منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    السواني الجنادرية ، مقطع رائع ( السواني) تراثنا ، يوتيوب ، فيديو، " السواني " تنزل إلى البئر لترفع قليلاً من الماء لسقيا الحرث والزرع. ،ويستخدم في السواني حيوانات مدربة لهذا الفرض منها الإبل والثيران والحمير

    شاطر

    السواني الجنادرية ، مقطع رائع ( السواني) تراثنا ، يوتيوب ، فيديو، " السواني " تنزل إلى البئر لترفع قليلاً من الماء لسقيا الحرث والزرع. ،ويستخدم في السواني حيوانات مدربة لهذا الفرض منها الإبل والثيران والحمير

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 30 يوليو 2013 - 0:58



    السواني الجنادرية ،
    مقطع رائع ( السواني) تراثنا
    ، يوتيوب ، فيديو،
    " السواني " تنزل إلى البئر لترفع قليلاً من الماء لسقيا الحرث والزرع. ،
    ويستخدم في السواني حيوانات مدربة لهذا الفرض منها الإبل والثيران والحمير

    https://www.youtube.com/watch?v=wM00yO-r5j4

    رد: السواني الجنادرية ، مقطع رائع ( السواني) تراثنا ، يوتيوب ، فيديو، " السواني " تنزل إلى البئر لترفع قليلاً من الماء لسقيا الحرث والزرع. ،ويستخدم في السواني حيوانات مدربة لهذا الفرض منها الإبل والثيران والحمير

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 30 يوليو 2013 - 0:58

    في قلب المزرعة القديمة بالجنادرية ترى جداول مائية صغيرة تجري لتروي أحواض النخيل بعد استخراجها من البئر عن طريق الإبل .
    هذه الصورة المبسطة للأجيال تحكي واقعاً " صعبا " لما عانه الأجداد لاستخراج الماء من البئر بعد حفرها وتكسيتها بالحجارة وصنع قِرب " الروى " التي تربط على الماشية بواسطة دائرة خشبية تسمى " السواني " تنزل إلى البئر لترفع قليلاً من الماء لسقيا الحرث والزرع.
    وتبدأ عملية استخراج المياه من الآبار العميقة بالطريقة التقليدية القديمة من بعد صلاة الفجر حتى غروب الشمس ولا يكون هناك راحة إلا للصلاة أو للأكل.
    وفي الغالب يقوم بامتهانها أشخاص معينون، وتستخدم لري الحيوانات والماشية، ونقل المياه إلى البيوت مقابل أجرة معنية.
    ويستخدم في السواني حيوانات مدربة لهذا الفرض منها الإبل والثيران والحمير بحيث تمشي مسافة معنية داخل أرض محفورة تسمى المنحاة وتقف عندما يصل الروى إلى قاع البئر ليمتلئ مرة ثانية وهكذا وتصب الماء من الغروب في اللزاء " مجمع المياه " وذلك لجمع الماء ومن ثم توزيعه ومن الأدوات المستخدمة منها الرشا والسريح والمقاط والضمد وغيرها وتشتهر بها منطقة نجد وعدة مناطق في المملكة.
    ولا تستغني المزرعة القديمة عن حرفي الخرازة وهو من يقوم بخياطة القرب التي تروى فيها الماء ، عن طريق مقص خاص ومخرز .
    وكان السقاءون في السابق ينقلون الماء في (قِرب) خاصة من الجلد لايصالها إلى منازلهم , ثم تطور الأمر بعد ذلك وأصبحوا يحملون الماء في (تنك) من الصفيح، إذ يحمل السقّا (تنكتين) على كتفه بوضع حامل خاص من الخشب بحيث تكون أحدهما أمامه والأخرى خلفه أثناء السير.

    ولا تخلوا أي مزرعة قديمة مما يسمى " بالدّياسة " وهي مرحلة هرس المحصول لفصل الحب عن السيقان والسنابل، حيث يحمل المحصول بعد حصاده إلى مكان بجانب المزرعة ويوضع بشكل دائري ويحاط برصيف دائري من الحجارة والجص، ثم يترك المحصول حتى يجف تحت أشعة الشمس وتتم عملية الدياسة بأن تحضر مجموعة من البقر أو الحمير وتنظم في حبل واحد بطريقة مخصوصة، ويقوم أحد الأشخاص بسياقتها بحيث تتحرك من اليمين إلى اليسار وبذلك يهرس الحب وينفصل لتتم تنقيته وجمعه في مرحلة لاحقه.
    على صعيد ذي صلة فإن المزرعة اليوم لم تعد هي التي بالأمس ، وتطورت وسائل نقل المياه والري والحراثة وجني المحصول عبر آلات حديثه وتقنية متطورة. وتعرض وزارة الزراعة خلف جناحها المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 26" صورا من المزارع القديمة والحديثة لنقل الموروث الزراعي والتعريف به لزوار المهرجان من خلال ركن خاص بالأدوات التي تستخدم في الزراعة قديماً ، بالإضافة إلى المزرعة التابعة للجناح الذي تم فيه عرض طرق الزراعة قديماً وحديثاً بالمملكة العربية السعودية.
    وفي ذات الجانب فإن مشاركة وزارة الزراعة تأتي في سياق عرض تجربتها في مجال تطوير الإنتاج الزراعي وترشيد استخدام المياه عبر مقرها الثابت في الجنادرية.
    ويضم مبنى الوزارة العديد من الأجنحة والأركان التي تمثل مختلف أنشطة الوزارة المختلفة ، مبرزة أهم برامج عمل قطاعاتها المختلفة في المجال الزراعي بشقيه النباتي والحيواني ، والمتمثل في قطاع الزراعة، الثروة الحيوانية ، السمكية ، الأبحاث والتنمية الزراعية ، الزراعة العضوية ، الإدارة العامة لشئون الري ، الإدارة العامة للعلاقات العامة والتعاون الدولي ، إدارة تقنية المعلومات ، الشؤون الإدارية والمالية بالإضافة ، المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق ، هيئة الري والصرف بالأحساء.
    وتوضح في الجنادرية الدور الذي تقوم به الوزارة لخدمة القطاع الزراعي وعرض الوسائل والتقنيات الحديثة المستخدمة في زيادة الإنتاج الزراعي وتطويره وترشيد استخدام مياه الري ونشر البحوث الزراعية التي توصلت إليها قطاعات الوزارة المختلفة وإيضاح البرامج الإرشادية والتوعوية.
    كما شهد الجناح مشاركة الجمعية السعودية للزراعة العضوية بمقر وزارة الزراعة بالجنادرية ، ويتيح الجناح اقتناء هذا النوع من المنتجات ودليل لأماكن بيعها.
    وقامت الجمعية من خلال موقعها بجناح وزارة الزراعة بتعريف الزوار عن دور الجمعية وما تقدمه بهدف زيادة معلومات الزوار بالزراعة العضوية وفوائدها وأهميتها، بالإضافة إلى توزيع النشرات والكتيبات للتعريف بالزراعة العضوية وكيفية التحول إليها.
    يذكر أن القطاع الزراعي يعد أحد القطاعات الاقتصادية المهمة في منظومة الاقتصاد الوطني بما يحققه من أمن غذائي وبما يسهم به من دعم للدخل القومي، كما أن القطاع الزراعي حقق في السنوات الأخيرة معدلات عاليه في الإنتاج الزراعي بالإضافة إلى ارتفاع قيمة الناتج المحلي الإجمالي للقطاع الزراعي إلى أكثر (41,4) مليار عام 2009م ، كما ارتفعت المساهمة النسبية للقطاع الزراعي في قيمة الناتج المحلي الإجمالي للقطاعات غير البترولية إلى 5,7% عام 2009م.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 15:18