منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    السيرة الذاتية امين حافظ رئيس سوريا ، الرئيس امين حافظ ، الاسم محمد أمين الحافظ (1921 - 17 ديسمبر 2009[1])، رئيس سوريا بين 27 تموز / يوليو 1963[2] و23 شباط / فبراير 1966.

    شاطر

    السيرة الذاتية امين حافظ رئيس سوريا ، الرئيس امين حافظ ، الاسم محمد أمين الحافظ (1921 - 17 ديسمبر 2009[1])، رئيس سوريا بين 27 تموز / يوليو 1963[2] و23 شباط / فبراير 1966.

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 12 مارس 2013 - 2:11


    السيرة الذاتية  امين حافظ رئيس سوريا ، الرئيس امين حافظ ، الاسم  محمد أمين الحافظ (1921 - 17 ديسمبر 2009[1])، رئيس سوريا بين 27 تموز / يوليو 1963[2] و23 شباط / فبراير 1966.
    أمين الحافظ (سوريا)



    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة





    رئيس سوريافي المنصبسبقهخلفهتاريخ الميلادمكان الميلادتاريخ الوفاةمكان الوفاة
    أمين الحافظ

    27 يوليو 1963 - 23 فبراير 1966
    لؤي الأتاسي
    نور الدين الأتاسي
    1921
    حلب، سوريا
    17 ديسمبر 2009
    حلب، سوريا

    محمد أمين الحافظ (1921 - 17 ديسمبر 2009[1])، رئيس سوريا بين 27 تموز / يوليو 1963[2] و23 شباط / فبراير 1966. كان قد تخرج من الكلية العسكرية عام 1946، وشارك في حرب 1948[2]. شغل منصب وزير الداخلية بعد تسلم حزب البعث الحكم في آذار / مارس 1963 وذلك قبل أن يتسلم رئاسة الجمهورية. شهد عهده توجهاً اشتراكياًللاقتصاد. أطيح به بانقلاب قاده صلاح جديد وألقي القبض عليه قبل أن يفرج عنه بعد حرب 1967، عاش بعدها في المنفى في العراق، عاد إلى سوريا في تشرين الثاني / نوفمبر 2003 وذلك بعد الغزو الأمريكي للعراق.


    محتويات

     [أخف]

    [عدل]التحضير للوحدة

    اختير ليكون عضواً في مجلس القيادة العسكرية الأعلى للجيش والقوات المسلحة والذي تشكل في أواخر عام 1956 وتكون 24 ضابط من قادة الجيش السوري بالإضافة للملحق العسكري المصري العقيد عبد المحسن أبو النور، وكانت الحياة السياسية السورية في المجمل متلاقية مع رغبات الشعب بالوحدة مع مصر، وقد كان من بين 14 ضابطًا سوريًاسافروا إلى مصر ضمن وفد عسكري لاقتراح الوحدة مع مصر على الرئيس جمال عبد الناصر والتي انتهت بإعلان الوحدة وقيام الجمهورية العربية المتحدة في 22 فبراير / شباط1958.
    [عدل]عهد الوحدة

    خلال فترة الوحدة بقي في القوات المسلحة خلافاً لمعظم ضباط مجلس القيادة العسكرية الأعلى للجيش والقوات المسلحة الذين سرحهم المشير عبد الحكيم عامر بحجة أنهم تدخلوا بالسياسة عندما سافروا إلى القاهرة وفاوضوا من أجل الوحدة. أمّا أمين الحافظ فقد نقل إلى الإقليم الجنوبي (مصر) ليشرف على إحدى القطعات العسكرية هناك.
    [عدل]ثورة الثامن من آذار

    في 8 آذار / مارس 1963 إندلعت ثورة قادها حزب البعث بمساعدة ودعم من الناصريين أطاحت بالحكومة التي أتت بعد الانفصال عن مصر وكان هذا بداية ظهور اسمه، حيث عين عضواً في مجلس قيادة الثورة الذي انتخب الفريق لؤي الأتاسي رئيساً له، بينما شغل هو منصب وزير الداخلية في أول حكومة للثورة.
    [عدل]انقلاب 18 تموز

    قام الناصريون بقيادة العقيد جاسم علوان بانقلاب بتاريخ 18 تموز / يوليو 1963 للإطاحة بلؤي الأتاسي الذي كان محسوباً على الناصريين والوحدويين ولكنه بعد أن أصبح رئيساً وقائداً للجيش قام بتسريحات ضد الضباط الناصريين في الجيش بحجة أنه قائد الجيش وهو يفعل به ما يشاء، لكن الحافظ وكونه وزيراً للداخلية قمع الانقلاب بيد بقوة وقاد حملة ضد الناصريين أدت إلى مقتل واعتقال ضباط كثر وأدى ذلك إلى قيام وزير الدفاع الفريق محمد الصوفي المنتمي إلى الفكر الناصري إلى تقديم استقالته احتجاجاً على ما قام به.
    [عدل]رئاسة الجمهورية

    بعد قيامه بإفشال انقلاب الناصريين قام بعزل لؤي الأتاسي وتولى رئاسة الجمهورية والمجلس الوطني لقيادة الثورة وتسلم جميع المناصب التي تشمل قيادة الجيش ومنصب الأمين القطري لحزب البعث. وقد أدى ما قام به من شدة بقمع انقلابالناصريين إلى خسارته لكثير من رفاقة، حيث رفض الفريق محمد الصوفي التعامل، معه كما رفض العقيد ياسين فرجاني محافظ حماة الأسبق وأحد رموز الاتحاد الاشتراكي في سوريا والذي تربطه به صداقة شخصية جميع المناصب التي عرضها عليه ما لم يعد الوحدة مصر، وتوترت أيضاً في عهده العلاقات بين سوريا ومصر نتيجة استمرار اعتقال العقيد جاسم علوان. كما ظهرت في عهدة قضية الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين[1]. وقد شهد عهده توجهًا اشتراكيًا للاقتصاد.
    [عدل]الانقلاب عليه والاعتقال والنفي

    في 23 شباط / فبراير أطيح بحكمه بانقلاب قاده اللواء صلاح جديد وألقي القبض عليه وسجن، إلا أنه أطلق سراحه بعد حرب 1967 ونفي إلى لبنان. وبعد أن تمكن حزب البعث بقيادة أحمد حسن البكر من إطاحة حكم عبد الرحمن عارف بعد ثورة 17 تموز 1968 وتولي السلطة في العراق انتقل إلى العراق، وأصبح بعد ذلك من المقربين من الرئيس العراقي صدام حسين.
    [عدل]العودة من المنفى

    بعد سقوط حزب البعث العراقي والغزو الأمريكي للعراق في 9 نيسان / أبريل حاول العودة إلى سوريا عبر نقطة القائم الحدودية لكن السلطات السورية لم تسمح له، إلى أن قررت السلطات السورية بقرار من الرئيس بشار الأسد باستقباله كرئيس أسبق للجمهورية[1]، حيث عاد في نوفمبر 2003 وأقام في مسقط رأسه حلب، وظل رافضاً للحديث لوسائل الإعلام وذلك التزاماً منه بوعد قطعه إلى المسؤولين السوريين بأن لا يتحدث إلى الإعلام ولا يوجه أي رسالة.
    [عدل]الوفاه

    أعلن في 17 ديسمبر 2009 عن وفاته بعد صراع مع المرض في المستشفى العسكري في حلب بشمال سوريا [1].


    عدل سابقا من قبل فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 27 يونيو 2014 - 6:49 عدل 1 مرات

    رد: السيرة الذاتية امين حافظ رئيس سوريا ، الرئيس امين حافظ ، الاسم محمد أمين الحافظ (1921 - 17 ديسمبر 2009[1])، رئيس سوريا بين 27 تموز / يوليو 1963[2] و23 شباط / فبراير 1966.

    مُساهمة من طرف فريق الجودة بجناب الهضب في الثلاثاء 12 مارس 2013 - 2:12

    الحياة أشبه بمسرحية هزلية كثيراً ما تبدأ بالضحك فتنتهي بالبكاء! طواحين هواء تصعد إلى الأعلى الرعاع ويهوى إلى الحضيض "الفطاحل".
    صالة كأنها "فرن" ساخن فيها سرير نوم متواضع واريكة أكثر تواضعاً وقد تمدد عليها الرئيس السوري الفريق أمين الحافظ الذي لعب أخطر الأدوار في تاريخ سوريا الحديث.
    بالبجامة يمسح عرقه المتصبب في شقة معلقة في الطابق الرابع بلا كهرباء أصعد إليها في تلك الظهيرة القائضة ولا جرس يعلم من في الدار أن شخصاً على الباب وأطرق الباب بيدي ويفتح باب الشقة وتطالعني امرأة في العقد الرابع.
    هل هذا منزل الرئيس أمين الحافظ أجل.. وصلت.
    أنا الصحفي "...".. فتنادي زوجته الثانية أم ربيع الرئيس السوري أبا عبدو.
    يا أبا عبدو الصحفي على الباب؟
    ويصرخ أبو عبدو بلهجة سورية عريقة وكأنه وجد ضالته تفضل.. تفضل "خيو" الحمد لله عالسلامة وأدلف إلى تلك الشقة لأرى أبا عبدو الرئيس أمين الحافظ الذي كان يوماً رئيساً للدولة السورية فيعتصر قلبي الماً.. وتذهلني المفاجأة، كما تذهله ويقف أبو عبدو بشموخ.. ليحاول التقليل من الموقف بكبرياء.. وتتنازع في ذهني صورتان إلا أن الصورة الثانية بدت مقلوبة.. حقاً.. الكبرياء تليق بالفرسان فيبادرني الرئيس السوري أمين الحافظ بالقول.. خيو أنا عسكري قبل أن أكون رئيساً.. والعسكري قد يربح المعركة اليوم فيخسرها غداً.. وللربح والخسارة ثمن والمهم ارادة الإنسان يجب أن تبقى في عليائها..
    أجل.. ثمن وهذا الثمن غال ويضحك الرئيس أمين الحافظ ليحاول أن يقلل من الصدمة المشتركة وشتان مما رأيته الآن وما رأيته قبل سنوات وسبحان مغير الأحوال..
    قلت له وأنا أحاول تهدئة انفعاله هل لا زلت تحفظ الشعر وقد بدأت مؤتمرك الصحفي ببيت من الشعر للشريف الرضي بدأته:
    وتلفتت عيني فمذ بعدت
    عني الديار تلفت القلبُ!!
    فيهزه الحنين هزاً وتسري في وجهه بعد ضحكة عريضة سحب من الألم الداكنة تحتل قسمات وجهه.. فتغرورق عيناه بالدموع وبعبره متحشرجة وبلهجة سورية مغمسة بالألم خيو..
    الوطن عزيز.. وفلسطين غالية والقدس في القلب.. وهذه طموحاتنا التي تبرحنا وستبقى لنا شعاراً ما حيينا..!!
    @@ وأسأله كيف يعيش الرئيس أمين الحافظ في ظل الأوضاع الراهنة وفي ظل احتلال بغداد من قبل القوات الأمريكية؟؟ وشعرتُ أنني أسحبه لجواب سياسي في موقف صعب.. فيجيبني.. نحن من هذا الشعب وكل ما يصيب هذا الشعب يصيبنا ونحن معه في كل ما يريد ونتمنى لهذا الشعب كل خير لقد عشت معه عمراً كانت 35سنة وهو في عيوني.. لقد أكرمني وأحسن إليّ فلم أجد منه غير المواقف المشرفة وقدم لنا كل ما يقدم أخ لأخيه وأسأل الله في يوم ما أن يوفقني لأرد لهذا الشعب العراقي العظيم البطل.. بعض جميله والله كريم!
    لقد كانت علاقتي بالعراقيين قديمة منذ كنت قائداً للمنطقة الشرقية بالدير والجزيرة وقبلها كنت أوائل الخمسينات ضابط عشائر والعلاقة طيبة جداً..
    @ قلت له هل تفاجأت بالأحداث أم كنت متوقعها؟؟
    - وشعر أني أريد أيضاً جره لموقف فيجيبني بموقف آخر.. أنا عسكري وقد بلغت من الكبر عتياً.. أنا لم أفاجأ وكنت أتمنى ولا زلت أقول أن تحفظ كرامة الشعب العراقي وحقوقه.
    @ وكيف رأيت الأحداث وكيف حللتها؟
    - فيجيبني الرئيس السابق أمين الحافظ.. أنا عسكري لم تكن غريبة عليَّ..!!
    @ وكم هو عمرك سيادة الرئيس؟
    - ضحك أمين الحافظ وكأني أعيده إلى الشباب بهذا السؤال فيقول وهو الذي يحفظ الكثير من الشعر العربي ويردده حتى في أحاديثه الشخصية:
    ألا ليت الشباب يعود يوماً
    لأبلغه بما فعل المشيب
    وقال أيضاً عمري 83سنة والله أعلم!!
    ومر عليّ الكثير.. وثق منذ أن دعيت إلى العراق من قبل الرئيس (أبوهيثم) أحمد حسن البكر قبل 35سنة لم أجد غير الخير والرعاية المطلقة منذ كنت في الدير كان الرئيس عبدالكريم قاسم يحكم العراق.. كنت في (دير الزور) قائداً للمنطقة الشرقية.. وضحك وهو يتذكر.. وأحاول اعادة الرئيس حافظ إلى زحمة أحداث 4/9ماذا حدث معك في هذا اليوم.. تركنا المجمع الرئاسي وقد تركت البيت وجئت إلى بيت "الحرمة" فأنا لا أملك بيتاً!!
    العراقيون كرماء أكرم من حاتم الطائي!!
    في حينها أعطوني بيتاً في منطقة الجادرية مساحته 2000متر مربعاً وأصروا على امتلاكه لي وقد ذهبت إلى وزير الأوقاف العراقي وسلمته لهم بعد خمسة أيام..
    عندي جزء من بيت في سوريا وعندما كنت قائداً عسكرياً منحتُ لشراء بيت وقلت كيف اشترى بيتاً وهناك العشرات بلا بيوت..
    @ سيادة الرئيس.. سمعتك في إحدى الإذاعات العربية من على الحدود السورية هل ذهبت للدخول إلى سوريا؟
    - السوريون بعد الأحداث قالوا (أبو عبدو) انزل معنا وذهبت معهم تكريماً لمن نزل!!
    الأولاد كانوا خائفين ولكني عسكري لم أهتم بشيء.. زوجتي أم ربيع هي الأخرى كانت خائفة.
    @ يا سيادة الرئيس زوجتك هي غير زوجتك أم عبدو؟
    - نعم.. أم عبدو ذهبت وهذه زوجتي الثانية.
    @ هل تنوي دخول سوريا الآن؟
    - يجيب الرئيس أمين الحافظ أنا لا أدخل إلا بعفو واستقبال.. لأن سوريا بلدي وأنا خدمت سوريا ولي حق عليها كما لها حق علي!!
    ثم ينعطف الرئيس السوري للسياسة قليلاً فيقول: نحن أحرار لم نبع الوطن.. والمطلوب من الحكومة السورية السماح لعودة الشباب إلى بلدهم بعفو مشرف واستقبال وهذا هو المطلوب!! ونضع أيدينا في أيدي بعضنا البعض في وحدة وطنية.. هذه رسالة ارفعها لسيادة ولدي بشار الأسد.
    @ ومادام الحديث في السياسة عدت لأسأل الرئيس أمين الحافظ عن أحداث بغداد وكيف ينظر إليها من الزاوية التي يفهمها؟
    - وبكلمة قال.. القوة تفرض نفسها وأنا لا أريد الحديث عن عهد مضى فليس من شيم الرجال ذلك فقد ذهبوا لا ينبغي الحديث عن الماضي.. وأنا أقول ان ما حدث سحابة صيف وعن قريب تنقشع وأميركا أقوى دولة بالعالم وقوة عظمى ولكن دخلت لأسباب معروفة ومهما كان.. "الرأي قبل شجاعة الشجعان"!!
    أميركا ليست دولة صغيرة والعراق بلد له حضارة وليس سهلاً مطلقاً أن تسيطر أميركا على العراق إلى الأبد.. والانكليز ألم يحتلوا العراق في العشرينات وكانت تضحيات العراقيين تاريخا يدرس في كل مكان وأين صار احتلالهم للعراق.. لا يصح إلا الصحيح ومشكلة العرب أنهم مشكلة!!؟
    @ وباعتبارك سياسيا مخضرما يا سيادة الرئيس هل لك أن تحدد مسؤولية ما حدث؟
    - يجيب: الحرب العالمية الأولى وقعت.. وهناك أسباب مباشرة للحرب وأخرى غير مباشرة، وعميقة جداً.. هناك مصالح دول ومطامع ومستعمرات الظاهر شيء والخافي شيء آخر!!
    @ وأدركت أن الرئيس الحافظ لا يريد الخوض في المعترك السياسي او انه يفضل الانتظار لما ستسفسر عنه الأحداث القادمة فيقول:
    واميركا لا تستطيع استعمار العراق لانها ستواجه شعبا شجاعا ومقاتلا.. وإذا كانت أميركا حضارتها تمتد لمئتي سنة فالشعب العراقي له حضارة عريقة تمتد لسبع آلاف سنة انه شعب الحضارات وشعب الحضارات يصعب قهره!! لقد علم العالم الحرف والحضارة.
    ألم تقرأ عندما كتب هارون الرشيد لنقور ملك الروم قال له "من أمير المؤمنين هارون الرشيد إلى نقور كلب الروم" سيصلك جيش أوله عندك واخره في بغداد.. وأقول لكل حصان "كبوة" ولكل سيف "نبوة".
    ولا يهم مادامت هناك إرادة وهناك شعب مستعد.
    @ هل تحدد مسؤولية ما حدث وتلقيها على طرف من الأطراف؟
    - بعدما وقعوا لا يصح الكلام.. تعب الكلام من الكلام.. وصمت الرئيس أمين الحافظ.. ليس من شيمتي أن اقول رأيي،.. لو كانوا موجودين لقلت ما اريد قوله ولكن الآن يحرم عليّ فليس شيم الرجال ذلك!! وأنا في منتهى الصراحة!
    @ سيادة الرئيس لنتحدث حديث الذكريات ماذا تتذكر عندما كنت رئيساً لسوريا؟
    - سوريا بشعبها الشجاع أعطى لقضية فلسطين دم قلبه أنا وسيلة في مؤتمرات القمة التي شاركت فيها كانت ثلاثة الأولى في القاهرة في عهد الرئيس المغفور له جمال عبدالناصر ومؤتمر القمة الثاني كان في الاسكندرية وأما مؤتمر القمة الثالث الذي شاركت فيه فكان في المغرب في (الدار البيضاء) في أيام الملك الحسن الثاني الله يرحمه.
    والشعب السوري يفدي فلسطين وأنا منه.
    @ هل تتذكر مواقف معينة خلال مشاركاتكم كرئيس لسوريا في مؤتمرات القمة العربية؟
    - يجيب الرئيس أمين الحافظ حدث خلاف بيني وبين المغفور له الرئيس جمال عبدالناصر وقد تدخل جلالة الملك فيصل بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية وصالحنا آنذاك.
    والقضية تتعلق بفلسطين لو صار عمري ألف سنة وطلبت فلسطين سأقاتل ب "البارودة" فشعب فلسطين شعب مظلوم ومازالوا يوغلون في ظلمه، والرئيس ياسر عرفات رئيس منتخب من شعبه ولأنه مخلص لشعبه لا يريدونه ويستبعدونه وهم متفقون على ذلك لأنه شريف.
    وقال عبدالناصر إن فلسطين تحتاج لزمن طويل وحدث نوع من الخلاف وقلت سأقود الجيش السوري وادخل في الحرب ونرى في الذي لا يحارب وفي وقتها حدثت نقاشات قوية وأصلح الملك فيصل رحمه الله الموقف وصالحنا، لقد كان فيصل رجلاً عظيماً. العرب 300مليون وفلسطين كل ذرة من ترابها فيها دم عربي ومسلم. والتضحية دائماً طريق الانتصار وأنا من الضباط الذين ذهبوا إلى عبدالناصر وفرضوا عليه الوحدة ومنهم اكرم ديري، جادو عزالدين، مصطفى حمدون،عفيف البزري ، وعبد الغني قنوت، وغيرهم
    @ وكيف أصبحت رئيساً لسوريا يا سيادة الرئيس؟
    - بعد الانفصال ابعدوني إلى الأرجنتين وعدت بعد ذلك بعد تغيير 8آذار وأصبحت وزيراً للداخلية وبعدها نائباً لرئيس الوزراء حتى أصبحت رئيساً للدولة السورية وانتخبت بالإجماع من قبل المجلس.
    @ وكم عدد الانقلابات التي شاركت فيها في سوريا؟
    - يضحك الرئيس أمين الحافظ.. والله ما قصرنا كلما رأينا شيئاً غير صحيح نغيره بالقوة.
    @ ما هي ذكرياتك مع الملك فيصل بن عبد العزيز والملك فهد بن عبد العزيز ؟
    - يجيب الرئيس أمين الحافظ الملك فيصل رجلٌ عظيم والملك فهد رجلٌ حكيم وسياسي محنك يعتمد السياسة الهادئة دائماً وللملك فيصل بن عبدالعزيز الفضل في نجاح حرب تشرين عندما اصر على إيقاف ضخ النفط وكان للملك فيصل الفضل أيضاً في ضغط الدول على إسرائيل بعد انقطاع النفط وكانت إسرائيل قد عزمت على ضرب العواصم العربية بالقنابل الذرية التي تملكها وقد كشفت قولدا مائير هذا السر وكانت في حينها رئيسة لوزارة إسرائيل وقد انقذ الملك فيصل الموقف وبعث إليَّ جماعة وطلب مني أن اطلب ما اريد وقد قلت لمبعوث الملك فيصل.. الكلمة الطيبة منك تسوى الدنيا.
    وأما خلال زيارتي لليمن بوفد من بغداد فقد قابلني الرئيس علي عبدالله صالح بكل حفاوة وانزلني في بيته ووضع 50ألف دولار في الحقيبة وحاولت ارجاعها ولكنه اصر على بقائها في الحقيبة وعندما عدت إلى بغداد طلبت توزيعها على الشباب.
    @ وفي ختام حديثنا ماذا يتمنى الرئيس أمين الحافظ؟
    - قال امنيتي أن تفتح سوريا يديها وقلبها للشباب لكي يعودوا إلى وطنهم ومسقط رأسهم وامنيتي أيضاً رغم عمري المتقدم أن اقاتل لتحرير القدس انها أمنية الشهادة في سبيل الله والجود بالنفس أسمى غاية الجود والله اعلم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 21:03