منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    تفتيت المفتت و تقسيم المقسم ، يوتيوب ، فيديو، تقسيم المقسم و تفتيت المفتت

    شاطر

    تفتيت المفتت و تقسيم المقسم ، يوتيوب ، فيديو، تقسيم المقسم و تفتيت المفتت

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 29 سبتمبر 2013 - 6:24

    تفتيت المفتت و تقسيم المقسم ، يوتيوب ، فيديو، تقسيم المقسم و تفتيت المفتت




    مؤتمر 1907 لندن تفتيت العرب ثم تفتيت المفتت ،   مؤتمر كامبل بنرمان ، البحر الأبيض المتوسط هو الشريان الحيوي لأنه الجسر الذي يصل الشرق بالغرب والممر الطبيعي إلى القارتين الآسيوية والأفريقية وملتقى طرق العالم
    مؤتمر كامبل بنرمان ، هو مؤتمر انعقد في لندن عام 1905 واستمرت جلساته حتى 1907، بدعوة سرية من حزب المحافظين البريطانيين بهدف إلى إيجاد آلية تحافظ على تفوق ومكاسب الدول الاستعمارية إلى أطول أمد ممكن وقدم فكرة المشروع لحزب الأحرار الحاكم في ذلك الوقت .

    وضم الدول الاستعمارية في ذاك الوقت وهي : بريطانيا ، فرنسا ، هولندا ، بلجيكا ، اسبانيا ، إيطاليا ، وفي نهاية المؤتمر خرجوا بوثيقة سرية سموها " وثيقة كامبل " نسبة إلى رئيس الوزراء البريطاني آنذاك هنري كامبل-بانرمان .

    أحداث المؤتمر

    قدّم المؤتمر توصيات الى حكومة الأحرار ، بعد سقوط حكومة المحافظين عام 1905 برئاسة أرثر بلفور ، برئاسة السير هنري كامبل بونرمان Sir H.Compbell Bonnerman ، لإقناع رئيس الوزراء الجديد بالعمل لتشكيل جبهة استعمارية لمواجهة التوسع الاستعماري الألماني ، ولتحقيق بعض الأهداف التوسعية في آسيا وأفريقيا . وبالفعل تأسست هذه اللجنة العليا ، واجتمعت في لندن عام 1907 ، وكانت تضم ممثلين عن الدول الاستعمارية الأوروبية وهي : انكلترا ، فرنسا ، إيطاليا ، إسبانيا ، البرتغال ، بلجيكا وهولندا ، الى جانب كبار علماء التاريخ والاجتماع والاقتصاد والزراعة والجغرافيا والبترول .

    واستعرض المؤتمر الأخطار التي يمكن ان تنطلق من تلك المستعمرات ، فاستبعد قيام مثل تلك الأخطار في كل من الهند والشرق الأقصى وإفريقيا والمحيط الأطلسي والهادئ ، نظراً لانشغالها بالمشاكل الدينية والعنصرية والطائفية ، وبالتالي بُعدها عن العالم المتمدّن . وأن مصدر الخطر الحقيقي على الدول الاستعمارية ، إنما يكمن في المناطق العربية من الدولة العثمانية ، لاسيما بعد ان أظهرت شعوبها يقظة سياسية ، ووعياً قومياً ضد التدخل الأجنبي والهجرة اليهودية والحكم التركي أيضاً ... ويتابع المؤتمر ، ليضيف ، ان خطورة الشعب العربي تأتي من عوامل عدّة يملكها : وحدة التاريخ واللغة والثقافة والهدف والآمال وتزايد السكان ... ولم ينس المؤتمر أيضاً ، عوامل التقدم العلمي والفني والثقافي .

    ورأى المؤتمر ضرورة العمل على استمرار وضع المنطقة العربية متأخرا ، وعلى ايجاد التفكك والتجزئة والانقسام وإنشاء دويلات مصطنعة تابعة للدول الأوروبية وخاضعة لسيطرتها . ولذا أكدوا فصل الجزء الافريقي من المنطقة العربية عن جزئها الآسيوي ، وضرورة إقامة الدولة العازلة Buffer State ، عدوّة لشعب المنطقة وصديقة للدول الأوروبية . وهكذا قامت اسرائيل .

    نتائج المؤتمر

    وتوصلوا إلى نتيجة مفادها : " إن البحر الأبيض المتوسط هو الشريان الحيوي للاستعمار ! لأنه الجسر الذي يصل الشرق بالغرب والممر الطبيعي إلى القارتين الآسيوية والأفريقية وملتقى طرق العالم ، وأيضا هو مهد الأديان والحضارات " .

    والإشكالية في هذا الشريان هو أنه كما ذكر في الوثيقة : " ويعيش على شواطئه الجنوبية والشرقية بوجه خاص شعب واحد تتوفر له وحدة التاريخ والدين واللسان " .

    وأبرز ما جاء في توصيات المؤتمِرون في هذا المؤتمر :

    1- إبقاء شعوب هذه المنطقة مفككة جاهلة متأخرة :

    وعلى هذا الأساس قاموا بتقسيم دول العالم بالنسبة إليهم إلى ثلاث فئات :

    الفئة الأولى : دول الحضارة الغربية المسيحية (دول أوروبا وأمريكا الشمالية واستراليا) والواجب تجاه هذه الدول هو دعم هذه الدول ماديا وتقنيا لتصل إلى مستوى تلك الدول

    الفئة الثانية : دول لا تقع ضمن الحضارة الغربية المسيحية ولكن لا يوجد تصادم حضاري معها ولا تشكل تهديدا عليها (كدول أمريكا الجنوبية واليابان وكوريا وغيرها) والواجب تجاه هذه الدول هو احتواؤها وإمكانية دعمها بالقدر الذي لا يشكل تهديدا عليها وعلى تفوقها

    الفئة الثالثة : دول لا تقع ضمن الحضارة الغربية المسيحية ويوجد تصادم حضاري معها وتشكل تهديدا لتفوقها (وهي بالتحديد الدول العربية بشكل خاص والإسلامية بشكل عام) والواجب تجاه تلك الدول هو حرمانها من الدعم ومن اكتساب العلوم والمعارف التقنية وعدم دعمها في هذا المجال ومحاربة أي اتجاه من هذه الدول لامتلاك العلوم التقنية

    2- محاربة أي توجه وحدوي فيها :

    ولتحقيق ذلك دعا المؤتمر إلى إقامة دولة في فلسطين تكون بمثابة حاجز بشري قوي وغريب ومعادي يفصل الجزء الأفريقي من هذه المنطقة عن القسم الآسيوي والذي يحول دون تحقيق وحدة هذه الشعوب الا وهي دولة إسرائيل واعتبار قناة السويس قوة صديقة للتدخل الأجنبي وأداة معادية لسكان المنطقة
    فصل عرب آسيا عن عرب أفريقيا ليس فقط فصلاً مادياً عبر الدولة الإسرائيلية ، وإنما اقتصادياً وسياسياً وثقافياً ، مما أبقى العرب في حالة من الضعف .
    http://youtu.be/JQHgmO4_nZk

    رد: تفتيت المفتت و تقسيم المقسم ، يوتيوب ، فيديو، تقسيم المقسم و تفتيت المفتت

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 29 سبتمبر 2013 - 6:25

    مفتت - مُفَتَّتٌ :
    [ ف ت ت ]. ( مفعول مِن فَتَّتَ ). " خُبْزٌ مُفَتَّتٌ ": مُكَسَّرٌ إِلَى فُتَاتٍ .
    المعجم: الغني
    فتَّتَ يفتِّت ، تفتيتًا ، فهو مُفتِّت ، والمفعول مُفتَّت :
    • فتَّت الصَّخرةَ
    1 - بالغ في تكسيرها أو تقطيعها ، دقّها بشدَّة " فتّت الورقةَ حتى لا يطّلع أحد على ما فيها "
    • يفتِّت الأكبادَ : مُحزِن جدًّا .
    2 - ( الزراعة ) كسّر التِّلع أي كتل التراب المتماسك لتنعيم التربة .

    رد: تفتيت المفتت و تقسيم المقسم ، يوتيوب ، فيديو، تقسيم المقسم و تفتيت المفتت

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 29 سبتمبر 2013 - 6:26

    المُقْسَمُ - مُقْسَمُ :
    المُقْسَمُ : اليمينُ .
    و المُقْسَمُ الموضعُ الذي خُلِف فيه .
    المعجم: المعجم الوسيط
    المُقَسَّمُ - مُقَسَّمُ :
    المُقَسَّمُ : الجميلُ المتناسق .
    يقال : فلانٌ مقسَّمُ الوجه : جميلُه وحَسَنُه .
    المعجم: المعجم الوسيط
    المَقْسَمُ - مَقْسَمُ :
    المَقْسَمُ : الحظُّ والنصيب .
    المعجم: المعجم الوسيط
    المَقْسِمُ - مَقْسِمُ :
    المَقْسِمُ : مكانُ القَسْم .
    و المَقْسِمُ القِسْمَةُ ،، والجمع مقاسِمُ .
    المعجم: المعجم الوسيط
    مقسم - ج ، مقاسم:
    1 - مقسم : موضع القسم . 2 - مقسم : قسمة . 3 - مقسم : « صاحب المقاسم »: نائب الحاكم وهو قسام الغنائم .
    المعجم: الرائد
    مقسم :
    1 - مقسم : جميل : « فتى مقسم ، وجه مقسم ». 2 - مقسم من الأشياء المحسن . 3 - مقسم : مهموم . 4 - مقسم : لوحة تسلم المخابرات الهاتفية وتوزيعها على الخطوط بوساطة عامل الهاتف في المؤسسات والدوائر الرسمية والخاصة .
    المعجم: الرائد
    مقسم :
    - حظ ، نصيب ، جمع : مقاسم
    المعجم: الرائد
    مقسم :
    - قسم ، يمين
    المعجم: الرائد
    مقسم - مُقَسَّمٌ :
    [ ق س م ]. ( مفعول من قَسَّمَ ).
    1 . " إِرْثٌ مُقَسَّمٌ ": مُوَزَّعٌ .
    2 . " الْمُقَسَّمُ الهَاتِفِيُّ " : لَوْحَةٌ تَسْتَقْبِلُ الْمُكَالَمَاتِ الهَاتِفِيَّةَ حَيْثُ يَتِمُّ تَوْزِيعُهَا عَلَى الخُطُوطِ الدَّاخِلِيَّةِ بِالْمُؤَسَّسَةِ بِوَاسِطَةِ مُرَاقِبٍ دَائِمٍ أَوْ مُرَاقِبَةٍ .
    المعجم: الغني
    مقسم - مُقَسِّمٌ :
    جمع : ـون ، ـات . [ ق س م ]. ( فاعل من قَسَّمَ ). " مُقَسِّمُ الغَنَائِمِ " : مُوَزِّعُهَا .
    المعجم: الغني
    مُقسِّم :
    1 - اسم فاعل من قسَّمَ / قسَّمَ على
    • مقسِّم الأرزاق : الله تعالى .
    2 - فارِز " مُقَسِّم قِطْعة أرض ".
    • المُقَسِّم الهاتفي : لوحة توزيع المخابرات الهاتفيّة وتسلُّمها على الخطوط بواسطة عامل الهاتف في المؤسَّسات الرَّسميّة والخاصَّة .
    المعجم: اللغة العربية المعاصر
    مُقسِم :
    1 - اسم فاعل من أقسمَ بـ / أقسمَ على .
    2 - ( القانون ) شاهد ، شخص يُدعى للقيام بمهمَّة المحلِّف .
    المعجم: اللغة العربية المعاصر
    قسَّمَ / قسَّمَ على يُقسِّم ، تقسيمًا ، فهو مُقسِّم ، والمفعول مُقسَّم :
    • قسَّم الكتابَ جزّأه " قسَّمت الدُّولُ العُظمى العالمَ إلى مناطق نفوذ ، - خطّ تقسيم المياه ، - قسَّم الميراثَ ، - قسَّم الأرضَ : جَزَّأهَا إلى أقسام لتُبنى "
    • قسَّم الدَّهْرُ الأصدقاءَ : فرَّقهم .
    • قسَّم الشَّيءَ : حسَّنه " وشيٌ مقسَّم ، - قسَّم أسلوبَه في الكتابة ".
    • قسَّم الثَّوبَ : فصّله تفصيلاً يُبرزُ مقاسِمَ لابسه ، والعامّة تقول كسَّم .
    • قسَّم المالَ بين الفقراء / قسَّم المالَ على الفقراء : فرّقه عليهم " قسَّم الرِّبحَ بين العاملين "? قسَّمه الهَمُّ : جعله مشتت الخواطر .
    • قسَّم على العود : عَزَف مقطوعة موسيقيّة .
    المعجم: اللغة العربية المعاصر
    أقسمَ بـ / أقسمَ على يُقسم ، إقسامًا ، فهو مُقْسِم ، والمفعول مُقْسَمٌ به:
    • أقسم الرَّجلُ بكذا حلَف بالله أو بغيره " أقسَم أن يُقلع عن التّدخين ، - { لاَ أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ } ".
    • أقسم على إهلاك خَصْمِه : تعهد بإهلاكه " أقسَم عليه أن يذاكر دروسه ، - أقسم بالمصحف / على المصحف ".
    المعجم: اللغة العربية المعاصر

    رد: تفتيت المفتت و تقسيم المقسم ، يوتيوب ، فيديو، تقسيم المقسم و تفتيت المفتت

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 29 سبتمبر 2013 - 6:29

    لعل إحدى الظواهر الملفتة بالنسبة لنا كعلماء سياسة وعلم اجتماع سياسي هي ما قد يطرأ في بعض الحالات من انتشار وتمدد للتباين والانقسامات داخل الدولة الواحدة على خلفيات دينية وعرقية وطائفية. وقد شهدنا تقسيم المقسم وتجزئة المجزأ كجزء من مؤامرة وتخطيط مدبر لإضعاف كيان ما أو للنيل من تماسك مجتمع ما. والأرضية الخصبة لتلك التجزئة والتفرقة الأفقية بين مكونات كيان ما هي التركيبة الفسيفسائية للدولة والمجتمع. وقد رأينا تجليات ذلك في تقسيم السودان قبل أكثر من عام بين شمال وجنوب. مع إصرار على قيام أول دولة فاشلة في تاريخ الدول. وقبل ذلك عقب سقوط الشيوعية في الاتحاد السوفييتي السابق رأينا كيف انشطرت الدولة السوفييتية المترامية الأطراف إلى خمس عشرة دولة. وهذه الحال تكررت مع يوغوسلافيا في حروبها الأهلية التي قسمتها أيضاً على خلفيات دينية بين المسلمين، والمسيحيين الأرثوذكس الصرب، والمسيحيين الكاثوليك الكروات. وانشطرت تشيكوسلوفاكيا إلى جمهوريتي التشيك والسلوفاك. وتلا ذلك انفصال تيمور الشرقية عن الوطن الأم إندونيسيا. وفلسطين الداخل مقسمة بين حركتي «حماس» و«فتح» وما بينهما من فصائل وتنظيمات. وقد يكون سيناريو تقسيم سوريا إلى ثلاث دول أحد تجليات وإفرازات مخاض الثورة السورية الدامية. أما اليمن فتم توحيده بالقوة، ولا يزال الحراك الجنوبي فاعلًا وموجوداً.

    وعراق اليوم، لم يعد الكيان الموحد. فالعراق ما بعد الاحتلال والانسحاب الأميركي أصبح أكثر من عراق وتشظى على خطوط صدع مذهبية وطائفية وعرقية، وتساهم قوى خارجية وإقليمية بإذكاء وزيادة عوامل التفرقة والتشرذم. ويكفي أن الجنوب العراقي لديه تركيبته وأجندته وحلفاؤه وخاصة إيران. والوسط السني العربي لا يشعر بأنه جزء من العراق القديم. وهذا ينسحب خاصة على شمال العراق الكردي الذي يتمتع بحكم ذاتي. وتسود اليوم حالة توتر بين «البشمركة» الكردية والحكومة المركزية في بغداد وتبرز القضايا الأمنية والنفطية كنقاط فراق وخلاف وتجاذب أكثر منها نقاط إجماع وتوافق. ويكفي أن نشير إلى أن نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي ذهب إلى كردستان العراق، فاراً من قرار إلقاء القبض عليه بتهمة ضلوعه في الإرهاب.

    أما لبنان فلطالما تشظى وتفرق على خطوط الصدع الطائفي والديني، ومؤخراً المذهبي. فالحرب الأهلية عصفت بلبنان على مدى خمسة عشر عاماً وقسمته إلى طوائف وقوى سياسية. حتى أن اللبنانيين ابتدعوا ديمقراطية لتتكيف مع تركيبتهم الطائفية والمذهبية وأسموها «الديمقراطية التوافقية»، وهي صيغة ليس لها وجود في أي نظام ديمقراطي. ومنذ اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري ولبنان يزداد انقساماً وتفتتاً. وقد وصل الانقسام إلى داخل الطائفة الواحدة. فالسنة انقسموا إلى فئتين وكذلك الشيعة والمسيحيون! وتوزعت الطوائف والمذاهب اللبنانية بين فريق 8 آذار وفريق 14 آذار.. وهو ما يُبقي لبنان على خطوط صدع خطيرة.

    ولا يبدو أن مرض الانفصال والتقسيم والتجزئة والتفتيت حكر على دول العالم الثالث والدول النامية، وخاصة التي تتعدد فيها الأعراق والأجناس والأديان، بل إن هناك اليوم حركات انفصالية واضحة حتى في الدول الغربية المستقرة. فحركة «الباسك» قائمة وتصر على مطالبها في إسبانيا. وبلجيكا منقسمة بين البلجيكيين من أصول «الوالون» الناطقين بالفرنسية وأصول «الفلامان» الناطقين بالهولندية، وهذا ينعكس سلباً على استقرار النظام البلجيكي وقد أدى إلى شلل سياسي، وعدم القدرة على تشكيل حكومة لأشهر. والحالة نفسها تنسحب أيضاً على إقليم «كوبيك» أحد أهم الأقاليم الكندية وهو ناطق بالفرنسية، وقد يكون الثغرة الكبيرة في تماسك وبقاء كندا على ما هي عليه، وخاصة مع زيادة النبرة الانفصالية. وحتى في الولايات المتحدة الأميركية، وبعد فوز أوباما، ظهر شخصيات في عشرات الولايات وقدموا عريضة للنظر في الانفصال عن الولايات المتحدة الأميركية والنظام الفيدرالي الأميركي وتكوين جمهورياتهم المستقلة. وعلى رأس تلك الولايات تأتي أكبر ولاية بين الولايات الثماني والأربعين المتجاورة وهي ولاية تكساس! ما يثير استهجاناً واسعاً هناك، وإن كنا لا نعتقد بجدية ونجاح مثل تلك التحركات التي تبقى مطالباتها هامشية ولا تحظى بالشعبية المطلوبة لتحقيقها.

    ولكن ما بات خطيراً ومقلقاً حقاً هو ما يجري اليوم في العديد من الدول العربية التي شهد بعضها تغيرات «الربيع العربي». فمصر تبدو اليوم منقسمة على نفسها، وخاصة بعد الخطوات التي اتخذها الرئيس المصري كالإعلان الدستوري الذي منح فيه لنفسه صلاحيات غير قابلة للطعن والإلغاء. وتعرف مصر الآن تجاذباً وسط مظاهرات مليونية مؤيدة للرئيس من جماعته «الإخوان المسلمين»، ومظاهرات للمعارضين من الأحزاب والقوى السياسية الأخرى. وهذا قد يدفع مصر للمجهول ويضعها وثورتها على مفترق طرق... في وقت هي أحوج ما تكون فيه إلى توحيد صفوفها وقواها... وأنا أكتب هذا المقال ترد أنباء عن مواجهات وإحراق مقار لحزب الحرية والعدالة «الإخوان المسلمين» في محافظات مصرية، احتجاجاً على القرارات التي اتخذها الرئيس المصري، مع توسع المواجهات والاشتباكات ومواصلة الاعتصام لإلغاء الإعلان الدستوري الذي أعلنه، وقد علق قائلاً «ماضون في طريقنا وقراراتي لوجه الله والوطن». والراهن أن مصر منقسمة على نفسها وتمر بمخاض صعب.

    والأردن تبدو منقسمة على نفسها أيضاً بعد زيادة أسعار المحروقات مؤخراً، وأول من أمس -الجمعة- وأنا أكتب هذا المقال، تخرج، كما في القاهرة ومدن مصرية أخرى، مظاهرتان إحداهما محتجة وغاضبة ضد النظام، والأخرى مؤيدة له، مما يقسم الأردن كذلك على خطوط المعارضة والموالاة.

    وبلادي الكويت تبدو هي أيضاً منقسمة على نفسها بين المؤيدين المندفعين للمشاركة في انتخابات مجلس الأمة القادمة، التي ستجرى في الأول من ديسمبر القادم وهم من اتشحوا باللون الأزرق. وبين المقاطعين والرافضين للانتخابات البرلمانية بحجة أنه لم يكن هناك من داعٍ لإصدار مرسوم الضرورة الذي قلص خيارات الناخب الكويتي من اختيار أربعة مرشحين من قائمة المرشحين في دائرته إلى اختيار مرشح واحد فقط. هذا وسط تهديد بالخروج في مظاهرات في ما بات يعرف بمسيرات وتظاهرات «كرامة وطن» عشية الانتخابات يوم الجمعة المقبل. وقد اتشح الطرف المعارض هو أيضاً باللون البرتقالي. وباتت الكويت اليوم مقسمة، كما رأينا في احتفالية الدستور قبل أسبوعين، حيث تم الاحتفال عشية الذكرى الخمسين لإقرار الدستور بمسيرات احتفالية وبإطلاق المقذوفات النارية بحجم أدخل البلاد في موسوعة جنيتس للأرقام القياسية. وعقب ذلك في اليوم التالي باعتصام في ساحة الإرادة. والمراهنة اليوم على نسبة الاقتراع ليتم استخدامها من كل طرف كاستفتاء على شعبية وصواب موقفه.

    إن العدو الخارجي لأي دولة يهدد أمن الدولة الوطني، وهذا قد يكون أسهل في التعامل معه واحتوائه. أما التهديد الأخطر لأمن الدول عموماً فهو التفكك الداخلي الذي قد يقود إلى حرب أهلية وتشظٍّ للدولة والمجتمع... فالحذر الحذر.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 13:39