منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    افتتاح ندوة " المكتبات الخاصة في المملكة العربية السعودية : الواقع والمستقبل " بجامعة أم القرى مكة المكرمة 14 محرم 1435 هـ الموافق 17 نوفمبر 2013 م واس افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم فعاليات ندوة " المكتبات الخاصة

    شاطر

    افتتاح ندوة " المكتبات الخاصة في المملكة العربية السعودية : الواقع والمستقبل " بجامعة أم القرى مكة المكرمة 14 محرم 1435 هـ الموافق 17 نوفمبر 2013 م واس افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم فعاليات ندوة " المكتبات الخاصة

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 17 نوفمبر 2013 - 11:28

    افتتاح ندوة " المكتبات الخاصة في المملكة العربية السعودية : الواقع والمستقبل " بجامعة أم القرى
    مكة المكرمة 14 محرم 1435 هـ الموافق 17 نوفمبر 2013 م واس
    افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم فعاليات ندوة " المكتبات الخاصة في المملكة العربية السعودية : الواقع والمستقبل " التي تنظمها جامعة أم القرى ممثلة في عمادة شؤون المكتبات بالتعاون مع دارة الملك عبدالعزيز ممثلة في مركز تاريخ مكة المكرمة ، بحضور وكلاء الجامعة وعمداء الكليات وثلة من المتخصصين والمهتمين في شئون المكتبات من داخل الجامعة وخارجها ، وذلك بقاعة مكتبة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الكبرى بجامعة أم القرى .
    وفي بداية الندوة تجول معاليه والحضور في أجنحة معرض الكتب النادرة المصاحب للندوة التي تشارك فيه مكتبة الملك فهد الوطنية ودارة الملك عبدالعزيز ومكتبة الحرم المكي وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ومكتبة زكريا بيلا وأطلع على محتوياته من كتب قيمة نادرة .
    ثم بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم .
    وألقى معالي أمين عام دارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد السماري كلمة أكد فيها أن الندوة التي تستمر لمدة يومين تأتي في إطار الشراكة الفاعلة من بين جامعة أم القرى ودارة الملك التي سخرت كل إمكانياتها لخدمة تاريخ المملكة والعناية به جمعا ودراسة وتوثيقًا ونشرًا حتى أصبحت بحمد الله وتوفيقه منارة من منارات العلم والمعرفة ومنبرًا من منابر الإشعاع الثقافي الذي يغذي أنهار الخير المتدفقة في بلادنا الغالية ، مشيرًا إلى أنه من خلال الجهود الحثيثة التي تقوم بها دارة الملك عبد العزيز لخدمة تاريخ أمتنا الاٍسلامية لمست الحاجة الماسة للعناية بالمكتبات الخاصة التي تكثر في بلادنا وتنتشر في مختلف مناطقه المختلفة وتعكس في وطننا حب أهله للعلم ورغبتهم في اقتناء الكتاب .
    وبين أن هذه المكتبات العامرة أصبحت مع تقادم الزمن بحاجة ماسة إلى الالتفاتة إليها لخدمتها وترتيبها وحفظ محتوياتها ورقمنتها وإتاحتها عبر وسائل التقنية الحديثة لكثير من الباحثين والدراسين وطلاب العلم والمعرفة في مشارق الأرض ومغاربها , ليستديم الأجر العظيم لأصحابها من خلال العلم النافع الذي قدموه لإخوانهم المسلمين وليتم حفظ مكوناتها بالطرق الصحيحة والوسائل الحديثة .
    عقب ذلك ألقى معالي مدير جامعة أم القرى كلمة بين فيها أن الكتاب ظلَّ على مرِّ تاريخِ الإنسانِ مستودعاً لأفكارِهِ وناشراً لأسرارِهِ يَسقيهِ العالِمُ ويَسْقي هو المتعلِّمَ يخلو به المرءُ فتُطْوَى لهُ الأزمانُ وتُطِلُّ عليهِ الدُّهُورُ وتناجيهِ العِبَرُ وتُشْجِيْهِ العِظَاتُ وتَصْقُلُهُ التجارِبُ وتُدْهِشُهُ العجائبُ ومِنْ هُنا كان الكتابُ سميرَ الباحثِ وأنيسَ العالمِ .
    وقال : إن تاريخُنا الإسلاميُّ غنياً بالمكتباتِ العامَّةِ الكبرى ، كما أنّه غنيٌّ بالمكتباتِ الخاصةِ التي أسَّسَها رجالٌ أَخْلَصُوا للعلمِ وأَرْخَصُوا لهُ مالَهُمْ وجاهَهُمْ كمَكتبةِ الخليفةِ الحكمِ في الأَنْدَلُسِ التي تحتوي على أربعُمائةِ ألفِ مجلدٍ ، لافتا النظر إلى أن المكتباتُ الخاصَّةُ ذاتُ نَكْهةٍ قد لا توجد في المكتباتِ العامةِ ففيها النوادرُ التي يقتنصُها أصحابُها وفيها تعليقاتُ أَرْبَابِها من العلماءِ والأدباءِ وفيها أيضاً الوثائقُ والمراسلاتُ والمكاتباتُ التي ترتفعُ قيمتُها بقدرِ ارتفاعِ قيمةِ أصحابِها.
    وأشاد معاليه بجهود دارةِ الملكِ عبدِالعزيزِ في الحفاظِ على الإرثِ المعرفيِّ لبلادِنا العزيزةِ وبجهود مكتبةِ الملكِ عبدالله بجامعةِ أُمِّ القرى في هذا الجانب ، التي تضمَّ في جنباتِها 25 مكتبة ًخاصةً لأعلامٍ كبارٍ من علمائِنا وشعرائِنا وأدبائِنا ومثقفينا ، مؤكدًا أن هذه الندوةُ هي ثمرة من ثمار التعاونِ بين هاتينِ المؤسستَينِ ، معربًا عن أمله أَنْ تتكشَّفَ هذهِ الندوةُ عن مشاريعَ عمليةٍ وخُطُواتٍ تجديديةٍ وأفكارٍ تطويريةٍ تضمنُ لهذه المكتباتِ الخاصةِ حضوراً فاعلاً في المشهدِ الثقافيِّ المحليِّ.
    عقب ذلك قدم عميد شؤون المكتبات الدكتور عدنان الحارثي الهدايا التذكارية لمعالي أمين عام دارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد السماري ، ولمعالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري عساس بهذه المناسبة .
    ثم بدأت فعاليات الندوة بإقامة حلقة النقاش الأولى بعنوان ( المكتبات الخاصة – قضايا جوهرية ) برئاسة معالي الدكتور علي بن إبراهيم النملة ومشاركة الدكتور عبداللطيف بن عبدالله بن دهيش ، والدكتور علي بن سعد العلي ، والدكتور حمود بن أحمد الشنبري .
    وتضمنت الجلسة الأولى للندوة برئاسة الدكتور عايض بن خزّام الروقي أربعة أبحاث تناول البحث الأول المقدم من الدكتور حسن بن عواد السريحي والدكتور محمد بن جعفر عارف والدكتورة نجاح بنت قبلان القبلان موضوع (المكتبات الخاصة في المكتبات الجامعية السعودية ) ، ثم طرح الدكتور راشد بن سعد القحطاني موضوع الإهداءات الخطية للكتب في المكتبات الخاصة: مكتبة الأمير مساعد بن عبدالرحمن أنموذجاً عقبه تحدثت الدكتورة خولة بنت محمد الشويعر عن دور المكتبات الشخصية "الخاصة" في تنمية المقتنيات النادرة " الوثائق والمخطوطات " في مكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض .
    واختتمت فعاليات اليوم بعقد الجلسة الثانية برئاسة الدكتور محمد بن أحمد باصقر حيث تحدث في مستهلها الدكتور عبدالرحمن بن سليمان المزيني عن المكتبات الخاصة في مكتبة الملك عبدالعزيز بالمدينة المنورة - مكتبة الشيخ عمر بن حمدان المحرسي – أنموذجاً تلاه طرح الدكتور رضا بن سعيد مقبل بحث بعنوان ( المكتبات الخاصة في محافظة وادي الدواسر: دراسة ميدانية ) ثم تحدث نايف بن إبراهيم كريري عن واقع المكتبات الخاصة في منطقة جازان وإسهاماتها المعرفية وفي نهاية الجلسة قدم الدكتور محمد بن مبارك الشاذلي بحثا بعنوان ( المكتبات الخاصة في مكة المكرمة ودورها في تكوين مكتبة الحرم المكي ) .
    وستعقد خلال الندوة غدًا جلستين تتناول الجلسة الأولى التي يترأسها الدكتور زهير بن أحمد علي الكاظمي ثلاثة أبحاث البحث الأول مقدم من الدكتور علي بن فهيد الفعر والدكتور محمود بن زكريا قطر بعنوان ( المكتبات الخاصة: بين خصوصية الاحتفاظ وأريحية الاطلاع ) والبحث الثاني مقدم من مشعل بن عيضة الحارثي بعنوان ( المكتبة الخاصة للشيخ محمد الطيب يوسف اليوسف بالطائف وأثرها الثقافي والعلمي ) والبحث الثالث مقدم من الدكتورة حميدة بنت عبيد الصبحي ( واقع المكتبات الخاصة "المنزلية" في المجتمع السعودي في ظل التطورات التقنية الحديثة ) فيما سيتم طرح أربعة أبحاث في الجلسة الثانية التي يترأسها الدكتور محمد بن أمين مرغلاني البحث الأول مقدم من الدكتور سعد بن سعيد الزهري بعنوان ( المكتبات الخاصة في المملكة العربية السعودية ) والبحث الثاني مقدم من الأستاذة سكينة بنت عبدالله المشيخص ( تطوير التفاعل الاجتماعي مع المكتبات " الخاصة توجهات لدعم نظام وطني لنشر المعرفة وإتاحة المعلومات ) والبحث الثالث المقدم من الأستاذة ثريا بنت زكريا بيلا بعنوان (المكتبات الخاصة في المملكة العربية السعودية "مكتبة فضيلة الشيخ العلامة الفقيه: زكريلا بن عبدالله بيلا-نموذجاً ) وتختتم الجلسة الثانية بالبحث المقدم من الدكتورة ولاء بنت فوزي جابر حمدان بعنوان (نظرة على
    المكتبات الخاصة السعودية وسبل تطويرها ) .
    وستقام حلقة النقاش الثانية غدًا برئاسة الدكتور عدنان بن محمد الحارثي ومشاركة اللواء متقاعد عبدالقادر بن عبدالحي آل كمال والدكتور محمد عبيد وعبدالملك بن عبدالوهاب البريدي وبكر بن علي بساطي ومنصور بن عبدالله الشويعر .

    رد: افتتاح ندوة " المكتبات الخاصة في المملكة العربية السعودية : الواقع والمستقبل " بجامعة أم القرى مكة المكرمة 14 محرم 1435 هـ الموافق 17 نوفمبر 2013 م واس افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم فعاليات ندوة " المكتبات الخاصة

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 17 نوفمبر 2013 - 11:29

    17.11.2013

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016 - 16:53