منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    علي عبدالله صالح يتعافى بعد جراحة والمستقبل غير واضح، 06 06 2011م ،صورة ، ترك خلفه كقائم باعمال الرئيس عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس ،علي عبدالله صالح يتعافى بعد جراحة والمستقبل غير واضح، 06 06 2011م ، ترك خلفه كقائم باعمال الرئيس عبد ربه منصور هادي

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    علي عبدالله صالح يتعافى بعد جراحة والمستقبل غير واضح، 06 06 2011م ،صورة ، ترك خلفه كقائم باعمال الرئيس عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس ،علي عبدالله صالح يتعافى بعد جراحة والمستقبل غير واضح، 06 06 2011م ، ترك خلفه كقائم باعمال الرئيس عبد ربه منصور هادي

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الإثنين 6 يونيو 2011 - 5:16

    صورة عبد ربه منصور هادي



    --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    المصدر هنا



    صالح يتعافى بعد جراحة والمستقبل غير واضح









    صنعاء/الرياض (رويترز) - بدأ الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يتعافى بعد جراحة اجريت له في السعودية لاستخراج شظية من صدره في الوقت الذي تماسكت فيه على ما يبدو هدنة بين قواته واتحاد قبلي.

    وفسر المحتجون غياب صالح على انه علامة على ضعف قبضته على السلطة واحتفلوا في شوارع صنعاء حيث ينظمون مظاهرات ضد الحكومة منذ يناير كانون الثاني.

    وكتب على لافتة رفعها احد المحتجين في بحر من الرايات اليمنية البيضاء والحمراء والسوداء "اللي بعده" في اشارة الى موجة من الانتفاضات في العالم العربي والتي شهدت اسقاط رئيسي تونس ومصر.

    واصيب صالح يوم الجمعة عندما اطلق صاروخ على قصر الرئاسة في صنعاء مما ادى الى قتل سبعة اخرين واصابة اوثق مستشاريه. ويعالج صالح في مستشفى بالرياض.

    وترك خلفه كقائم باعمال الرئيس عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس والذي ينظر اليه كثيرون على ان ليس لديه سلطة تذكر.

    وترك صالح اليمن في وقت يشهد فيه عدم استقرار وان كان من اجل الرعاية الطبية قد يجعل من الصعب عليه الاحتفاظ بالسلطة.

    وبدت هدنة بين القوات الموالية لصالح وجماعة الاحمر زعيم قبائل حاشد متماسكة في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين مما يوفر بعض الراحة بعد اسبوعين من القتال في العاصمة سقط خلاله اكثر من 200 قتيل.

    ومن الامور الاساسية خلال الايام المقبلة اي انباء عن حالة صالح واي اشارات من السعودية بشأن ما اذا كان قادرا على العودة الى اليمن او ما اذا كانت الرياض ستمارس ضغوطا على صالح كي يترك السلطة.

    وتمكن حتى الان صالح الذي يحكم اليمن منذ نحو 33 عاما من البقاء على الرغم من انشقاق كبار ضباطه وسفرائه.


    [/right]



    واغضب صالح حلفاءه الامريكيين والسعوديين السابقين الذين كانوا ينظرون اليه كشريك رئيسي في الجهود المبذولة لمكافحة جناح تنظيم القاعدة في اليمن المعروف باسم القاعدة في جزيرة العرب بتراجعه مرارا عن اتفاق توسطت فيه دول الخليج لترك السلطة مقابل عدم محاكمته.

    وقال المحلل السعودي عبد العزيز قاسم ان السعودية ستقنع صالح بالموافقة على الخروج الذي توسطت فيه دول الخليج حتى يمكن حل الموقف سلميا ودون اراقة دماء.

    وقد يعطي سقوط صالح ايضا حافزا جديدا لحركات الاحتجاج في المنطقة.

    وقال زكي بني ارشيد وهو شخصية بارزة في جماعة الاخوان المسلمين بالاردن ان رحيل صالح نقطة تحول ليس فقط بالنسبة للثورة اليمنية وانما ايضا دفعة كبيرة للتغييرات الحالية في المنطقة العربية وبداية النصر الحقيقي.

    واتفق حسن نافعة استاذ العلوم السياسية المصري مع هذا الرأي وقال ان الربيع العربي سيستمر وان الشعوب العربية في حالة رفض كامل لانظمتها الحاكمة الحالية

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: علي عبدالله صالح يتعافى بعد جراحة والمستقبل غير واضح، 06 06 2011م ،صورة ، ترك خلفه كقائم باعمال الرئيس عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس ،علي عبدالله صالح يتعافى بعد جراحة والمستقبل غير واضح، 06 06 2011م ، ترك خلفه كقائم باعمال الرئيس عبد ربه منصور هادي

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الإثنين 6 يونيو 2011 - 7:47



    المصدر هنا
    جراحة ناجحة لصالح وحزبه يؤكد عودته السريعة

    نائب الرئيس يباشر مهامه ويلتقي السفير الأميركي والقادة العسكريين
    معارضون يمنيون يرفعون كهلا على الأعناق في مسيرة بصنعاء أمس





    الرياض، صنعاء:صادق السلمي،رويترز، أ ف ب 2011-06-06 1:01 AM

    بدأ نائب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ممارسة مهامه، عارضا على المعارضة سحب القوات من ضاحية الحصبة التي شهدت معارك عنيفة إضافة إلى رفع الحواجز عن الطرق الرئيسة المؤدية إلى العاصمة، فيما أفادت مصادر طبية أن الرئيس علي عبدالله صالح استعاد وعيه بعد جراحة ناجحة أجريت له في الرياض أمس.
    واجتمع هادي أمس مع القادة العسكريين ومنهم أبناء صالح وأبناء إخوته. كما اجتمع مع السفير الأميركي في صنعاء، وبحث معه احتواء التداعيات الناجمة عن الفراغ الدستوري بغياب صالح ورئيس البرلمان يحيى الراعي ورئيس الحكومة الدكتور علي مجور ونائبيه الدكتور رشاد العليمي والأمين صادق أبو راس، ورئيس مجلس الشورى عبدالعزيز عبدالغني، الذين أصيبوا في محاولة اغتيال صالح يوم الجمعة الماضي.
    وفيما ذكرت المعارضة أنها ستعمل بكل جهدها لعدم عودة صالح ، أكد مسؤول في الحزب الحاكم أن الرئيس سيعود إلى البلاد خلال أيام.
    وقال مسؤول سعودي لوكالة "فرانس برس" إن الرئيس اليمني "سيعود إلى صنعاء بعد أسبوعين من التأهيل الطبي".

    خضع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لعملية جراحية في المستشفى العسكري في الرياض أمس إثر إصابته جراء القصف الذي استهدف مقره الجمعة الماضي. ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي. بي. سي" عن مصدر سعودي لم تسمه، أن حالة صالح "أسوأ مما كان يتوقع" وسط حديث عن إصابته بشظية استقرت قرب قلبه إضافة إلى إصابات في الرأس والرقبة والصدر.
    وكان بيان من الديوان الملكي السعودي أفاد في ساعة مبكرة من صباح أمس أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز، استجاب لرغبة الإخوة في اليمن، ووافق على علاج الرئيس اليمني ومسؤولين آخرين ومواطنين في الرياض بناء على توصية من فريق طبي سعودي سافر إلى صنعاء لفحص صالح. وأهاب البيان بالأطراف كافة ضبط النفس وتحكيم العقل لتجنيب اليمن الشقيق مخاطر الانزلاق إلى المزيد من العنف والاقتتال.
    إلى ذلك نفى مصدر مقرب من الرئاسة صحة الأنباء التي تحدثت عن سفر أسرة الرئيس صالح بعد خروجه للعلاج في المملكة، مشيرا إلى أن من سافر معه مسؤول الحماية الخاصة وأحد أبنائه. كما أفاد المسؤول بحزب المؤتمر الشعبي الحاكم طارق الشامي أمس أن صالح سيعود لليمن خلال أيام. لكن المتحدث باسم المعارضة اليمنية محمد قحطان أعلن أمس أن المعارضة ستعمل بكل قوتها لمنع صالح من العودة، مؤكدا الاستعداد للتعاون مع نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي.
    وبالفعل باشر هادي أولى مهامه الدستورية بلقاء سفير الولايات المتحدة بصنعاء جيرالد فيرستاين وبحث معه تطورات الأوضاع في البلاد واحتواء التداعيات الناجمة عن الفراغ الدستوري الكبير بغياب صالح ورئيس البرلمان يحيى الراعي ورئيس الحكومة الدكتور علي مجور ونائبيه الدكتور رشاد العليمي والأمين صادق أبو رأس، ورئيس مجلس الشورى عبدالعزيز عبدالغني، الذين أصيبوا في محاولة اغتيال صالح.
    كما أعلن البيت الأبيض أمس أن كبير مساعدي الرئيس باراك أوباما لمكافحة الإرهاب، جون برينان تحدث أول من أمس مع هادي. وامتنع المتحدث باسم البيت الأبيض تومي فيتور عن الإدلاء بمزيد من التنفاصيل. لكن مسؤولا بإدارة أوباما قال إن واشنطن تعتقد أن هادي ينظر إليه بشكل إيجابي داخل اليمن.
    إلى ذلك، نفى مصدر يمني صحة تشكيل مجلس أمني أو عسكري لإدارة البلاد، مشيراً إلى أن هادي يقوم بمهام الرئيس وفقا للدستور.
    وقال زعماء بالمعارضة إن هادي دعا أمس القبائل للالتزام بالهدنة، وعرض أيضا سحب القوات من منطقة الحصبة في صنعاء التي شهدت مواجهات مع أنصار الشيخ صادق الأحمر، وأيضا رفع الحواجز من على الطرق الرئيسية المؤدية إلى العاصمة والمدن الأخرى.
    وفيما شيع أمس جثامين عدد من القتلى الذين سقطوا في أحداث الجمعة، وجميعهم من الحرس الخاص، خرج عشرات الآلاف من اليمنيين في عدد من المدن للاحتفال برحيل صالح. وهتف عشرات المتظاهرين في ساحة الاعتصام بصنعاء "حرية حرية اليوم عيد الحرية"، فيما هتف آخرون "خلاص، سقط النظام".
    أما في تعز (جنوب صنعاء)، فنظم الآلاف مسيرة وصلت إلى ساحة الاعتصام التي احتلوها مجددا بعد طردهم منها بالقوة الأسبوع الماضي.
    في غضون ذلك، ألقى الجيش اليمني باللوم على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في الهجوم الصاروخي على قصر الرئاسة في صنعاء الجمعة الماضي.
    وقتل شخصان على الأقل وأصيب 15 آخرون في صنعاء أمس عندما انفجرت قذيفة في مقر قيادة الفرقة المدرعة الأولى التابعة للواء علي محسن الذي يدعم المعارضة اليمنية. وقال مصدر عسكري إن الواقعة ربما تكون حادثا.



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016 - 9:56