منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    رئيس وزراء مالي يلغي زيارة الى كيدال اثر اقتحام متظاهرين من الطوارق للمطار 29.11.2013 اجبر رئيس الوزراء المالي عمر تاتام لي الخميس على الغاء زيارة الى كيدال بعد اقتحام متظاهرين مناهضين مطار هذه المدينة في شمال شرق مالي التي يسيطر عليها متمردو الطوارق،

    شاطر

    رئيس وزراء مالي يلغي زيارة الى كيدال اثر اقتحام متظاهرين من الطوارق للمطار 29.11.2013 اجبر رئيس الوزراء المالي عمر تاتام لي الخميس على الغاء زيارة الى كيدال بعد اقتحام متظاهرين مناهضين مطار هذه المدينة في شمال شرق مالي التي يسيطر عليها متمردو الطوارق،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 29 نوفمبر 2013 - 5:24

    رئيس وزراء مالي يلغي زيارة الى كيدال اثر اقتحام متظاهرين من الطوارق للمطار
    29.11.2013
    اجبر رئيس الوزراء المالي عمر تاتام لي الخميس على الغاء زيارة الى كيدال بعد اقتحام متظاهرين مناهضين مطار هذه المدينة في شمال شرق مالي التي يسيطر عليها متمردو الطوارق، بحسب ما اعلنت مصادر متطابقة لوكالة فرانس برس.

    وقال اسماعيل توري الموظف الحكومي في كيدال "في وقت مبكر من صباح اليوم (الخميس) وبينما كنا نستعد لاستقبال رئيس الوزراء، توجه بضع مئات من الشبان والنساء يدعمهم مسؤولون في الحركة الوطنية لتحرير ازواد، تمرد الطوارق، نحو مطار كيدال وهم مصممون على منع طائرة (رئيس الوزراء) من الهبوط".

    واكد مصدر عسكري افريقي في كيدال هذه المعلومة، وقال ان قوات الامم المتحدة لم تتمكن من منع المتظاهرين من الدخول الى مدرج الهبوط.

    واضاف المصدر نفسه انه كان هناك "شابان مسلحان بين المتظاهرين الذين هتفوا +لتحيا ازواد، لتحيا الحركة الوطنية لتحرير ازواد+".

    واكد المقربون من رئيس الوزراء المعلومة ايضا، واوضحوا ان عمر تاتام لي الغى زيارته "في الوقت الحالي".

    واضاف المقربون من رئيس الوزراء ان هذا الاخير كان في غاو، كبرى مدن شمال مالي (على بعد 300 كلم جنوب كيدال)، عندما تبلغ بان مطار كيدال تعرض لاجتياح متظاهرين مناهضين، وقرر بالتالي عدم التوجه الى هناك.

    وبحسب متظاهرين، فان العسكريين الماليين اطلقوا النار على المحتجين، فجرحوا ثلاثة مدنيين هم رجل وامراتان.

    وقال محمد اغ كوري احد المتظاهرين "انه الجيش المالي الذي اطلق النار على المدنيين الثلاثة". وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، نفى مسؤول في هيئة اركان الجيش في كيدال هذه الاتهامات.

    ونقل الجرحى الثلاثة خلال النهار جوا الى غاو.

    وفي بيان، اكدت الحكومة المالية ان القوات المسلحة المالية تعرضت لهجوم من "قبل عناصر خارجة عن السيطرة" و"تعرضت خصوصا للرشق بالحجارة ونيران الاسلحة. وعمدت وحيدة امام المتظاهرين الى اطلاق عيارات تحذيرية للتمكن من الافلات".

    وقالت الحكومة انها "تعرب عن دهشتها لعدم قيام القوة الدولية باتخاذ الاجراءات المناسبة لتامين المطار والمدينة على الرغم من تبلغها المسبق بتنظيم هذه المهمة التي تولتها".

    واضاف البيان ان "هذه الاحداث المؤسفة بعد اقل من شهر على قتل الصحافيين الفرنسيين الاثنين في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر (في كيدال)، تدل على ان الجهود يجب ان تتواصل لمصلحة تاكيد السيادة الوطنية على كل التراب الوطني في مالي بهدف السماح باقامة حوار شامل مع كل الاطراف المعنية وسحب هذا الجزء من المنطقة في مالي من بين ايدي المجموعات الارهابية واعمالها، واحلال سلام دائم فيها".

    وكان يفترض ان يقوم عمر تاتام لي الخميس باول زيارة له الى كيدال منذ تعيينه رئيسا للوزراء في ايلول/سبتمبر.

    وهذه المدينة في اقصى شمال شرق مالي هي معقل متمردي الحركة الوطنية لتحرير ازواد التي استانفت نشاطها في البلدة مستفيدة من التدخل العسكري الفرنسي في كانون الثاني/يناير في شمال مالي.

    والجيش الفرنسي، راس حربة الهجوم ضد الاسلاميين، يواصل في هذه المنطقة مطاردة مسلحين اسلاميين احتلوا المدينة اضافة الى بلدتين كبيرتين اخريين في شمال مالي هما غاو وتمبكتو طيلة تسعة اشهر في 2012.

    وتم طرد القسم الاكبر منهم من المنطقة لكن عناصر من الاسلاميين المسلحين لا يزالون حاضرين في شمال مالي، على ما تشهد عملية خطف صحافيين فرنسيين في كيدال في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر وقتلهما.
    afp_tickers

    رد: رئيس وزراء مالي يلغي زيارة الى كيدال اثر اقتحام متظاهرين من الطوارق للمطار 29.11.2013 اجبر رئيس الوزراء المالي عمر تاتام لي الخميس على الغاء زيارة الى كيدال بعد اقتحام متظاهرين مناهضين مطار هذه المدينة في شمال شرق مالي التي يسيطر عليها متمردو الطوارق،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 29 نوفمبر 2013 - 5:24

    29.11.2013

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016 - 15:00