منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    112 رقم الطواري والاستغاثة بدون شريحة اتصال وبدون ابراج الجوال في المملكة العربية السعودية عبر الاقمار الصناعية ،

    شاطر

    112 رقم الطواري والاستغاثة بدون شريحة اتصال وبدون ابراج الجوال في المملكة العربية السعودية عبر الاقمار الصناعية ،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 1 نوفمبر 2013 - 4:22




    112 رقم الطواري والاستغاثة بدون شريحة اتصال وبدون ابراج الجوال في المملكة العربية السعودية عبر الاقمار الصناعية ،
    هل سبق وان سمعت عن هذا الرقم (( 112 )) ...
    هذا الرقم يعمل حتى لو لم يكن فيه بث (اشارة-ابراج) ...
    هل تعلم بأنه رقم الطوارئ الموحد لجميع دول العالم ...
    هل تعلم بنشرك لهذا الفيديو يمكن يكون فيه إنقاذ لحياة شخص من الناس ...
    http://youtu.be/xfUnJgYDb9c

    رد: 112 رقم الطواري والاستغاثة بدون شريحة اتصال وبدون ابراج الجوال في المملكة العربية السعودية عبر الاقمار الصناعية ،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 1 نوفمبر 2013 - 4:22

    ضاع أحمد مسعود وأسرته في الصحراء ليلا أثناء بحثهم عن موقع جيد للتخييم. قضوا ثلاث ساعات محاولين العودة إلى الطريق الرئيسي دون جدوى حتى استبد بهم القلق، وتغشاهم الخوف أن تكون الصحراء مثواهم؛ إذ إن الذاكرة تختزن حكايات من أحبوا الصحراء فاحتضنتهم إلى الأبد. هنا تذكر أحمد الرسائل الإلكترونية التي لاحقته طوال العام، حد الإزعاج، منادية إياه أن ينقذ نفسه من التيه في أي مكان، عبر حفظ رقم الطوارئ (112) باعتباره المنقذ والمرشد والصديق، نظراً لارتباطه بالأقمار الصناعية وعدم حاجته لوجود تغطية جوال. إلا أن المفاجأة التي صعقت أحمد مسعود، بعد أن تعلق بخيوط الأمل، واسترد روحاً تكاد تتسرب منه، أن 112 لا يختلف في شيء عن رقم الطوارئ المحلي 999 وأن يده لا تطول الصحراء ولا يُسمع له صوت حيث لا تنفع الشكوى ولا يمكن الاحتجاج. حالة أحمد نموذج افتراضي لوضعية شائكة حرضت كثيرين على اقتحام الصحراء متسلحين بسطوة 112 الذي جاء متربعاً على ظهر حملة ترويجية واسعة رفعته إلى مصاف الأرقام السحرية، ومنحته قدرات أسطورية، بكونه "يعمل حتى في ظل عدم وجود تغطية شبكة جوال" و"يرتبط بالأقمار الصناعية" وبـ"الدوريات الأمنية الطائرة" و"يمكن الاتصال به حتى في قلب الربع الخالي"!
    أما الواقع الذي لا يتكشف إلا حين لا ينفع الندم، فهو أن 112 مجرد رقم ثانوي مثل رقم الطوارئ المحلي 999، وأنه يخرس إن لم تتوفر تغطية الجوال، وهو بذلك لا يفيد في المناطق النائية والصحراوية البعيدة عن أبراج الجوال، كما أنه لا يرتبط بالأقمار الصناعية، ولا يقدم، ميدانياً، أي خدمات لا يقدمها الرقم 999.
    المفارقة هي الحماس المحموم لهذه الخدمة، والدعاية لها دون دراية، حتى إن إحدى رسائل البريد الإلكتروني تساءلت عن "دور وسائل الإعلام للتعريف بهذا الرقم". هذا الدور يمكن اختصاره بعبارة واحدة: لا تتوغلوا في المناطق التي لا تعرفونها وتعتمدوا على هذا الرقم، فالمنطقة التي لن يصلها 999... لن يصلها 112.
    وفي المملكة، يمكن استخدام أكثر من رقم للطوارئ، ترتبط جميعها بالرقم 999، وهي: 112، 911، 08. وبالاتصال على أي رقم من هذه الأرقام، يتم تحويل المتصل إلى رقم الطوارئ المحلي، فيما تشترط جميعها توفر تغطية لأي من مشغلي الجوال الثلاثة في المملكة.
    وتشترك جميع أرقام الطوارئ هذه أيضاً في خاصية مهمة، تتمثل في إمكانية الارتباط بأي شبكة متوفرة لأحد مشغلي الجوال الثلاثة، حتى لو لم تكن الشبكة التي يعتمدها جوال المتصل.
    إلا أن للرقمين 112 و911 ميزة إضافية، فالكثير من مستخدمي الجوال ينزعون إلى قفل لوحة مفاتيح جوالاتهم لمنع الاتصالات الخاطئة أو الضغط على المفاتيح أثناء وجود الجوال في جيب الثوب أو الحقيبة، وهنا يتعطل 999 ويفصح الرقمان 112 و911 عن خاصية متفردة، فحتى مع لوحة مفاتيح مقفلة، يمكن الاتصال بالرقم 112 أو 911.
    وبحسب شركة الاتصالات السعودية، فإن الرقم 112 هو رقم دولي خاص بالطوارئ، يعمل في كل دول العالم وبكافة الشبكات, حيث يقوم بتحويل الاتصال لرقم الطوارئ الخاص بالدولة الموجود فيها المتصل.
    وتقول "الاتصالات السعودية" رداً على تساؤلات "الوطن" إنه يمكن إجراء مكالمة الطوارئ عن طريق الرقم 112 "فقط في حال وجود تغطية لأي شبكة جوال يمكن للجهاز التقاطها بغض النظر عن المشغل، كما يمكن إجراء الاتصال بهذا الرقم حتى بدون وجود الشريحة داخل الجوال أو قبل إدخال الرقم السري في بداية تشغيل الجهاز".
    ونفت الشركة إمكانية الاتصال بالرقم عبر الأقمار الصناعية "لأن الأجهزة لا يمكنها التقاط إشارة الأقمار الصناعية"، مشيرة إلى أن أرقام الطوارئ من هذا النوع هي خدمة مجانية.
    وبحسب مركز (snopes) لتوثيق الإشاعات على الإنترنت، فإن شائعة الخواص السحرية للرقم 112 انطلقت أواخر عام 2005 من المملكة المتحدة، في أعقاب التفجيرات الإرهابية التي شهدتها قطارات لندن في يوليو 2005، ثم انتشرت عن طريق الرسائل الإلكترونية في الإنترنت.
    ويقول المركز، على الموقع (snopes.com/science/mobile.asp) إن الإشاعة راجت في ظل بحث الناس عن وسيلة يمكن اللجوء إليها في لحظات الكوارث، خاصة أن إشارات الجوال تنعدم في بعض مواقع قطارات لندن التي تتحرك تحت الأرض.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 1:25