منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    موضوع عن انعدام الامن قبل حكم الملك عبدالعزيز

    شاطر

    موضوع عن انعدام الامن قبل حكم الملك عبدالعزيز

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 19 ديسمبر 2013 - 13:31

    موضوع عن انعدام الامن قبل حكم الملك عبدالعزيز
    معلومات عن انعدام الامن قبل حكم الملك عبدالعزيز

    انعدام الامن في جزيرتنا قبل حكم الملك عبدالعزيز
    انعدام الامن قبل حكم الملك عبدالعزيز

    انعدام الامن قبل الملك عبدالعزيز

    انعدام الأمن في شبه الجزيرة العربية قبل الحكم السعودي ، أذكر السبب ، علل ، الحل ،

    أنعدام الامن في شبة الجزيرة العربية بسبب النزاعات والحروب بين الكيانات السياسية والنفوذ القبلي



    كتاب التربية الاجتماعية والوطنية للصف السادس الابتدائي الفصل الدراسي الاول 1433هـ 1434هـ

    رد: موضوع عن انعدام الامن قبل حكم الملك عبدالعزيز

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 19 ديسمبر 2013 - 13:32

    كانت الجزيرة تسودها الشركيات والفوضى والجهل، وانعدام الأمن ، والفقر فقيض الله لها الملك الإمام عبد العزيز
    المتأمل لحال الجزيرة العربية في زمان مضى، يجد أنها كانت تسودها الشركيات والفوضى والجهل، وانعدام الأمن ، والفقر ، وانتشر قطاع الطرق، والسلب والنهب، فإذا خرج الرجل من بيته لا يأمن على نفسه، ولا يأمن على بيته، حتى أن الحجاج كانوا يتعرضون للسلب والنهب، وأحيانا كثيرة قد تصل للقتل0
    كان الأمن في ذلك الوقت منعدم ، فأصبح المجتمع يسوده الخوف والفقر والمرض ، والتفكك والتأخر في جميع مناحي الحياة ، وكان هدف الإنسان في ذلك الوقت حماية نفسه ، وحماية أسرته ، مما أدى إلى تعطل مناشط الحياة 000
    حتى قيض الله لهذه البلاد الملك الإمام عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سـعود ـــ رحمه الله رحمة واسعة وجزاه عنا خير الجزاء ـــ الذي لم شتاتها وألف قلوبها ونقلها نقلة نوعية ، نقلها من الجهل إلى النور ، ومن الخوف إلى الأمن والاستقرار ، وعمل على استقرار المواطن ، وتوفير سبل الحياة الكريمة له وكل ذلك بفضل الله عز وجل، وواصل أبناؤه البررة من بعده مسيرة البناء والعطاء والتنمية والتطوير ، والعمل على إسعاد المواطن واستقراره؛ ليعيش حياة هنيئة آمنة مطمئنة 0
    إن المتتبع للأحداث في عصرنا الحاضر، وما تعرضت له بعض الدول العربية من مظاهرات وثورات أدت بشكل رئيسي إلى انعدام الأمن، وظهور الخوف والفزع والهلع، ونقص المواد الغذائية، وأصبح الشعب يدفع ثمن هذه الثورة وما تبعها من آثار سلبية، من انعدام الأمن، وانتشار الخوف والسرقات، وتخريب المحلات التجارية، وظهور العصابات، واشتعال الفتنة بين الأديان وكذلك بين المذاهب 0
    وخلفت هذه الثورة دمارا كبيرا يقدر بالمليارات ، يحتاج إصلاحه إلى عشرات السنين ، راح ضحيته المواطن وما يقدم له من خدمات، وعليه أن يدفع الثمن حقبة من الأزمان .
    فلننظــر لماضيـنا، ولننظر لحاضرنا، ولننظر لمن حولنا من الدول العربية التي اجتاحتها المظاهرات، وانعدم أمنها وزال استقرارها ، وأرهب سكانها ، وضاقت أقواتها
    إن علينا لله أن نحمده على ما نحن به من نعم في ظل هذه الدولة التي تحكم بشرع الله ، ونعمل ونحرص على المحافظة على وحدتنا الوطنية ولنقمع كل بوق يدعو للفتنة، ولنقف صفا واحدا في وجه كل من أراد المساس بأمن بلادنا، وقاداتنا0
    وللمحافظة على الوحدة الوطنية ؛ لا بد تحصين المواطنين ضد الأفكار والأعمال الهدامة ، ووقف جميع الثغرات وتعاهدها بالبناء والملاحظة والمتابعة المستمرة، مع متابعة الوضع بصفة مستمرة، ويكون ذلك عن طريق :
    1 ـــ قيام الأسرة بدورها بالكامل من حيث تربية الأبناء تربية إسلامية صحيحة سليمة، وزرع قيم التسامح ،والوسطية، وحب الخير للناس واحترامهم، وحب الوطن، وحب ولاة الأمر، في نفوسهم، ومتابعتهم متابعة مستمرة، وإبلاغ الجهات المختصة في الحالات التي لا تستطيع الأسرة علاجها والسيطرة عليها.
    2 ـــ قيام المدرسة بدورها من خلال إعداد برامج تغرس في نفوس النشء ، حب الله تعالى، وحب الرسول صلى الله عليه وسلم، وحب الوالدين، وحب الوطن، وحب ولاة الأمر، وتحثهم على التسامح، والوسطية والاعتدال والتعامل العادل مع الآخر وتقبله، مع إيضاح عواقب التفكك الوطني، والآثار المترتبة عليه، مع ضرورة مواكبة المدرسة في مناهجها للأحداث المعاصرة، مع إيضاح التعامل الصحيح معها.
    3 ـــ ضرورة رفع الخطاب الديني وضبطه ، بما يتفق وسماحة الحوار والتقارب في المذاهب، من خلال رؤية واضحة تتكي على جانبين هما : صفاء العقيدة ، سمو المذهب.
    من خلال نصح وتوجيه المجتمع إلى تمسكهم بالوحدة، ونبذ العنصرية والتطرف، والتمسك بالجماعة والحث على قيم المواطنة الصالحة، وتبصيرهم بعواقب الفرقة، وان يبقى الولاء لولي الامر دون غيره.
    4 ـــ قيام وسائل الإعلام بدورها من حيث تسليط الضوء على أهمية الوحدة الوطنية، وفوائد التمسك بها وإظهار كل ما يحث على التمسك بها، وبيان الآثار المترتبة على عدم التمسك بالوحدة الوطنية، وعواقب الفرقة، وعرض صور لأوطان تعرضت للتفكك، وكيف أصبحت الحياة بها، وكيف تضرر المواطن بنقص الخدمات والغذاء ، وعمت الفوضى وغاب الأمن .
    5 ـــ قيام الأجهزة الحكومية بدورها من حيث تقديم كافة الخدمات اللازمة للمواطنين، وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم ، مع تفعيل دور الجهات الأمنية للقيام بدورها الرقابي للوضع العام، والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن .
    6 ـــ قيام المجتمع بالمحافظة على الوحدة الوطنية، من حيث المحافظة على ممتلكاته، وعلى أمنه، بحيث يستشعر كل مواطن أن الوطن هو بيته الأساسي، وأنه جندي له يخدمه من كل مكان، ومن أي موقع، وأمن الوطن مسئولية الجميع ، وأن وحدة الوطن خط أحمر، فعن النعمان بن بشير رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " مثل القائم في حدود الله والواقع فيها كمثل قوم استهموا على سفينة فصار بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها، وكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مروراً على من فوقهم، فقالوا: لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقاً ولم نؤذ من فوقنا ، فإذا تركوهم وما أرادو هلكوا جميعاً ، وإن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعاً" رواه البخاري .
    7 ــــ معالجة الفقر والبطالة، ومحاربة الفساد والمفسدين.
    و لنقف صفا واحد مؤمنا متضامنا، نرفع راية هذا الوطن، يد للبناء ويد للعطاء ، وحفظك الله يا وطني
    /

    د. هشام بن عبدالملك بن عبدالله الوابل
    مساعد المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة الباحة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 23:42