منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يصارع الموت وحالة أسوأ مما كان يُتوقّع، حيث إنه مُصاب بإصابات كبيرة في الجزء العلوي من جسمه وإصابة خطرة في الرأس ، الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يصارع الموت وحالة أسوأ مما كان يُتوقّع، حيث إنه مُصاب بإصابات كبيرة 1432

    شاطر

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يصارع الموت وحالة أسوأ مما كان يُتوقّع، حيث إنه مُصاب بإصابات كبيرة في الجزء العلوي من جسمه وإصابة خطرة في الرأس ، الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يصارع الموت وحالة أسوأ مما كان يُتوقّع، حيث إنه مُصاب بإصابات كبيرة 1432

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 7 يونيو 2011 - 22:42

    عودته ترفع وتيرة العنف وتحرّكات خليجية لنقل السلطة لنائبه

    أمريكيون يؤكّدون للأسوشيتد برس: الرئيس اليمني حالته أسوأ مما يُعتقد

    خالد علي – سبق – متابعة: ذكرت وكالة الأنباء الأمريكية أسوشيتد برس، وفقاً لثلاثة مسؤولين أمريكيين، بأن إصابة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أسوأ مما كان يُتوقّع، حيث إنه مُصاب بإصابات كبيرة في الجزء العلوي من جسمه وإصابة خطرة في الرأس، فيما رفض المسؤولون الكشف عن أسمائهم؛ نظراً لحساسية الموقف وفقاً لوكالة الأنباء.


    وأوضح أحد المسؤولين الأمريكيين بأنه يتوقّع أن الاعتداء الذي وقع على الرئيس اليمني في القصر الرئاسي لم يكن من خارجه، حيث إنه يعتقد بأنه قد يكون الانفجار قد نجم بسبب قنبلة من داخل القصر الرئاسي، وليس عبر هجوم صاروخي جاء من خارج القصر.


    وأشار إلى أن المسؤولين في أمريكا اعتقدوا في بداية الأمر بأن الرئيس اليمني نجا من الهجوم، إلا أن ما حدث كان على عكس ذلك.


    وأضاف أن الولايات المتحدة تضغط لعدم عودة صالح لليمن مجدّداً، وذلك لأنه في حال عودته من المرجَّح أن ترتفع أعمال العنف، ويشتدّ القتال بين قواته ورجال القبائل المعارضة، إضافة لعدم منح تنظيم القاعدة أيّة فرصة للاستفادة من الفوضى وتوسيع نفوذها في واحدة من أفقر بلدان العالم العربي.


    وأكَّد مصدر دبلوماسي خليجي في صنعاء في تصريح لـ"بي بي سي" عن بدء تحرّكات أمريكية خليجية أوروبية في الرياض وصنعاء؛ لنقل السلطة سلميّاً بشكل فعلي لنائب الرئيس اليمني في أقرب وقت ممكن.


    وأكَّد المصدر أن محاولات حثيثة تُبذَل حالياً؛ لإقناع الرئيس اليمني بالتوقيع في الرياض على المبادرة الخليجية، ونقل كامل صلاحياته لنائبه عبد ربه منصور هادي؛ ليبدأ بدوره في تنفيذ بقية بنود المبادرة الخليجية بالتعاون مع بقية الأطراف السياسية في البلاد.





    Share
    7


    0





    المصدر هنا

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يصارع الموت وحالة أسوأ مما كان يُتوقّع، حيث إنه مُصاب بإصابات كبيرة في الجزء العلوي من جسمه وإصابة خطرة في الرأس ، الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يصارع الموت وحالة أسوأ مما كان يُتوقّع، حيث إنه مُصاب بإصابات كبيرة 1432

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الثلاثاء 7 يونيو 2011 - 22:51

    [youtube][/youtube]

    انهارت أحد رئة

    علي عبدالله صالح وهو يصارع الموت في المستشفى


    معارك ضاريه في تعز و زنجبار و حالة صالح خطيره للغايه


    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يصارع الموت وحالة أسوأ مما كان يُتوقّع، حيث إنه مُصاب بإصابات كبيرة في الجزء العلوي من جسمه وإصابة خطرة في الرأس ، الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يصارع الموت وحالة أسوأ مما كان يُتوقّع، حيث إنه مُصاب بإصابات كبيرة 1432

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في الأربعاء 8 يونيو 2011 - 5:13



    صالح في العناية المركزة بعد استخراج شظية قرب قلبه

    نقلي لـ"الوطن": السفارة في صنعاء لم تغلق أبوابها ونشاطها مرهون بالتقييم الأمني
    مبنى المستشفى العسكري في الرياض





    الرياض، صنعاء، واشنطن: عمر الزبيدي، صادق السلمي، د ب أ 2011-06-08 3:11 AM

    كشف مصدر دبلوماسي يمني في السعودية عن استقرار حالة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح وخروجه من المرحلة الحرجة، على الرغم من بقائه في غرفة العناية المركزة تحت حراسة مشددة، مشيرا إلى أن حياته "كانت في خطر كبير نتيجة بقاء الشظية متوسطة الحجم والملوثة في جسده لأكثر من يومين في منطقة حساسة قرب القلب".
    وإضافة إلى عملية استخراج الشظية من صدر الرئيس، أجريت لصالح في المستشفى العسكري في الرياض عملية جراحية لمعالجة إصابة في الرأس وحروق من الدرجة الثانية في أنحاء متفرقة من جسده تركزت في اليدين.
    وقال الدبلوماسي اليمني "إن وقوع التفجير في مسجد الرئاسة أثناء سجود المصلين في الركعة الأولى من صلاة الجمعة خففَّ من حجم الإصابات التي كان من الممكن أن تتضاعف لو أنهم كانوا وقوفاً".


    استقرت الحالة الصحية للرئيس اليمني علي عبدالله صالح، بعد إجراء عملية جراحية في الصدر لاستخراج شظية كانت مستقرة بالقرب من قلبه، وعملية جراحية ثانية لمعالجة إصابة في الرأس، ومعالجة حروق من الدرجة الثانية في اليدين. ولا يزال الرئيس راقداً في قسم العناية المركزة بالمستشفى العسكري في الرياض تحت حماية مشددة، ومن المنتظر إجراء عملية له اليوم "لتقطيب إصابات في الرقبة والبطن والخصر الأيمن" إضافة إلى سلسلة عمليات تجميل.
    وكشف مصدر دبلوماسي يمني في السعودية أن الفريق الطبي المشرف على حالة الرئيس، أكد استقرار حالته الصحية وخروجها من المرحلة الحرجة التي كان عليها، رغم أنه سار على قدميه نازلاً من سلم الطائرة حين وصوله إلى السعودية، وأضاف أن حياته "كانت في خطر كبير نتيجة بقاء الشظية متوسطة الحجم والملوثة في جسده لأكثر من يومين في منطقة حساسة قرب القلب، مما تسبب في مضاعفات صحية خطيرة". وأضاف أن الرئيس اليمني كان يرغب في إجراء العملية في اليمن، خصوصاً في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد، لكنه اضطر للقيام بها في بلده الثاني السعودية، مستدركاً أن صالح سيعود إلى اليمن فور موافقة الفريق الطبي على هذا القرار الذي يتوقع أن يكون منتصف الأسبوع المقبل. ونفى وجود خطة لاستجلاب عائلة الرئيس إلى المملكة "لما في ذلك من رسائل سياسية سلبية تؤثر على موقفه". وأوضح أن التحقيقات التي تجري حالياً ستبين حقيقة التفجير الذي وقع الجمعة الماضي في محاولة اغتيال الرئيس اليمني، مضيفاً أن وقوع التفجير أثناء سجود المصلين في الركعة الأولى من صلاة الجمعة خففَّ من حجم الإصابات التي كان من الممكن أن تتضاعف لو أنهم كانوا وقوفاً. وفي الإطار نفسه نقلت شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية عن مصادر أميركية مسؤولة أن 40% من جسم الرئيس اليمني تعرض لحروق فضلاً عن انهيار إحدى رئتيه بسبب الحادث.
    ومن جهته أوضح رئيس الدائرة الإعلامية في وزارة الخارجية السعودية السفير أسامة نقلي أن السفارة السعودية بصنعاء لم تغلق أبوابها، ولا تزال تعمل بشكل طبيعي، رغم الاحتياطات الأمنية المشددة. وأوضح أن هناك غرفة عمليات لمتابعة التطورات بشكل متواصل لتقييم الوضع الأمني الذي بناء عليه يتم اتخاذ مثل هذا القرار لضمان أمن وسلامة العاملين في السفارة.
    وفي المشهد اليمني الداخلي اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الأمن اليمنية ومسلحين متشددين بمدينة زنجبار بمحافظة أبين أسفرت، بحسب مصادر رسمية عن مقتل 30 شخصاً من المسلحين ونحو 15 من أفراد قوات الأمن. وأشارت مصادر عسكرية إلى أنه يجري حاليا تدارس الخطط الخاصة باقتحام زنجبار وتغيير التكتيك العسكري بما يتلاءم مع أسلوب حرب العصابات ويجنب سقوط ضحايا في صفوف الجيش.
    من جانبه قال شيخ مشايخ تعز حمود سعيد المخلافي إن مسلحين تابعين للمعارضة سيطروا على المدينة أمس بعد مواجهات مع القوات الموالية للرئيس صالح، وأضاف أن "تعز سقطت بأيدي الثوار بشكل فعلي".
    إلى ذلك نفت مصادر قيادية في المعارضة اليمنية التقاء قيادات المعارضة بنائب الرئيس عبدربه هادي أول من أمس إثر معلومات عن لقاء جمع الطرفين برعاية السفير الأميركي لفتح حوار بينهما إثر مغادرة الرئيس صالح للسعودية للعلاج. وقالت مصادر المعارضة إن موضوع اللقاء مرهون بموقف الحزب الحاكم من تسليم السلطة له، كون منصب رئيس الدولة أصبح شاغرا في الوقت الراهن، مشيرة إلى عدم اعتراض المعارضة الالتقاء بهادي لمناقشة المرحلة المقبلة، لكنها تشترط تسليم السلطة قبلها.



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 2:59