشترك ووحدة الهدف والمصالح.
    واسترشاداً بالتوجيهات السامية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الجانب السعودي بمجلس التنسيق السعودي القطري وأخويهما حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي عهد دولة قطر رئيس الجانب القطري بمجلس التنسيق السعودي القطري.
    وتحقيقاً لأهداف المجلس المتمثلة بتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات السياسية والأمنية والمالية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية والإعلامية وغيرها من المجالات الأخرى التي تقتضيها مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.
    وتلبية لدعوة كريمة من سمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني ولي عهد دولة قطر رئيس الجانب القطري بمجلس التنسيق قام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس الجانب السعودي بمجلس التنسيق ، بزيارة رسمية إلى دولة قطر يومي 22 - 23 ربيع الآخر 1434هـ الموافق 4 - 5 مارس 2013م ، يرافقه وفد رفيع المستوى.
    وقد عقد المجلس خلالها دورته الرابعة في مدينة الدوحة حيث ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس الجانب السعودي بمجلس التنسيق ، وبمشاركة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية نائب رئيس الجانب السعودي بمجلس التنسيق ، وترأس سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي عهد دولة قطر الجانب القطري بمجلس التنسيق ، وبمشاركة معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية نائب رئيس الجانب القطري بمجلس التنسيق .

    وشارك من الجانب السعودي كل من :
    صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس ديوان سمو ولي العهد والمستشار الخاص لسموه ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان ومعالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة ومعالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ومعالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني وأمين الجانب السعودي بمجلس التنسيق الأستاذ محمد بن عبدالله العميل والقائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية بالدوحة الدكتور هندي بن نايف بن حميد.
    كما شارك من الجانب القطري كل من :
    معالي وزير الاقتصاد والمالية يوسف بن حسين كمال ومعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني وزير الدولة للشؤون الداخلية ، ومعالي وزير الطاقة والصناعة الدكتور محمد بن صالح السادة ، ومعالي الشيخ جاسم بن عبدالعزيز آل ثاني وزير الأعمال والتجارة ،ومعالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور خالد بن محمد العطية ،ومعالي الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني مدير مكتب سمو ولي العهد ومساعد الوزير للشؤون الخارجية علي بن فهد الهاجري ومدير مكتب معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية عبدالله بن عيد السليطي وسفير دولة قطر لدى المملكة العربية السعودية علي بن عبدالله آل محمود ومنسق الجانب القطري بمجلس التنسيق يوسف بن عيسى الجابر.
    وقد أبلغ صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الجانب السعودي بمجلس التنسيق سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي عهد دولة قطر تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود إلى أخيه حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر وتمنياته له بموفور الصحة والسعادة ولدولة قطر وشعبها مزيداً من التقدم والازدهار والرخاء.
    كما أبدى سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي عهد دولة قطر رئيس الجانب القطري بمجلس التنسيق شكر صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وتقديره على ما أبداه من مشاعر أخوية كريمة ، وأبدى - حفظه الله - تمنياته للمملكة العربية السعودية وشعبها باستمرار التقدم والازدهار .

    وخلال الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الدورة الرابعة لمجلس التنسيق السعودي القطري ، أكد الجانبان في كلمتي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، على حرص القيادتين في البلدين على تعزيز وتوطيد علاقات التعاون المشترك بينهما في كافة المجالات ، وعبرا عن ارتياحهما لما تحقق من خطوات بناءة أسهمت في تعزيز التعاون والتنسيق الثنائي بين البلدين.
    كما أشادا بالجهود التي بذلها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز - رحمهما الله - في هذا المجال بالعمل على تطوير وتنمية العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين وترسيخها بما يعزز أواصر الأخوة المتميزة بين الشعبين الشقيقين .
    كما استعرض الجانبان العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين في مختلف المجالات وعبرا عن ارتياحهما للإنجازات والنتائج الإيجابية التي تم التوصل إليها خلال اجتماع الدورة الثالثة لمجلس التنسيق وأكدا حرصهما على تطويرها وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.
    وقد تم بحث أوجه التعاون الثنائي بين الجهات المعنية في البلدين الشقيقين في عدد من المجالات على النحو التالي:
    أولا : التعاون في المجال السياسي والدبلوماسي:
    انطلاقاً من الأهداف والغايات التي نص عليها محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي القطري بالتعاون والتنسيق السياسي في كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك وتعزيز التعاون الدبلوماسي والقنصلي في علاقات البلدين مع الدول الأخرى.
    تم التأكيد على أن التحديات التي تواجهها المنطقة تحتم تعميق نهج التشاور السياسي وتعزيز تبادل الآراء حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية بهدف الوصول لرؤية مشتركة حيال التعامل مع هذه التحديات وبما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين ويعود بالنفع - بمشيئة الله تعالى - على دول مجلس التعاون وعلى الأمتين العربية والإسلامية والتنويه بدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في الدورة الثانية والثلاثين للمجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشان الانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الإتحاد . وكذلك الإشادة بمبادرته - حفظه الله - في مجال الحوار بين أتباع الأديان وافتتاح مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان ،والثقافات في العاصمة النمساوية (فيينا) بتاريخ 12/1/1434هـ ، الموافق 26/11/2012م ، وما يمثله هذا الحدث من حرص المملكة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والعالم الإسلامي على الحوار مع الآخر بشكل حضاري وإنساني.

    رد: البيان المشترك للدورة الرابعة لمجلس التنسيق السعودي القطري 5 3 2013م، 23 4 1434هـ

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 5 مارس 2013 - 15:46

    5 3 2013

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016 - 11:54